قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل الأول

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل الأول

رواية لعنة الماضي للكاتبة الشيماء محمد الفصل الأول

في منطقه شعبيه في القاهره
منيره: اصحي يا فارس يالا، اصحي بقي، مش هتنزل الورشه النهارده ولا ايه؟
فارس: حاضر يا أما صحيت اهو، صباح الخير يا ام فارس
منيره: صباح النور يا حبيبي احضرلك الفطار عقبال ما تفوق كده
فارس: لا يا ست الكل ما تتعبيش نفسك انتي انا هحضرو ارتاحي انتي
منيره: لا قوم انت بس ادخل الحمام وصلي ومالكش دعوه بالفطار يالا
قام وخرج لقي امه حضرت الفطار ومستنياه.

فارس: برضه وقفتي وحضرتيه؟ مفيش فايده فيكي؟
منيره: ياحبيبي وهو انا عملت ايه بس! انا مش عاجزه يا فارس ولسه فيا صحه
فارس: وهو علشان عايز اريحك تبقي عاجزه؟
منيره: لو عايز تريحني بجد يا فارس يبقي اتجوز
فارس: يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم، اصطبحي يا أما وقولي يا صبح وبلاش السيره دي علي الصبحيه كده، خلي الواحد ينزل شغله بنفس كده
منيره: وهو الجواز وحش ولا عيب ولا حرام؟
فارس: أما ابوس ايدك بلاش، خلينا نفطر.

منيره: طيب افطر بس قولي لامتي هتفضل كده؟ هتريح قلبي امتي؟ حرام عليك يا فارس
قام وقف وسايب المكان وخارج
فارس: هو يوم باين من اوله، انا نازل لو احتاجتي حاجه بلغيني سلام
منيره: استني افطر
فارس: شبعت يا أما شبعت
منيره: اقعد ومش هتكلم تاني
فارس: سلام يا أما
نزل علي ورشتو وفتحها وبدأ يشتغل هو وشريكه الانتيم مجدي والعمال كل واحد راح لشغله
مجدي: مالك متزربن علي الصبح كده؟

فارس: كل يوم ام سيره الجواز والزفت، هو ايه الدنيا مفيهاش غير الجواز وبس؟ حاجه بقت تخنق
مجدي: والدتك عايزه تطمن عليك وتفرح بيك
فارس: وانا مش عايز، انا مش عايز
مجدي: ليه؟ ايه اللي ناقصك علشان تتجوز هاه؟ مليون مين تتمناك؟
فارس: بقولك ايه؟ انا مش اسيب امي في البيت تطلعلي انت هنا؟ اقفل ام السيره دي؟
مجدي: خلاص هقفلها قوم نشوف شغلنا يالا.

رجع فارس اخر النهار لقي اخته وعيالها في البيت واول ما دخل جريوا علي خالهم اللي شالهم الاتنين ودخل بيهم
فارس: حبايب خالو، عمور ازيك وانتي يا رودي عامله ايه؟
الاتنين: كويسين جبتلنا معاك ايه؟
فارس: امممم، انا معرفش انكم هنا، انتو عايزين ايه؟
رودي: انا عايزه شوكولاته
عمرو: وانا عايز عجله
فارس ضحك: عجله؟ طيب ايه رأيك تمشيها دلوقتي شوكولاته وتخلي العجله بعدين؟
عمرو: ماشي اتفقنا.

عطاهم فلوس ونزلوا الاتنين يجروا علي تحت يشتروا وامهم طلعت وراهم
فرح: ما تروحوش كده ولا كده تطلعوا علي طول، ازيك عامل ايه؟
فارس: انا كويس، خير؟
فرح: ايه خير دي؟ هو انا ما ينفعش اجي اشوف امي واخويا ولا ايه؟
فارس: لا ينفع بس انت جايه بس علشان تشوفينا؟ متأكده؟
فرح: اه طبعا
فارس: طيب كويس يبقي اهلا بيكي هادخل اغير هدومي دي واخد دش سريع واطلعلك
دخل وهيا دخلت وراه علي طول.

