قصص و روايات - روايات صعيدية :

رواية عشقتك وحسم الأمر ج2 للكاتبة نهال مصطفى فصل خاص بمناسبة الفلانتاين والأخير

رواية عشقتك وحسم الأمر فصل خاص بمناسبة الفلانتاين

رواية عشقتك وحسم الأمر ج2 للكاتبة نهال مصطفى فصل خاص بمناسبة الفلانتاين

‏صباح يوم جديد تزيح ستار النافذه بكفيها مستنشقه نفسا عميقا بصدرٍ رحبٍ تتأمل برج ايفيل
ف تلك المدينه التي لا تستطيع العيش بدون الحب وكأن الحب اختارها منذ سنين وطنا له
دارت برأسها علي مخدعهم لتجده خالدا ف سبات عميق متبسما
اتسعت ابتسامتها وتقدمت نحوه بهدوء ثم جلست بجواره عاقده ساقيها
لتقترب منه بكل هدوء برغم بركان الحب الداخلي المكنون له هاامسه
بحبك.

لمست انفاسها عنقه واستنشق رائحه عطرها متخذا نفسا عميقا
صباح الحب
لتبتعد عنه بتلقائيه
صباح انت اجمل مافيه .. قووم يلا
متنحنحا بصوته الاجش وهو يرفع رأسه مستندا علي وسادته ويجذبها لاحضانه
لحقتني تنامي ؟

لتجيبه بدلال: تؤ منمتش اصلا .. انا من امبارح مش مصدقه كل اللي حصل .. يعني اي تطلع ف
دماغك كده من يوم وليله نسافر وباريس كمان .. !
انفجر ضااحكا علي سذاجتها ليجيبها بلهجه صعيديه
ومين قال اكده .. انا بخطط للسفريه دي ليا شهر
وعد ابتعدت عنه: كده يااحمزه بتشتغلني
ربت ع كتفها بحنيه وجذبها مجددا لاحضانه وقال ممازحا
هتعقلي ميته انتي
تعبث باصابع كفه باناملها
مافيش عاقل بيحب ياحمزه بيه
طبع قبله ع جبهتها بحب قائلا
والعاشق ؟

تنظر له بعيون لامعه: لا بقي دا ربنا يتولاه هه
نهض سريعا: طيب يلا يلا قوومي اكده مش هنضيع اليوم ف الكلام
وعد بعيون ضيقه: ع فكرة لسه عيد الحب بكره مش النهارده
قام وقف امامها وهو يجذبها من خصرها: النهارده بتاعنا وبس وبكره ف مفاجئه تاني
ارتمت ف حضنه نتيجه سحبه لها بقوة وعانقها بحب
ف اي بس انت عاوز اييه
حمزه بنظره خبيثه وهو يتفتنها
مممممممممممم لا مش عاوز .. انتي عاوزه حاجه؟

تحدق النظر في عيونه وتهز رأسها يمينا ويسارا وهي تقترب من شفتيه بهيام: تؤ
شرعت شفتاهم ان تنطبقا الا انها ابتعدت عنه سريعا
حمزه حمزه تعالي نلعب
اغتاظا غيظا لا مثيل له لتصرفها الجنوني وهو يعض علي شفته السفليه
هنلعب ايه ان شاء الله
بعدت عنه اكثر بحركات طفوليه
بص هنسال بعض اسئله وكل اجابه غلط نقلع حاجه من هدومنا .. ديل
حركاتها الطفوليه امامه جعلته يتوه في بحر غرامها لتقطع شروده قائلة
هاااا يلا اقعد كده.. تحب تسال انت ولا انا.

عقد ساقيه متوعدا
هااا اسئلي انتي الاول
وعد بعد تفكييرر: السؤال الاول بيقول اربع اخوات ليهم راس واحده ؟
نظر لها حائرا وبتفكير: عيب ع فكره لما حمزه الخياط يتزنق الزنقه دي
وعد بخبث: احم احم جاوب ومتهرربش
حمزه بنفااذ صبر وهو يفك ازرار قميصه: نقلع بالذوق طيب .. اي الاجابه بقي
وعد خرت ضاحكه علي تغير معالم وجهه: الترابيزه يااسياده المقدم السابق
رفع حاجبه وهو يجز علي اسنان: والله !

*احم احم يلااا دورك بقي
حمزه متوعدا:اي الشئ الذي له اسنان ولا يعض ؟
انفجرت ضاحكه وهي تضرب كف ع الاخر: سؤال ذكي اوووي ع فكره
حمزه باستغراب: صح والله .. يعني انتي عارفه اجابته ؟
وعد ممازحه: المشط ياذكي
ضقت حدقة عيونه: ممممممممم يعني مش هتقلعي حاجه ؟
وعد برخامه: لا منا جاوبت .. يلا سؤالي بقي .. ماهو الشئ الذي نرميه بعد العصر
نفذ صبره قاضبا لحاجبيه: وعد بجد مش عارف اسئلتك صعبه
وعد دخلت ف نوبة ضحك: احم احم هتجاوب ولا هتقلع !

