قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس

كل يوم كان بيعدي علي ادهم كان بيفرح ان ليلي ما ظهرتش، لان ده معناه انها مش هتبيع نفسها بالفلوس..
لحد ما جه يوم وهو قاعد نفس مكانه سمع صوتها واول ما سمعه وطي راسه وغمض عنيه ودمعه نزلت من عينه غصب عنه مسحها قبل ما حد يشوفها.
ليلي: ازيك وحشتني قوي
ادهم مردش وهيا جت من وراه ووطت عليه وحطت ايديها حوالين رقبته وضمته ليها وهو قاعد مش بيتحرك
ليلي: ايه مش وحشتك ولا ايه؟ساكت ليه مش بترد.

ادهم: ساكت يمكن تمشي لوحدك كده من غير كلام
ادهم كان بيتكلم ببرود وملامحه جامده وليلي مستغربه قسوته دي
ليلي: انت بتكلمني كده ليه؟
ادهم: ايه اللي جابك؟راجعه تاني ليه؟
ليلي: ادهم انا كان عندي ظروف منعتني اجي الكام يوم اللي فاتوادول انا اسفه بس غصب عني..
ادهم: طيب ودلوقتي راجعه عايزه ايه؟
ليلي: ادهم ارجوك ما تتكلمش معايا كده
ادهم: ده اللي هو ازاي يعني؟

ليلي: ببرود كده، كأني فارضه نفسي عليك، انا متعودتش منك علي كده
ادهم: اه سوري، بس اصله خلاص
ليلي: خلاص ايه بالظبط؟انا مش فاهمه
ادهم: يعني لازم اقولها صريحه. ماتمشي وخلاص
ليلي: تقول ايه؟ ايوه قولها صريحه لاني مش فاهمه اي حاجه منك
ادهم: خلاص يا ليلي اللعبه قدمت وزهوتها راحت، ودور الحبيب ده خد وقته وراح مبقتش حابه، اوعي تكوني صدقتي اني بحبك بجد وعايز اتجوزك فعلا
ليلي: امال كنت عايز ايه؟

ادهم: يعني هكون عايز ايه؟ اي راجل بيعوز ايه من واحده ست وخصوصا لو مش من مستواه؟ اعتقد واضحه ليلي وهيا مش مصدقه اللي بتسمعه
ليلي: اه واضحه وانا صدقتك وافتكرتك بتحبني صح؟ كنت غبيه
ادهم: سوري بس مشكلتي اني بزهق بسرعه ويمكن علشان كده متجوزتش لحد دلوقتي
ليلي: انت بقيت كده ازاي انا حاسه اني مش عرفاك؟انت ازاي بتتكلم كده؟

ادهم: انا اتكلم براحتي، هو انتي مش كنتي بتاخدي اجرتك كامله ولا ايه؟ يعني مخسرتيش حاجه، ولا انتي كنتي طمعانه في اكتر من كده، لا يا جميل فوقي لنفسك وفوقي من الاوهام دي ليلي حست فعلا انها كانت في حلم وافتكرته بجد وعاشت فيه ودلوقتي بتفوق علي كابوس، ماهو ما ينفعش واحد زيه اصلا يبص لواحده زيها، لقت دموعها نازله ومعرفتش تسيطر عليها وبدأت تبكي بصوت عالي ومش عارفه تسكت ادهم للحظه كان عايز يضمها ويقولها ما تبكيش، ويقولها انه مش بس بيحبها ده بيعشقها وفعلا كان هيقرب بس افتكر امه وهيا بتقول للمحامي ادفع لحد ما يوافقوا فوقف مكانه.

ادهم: شوفيلك مكان تاني عيطي فيه، مبحبش النكد
ليلي مشيت وهيا بتعيط وبتجري، كريمه شافتها فجريت وراها وبتنادي عليها
كريمه: ايه يا ليلي مالك؟بتعيطي ليه؟
ليلي: لا مفيش حاجه (بتمسح دموعها) انا بس مروحه
كريمه: بسرعه كده؟ انت ليه سايبه ادهم يا ليلي انتو اتخانقتوا ولا ايه؟
ليلي: مش انا اللي بسيبه (وبدأت تعيط تاني) كريمه ضمتها وبتهديها.

