قصص و روايات - نوفيلا :

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس

فرحه فضلت منتظره احمد ونفسها يجي بقا مش عارفه تعمل ايه وفي نفس الوقت حذرت مريم من الاتصال بي. واعدت تدعي ربنا كتير انه يقرب البعيد..
وفي يوم م الايام رن تلفون عصام ياتري مين اكيد احمد
عصام: السلام عليكم
احمد: وعليكم السلام ازيك يااستاذ عصام
عصام: الحمدلله بس مين حضرتك
احمد: انا احمد الظابط الي كنت عملتلكم المحضر بتاع الانسه فرحه اختك وصديقتها
عصام: باستغراب اهلا بحضرتك هو في حاجه تاني حصلت ولا ايه.

احمد: لالا اطمن حضرتك انا كنت عايزك في موضوع شخصي
عصام: شخصي? ازاي ممكن حضرتك توضح
احمد: بصراحه انا يشرفني اني اتقدم للانسه فرحه اخت حضرتك
عصام: استغرب اوي وقاله اختي؟ انا
احمد: ايوه في حاجه
عصام,: لالا ابدا طبعا الشرف لينا يااستاذ احمد
احمد: ربنا يعزك كنت عايز اخد من حضرتك معاد حضرتك فاضي امتي؟

عصام: حدد معاه معاد وقفل معاه بس نسي يسأله جاب رقمه منين وفضل مستغرب ان ظابط متقدم لفرحه ميعرفش ان قدر ربنا فوق كل شئ...
عصام روح البيت بعد شغله واول مادخل من باب الشقه
عصام: فرحه
فرحه: طلعت تجري بلهفه نعم
عصام: بصلها وابتسم وقالها عندي ليكي خبر حلو اوي
فرحه: حست ع طول وابتسمت وقالتله خير
عصام: جالي عريس ليكي
فرحه: بخجل عريس مين ده
عصام: ال يعني مش عارفه اومال هو جاب رقمي منين.

فرحه: احم اااه دي مريم هي الي خدت الرقم
عصام: مريم وايه الي عرف مريم الموضوع
فرحه: حكتله ع كل حاجه عملتها مريم معاها والكلام الي دار بينها وبين احمد
عصام: مريم دي ونعم الصديقه ما علينا ها ايه رايك بقا
فرحه: بخجل راي ف ايه
عصام: هههههه في الظابط احمد
فرحه: وشها احمر اوي وقالتله الي تشوفه انت
عصام: طبطب عليها وقالها الي فيه الخير يقدمه ربنا خلي بالك انا حددت معاه معاد وهو جاي يوم الخميس.

فرحه: قلبها دق وفرحت اوي وقالتله ماشي عن اذنك ودخلت اوضتها وهي طايره من الفرحه وعماله تدعي ربنا ان الموضوع يكمل ع خير وتكون دي بدايه سعيده ليها.

سهير: انت مالك مبسوط كده ليه
عصام: ابدا جه لفرحه عريس كويس اوي
سهير: بحقد وغل ياسلام مبروك بس ده مين ده بقا
عصام: ظابط اسمه احمد كان عملنا المحضر لما كنا مسافرين ورجعت لقيت فرحه ف القسم
سهير: اييييييييه ظاااابط متقدم لفرحه اختك!
عصام: اه ومالها فرحه اختي ان شاء الله
سهير: لا مش قصدي بس غريبه شويه
عصام: لا غريبه ولا حاجه فرحه تستاهل كل خير.

سهير: بحقد اه طبعا بس ياريت تفكر كويس قبل ما تعمل اي خطوه ف الموضوع ده
عصام: اكيد هفكر كويس وهتاكد انه هو كويس
سهير: اه لان الظباط دول يتكون اخلاقهم مش حلوه ديما وبيكونو معندهمش مبادئ واكيد ده كده
عصام: وانتي عرفتي منين ان هو اكيد كده بقا بتشمي ع ضهر ايدك
سهير: لا انا بحذرك بس
عصام: بصلها وسكت وابتدي يحس انها حقوده اوي وغلاويه كمان...

المهم فرحه فرحانه اوي واتصلت بمريم عشان تفرحها وتقولها ع الخبر ده
فرحه: مريومتي
مريم: خير يافرحتي
فرحه: احمد كلم عصام اخويا وحدد معاه معاد عشان يجي
مريم: بجد يااااه اخيرا الحمدلله يارب ربنا يتمم بخير يافرحتي ياااارب
فرحه: يارب يامريومه يارب
مريم: طب بقولك ايه هتلبسي ايه بقا
فرحه: مش عارفه لسه تعالي بقا عشان تختاريلي
مريم: ماشي يافرحتي من عونيا هوا واكون عندك.

وقفلت معاها وقامت عشان تروحلها ويشوفو هيعمله ايه.

مريم قامت وراحت لفرحه عشان يختارو مع بعض هتلبس ايه
فرحه: مريومه ايه رأيك في العبايه البني دي حلوه صح
مريم: هارك اسوح هتقابلي العريس ببني
فرحه: هههههه وايه يعني دي حلوه اوي
مريم: لا طبعا البسي حاجه مزهزهه كده يافرحتي ارجوكي هطفشي العريس بلبس بتاعك ده
فرحه: هههههه طب اخلصي نقي انتي ياام العريف
قعدت مريم تنقيلها وميعجبش فرحه وصوتهم علي اوي من كتر الضحك مش قادرين يمسكو نفسهم وفجأه دخلت سهير.