حمزه باستسلام خلع بنطلونه: اهوو اما نشوف اخرتها
وعد بسخريه: صريح اووي هههه ..البرتقال ياذكي ودي محتاجه يعني .. هااا دوورك بقي
حمزه بتفكير وكانه يبحث علي نقطه ضعفها: مصر خدت كاس العالم كام مره ؟
وعد قضبت حاجبها: بطل رخامه ماانت عارف ماليش ف الكوره
حمزه بثقه: هااااا هتجاوبي ولا تقلعي ؟
وعد بخبث: ينفع اقلع الشراب
حمزه برخامه: لا ماينفعش .. جاكت البيجاامه يلاا
شرعت ف تنفيذ طلبه ممازحه: طب غمض عينك الاول
حمزه بعناد: لاا
انهت وعد من تنفيذ حكمه: يلا دوري بقي .. مممممم قولي ياسيدي اي قمة الادب ؟

حمزه ممازحا: هو في قمه ادب وووو
وعد بثقه: ايوووون يلا جااوب
حمزه ممازحا وهو ينظر علي اخر قطعه ف ملابسه: مممممممم مافيش غيره
صرخت بوجهه: خلاص خلاص هجااوب
حمزه بااهتمام: اشجيني
وعد بدلع: انك تخبط ع باب التلاجه قبل ماتفتحها
تحرك متأهبا بالانقضاض عليها متوعدا
لتوقفه بكف يدها وهي لا زالت ضاحكه
استني استني هسالك سؤال غيره بسرعه
حمزه بنفااذ صبر: هااااااااا
وعد:نكمل السؤال اللي فوق .. ايه قمة الذهول بقي
حمزه بعدم فهم: اززاي يعني
وعد ساخره: ان حد تلاقي حد يفتحلك الباب.

اشتعل بداخله لهيب من النيران يود ان ينقض عليها كما تنقض الاسود علي فرائسها ولكنها قرأت نظراتها المتوعده فركضت سريعا من امامه
حمزه متوعدا: هتروحي مني فيييييييين
وقفت علي الاريكه: خلاص ياحمزه والله بهزر الله !
حمزه محاولا الاقتراب منها: بتقوليلي قمه الادب .. انا معرفش غير قلة الادب واللي هي
هوريهالك دلوقتي
دلفت ارضا محاوله الافلات منه ولكنه سرعان ما حاصرها من خصرها
لتعلو صوت ضحكاتها تحرك كل ساكن بداخله
سماح المره دي.

حمزه اوقفه امامه باسما: انتي جميله النهارده ولا انا متهيألي
وعد تعبث باناملها في صدره بحب: تؤ انا حلوة كل يووم
نظر اليها بعيون لامعه: تؤ بس النهارده حاسس انك محلووه اكتر عن كل يوم
وعد ممازحه: هو البيه بيعااكس وانا مش واخده بالي
ليقربها منه اكثر: ايوووووة بعااكس
اجابته بدلال: عيب ع فكرة انا ست متجوزه
_ هييييييح يابخته
* مين ؟
_ جوزك
* اومال بتعاكسني ليه بقي.

ليحركها كالفراشفه من خصرها: معجب .. مغرم .. عاشق .. هايم .. روحي يقيت تايهه فيكي
لتقول معانقه: وانا استحوذتها ياابن الخيااط
طبع قبله خفيفه ع جبهتها ثم اخري ع انفها وغيرهم علي وجنتيها
ليعبث بأبهامه في شفتها السفليه
لتقول له بعيون لامعه هائمه: ساكت ليه
حمزه بحب: مستني ادوق كلامك
متنهده: ودي بتكون اززاي يااقيصر.

ليقول هامسا: بعشق صوتك .. لانه مصدر لصدي قلبك وصدي عقلك وصدي روحك فانا عاشقك كلك
هائمت به قبل ان تطبق علي شفتيه يرتشف شهدهم: بحبك
قربها اكثر فاكثر اليه وهو يقبلها بهيام عانقته بكل حب ووله مثلما ما يعانق الجسد
تعانق الروح ايضا ولكن لذه الجسد اسرع فانها تطول نشوة الروح عاشا سويا يترويان من
بعضهم حبا ولهفه مع ممارسه الحب والنشوة عند الذروة والاسترخاء بعدها كل ذلك علي ارضيه
الحب وفراش الود وسماء الرحمه.

خرجوا سويا من المرحاض بعدما انتهوا من حمامهم الدافيء
هاا بقي حبيبي مجهزلي اي
يصفف شعره المبلل بالمياه
النهارده هلففكك باريس كلها
وعد ابتسمت ثم قضبت حاجبيها مجددا: ياخساره ياريت عشق وعاصم كانوا معانا ياحمزه
حمزه بنظره تحذيريه: وعد !
اتسعت ابتسامتها واحتضنته من الخلف: نبض قلب وعد من جوه
هام في سحر كلماتها فابتسم ايضا وقبل كفها بعدما رفعه الي مستوي شفتيه
بحبك.

=انا بحبك اكتر ع فكره
*تؤتؤ انا اكتر تحبي اثبتلك
قال جملته وهو يرفع جسدها اليه بحب
=خلاص خلاص يااعم انت اكتر
قالت جملتها ضاحكه لانها فهمت مايشير اليه
دلف سويا يتجولون في شوارع باريس وهي عالقه في ذراعه
المهم قوليلي هتعرفي تتعاملي مع النااس دي ولا هيضحك علينا هنا.

