قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

منيره قامت من الارض قدام بيتها ونزلت راحت لابنها ورشته واول ما شافها جري عليها
فارس: ازيك يا ست الكل عامله ايه؟ اتفضلي
منيره: اهلا يا حبيبي، انا لسه جايه من بيتك وخبطت كتير
فارس: هيام نومها تقيل معلش
منيره: طيب انا سيبت حاجتي قدام الباب
فارس: اه طيب يالا بينا يالا
اخد مامتو وراح علي بيته فتح ودخلها ورحب بيها جدا وفرح بيها جدا
فارس: اخيرا رجعتي بيتك!
منيره: لا يا حبيبي ده بيتك انت وانت الل.

فارس قاطعها: ده بيتك انتي واحنا هنا ضيوف عندك، خلي بالك من النقطه دي، ده بيتك انتي، انتي هنا مش ضيفه ابدا احنا هنا اللي ضيوف يا ست الكل..
منيره: ربنا يحميك يا حبيبي انزل انت يالا علي شغلك
فارس: طيب هصحيلك هيام؟
منيره: لا لا سيبها براحتها انا كده كده هفضي حاجتي واريح شويه...
سابها ونزل وبعدين افتكر ان البيت فاضي لان مراته ما بتعملش اكل وبتشتري جاهز فراح اشتري اي حاجه ممكن البيت يحتاجها وطلعها البيت.

منيره: ايه ده كله؟
فارس: حاجات خليها في البيت، يالا بقي هسيبك انا وهحاول ما اتأخرش ولو احتجتي حاجه كلميني
منيره: ربنا يفتحلك طريقك ويوسع رزقك
نزل فارس علي شغله وحس ان الحياه هتختلف وتفاءل بوجود مامته في البيت...
فارس: مجدي كنت عايزك ثواني
مجدي: خير قول
فارس: كنت عايز 50 الف
مجدي ضحك: ههههههه اشترت ايه المره دي؟
فارس: معاك ولا لأ وبطل ظرافه! مش لمراتي اصلا دول...
مجدي: امال ايه؟

فارس: فرح، اول مره تطلب مني فلوس وانا اكسفها كده، كانت هتشتري شقه والفلوس عجزت معاها
مجدي: انت لازم تشوفلك حل علي فكره
فارس: هشوف المهم دلوقتي معاك ولا لأ؟
مجدي: معايا
فارس: ينفع تجيبهم دلوقتي؟
مجدي: قصدك اروح البنك دلوقتي؟
فارس: اه ينفع؟
مجدي: ينفع اوك، اديني ساعتين اكون جيبتهم
وفعلا مجدي جاب الفلوس وعطاها لفارس اللي اخدهم وراح لبيت اخته اللي كانت بتكلم في مامتها علشان ترجع
محمود: اهلا فارس اتفضل.

فارس: اهلا يا محمود، ازيكم اخباركم ايه؟
وبعد السلامات والعيال رحبوا بخالهم وقعدوا مع بعض
فرح: هيا ماما زعلانه من حاجه؟ مشيت ليه؟ قالتلك ايه؟ هاه؟
فارس: حيلك حيلك، ماما مش زعلانه من حاجه ومقالتليش حاجه، هو في حد زعلها يعني؟
فرح: لا محدش زعلها طيب مشيت ليه؟
فارس: رجعت لبيتها يا فرح، اكيد اشتاقتله ورجعتلو
فرح: بجد يا فارس ماما مش زعلانه؟
فارس: والله ابدا ما قالتلي اي حاجه المهم، اتفضلي.

