قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس عشر

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس عشر

رواية كبرياء أعمى للكاتبة الشيماء محمد الفصل السادس عشر

اخيرا انتهت العمليه اللي استمرت اكتر من 16 ساعه واخيرا خرج الدكتور فجريوا كلهم عليه
حمدي: ايه الاخبار
الدكتور: العمليه مشيت كويس بس الباقي هنعرفه لما يفوق هو اللي هيحدد عقله سليم ولا لأ؟مشلول ولا لأ؟، دي حاجات احنا مينفعش نعرفها غير منه
سابهم ومشي وليلي زي المجنونه بتتطلب منهم يفهومها قالي ايه فحمدي شرحلها كلام الدكتور
سابهم حمدي وراح للدكتور علشان يكلمه لوحده.

حمدي: معلش يا دكتور بس بالنسبه لقرار عدم الانعاش
الدكتور: ادهم طلب ننفذه في حاله الشلل او الضرر العقلي ولحد دلوقتي ما نعرفش حالته، لو حصل حاجه من الاتنين انا اسف هكون مضطر انهي حياته
حمدي: حتي لو قلبه موقفش
الدكتور: ادهم طلب انهاء حياته في حاله من الاتنين اللي سبق وقلناهم
حمدي: لا هو فهمني انكم مش هتنعشوه لو قلبه وقف.

الدكتور: انا معرفش هو قالك ايه بس كلامه كان واضح اننا ننهي حياته لو حصلت حاجه، بعد اذنك
عدي 3 ايام والكل في حاله تأهب وخصوصا حمدي اللي خايف علي ابن عمه اللي اتأخر قوي علشان يحبه وطلب من ربنا فرصه يحاول يستمتع ان ليه اخ
في اليوم الرابع ادهم بدأيفوق، الكل اتلم عليه
الدكتور: ادهم سامعني
ادهم: ...
الدكتور: اي اشاره اي حركه بسيطه تعرفني بيها انك معانا
ادهم: ...

الدكتور: ارجوك يا ادهم حاول تحرك اي حاجه حتي لو حركه بسيطه، حرك رجلك ايدك صوابعك اي حاجه، انت عارف لو متحركتش ايه اللي هيحصل
ادهم: ...
وغاب تاني عن الدنيا
حمدي: يعني ايه هاه؟ هتقتله دلوقتي؟
كريمه: انت بتقول ايه يا حمدي؟مين يقتله؟
حمدي: ابنك مضي علي اقرار انهم ينهوا حياته لو فضل مشلول او عقله اتصاب
كريمه: يعني ايه يقتلوه؟ انا برفض
كريمه: دكتور انا اسفه بس مش هسمحلك تقتل ابني.

الدكتور: انا اسف بس ده كان قراره وهو اخده وحالته العقليه كويسه وحضرتك مالكيش سلطه توقفي قراره ده
كريمه: انا امه يعني ايه ماليش سلطه؟
الدكتور: يعني ابن حضرتك راجل بالغ، وده طلبه والوصي عليه قانونيا وافق
كريمه: الوصي عليه؟مين الوصي عليه
حمدي حط وشه في الارض ومقدرش ينطق لان عارف ان كريمه عمرها ما هتسامحه وهتفهم موافقته دي غلط.

الدكتور: اهوه واقف قدام حضرتك تقدري تسأليه بنفسك، علي العموم الكلام سابق لاوانه لانه ممكن يكون تعبه اكبر من انه يستحمله احنا هنستني لما يفوق تاني ونشوف هنعمل ايه، بعد اذنكم
كريمه في حاله ذهول وليلي كمان مش عارفه تنطق(حوار كريمه وحمدي كان بالعربي فليلي فهمته).

كريمه: طول عمرك بتغير منه وانا عارفه، بس قلت عيال وبيغيروا من بعض لكن توصل انك توافق تقتله؟اهو ده اللي مش ممكن اقدر اصدقه؟ليه يا حمدي؟هو انا عمري قصرت معاك
حمدي: ارجوكي يا ماما
كريمه قاطعته: اخرس متقولش الكلمه دي تاني، لو انا امك يبقي ادهم اخوك ومحدش بيقتل اخوه
حمدي: هو طلب ده مش عايز يعيش عاله علي حد.