فارس: انا عارف والله انك مش جايه لله في لله، نعم؟ ارغي؟
فرح: لامتي هتفضل كده؟ وهتفضل مزعل امك كده؟
فارس: انا مزعلها؟ ما تشيلوني انتو الاتنين من دماغكم وانتو ترتاحو وتريحوني ايه رأيكم؟
فرح: ما تتجوز انت وتريحنا احنا الاتنين، وتريح امك بالذات، امك ما عدتش حمل شغل البيت
فارس: وانا ما طلبتش منها تشتغل في البيت وقولتلها ترتاح ولو عايزه اشوفلها اي واحده تخدمها.

فرح: وهيا مش موافقه علي اخر الزمن تجيبلها خدامه ومش هتوافق ابدا
فارس: طيب يبقي انا ذنبي ايه؟ خلاص هشتري اكل جاهز والهدوم هبعتها مغسله واهي سنيه بتيجي تنظف البيت كل اسبوع ناقص ايه تاني؟
فرح: هيا الحكايه كده وبس؟ امك محتاجه حد معاها، حد ياخد بالو منها، حد تتكلم معاه، حد يونسها
فارس: انتي اهو بتيجي وانا باجي بدري
فرح: فارس! اولا انا مش بقدر اجي كتير وايام المدرسه مش باجي غير الخميس وانت طول النهار بره.

فارس بعصبيه: انتي عايزه توصلي لايه؟ جواز مش هتنيل ريحي نفسك انتي وامك، نيله مش هتنيل خلاص اهدي بقي
فرح بصوت عالي: ليه يعني هاه؟ كل ده علشان السنيوره والبرنسيس بتاعتك؟ سحرالك ولا ايه؟
فارس: فرح؟ لحد هنا واسكتي.

فرح: لا مش هسكت، انت كل شويه تسكتني انا او امك لكن مش هسكت، لامتي يا فارس؟ هيا ماتستاهلش ضفرك! هيا ما تستاهلكش! انا عايزه افهم! هيا فاكراك اصلا؟ هيا عامله عليك زي ما انت عامل كده؟ مترهبن وعايش زي ما يكون الحياه خلاص انتهت! امال لو كانت عدله كنت عملت ايه؟
فارس رفع ايده وكان هيمدها علي اخته.

فرح: هتمد ايدك عليا علشانها؟ يالا مد واضرب، هيني يالا ما هو انا ياما اتهنت في البيت ده قبل كده، يالا اطردني كمان منه! يالا مستني ايه يا فارس؟
فارس: بقولك ايه انا مش ناقصك ومش هرد عليكي اتفضلي بقي اطلعي اقعدي مع امك اللي انتي جايلها وسيبيني انا في حالي اتفضلي
فارس مسكها وطلعها بره اوضته وهو فضل لوحده.

امه دخلتله بعدها بفتره كان قاعد علي السرير ودماغه بين ايديه، مهموم، زعلان، تايه، وحالته دي بتقتل امه من جواها، دخلت وحطت ايديها علي دماغه
منيره: بس لو تفتحلي قلبك؟ لو اقدر اشيل همك؟
فارس وقف وابتسم لامه
فارس: هم ايه اللي بتتكلمي عنه؟ انا بس متضايق علشان زعلت فرح ومشتها زعلانه مش اكتر، انا معنديش هموم
منيره ابتسمت: من وانت عيل صغير مبتعرفش تكدب
فارس: ما تشغليش انتي بس بالك بيا وروحي ارتاحي.

