قصص و روايات - قصص مخيفة :

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل السادس والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل السادس والعشرون

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل السادس والعشرون

خالد: كان واقف لوحده بعد ما مروان كلمه ومشي وراء شمس
نور: بصيت لخالد
خالد: باصص لنور وعلى ملامحه حزن وغضب
نور: دكتور خالد يلا بينا نمشي
خالد: مردش عليها وسابها ومشي
نور: وقفت مكانها وهي مش فاهمة حاجة ولا عارفة ايه سبب التغيير المفاجئ اللي حصل لدكتور خالد.

وبعد شوية
نور: وصلت البيت وخبطت
طاك طاك طاك
مرات عثمان: فتحت الباب اهلا تعالي ادخلي يا نور يلا وغيري هدومك بسرعة أنا جهزت الغداء
نور: مليش نفس
مرات عثمان: ليه كده
نور: مش عارفة وسابتها ودخلت اوضتها
مرات عثمان: هي مالها ودخلت لعثمان الأوضة وهو نايم
عثمان عثمان يا عثماااان
عثمان: ايه في ايه ملحقتش انام
مرات عثمان: مفيش حاجة أنا بصحيك عشان الغداء جاهز
عثمان: نور جت؟

مرات عثمان: اه جت بس بتقولي ملهاش نفس تتغدى وشكلها زعلانة
عثمان: زعلانة من ايه
مرات عثمان: مش عارفة
عثمان: طيب روحي جهزي الاكل وانا هفوق كده واروح اشوف مالها
مرات عثمان: ماشي.

وبعد شوية
نور: مسكت التليفون بتاعها واتصلت ب دكتور خالد
رررررررن رررررررن رررررررن
رررررررن رررررررن رررررررن
هو مش بيرد ليه انا مش فاهمة في ايه هوووف ورميت الفون ع السرير
عثمان: دخل من باب اوضتها لانه كان مفتوح وبصلها وهي بتحدف تليفونها
نور: ايه يا خالي تعالى
عثمان: مالك حصل حاجة
نور: لا عادي شوية حاجات مستفزة
عثمان: وتليفونك ذنبه ايه تحدفيه هههه
نور: هههه عادي بقى المهم صحيح خد
عثمان: اي ده.

نور: شمس سابت مفتاح البيت علشان اديهولك
عثمان: ليه كده هي سابت البيت
نور: ايوه
عثمان: وايه السبب
نور: معرفش
عثمان: ومسألتيهاش ليه
نور: انا مبقتش اتدخل في حياتها هي حرة
عثمان: بس هي كده ممكن تتأذى
نور: ازاي يعني مش هي عارفة مصلحتها كويس
عثمان: انتي عارفة انه شمس حياتها في خطر نسيتي سلطان
نور: انا مش قلقانة عليها
عثمان: اه باين على وشك انك مش قلقانة علشان كده شكلك متوترة
نور: خالييي.

عثمان: انتي بتحبي شمس يا نور وهي كمان بتحبك متخليش اي سوء تفاهم يحصل يبوظ علاقتك معاها لازم تسمعيها
نور: انا استنيتها تقول حاجة علشان اسمعها بس هي قالت مش هقدر اتكلم
عثمان: مش يمكن هي مش قادرة فعلا تتكلم
نور: بس هي عمرها ما خبيت عليا حاجة اصلا اشمعنا دلوقت بتخبي
عثمان: انا واثق انها مظلومة وانتي فهمتي غلط
نور: اي ده هو انت تعرف حاجة
عثمان: تعالي اتغدي الاول
نور: ولو اتغديت هتقولي
عثمان: اتغدي بس الاول.

نور: ماشي.

مروان: فتح بالمفتاح ودخل البيت اي ده انت رايح فين ياحج
سلطان: مشوار كده
مروان: مشوار ايه ده
سلطان: متخليك في نفسك وفي كليتك اللي هتسقط فيها
مروان: ليه كده ومين قالك اني هسقط ما يمكن انجح
سلطان: مفيش حد بينجح في التعليم والكلام الفاضي ده الشغل اهم
مروان: يا حج لازم اتعلم عشان الاقي شغل حلو
سلطان: وتفضل كده تذاكر زي التلامذة وقاعد زي قلتك في البيت
وعمال تصرف على الكلية الزفت بتاعتك.

مروان: منا بشتغل وبصرف هو انا كنت طلبت منك حاجة
سلطان: اسمها انا مش بساعدك يا ابويا انا مخلف ولد ليه مش فاهم مش عشان تساعدني وتصرف
مروان: انا بساعدك وبشوف مستقبلي في نفس الوقت
سلطان: انت مفيش منك فايدة وسع انا رايح اشوف مصلحة
مروان: مصلحة ايه بظبط وايه السلاح ده؟
سلطان: مصلحة هخلصها واجي يلا متعطلنيش عمال تسأل ورا بعض ليه مخلف وكيل نيابه ولا ايه
مروان: ماشي خلاص هسكت ودخل اوضته واتصل بشمس.

رررررررن رررررررن رررررررن رررررررن
هي مبتردش ليه.