وعد بثقه: مراتك معاهاا 3 لغات عيب يعني لما تسأل الاسئله دي
تركت ذراعها وركضت امامه نحو طفله ممسكه بمشتل ورود تعطي كل من يمر من امامها
وقفت امامها مبتسه اعطتها الطفله ورده كبيره حمراء اللون
انحنت وقبلت وجنتها بحب: مررسيه
سحبها حمزه من كفها: مجنونه .. ماشي مع طفله ياربي
وعد بحب: انا طفله حُبك ياحمزه
قبل كفها واخذها لمكان التلج للتزحلق.

لعبا سويا بالتلج والتزحلق عليه ومابين قبلاته الخاطفه له والركض والضحك
كأنهم اتولدوا من جديد علي يد الحب
حمزه غمزه بعينه لبنت ع يساره دون ماتاخذ بالها لينادي عليها
وعد اقفي مكاانك
وعد باستغراب: ف ايه ياحمزه
حمزه اصطنع تصويرها: نثبت.

لتتفاجئ بالورود والتلج والبلونات التي تتساقط عليها من الطائرة الهيلوكابترا
اطلقت صارخه كالاطفال فرحا وذهولا
قرب منها فعانقته بلهفه وشغف ثم احتضنها من خصرها ودار بجسدها مازالت تساقط الاشياء فوق
رؤوسهم
ابتعدت عنه وهي تبتلع ريقها محاوله اخذ انفاسها بصعوبه .. عُقد لسانها ثم عادت لتراتمي
في احضانه مجددا.

وبعد مرور دقائق تطوي بين ثنايها فرحا وحبا اجمل وارق مما تحويه الارض من كنوز
قائله بفرحه: كل دا عشااني
هز راسه بالنفي ودار جسدها مشيرا علي برج ايفيل لتري صورتهم سويا تندلف من اعلي
وطائره اخري يندلف منها باراشوت مكتوب عليه happy valentine day والاخر love U y waad
لتدور بجسدها تجده راكعا امامها ويفتح علبه بداخلها خاتم من الماس علي هيئه قلب بداخله
حجر ياقوت احمر.

كل سنه وانتي معايا يااحلي وعد
تجمدت الدماء ف عروقها من الذهول والدهشه تشعر بان ضربات قلبها تتراقص علي اوتار
الفرحه
اكمل مبتسما: هاا ايدك بقي البسهوولك
اعطته كفها بفرح ليضعه بداخل اصبعها ثم وضع قلبه رقيقه علي راحة كفها
تقدمت له المشرفه عن ديكور المفاجئه حامله بوكيه ورد احمر كبير
لتقول مبتسمه: je prefere sir
اخذه منها واعطاه لمعشوقته: stay with meابقي معايا
ابتسمت هائما وهي تاخذ الورد من يده قبل ان تراتمي ف احضانه:stay to meابق لي
مابين اصوات العاشق والماره وتصقيفااتهم احتفالا بهم مازالت وعد عالقه في عنقه لا تود الخروج منه.

حمزه مازالت مستنشقا لرائحتها وهو يدور بجسدها هامسا ف اذانها
طب اي يلا قبل الجماعه الخواجات دول مايطسونا عين
وعد بحب: انت اجمل حمزه فالدنيا كلها
حمزه وهو ينزلها برفق: وانتي دنيا حمزه كلها .. (ثم اكمل قائلا .. قولي للوليه اللي
جمبي دي تبعتلنا الصور ع الفندق )
انفجرت ضاحكه وهي تلتقط انفااسها بصعوبه: حاضر خاضر هقوولها.

جالسان علي الطاوله يتناولون غدائهم
حمزه هو دا كله حقيقي .. يعني انا مش بحلم
حمزه يطعمها في فمها: تؤ ياقلب حمزه .. عشنا ايام صعبه كتير لازم اعوضك بقا
وعد: كفايه انك جمبي
حمزه: طيب يلا كلي كلي عشان نروح تشتري لبس كتير كده عشان هنسهر سهره خاصه بالليل
وعد ابتسمت فرحا: اي وقت ومكان معاك جنه ياحمزه
انتهوا من تناول غدائهم وتسوقوا ف المتجرات مع مرشد سياحي تبع الفندق
حتي اتي المساا كانت مرتديه فستانا احمر ف قمه الرووعه مع حجابها الذي يزيد من جمالها
ليدور بجسده وهو يطلق صفاره عاليه: اي الجمال دا
اتسعت ضحكتها: عجبتك؟

-انت ع طول عاجبني ياابااشا
لتقترب منه اكثر: طيب هاا بقي هننزل ولا نقضي الليله هنا
لينظر ف ساعته: هو المفروض ننزل عشان مش باقي قدامنا غير ساعتين
ترد عليه متعجبه وبعيون ضيقه: ساعتين ازاي .. مش فااهمه
ليصطنع الجديه: ممممم هو اي اللي انا بقوله دا .. يلا يلا ننزل
وعد بعدم تصديق: مش مرتحالك
حمزه وهو يجدبها من خصرها خارج باب الغرفه: ولا انا مرتاحلي ههههه
وصل علي الياخت الذي استأجره حمزه لتجده مزين باروع انواع الورد
وهناك فرقة موسيقيه تعزف اروع الالحان مع اضواء الياخت المزينه بها.

