قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل التاسع عشر

رواية نيران أشعلت الحب الجزء 3 بقلم أسماء صلاح

رواية نيران أشعلت الحب الجزء الثالث للكاتبة أسماء صلاح الفصل التاسع عشر
( عشق في مهب الريح )

نسرين كانت ممددة على الأرض وملطخة بالدماء أسر بضيق اكبد دا اللي متوقع...
زفر آدم بحنق وقال نفسي اعرف مين...
اتصل أسر وأبلغ الشرطة... واقترب من الجثه قائلا مقتولة باله حاده سكنية في الأغلب والقتل ناجم عن عدة طعنات والأغرب أن اللي عمل كدا شخص دخل الشقة بمزاجها لأن مفيش ولا باب مسكور و لا دليل للمقاومة.
آدم بتفكير فعلا بس مين؟
- الطبيب الشرعي هيوضح كل حاجة.

اقترب أدهم منها، ازدارت ريقها بتوتر همس أدهم إليها قائلا لما تكبري هبقي اقولك
جني بدهشة بتهزر؟
-اهاا و بعدين هو انا كل ما أقرب منك تحمري و تخضري كدا
جني بتوتر انت رخم الله...
ابتسم و قال ما هو مش معقول هقولك عاير بوسة مثلا..

- ايوه عشان انا زي اخت... قطعها أدهم وقبل شفتيها وقال لا عشان مش محتاج اطلب
ابتلعت جني ريقها بتوتر و قالت بضيق انا هدخل انام...
امسكها أدهم و قال انا معملتش حاجه تزعل يعني؟
نظرت له جني وقالت أدهم لو سمحت
بصي يا جني بصراحه الحوار دا مش عاجبني
جني باستغراب حوار ايه؟

تنهد أدهم و قال يعني احنا متجوزين و...
قاطعته جني وقالت و قبل ما تكمل لو عايزلي تسيب نهال و تقطع علاقتك بيها نهائي
أدهم بدهشة انتي بتشرطي عليا؟
- اهااا لأن مش هبقي مراتك وانت خاطب واحده تانيه واظن ان كلامي ميزعلش..
وقامت دخلت إلى الغرفة، أدهم كان قاعد برا وهو يشعر بالدهشة
دخل و جني كانت بتحضر لبس...

- خير هتروحي فين؟
- الجامعه بس محاضراتي بدري
تنهد أدهم و قال طيب...
ذهبت جني ولكن امسكها و قال جني؟
نظرت له و قالت في حاجه؟
- حياتنا هتمشي ازاي؟

تنهدت جني وقالت أدهم انا مش فاهمه انت عايز ايه بظبط؟! بس كل اللي اقدر اقوله انا مش هفضل على ذمتك و نهال بينا و انا عارفه انك هتتجن وتعرف تصرفاتي متغيرة ليه؟ بس هريحك انا بحبك يا أدهم ومش هحب غيرك و لا دلوقتي ولا بعدين وحتى لو أطلقنا هفضل احبك برضو و عمري ما شوفتك اخويا بس دي كانت معاملتك انت واكيد مش هجبرك انك تحبني.

- ممكن محتاج وقت...
- براحتك بس انا مش هطول اكتر من كدا ولو نهال زعلانه عليك عشان بتحبك زي ما بتقول فأنا بحبك من ساعه ما وعيت على الدنيا وادمعت عينها وأكملت قائلة وكل اللي كان نفسي في انك تحبني..

- انا... وضعت جني يدها على فمه وقالت بلاش نفتح في مواضيع يا أدهم وانا هنام عشان هصحي بداي.

آدم راج لسارة عشان يبلغها باللي حصل
شهقت سارة بصدمة وقالت اتقتلت ازاي؟
معرفش كانت في بيتها مقتولة و البوليس بيحقق..
سارة ببكاء انا خايفه اوي
- متخافيش هنا محدش هيعرف يوصلك، وانا هقوم امشي ولو في حاجة كلميني..

تنهدت رنا وقالت وايه المشكلة بقا عايزة اطمن عليه؟
سيف هيتجنن وقال يا رنا دي شهد بنت هاجر عايزها تبقى معاكي هنا؟
- البيت كبير علينا و المفروض ولادي يقعدوا معايا
زفر سيف وقال انتي عايزة أسر مش أدهم
- اهااا مش مرتاحة ليها وعايزها يكون تحت عيني وانا هقوله سيف مش عارف يقنعها لأنه عارف كويس ان رنا طالما صممت على حاجه هتعملها و طبعا مش عايز يكون في مشكلة بين رنا و شهد و قال بنفاذ صبر براحتك يا رنا..