منيره: واشغلو بمين لو مش بيك، نفسي اطمن عليك قبل ما اموت
فارس: يا الله عليكي يا امي، لازمته ايه الكلام ده دلوقتي؟ يا ستي ربنا يديكي الصحه وطولة العمر
منيره: لا عاد في صحه ولا باقي في العمر كتير، نفسي اشيلك عيل يا فارس
فارس: ان شاءالله يا امي ان شاءالله ممكن بقي تروحي ترتاحي؟
سابته ومشيت لافكاره واحزانه ودوامته الخاصه اللي عايش فيها وما بيخرجش منها...

اخر الليل خرج فارس من زهقو يتمشي بره شاف امه قاعده بتصلي وبتدعي ورافعه ايديها بتدعي وسمع اسمه وعرف انها سهرانه بتدعيلو هو وشايله همه هو..
يوم وري يوم بيعدي وكل الايام شبه بعضها، نفس الكلام، نفس الحوار، نفس الخناق
في يوم رجع كان في حد في البيت مع امه وسمع صوت اخته وحد تاني، دخل والكل سكت
فرح: تعال يا فارس مفيش حد غريب، طنط علية فاكرها؟ ودي امل بنتها كانت صحبتي، فاكرهم صح؟

فارس بص لاخته بغيظ وغل لانه فهم الزياره دي ايه وليه؟
سلم عليهم وانسحب بسرعه
فارس: بعد اذنكم، هغير بس هدومي واخد شاور
سابهم ودخل واخته وراه
فرح: انت جريت بسرعه كده ليه؟
فارس: عايز اغير هدومي، هدومي متبهدله وجسمي كله شحم وزيت عايز اخد دش عندك مانع؟
فرح: شكلك مغير في الورشه قبل ما تيجي ومش محتاج تاخد دش او تغير تاني، ولا اه نسيت انت اتبرمجت؟

فارس بنرفزه: لمي الدور واطلعي بره لضيوفك بدال ما صوتي يعلي واطلع اطردلك ضيوفك اللي بره دول
فرح: انت ايه اللي جرالك؟ انت ازاي بقيت كده؟
سابته وخرجت وهو فضل رايح جاي في اوضته مش عارف يعمل ايه؟ المهم انه مش عايز يخرج بره تاني..
اخيرا سمع صوت الباب اتقفل وعرف ان الضيوف مشيوا فطلع بره ببركان من الغضب
فارس: انتو عايزين ايه مني؟ هاه؟ بتعملوا كده ليه؟ فاكرين ان كده هتجوز؟ ولا بتفكروا ازاي؟

منيره: اهدي بس يا فارس
فارس: مش ههدي، اسمعوها كلمه ابرك من عشره، لما تعملوا ايه مش هتجووووز، سامعين ولا لأ؟ مش هتجوز، وانتي يا بت انتي عايزه تشوفي امك تعالي في وقت انا مش موجود فيه فاهمه ولا لأ؟
فرح: انت بتقول ايه؟
فارس: اللي سمعتيه، ما تجيش البيت ده وانتي عارفه ان انا فيه فاهمه ولا لأ؟
فرح دموعها نزلت مصدومه: وعلي ايه؟ يا سيدي انا مش هجيه خالص
فارس: انتي بتهدديني؟ انشاله ما عنك جيتي.

فرح بصت لامها ولاخوها واخدت شنطتها وجريت علي الباب وامها بتحاول تنادي عليها بس مش بتقف
ويدوب هتقفل الباب وراها سمعت فارس صرخ
فارس: أمااااا
بصت لقت امها واقعه بين ايدين فارس دخلت تجري
فرح: يا لهووي ماما، شيلها يا فارس يالا ناخدها المستشفي بسرعه
اخدوا مامتهم علي المستشفي وطال الانتظار في قلق وخوف وصمت ونظرات مليانه عتاب واخيرا خرج الدكتور وجريوا الاتنين عليه
الدكتور: دي ازمه قلبيه
فارس: ايه؟ ازمه؟ وبعدين؟

