قصص و روايات - روايات صعيدية :

رواية عشقتك وحسم الأمر ج1 للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع عشر

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الأول نهال مصطفى

رواية عشقتك وحسم الأمر ج1 للكاتبة نهال مصطفى الفصل السابع عشر

حمزه الخيااط الذي جمع حاشيته ورجالته باسلحتهم وف طريقهم لقصر الابراهيمي

وعد جالسهه جمبه ف العربيه
قولي بس ياحمزه ناوي ع ايييييه

حمزه يلف بمقود السياره بانفعال
هتفهمي كل حاجه ياوعد .. اصبري

بعد مرور نصف ساعه
وصل طارق ورامي المطار .. دخل طارق صاله المطار وتركه رامي وغادر محاولا الاتصال بسميه

نجوي وجمال بيخططو لحمزه ووعد

وفجااااه سمعوو صوت رصاصه اضربت ف الشباك وقعت كل ازازه

نجوي بخضه: ف ايه .. استر ياستار

كان حمزه ورجالته وصلو ف ذلك الوقت
وانتشروا رجاله حمزه ف المكان مصوبين سلاحهم ع بعض رجاله جمال المسلحين كلاهما مصوب اسلحته نحو الاخر

اخترق حمزه صفوفهم وهو ممسك بيد وعد
احسنلكم تستسلمووو

دخل القصر عند جمال ونجوي وخلفه ٥ اخرين من رجالته
وثقه
عاوزكم تنضفوولي المكان دلوق .. يلا ي رجااله

اتي جمال وهو مصوبا سلاحه
عاوووز اي ياولد الخيااط

حمزه بثقه هو في حد لازمن يعوز حاجه قبل مايجي بيت مرته

نجوي بسخريه: يابجاحتك هو انت تقتل القتيل وتيجي تمشي ف جنازته

حمزه بحده: قصدك ايه ياانجووووي

نجوي بتريقه: فاهم قصدي زين ياابن الخيااط .. وبلاش تلعب بالنار احسن تحرق الكل واولهم انت

حمزه برفع حاجبه: ولد الخيااط عيتهددش ولا ايييه .. شكلك نسيتي ياانجوي هاانم

فهمت مايقصده حمزه وفضلت السكوت ربما ينكشف امرهم

جمال بحده ومازال رافعاا سلاحه
عاوز ايه يااحمزه ..

حمزه بعدم تصديق: تؤتؤتؤتتؤتؤتؤ
قرب منه قليلا وامسك بسلاحه ووجهه ع صدره
عااوز تقتلني اقتلني يلااا .. انا قدامك اهوو

ارتعش جسد وعد ووضعت كفيها ع فمها واتسعت حدقت عيوونها
ابتسم حمزه ابتسامته الساخره
اللي زيك اضعف من انه يقتل حشره ياجمال .. والا كنت نفذتها بنفسك.. فااهمني طبعا

تراجع جمال قليلا وشرع ف اخفااق سلاحه
وبتلقائيه خطفت نجوي السلاح ورفعته ع حمزه وبقوه وبنبره توعديه
عندك حق جمال اضعف من انه يقتل .. بس انت خابر نجوي زين .. عيفرقش معاااها حد .. واللي يقف ف طريقها عتفرمو

قهقهه حمزه ثم تراجع خطوتين لخلف ووضع ذراعه ع كتف وعد وقربها من حضنه
المشكله اني خاابر زين .. وشوفت بعني قمان.. بس لسه النهايه مجااتش .. نزلي سلاحك يانجووي عييب احسن يعورك

جمال بتوتر: قووول بدك ايه ياولد الخيااط

مط حمزه شفته لاسفل ورفع حاجبه وبثقه وثبات
ولد الخيااط بده .. انكم تتلقحو بره البيت ده من غير دم .. وقمان تسلمووني الكلب خطيب بتك

نجوي بانفعال: اي البلطجه دي البلد فيها قاانون

حمزه بثقه وصوت مرتفع اجش: والقانون اهنه قانون ولد الخيااااط .. عندك اعتراض يانجوووي

نجوي ارتبكت قليلا: خد رجالتك وبرا ياحمزه

حمزه: تؤ مش هاخد رجالتي انتو اللي هتاخدو رجالتكم وبرا والا القانون بتاعك ده هو بنفسه اللي هيجي يرميكم بره

نجوي بصدمه: قصدك اييه

اخرج حمزه صوره من العقد
هو انتي متعرفيش ان جمال باع نص ثروه منصور الابراهيمي لوعد .. وادي العقد بيع وشرا

خطفت الورق بذهوول
جمال بصدمه: الورقه دي مزوره .. دا مستحيل
اطلق حمزه زفيره القووه
ياااارجاااله فضولي المكاااان يلااا واقلبووولي الدنيا ع الكلب التاني