سهير: الله الله ايه قله الادب دي صوتكو جايب اخر الدنيا
مريم: احنا بنضحك عادي في ايه
سهير: بتضحكو بصوت عالي الناس تقول علينا اييه
فرحه: خلاص مش هنضحك تاني ارتاحي بقا
سهير: بغل طب يلا عشان تنظفي البيت ده ولا انتي مش فالحه غير في المياصه وقله الادب
مريم: استغفر الله العيظيم يارب ربنا يصبرك ع ما بلاكي يافرحه
سهير: بصتلهم وهي متغاظه اوي وقالتلها يلا عشان تنضفي البيت وخرجت وسابتهم.

مريم: يالهوي عليها ربنا يهدها انا مش عارفه اخوكي عاجبه فيها ايه
فرحه: مش عارفه بيحبها وبيسمع كلامها اوي
مريم: اه ماهي بتمثل عليه وبتضحك عليه بكلمتين عبو شكلها عصبتني
فرحه: كان نفسي تبقي مرات اخويا والله يامريومه
مريم: متفكرنيش بقا انا كنت بحبه وهو اتخلي عني وراح اتجوز البتاعه دي
فرحه: والله الي احنا في ده ذنبك يامريم مش عارفه عصام كان جرالو ايه بس معلش هي الي ضحكت عليه وخدته منك.

مريم: الله يسامحها ويسامحه متفكرنيش يافرحه قلبي بيوجعني
فرحه: سلامه قلبك يامريومه ربنا يعوضك بالي احسن يارب
مريم: لا ياختي انا مش عايزه بس افرح بيكي وخلاص
فرحه: وانا كمان نفسي افرح فيكي اوي يامريومتي
مريم,: سكتت وعنيها دمعت
فرحه: يالهوي انتي بتبكي يامريومه؟ في ايه
مريم: مفيش حاجه يافرحه يلا نكمل ونختار باقي الهدوم
فرحه: لا قوليلي مالك ادايقتي اول ما فتحنا موضوع عصام في ايه يامريم
مريم: بصتلها وهي بتبكي.

فرحه: مريم, انتي لسه بتحبي عصام؟
مريم: وعمري ما نيسته لحظه
فرحه: بذهول معقوله رغم كل الي حصل يامريم
مريم,: غصب عني يافرحه مش بايدي والله ودموعها بتنزل بشده
فرحه: قامت وحضنتها وقالتلها معقوله كاتمه في قلبك كل ده ياحبيبتي عشان كده بترفضي اي عريس يتقدم بدون تفكير وانا كنت هجنن واقول بترفضي ليه!
مريم: انا اكتفيت بحبه في قلبي وخلاص هو متجوز وبيحب مراته وربنا يهديهاله. ومعايا انا واقدر انساه.

فرحه: مش قادره اصدق يامريم انك بتحبي طول السنين دي كلها وهو مع واحده غيرك وجعتي قلبي اه اه ياقلبي هههههه
مريم: هههههه عبو شكلك يافرحتي يلا نكمل بقا قومي انتي هترغي ومسحت دموعها واعدت تتوه في الموضوع
فرحه: حضنتها وقالتلها ربناكبير ومبينساش حد
مريم: ونعم بالله يلا ياختي خلصي شوفي هتلبسي ايه واعدو يختارو اللبس مع بعض لحد ما اختارو طقم حلو ومرت الايام لحد ما جه يوووم الخميس ومعاد العريس.

فرحه مرتبكه اوي خلاص الوقت اقترب وقلبها عمال يدق وعماله تدعي ربنا انه يوفقها ويتمم بخير
وخلاص احمد كلم عصام وقاله انه ع وصول وفرحه دخلت تلبس وتحضر نفسها ومعاها مريم
فرحه: ايه رايك كده يامريومه حلو
مريم: زي القمر ياحبيبتي ربنا يتمم بخير يااااارب
فرحه: يارب يامريومه عقبالك يارب انا حاسه قلبي هيقف م الفرحه خلاص
مريم: الجرس بيرن العريس العريس اجهزي بسرعه.

عصام فتح الباب لاحمد
احمد: السلام عليكم ازي حضرتك
عصام: وعليكم السلام اهلا بالباشا خطوه عزيزه
احمد: شكرا ربنا يعزك
عصام: اتفضل ارتاح دخل احمد وقعد
احمد: طبعا انا اديت لحضرتك خلفيه للموضوع وبقولها لحضرتك تاني انا يسعدني ويشرفني اطلب ايد فرحه اخت حضرتك
عصام: اكيد الشرف ليا طبعا وانا سألت ع حضرتك وسمعتك مشاء الله انا اديك فرحه وانا مغمض
احمد: الله يكرمك حضرتك كلك زوق
عصام: بس سؤال معلش فين اهلك.

احمد: في الحقيقه والدي ووالدتي عايشين في اسكندريه وانا بلغتهم بي الموضوع وهما اتفقو معايا اني اشوف رايك وراي العروسه الاول وبعدين هما هيجو
عصام: اه اهلا وسهلا يشرفونا، عن اذنك ثانيه
احمد: اتفضل
عصام دخل ينده ع فرحه
عصام: يلا يا فرحه هاتي العصير والحاتو وتعالي بسرعه
فرحه: وشها احمر اوي وقلبها بيدق حاضر حاضر وراحت خدت الصنيه وخرجت تقدم لاحمد
فرحه: بكسوووف سلام عليكم
احمد: بابتسامه وعليكم السلام.

فرحه: بخجل اوي وعنيها في الارض اتفضل
احمد: بابتسامه بص في عنيها وقالها تسلم ايدك
فرحه: حطت الصنيه ع الترابيزه وقعدت جنب اخوها وهي بصا ف الارض.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W