كريمه: ومين قالك انه هيكون عاله هاه؟محدش طلب منك تخدمه او حتي تزوره، الام لما بتولد ابنها ماهي بتشيله وتأكله وتلبسه وبتعمله كل حاجه بيكون عاله؟ هاه؟، وانا عملت كل ده قبل كده واقدر اعمله تاني لانه هيفضل عمره كله ابني فاهم ده ابني اللي انت عايز تقتله
حمدي: انتي فاكراني مش زعلان، انا مكنتش عايز اوافق بس هو اصر..

كريمه: ما طول عمره بيصر وعمرك ما بتنفذ كلامه، عمرك، ليه دلوقتي؟لانك بتتمناها طول عمرك، طول عمرك عايز تكون مكانه حتي لما اتجوز وهو اعمي برضه كنت عايز تكون مكانه، ايه بتبصلي باستغراب ليه؟فاكرني مش عارفه انك علي طول كنت بتحاول تاخد ليلي منه..
حمدي: انتي بتظلميني ارجوكي.

كريمه: انت اللي ظلمت نفسك، طول عمري بعاملك زيه واحسن يمكن كنت بقسي عليه كتير علشان خاطرك. عمري ما وفقت بينكم الا ونصرتك انت عليه حتي لو غلطان وده كان بيجننه وبيزعله مني بس كنت بقول علشان ما تحسش للحظه اني مش امك وبكده بتردلي الجميل؟، اخرج بره يا حمدي ومتجيش هنا تاني
حمدي: ارجوكي اسمعيني
كريمه: سمعتك كتير، اخرج بره
حمدي: طيب انتي يا ليلي.

ليلي دورت وشهها بعيد عنه فاضطر يخرج ودموعه علي وشهه وهو عارف انهم عمرهم ما هيسامحوه لو ادهم مات بسببه، هو كمان مش هيسامح نفسه ابدا
عدي يوم وحمدي في المستشفي بيراقب من بعيد لبعيد
ادهم فاق تاني
الكتور: ارجوك حاول بس تحرك اي شيئ في جسمك
ادهم المره دي حرك صوابع ايده كانت حركه بسيطه جدا بس لاحظوهاوحاول يتكلم بس ما قدرش او معرفش ينطق
الدكتور: ما تجهدش نفسك واحده واحده، استريح دلوقتي
كريمه: طمنا هاه.

الدكتور: مبدئيا هو مش مشلول بس فاضل نطمن علي حالته العقليه
عدي يومين كمان وادهم بيفوق للحظات وهما كلهم توتر وقلق
لحد ما فاق تاني
الدكتور: سامعني
ادهم: اه
الكتور: انت عارف اسمك؟
ادهم: اسمي...
الدكتور قلق: والدتك اسمها ايه؟
ادهم: اسمها...
الدكتور: طيب فاكر ايه؟حاول تركز انا عارف انك تعبان ومجهد بس حاول
ادهم: ليلي؟فين ليلي؟
ليلي فرحت وحاولت تقرب بس الدكتور منعها
الدكتور: ليلي دي تبقي مين؟
ادهم: مراتي هيا فين؟

الدكتور ابتسم : دلوقتي اقدر اقولكم ان العمليه نجحت مبروك
ليلي: ادهم حمدلله علي سلامتك
ادهم ابتسم ابتسامه ضعيفه
ادهم: مرمر فين؟
كريمه: بتضحك: انا اهوه جنبك كلنا هنا
ادهم: حمدي مش سامعه ليه؟
كريمه وليلي: ...
ادهم: حمدي
كريمه: مش هنا
ادهم: اكيد مع ممرضه هنا ولا هنا الواد ده مش هيتعدل ابدا.

ادهم اخد كام يوم بيفوق دقايق ويغيب ساعات بس الدكتور طمنهم ان ده طبيعي وانهم بيحاولو ينوموه علي قد ما يقدروا علشان يرتاح من الالم
وفي مره فاق وكان الكتور عنده وهو لوحده واول ما فتح عنيه قفلهم تاني بسرعه
الدكتور: في ايه؟مالك؟
ادهم: النور، النور قوي جدا.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W