قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع عشر

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني نهال مصطفى

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى الفصل الرابع عشر

‏عمرو بن كلثوم يقول:
ونشربُ إن وردنا الماءَ صفوًا
ويشربُ غيرنا كدِرًا وطينا.
وهذا من أبلغ ما قرأت عن الفخر والعزه ..

ف مساء اليوم السابع .. كان القصر منقلبا راسا ع عقب اعدادا لمستلزمات السبوع وغيرها بين الدبائح والطبل والاغاني الجميله واجتماع عائله الخياط بكل فروعها
الهام ماسكه الهون
يلااااه يااوعد خطي برااحه .. الاولي بسم الله
لتنهي من خطاها وعادات وتقاليد السبوع
الهام تقرب الهون من اذان ابن حمزه
تسمع كلام ستك الهام يااولاه .. وابووك .. امك لاا ولا ستك ام امك سامعني
يضحكوا جميعهم ع حديث الهام
انتاب سميره شعور بالقلق والخووف لماذا لم يتم القبض ع حمزه حتي الان
ليقطع حمزه شرودها : سرحااانه ف اييه ياسميره ؟

سميره بضيق : هااا مافيش .. لالا مافيش
ساامح يراقب وعد بعيون لامعه جنونيه ويتفتنها بدقه وينظر للاوراق التي يمسكها ف يده
لينهض سامح ويمسك بكف حمزه بثقه ويسحبه ع الجنينه
نظرت وعد ولقاء لبعضهم بخوف شدديد
حمزه بابتسامته العريضه وهو يجلس امامه
هاا ياولد الخاال .. اي المهم اللي عاوزني فيه
ابتسم سامح ابتسامته الخبيثه وبثقه
ممممممم هقولك .. بس اسمعني للاخر.

حمزه مستفهما بخبث : تؤ مش مرتااحلك .. ربكتك دي تدل انك عتحب وواقع لشوشتك .. اي دكتور متحكي عاد
سامح تنحنح : هو بصراحه معاك حق .. (حمزه) انا جاي طالب القرب منك ...
حمزه رفع حاجبه : ف مين عاد !!.. كل اخواتي اتجوزوا .. يكونش عينك ع واحده من بنات عمي برا؟؟
ياجدع قول كده انت شاور بس واعتبر عروستك ملكك من بكرة
سامح رمي نظره ع النافذة التي تراقبهم منها (وعد)
(حمزه) انا جاي طالب القرب في مرتك .. وعد تلزمني!!....

اشتعلت النيران بداخل حمزه وتغيرت معالم وجهه وجز ع اسنانه بقوووه
مع جحوظ ملحوظ ف العيون التي صبغت بلون الدم
طبق ع عنقه بقوووه شديده
حاول سامح التنفس وفك قبضه يده الحديديه
ليفق من شروده فجاه يجد حمزه واضعا كفه ع كتف زوجته مبتسما
فلياخذ نفسا عميقا ويمسح وجهه بكفيه.

لاالالالاللااا لازم افكر ف طريقه احسن من كده .. بردو الورق الل ف ايدي دا مش حل لازم العبها صح
لاحظ حمزه شروده الطويل ولكنه سرعان ماتجاهله
لقاء بفرحه وهي تقدم له علبه قطيفه صغيره الحجم يوجد بها بروش من الدهب عليه اسمائهم
= يتربوا في عزك يااخووي  هات حبايب عمتهم البسهم بنفسي
وعد بفرحه : تعبتي نفسك ياالقاء .. ربنا مايرحمهم منك ياارب
لقاء قضبت حاجبيها : ماتقوول حاجه لمراتك ياحمزه .. عيب اللي ع تحكيه ده
وبعدين انا خلاص خطبت عشق لحمزه ولادي وادي شبكتها ههههه.