الدكتور: وبعدين هتفضل معانا هنا لحد ما تستقر بس ارجوكم بلاش الزعل والتعب، حاولو تريحوها لان قلبها ضعيف ومش هتستحمل صدمات، وبعدين العلاج والدتكم بتهمل في علاجها لازم حد فيكم يتابع مواعيد علاجها ويتأكد انها بتاخد ادويتها طبعا ده لو انتو مهتمين فعلا بصحتها، بعد اذنكم
سابهم ومشي وهما فضلوا جنب مامتهم
فرح: لو امي جرالها حاجه مش هسامحك ابدا يا فارس
فارس: تسامحيني انا؟ وانا مالي انا؟ كل ده علشان اتجوز؟

فرح: امك محتاجه حد يراعيها واديك سمعت الدكتور بنفسك
فارس: راعيها انتي
فرح: وبيتي وعيالي وجوزي؟ امك مش راضيه تيجي تقعد معايا قسما بالله لو توافق لاشيلها من علي الارض شيل لكن انت عارف انها مش راضيه تخرج من بيتها
فارس: يبقي الحل ان انا اتجوز صح كده؟ مش ده اللي انتي عايزه تقوليه؟
فرح: عندك حل تاني قولو وانا سمعاك؟

فارس: انتو محدش فيكم بيحس بيا ليه؟ انا مش هقدر اتجوز، مش هقدر يا فرح اكون مع حد تاني، فاهمه؟ انا مش قادر افكر في غيرها! مش قادر اكون لغيرها؟ هيا كانت وحشه كانت حلوه كانت زفت انا مش قادر، هيا حبيبتي وبس، ومهما الزمن يفوت مش بنساها ومش بحب غيرها ومش عايز احب غيرها، حسوا بيا بقي...

فرح: مش معني ان حب فشل او جوازه فشلت ان الواحد يقفل علي نفسه ويرفض الحياه، فارس انا حاسه بيك وامك كمان حاسه بيك وعلشان كده هيا تعبانه لانها حاسه بالنار اللي جواك وعلشان هيا نفسها تشوفك مرتاح وده مش هيحصل الا اذا فتحت بابك للدنيا تاني ورجعت تعيش من تاني...
فارس: مش عايز.

فرح: ولا حتي علشان خاطر امك؟ انت مش عايز تتجوز تاني ماشي بس علشان خاطرها، محدش قالك حب تاني، اتجوز جواز عادي، جواز صالونات، واحده تعجبك وتتجوزها تخدمك وتخدم مامتك وتخلف منها عيلين هيملوا حياتك وهيعوضوك وهيبقوا دنيتك كلها وهينسوك الدنيا باللي فيها، مش كل الناس بتعيش بالحب يا فارس، ساعات الاحترام بيكون كفايا...
فارس: ومين بقي هتوافق تتجوز كده؟

فرح: اي واحده من توبنا هتوافق، واحده زينا انا وانت وغيرنا، واحده من طبقتنا وعايشه نفس ظروفنا ونفس بيئتنا، اي واحده بنت اصول هتشيلك وتشيل مامتك علي دماغها
فارس: ماشي ولنفترض انها هتوافق انا بقي ازاي اكون معاها هاه؟ ازاي هقبلها في بيتي؟ في اوضه نومي؟ في سريري؟ ازاي من غير حب؟ انا مش من النوعيه دي...

فرح: خلاص براحتك، انت حر، بس امي في رقبتك يا فارس، انت هتتحمل اي حاجه تجرالها، اختار نفسك وبس وما تفكرش غير فيها...
سابته وراحت قعدت جنب امها وهو فضل مكانه ورجع بذكرياته سنين لورا، لايام الكليه وغرق في دوامه ذكرياته
امه اخدت يومين وخرجت واخدها علي البيت ومهما فرح تحاول معاها تاخدها بيتها بترفض.

