قصص و روايات - قصص مخيفة :

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الثاني عشر

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الثاني عشر

رواية لعنة العشق للكاتبة إيمان أحمد رشاد الفصل الثاني عشر

شمس: كنت في عز خوفي حاسة بالامان وحسيت اني ولسه هتكمل...
نور: شمسسس الحقييييي
شمس: قطعت سرحانها على صوت صرخة نور
وبخضة اي في ايه يا نور بتصرخي ليه
نور: الحقي هيموتنا
شمس: هو مين ده
نور: توت عنخ آمون
شمس: بصيت حواليها هو فين ده انا مش شايفة حاجة
نور: مش هنا ده بره يا شمس
شمس: بره فين
نور: خبط على الباب
طاك طاك طاك
نور: اهوووو سمعتي.

شمس: يا شيخة خضتيني ده تلاقي حد بيخبط عادي وبعدين آمون يخبط ليه على ابواب ده بيجي من اي مكان
نور: اه صح بس مين اللي هيخبط عليكي هنا ومحدش يعرف عنوانك
شمس: يمكن حد تايه ولا محتاج حاجة استني اشوف مين
نور: طيب خلي بالك
شمس: متقلقيش وراحت تفتح الباب بصيت ب ارتباك ايييه ده ايه المفاجأة
دي
عثمان: انتي لوحدك هنا
شمس: اه طبعا لوحدي ايوه بتسأل ليه
نور: طلعت بره اي يا شمس مين؟
عثمان: بص للاتنين.

شمس: خبطت ايدها على دماغها والله يا عم عثمان انا مكنتش عاوزة اخبي عليك بس يعني محبتش تحصل مشكلة بينكم بسببي
نور: خالييييي انت عرفت ازاي اني هنا
عثمان: عرفت وخلاص ومش دي المشكلة
المشكلة انك كدبتي عليا وبعدين اهملتي محاضراتك
شمس: طيب ادخل يا عم عثمان عشان نتكلم بس جوه بدل الوقفة على الباب
عثمان: لا معلش يلا يا نور وحسابنا بعدين
نور: مشيت مع عثمان
شمس: قفلت الباب.

يارب ميحصلش لنور مشكلة بسببي بس كنت هعمل ايه كان لازم احكي لها دي صحبتي الوحيدة كنت هحكي لمين غيرها...
رررررررن رررررررن
شمس: اي ده تليفوني بيرن معقول نور لحقت تخلص مشكلتها مع خالها بالسرعة دي ولا يمكن بابا وماما بيكلموني ومسكت الفون ايييييه ددددده
مروان بيتصل!؟!

اتصرف ازاي دلوقت مينفعش ارد عليه مع انه ملهوش ذنب في اللي عمله ابوه سلطان بس خطر جدا اكلمه مش عايزة سلطان يوصله اني لسه عايشة لانه طالما آمون هو اللي انقذني يبقى اكيد سلطان عارف اني ميتة دلوقت
انا مش عارفة ليه من ساعة ما جيت مصر والناس كلها عاوزة تموتني.

نور: والله العظيم يا خالي انا عمري ما خبيت عليك حاجة ولا عمري كدبت حتى انا بقولك كل حاجة تحصل ومفيش خطوة بعملها الا لما اقولك
عثمان: وليه كدبتي وقولتي أنك رايحة الكلية وانتي اصلا رايحة لشمس
نور: اصلها وحشتني وكنت عايزة احكي معاها وهي كمان كانت عايزة تحكي معايا وانت مكنتش هتوافق اغيب من محاضراتي واروح لها
عثمان: كنتي تقدري تروحي يوم تاني بعد المحاضرات
نور: مكنش هينفع اتأخر.

عثمان: ، يوم اجازتك من الكلية
نور: مش هينفع بردو انت نسيت انه مراتك عاملة لنا مواعيد وهتشك اني بشوف شمس وهتفتح لي محضر روحتي فين واتأخرتي ليه
عثمان: ليه مفيش انترنت متكلمتوش ليه عليه
نور: , كنا محتاجين نتقابل بشكل مباشر اشوفها وتشوفني اسمعها وتسمعني واحنا موجودين نفطر سوا واحنا بنفضفض النت ميقدرش يعوضنا عن كل ده يا خالي
عثمان: حتى لو كل كلامك صح بس مكنش ينفع تخبي عليا إنك رايحة لها ولوحدك كمان.

