قصص و روايات - نوفيلا :

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الثامن والأخير

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الثامن والأخير

رواية فرحة للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الثامن والأخير

وخلاص فرحه اكتب كتابها هي واحمد وكانو في قمه السعاده هما الاتنين ما هو ربنا لما بيعطي بيدهش بعطائه واخرة الصبر فرج وفرح، بس فرحه برضو زعلانه عشان عصام ومريم ونفسها تكتمل الفرحه دي ويبقي هما كمان فرحانين زيها فراحت عشان تكلم عصام...
فرحه: عصام ايه اخبارك ايه
عصام: الحمدلله تمام يافرحه
فرحه: طب هتفضلو ع الحال ده كتير
عصام: تقصدي اييه
فرحه: اقصد انت ومريم ايه نسيت حب زمان.

عصام: انا ضيعتها من ايدي بغبائي وهي مش ممكن هترضي ترجعلي بعد كل الي حصل ده
فرحه: ممكن تصلح كل ده وتعوضها عن السنين الي فاتت من عمرها ياعصام
عصام: بس هي اصلا زمانها بتكرهني ومش قابله حتي تبص في وشي
فرحه,: لا ياعصام مريم لسه بتحبك
عصام: بزهول بتحبني انا؟

فرحه: ايوه ياعصام وعمرها ما نسيتك لحظه واحده كل السنين الي فاتت وكانت بترفض اي عريس يتقدملها عشان بتحبك رغم الجرح الي جرحتوهلها يوم ما روحت لسهير وسبتها لوحدها تبكي وتتألم ليالي وسنين طويله
عصام: خجلان اوي من نفسه وقالها غلطه العمر كله اني سبتها واجوزت سهير انا عمري ما هسامح نفسي ابدا ابدا
فرحه: عشان خاطري ياعصام لازم تتكلم معاها وتفهمها انك ندمان وهتعوضها عن كل الي فات.

عصام: وتفتكري هي هترضي تتكلم معايا او تقتنع وتسامحني
فرحه: انا هخليها تيجي عشان تتكلمو انا هقنعها بس انت عليك تطمنها من ناحيتك وباذن الله خييير
عصام: ماشي انا مستعد اعمل اي حاجه عشان ترجعلي من تاني.

فرحه اتصلت بمريم عشان تقولها تيجي تقعد معاها شويه
فرحه: مريومتي
مريم: اهلا ياعروسه كنتي زي القمر امبارح يافرحتي
فرحه: عقبال مااشوفك عروسه احلي مني يامريومه
مريم: ساكته
فرحه: طب ممكن تيجي تعدي معايا شويه عايزاكي في موضوع مهم
مريم: موضوع ايه ده بقا
فرحه: تعالي بس وهتعرفي
مريم: طيب وقفلت معاها وقامت لبست عشان تروحلها.

مريم: خير يافرحه اديني جيت اهو
فرحه: هقولك بس متتعصبيش عليا
مريم: يبقا في حاجه هتعصبني
فرحه: بصي عصام هنا وعايز يتكلم معاكي بالله عليكي تستني وتسمعي منه وبعدين قرري
مريم: كده يافرحه ليه بتعملي كده انا مش عايزه مش عايزه يافرحه
فرحه: يامريم هو ندمان ارجوكي بقا خلي عندك امل في بكره يعني هتعيشي حياتك كده لا منك بتقبلي اي عريس ولا عايزه ترجعي لعصام
مريم: اه يافرحه انا عاجبني كده.

فرحه: بس انا مش عاجبني بقا ولازم تسمعي من عصام الاول ماشي ها ماشي يامريم
مريم: استغر الله العظيم
فرحه: يلا بقا انا هقوم اقول لعصام انك موجوده وقامت جابت عصام وقالتله اتفاهمو مع بعض وخرجت وسابتهم.

عصام: ازيك يامريم
مريم: تماسكت وقالتله كويسه انت عايز مني ايه دلوقتي
عصام: بصلها وقالها انا اسف
مريم: اسف؟ ع ايه ولا ايه ع العمر الي عده ده كله في مرار والم اسف ع الجرح الي سبتهولي بينزف وانا بترجاج متسبنيش وكنت بقولك محتجالك وانت مسمعتنيش دوست عليا بالقوي وروحت لواحده بتضحك عليك وسقيتك المر وجاي دلوقتي تقولي اسف لا بقا انا الي اسفه ياعصام انا مش تحت امر حضرتك عن اذنك.

عصام: مسك ايدها وقالها استني يامريم ارجوكي انا مهما قولت عارف انك مش هتسامحيني بس ارجوكي متمشيش انا محتجالك اوي ومستعد لاي طلب تطلبي مني اديني فرصه اعوضك عن كل الي فات انا اسف وبقولها وانا خجلان منك مريم ودموعه نزلت انا بحبك يامريم وعمري ماحبيت غيرك وسهير دي كانت غلطه وندمان عليها صدقيني يامريم انا بحبك
مريم: انهارت في البكاء وفضلت ساكته وبعدين قالتله بس انت كسرتني ياعصام دوست ع قلبي.

