قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية لم تكن خادمتي الجزء الأول بقلم أميمة خالد الفصل الأول

رواية لم تكن خادمتي الجزء الأول بقلم أميمة خالد

رواية لم تكن خادمتي الجزء الأول بقلم أميمة خالد الفصل الأول

علي: هو مفيش فايدة
فريدة: في ايه ؟!
علي: تاني بعتي شغاله عنده
فريدة: لاء اسيبه يعفن وهو لوحده
علي: والله ماحدش قاله يبقي لوحده
فريدة بقهر: اسكت لو سمحت اسكت

بعد مرور 4 ساعات
نورا بتعب: يا ساااتر اتهديت ايه ده كله
حازم من وراها: ايه مفيكيش نفس للشغل
نورا اتخضت: بسم الله الرحمن الرحيم انا انا أسفه مقصدش
حازم: انتي لبستي ليه؟!
نورا: افندم؟

حازم: قصدي لبستي البالطو ليه ماشية؟
نورا: ايوه
حازم: والشغل ؟!
نورا: انا خلصت وفطار حضرتك جاهز بس انا كده هتأخر علي البيت البعدك لازم امشي
حازم: جميل بس اوضة نومي مش اتروقت
نورا: حضرتك كنت نايم ف اكيد مش هدخل
حازم: اممممم طيب أدخلي روقي
نورا: والبيت ال...

حازم: هديكي فلوسهم وخليكي كملي وارتاحي انا كده كده هنزل وهرجع بليل ف براحتك سلام
حازم خرج بعد ما قفل علي أي حاجه مهمه أو خايف عليها
نورا في الشقة ايه ده مكلش الفطار ومشي قبل ما أرد اعمل ايه بس... دخلت نضفت الاوضة وكأنها مهجورة مش فكرة أوضة عازب بس و صعب عليها الي حد ما خلصت وشالت الفطار ونضفت كل حاجه وجت تخرج من الشقة وكانت الصدمة...

حازم: فريدة مش انا قولت مش عايز منكو حاجه
فريدة: دي مش حاجه دي بتنضف وياريت تبطل استفزاز
حازم بعصبية: ده انا بردو؟ ماشي سلام وقفل
وصل حازم مكتبه بهيبته وشكله الجذاب
دخلت هيام السكرتيرة وراه..

هيام بدلع: ده الملف الحضرتك طلبته
حازم بص ليها جامد: هيام
هيام بدلع اكتر: افندم
حازم: قسما بربي لو ملمتيش نفسك هطردك ومش هيهمني خاطر حد ف اتلمي وكلي عيش انا مش هبصلك تمام
خرجت هيام هتولع من غير رد

بعد يوم طويل في الشغل حازم مع اسر بيتعشو وبيتكلمو وفجأة حازم قام وقف
اسر: ايه يا ابني مالك ؟!
حازم: انا نسيت حاجه مهمه جدا
أسر: خير نسيت ايه
حازم: نسيت نورا يا أسر وجرى
اسر: نورا مين ايه الجنان ده
جري أسر بعربيته وافتكر انه قفل الباب زي ما هو متعود كل يوم ونسيها جري وفتح الباب واتصدم للحظة...

فتح حازم الباب واتصدم لما شاف نورا نايمه علي الأرض مكرمشة في نفسها وباين وشها كله عياط
حازم قرب منها براحه عشان متتفزعش
حازم: نورا..نورا
نورا بقلق وخوف ونوم: ايه ده ؟ الساعه كام؟
وقامت بسرعة لما شافت الجو ضلم من الشباك
نورا بعياط: يا خبر انا مروحتش باقي شغل ستي حنان هتموتني..

حازم بضيق: ستك ايه بس ؟ أنا غصب عني قفلت معلش مش متعود
نورا بعياط: انا اعمل ايه دلوقتي انا هطرد كده
حازم: اصبري وكفاية عياط زي الاطفال كده
طلع حازم الفون واتصل
حازم: الو فريدة
فريدة: نعم يا حازم
حازم: معاكي رقم الست أو المكتب الباعت نورا؟
فريدة: خير هي عملت حاجه ؟

حازم بزهق: لاء بس من فضلك عايزه
فريدة: حاضر هبعته دلوقتي سلام
قفل حازم الفون وبص كانت نورا بتعيط زي الأطفال بالظبط وبص حواليه كانت الشقة نضيفة جدا بقالو كتير مشفهاش كده ومفيش واحدة نضفت بالضمير ده وهو حس أنها صعبت عليه لأن شكل حياتها صعبة
فاق حازم من أفكاره علي رساله من فريدة فيها الرقم
اتصل حازم بالرقم
حازم: مساء الخير مدام حنان معايا ؟

حنان: ايوه مين حضرتك
حازم: انا حازم علي مختار
حنان بفرحة ورعب: أهلا يا فندم خير
حازم: كنت عايز أبلغ حضرتك عن نور...
وقبل ما يكمل
حنان: انا آسفة اكيد سرقتك ومشيت انا عارفه دي مرجعتش ولا راحت أي بيت انا هبلغ عنها متقلقش
كانت نورا سامعه وزادت في الخوف والعياط
حازم: انا مقولتش كده علي فكرة
حنان: افندم؟!

حازم: البنت كويسة جدا انا الأسف ليها ولحضرتك اني قفلت عليها ونسيت ومشيت علي العموم هي هتوصلك الصبح وهيوصلك معاها مبلغ بكل شغلها النهارده واكتر
حنان: لا مش لازم احنا نطول رضا حضرتك
حازم بزهق منها: لا معلش غلطي انا وهي هتوصلك الصبح وياريت محدش يضايقها
حنان: طبعا ده اكيد
وقفل حازم من غير ما يقول حرف تاني وبص لنورا الكانت متنحه لي

علي: كلمتي حنان ؟ ابنك طردها
فريدة: بطل تتهم فيه ولا مطردهاش هو راح الشغل وقفل عليها مش اكتر
علي: انا مش مطمن
فريدة: من أمتي وانت مطمن ولا بتحس ب ابنك أهو طفش منك
علي: ربنا يخليلنا يوسف و يارا
فريدة: هما لعب واحده اتكسرت في غيرها ده انت لا تطاق يا أخي
وقامت فريدة من قدامه وراحت تشوف ولادها...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W