نور: صح عندك حق انا اسفة اوعدك مش هتتكرر تاني متزعلش مني يا خالي حقك عليا
عثمان: خلاص يا نور مش زعلان منك
نور: طيب قولي بقى انت عرفت منين اني عند شمس اوعى تكون بتراقبني
عثمان: لا طبعا اراقبك ايه انتي عارفة ده مش اسلوبي وكمان أنا بثق فيكي وعارف انك مستحيل تعملي اي حاجة غلط
نور: اومال عرفت ازاي؟!
عثمان: من مروان.

نور: ايييييه ومروان يعرف انه شمس هنا ازاي وانا قولت له اني معرفش عنها حاجة وانها احتمال تكون عند اهلها في القاهرة..
عثمان: لا ميعرفش انا اقصد انه اتصل بيا وسألني عليكي
نور: وانت قولت له ايه
عثمان: قولت له انك روحتي الكلية
نور: , وبعدين.

عثمان: قالي انك مجتيش الكلية وقافلة تليفونك وانه كان بيفكر حصل حاجة عندنا ف كان بيطمن علينا وقلق ف أنا قولت له جايز قاعدة وانت مشوفتهاش وبعدين قفلت معاه واتصلت بيكي لقيت تليفونك مقفول ف فهمت انك ممكن تكوني عند شمس انا عارف انك ملكيش صحاب غيرها بس اصلا لما جيت مكنتش متأكدة انك جوه بس الحمد لله انك طلعتي عندها ومحصلكيش حاجة بعد الشر
نور: متقلقش يا خالي يعني هروح فين.

عثمان: يلا الحمد لله انك بخير المهم يلا بينا نروح
نور: بس لسه شوية على ميعاد رجوعي مراتك هتسألني رجعت بدري ليه
عثمان: ايوه صحيح طيب اي رأيك اخدك ونروح نشرب عصير ونتمشى زي زمان لما كنتي صغيرة فاكرة ولا نسيتي
نور: الله ياريت طبعا فاكرة كنت زمان بتشيلني على كتفك وتلف بيا الاقصر كلها
عثمان: لا انسي اشيلك ايه كتفي مش هيستحمل دلوقت هههههههه
نور: هههههههه خلاص نشرب عصير ونتمشى.

عثمان: لو على العصير بسيطة ههههه يلا بينا.

مروان: وبعدين بقى راحت فين دي أنا دورت عليها في المدرج كله ملهاش اثر
غريبة أوي انا هدخل للدكتور لوحدي واحاول اخلص الموضوع يمكن احله وبعدين اشوف الست هانم نور راحت فين
ومشي في اتجاه مكتب الدكتور
وبعد شوية
مروان: خبطت على الباب
طاك طاك
الدكتور: ادخل
مروان: فتح الباب ودخل
الدكتور: انتتتتت؟ ايه اللي جابك هنا جاي تتخانق معايا في مكتبي اخرج برررره بالذوق ولا اطلب لك الامن يخرجوك بالعافية.

مروان: اهدى يا دكتور اتخانق ايه انا مش جاي اتخانق اصلا
الدكتور: اومال اي اللي جابك عايز ايه
مروان: انا جاي اعتذر لحضرتك انا فعلا كنت غلطان مكنش ينفع اقول لحضرتك كلمة نرجسية بس هي خرجت مني غصب عني أنا عندي ظروف وحشة جدا جدا وكنت جاي من الشغل على الكلية ومطبق منمتش عشان مفوتش محاضرة حضرتك وبعد كل ده لقيتك بتطردني عشان اتأخرت ربع ساعة
الدكتور: انت عارف اني مبحبش حد يدخل بعدي
مروان: , بس انا عندي سبب.

الدكتور: ايا كان السبب مفيش حاجة اسمها تغيب او تتأخر
مروان: ازاي و في ناس مش بتيجي اصلا وحضرتك مقولتش حاجة
الدكتور: ناس مين
مروان: شمس مثلا مهي سافرت فجأة وحضرتك معملتش مشكلة معاها زي ما عملت معايا
الدكتور: شمس مسافرتش هي اخده اجازة مرضية بسبب حالة تسمم
مروان: ايه ده هي جت لحضرتك واخدت اجازة رسمية
الدكتور: لا هتيجي ازاي وهي تعبانة
مروان: اومال حضرتك عرفت ازاي.