ليضحكوا جميعا ويقبل حمزه راس اخته : ربنا مايحرمني منك يابت امي وابوي
وشرع الجميع ف تقديم الهدايا واخواته من ابيه  للصغار عباره عن اشياء ماديه واموال وغيرها
جالسه سميره وبناتها وبداخلهم بركان الحقد والشر
قامت نعمه وقف بجوارهم تلقي نظره ع صغاره
ولادك حلووين اوي ياحمزه شبهك بالظبط ..
وعد ضغطت ع سنانها : تسلمي ..

نعمه بخبث : بس يااحرام ياحمزه مش هتعرف تجيب اولاد تاني زي ماالهام بتحلم ولا تخاوي عااصم
حمزه ابتسم : ولو مجبتش اولاني .. كفايه عليا وعد بالدنيا كلها
منه اختها بخبث : والكلام دا يرضي عمتي الهام !!
الهام : الشرع محلل لولدي 4 ولو قال ياجواز من بكره اجمعله ست العرايس
امتلات عيونها بشلالات من الدموع وانتفض جسدها
سميره بكهن : ولييييييييه تجمعي ما بنتنا اهي قمر وبدر منور
نهرهم حمزه جميعا : كل واحده فيكم تعرف تحط مركوووب ف  خشمها ولا اكتمها انا.

اعطت ابنتها للقاء وهمت بالرحيل وهي تخفي عيونها ع الجميع
ليمسكها من كفها بحب : استني هنا .. مادام فتحوا الموضوع يبقي ف كلمتين لازم يتقالوا ونكفوا ع الموضوع ماجوور .. عشان لت حرايم انا مش عاوز
ليدور بجسده ويقف امامها يمسح دموعها بانامله
وعد مرتي وحبيبتي واحلي رزق جالي من عند ربنا .. وربنا ضاعف الرزق دا تلاته وكرمنا بعشق وعااصم .. وكده رضا قووي .. اما اللي هيفكر بس يمس مرتي بحرف واحد يبقي هو الجاني ع رووحه فهمتوا ولا لا
الهام تضع ابنه ع الاريكه برفق وتقف امامه بقوه.

=  يعني اي ياحمزه .. عاوز توقف نسل الخياط ع اكده .. وتزرع ف ارض بور ماعتطرحش ياولدي .. مش هسمحلك
حمزه نفذ صبره : اكتمي ياالهام وكلمه تاني هسيبلك البلد كلها انا ومراتي وعيالي وهمشي ومش هتشوفي وشي تاني ... فهمااني
ليسوود الصمت بين الجميع وتتبادل الانظار
ويوجه كلامه لوعد التي انهارت من العياط
ويميل ع عيونها الاثنين ثم شفتيها ليقبلهم بحب امام عيون الجميع.

ثم يضمها بين احضانه بحب
مر قليلا من الوقت ليبتعد عنها ويدلف الي غرفه مكتبه ليحضر بعض الاوراق ويلقي بها امام سامح
اتفضل كل الاوراق اللي تثبت حقك ف نصيب ابوك .. وحسابات الارصده ف بنوك امريكا كلهم بااسمك تقدر تاخد اخواتك وامك وتطلع بره البلد خالص
ذهول ودهشه وصدمه من الجميع تفحص سامح الاوراق ثم شقت الابتسامه شفتيه
ليلقي حمزه نظره ع سميره
دي فلوس نعمان جوزك اللي سابها وهج من البلد واحنا شغلناها وانا كتبتها كلها بااسم سامح .. ولدك !!

تجمدت الدماء ف عروقها لتنقلب ضدها اللعبة ١٨٠ درجه .. ابتلعت ريقها بصعوبه
يعني ايه !!
حمزه يكمل خطته : وبحكم اننا مابنورثش بنات .. فثروة جوزك كبرت وعدت الملايين وسامح اولي بيها .. يديرها هو بقي
ليبتسم سامح ابتساامة انتصاااار
(منه) جن جنونها : اززاي لا لاااا ياحمزه متعملش كده اصلا دا مش اخونا .. ومش من حقه الفلووس دي.