وقفت مكانها: انت قاصد تجنني .. مقدرش انا ع كده ياابن الخياط
لينحني قليلا ويحملها فجاه ملامسا انفها بانفه:طول ماانتي مع حمزه احلمي بس وحمزه يحقق
لفت ذرااعها حول عنقه والاخر استندت به علي صدره: طيب نزلني هنعدي ازاي
حمزه وهو يصدع بها للياخت: تؤ الكعب العالي مش هينفع تعدي به
مالت براسها ع صدره وبعد قليل من الوقت انزلها برفق وحاصرها من خصرها ليقربها من اكثر
لفت ذراعيه حول عنقه ومالت براسها ع كتفه وهامت به عشقا وشرع ف رقصه سلو علي اروع
الالحان.

ليقول لها هائما مع تراقص ارواحهم علي ترانيم الموسيقي: انا وطفل كانت امنيتي احضن
الفجر .. ابوس القمر .. العب مع النجوم .. استحم عاريا في النهر .. انام تحت ظل شجره
.. ارتمي في حضن امي الله يرحمها .. بس حاليا عاوز امسك قلبي واخرجه من صدري واقطعه حتت
صغيره وادي حته ل كل شخص حسيت بحبه لي
عشان كده انا نفسي اهديكي قلبي كله ياوعد انتي الوحيده اللي حبك لمس قلبي
لتحتضنه اكثر هامسه: بحبك.

كاد ان يجبها ولكنهما فزع سويا علي صوت فلذة كبدهم
ياسيدي يااسيدي طب نمشي احنا خلاص
وعد بفرح وهي تحتضنه: انت اللي جبتهم هنا
حمزه بحسره: للاسف انا وشكلي ارتكبت جريمه ف حق نفسي
عشق قربت من والدها واحتضنه: بقي كده ياسي بابي وانا اللي كنت ساتره عليك طول الفتره دي
ليضربها بقبضه يده برفق ع جبهتها: بطلي لماضه وخليكي فاعل خير ماتعرفش تتم جميل لاخره ابدا
ليضحكا سويا وع الفور اقترب عاصم من امه يحتضنها بحب وتغوص به اشتياقا مربته عظهره.

طمني عليك ياحبيبي عامل اي
عاصم ينحني ليقبل كفها:انا بخير ياست الكل طول ماانتي بخير
وقف جميعهم يتسامرون بعدما انهوا من العناق والسلامات
حمزه هامسا لابنه وزوج بنته: بص ياض منك له اللي اوله شرط اخره نور .. الرحله دي هديه
مني يعني تسمعوا كلامي .. كل واحد ياخد مراته ويطرقنا كده م ساكت ..
عاصم: طب والياخت الجميل دا مش هنقعد فيه!
والده بتفكير: هي الليله دي بس وبعدين ماشوفش وشكم غير فالمطار فاهمين
وعد بفضول: انتو بتتوشوشو ف ايه !؟

حمزه الخياط: لا ياحبيبتي برحب بيهم بس
عشق بتلقائيه: باابي انا ومامي ولوما اتفقنا خلاص هنقضي الاسبوع كله هنا صح يالومي ؟
الهام تحتضن ذراع عااصم: المكان يجنن اووي يااخالو .. صح ياعصومي
عاصم بحب: طبعا يااروحي البركه ف حمزه باشا الخياط اللي مدلعنا
حمزه متنحنحا: احممم احمممم اييه يااشباب (ثم قال هامسا ) دانتو ليلتكم سوده معايا
حمزه جوز عشق وهو يفرك ف كفه: طب الاكل اخباره اييه انا ع لحم بطني من مصر
عشق بدلال: حبيبي ياناس انت جعان تحب اعملك ايه.

ارتسم زوجها الهيبه والوقار
جميعهم نظروا اليهم بذهول
عاصم ممازحا: الحلوه فاكره نفسها ف بيتها واحنا منعرفش
عشق زمت شفتيها: الله اومال اسيب جوزي جعان يعني
نكز عاصم الهام في كوعها: اتعلمي .. بدل مانا متجوز واحد صاحبي
الهام عقدت ساعديها وظبطت نظارتها كعب الكوبايه: مش هرد عليك .. شايف ابنك ياخالو
حمزه رفع كفيه: بااااااااااااااااس .. حد فيكم يترجم للناس دي ينزلوا الاكل شكل الليله اضربت .. وانا السبب ف المصيبه دي
وعد ساخره: بتقوول حاجه ياحمزه.

حمزه بنفاذ صبر: ومالك مبسوطه كده ليه
وعد وقفت بين صغارها واحتوت اذرعهم بحب: الله ولادي جمبي هعوذ اي تاني
حمزه عض ع شفته السفليه: طب اييه امشي انا طيب ماليش لازمه
لتقترب منه سريعا وتقف امامه وهي تعبث برابطه عنقه: انت الخير والبركه ياابو عااصم
ميل ليرتشف شفتيها التي مازالت تاكلهم بانيابها باغراء يقطعهم صوت حمزه جوز عشق
اححممم احممم الاكل وووصل يااجماعه.