نور: قولي بقى يا خالي تعرف ايه هي شمس حكيتلك حاجة
عثمان: اه حكيت لي سوء التفاهم بينكم
نور: وقالت لك مروان كان بيعمل ايه عندها الفجر
عثمان: سكت
نور: قول يا خالي
عثمان: انسى السبب المهم انها مظلومة
نور: يوووه يا خالي انا قايمة ادخل اوضتي وقامت دخلت اوضتها وقفلت الباب
وهي متعصبة
ومسكت التليفون تاني اتصلت بدكتور خالد
رررررررن رررررررن رررررررن
رررررررن رررررررن رررررررن.

مبيردش بردو انا هبعتله رسالة وبعتتله رسالة.

دكتور خالد: سمع صوت رسالة جت على تليفونه
تن تن تن تن.

مسك تليفونه وبص فيه لاقى رسالة من نور بتقول فيها:
شكرا انك مش بترد عليا وشكرا انك اتغيرت زيهم وانا اللي افتكرتك هتكون جنبي وقت ما احتاجك انا مش بعاتبك ومش عارفة ايه السبب اللي غيرك كده ناحيتي
انا بس بفكرك بكلامك لما قولت لك اني هفضل يتيمة وأنت وعدتني انك هتكون صديقي وجنبي مهما حصل بينا ومش هتبعد عني زيهم..

خالد: اخد نفس بقوة وطلعه وضغط اتصال على رقم نور
نور: شافت رقم خالد مردتش عليه
خالد: اتصل بيها تاني
رررررررن رررررررن
نور: رديت عليه
ايوه؟ عايز مني ايه
خالد: انا اسف
نور: اسف على ايه
خالد: عشان كنتي محتاجة لي وانا مردتش
نور: خلاص مبقتش محتاجة لك
خالد: قوليلي حصل ايه عايز اعرف
نور: واحكيلك ليه وانت اصلا اتغيرت معايا يبقى مش عاوزنا صحاب تاني واكيد هتسمعني شفقة
خالد: مفيش الكلام ده انا متغيرتش.

نور: اومال مشيت وسيبتني ليه
خالد: جت لي عملية مفاجأة وروحت بسرعة ملحقتش اقولك
نور: مش مقتنعة انت شكلك كان متضايق
خالد: مفيش حاجة مكنتش متضايق
نور: عموما براحتك بس حتى لو كلامك صح وكان عندك عملية او شغل المفروض كنت تقولي مش تسيبني وتمشي وانا بكلمك
خالد: صح عندك حق انا اسف مرة كمان
نور: لا اسفك مش هينفع انا زعلانة منك
خالد: طيب اعمل ايه عشان متبقيش زعلانة مني.

نور: اعزمني على عصير طماطم
خالد: تنهد وهو بيضحك غصب عنه مع انه كان متضايق اوي من الكلام اللي مروان قاله بس مكنش عارف ايه الفرحة الغريبة اللي دخلت قلبه اول ما نور طلبت منه تشوفه ويشربوا عصير الطماطم بتاعهم
نور: انت فرحان اننا هننزل؟
خالد: محاولا اخفاء فرحته انا يعني عادي
نور: خلاص لو هتضايق بلاش
خالد: لا لا مش متضايق المهم اشوفك امتى؟
نور: ههه انهردة مثلا
خالد: هههه دلوقتي؟
نور: ايوه ههه.

خالد: انا هنزل دلوقت وهستناكي في اي مكان قريب
نور: اتفقنا وانا هلبس على ما تيجي سلام
خالد: مع السلامة.

وبعد شوية
نور: لبست وفتحت باب الاوضة وطلعت لقيت عثمان ومراته ناموا بعد الغداء تاني ومطفين الانوار فتحت باب البيت وهي باصة وراها لحد يصحى وخرجت بظهرها وقفلت الباب براحة وبتلف بسرعة
طااااااااااااااخ خبطت في حضن خالد
نور: رفعت عينها في عينه وهي مخضوضة
خالد: ابتسم لنور بهدوء ورجع خطوتين لوراء.

نور: انا اسفة اني خبطتك مكنتش اعرف انك واقف على الباب
خالد: انا اللي اسف لو خضيتك
نور: انت اي وقفك كده خالي ممكن يشوفك
خالد: كنت عايز استأذن منه اني هشربك عصير
نور: اييييه لا طبعا مش هيفهم كده وممكن يزعق لنا احنا الاتنين
خالد: منا مش عايزك تنزلي من وراه وتحصل لك مشاكل
نور: لا هو نايم عموما مينفعش نصحيه انا لما نرجع هحاول اقوله
خالد: اتفقنا ولو عاوزاني انا اقوله معنديش مانع.

نور: بس اي خلاك عايز تقوله دلوقت ومشاكل ايه اللي بتتكلم عنها
خالد: عشان وسكت ورجعت ملامح الحزن على وشه
نور: في ايه انا حاسة انك مخبي عني حاجة ممكن تقولي
خالد: ماشي هقولك كل اللي حصل بصراحة
نور: قول
خالد: هحكيلك الحوار اللي حصل بيني وبين خطيبك
نور: خطيبي مين؟
خالد: اللي كان واقف معانا في الكلية
نور: تقصد مروان هو قالك انه خطيبي
خالد: هو قالي كده بالظبط.