كريمه: متزعليش، هو بس زعلان علشان بعدتي عنه الفتره اللي فاتت دي من غير ما تكلميه، شويه كده وهيهدي وهتشوفي
ليلي: انا بعدت غصب عني، ده حتي ما ادانيش فرصه اوضحله
كريمه: هتيجي الفرصه بس انتي اصبري عليه بس يهدي تعاليله بكره
ليلي: ولو رفض يقابلني
كريمه: واحنا من امتي بنستأذنه.

ابتسمت كريمه لليلي ومشيت ودخلت كريمه لابنها لقته حاطط راسه بين ايديه وحست انه بيتعذب لوحده
كريمه: ايه يا ادهم مالك؟
ادهم رفع راسه وابتسم لامه: لا سلامتك مفيش. صداع مش اكتر
كريمه: ليلي مشيت زعلانه ليه؟
ادهم اتنرفز: وانا مالي زعلانه ليه، كنت مسؤل عنها ولا ايه؟
ليلي: يا ابني هيا بتحبك ليه زعلتها بس
ادهم: بتحبني؟ حب ايه اللي بتتكلمي عنه ده هاه؟ قال حب قال
كريمه: ادهم مالك؟ انا كمان حسيت انك بتحبها.

ادهم: هههههههه بحبها هو لمجرد اني قعدت مع واحده وهزرت معاها شويه يبقي خلاص بحبها؟ايه يا امي، انتي بس بتشوفي اللي انتي عايزاه
كريمه: ايه معني كلامك ده؟ انت مش بتحبها يا ادهم؟
ادهم: يوووووووه بقي ما تسيبيني في حالي بقي؟حب ايه وزفت ايه. انا في ايه وانتي في ايه؟ هيا الحياه مفيهاش عندك غير الجواز وبس. ريحي نفسك انا مش هتجوز وريحيني معاكي بقي ارحميني بقي من توقعاتك دي ارحميني.

دي كانت اول مره ادهم يعلي صوته كده علي والدته بالطريقه دي طلع اوضته وهو في نار جواه وبيفكر مع نفسه ايه اللي انت عملته ده؟، من امتي بتعلي صوتك علي والدتك بالشكل ده؟ من ساعه ما بدأت تتدخل في حياتي، هيا اللي عملت كده فيك، هيا اللي بتجرحك بالشكل ده، لأ هيا مش قاصده.

هيا حست انك بتحب ليلي فحاولت تقربهالك، تقوم تشتريهالك بالفلوس؟ وايه يعني اي ام بتحاول تسعد ابنها بالطريقه اللي شايفاها صح، وبعدين لو حد غلطان هيبقي ليلي لانها قبلت الفلوس متضحكش علي نفسك، امك عرضت وليلي وافقت...

ادهم نزل لامه
ادهم: ارجوكي يا امي سا محيني مكنش قصدي اعلي صوتي كده
كريمه: بس لو تقلي اللي جواك لو تخليني اشيل معاك بس
ادهم: تشيلي ايه بس؟ممكن ما تشغليش بالك انتي بس، صدقيني انا كويس وموضوع ليلي ده لو سمحتي اقفليه
كريمه: طيب انت بتحبها ولا؟
ادهم: ارجوكي اقفليه.

عدي كام يوم وكل يوم ليلي بتيجي وادهم بيعاملها بمنتهي البرود وبيمشيها وكريمه بتراقب بصمت لانها متأكده ان ابنها بيحب ليلي ومش عارفه تعمل ايه؟ وكل يوم صحتها بتتدهور من زعلها علي ابنها اللي مصر يدفن نفسه بالحيا، وفعلا بدأ قلبها يجهد ويتعب لان اصلا قلبها تعبان من الاول
وفي يوم تعبت جدا ونقلوها المستشفي والدكتور قال ان قلبها تعبان ومحتاج تدخل جراحي وطلب يبعدوا عنها اي شيء بيتعبها.

