قصص و روايات - روايات صعيدية :

رواية عشقتك وحسم الأمر ج1 للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع عشر

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الأول نهال مصطفى

رواية عشقتك وحسم الأمر ج1 للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع عشر

الحياة أوسع من أن تتمسك بشيء .. ظناً منك بأنه قد لا يتكرر .. - غازي القصيبي

صباااح يووم جديد نبدئه بووعد وحمزه الخالدين في سبات عميق
بعد سنين العذاب اللي عااشها حمزه اخيرا ظفر بمن تمنااها
كان الاثنين غائصين ف احضان بعضهم
نائمه ع صدره العاري وينسدل شعرها خلفها
اسرها حموه بين احضانه
استيقظ ببطء ثم القي نظره عليها ليتأكد من وجودها .. وهل ما كان ليلة امس حلم ام واقع
اعتدل بهدووء وقبل انفها برفق
فتحت عيونها وابتسمت بمجرت ما شعرت بحرارة بأنفاسه.

بادلها حمزه نفس الابتساامه
مش كفاايه نووم بقي
رفعت رأسها ع الوساده بخفه ووتعمقت ف عيون الذي مازال يحاصرها ذراعيه وانظاره اللامعه
ايوه وانا بردو بقوول كده .. كفاايه نوم
حمزه بغمز: مممممممم ليه بقي
اخدت نفس عميق
عشان وحشتني .. تصدق اني مابقتش احب النوم لمجرد اني مش بشووفك.

حمزه لمس بأنفه انفهاا
تؤؤ بالعكس .. حتي وانتي نايمه بطلة احلامي ياوعد
نظرت وعد ف عيونه بحب
مبسوووط يااحمزه
حمزه طبع قبلته ع جبهتها
حمزه حاليا اسعد واحد ف الكووون .. وانتي حاسه باايه ؟
تنهدت وعد وابتسمت
مش عارفه مش لاقيه كلام اوصفلك بيه فرحتي .. اخيرا الدنيا بدأت تضحكلي يااحمزه.

حمزه بحنيه: طول مانا جمبك اوعدك هتكوني اسعد واحده ف الكوون
نظرت اليه نظرة بعيون ضيقه محاولة استيعاب شيئا ما
بتبصيلي كده ليه .. هو انا وجعتك ؟
قطبت حاجبيها مستعجبه
قصدك ايه مش فااهمه
حمزه ابتسم: احم قصدي ع امباارح يعني وكده كنت خايف حبك يعمني ومدركش عقوبة تصرفاتي وعفويتها.

وعد نظرت اليه بخجل: مش فاكره اي حاجه صدقني .. غير اني كنت مبسووطه وانا دايبه ف حضنك .. مممممممم وووبس
حمزه تنهد: ممممم طيب الحمد لله جات سليمه
ابتسمت وطبعت قبلة رقيقه ع شفتيه
تصدق ان امبارح كان احلي يوم في حيااتي
حمزه قرب من شفتيها يتلتهمهم بقبلات خفيفه متتاليه
وانا امبارح اتولدت علي ايدك
كادت ان تجيبه ولكنه قطعها بقبلاته الحراره والسااخنه لفت وعد كفيها حولين عنقه واقتربت منه اكثر وعاشا الاثنين سوويا ف احضان بعضهم يروون عطشهم الروحي

الهام التي مازالت نائمه ع باب غرفة حمزه
لقاء وقمر ركضوا نحوها
حرام عليكي يااما قوومي عاااد .. هتموتي نفسك
الهام بحسره: اخوووكي مش عيفتحلي .. ياحمزه افتح هانت عليك امك ياكبدي
دمعت عيون لقاء وامسكتها من معصمها
قوومي بس الله يرضي عنك يااما .. حتموتي روحك
استسلمت الهام للقاء ونهضت معها الي غرفتها وبعدما ما خلدت ف نومها تركوها وغادروا.