الدكتور: نور هي اللي جت وجابت تقرير من المستشفى واخدت اجازة رسمية
مروان: بس انا اعرف انها مسافرة
الدكتور: لا سافرت ازاي و نور اخدت توقيع شمس على طلب الاجازة وده ضروري مينفعش نور توقع على طلب الاجازة هي بس عملت لها الاجراءات
مروان: غريبة اوي
الدكتور: هو ايه اللي غريب.

مروان: لا مفيش حاجة المهم انا بعتذر لحضرتك وارجو انك تعذرني شوية انا بشتغل وبصرف على نفسي وده صعب عليا وانا مستعد اعتذرلك قدام الطلبة لو ده يرضيك
الدكتور: خلاص ملهوش داعي اتفضل دلوقت
مروان: يعني خلاص ينفع اجي محاضراتك بعد كده؟
الدكتور: مفيش مشكلة تقدر تيجي المهم حاول متتأخرش
مروان: متشكر يا دكتور إن شاء الله مش هتأخر المرة الجاية بعد اذنك
الدكتور: اتفضل.

مروان: خرج من المكتب وهو مش عارف يفرح عشان مشكلته مع الدكتور اتحلت ولا يزعل انه نور كدبت عليه
شمس موجودة في الاقصر ونور عارفة وبيشوفوا بعض ومخبيين عني طيب ليه؟

انا مكنتش فاهم في ايه بالظبط بس دلوقت فهمت نور ليه كانت رايقة وبتضحك اكيد عشان شافت شمس واطمنت عليها زي ما كنت متوقع اصل حتى لو شمس سافرت فجأة كانت نور هتفضل قلقانة عليها مش هتبقى مبسوطة بالشكل ده انا شكيت بردو انه فيه حاجة غلط ده غير اختفاء نور انهردة ومحدش عارف مكانها فين حتى خالها عم عثمان ده بقى موضوع تاني لوحده انا لازم اعرف ايه اللي بيحصل من ورايا وليه شمس مبتردش عليا على الموبيل وليه تختفي ومتجيش الكلية اكيد فيه سر كبير بينهم وانا بس اللي معرفوش واكيد السر ده في جزء منه له علاقة بيا والا هيخبوا عليا ليه مش معقول عدم ثقة لانه نور تعرفني كويس اكيد كانت هتحكيلي كل حاجة أنا بجد مش فاهم دماغي هتنفجر.

في صباح اليوم التالي
في كلية الآثار جامعة الاقصر
نور: صباح الخير
مروان: اهلا
نور: جينا على الفاضي المحاضرات كلها اتلغت انهردة
مروان: اه
نور: في ايه مالك بترد كده ليه عليا؟
مروان: عشان بتلفي وتدوري ومش بتتكلمي علطول
نور: اتكلم في ايه
مروان: مجتيش ليه امبارح يا ست نور
نور: انا؟ لا انا جيت
مروان: وكنتي لابسة طاقية الاخفاء بقى ولا ايه مشوفتكيش
نور: لا عادي يمكن مخدتش بالك بس الكلية بتبقى زحمة.

مروان: لا يا شيخة نور بقولك ايه متستعبطيش انا دورت في المدرج كله ومكنتيش موجودة اصلا
نور: لاء منا جيت ومشيت
مروان: المشكلة انك اصلا مش بتعرفي تكدبي انتي مجتيش اصلا الكلية
نور: اه مجتش انت مالك بقى
مروان: هو ايه اللي مالي اتكلمي كنتي فين
نور: هو تحقيق انت مالك
مروان: يووووووووه
نور: متزعقش وطي صوتك
مروان: متعصبنيش وترجعي تزعلي اتكلمي كنتي فين
نور: كنت في مشوار خاص
مروان: , نعم يختي مشوار ايه.

نور: مشوار خاص ايه مسمعتش
مروان: ومشوار ايه ده بقى الخاص اللي يخليكي تكنسلي يوم كامل من محاضراتك وكمان تخبي على خالك
نور: بمناسبة خالي انت اتصلت بيه ليه
مروان: اتصالي ده كشف كدبك اصلا
نور: بقولك ايه اكدب مكدبش ده حاجة تخصني متخصكش
مروان: والله؟
نور: اه والله وبعدين اما اقفل تليفوني ابقى مش عايزة اتكلم مع حد ف ياريت متروحش تكلم خالي و بطل بقى تلاحقني ماشي.