رنا ببكاء انت خلاص مبقتش طايقني...
أوصد عينه لوهلة وامسك يدها وقال انا مش عايز تحصل مشاكل
- و أنا مش عايزة بنت هاجر وابني هيتجوز اللي هختارها
- رنا ممكن تسيبك من الحوار دا؟
- ابني يا سيف
زفر سيف بحنق و قال طيب يا رنا هعملك اللي انتي عايزها...

ابتسمت رنا و قالت ربنا يخليك ليا
قبل يدها و قال ويخليك ليا يا حبيبتي...
عقدت ذراعها حول عنقه وقالت عارفه اني بزهقك، بس انا معنديش غيركم انت و اسر و أدهم.
ربت عليها و قال ابنك هو اللي غلط و حاطنا في الموقف دا..
تنهدت رنا و قالت عارفه بس اهو خلاص اتجوزها...

في اليوم التالي ذهبت عشق لمقابلة أوس في إحدى المطاعم الموجودة على النيل
كان هو يجلس في انتظارها، اتجهت اليه بخطوات شبه راكضة
جلست امامه وقالت سوري يا حبيبي اتاخرت عليك
- عادي انتي جايه من الجامعة
- لا نزلت من البيت على هنا على طول
- طيب هتاكلي ايه بقا؟
ابتسمت عشق وقالت زيك...
- اشطا هناكل وهنروح مكان هيعجبك اوي.

دينا استغربت لما لاقيت دارين قاعدة و فاتحه التليفزيون
دينا باستغراب مروحتيش الشغل ليه؟
- عادي يا مامي خدت اجازة
دارين بتردد ماما هو التي اتجوزتي قبل بابا
نظرت لها دينا بدهشة و قالت وانتي عرفتي ازاي؟

سؤال؟
تنهدت دينا وتذكرت أحمد وقالت اهااا بس مات ومن بعده اتجوزت ابوكي
- و هو مات ازاي؟
- واحد قريبه قتله يبقى اخو مصطفى

دارين بدهشة بجد؟! والراجل دا راح فين؟
اتسجن يا بنتي و العدم
دارين كانت بتفكر تقولها على موضوع مالك بس رجعت في كلامها و قالت شكل العيلة فيها خفايا كتير اوي ابتسمت دينا وقالت كله كان من الماضي يا حبيبتي حدثت دارين نفسها بداخلها الماضي راجع تاني يا ماما.. ابتسمت و قالت فعلا..

طرقت ايمان غرفتهم و فتحت الباب وقالت انا هروح لخالتكم
يارا بسعادة انا هاجي معاكي يا ماما
تنهدت ايمان و قالت البسي بسرعه طيب و التي يا مي القى طحي اخوكي...
هزت مي رأسها، خرجت ايمان وقفلت الباب
يارا باستغراب يا بنتي انتي هتفضلي كدا
مي بحزن مش مصدقة أن أسر اتجوز
تنهدت يارا و قالت عادي بيقولوا انه كان قرار ابوه و انتي عارفه ان عمي سيف محدش بيقدر يعارضه في حاجه..

مي باستياء فعلا بس انا كنت بحبه
يارا بتعجب واحد بيحب جني والتانيه بتحب أسر ارحمني يا رب
نظرت لها مي وقالت ماشي يا اختي
ابتسمت يارا و قالت يا حبيبتي مشي مصلحتك و بعدين أسر تقيل اوى بس حاولي توقعي وبعدين قدامك الفرصة.

- اخرتها هاخد واحد متجوز
جلست يارا أمامها وقالت دا أسر البنهاوي يا حبيبتي يعني مفيش واحدة ترفضه وبعدين البت اللي متجوزها دي سهل يسببها انتي عليكي و على طنط رنا
مي باقتناع هو حلو الكلام بس هي برضو مش ذنبها حاجه
تنهدت يارا و قالت انتي أحق بي على فكرة..

دخلت ديالا إلى المكتب وتفاجأت بباقة من الورد توجد على مكتبها تنهدت وجلست على المكتب وفتحت الكارت (تتجوزبني)
ابتسمت ديالا و طبقت الورقة
دق الباب و قالت ديالا اتفضل
دخل مراد و قال يارب يكون الورد عجبك
ابتسمت ديالا و قالت اممم
- نتجوز ونبي بقا
- مـوافقة بس بشرط
جلس مراد على المكتب أمامها وقال قبل الشرط خليها كتب كتاب مش خطوبة بس
ديالا بتردد بس...