فرح بصت لجوزها: ايه دول؟
فارس: ال 50 الف اللي طلبتيهم روحي اشتري الشقه اللي انتي عيزاها
فرح باستغراب: بس انت امبارح قلت مش معاك؟
فارس: اتصرفت ما تشغليش بالك انتي المهم اقضي مصلحتك
محمود سابهم وقايم
فارس: انت رايح فين ما تقعد؟
محمود: دي امور خاصه بينك وبين اختك تحلوها مع بعض
فارس: وانت جوزها اقعد مفيش حاجه خاصه عليك
فرح: جبتهم منين يا فارس؟ اوعي تكون اخدتهم من حماك؟

فارس: لا طبعا انتي مجنونه ولا ايه؟ حمايا ايه اللي اخد منه؟ علشان تطمني دول من مجدي، وانا هردهملو من الشغل ما تشغليش بالك
فرح: ومراتك ومصاريفها؟ هتعمل ايه فيهم؟
فارس: هظبط الدنيا ان شاءالله، هظبط كل حاجه يا فرح، هصلح كل حاجه
فرح: انا مش عيزاك تكون مديون.

فارس: انا ومجدي بينا كتير وامورنا بنظبطها مع بعض ما تقلقيش انتي المهم قومي الحقي الشقه قبل ما تطير وانا هقوم علي البيت اشوف ماما وهيام عملو ايه في بعض يالا سلام
وهو ماشي حضنته جامد وعرفت ان اخوها زي ماهو ما اتغيرش، ايوه الظروف اللي حواليه اتغيرت بس هو زي ماهو
فارس: علي فكره هدومي مش نظيفه وهتبهدلك
اخته بصتله بحب: مش مهم فداك، وحشتني يا فارس قوي
فارس: وانتي كمان بس انتي اللي بتبعدي مش انا
فرح: مش هبعد.

فارس: امك في البيت وهيام مش اجتماعيه قوي فانتي تروحيلها كل شويه وتقعدي معاها براحتك
فرح بهزار: مراتك هتولع فيا وفي عيالي
فارس: ما تقدرش وبعدين ده بيت ابوكي تروحيه في الوقت اللي يعجبك وبعدين كتر خير امك انها سيبانا نقعد فيه اصلا، خلاص؟
فرح: خلاص ما تقلقش
سابها ونزل وهو فرحان انه قدر يفرحها ويساعدها وراح علي بيته واول ما دخل شم ريحه مفتقدها من زماااان قوي
منيره: حمدلله علي السلامه حبيبي، اكيد جعان؟

فارس: هيا ريحه الاكل دي هنا؟
منيره ضحكت
فارس: ميت من الجوع يا امي ميت
منيره: بعد الشر عليك روح غير بسرعه وانا هحط ناكل
فارس دخل اوضته كانت مراته علي السرير
فارس: ايه مالك؟
هيام: ماليش
فارس: قاعده هنا ليه مش بره مع ماما؟
هيام: كنت بريح شويه، هيا مامتك هتفضل هنا لامتي؟
فارس: مامتي رجعت بيتها مفيش حاجه اسمها لامتي
هيام: امممم بيتها طيب
فارس: ايه مالك؟
هيام: لا ابدا روح غير هدومك روح.

دخل غير وطلعو وقعدوا ياكلوا وفارس مع كل لقمه بياكلها بيشكر مامته وعايز يبوس ايديها
فارس: انتي مش متخيله اكلك وحشني قد ايه؟ معدتي اشتكت من الاكل الجاهز
هيام: بالعكس الاكل الجاهز صحي مش دسم زي ده، ده هيجيبلك الكوليسترول وامراض كتير
فارس: انا عايز يجيلي الكوليسترول مالكيش دعوه
منيره: الواد بيشقي ويتعب يبقي اقل حاجه يلاقي لقمه هنيه ترم عظمه
هيام: اه طيب البركه فيكي بعد اذنكم
سابتهم ودخلت.