قعدت فرح معاهم يومين في البيت بس كانت متبهدله ما بين شغلها وبيتها وبيت مامتها وحس فارس انه مخنوق وان في حبل علي رقبته بيلف عليه ويخنقو اكتر واكتر وشايف امه دبلانه زعلانه واخته بتعاتبه بكل نظره وكل لحظه...
فازس: فرح استني
فرح: عايز حاجه قبل ما اروح؟
فارس: لا تسلمي بس عايز اقولك علي حاجه
فرح: قول
فارس: انا موافق اتجوز، شوفي اي واحده تكون مناسبه وانا هوافق خلاص.

فرح باست اخوها وفضلت تتنطط بس هو مش فرحان بالعكس
فرح: هتشوف وهتقول بكره فرح قالت، ان ما جبتلك واحده تنسيك اسمك مش بس اسم حبيبتك ما ابقاش انا، .
فارس: تنسيني؟ ومالو؟ المهم روحي ولما توصلي لحاجه بلغيني.

روحت فرح وطول الطريق وطول الوقت بتحاول تفكر مين ممكن تكون مناسبه لاخوها؟ معرفتش تنام ابدا وجوزها زهقته من الاسئله وراحت الشغل محتاره عماله تبص لكل واحده تشوفها، وهيا مروحه عدت علي صاحبيتها وانتيمتها هدي وقعدت معاها بتحكيلها كل اللي حصل
هدي: وبعدين؟ لقيتي حد مناسب؟
فرح: لأ، تخيلي مكنتش متخيله ان التدوير علي عروسه صعب قوي كده، حاسه اني تايهه كده، عروسه يا نااااااس
ضحكوا الاتنين وفجأه سمعوا صوت وراهم.

ايمان: انا اهو عروسه، اخص عليكي يا فرح بتدوري علي عروسه وانا هنا؟ لا لا مكنش العشم
الاتنين بصولها وتنحوا
ايمان: انا بهزر علي فكره ما تتنحوش كده، {قعدت معاهم } بتدورا علي عروسه لمين بقي؟ مين العريس؟
فرح: فارس اخويا
المره دي كان الدور عليها هيا تتنح ووشها احمر وجاب مليون لون
فرح: تنحتي ليه؟ ما داهيه لتكوني لسه بتحبيه زي زمان؟
ايمان بتهته: انا، لا مش بحبه، اااانا لا ابدا ابدا
ضحكوا الاتنين.

فرح: فاكره يا بت يا هدي لما كانت تشبط فيكي وانتي جايه عندي؟
هدي: كانت في ثانوي باين؟
فرح: ولا لما كان يجي ياخدني من هنا
هدي: كانت بتجري تقف في البلكونه علشان تشوفوا
فضلوا كتير يتريقوا عليها وهيا ساكته ومصدومه مكنتش متخيله ابدا ان حركاتها كانت باينه قوي للدرجه دي او مشاعرها مكشوفه!
ايمان: هاه خلصتوا تريقه ولا لسه؟
فرح: بت! اوعي تزعلي احنا بس بنهزر
ايمان: لا وازعل ليه بعد اذنكم
يدوب قامت بس فرح وقفتها.

فرح: ايمان استني، انا لما ما فكرتش فيكي ده مش لاني شايفاكي مش مناسبه لأ ده علشان متخيلتش انك ممكن توافقي عليه؟
ايمان: اشمعني يعني ما اوافقش؟
فرح: اولا فارس كبير عنك كتير وكان متجوز قبل كده يعني اغلب البنات بيبقوا عايزين شاب في سنهم او يبقوا هما اول حد في حياته
ايمان: اممم طيب
فرح: ايه اللي امم وطيب دي؟ بعيد عن الهزار والضحك توافقي علي فارس لو اتقدملك ولا لأ؟

ايه السؤال ده؟ هما ما يعرفوش يعني ايه فارس؟
فارس فتي احلامها، ياما حلمت بيه؟ ياما اتمنت واتمنت؟ ياما كانت تروح مع اختها وهيا في ثانوي علشان بس تلمحه ولو مره؟ ياما اتوجعت وياما عيطت وياما حلمت وياما وياما، وياما اتمنت لو بس يشوفها او يلمحها لكن ديما كان بيعاملها زي اخته الصغيره او بيتجاهلها، معقوله دلوقتي ممكن يكون ليها؟ ممكن يبقي حق مكتسب؟ ممكن فعلا؟
سابتهم وجريت علي اوضتها وقفلت علي نفسها.

