قصص و روايات - نوفيلا :

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السادس

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السادس

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السادس

عصام قام وساب فرحه واحمد عشان يتكلمو شويه مع بعض ويفهمو بعض
احمد: احم احم
فرحه: باصه في الارض وهتموت م الكسوف
احمد,; مبتسم اوي وفرحان بخجلها ده اوي وقالها طب ممكن تسمعيني صوتك ولا ايه
فرحه: بصتله وقالتله وهي مرتبكه اه اكيد
احمد: ممكن تعرفيني بنفسك اكتر يعني ولا ايه طيب
فرحه: بخجل وتوتر اه طيب انا فرحه وسكتت
احمد: هههههه اهلا وسهلا يااخت فرحه
فرحه: بتضحك ع ايه؟

احمد: لا ابدا بصراحه اصلك مكسوفه اوي وانا مبسوط اوي
فرحه: مبسوط من ايه
احمد; بصراحه مبسوط عشان قاعد معاكي وبكلمك دلوقتي
فرحه: وشها احمر اكتر ورتبكت اكتر ومش عارفه تقوله ايه
احمد: طب هتفضلي كده ولا ايه عايزه اتعرف عليكي بقا
فرحه: بصوت رقيق اوي اتفضل عايز تعرف ايه وانا اجاوبك
احمد: باعجاب شديد جدااا قالها رغم اني حاسس اني اعرفك من زمان بس هسالك وخلاص بقا واول سؤاال سألهولها
بتصلي يافرحه؟

فرحه: الحمدلله بصلي
احمد: كنت حاسس
فرحه: وايه الي خلاك حاسس
احمد: مش عارف اهو احساس بقا
فرحه; ماشي وانت
احمد: بصلي والحمدلله
فرحه: الحمدلله وسكتت
احمد: ممكن اعرف مؤهلك الدراسي
فرحه: اكسفت اوي لانها مش مكمله تعليمها وسكتت
احمد: ايه انا قولت حاجه غلط
فرحه,: لالا ابدا بس بصراحه انا مكملتش تعليمي في ظروف حصلتلي منعتني من اني اكمل انا خرجت م الدراسه وكنت في الثانويه العامه.

احمد: مش مهم لو تحبي انا ممكن اخليكي تكملي
فرحه: بصتله وابتسمت
احمد: اه بس بعد الحواز بقا
فرحه: اكسفت اوي وبصت في الارض وفجٱه جت مريم
مريم: اهلا اهلا بعريسنا
احمد: اهلا بيكي عقبالك
مريم: اما افرح بيكم الاول مادوق ياحضرت الظابط عمايل فرحتي اتفضل اتفضل دي شيف ممتاز
احمد: داق من الجاتو، الله حلو جداا معقوله عمايلك دي. ياانسه فرحه
فرحه: احم ااه
احمد: تسلم ايديكي ويابختي بصراحه
فرحه: بكسوف اوي شكرا ليك.

احمد: بصلها وهو مبتسم اوي ومعجب جدا العفو
عصام جه هو وسهير واعدو معاهم
سهير: ها حضرت الظابط اتعرفت ع عروستنا
احمد: اه ونعم الادب والاخلاق بصراحه
سهير: هههههه بسخريه
احمد: هو انا قولت حاجه تضحك ولا ايه
مريم: لالا دي بتحب تضحك بس ع طول
احمد: باستغراب ممممممممممم
عصام دخل جوه ونده ع فرحه عشان ياخد رايها ويشوفها موافقه ولا ايه
عصام: ها يافرحه قوليلي رايك موافقه ولا لسه هتفكري
فرحه: مكسوفه وبصه في الارض.

عصام: مش وقت كسوف يافرحه لو مرتاحه الموضوع قولي عشان العريس منتظر الرد دلوقتي
فرحه: بتوتر مرتاحه
عصام: طب الحمدلله وخرجو تاني يعدو مع احمد
احمد: ها يااستاذ عصام راي حضرتك والعروسه ايه
عصام: انا قولت لحضرتك ده شرف ليا ومبدئيا عروستنا مرتاحه
احمد: بص لفرحه وضحك
وفرحه كمان بصتله وضحكت
عصام: ع خيره الله ربنا يتمم بخير
احمد: طيب انا ليا طلب
عصام: اتفضل
احمد: ياريت نقرأ الفاتحه عشان ربنا يباركلنا وتبقي فتحه خير.

عصام: طبعا يلا بسم الله وقرو الفاتحه كلهم وفرحه واحمد في قمه السعاده والفرح
مريم: لولولولولولي الف الف مبروووووووك
فرحه: قامت حضنت مريم وقالتلها عقبالك يامريومه
احمد: عقبالك ياانسه مريم
عصام: عقبالك يامريم
مريم: بنظره لوم شكرا
عصام: بصلها اوي وسكت ومن جواه ندمان ندم شديد وتوه نفسه وراح حضن فرحه وقالها الف مبروك ياحبيبتي
سهير: مبروك يافرحه
فرحه: الله يبارك فيكي.

وبعدين اعدو مع بعض شويه واحمد حدد معاد معاهم عشان يجيب والدته ويرحو يشترو الشبكه وسلم عليهم وع فرحه وقالها مبروك ياعروسه وكان في قمه السعاده وفرحه كمان ومشي احمد وطول وهو ماشي فرحه مش عايزه تغيب عن باله لحظه واحده وفرحه كمان نفس الحكايه واول حاجه عملتها فرحه دخلت اتوضت وصلت ركعتين شكر لله وفضلت تدعي وتحمد ربنا ع الفرحه الي هي فيها.