منيره: هيا مراتك متضايقه من حاجه يا فارس؟
فارس: ما تشغليش بالك، هيا بس متضايقه علشان ما اشترتش حاجه النهارده
ضحكوا الاتنين، عدت ايام حلوه علي الكل بس طبعا هيام مش عاجبها الوضع وحست انها متكتفه وان حماتها ماسكه كل حاجه وهيا ملهاش دور وفي نفس الوقت هيا مش مستعده تتعب، بدأت تضايقها بالكلام وبالافعال وتضايق فرح كل ما تيجي واعتمدت علي نقطه انهم مش هيقولو لفارس منعا للمشاكل..

فارس شغله بدأ يتعدل بعد ما منع مراته من الفواتير اللي كانت بتبعتهالو وعمل كونترول علي مصاريفها بس لاحظ انه امه بدئت تتعب وصحتها في النازل
فارس: هيام هيا امي مالها؟
هيام: مالها ماهي زي الحصان اهي؟
فارس: اتكلمي عدل عنها، انتي ما بتساعديهاش ليه في اي حاجه تعملها؟
هيام: لاني معرفش
فارس: يعني ايه ما تعرفيش؟ اقفي معاها واللي تعمله ساعديها فيه.

هيام: بقولك ايه انا استحملت كتير قوي وجيت علي نفسي اكتر لكن لحد شغل في البيت ولأ والف لأ
فارس: امال ايه امي تخدمك ولا ايه؟
هيام: انا ماليش فيه! مش انت اللي عايز تاكل من ايدها؟ ولا انا؟ هاه؟ وبعدين بتتكلم عن المصاريف واختك طول الوقت لازقه هنا هيا والشياطين عيالها واكلين شا.

فارس قاطعها: كلمه زياده قسما بالله لامد ايدي عليكي، البيت ده بيت ابويا يعني بيت امي واحنا هنا قاعدين عندها وفرح تيجي بيت ابوها في الوقت اللي يعجبها وتقعد زي ما يعجبها فاهمه ولا لأ؟
هيام: ولو انا مش عاجبني الكلام ده؟
فارس: الباب مفتوح انا مش قافلو
هيام بصدمه: للدرجه دي مستغني عني؟ ومش طايقني؟

فارس: ما تفسريش الكلام علي مزاجك، انتي هنا مراتي وحبيبتي واحطك جوه عنيا لكن مالكيش دعوه باختي وامي، هما في كفه وانتي في كفه، هما الاتنين غالين عندي زيك انتو التلاته غلاوه واحده
هيام: ولما احنا غلاوه واحده ليه مستعد تتخلي عني انا؟
فارس: لان هما عمرهم ما حاولو يبعدوكي وبيحبوكي لكن انتي اللي عايزه تبعديهم وغير كده الام ما تتعوضش ابدا ولا الاخت، هيام ما تزعليش امي ولا اختي لو سمحتي.

هيام: حاضر يا فارس حاضر
فارس جاب شغاله في البيت بس للاسف كل ما يجيب واحده امه تمشيها ورافضه الفكره تماما ورافضه تريح وخناقها مع هيام بيزيد، هيام بتضايق فرح كتير لحد ما خلتها تبطل تيجي ولو جت بتيجي وحدها تشوف امها وتمشي...
رجعت هيام تعزم صحباتها وامها وامها وتخلي حماتها تعمل الكل وتخيرها تخلي فارس يشتري جاهز ولا تعمل هيا؟ وطبعا الام عايزه توفر شقي وتعب ابنها.

فارس: وبعدين معاكي يا امي؟ هتهلكي نفسك لامتي؟
منيره: انا مش بهلك نفسي ولا حاجه
فارس: انتي شايفه كده؟ هيام ماتعزميش حد تاني هنا فاهمه ولا لأ؟
هيام: نعم؟ ما اعزمش؟
منيره: فارس مش كده
فارس: اسكتي انتي يا أما، محدش يجي تاني هنا
هيام: اه يعني انا مش من حقي ابويا وامي يزوروني هنا صح لكن انت اختك البيت مفتوح ليها نهار وليل، هو ده بقي الصح في نظرك؟
منيره: فارس اللي انت بتقولو غلط.