انفجروا جميعا ضاحكين علي تغير ملامح وجه حمزه
تقدموا جميعا وجلسوا ع الطاوله لتناول افخم انواع المأكولات وهم يتسامرون ويضحكون
وعد: هاا قولولي بقا انتو ظبطوا كل دا ازاي
عشق بتلقائيه: بابا جيه وقالي انا ف عرضك ياشوشو ياحبيبتي
والدها مستنكرا: انا قولت كده !
عشق تنظر له بعيون ضيقه: متبوظش الخطه يابابي ..
حمزه رفع حاجبه: كملي كملي
لتكمل حديثها وهي ترتشف كأس العصير
وبعد ماقالي انا ف عرضك ياشوشو ياحبيبتي قالي عاوز اعمل لدودو ماماتي يعني ههه مفاجئه
قولت هتنازل واساعدكم وامري لله وكله بثوابه .. فاانا فكرت معاه اجيبها يمين شمال واقلبها ف دماغي لحد ماتوصلت للفكره وحجزلتنا بالمرة ويابخت من نفع واستنفع.

وعد بذهول: يعني انتي صاحبه كل التجهيزات دي!
عشق: بصراحه يامامتي الممول الرسمي للفكره حمزه بااشا طبعا .. انا بس تكرمت وساعدته ف التواصل مع الفندق وغيرو
جوزها بغيره: وانتي ازاي ماقولتليش من ساعتها
عشق ابتعدت عنه قليلا بخوف: منا كنت هعملهالك مفاجئه وكده ياميزو ههه
عااصم: وانا كمان مكنتش عارف غير الصبح .. انتي كنتي عارفه ياالهام
الهام عبثت في اصابعها: بصراحه اه كنت عارفه بس شوشو حلفتني ماقولش لحد.

وعد بتفكير: يعني ياشباب انا حاسه ان احنا اضحك علينا ف الليله دي
حمزه بعفويه وهو متوعدا لعشق: ممممم واللي يغلط لازم يتعااقب مش كده
وعد وهي تصطنع البراءه: شووف انت بقي انا لو منك مش هسكتلها
لينهض حمزه الصغير متوعدا ويقول لعشق: قووومي يلا
ارتجف جسدها قليلا وهي تقف ببطء: ف ايه ياحمزه والله كنت بهزر وبابا قالي متجبيش سيره لحد متقول حاجه يابابا
والدها بشماته: من حفر حفرة لابيه هههههه.

انحني حمزه وحملها بعفويه ع كتفه لتصدر صرخه مفاجئه قائلا
بعد اذنك يااخالي بقي بتك لازم تتربي
عشق تتضربه بقبضه كفها ع ظهره: ياحمزه نزلي مااينفعش كدده
حمزه بلا اهتمام: هاا اوضتنا فين بقي ياخالي
حمزه بضحك: انزل تحت خد اخر اوضة علي الشمال
تركوهم وغادروا ابتسمت وعد ابتسامة انتصار وهي تنكز حمزه بكوعها
حمزه بتوجع: مش فااهم ف اييه.

عضت ع شفتيها بقووة هامسه: هتفضحنا بس
ثم وجهت حديثها لعاصم والهام: وانتو عاملين اي ف الجواز ياحلوين
عاصم وهو يضع رجل فوق الاخري: بصي ياامي مش هكدب عليكي .. انا معايا 10 صحابي دكاترة
امراض عقليه ونفسيه محدش فيهم عرف يعقلني قبل مااغلط غلطه زي دي
ضحكوا جميعا الا الهام بضيق
والله بقي يااستاذ جوازي منك غلطه بقي كده
=احم يعني عاوزني اكدب ع دودو يالومي
الهام بحده: خالو لو سممحت او ماننزل مصر تتطلقني منه يمكن يعرف يصلح غلطته
عاصم بتلقائيه: بس هي غلطه حلوة يعني.

الهام بقوة: قوولت اي يااخالو
حمزه: والله يابنتي حقك انا معاكي ..
الهام عقدت ساعديها: حط ف بالك اول ماننزل مصر هطلقني وطنط وخالو شاهدين
عاصم قضب حاجبيه: متأكده من كلامك
وعد بخبث: اثبتي يالوما خليكي قويه كده زي مراة خالك احمم .. مش كل مرة تتثبتي احسمي القرار
عاصم بنفاذ صبر: انتي معايا ولا معاها ياماما
وعد بضحك: الحق حق ياروح ماما.

الهام بحده: فين اوضتي بقي .. اه تنبيه اخير ياريت متجيش تنام جمبي
حمزه بفرح: تحت ياقلبي خد الاوضه اللي ع اليمين وانا ووعد اللي ف النص
لتنهض بقوه وحزم وهي تصطنع الزعل: تصبحوا ع خير
تحركت من امامهم بخطوات متبطئه منتظره قدومه خلفها لكن بدون فايده
عاصم بهمس لوالديه وهو يجذبهم اليه باصابع كفه: اشششش ع فكره كان ممكن تطفشونا بطريقه الطف من كده ههه
اطلقوا ضحكه مكتوومه سويا
حمزه: طب روح صالحها المجنونه دي انا خابر راسها زين وراثه راس الهام ستك.