وطرقت باب غرفة حمزه
ياااحمزززه افتح انا لقاء .. حراممم عليك
ولكن دووون جدووي
لقاء استغربت ومطت شفتها لاسفل وقربت ودنها ع الباب
مش معقوله اكده! دول ملهمش صوت اصلا .. وحتي وعد كانتش هطنشنا يعني ؟

ضحي التي غيرت ديكور الفيلا كله
غريب بصدمه وذهول: وي وي وي .. دانتي شكل نفووخك ضرب يابت المحرووق
ضحي: تتكلم زين معايا ياغفير الغبره انت .. فااهم
غريب: والله وطلعلك حس يابت مسعوود ولعبتيها صح
ضحي بثقه: اقوولك اي انا جعاانه ومكسله اعمل وكل .. اطلبلي دفيلري ( دليفيري )
غريب اتسعت عيونه
اطلبلك اي ياختي!

ضحي: اللي هو عيوصل الوكل للمنازل ديه .. هاتلي لحمه مشوويه وفراخ وكفته وسلاطاتهم وخضارهم
غريب ضرب كف ع كف
ربي لا سالك رد القضاء ..
ضحي: عتبرطم عتقول اي ياجدع انت نفذ يلا .. وانا هطلع اريح فوق ف اوضتي حبه
تركها واتصال بحمزه لكن بدون فايده

في الاسفل وعد وحمزه
وهي تركض امامه: قوولت لا يعني لا ماافيش خروج من هنا
حمزه: خبر اي عاد يااوعد خلينا نشووف اشغالنا
وعد بدلع: وانا كل اشغالك ياحمزه ولازم تسمع الكلام
حمزه: والله ماهتأخر ساعه اكده اشوف الدنيا واجيلك جري .. هاتي المفتاح عاد
وعد بعنااد: لا انت بتخرج وبترجع متنزفز من بره .. وحُسم الامر ياابن الخيااط
حمزه ابتسم ع عفويتها وطريقتها الطفوليه
قرب منها ببطء واحتضنها
وانتي مش عاوزاني اخرج ليه .. مشبعتيش مني ؟

وعد عانقته وهمست ف اذانه
تؤؤ مش بعرف اشبع منك .. انت روحي اللي كانت تايهه عني من سنين ياحمزه واخيرا لقيتها
انحني قليلا سيتنشق رائحة عنقها ويقبلها بحب
وعد بصووت هاامس
حمزه ! انت هتعمل اييه
لم يجيبها ولكنه استمر في تقبيله لها واحتضنها
استسلمت وعد له .. ودابت ف احضانه
وبخفه يد اخذ حمزه المفتاااح من رقبتها.

لم تشعر بما فعله وعد ومازالت مكمله ما بدأه
رفعها قليلا بذراعه وقرب من الباب
هامسا ف اذانها
حمزه الخياط محدش يقوله لا ع حاجه
ثم طبع قبتله الناريه ع شفتيها وابتعد عنها قليلا
نظرت للمفتاح العاالق ف عنقها ولم تجده
وجدته انحني قليلا وفتح الباب
اتسعت حدقت عيونها ونظرت اليه بغيظ
ع فكرررة انت ضحكت عليا
ضحك حمزه: ماانت عيله اووي وبيضحك عليكي بسهوله.

نظرت له بعيونه ضيقه
كده ياحمزه .. طيب مخصاامك وشوف هتصالحني ازاي ومش هتضحك عليا زي كل مره
ضحك حمزه بصوت عالي
واقترب منها ولف ذراعه حولين خصرها
استندت بكفيها ع صدره
انت قولتي ايه دلوقتي .. عيدي كده تاني
وعد بصوت طفولي: مقولتش حاجه والله .. انا اصلا ساكته اهو
حمزه لف ذراعه الاخر واقترب منها اكثر ونظر ف عيونها بحب
اومال مين اللي مخااصمني ؟
وعد ابتسمت: لا مش انا .. قصدي اقولك يعني .. يعني انك هتوحشني ومتتأخرش علياا

حمزه بغمز: لا مش هتأخر .. هجيلك جري
اتسعت ابتسامتها واحمر وجهها: هستناااك
مسك كفها وسحبها خلفه وخرجوو من السرداب ورجعوا كل حااجه لمكانها
وعد مش محتاج اقولك ان دا سر مابينا
وعد: اي حاجه مابينا سر ياحمزه مستحيل حد يعرفها
خرج م غرفته ولم يجد احد امامه
صار بين الغفر بشموخ ووقار.