تشبثت وعد بكف حمزه
القي عليها نظرة تقويها كانه يقول لها
هو فاهم بيعمل اي كوويس

حمزه بنبره توعديه: ومش هكرر سؤالي ياجمال
فين الزززفت خطيب بتك

عاوووز ايه من طاارق ياابن الخيااااط
قالت سمر جملتها وهي نازله من اعلي بصوت عالي ونبره تحذيره
وبتلقاائيه وع الفور صدمها رد حمزه نهرها بقوة
تووطي حسك لما تكلمي مع حمزه الخيياط

نجوي بقهره: خبررر اي انت فارد ضلوعك علينا ليييه شكلك نسيت ان روحك ف يدنا

حمزه بنظره ناريه: وشكلك نسيتي اخر قلم وعاوزه التاني يانجوي عشان تعرفي تتحدتي مع اسيادك زين

سكتت نجوي والقت نظرة ع جمال
سمر قربت من حمزه
خطيبي سااافر ياحمزه .. وروح ربي مرتك الاول

وقبل ماتنهي جملتها وجدت صفعه قوويه م حمزه ع وجنتها
مرتي متربيه غصبن عن راس التخيين

جمال احمرت عيوونه
انت اتهووست عتضرب بتي قداامي

حمزه مسك بيد وعد وسحبها خلفه وشرع بالمغادره
عاوووز ارجع القاااكم نضفتو البيت من الزباله اللي فيه .. فاهمين ياارجاله

استني هنا رايح فين
قالت وعد جملتها التي لم توقف حمزه عما يخطط له

حمزه وهو يفتح باب سيارته ويدخلها به
اركبي .. الكلب دا لازمن اجيبه

نرجع عند رجاله جمال اللي حاصرو فيلا حمزه الخيااط ..
واستعد كل منهما لبدء حرب الدماااء

‏يرى الله محاولاتك في النهوض بعد كل تعثّر، ويسمع دعائك الخافت، وينصت لرجاء قلبك، لا تتوقف ما دام الله قريبًا لهذا الحد.


رجال حمزه قلبوا البيت راسا ع عقب باثاثه ومحتواياته واستولوا علي اسلحة رجال جمال كما يقال الكثره تغلب االشجااعه .

نجوي تلملم ف ملابسها وطفح مرارة الغضب بداخلها
ابن الخياط لعبها صح وديني لاورريه .. مالك يااجمال سااكت ليييييه ماتنطق وماالك موقفتش ف وشه وطخيتووو

جمال بحيره وهو يحك ذقنه: اللي مجنني وصل كييف للورق ده والامضه بتاعتي .

نجوي باهتمام: ماتفتكر ياااخووي ,, دا لهف نص الثروه ف غمضة عيين تكون مضيت ع ورقه اكده ولا اككده .

جمال حاول ان يتذكر اخر اوراق مضي عليها وسرعان ماقفز في ذهنه صورة رامي ولكنه نفي تخيله ع الفور
مسح وجهه بكفه
لالا مش معقوول .. لا

نجوي بانتباااه: هو اي اللي مش معقوول .. متتكلم يااخوي .. حوصل ايه

طرق احدي رجال حمزه ع الباب بقوة
متخلصووونااا عااد واتسايروا بعيد عن اهنه

جمال بغل: ماتتحدت زين ياولد المحرووق انت .

الراجل بحنق: خلصووونا مش فاضيين .

حملت نجوي شنطتها وخرجت من الغرفة بخطوات متثاقلة ثم طرقت باب غرفة سمر ابنتها
يلا ياااسمر يلااا يابتي

فتحت سمر الباب وبتحدي
مش مااشيه من اهنه ويوريني ولد الخيااط اللي مش حااكم مرته هيعمل ايييه

جمال بانفعاال: اغزي الشيطان يابتي ويلاا تعاااالي

نجوي مسكتها من معصمها وهمست في اذانها بشر
قصري عااد ويلا وحقنا هيرجع تالت ومتلت وابقي قووولي امي قااااالت

استسلمت لكلام امها واخر جمله قالتها وبنبره توعديه
اقسم بالله لو لمس شعره من طارق قتلوو هيكوون ع يدي

وصل رامي البيت وجد رجال حمزه محااصرين المكااان
اصابته الصدمه والذهول .. ركض سريعا يستكشف ما جري
وجده امه وابوه واخته خارجين وحاملين شنطهم
راحيين ع فين ومهملين البيت دلوق
قال رامي جملتو ف ذهول واستغراب

جمال: ولد الخيااط لعبها صح وطردنا م البيت

رامي بانفعال: مش فااااهم اززاي يعني كيف اكده

جمال بحسره: كل اللي قاهرني وصل كيف لامضتي

رامي ركز ف حديث والده وافتكر الورق الممضي ع بياض مع سميه
واخر جمله قالتها
سامحني يارامي بس كله كان شغل

اتسعت عيوونه وبعدم تصديق
معقووولة سميه تبع ... اااه اااه انا فهمت دلوقتي .. وديني لاصفيك بيدي ياابن الخياااط

***

صوت ضرب النار كالمطر ف فيلا حمزه
عجزوا رجاله ع المقااومه قُتل اغلبهم

انتشروا رجال جمال في فيلا حمززه بعدما ما تأكدوا بموتهم جميعا

غريب وهو يلفظ انفاااسه الاخيره امسك بهاتفه
وبتنهديه وصووت متقطع وهو يزحف ع بطنه
الحق ياحمزه بيه .. قتلو كل الرجاله .. كلهم اتقتلو

حمزه بلهفه وانفعال: ف اي ياغريب انطق .. هما ميين دوول

ابتلع غريب ريقه
رجاله جمال .. هجمو علينا وقتلو رجالتنا ودخلو ياخدو البت ضحي

حمزه احمرت عيوونه
ازززاي دا حصلل ازااااي ... غريب . غرريب !