فرح: اختك دي مجنونه والنعمه! اهي ما ردتش! انتي يا هدي ايه رأيك؟ توافقوا فعلا؟
هدي: معرفش هيا رأيها ايه بس عموما فارس ما يتعيبش اخلاق ومحترم ومستواه كويس فليه لأ فعلا! والله انا هكلمها واشوف هتقول ايه وارد عليكي
فرح: خلاص يا ريت وانا هقوم اروح زمان العيال جننو محمود جوزي وهيطردني بيهم مستنيه تليفونك
هدي: خلاص تمام يا قمر.

مشيت فرح واول ما مشيت ايمان خرجت وامهم واسمها حبايب كمان قعدت معاهم
هدي: مش عارفه والله اقول لهدي ايه؟
حبايب: تقوليلها ايه في ايه؟
هدي: بتدور علي عروسه لاخوها فارس وبنتك دخلت في الكلام من غير ما تفهم بنقول ايه؟ واهي مستنيه رد
حبايب: رد علي ايه؟ مش فاهمه؟
هدي: ايمان لفارس
حبايب: يا لهووي لأ طبعا ده كبير عنها ومطلق قوليلها لأ معلش المواضيع دي مفيهاش زعل.

ايمان: استنوا استنوا، مين قالكم الاول اني هرفضه لو هو فعلا متقدم بجد؟
هدي: وانتي ممكن توافقي عليه؟ يابت ده اكبر منك ده قدي انا او اصغر بسنه ولا حاجه
ايمان: فين المشكله؟ فارس انسان محترم وكويس وبيشتغل ومركزه كويس ايه عيبه؟
حبايب: وانتي تعرفي مراته اتطلقت منه ليه؟ ما يمكن كان مطلع عينها؟

ايمان: حرام عليكي يا امي هو انتي يعني مش عارفه هو طلقها ليه؟ انتو الاتنين عارفين هما كانوا عايشين ازاي وعارفين اتطلقوا ليه؟
حبايب: برضه
ايمان: برضه ايه يا ماما، قوليلي عيب واحد في فارس!
ابوها دخل ومسي عليهم وقعد وسطهم
عم سيد: مالو فارس؟ جايبين في سيره الراجل ليه؟
حبايب: فرح اخته كانت هنا وعايزه تخطب ايمان ليه؟
عم سيد: وانتي ايه رأيك يا ايمان؟
ايمان: انت ايه رأيك يا بابا الاول؟

عم سيد: فارس ما يتعيبش يا بنتي اخلاقه عاليه وراجل له وضعه وما شاءالله كسيب ومعاه قرش حلو بس الرأي في الاول والاخر ليكي انتي يا بنتي، هو كشخص كويس
حبايب: جري ايه يا راجل انت؟ ده مطلق
عم سيد: وفيها ايه يعني؟ وبعدين ده ربك حلل للراجل يجمع بين اربعه انتي جايه تلوميه انه طلق؟
حبايب: واحنا نجوز بنتنا لواحد مطلق ليه وكبير عنها كده؟ ما نشوفلها حد في سنها وتبقي اول فرحته؟

عم سيد: بقولك ايه الرأي ليها هيا، الواد مش وحش والف مين تتمناه والف مين يتمنوا يناسبوه فهيا حره هاه يا ايمان رأيك ايه؟
ايمان: الموضوع سابق لاوانه يا بابا
عم سيد: يعني ايه؟
ايمان: يعني فرح بس كانت بترمي كلام لكن لسه مفيش حاجه جد
عم سيد: علي العموم يا بنتي انا شايفه انسان كويس والباقي عندك انتي، المهم يا وليه انتي مش هتعشينا ولا ايه؟
حبايب: اهو ده اللي يهمك؟