هيام: ماهو ده مش بيتي ده بيت مامتك وانا هنا ضيفه صح كده؟ ماليش حق اني اتنفس حتي، انت جبتني من بيت ابويا ليه هاه؟ ماليش حق اشتري؟ ماليش حق اقول مين يدخل ومين لأ؟ ماليش حق اجيب اكل بحبه؟ ماليش حق ابويا وامي يجوا عندي؟ ماليش حق اعزم اصحابي؟ امال انا هنا ليه؟
سابتهم ودخلت اوضتها تعيط
منيره: مراتك عندها حق في كل كلمه
فارس: انتي عايزاني اعمل ايه؟ انتي السبب
منيره شهقت: انا السبب؟

فارس: ايوه يا امي انتي السبب، كل ما اجيب شغاله تمشيها، كل ما اشتري حاجه ترجعيها، ومصره تعملي كل حاجه بايدك وهيا ما بتحسش وما بتساعدش وانا مش هقبل انك تشتغلي كده في البيت يبقي الحل ان انا امنعها هيا تجيب حد البيت طالما سيادتك مصره تعملي كل حاجه، يبقي انتي السبب ولا لأ؟
منيره دموعها نزلت لان دي اول مره فارس يعلي صوته عليها
منيره: طيب حقك عليا
فارس: يا الله يا امي انا عايز اريحك
منيره: وانا عايزه اوفرلك.

فارس: هو انا اشتكيتلك؟
منيره: وهيا محتاجه ابنها يشتكي علشان تحس بيه، لما اشوفك راجع اخر الليل مهدود مش قادر حتي تدخل اوضتك مش عايزني احس؟ لما اشوفك نازل بدري والنوم لسه في عنيك مش عايزني احس؟ لما اشوفك جاي علي نفسك في كل حاجه مش عايزني احس؟ لما اشوفك بتيجي علي مراتك مش عايزني احس؟ طيب اعمل ايه انا؟ قلبي بيحس؟ اعمل ايه يا فارس؟ قولي انت.

فارس: معرفش يا امي، انا ما اعرفش بس زي ما انتي قلبك بيحس انا كمان قلبي بيحس ومش هقدر اشوفك واقفه تعبانه وهيا نايمه في السرير واقف اتفرج وطالما مش قادر عليكي امنعك يبقي اجي عليها هيا
منيره: يا ابني انا مش تعبانه
فارس: وانا مش تعبان، دي زي دي، بعد اذنك
سابلهم البيت وخرج وبعد ما مشي هيام خرجت لحماتها
هيام: اعتقد انتي كده مبسوطه صح؟
منيره: يا بنتي ابدا.

هيام: ما تقوليش بنتي، انتي بنتك فرح هانم اللي فاتحالها البيت دي، لكن انا ضيفه زي ما فارس قال، كلتي عقله صح؟ ورتيه ازاي بتخافي عليه وعلي فلوسه ووريتيه ازاي مراته كخه ووحشه وما بتحبوش، عمرتي ما تخيلتك هتعملي شغل الحموات ده والتمثيل ده عليا
منيره: تمثيل؟ ربنا يسامحك
هيام: هيسامحني لكن مش هيسامحك انتي علشان بتفرقي بيني وبين جوزي.

قالت كلامها ودخلت اوضتها واول ما جوزها رجع فضلت تعيطلو لحد ما قعد جنبها يسكتها
فارس: وبعدين هتعيطي لامتي؟
هيام: مالكش دعوه بيا
فارس: امال ليا دعوه بمين بس، انتي حبيبتي
هيام: حبيبتك؟ انا؟ علشان كده بتعمل فيا كل ده؟
فارس: طيب ما تزعليش، اعزمي باباكي ومامتك براحتك بس يوم ما تعزمي حد اشتري اكل من بره، عرفيني وانا هجيب اللي تحتاجيه، لكن ما توقفيش امي كده
هيام: علي فكره انا ما بوقفهاش هيا اللي بتصر.