احد الغفر
حمزه بيه ف راجل عاوز يقابلك برا
حمزه: دخله ع المندره وانا رايح ع هنااك
ذهب للمندره فوجد رجل امامه يبدو عليه معالم الارتباك
عاااوز ايه .. قول الللي عندك
قال حمزه جملته وهو يجلس ع عرشه الملكي
القي الرجل نظره ع الغفر
عاوزك ف حاجه سر يابيه
نظر حمزه للغفر وامرهم بالمغادره ثم وجه نظره للرجل
هاا عاوز تقوول اييه.

ادخل الرجل كفه بداخل جيبه واخرج سله بلاستيكيه سووده
حمزه ف ايه دا
الرجل بصوت اشبه بالهمس
حتة اثار لقيتها وانا بحفر ف بيتي .. وطبعا مافيش غيرك ف البلد بيعرف يتصرف فيهم
قام من مكانه وامسك بالكيس وفتحه
وعاين قطعة الاثار التي لا يتجاوز طولها 25 سم
نفخ دي مش صب ممممم
الرجل: مخابرش ياابيه .. انت ادري
طرق حطع القطعه الاثريه وامسك بالعين المكبره التي بداخل مكتبته وتأملها بدقه.

ممممممم وعاوز كاام فيها ياعم .. قولتلي اسمك ايه
الرجل بنبره رهبه: سماعيل يابيه خدامك سماعيل
حمزه: احمم ها يااسماعيل عاوز كاام
الرجل بتوتر: والله مخابرش يابيه .. اللي يطلع من ذمتك
حمزه: مممممممممم 100 الف يمشو الحال يااسماعيل
اسماعيل بتوتر: اللي تشوفو ياابيه.

حمزه قرب من الخزنه وفتحها وطلع منها فلووس ولفهم ف الكيس الاسود وبنبره حاده
بص ياسماعيل دول50 الف .. وهتعدي عليا بكره تاخد ضعفهم.. بس انت ولا شوفتني ولا شوفت الحته دي .. مفهوووم
اترجف جسده من نظرته الناريه مد ايده واخد الفلووس
مفهووم .. مفهووم يابيه
وتركتهه وغادر وهو يخفي الفلوس ف جيبه
اخرج حمزه هاتفه واجري مكالمه تليفوونيه
سيااده المأمور .. كيفك
المأمور: حمزه بيه الخيااط بجلاله قدره .. اخبارك يابباشا
حمزه اغمض عينه لبرهه
حمزه الخيااط طول عمره زين .. وانت اخبار معاليك والداخليه عامله اي ع حسك
المأمور: كلهم بخير وتحت خدمه معاليك ياحمزه.

حمزه وهو يقلب في قطعه الاثار التي بيده
اقولك ايه معايا حته اثار زينه .. تلزمك ولا اشوفلها صرفه
المأمور بفرحه: لو ملهاش صرفه نشوفلها يابيه .. بس هي ع كاام
حمزه: 10 مليون اجنيه .. قولت ايييه
المأمور: اعتبرهم مع حضرتك ياباشا .. يومين وهعدي عليك ونظبط الدنيا
حمزه: متشكرين لخدامات معاليك .. اي خدمات
المامور: يسلمو ياباشا .. مع السلامه
اخفي حمزه القطعه الاثريه ف خزانته

ف ذلك الوقت اردفت وعد لاسفل قابلت لقاء العائده من حضانه ابنها الرضيع
وعد ابتسمت: ازيك يالولو عامله اي والنونو اخباره ايه
لقاء نظرت لها نظره عتاب
اكده ياوعد وانا اللي عقول عليكي زينه .. هانت عليكي الهام تسبووها كل دا ع الباب
وعد قضبت حاجبيها
مش فااهمه قصدك ايييه .. ومالها الهام
لقاء بزعل: يعني عاوزه تفهميني انكم مسمعتوش كل الخبط ديه داحنا كنا هنكسرو الباب عليكم
تذكرت انهم طول الليل كانو ف السرداب تحت وطبيعي ماتسمعش حاجه
اخترعت اي حجه للقاء.

اها اه صح تزعليش يالقاء امبارح حمزه كان تعبان اووي واخدت مهدأت كتير ومنووم ومحسناش باي حاجه
لقاء بحيره: والله ماعارفه اي اللي بيحصل فينا دا
جلست لقاء مع وعد يتكلمو كتير
حمزه جالو تليفون من سميه
حمزه هاا ياسميه كله تمام
سميه بفرحه: تمام ياابص تقدر نتقابل ف ابيدووس بعد ساعه
حمزه: حلو قووي انا جااي اهوو
سميه: ف انتظارك.