عاصم وهو يرتشف كأس العصير: يغلطوا الكبار ويقعوا فيها الصغار .. بس كله يهون عشان عيونكم هههههه
ليقبل راس امه بحب: كل عيد حب وانتي الحب كله ياست الكل
ربتت ع كفه بحنيه:ربنا بفرحك كمان وكمان يابني
ركض عااصم وجدها مازالت تخطو خطوات متبطئه محدثه نفسها: هو مجاش ليه .. اووف ليكون
زعل بجد .. كان لازم تنكدي عليه ف يوم زي دا يعني ياالهام
ليقطع شروها وهو يحملها بذراع واحد بحب ويقبل عنقها: الجميل الزعلان سحران ف ايه ! ولا حس بغلطته فبيراجع حساباته
الهام تعود لتكمل تصنعهابالزعل: مالكش دعوة ونزلني كده.

عاصم عضها ف عنقها بحب ليجبها بلهجه صعيديه فاجئتها: كيف ماليش دعوه خبر ايه اومال
عقلك رااح فين انتي
فتح باب غرفتهم وقفله بقدم رجله
الهام معانده: نزلني بقي
اوقفها امامه: هاا بقي كنتي بتقولي عاوزه تطلقي ؟
وضعت كفيها ف خصرها وهزت راسها بالوافقه: ايوووه
ارتماها بين احضانه وهو يرتشف شهد شفتيها حتي تغيبت ع الوعي
ليبتعد عنها قليلا: مممممم طيب وكده لسه عاوزه تطلقي بردو.

تلتقط انفاسها بصعوبه بالغه وتوأم بالايجاب: اه
ليخر ضاحكا علي سذاجتها وينحني ويحملها بين ذراعيه
وضعت كفيها ع وجنتيه لتقبل شفتاه قبلات متتاليه بحب هائمه به عشقا
جلس ع الاريكه ومازالت متمدده ع فخذيه ترتوي من شفتاه عطشها
حتي غاص سويا في اعماق حبهم وبعد ما انتهي من نزع ملابسها وافقدها واقعها ليقول لها
هامسا
لسه بردو عاوزه تطلقي ؟!
لتوأم بالموافقه مجددا قبل ما تنشب مابينهم الملحمه الروحيه الحامله بين طياتها
مشاعر الحب والعشق والهياام.

حمزه بنفاذ صبر: يااعشق انزلي بدل ماانتي متشعلقه فوق الدولاب كده
عشق بدلع: لالا !
حمزه قبض كفه بقوه: هطلعلك
عشق وضعت رجل فوق الاخري مازحه: مش هنزلك
شرع بالوقوف ع الكرسي ليصعد لها
لتوقفه صارخه وضاحكه: خلاص خلاص هنزل .. بس تشيلني ع كتافك كده وتجري بيا في الاوضة كلها
حمزه: ع فكره انتي اللي غلطانه فالمفروض تتعاقبي مش انا اللي اتتعاقب
عشق بدلع: هتعاقب اي عقاب بقي الاولاني ولا ال ...

حمزه ابتسم لها وعض ع شفتيه
عشق بخبث: اهه يبقي فهمت هتعاقب فال الآآن آآن آآن
حمزه انفجر ف نوبه الضحك وهو يضرب كف الاخري: اه يلا انزلي
عشق: طيب قولي بحبك ياشوشو
حمزه بنفاذ صبر: بعشق امك ياشووشو
عشق بغيره: تؤؤ ملكش دعوة باامي لو حمزه الخياط سمعك مش بعيد يشرب من دمك دقتي.

-طب انزلي احسن مااشرب انا من دمك حالا
=طب بردو ماقولتليش بحبك ياشوشو
-بحبك ياشوشو هتنزلي ولا اروح انام
= تنام ازاي والنهارده ليلة الفلانتين يافالح
-فلانتين ازاي وانا متشعقله الشعلقه دي
= ههههه طب خلاص خلاص قوولي بحبك اووي اوووي اووي ياشوشا
شرع متأهبا بالخروج من باب الغرفه لتوفقه بندائها
خد هنا راايح فين.

حمزه بغل: رايح اقول لخالي انا مش عاوز الجوازه اللي جايه ع صحتي دي
عشق ممازحه: هيقولك البضاعه المستخدمه لا ترد ولا تسترجع هههههههه
اغلق باب الغرفه متوعدا وهي يسحبها من ساقيها
ااااااه خلاااص ياحمزه سيبني واالله هنزل وهسمع الكلام
حمزه باصرار: ااببدا
واخيرا وقعت بين احضانه
=سؤال واحد مالهوش تاني .. اي لازمتها الشعبطه وهدة الحيل دي بتاعة كل ليله
-ههاههاهاههااهها الله مدلعش عليك يعني.