فارس: عارف، عارف، خلاص بقي
هيام: لا مش خلاص زعلانه منك
فارس: وانا مقدرش علي زعلك
هيام: لا بتقدر وبتزعلني
فارس: طيب اصالحك ازاي؟ قولي انتي
هيام: هتعمل اللي اطلبو؟
فارس: جربي
هيام: عايزه اطلع اسهر بره، بقالنا كتير جدا ما خرجناش مع بعض، نسهر انا وانت وبس
فارس: بس كده؟ قومي اجهزي.

قامت بسرعه ولبسوا وخرجوا الاتنين وسهروا زي ما هيام عايزه لحد الفجر ورجعوا وداخلين البيت هو شايلها وهيا متعلقه في رقبته بتبوسه وامه قاعده مستنياهم والقلق ماليها ودموعها علي خدها واول ماشافتهم
منيره: اخيرا رجعت؟ كنت هموت من القلق
فارس اول ما شاف مامته نزل مراته بسرعه وراح لامه
فارس: حقك عليا يا ست الكل بس تخيلت انك نمتي من بدري وما حبتش ازعجك
منيره: وانا من امتي بنام وانت بره البيت هاه؟

فارس: نسيت بقي معلش
باس ايد مامته واخدها يدخلها اوضتها ومراته هتفرقع
دخل مامته ترتاح وقعد جنبها شويه ورجع لمراته اللي كانت غيرت وهتنام
فارس: انتي هتعملي ايه؟
هيام: هنام
فارس: نعم يا اختي تنامي؟ وانا بصالح فيكي كل ده وبفسح فيكي ونسهر بره علشان في الاخر ترجعي تنامي؟
هيام: روح لحضن مامتك، خد منها اللي انت عايزو
فارس: اه حضن امي ما استغناش عنه بس اللي انا عايزو دلوقتي ما ينفعش غير معاكي انتي.

هيام: كويس انك عارف ان في حاجات ما تنفعش غير معايا انا، تصبح علي خير
فارس: وحياه امك ما هتنامي تعالي هنا
هيام بدلع: بس يا فارس ابعد
فارس: ما انا هبعد اهوه، ،
نزل فارس متأخر تاني يوم علي شغله ومراته وصلتو للباب بقميص نومها
فارس: ادخلي بقي ما ينفعش تخرجي كده اصلا
هيام: مفيش حد
فارس: امي هتتحرج وانتي كده، روحي البسي
هيام: حاضر يالا باي
مشي وهيا قعدت كده ومنيره خرجت بعد ما ابنها نزل وحطت وشها في الارض.

هيام: خطتك ما نفعتش
منيره: خطه ايه بس
هيام: سهرك وتمثيلك انك خايفه عليه وحواراتك دي، وقال ايه ما بنامش وانت بره؟
منيره: لا حول ولا قوه الا بالله، يابنتي من وهو عيل صغير عمري ما نمت وهو بره وهو عارف ده كويس
هيام: تنامي ما تناميش دي حاجه ترجعلك لكن ماتعمليش بقي كل شويه الحبتين دول، وهو في الاخر جه في حضني انا
منيره: وانا بفرح لما يبقي في حضنك وعايزاه علي طول مبسوط.

هيام: لا يا اختي وفري الكلام ده لابنك لانه ما بياكلش معايا بعد اذنك، واه صح انا اصحابي جاينلي اقعدي بقي في اوضتك وما تعمليش بقي فيها ستي اللهلوبه
هيام بقت بتعامل منيره وحش وبتخليها طول النهار في اوضتها بحجه ان فارس قال ما تعملش حاجه
لحد في يوم كانت عازمه اصحابها وكلمت في الفون فارس وقالتلو يوصي علي اكل
هيام: مامتك مصره انها تعمل هيا اكل.