لتنهرها سميره بصفعه قويه ع وجنتها : اخرسي بقولك
الهام بصدمه : كيف اكده ياولدي اتجننت ياااك ودول حيلتهم اييه .. ابوهم رجل حرامي وملهووش فلووس عندنا ياحمزه
حمزه  : حرام ولا حلال يااما مش شغلتنا .. يعتبرهم هديه مني
منه بانهيار : بقوووولك مش اخونا لا الفلووس من حقنا احنا .. احنا وبس
حمزه قضب حاجبيه بخبث : تؤتؤتؤتؤ كيف الكلام دا يامنه عيب تقولي ع اخووكي الكبير اكده .. متردي ي سميره
سميره انفعلت : بقولك اخرسي يا منه ..

لتكمل حديثها بصراخ : ساممممح مش اخوهم ياحمزه .. سامح يبقي اخوووك انت وليه النص ف كل العز دا
الهام بعنف : اكتتمي عاصم الخياط مخلفش غير ولددين واحد مات والتاني رجال اهو قدامك وسبع الرجال
حمزه بكل هدوء : ممكن تستني يالهام ونسمعها هتقول ايه
ارتشفت كأس المياه بايدين مرتعشتين.

جينا قعدنا هنا بعد ما نعمان خسر كل فلوسه ف القمار وغيروو كنت عروسه جديد .. عاصم بيه فتحلنا بيته كنت بقول عليه ابو الكرم والشهامه .. بس مخططه كان غير كده .. غواني ودخلي من ناحيه الحب وغيره صدقته وكنت عشيقته كل ليله لحد ماحبلت وامك كشفت حكايتنا وهدتتني انها تكشفني وتفضحني فهربت انا وجوزي من البلد
الهام صفعتها بقوة : اخرررسي قطع لسانك هي حصلت بتتبلي ع حرمة ميت كمان
حمزه اغمض عيونه قليلا : استني ياالهام .. جاوبيني الكلام دا حصل ؟!

اقتربت وعد من صغيرها الذي شرع بالبكاء بهدوء وجلست بجواره
اكملت الهام حديثها : هي كانت مرة واحده وكانت حطاله حاجه ف الوكل ياولدي غيبت عقله
حمزه مط شفته : يعني حصل .. يعني سامح ف نظرك يااست سميره اخوووي !!
سميره : انت مترضااش بالظلم ياحمزه وانا عارفه كده كويس انصر اخوك واديله حقه
حمزه بابتسامة خبث : وانت اي رايك يادكتور .. ترضي باللي ف ايدك ولا تقطم من ثروة الخياط
سامح ارتبك وابتلع ريقه وحدق النظر اليه والتزم الصمت
الهام بنفاذ صبر : مش اخوووك ياولدي كفاايه لت وعجن عااااد
تنهد حمزه بتفكككير عممميييق
طب بصي ياسميره كلمتين ابرك من عشره واسمعوني كلكم اهوو ..

سميره بتقول ان ابوي غاواها والهام بتقول انها خدرته في كلتا الحالتين يعني روحتي معاااه بمزاجك ..
دي حاجه،،، التانيه بقي نتكلم قانوني شويه
القانون مابيعترفش بولد الزنا .. ولو كلامك دا حصل فعلا يبقي ساامح ابن خالي لانه كان جوزك ف الوقت اللي بتقولي فيه كنتي عشيقة ابويا .. والقانون بياخد النسب بحق الفرااش فهماني ..يعني ابن جوزك او لا قانونا وشرعا هو ابنه مش ابن الل غلطتي معاه ...

وفلنفترض ان كل دا حصل وسامح ابن عاصم فعلياً اكيد حمزه الخياط مكنش هيظلمه وهيديلو حقه ع داير مليييم .. بس دا لو كان سامح فعلا مش الدكتور (ياسر محمد سلمان) حتة دكتور مرمي ف وحده كفر الشيخ جبتيه عشان تلعبوا لعبتكم الوسخه دي
انتفضوا جميعا من مكانهم واتسعت حدقة عيوووونهم بذهول ودهشه وهلع
ليكمل حمزه كلامه.