الدكتور: انا اسف بس والدتك محتاجه تدخل جراحي في اقرب وقت والمشكله انها رافضه تدخل العمليات، ومن غير عمليه...
ادهم: من غير عمليه ايه؟ قولها
الدكتور: من غير عمليه هتكون معرضه في اي لحظه ان قلبها يقف او تجليها جلطه، لازم تقنعها باي طريقه
ادهم: هحاول بعد اذنك.

ادهم دخل لامه
ادهم: ايه يا كرملتي بتخضيني عليكي ليه يا جميل هو انتي مش عارفه غلاوتك ولا ايه؟
كريمه: ما تخافش يا حبيبي دول شويه تعب وهيروحو لحالهم
ادهم: لا يا امي دول مش شويه تعب هتفضلي مخبيه لحد امتي؟ وبعدين سيادتك رافضه العمليه ليه؟
كريمه: انا مش محتاجه عمليات يا ادهم متصدقش الدكاتره دول
ادهم: دلوقتي بتقولي ما اصدقش الدكاتره بس لما يطلبوا مني انا اعمل عمليه اول واحده بتترجيني اوافق انتي.

كريمه: انا كويسه ومش محتاجه عمليات وانا عارفه مصلحه نفسي كويس
ادهم: وانا كمان عارف مصلحه نفسي كويس
كريمه: انت عايز توصل لايه يا ادهم
ادهم: انا مش عايز غير انك ما تسيبنيش ابدا انا محتاجلك وانتي عارفه كده كويس
قرب منها ومسك ايديها وباسها: ارجوكي يا امي علشان خاطري ما تتخليش عني
كريمه: يا حبيبي انا عمري ما اتخلي عنك ابدا
ادهم: ماهو انتي لما ترفضي العمليه تبقي بتتخلي عني.

كريمه: لا يا حبيبي انا مش هقدر اسيبك وحدك وامشي، مش هقدر قلبي مش هيطاوعني، بس لو انتي...
ادهم: لو انا ايه بس ارحميني، انا مش لوحدي معايا الخدم
كريمه: انت فاهم انا بتكلم عن ايه، هيا كانت بين ايديك وانت بتضيعها منك ارجوك يا ادهم انت بتقتلني بوحدتك دي ارجوك ما تنهيش حياتك بالشكل ده علشان خاطري انا.

عيطت كريمه بين ايدين ابنها وهو بيحاول يهديها لان العياط هيتعب قلبها زياده
ادهم فضل مع والدته وهو مش عارف يقنعها وبدأ يهزر معاها ويضحكها وجواه خطه بتترسم لازم يبدأ ينفذها في اسرع وقت لو عايز ينقذ امه.

تاني يوم اخد امه وروحوا وليلي جت لما عرفت ان كريمه تعبانه وقبل ما تدخل عندها ادهم نادي عليها
ادهم: اقعدي يا ليلي عايزك في موضوع مهم
ليلي: من غير ما تطردني انا هسلم علي والدتك وامشي علي طول
ادهم: بقولك عايز اتكلم معاكي اقعدي
ليلي: اتفضل قول سامعاك
ادهم: انا كنت قبل كده سألتك سؤال ومسمعتش اجابتك لحد دلوقتي
ليلي: سؤال ايه؟
ادهم: الجواز؟
ليلي: انت قلت انك كنت بتتسلي وبتقضي وقت و..

قاطعها ادهم: انا عارف انا قلت ايه، دلوقتي بسألك سؤال موافقه تتجوزيني ولا لأ؟
ليلي: ايه اللي خلاك غيرت رأيك؟ولا مش من حقي اعرف
ادهم: لا من حقك بس بعد ما اعرف اجابتك موافقه ولا لأ؟
ليلي: عايز تتجوزني ليه؟ انت بتحبني؟
ادهم: ههههه حب! ارجوكي خلي الحب بره الموضوع، الموضوع عرض وطلب
ليلي: انا مش فاهمه الجواز بيكون نتيجه الحب..
ادهم: الجواز بيكون له اسباب كتير جدا مش شرط ابدا الحب، اعتبريها وظيفه.