فارس: لا انا هوصيلك علي غدا بس سيادتك مش ملاحظه ان عزوماتك كترت قوي ولا ايه؟ قولنا ابوكي وامك ماشي لكن اصحابك لازمتها ايه؟
هيام: خلاص خليني اخرج معاهم
فارس: انتي هتستعبطي؟ انتي يا بره معاهم يا هما معاكي في البيت! اسيبك تخرجي اكتر من كده ايه؟ تباتي بره؟ اعملي كنترول يا هيام والا همنعه خالص
قفل معاها وهيا متغاظه طلعت بره شافت حماتها
هيام: اوووف ايه الريحه دي، انتي بتعملي ايه يا وليه انتي؟

منيره: بغلي حبه حلبه وينسون تعبانه شويه يا بنتي
هيام: يعني الناس جايه وانتي جايه تعمليلي القرف ده
تعبانه روحي نامي في اوضتك لكن القرف ده لأ اتفضلي
مسكت اللي حطاه علي النار ودلقته في الحوض وفتحت الشبابيك وبترش معطر جو
هيام: دي حاجه تقرف، وبعدين ايه منظرك ده؟ رابطالي دماغك وشكلك زي الخدامين كده؟ لو سمحتي ما تطلعيش بره اوضتك طول ما الناس هنا والا هقولك انك انتي الخدامه اتفضلي.

منيره: انا هروح لفارس واقوله انتي استحاله تكوني بني ادمه بقولك تعبانه
هيام مسكت منيره من ايدها وشدتها غصب دخلتها اوضتها وقفلت عليها
منيره خبطت شويه وسكتت لانها تعبت جامد
هيام اصحابها وصلوا وفضلت معاهم تهزر وتضحك وفارس بعتلها الاكل زي ما قال وكلمها يطمن علي الوضع ايه
فارس: هيا امي فين يا هيام بكلمها علي موبيلها ما بتردش.

هيام: الموبيل هنا اهو اصلها نامت يا حبيبي، قالت طالما مش هتعمل حاجه تريح شويه، تحب ادخل اصحيهالك؟
فارس: لا يا قمر طالما نايمه خليها ترتاح لما تصحي تبقي تكلمني..
هيام: انت هتيجي امتي؟
فارس: مش قبل المغرب
هيام: اوكي بيبي باي
راحت لصحباتها تكمل معاهم وشويه والباب خبط وكانت فرح
هيام: افندم؟ عندي ضيوف مش فاضيالك
فرح: عايزه اشوف امي
هيام: انتي ما بتفهميش؟ ما بتحسيش؟ بقولك عندي ضيوف.

فرح: وانا بقولك عايزه اشوف امي ابعدي عن وشي
هيام: مش هتدخلي يا فرح ابقي تعالي وقت تاني ده ايه البجاحه دي؟
فرح اتنرفزت: البجاحه دي متأصله عندك اوعي من وشي اشوف امي
زقتها ودخلت بصت للبنات بقرف ودخلت لامها واتفاجئت ان الباب مقفول بالمفتاح من بره، فتحت بسرعه واتفاجئت من اللي شافته وصرخت
فرح: ماما، ماما ردي عليا.

كانت مرميه في الارض ومغمي عليها، هيام جت تجري علي صوت فرح وشافت المنظر وخافت لان كده ممكن فارس يعرف...
فرح طلبت الاسعاف اللي جت بسرعه واخدوها
مجدي: خير، الاسعاف جه الحته ليه؟
فارس: ربك يسترها ان شاءالله
مجدي: شكله حد من ناحيتكم لانها رايحه علي شارعكم
فارس قلق من جواه واتوتر فاتصل بامه وما ردتش واتصل بمراته
فارس: هيام انتو كويسين؟ انا شايف اسعاف في الحته معرفش ليه بس قلقت.