دي حاجه الحاجه التالته بقي ابنك سامح مات وهو عنده سنتين بسبب اهمالك ولفك تشحتي بيه عشان تستعطفي الناس ويدوكي تااكل لحد ماربنا فتحها عليكي ولفيتي ع واحد غني اتجوزتيه ولهفتي ثروته بعد ماخالي مات من جرعة مخدرات زياده
ليدخل غفر حمزه القصر باسلحتهم ويحاصروا جميع الموجودين
قفز الرعب ف قلوبهم جميعا
هاااا تحبي اكمل ولا اسكت ياسميره هااانم
ليدور حولها بفخر مكملا حديثه.

وبردو مسكتيش لااا دانتي روحتي قدمتي فيا بلاغ اني بتاجر ف الاثار هههههه .. انا مش عارف اي البجااحه دي .. قاعده ف بيتي وبتاكلي من خيري ورايح تبلغي عني يامره اتحشمي وخلي ف عينك حصوة ملح
تركها واقترب من سامح الذي انتفض جسده من الرعب.

هااا ضكتورنا بقي اللي جيه واترجاني نفتح مشروع سوا وبحكم النسب وصلة الدم .. فاكرني غبي اكده مش حمزه الخياط اللي يشارك حد مايعرفش قراره .. كنت غبي جدا يادكتور طب حرص اكتر من اكده دانت بتتعامل مع ظابط ف الجيش سابق خد رتبة مقدم ف وقت قياسي .. ومتسالش عرفت كيف لانك انت كمان عارف غبائك وصلك لفين .. سيبني اكمل بس لا ومكفكش انك جاي تنصب علي دانت اتعديت ع مرتي كمان.

لتشهق وعد ولقاء بدهشه ويتشبثوا جميعا بذراعي بعضهم عندما اخرج حمزه سلاحه وصوبه ع راس سامح
سامح انتفض : اقولك اي انا معاايا صور لمرتك وهي ف حضني تخلي سيرتكم ع كل لسان لحد متموتوا .. ومرااتك كانت بمزاجها عتجيلي  روح ربيها هي ال
ليقطعه حمزه بضربه قويه ف جبهته بمؤخره سلااااحه اسقطته ارضا
ليميل عليه ويمسك لياقته ويضم كفه يده وينهال عليه بضربات متتاليه وقويه حتي غطي الدم معالم وجهه
ركضت وعد تجاه : خلاص ياحمزه هيموت ف ايدك
وقف حمزه وركله برجله ف جميع انحاء جسده.

مراة حمزه الخيااااط خد احمر واللي يفكر يرشها بالميه ارشه بالدم فااهمني
لينادي ع الغفر : ياااسييييد
سيد ركض بلهفه : اوامرك ياابيه
حمزه مسك جبتهه من العرق
يتربط من رجليه في عربيه وتلف بيه وتسففه تراب سووهاج كلها لحد مايقول مايعرف مين حمزه الخياط ولو كان فيه الروح تسلموووه للحكومه وهي تشوف شغلها معاااه.

لينفذ الغفير ما امره به حمزه
وبعد مرور وقت قليلا ملات الشرطه القصر
حمزه بضحك : مترتاحيش قووي كده ياسميره دول جاايين يفتشووا القصر عشان بلاغك ويطلعوا منه الاثار اللي عتحكي عنها
ليوجه كلامه للظابط : ابدا فتش حضرتك وطلع الاثار اللي بتدوروا عليها
نفذ رجال الشرطه شغلهم ليخرجوا من غرفة سميره عروسه صغيره اثار.

اول ان راها حمزه : اااه حق ربنا ظهر اهوو وطبااخ السم عيدووقه ياسميره .. مش دي طالعه من اوضتك وشنطتك بردوا .. زود يابني محضر كمان نصب واحتيال علي حمزه الخيااط وووو ولا كفايه كده ياادوب بس تقضي اللي باقي من عمرك ف السجن
كبل رجال الشرطه كفيها بالحديد ارتفع صوت بناتها بالصراخ
حمزه بابتسامه انتصار : هاابقي اقوملك اكبر محاامين ف البلد يااسميره تقلقيش
ثم يلتفت الي بناتها : انتو بقيي مع اني مكنتش ناوي ارحمكم بس اكراما لخالي هسامحكم .. حلاوة ولادة عيالي بالسلامه .. عيالي اللي كنتوا عاوزين تموتوهم
ليخرج النقط من جيبه.