نور تخصني وهتروح معايا ولو شوفتك بتخرج معاها أنا هعمل مشكلة
وانا قولت له هتعمل مشكلة مع مين بالظبط معايا؟
مروان قالي لا الغلط مش عليك الغلط على نور نفسها هي اللي تصرفتها مش مظبوطة الايام دي
فقولت له: اولا انا بحترم الآنسة نور جدا لانها محترمة ثانيا لو سمعتك بتتكلم كده عنها تاني مش هيحصلك كويس ف احسنلك اتصرف مظبوط بدل ما احرمك من دخول الكلية خالص.

ف قالي: انا هعملها هي مشكلة عند خالها متكلمتش عنك اصلا وبعدين تقدر تمشي علشان هي هتروح معايا وخالها اللي قالي كده علشان عاوزني في البيت
فقولت له تروح معاك ليه انت مين؟ وخالها هيطلب كده منك على اساس ايه؟
ف قالي ع اساس اني خطيبها حلوة المفأجاة دي
فقولت له ايه؟ خطيبها؟

ف قالي: وخد المفاجأة دي كمان أنا ونور هنتجوز احنا بس كنا زعلانين شوية مع بعض وشكلها كانت بتكلمك عشان تغيظني بيك ودي مش اول مرة هي تعمل كده ف احسنلك امشي بكرامتك.

نور: وانت طبعا مشيت من غير حتى ما تسألني
دكتور خالد: كنت حاسس انك حطيتيني في موقف وحش اوي ومكنتش عايز ازعل معاكي ف بعدت علشان اهدى من الموقف
نور: كان لازم تسالني وتفهم
دكتور خالد: افهم ايه
نور: انه مروان مش خطيبي
دكتور خالد: بس انتي قولتي انك كنتي بتحبي حد وخانك ف انا فهمت انه هو ده سوء التفاهم اللي هو كان بيحكي عنه.

نور: ايوه كنت بحبه لكن دلوقت خلاص انا طردته من حياتي وبعدين احنا كنا مرتبطين ارتباط دراسة عشان كنا مع بعض من واحنا اطفال فكبرنا حبينا بعض وبعدين هو اتغير وانا فضلت عايشة لوحدي في ذكرى الطفولة بينا لحد ما شوفته عند شمس في بيتها واتضايقت فعلا وحسيت بالخيانة منهم بس زعلي الاكبر كان من شمس لانها تهمني.

مش منه هو ووقتها اتاكدت اني مكنتش بحبه اصلا لاني محستش بغيرة خالص ولا بوجوده كان كل زعلي من شمس زي ما قولت لك
وبعدين انت ازاي تفهم اني ممكن استغلك علشان اغيظه او اغيظ اي حد انا مستحيل اعمل حاجة زي كده وبعدين احنا صحاب
انا عمري ما استغليت وجودك في حاجة تهين مشاعرك لا في حضور مروان ولا في غيابه.

دكتور خالد: أنا اسف اني فكرت كده بس مش عارف ليه انا اتضايقت بالشكل ده لدرجة اني كنت هضرب مروان ده وانا عمري ما ضربت حد انا انسان مسالم جدا
نور: هههههه يعني انا جعلت منك مجرم
دكتور خالد: بالضبط هههه المهم انتي لسه زعلانة مني
نور: اه طبعا زعلانة منك
دكتور خالد: طيب متزعليش أنا اسف ومستعد اعمل اي حاجة تطلبيها المهم تسامحيني
نور: اي حاجة اي حاجة
دكتور خالد: ايوه
نور: غير انك هتعزمني على عصير طماطم.

دكتور خالد: غيره طبعا هههه
نور: عايزاك تحكيلي مين صاحبة المنديل المزخرف ده
دكتور خالد: وشه اتغير ووضحكته راحت
نور: انت وشك بيزعل كده ليه اول ما سيرة الموضوع ده يجي
خلاص بلاش متحكيش
دكتور خالد: لو حكيتلك هتسامحيني؟
نور: لو هيبقى ضغط عليك بلاش تعمله
دكتور خالد: انا اعمل اي حاجة عشان تسامحيني يا نور
نور: بصيت لخالد اوي وبصوت هادئ وحنون طيب احكيلي.

دكتور خالد: تنهد بصعوبة وقال لها: موضوع المنديل المزخرف ده بدأ لما..
وقاطع حديثه رنة تليفون نور
رررررررن رررررررن رررررررن رررررررن
نور: انا اسفة ثواني موبيلي بيرن هشوف ليكون خالي صحى وملقنيش
دكتور خالد: اتفضلي طبعا
نور: ايه ده مروان اللي بيتصل
انا هرد عليه اهزقه عشان اللي قاله ايوه يا مروان انت ازاي..
مروان: . قاطع نور وهي بتتكلم.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W