=ادلعي بس يعني قصدي ف حاجات تانيه نوفرلها المجهود دا
تعانقه بعيون لامعه وهي تعض ع شفتيها: حاجات تانيه زي ايه
ارتشف قبله خفيفه من شفتيها
آآن آآن آآن مثلا
كادت ان تجيبه فالتهما شفتيها بين فكيه بحب وشغف وهو يلقي بجسدهم ع مخدعهم بحب وهياام
وموده وفرحه ليذوبا سويا في احضان بعضهم.

وعد بفرحه وثقه: اي رايك ف مراتك بقي طفشتهم ف كلمتين
حمزه ضاحكا: لاا عااش مايجيبها الا ستاتها
وعد: طيب اي بقي هنفضل ف البرد دا كتير
-عاوزه تنزلي تحت ؟
=انت مش عاوز ولا ايه !
قبل اناملها بحب: قومي طيب
وقفت بجواره:اي بقي
حملها بين ذراعيه بحب
ياحمزه نزلني مايمنفعش احسن ولادنا يشوفنا.

=طيب واي يعني مايشوفونا .. احنا اللي بنعلمهم الحب ياوعد
عانقته اكثر: انت مش معقول .. عندك رد لكل حاجه يالهوي منك
حمزه ممازحه: يالهوي ليه! من دلوقتي بس وهو انا لسه عملت حاجه
فهمت مايشير اليه: طب وطي صوتك الله
حمزه بنفاذ صبر: محسساني انهم مايعرفوش حاجه ..انتي مش شايفاهم بيعملوا ايه قدامنا
وعد: مش انت اللي علمتهم الحب وان حبهم لازم يبقي ف النور ومايتكسفوش منه.

حمزه وهو يفتح باب الغرفه باصابعه برفقودي احلي حاجه عاجباني ف علاقتهم .. واخده بالك
من الواد حمزه برغم نرفزته وعفويته دي الا انه ف حضن بنتك بيبقي طفل صغير
ركل الباب بقدمه وانزلها برفق لتقول ف دلال: طب وعاصم ؟
حمزه وهو يحاوط خصرها: عاصم والهام دول بيفكروني بابوي والهام بالظبط
ابويا كان دايما يدلعها ويجبلها ورد وهي قفل قدام الناس كلها تبين انها مش بتحبه وانها
مش طايقه .. لكن اول مايتقفل عليهم باب واحد بتتحول 180 درجه تبقي هي اللي طفلته اللي
بترسم الضحكه والفرحه ع وشه .. ابنك والهام زي كده بالظبط البت عناديه بس ابنك صايع
تربيه خوجاتي عارف يثبتها صح ههه.. هو كده الحب.

وعد بدلال: طيب حمزه ووعد !
حمززه مداعبا: هو انا لازم اجاوب بالكلام
وعد بخبث: مش فاهمه قصدك اي يعني
حمزه وهو يفتح سوسته فستانها وينزع ملابسها برفق وهي مازالت مستسلمه له
سحبها من كفها ع مخدعهم واحتنضها ب ذراعه: احكيلك ع حاجه
وعد ثنت ساقيها واقتربت منه اكثر: احكي
حمزه يمرر انامله بحب ع ذراعها:
بصي ياستي .. ايام عهد الملك ابن مروان .. كان ف ملك قال لوزيره اخبرني عن اعظم رائحه.

واقوي لذه واشد حافرا علي الارض واداه مهله 3 ايام لو ماجاوبش هدده انه هيقتله
وعد تستمع له باهتمام: ممممم طب اي اجابة الاسئله دي
حمزه اعتدله ف نومته: هقولك .. طبعا الوزير خاف ومشي وهو محتار ع اجابه الاسئله
هو وداخل القصر لقي بنته فسالته قالتلو مالك حكي لها الل قاله الملك فكرت شويه راحت
قالتلو ايه روح قول للملك.

انت وراجع للغداه اقوي ريحه هي رائحه الخبز
واشد الاشياء لذه الجماع واعظم حافرا علي الارض هو حافر البغال
صمتت وعد قليلا بتفكير ثم تنهدت: كلامها صح .. وبعدين حصل ايه
اكمل حمزه: راح الوزير للملك وقاله زي ماقالته بنته بالظبط كان اي بقي رد الملك
وعد بتركيز: اييييه !

*الملك غضب جدا وقاله هاتلي بنتك اسالها عرفت منين .. ولما بنته جات قالهابزعيق بقي
(لئن لم تخبريني عن تعليل ذلك والا ضربت عنقك .. حيث انك ابنه بكر ولم تعلمي من احوال
النساء ولا لذه الجماع )
فتحت وعد عيونها باهتمام: وبعدين
المهم ابتسمت وجاوبته بثقه: قالتلو انا عايشه ف قصر متفتح للاهويه ماشمتش احلي من ريحه
الخبز وقت الغدا .. ولما جدران البيت تتحرك بعرف انه مشي بغال .. قاطعها وقالها وماذا
عن لذة الجماع .. قالتلو اخدتها من شده الالم في الولاده ومن مقاساة النساء وصراخهم ولو
مكنش الجماع اشد لذه ما عدن اليه
ابتسمت وعد: الله جميله اووي
حمزه اكمل حديثه: عارفه بقولك كده لييه
وعد هزت راسها نفيا: لا! لييه ؟