عصام: بدموع منهمره سامحيني واديني فرصه اصلح الي اتكسر
مريم: بصتله وفضلت ساكته
عصام: مريم انتي لسه بتحبيني
مريم: بدموع هزت راسها باه وقالتله وعمري ما نسيتك لحظه
عصام: دموعه زادت اوي وقالها وحياة كل لحظه وجع انا كنت السبب فيها لعوضك عنها سعاده يامريم
مريم: مسحت دموعها وفضلت ساكته
عصام: قولي اي حاجه ريحيني موافقه تبقي ليا من تاني مريم,: هزت راسها بالموافقة
;;;.

وبعدين عملو خطوبه عائليه وكتب كتاب وكانو فرحانين جدا واحمد كان موجود وبارك لمريم وعصام وغمز لفرحه بعنيه وقالها عقبال مااشوفك بالابيض ياروح قلبي
فرحه: هههههه وانا كمان اشوف بالبدله بقا
عصام: بموت فيكي انا
فرحه: واناا كمان.

وعدت الايام لحد ماجه معاد الفرح وفرحه كانت زي القمر هي ومريم وخلاص عدي اليوم واحمد جه عشان ياخدها م الكوافير واول ما شاف فرحه حضنها وباسها من راسها وقالها عروستي قمر وسكر
فرحه: ضحكت وقالتله انت كمان قمر منور ومسكت في ايديه وخرجو م الكوافير ووراهم مريم وعصام وركبو العربيه وعصام هو الي كان بيسوق ومريم جنبه
واحمد فضل ماسك ايد فرحه طول الطريق وهمس في ودنها وقالها بحبك
فرحه: ضحكت وقالتله بعشقك.

احمد: ربنا يخليكي ليا يا احلي فرحه حصلت في حياتي
فرحه: ويخليك ليا ياارب.

ووصلوا للقاعه ونزلو ودخلو القاعه وهناك اول ما دخلو طلبو منهم رقصه سلوه
احمد مسك ايد فرحه وحطها ع كتفه ولف ايديه ع وسطها ورقصو بقا وهو عنيه في عنيها وكل كلمه في الاغنيه ليقه عليهم اوي.

أجمل نساء الدنيا جوه عيونك انتي، اجمل نساء الدنيا انتي ياحبيبتي، خدني الغراااام خدني لحكايه حب حلوه عشت بيها شوفت فيها اجمل حياااااه، انا مش مصدق نفسي انك بين ايديا من يوم ما حبك خدني مش بتنام عينيا، وعد مني ما حب غيرك في الوجووود، وشلها واعد يلف بيها وفرحه بتضحك ع الاخر وعماله تقوله كفايه وهو طاير بيها طير وبعدين نزلها وبص في عنيها وقالها بحبببببببك يافرحتي يااحلي فرحه...

وبكده تكون انتهت راويه فرحه.


توضيح لكل البنات انا ليه كتب الروايه والغرض منها الصبر ثم الصبر ثم الصبر
فرحه مثال لبنات كتيره عاشت واقع مؤلم زي ماشوفنا كده في اول الحلقات كانت بتعاني من شده الظلم والوجع بكت ليل مع نهار بس كانت معاها مريم دايما تواسيها بكلامها.

في نقطه تانيه الجمله الي بتقول ( ربما ضارة نافعه) دي تنطبق ع فرحه لما راحت القسم كانت الدنيا سوده في وشها لكنها وصلتها باحمد الي كان سبب سعادتها وعسي ان تكرهو شيء وهو خيرا لكم )
شوفنا برضو سهير وجبروتها وشوفنا ان ربنا ما بيسيبش وحق المظلوم مش بيضيع ابدا مهما طال الوقت.

فرحه ربنا اخد منها والدها ووالدتها عشان يشوفها اد ايه هتحمد وتشكر وتدعي اد ايه تحملها ع الاسيه والوجع وفي الاخر ادها عشان صبرت وكانت بتدعي بيبقين وثقه في الله.

في نقطه مهمه جدا برضو وهي ( ومن يتقي الله يجعل له مخرجا) ودي تنطبق ع فرحه لما صانت نفسها ومفكرتش في اي حاجه غلط رغم كل ظروفها كانت مع الله وبس عفت نفسها وقغلت ع قلبها لحد ما جه المقسوم لها عشان كده ربنا ادهشها بعطائه واتزوجت من ظااابط بيعشقها وبيخاف عليها.

وكمان عصام شوفنا برضو انه غلط في حق اخته وحق مريم اد ايه وداس عليهم بس رجع في الاخر ندمان وصلخ الخطٱ ده مش عيب اننا نغلط العيب اننا نستمر في الخطٱ ده ومنصلحش من نفسنا
اخر حاجه عايزه اقولهلكم ( واصبر لحكم ربك فانك باعيننا) ده ربنا وعدكم تفاؤلو بالله وخدو من روايه فرحه عبره ان بعد العسر يسر وبعد الكرب خير
قصه فرحه واقعيه جدا وحبيت اوصلكم كل المعلومات دي ده كان هدفي م الروايه وفي انتظار رايكم جميعا.

تمت
نهاية الرواية
أرجوا أن تكون نالت إعجابكم
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W