اترددت تقوله ولا لأ؟ بس خافت ما تقولوش يعرف ويلومها
هيام: مامتك تعبت شويه والاسعاف اخدتها
فارس مكملش يسمع وطلع يجري ومجدي بيسألوه في ايه؟
فارس: الاسعاف لامي يا مجدي
طلع مجدي معاه وراحوا علي المستشفي وهناك شاف اخته اللي مش مبطله عياط
فارس: ايه اللي حصل يا فرح؟
فرح: معرفش انا لقيتها في الارض لمادخلتلها اسأل الهانم بتاعتك
فارس سكت واستنوا الدكتور يخرج ويطمنهم
الدكتور: الحمد لله هيا كويسه.

فارس: هيا مالها اصلا؟
الدكتور: الضغط عالي شويتين، مع ارهاق مع تعب، مع زعل، اكيد بتزعلوها كتير وبتتعبوها، والدتكم كبرت ريحوها بقي، علي العموم هيا حاليا اتحسنت واحنا بنظبطلها الضغط واول ما يتظبط ويستقو تقدروا تاخدوها
فرح: ينفع ندخلها؟
الدكتور: اه بس بلاش انفاعلات لو سمحتم..
دخلولها واطمنوا عليها وفضلوا جنبها، منيره انتهزت فرصه فارس راح يغير هدومه ويجيبلهم اكل
منيره: انا جيت هنا ازاي؟
فرح: انا جبتك.

منيره: يعني مش اخوكي؟ الحمد لله
فرح: الحمد لله علي ايه؟ انتي لازم تقولي لفارس، الهانم كانت قافله عليكي بالمفتاح
منيره: هيتخانق معاها ويمكن يطلقها فيها ساعتها هترتاحي انتي؟
فرح: ما تغور في ستين داهيه ده فارس ما طلعش يوم قدام من ساعه ما عرفها، البعد عنها غنيمه يا امي
منيره: بيحبها يا فرح، دي حته من قلبه، عايزاني اوجع قلب ابني ويطلقها بسببي.؟
فرح: امال توجعي قلبك انتي؟

منيره: طول ماهو مبسوط انا مبسوطه، وبعدين دي خلافات عاديه بيني وبين مرات ابني، مالكيش دعوه انتي انا مش زعلانه منها..
فرح: مش زعلانه منها ليه؟ هاه؟ باقيه عليها ليه؟

منيره: علشان ابني بيحبها، ما زعلتش منها لانها بتسعد ابني زي ما مازعلتش من محمود جوزك لما قال انه مش ملزم بيا وان ابني اولي بيا ( فرح بصت للارض) مازعلتش علشان هو جوزك وانتي بتحبيه ولو قال كلمه بعديها، نفس الوضع ريهام، فهمتي بقي؟ ما تقوليش كلمه لفارس
فرح: بس يا ماما
منيره: ما بسش ولا حرف
فارس دخل: ولا حرف ايه؟

منيره: لا اصلها عايزه تقلق جوزها وتودي العيال لحماتها وتقلب الدنيا فبقولها ولا حرف وتروح لبيتها ولعيالها
فارس: اه امك عندها حق اديكي اطمنتي عليها روحي انتي وانا بايت هنا معاها
فرح: انا اللي هبات معاها
فارس: انتي عندك عيال عندهم مدارس ووجودك مهم في بيتك انا ما ورايش حاجه اتفضلي يالا
فارس مشي اخته وهو قعد جنب امه يرغوا لحد الصبح ويضحكوا ويهزروا...

اخدها البيت تاني يوم وفضل معاها النهار كله وما نزلش شغله وقعد يدلع فيها وهيام فهمت ان محدش قالو حاجه
فارس اتصل بفرح اخته: فرح انا نزلت الشغل علشان عندي حاجات ضروريه لازم اعملها ينفع انتي تستأذني من الشغل وتروحي لماما علشان ما تفضلش لوحدها انتي عارفه هيام مالهاش لازمه
فرح: ماشي حبيبي هحاول استأذن واروحلها بس العيال؟
فارس: مالهم العيال؟
فرح: مراتك ما بتطيقهمش وانت عارف.