حمزه: كل الازواج بيثبتو حبهم لزوجاتهم بالوسيله دي وشايفين ان دا انسب حل وتقريبا
ظلمو الحب واستنقعوه ف مستنقع شهوة مؤقته .. بس معاكي انتي احلي رائحه عطرك .. واقوي
حافر قربك واشد لذه حضنك .. مجرد وجودك بس ف حياتي بيديني انا الحياه
ابتلعت ريقها بحب: لساني بيعجز عن الرد ياابن الخياط
اعتدل ليحاصرها بذراعيه ويتمدد فوقها
اومال انا اعمل فيكي ايه يلي جننتي ابن الخياط
عانقته بعد ماارتفع بجسدها قليلا وهي تقبله
ربنا يخليك ليا يارب
لقترب منها اكثر ويستنشق رائحتها بحب: ومايحرمني منك ابدا يارب
عاش سويا في احضان بعضهم لحظات بالنسبه لهم عمر ثان

خرج من غرفتهم وصعدوا الي اعلي وهما يستنشقون نسمات الفجر البارده
جالسان سويا يترقبان شروق الشمس محاصرا كتفيها يتاملان جمال المكان
تميل ع كتفه: هاا بقي ساكت لييه !
طبع قبل ع جبهتها: مش كفايه قلبي بيتكلم اعمل
ابتسمت: طيب سرحان ف ايه
ممازحا: ف القمر
لتحتضنه بذراعيها: طيب مااهو جمبك القمر.

حمزه ابتسم: هو قمر واحد ف السما وقمر واحد ف حياة حمزه
لتقطع حديثهم عشق بصوتها الطفولي
الله الله ياحمزه بااشا واحنا نجووم يعني
التفتا خلفهم: انتو اي الل صحاكم
قال حمزه جملته بضيق متنهدا
عشق وهي تجلس ف المنتصف بينهم
مانا قولت امسكم متلبسين .. عشان المهزله دي مايتسكتش عليها ابدا
والدها لزوجها: ماتشوف مراتك ياحظابط
زوجها بنفاذ صبر: والله ياخالي انا كنت جايلك عشان تشوفلي انا حل فيها
عاصم محتضن زوجته بحب: اه يابابا ومتنساش تشوف موضوع الطلاق بتاع الكائن اللي واقف
جمبي دا.

ضربته بقبضه يديها بغل جعلته يأوه: طيب تعالوا اقعدوا كلكم .. واسمعوا كلام ابووكو
حمزه ضرب ابنته برفق مداعبا: يلا يلا قومي اقعدي جمب جوزك
عشق برخامه: لا قاعده جمبكم هنا
جوزها مازحا: انا مش عاوزها اصلا
حمزه بنفاذ صبر: بس انا عاوز مراتي ف حضني ياجدع يلا يابت قومي
قامت عشق مغلوله: مااشي مااشي خليكي فاكره ياخياط باشا
ابتسموا جميعا وجلسوا حوله كل منهما ممسك بكفي معشوقته
ليبدا حمزه حديثه.

حد يعرف فين مركز الروح ؟ طبعا كلكم ساكتين .. هجاوبكم مركز روحك هي مراتك ..مادام
حبت ودخلت في دايره الحب يبقي انت ع كده كتبت بنفسك شهاده وفاة شخصك القديم .. ووافقت تتولد
ع ايدين الحب من اول وجديد وسيبله نفسك متسبش مجال لفجوة مابينكم تدمر الحب دا ..ف فرق
بين الحب قبل وبعد الزواج .. قبل الزواج بيكون نازل علينا من فوق من السما حاجه ربنايه مفهاش مشقه ولا تعب.. اما بعد
الزواج بيكون عاوز مجهود جبار عشان تبنيه وتقوويه .. مادام حبيتك جمبك اكتفي وارضي خلي
تفكيرك كله ازاي تسعدها واحمد ربنا انك قدرت توصلها .. كتير غيرك مات ولا طال حتي حضن من حبيبه ..

ف يوم اشتد المرض ع قيس لدرجه ان اهله اخدوه مكه عشان يدعي ربنا انه
ينسي ليلي .. تعرفوا عمل ايه قام اتعلق في ستار الكعبه ودعي ربنا قال (اللهم زدني لليلي حبا
وبها كلفا ولا تنسني ذكرها ابدا)
شايفين الحب .. لو هتحب حب بكل ذره فيك .. انتو ف
نعمه .. وخلوا بالكم من بعض
ليرفع كفه المتغلغل داخل فراغات اصابع معشوقته: عاوزكم تبقوا كده ع طول فااهميني.

ابتسموا جميعا ولمعت عيونهم ودقت طبول قلبهم فرحا لينظرا جميعا للسماء علي شكل
الصواريخ والالعاب الناريه احتفالا بعيد الحب
كل سنه وانتوا اسعد ناس ف الدنيا
كل سنه والحب الصادق مالي وجدانكم
كل سنه وانتو بصحه وبخير وفرحة.

تمت
نهاية الرواية
أرجوا أن تكون نالت إعجابكم
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W