عم سيد: جعان يا بوبا بقي قومي حطلنا لقمه ناكلها
قامت ايمان وسابتهم ودخلت تعيش في عالم احلامها وقلبها بيدق ويرفرف من جديد...
ياااااه اخيرا ربنا هيستجاب لدعاها ويجمعها مع حبيبها؟

ياااه كام مره اتمنته وكام مره حلمت باليوم اللي تلبسله الفستان الابيض؟ وكام مره عدت من قدام ورشته علشان بس تلمحه؟ وكام مره اخترعت اي حجه و اي كلام علشان تقف معاه لحظه؟ يااااه بقي ممكن يجي يوم ما تحتاجش لاي حجج علشان تكلمه؟ بقي ممكن تشاركه حياته مش بس تكلمه؟ بقي ممكن ياخدها في حضنه؟

فارس في اوضته مش متخيل ابدا انه ممكن يتجوز تاني او يشارك حد تاني حياته، سبق وحب واتجرح وفشل ازاي يعيد ده تاني ازاي بس؟ غرق في دوامه ذكرياته وافتكر سنين عدت
من خمس سنوات
فارس: واد يا مجدي عندنا محاضره ايه دلوقتي؟
مجدي: عندنا power system باين
فارس: طيب يالا بينا ده الدكتور ما بيدخلش حد وراه
طلعوا يجروا الاتنين وهما بيجروا فارس بيهزر مع مجدي وبص وراه ويدوب هيبص قدامه خبط واحده وقعها في الارض.

فارس: انا اسف انا اسف انا اسف، انتي كويسه يا باشمهندسه؟
البنت: اه رجلي، انت متخلف؟
رفعت البنت دماغها وبصتله وسكتت
فارس: اهه انا متخلف، اللي يوقع القمر ده في الارض مش بس يبقي متخلف ده يبقي غبي كمان، غبي ومتخلف ومتخلف وغبي
البنت ضحكت برقه
فارس: مش بقولك متخلف؟
مجدي: فارس المحاضره؟
فارس: روح انت، انا لازم اطمن علي الباشمهندسه الاول
مجدي سابه وهو مد ايده للبنت ووقفها وقفت واتقابلت عنيهم.

فارس: فارس محمد عبدالسلام بكالريوس ميكانيكا
البنت: هيام الدمنهوري بكالريوس عماره
فارس: الروقان كله
هيام: انتو بتظلمونا ديما
فارس: اه فعلا عندك حق احنا بنظلمكم، انتو مش روقان خالص انتو دلع فضاوه اه...
هيام: اه ايه قول كمان؟ انت مجربتش تقعد اسبوع ولا شهر ترسم في لوحه وبعدها يجي الدكتور بكل بساطه يعملك اكس ويقولك عيد تاني؟
فارس: حرام تصدقي صعبتي عليا، بتتعبوا في الرسم
هيام: علي فكره الرسم صعب.

فارس: واخد بالي، واخد بالي انتي مجربتيش تقعدي تذاكري ويطلع عينك في مراجع وشيتات وابحاث وامتحانات غريبه وفي الاخر تلاقي نفسك ناجحه بالعافيه، رسم ايه اللي انت جاي تقول عليه...

وابتدت قصه حب جميله بس للاسف غير متكافئه ابدا بتفوت الايام وبقي شيئ اساسي انهم لازم يتقابلوا ويشوفوا بعض وساعات بيحضروا مع بعض محاضرات بعض، وبيقربوا كل يوم اكتر من بعض
فارس: هيام انا في حاجه مهمه لازم اقولهالك
هيام: قول
فارس: انا بحبك، لا مش بس بحبك انا بعشقك ردي انطقي قولي اي حاجه؟ متسكتيش كده؟
هيام: ...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W