فارس: مالكيش دعوه بمراتي لو متضايقه قوليلها تروح عند امها ولا تدخل اوضتها، عيالك دول روح قلبي، ريهام ما تقدرش تتكلم ولو اتكلمت كلميني
قفل مع اخته وغرق في اشغالو المتأخره وفرح راحت لامها وعيالها معاها وهيام حبست نفسها في اوضتها
العيال زهقوا من القعده وطلبوا من امهم بس يفتحوا التليفزيون فوافقت
فارس في الشغل قلق وخاف ان فرح تكون معرفتش تستأذن
مجدي: مالك قلقان ليه؟
فارس: خايف احسن تكون فرح ما راحتش لامي.

مجدي: طيب ما تتصل تسألها؟
فارس: مش عايز اضغط عليها ماهي لو ما راحتش يبقي معرفتش تستأذن
مجدي: طيب خلاص روح انت اطمن واهو البيت قريب
فارس: عندك حق واهو اطمن علي امي كمان يالا مش هتأخر عايز حاجه؟
مجدي: هو مراتك صح مش في البيت؟
فارس: لا في البيت بس وجودها مش هيفرق كتير
مجدي: نفسي اعرف انت متجوزها ليه؟ ايه الميزه اللي مخلياك مستحملها ومتمسك بيها؟ ميزه واحده
فارس ضحك وهو ماشي وفرد ايديه: مدلعاني ههههه.

العيال طلعوا قعدوا قدام التلفزيون وكاي عيال لعبوا وفضلوا يجروا وري بعض وهما بيجروا عمرو خبط في التربيزه اللي عليها الشاشه وللاسف الشاشه وقعت بالتربيزه وكل اللي عليها اتكسر والشاشه كمان اتكسرت
هيام كانت طالعه في الوقت ده وشافت المنظر مسكت عمرو وضربته جامد وفرح كانت خارجه علي الصوت فشافت هيام بتضرب ابنها فجريت شدت ابنها
فرح: لا انتي زودتيها قوي
هيام: انتي مش شايفه عمل ايه؟

فرح: ده برضه ما يديكيش الحق انك تمدي ايدك عليه انتي اتجننتي؟
هيام: ماهو لو انتي مربياهم ولا معلماهم الادب مكنش ده حصل
فرح: عيالي متربين احسن تربيه
هيام: ماهو باين صح؟ انا عايزه اعرف انتي بتعملي ايه هنا؟ وجودك مش مرغوب فيه خديهم وامشي.

فرح: انا هنا في بيت ابويا فاهمه؟ ولا مش همشي وهقول لفارس علي عمايلك دي كلها هقوله ان سيادتك كنتي قافله علي ماما بالمفتاح وانها قالتلك انها تعبانه وانتي علشان اصحابك حبستيها في اوضتها وقفلتي عليها بدال ما تتصلي بفارس وتاخديها للدكتور هقولو علي كل حاجه
هيام: مش هيصدقك فارس بيحبني عارفه يعني ايه بيحبني، وبعدين هو زي الخاتم في صباعي ومهما اعمل هيسامحني فاتفضلي انتي بقي من هنا بقرودك دول يالا اطلعي بره.

فرح: انا لايمكن اطلع واسيب امي هنا لوحدها معاكي
هيام اتنرفزت ومسكت فرح جامد وبتحاول تخرجها وفرح بتقاومها
فرح: مش هطلع
هيام: هتطلعي غصب عن انفك
زقتها جامد وقعتها علي الارض قدام الباب وتحت رجلين فارس اللي واقف مصدوم..
الاتنين: فارس...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W