وفي عز فرحتها منسيتش مامتها ولا بابها وكتبت في مذكرتها. ماما حبيبتي بابا حبيبي انا فرحانه اوووي وسعيده اوووي ومرتاحه للموضوع اوي ياماما كان نفسي تكوني معايا في يوم زي ده بس اكيد انتي حاسه بيا وفرحانه زي انتي وبابا انا بحبكو اوي وعمري ما هنساكو ابدا ربنا يرحمكم ويجمعني بيكم في الجنه بحبكم...

وبعدين نامت فرحه وهي فرحانه وحاسه اني نص حلمها اتحقق وان الفرح خلاص جه ودق بابها وهيعوضها عن كل الي فات من وجع.

ومرت الايام واحمد جاب والدته عشان يشترو الشبكه ووالدته كانت ست طيبه اوي وحبت فرحه جدا وفرحه كمان حبتها اوي وبقت بتقولها ياماما واشترو الشبكه وعملو الخطوبه وفرحه كانت زي القمر واحمد كمان وكانو الاتنين فرحانين ببعض اوي والكل فرحان ما عدا سهير عمرها ما هتفرح لفرحه ابدا ولا هتحبلها الخير وديما تحقد عليها هي مش عارفه تعمل ايه لان عصام حب احمد اوي ومسبلهاش ودنه وقالها ملكيش دعوه بالموضوع وسبيها ف حالها بس هي عماله تخطط ازاي تخرب ع فرحه وضيعلها كل حاجه...

المهم الخطوبه انتهت وطبعا احمد اخد رقم فرحه عشان يتكلمو واول ماروح البيت اتصل بفرحه
احمد: اخبار عروستي ايه
فرحه: الحمدلله بخير وانت
احمد: انا بصراحه اسعد واحد ع وجه الارض
فرحه: بكسوف يارب ديما
احمد: ان شاء الله اكيد عشان انتي هتبقي معايا
فرحه; بخجل ان شاء الله
احمد: طب وانتي بقا
فرحه: انا ايه
احمد: مبسوووطه
فرحه: احم احم
احمد: بابتسامه مش سامع حاجه
فرحه: اه الحمدلله.

احمد: يارب ديما تكوني مبسوطه واقدر اسعدك العمر كله
فرحه: بس انا كنت عايزه اقولك ع حاجه
احمد: خير يافرحه قولي
فرحه: انت دلوقتي خطيبي وانا عايزه فتره الخطوبه دي تمر تحت رضا ربنا ومش عايزين نعمل اي حاجه تغضب ربنا
احمد: طبعا يافرحه متقلقيش وانا اوعدك اني مش هعبرلك عن مشاعري لحد اما نكتب الكتاب مش هو ده الي انتي عايزه تقولي
فرحه: بالظبط كده وفرت عليا كلام كتير.

احمد: اوعدك اني هحافظ عليكي يافرحه، بس ع فكره انا هتفق مع اخوكي نكتب الكتاب مش هقدر استني لحد الفرح عندي كلام كتير اوي لازم اقولهولك
فرحه: ابتسمت وسكتت
احمد: واكيد انتي كمان صح
فرحه: صح ايه
احمد: عندك كلام كتير عايزه تقولهولي ومكسوفه صح
فرحه:
احمد: روحتي فين
فرحه: معاك اه اكيد في كلام كتير بس كل شئ باوانه، تصبح ع خير بقا
احمد: وانتي من اهله يافرحه.

ومرت الايام وفرحه حالها اتغير تماما وكل يوم بتكلم احمد وتعلقت بيه جدا واصبح اهم شئ في حياتها ولا بقا في شئ تاني يهمها ولا بتزعل طول ما هو جنبها حسسها بالامان والحنان الي محستهمش في حياتها ابدا
وفي يوم مريم جات تزور فرحه
مريم: ايه يافرحتي هو من لقي احبابه نسي اصحابه ولا ايه زحلانه منك
فرحه: مريومه حبيبتي والله ماليا غيرك ده انتي صحبتي حبيبتي
مريم: ياسلام ياختي كنتي سالتي عليا حتي.

فرحه: معلش حقك عليا متزعليش مني عشان خاطري يامريومه
مريم: مقدرش ازعل منك يافرحتي ها بقا احكيلي عامله ايه مع حبيب القلب
فرحه: ابتسمت اوي ياااه يامريومه مش قادره اوصفلك اد ايه مرتحاله ومطمنه بي جداا
مريم: وبس كده
فرحه: هههههه اه بس
مريم: حبتيه يافرحتي
فرحه: احم احم الصراحة الصراحة يعني حبيته اوووووي
مريم: ياسيدي ياسيدي ربنا يسعدك ياحبيبتي يارب
فرحه: عقبالك يامريومه يارب.

مريم: ان شاء الله انا هسيبك بقا عشان اتاخرت
فرحه: اعدي شويه يامريومه عشان خاطري
مريم: معلش ياحبيبتي هجيلك تاني
خرجت مريم وهي خارجه شافت سهير واقفه بعيد وعماله تبص حواليها وبتكلم في التلفون وشكلها غريب.

مريم: ف نفسها دي مالها دي بقا شكت فيها فضلت تقرب منها عشان تسمع بتقول ايه من غير ماتحس بيها وفجأه سمعتها بتكلم واحد وبتقوله ايوه الظابط اسمه احمد في قسم كذا كذا ووصفتله العنوان بتاع احمد وقالتله حطله المخدرات والرشوه وبعدين بلغ ع طول فهمت هتعمل ايه
مريم: زوهلت جدا وفضلت مبرقه ومش عارفه تعمل ايه...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)