ولكن لم يلقي اجابه منه وصعدت الروح للخالقها
عاود حمزه الاتصال بالشرطه وبلغ ان بالهجوم المفااجئ ع فيلته

انا حمزه الخياط ابعتو قووه بسرعه ع فليتي ف اول النجع في رجاله هجموا وقتلو رجالتي

وعد ابتلعت ريقها: في اي ياحمزه ؟!

حمزه بلا اهتماام: متشغليش بالك
وقال ف سره متوعدا
مااشي ياجمال الكللب اما وريتك انت والحربايه التانيه

واكمل طرريقه
القت عليه وعد نظرات خوف وحيره ورهبه

 

اتي نجوي اتصالا من احدي الرجاله
ايوه .. عملت ايه
الرجل: كله تمام والبت معانا
نجوي: تمام هاتها ع الفيلا الصغيره
رامي وهو بيقود السياره
ناوويه ع ايه يااما

نجوي: اللعب هيكون ع المكشوووف
سمر بلهفه: طمني يارامي طارق لقي طياره
هز راسه بالموافقه
وزمانه طاار ف الجو دلووق
ارتاحت سمر واخدت نفسسها

عند حمزه الذي وصل المطار ودلف بااقصي سرعه
تابعته وعد .. وصل للامن
رايح فين يافندم
قال ظابط الامن جملته وهو يقف امام حمزه ليعوق طريقه

دفعه حمزه قليلا
داخل لمدير المطار .. قولو حمزه الخيااط برا

نظر ظباط الامن بعضهم لبعض بااستغراب
حمزه بنبره تحذيريه وصوته الاجش
مسمعتووش قولت اي

هز الظابط راسه بالموافقه وامسك بهاتفه اجري مكالمه تليفونيه
وبعد برهه
وجه الظابط كلامه لحمزه مشيرا لظابط اخر
وصل الباشا عند مكتب المدير

اسرع حمزه الخطي وبجواره وعد وصل عند المكتب بعد تبادل الترحيبات والسلامات

المدير: حمزه بيه جاي بنفسه لحد هنا .. مكالمة تليفون كان هتخلص كل حاجه

حمزه بثقه وهو يجلس امامه
حاجه مستعجله .. ف طياره طالعه ع مصر كمان شويه
نظر المدير ف ساعته
ف طياره حاليا بتتحرك وع وشك الاقلاع .. او تقريبا اقٌلعت

حمزه ضرب المكتب بقبضه يده الحديديه
ترررجع .. لو طلعت ترجع

المدير اتصدم: اززاي يعني ماينفعش !

حمزه بثبات: حمزه الخيااط معندووش حاجه اسمها ماتنفعش وع بال الطيااره ماترجع عاوز كشف بااسماء كل اللي عليها

المدير بصدمه: حمزه بيه سامحني بس
حمزه مقااطعاا: خبر اي اومال .. نفذ حضرتك واي تكاليف للرحله ع حساابي

لم يجد المدير اي فائده م كلامه غير انه يستسلم لطلباته وبالفعل امر الطياره بالهبووط لعطل مفااجئ .. وقدم لحمزه بيانات ع المسافرين

تفحص حمزه الاسماء
اسموو ايه ولد المحروووق دا

نظرت وعد معه ف الكشف
مممممم اسمو طاارق

نظرلها حمزه بحيره: ف 5 طارق هنا
شاورت وعد ع اسمه كاملا
هو دا ياحمزه

حمزه بنظره ناريه: وانتي عرفتي منين يااوعد
ارتبكت وعد: لا اصلو معاد قطع تذكرته من ساعه .. فااكيد هوو
حمزه قفل الورق بعد ماحفظ رقم الكرسي
هاا الطياره نزلت

المدير هز راسه بالموافقه
حاليا ف المطار

حمزه مسك ايدين وعد
قولهم يفتحو باب صاله الطيران عشان هدخل بالعربيه
المدير كاد ان يفتح فمه لتحدث ولكن اوقفته نظرة حمزه الناريه
ابتلع ريقه
تمام تمام ياحمزه بيه اتفضل وانا هديهم خبر

مسك حمزه كف وعد وسحبها خلفه ووركبو العربيه
وعد بحيره: حمزه بطل جنان وازاي الطياره ترجع بكلمه منك

شغل حمزه محركات سيارته وشرع ف التحرك
انتي مستهونه بجوزك ولا ايه ياوعد

وعد نظرت له بارتبااك: ناووي ع ايه بس يابن الخيااط
حمزه لم ينظر لها
هتشووووفي

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W