مروان: انا مكنتش بلاحقك انا كنت مستنيكي فكرتك مش هتنسي وعدك ليا انك هتيجي معايا للدكتور
نور: ايييه اه صحيح انا نسيت انا اسفة
مروان: مفيش داعي الظاهر بقى عندك حاجات اهم مني ومن مشاكلي عشان كده بقيتي تنسيني وتكدبي كمان
نور: انت مش فاهم حاجة
مروان: , انا مش عايز افهم حاجة منك انتي اتغيرتي وبقيتي حد تاني خالص
نور: ليه كل ده وانا عملت لك ايه وبعدين انا اصلا متغيرتش انا زي ما أنا هو بس كل الموضوع. إن...

مروان: لاء متكمليش كلامك هكملهولك انا كل الموضوع انك بقيتي نسخة من شمس
نور: تقصد ايه بنسخة منها
مروان: اقصد انك بقيتي غامضة وغريبة بقيت كل شوية اشوف فيكي ريحة كدب وغموض وخداع وشوفي شمس علمتك ايه تاني وانا معرفش بس كل اللي أنا بقيت متأكد منه دلوقت ان انتي مبقتيش نور الصريحة البريئة اللي انا اعرفها بقيتي حد تاني مختلف مش عايز اعرفه
نور: مروااان؟!
مروان: سابها ومشي.

رررررررن رررررررن
شمس: ايوه يا نور
نور: انا مخنوقة اوي
شمس: وانا كمان
نور: انا هجيلك
شمس: طيب والمحاضرات؟
نور: اتلغت
شمس: طيب وخالك
نور: مش هيعرف مروان مش هيتصل زي المرة اللي فاتت هو اللي كلمه وفضح الدنيا
شمس: اه فهمت طيب خلاص انا مستنياكي تعالي
نور: مسافة السكة سلام
شمس: باي
وبعد شوية
طاك طاك
شمس: فتحت الباب تعالي يا نور ادخلي
نور: مش طايقة اقعد تعالي نتمشى
شمس: نتمشى فين لحد يشوفني.

نور: مين هيشوفك سلطان ومسافر وهنا مفيش حد ولا ناس اصلا كلها معابد فرصة نتمشى ونتكلم عشان انا متضايقة جدا
شمس: طيب يلا بينا
وبعد شوية
شمس: بقالنا ساعة ماشيين وسط المعابد وساكتين احكيلي في ايه.

نور: مروان اتخانق معايا عشان خبيت عليه روحت فين امبارح لما كنت عندك انا مقدرش اقوله عشان ميقولش لابوه بالغلط ويعرف إنك عايشة وهو غبي مش فاهم حاجة وقعد يقولي اني بقيت كدابة واتغيرت وقعد يشكك اني اعرف حد واتغيرت معاه وبهتم بغيره وهو اصلا مكنش مهتم بيا من زمان.

شمس: مهما كده كلهم لما تبقى مش عايزة تشوفيه يفضل يتنطط قدامك ويظهرلك في كل مكان وبعدين لما تبقى عايزة تشوفيه يبعد ويختفي انا بكرهه وبكره الرجالة كلهاااااا
نور: اي ده في ايه هو مين ده اللي بتكرهيه
شمس: هاه لا مفيش
نور: انتي هتخبي عليا؟ اتكلمي
شمس: اصله مجاش من امبارح
نور: هو مين ده
شمس: آمون
نور: اي ده هههههههههه
شمس: انتي بتضحكي على ايه
نور: اصلك بتتكلمي عنه كأنه حبيبك هههههههههههه.

شمس: لا وهو انا مجنونة عشان احب ملك فرعوني وكمان عايز يقتلني
نور: اه مهو واضح هههههه والله شكلك بتحبيه
شمس: لاء مفيش الكلام ده
نور: اومال في ايه
شمس: مش عارفة أنا متعصبة ومخنوقة
نور: طيب قوليلي حاسة ب ايه بالظبط
شمس: حاسة اني متعصبة منه ومش عايزة اشوفه تاني
نور: طيب حلو وبعدين
شمس: وبعدين لما مجاش اتضايقت جدا وحسيت اني عايزة اشوفه تاني
نور: هو ده ههههههه
شمس: هو ايه ده؟
نور: الحب
شمس: انتي بتقولي ايه.