امسك مراد يدها و قال ديالا احنا بنحب بعض من صغرنا و فخلاص مش ناقص غير أننا نتجوز
تنهدت ديالا و قالت ماشي يا مراد... هتقابل بابا و ماما امتى؟
هروح لنور دلوقتي و اتفق معاها و لليل هنيجي ...
ابتسمت ديالا وقالت دي هتبقى حماتك و بعدين هي مش
موافقة
- من أسر يا اختي
ضحكت ديالا وقالت متجيش سيرة أسر
- حاضر..

سارة بامتنان شكرا أوي يا استاذ...
قطعها آدم و قال هو آدم و بس
ابتسمت سارة وقالت شكرا بجد
- بصي انا كدا جبتلك كل حاجه ممكن تحتاجيها
- اممم بس انا كدا مش بنزل الكلية؟
- انا هتصرف متقلقيش...

- وصلتوا لحاجة و لا؟
تنهد آدم و قال و لا إيه حاجه مهمه
- نسرين هي الوحيدة اللى كانت تقدر تقولنا كل حاجه
- اكيد الشخص دا بيدور عليكي واكيد هيغلط
- اكيد...
- انا كل يوم هعدي عليكي...
- ماشي...
- انا همشي
سارة بتوتر ممكن تخليك معايا شوية
- حاضر...

في المساء، ذهب ياسين و عائلته لمقابلة سليم
استقبلتهم نور و قالت اتفضلوا
بدأ ياسين قائلا طبعا انتم عارفين احنا جايين ليه؟
ابتسم سليم و قال مع اني...
قطعه ياسين وقال علي بركة الله مبروت يا جماعه
ضحكت ندى و قالت انا مش هلاقي احسن من ديالا لابني..

مراد نظر إلى ديالا و قال نحدد ميعاد كتب الكتاب بقا
نور كانت مواقفه لأنها في ظل الظروف و المواقف اللي بتحصل بدأت تخاف على بنتها الوحيدة وقالت تمام يبقي خلال الأسبوع دا
ديالا باستفراب ماما انتي مستعجلة ليه؟
تنهدت نور و قالت مراد مش غريب
ندى باقتناع فعلا ملهوش لأزمة التأجيل.. ولا إيه رايكم
سليم بابتسامة على بركة الله خلينا على آخر الأسبوع...

دخل أسر البيت و دور على شهد دلف إلى الغرفة و القى سترته على الفراش و جلس و قال بتأفف دي راحت فين بقا؟
خرجت شهد من المرحاض وشهقت بخوف عندما رأته وقالت في حد يدخل كدا
نظر أسر لها وقال مكنتش اعرف
تنهدت شهد و نظرت إلى نفسها في المرأة وجففت شعرها المبتل بالمنشفة وبعدين راحت ناحية الدولاب وخدت هدومها، أسر بيص عليها
نظرت شهد إليه و قالت في حاجه؟
أسر باقتضاب لا و اعملي حسابك من بكرا هنروح نقعد في البيت مع أمي و أبويا

داعبت شهد خصلات شعرها و قالت اممم هي بدأت... طيب تمام...
قام أسر من مكانه واتجه ليقف أمامها وقال اهاا نسيت اقولك على حاجه؟
ابتلعت شهد ريقها بتوتر فهي رغم ما تقوله ولكنها تخشى منه و قبضت على ملابسها بشدة وقالت ايه؟
- حوار مراتي على ورق وضد اللمس دا مش معايا
شهد بتوجس وانا مش عايزة...

أسر بضيق و مين قالك اني باخد رايك...
لف ذراعه حولها فشعرت بارتعاش جسدها و قالت لو سمحت...
التهم شفتيها بين شفتيه وابتعد عنهم و قال مبحبش وجع الدماغ فاهمه
سحب أسر المنشفة التي كانت تثبتها حول جسدها وهمس لها خلف اذنيها قائلا عدي ايامك معايا...

ذرفت دمعه من عينها و قالت انت بتعمل معايا كدا ليه؟
تلاقت عينهم للحظة و قال ببرود عادي مزاجي كدا
ابتلعت ريقها و قالت خليك فاكر ان لكل حاجة نهاية
أبتسم و قبض على خصرها أكثر وقال أسر البنهاوي هو اللي بيصنع النهايات، وبعد ذلك حملها و وضعها على الفراش وبدأ في تقبيلها بشغف...

كانوا يتناولون العشاء معا
جاسم باستغراب مش هند اتاخرت يا بابا
- زمانها جايه...
وصلت هند و اتجهت لهم و قالت بابتسامة كل حاجه تمام...
ابتسم محمود و قال بنت راجل صحيح
اوس بتساؤل هي عملت ايه؟
نظر له محمود و قال اللي معرفتش تعمله...
جاسم بدهشه في ايه؟
هند بثقة ولا حاجه نفذت اللى بابى طلبه
اوس بغضب عملتوا ايه؟!...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W