ليلي: وظيفه! وظيفه ازاي يعني؟
ادهم: هقولك، امي تعبانه جدا ومحتاجه عمليه ضروري بس مش راضيه تعملها علشاني انا لانها مش عايزه تسيبني والحوار ده فانا محتاج اقنعها اني مش لوحدي واني معاياي مراتي حبيبتي وبكده هيا هتتطمن وتسافر تعمل عملياتها اعتقد كده فهمتي؟
ليلي: لا مش فاهمه انت عايزيني اتجوزك بجد ولا تمثيل
ادهم: لا طبعا جواز بجد مش هينفع امثل ده هيا بنفسها هتجهز كل حاجه فمش هينفع يكون تمثيل..

ليلي: انا اسفه لأ مش هقدر، مش هقدر اتجوزك بالشكل ده ادهم فهم انها مش عايزه تتجوزه كده من غير تمن
ادهم: ما تخافيش كله هيكون بتمنه اللي هتطلبيه هيتنفذ وبعدين ما تقلقيش وظيفتك هتنتهي اول ما والدتي تعمل العمليه وزي ما قلت هعوضك تعويض مناسب، وعلشان تتطمني اكتر جوازنا هيكون علي الورق بس وقدام الناس وامي..

ليلي كانت بتسمع ادهم وهيا مش مصدقه، هو ممكن كانت مخدوعه في ادهم بالشكل ده؟ هو فعلا كان بيمثل الحب وهيا صدقت؟ بس هو بيعمل كده علشان بيحب امه يبقي هو عنده قلب.

هيا سبق قبل كده وخرجته من عزلته وزي ما عملت ده قبل كده هتعرف تخليه يحبها، هيا هتحبه نيابه عنها وعنه هيا حبها كفايه حبه مهما يكون صعب بس بعده عنها بيقتلها المهم انها هتكون جنبه ومع الوقت هتعرفه وهتخليه يحبها
ليلي: انا موافقه يا ادهم اتجوزك.

ادهم غمض عنيه وحس بقلبه بيوجعه قوي كان عنده امل اخير انها ترفض وتقوله انها هتتجوزه علشان بتحبه مش علشان عرض عليها فلوسه. كان نفسه تقول اي حاجه او حتي ترفض خالص بس مش توافق بالطريقه دي
ادهم: تعالي نقول لامي ان احنا اتصالحنا وهتقوليلها اني كنت زعلان منك علشان اختفيتي من غير سبب مفهوم
ليلي: مفهوم
ادهم: عايز اللي يشوفنا يقتكر ان احنا بنحب بعض
ليلي: ما تخافش.

ومقدرتش تنطق اكتر من كده لانها لو اتكلمت هتعيط
ادهم فهم موافقتها دي لانها بتعرف تمثل كويس جدا
بلغوا والدته بالخبر وهيا فرحت جدا
كريمه: مش قلتلك يا ليلي هو زعلان بس شويه وهيهدي
ليلي: اسفه اني مصدقتكيش
عيطت ليلي قدام طيبه كريمه وكريمه ضمتها
كريمه: عارفه انها دموع الفرحه، من هنا ورايح مش عايزه غير الفرح في بيتنا.

ادهم: ما تخافيش مش هتشوفي غير الفرح، وبمناسبه الفرح مش هتجهزيلنا فرح صغير كده علي قدنا ولا نأجله لحد ما تتحسني
كريمه: لا نأجل ايه ده انا هعملك فرح محصلش
ادهم: لا يا امي بقولك فرح صغير
كريمه: لا يا ادهم هعمل فرح كبير جدا
ادهم: لو هتصري علي موضوع الفرح ده يبقي شوفيلك عريس غيري مش هقعد في كوشه وفرح مش عايزوالموضوع ده منتهي
كريمه: بس يا ادهم.

ادهم: ما بسش. يا اما تلغي موضوع الفرح الكبير ياتلغي فكره الجواز نفسها
كريمه: خلاص براحتك
وفعلا جهزوا كل حاجه علشان يتجوزا وكريمه الفرحه مش.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W