ذهب حمزه لسميه وهو ف طريقه رن هاتفه
ايووه ياغريب حوصل ايه
غريب: البت ضحي فارده ضلوعها علينا .. انا مش عارف انت ساكتلها كييف اكده وكيف تتجوز زي بت المحرووق دي
حمزه: حصل اي ياغريب
غريب: طالبه وكل من بره
حمزه بحده: نفذلها اللي تعوزه وانا هحاسبك فااهم
غريب بصدمه: كييييف اككده خبر اي يابيه
حمزه بحزم: مالك ي غريب متنفذ انت وساااكت
غريب: طاب يابيه طااب.

وصل حمزه عند سميه وجدها واقفه امام سيارتها
نزل حمزه من عربيته
كيفك ياسميه
سميه ابتسمت: بخير معاليك .. الورق اهوو .. القصر وال150 فدان مكتوبين باسم وعد زي ماقولتلي وصفهم بالظبط والمزرعه الكبيره كمان
فرز حمزه الاوراق بدقه
تمام .. اكده واقفين ع امضه وعد .. صح ؟

سميه اؤمت راسها بالموافقه: تمام معاليك وتسجلهم ف الشهر العقاري وكده هيبقي كله ف السليم
حمزه اخرج من جيبه شيك بمليون جنيه
وده نصيبك .. يلا تختفي من اهنه وسلامي للباشا الكبير
اخدت الشيك وابتسمت
يووصل .. اه رامي بيه مستنيني بكره نحفر
حمزه بسخريه: ماحنا هنحفر بس هدفنهم فيها
سميه بانتباه: ناوووي ع ايه ياابن الخياااط
حمزه ابتسم: اصلهم بيلعبو ع تقيل قووي .. والعين بالعين والسن بالسن والبادي مع ابن الخياط موته اهون
ضحكة سميه ونظرت له باعجاب
حمزه .. هسأل سؤال
حمزه نظر ف ساعته: بس بسرعه عشان متأخر
سميه بخبث: لحقت توحشك ولا ايه ؟!

حمزه ابتسم: عاوزه اي ياسميه
عقدت ساعديها ونظرت له بحب
فاكر لما اعترفتلك بحبي ساعتها قولتلي جمله حلوة اوي لسه بترن ف ودني
قولتلي بلاش تحبي قلب مش ملك صاحبه
سالتك وقولتلك وقلب ابن الخيااط مع مين
قولتلي ملك اللي كتبهالي قدري
قولتلك مش يمكن انا قدرك !

قولتلي لا .. قدري اتكتب وقلبي عشق وروحي ارتوت ولو هستناها عمري كله في سبيل ليله واحده معاها موافق وحُسم امره
بصراحه حقدت عليها ف الاول .. بس دلوقتي بحسدها عليك .. اللي تعمل كده ف ابن الخياط يتنحتلها تمثال
ابتسم لها: وانتي اي اللي فكرك بالموضوع دا دلوق ماحنا قافلينو من زمان
سميه: ابدا كل يوم بتعلي ف نظري ياحمزه وكل يوم بتأكد من اناقة قلبي اعشان حبك وعايش ع حبك
تحمحم وطوي الاوراق: عتعذبي نفسك بالكدب ياسميه انسيني احنا صحاب زانين قووي
سميه: انا حبيتك وانت حبيت وعد وانا راضيه ياحمزه انت اللي زيك فعلا يتعشق وبس ربنا
يسعدكم .. اه انا قولتلك كده عشان مسافره بره البلد ومش هرجع غير لما انسااك مع اني مفتكرش اني هنساك.

ثم دلفت دمعه من عيونها
اشوف وشك ع خير يااحمزه
*هي الدنيا اكده مش كل االلي بنتمناه بنوصله حتي الحب .. الحرب الوحيده اللي بيكسبو فيها الاتنين سوا او بيخسرو سووا
يمكن انا خسرت حبك بس كسبت حب وعد وانتي مسيرك بكره تلاقي اللي يقدرك . انسيني ياسميه وعيشي حيااتك
مد حمزه كفه لمصافحتها
خلي بالك ع حالك
صافحته سميه وابتسمت حاضر...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W