نور: ههههه والله هو ده الحب انتي بتحبيه
شمس: مستحيل
نور: انتي حبيتي حد قبل كده؟
شمس: بصراحة لاء
نور: انا حبيت وجربت وعارفة شعورك ده طيب بصي قوليلي لما آمون قرب وكان عايز يذهب لإله الشمس بتاعه في عينيك مش انتي قولتي انك مع خوفك حسيتي بالامان
شمس: ايوه حصل وحسيت كمان ب احاسيس غريبة اول مرة احسها
نور: زي ايه مثلا.

شمس: هقولك يعني مثلا لما مروان جه لي البيت وكنا لوحدنا بنشتغل في البحث وبنشرب قهوة حسيت انه عادي كأنه اخويا فاهمة مكنتش قلقانة او متوترة من قعادنا لوحدنا على عكس آمون
نور: فهمتك بس مش يمكن توترك طبيعي وبسبب انه ملك وفرعوني وله رهبة وجاي يقتلك واكيد مش هتبقى عادي
شمس: ايوه صح بس انا مكنتش حاسة ناحيته لما قرب برهبة خوف
نور: اومال حسيتي ب ايه اوصفي احساسك بالظبط.

شمس: حسيت انه قلبي بيدق بسرعة رهيبة وحسيت ب احراج كنت مكسوفة جدا بشكل مش طبيعي
نور: هههههههههه ايوه افتكرت عشان كده وشك كان احمر يومها وانا بكلمك على الكاميرا
شمس: بالظبط وحسيت اني بنت اوي
نور: منتي بنت يا شمس اومال راجل.

شمس: لا اقصد حسيت اني رقيقة اوي وخجولة اوي حسيت اني لما بصيت في عينه اني سرحت في عينه لما لمس وشي ب أيده حسيت اني مشاعري كلها عملت حالة ثورة وانقلاب عليا أنا حسيت جوايا بحرب وسلام في نفس الوقت فهمتي
نور: ده انتي حالتك اصعب مني
شمس: مش عارفة اعمل ايه يا نور عاوزة اشوفه اوي ومش عارفة ازاي ده هيحصل عايزة اروح اي مكان يكون فيه ريحته او حاجة منه
نور: اوعي تقولي المقبرة اي حد لو شافني هيقول لخالي اني روحت.

شمس: اه صح طيب نروح المعبد بتاعه مهو قريب من هنا
نور: صح خلاص تعالي صعبتي عليا
وبعد شوية
نور: يلا بقى يا شمس اتأخرنا هتباتي هنا ولا ايه
شمس: شوية كمان
نور: كفاية هبقى اجيبك تاني والله بس يلا هتأخر
شمس: طيب خلاص وتنهدت وبصيت على المعبد
نور: ههههههه انتي مجنونة والله جايه تحبي ملك فرعوني ميت من قرون يلا يختي نمشي ليطلع لنا
شمس: ياريت يطلع ده انا بقالي ساعات واقفة ومطلعش براحته بقى أنا زهقت وهمشي يلا بينا.

نور: معلش بقى يلا
وبعد شوية
شمس: راحت قعدت في السرير ومسكت الفون اتصلت بنور
نور: ايوه يا شمس
شمس: وصلتي انا قولت اطمن عليكي
نور: اها متقلقيش وقولت كمان لخالي اني كنت عندك محبتش اكدب تاني لاني وعدته
شمس: وقالك ايه
نور: ولا حاجة اتعصب شوية وبعدين سكت لاني قولت الحقيقة
بقولك ايه فوني هيفصل شحن اكلمك على النت احسن
شمس: لا أنا مليش مزاج اتكلم و عايزة انام ودخلت السرير اصلا خلاص.

نور: طيب انسي بقى متزعليش ويلا تصبحي على خير
شمس: عادي بقى وأنتي من اهل الخير
نور: سلام
شمس: باي يا نور وقفلت الفون وغمضت عينها وراحت في النوم
في صباح اليوم التالي..

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)