مش النقط دي كنتوا عاوزين تحطوها لوعد عشان تخنقوا عيالي وتموتوهم .. اه شووفتوا حظكم الخدامه اللي حطت العروسه لامكم هي نفسها اللي لقيتهم ف دولابكم .. بس انا هطلع ابن اصول معاااكم واديكم قرشين تعيشوا منهم لحد امكم ماتخرج وتلاقي حد تاني تنصب عليه تتجوزه واهو اكبر مكافئه كلكم هتخرجوا ع رجليكم
نعمه بدموع غزيره : بس انا بحبك ياحمزه
حمزه بتلقائيه : اللي بيحب مابأذيش .. تعرفوا اي انتو ع الحب .. بلاش كلام فارغ بقي ومتظلمهووش .. مش كل واحده يعجبها واحد ترموا بلاكم ع الحب .. انتو عار ع الحب اصلا.

شرعت نعمه بفتح شفتيها لتنطق
حمزه مقااطعا : خلصنا يلا الحقي لمي خلقاتك انتي واختك وعربيه هتستناكم برا توصلكم للمحطه .. عاوز افرح بعياالي عاااد .. عكرتوا صفواي
مرت ساعه ع الجميع لم يدرك فيها احدا ما حدث
حمزه : هاااا يلا يااما وكلوا الناس الجعانه دي خبر ايه اومااااااال
وبعد يووم طوول واخيررا خلصنا من عيله نعمان ومحدش يجيب سيرتهم تاني بقي
ليتكأ ع فرااشه بتنهيددده طوويله وهو عاري الصدر
جالسه بجانبه ترضع عاصم.

عارف يااحمزه انا لحد دلوقتي مش متخيله كل اللي حصل دا .. انت ازاي كده وازااي عرفت توقعهم ف بعض كده
حمزه بارتياح : لازم تفتحي عيونك زين ي وعد وتحط احتمالات سوء النيه دايما حتي يثبت العكس
وعد : كل يوم بتعلم منك حاجه جديده ياحمزه
حمزه ابتسم بفخر : انا اصلا مدرسسسه
انحنت وقبلت جبهة صغيرها
حمزه تعالي اتفرج ع عااصم وشوفوا بيبتسم ازاي وهو وبيرضع
اعتدل في جلسته وهو متكأ علي كفه يتأملهم
طب اي مش كفاااياه الواد .. كفايه اني ساكتله من الصبح وهو واخد حاجات كتير مني
وعد : انت كمان هتغير من ابنك ياحمزه !!

حمزه يمرر انامله ع خصلات شهرها : حمزه بيغير من ضله اصلا لو عدي عليكي
وعد ابتسمت : طيب ممكن بقي تنيم عشق ع سريرها وانا هنيم عااصم بسرعه بسرعه عشان اقعد مع حبيبي لوحدنا بقي
نفذ حمزه ما طلبته منه حتي نام عاصم ايضا فوضعته بجوار اخته وظلا يراقبونهم بفرحه وحب
-بص ياحمزه انا هربي عاصم بطريقتي .. وانت تربي بنتك بطريقتك .. قول اتفقنا
ليلف ذراعه ع خصرها ويقربها منه اكثر
انا بقول انك تسبيلي عاصم وعشق اربيهم انا
=ياااسلام ليييه بقي انت مش واثق ف تربيتي ولا ايييه ياااستااذ.

-تؤتتؤتؤتؤؤؤ محصلش ياام عااصم الفكره بس اني عاوز الاتنين يطلع عودهم ودد .. عشان الزمن دا مش عاوز الطيبين اللي زيك ياوعد
= اعترض ياحمزه بيه ع وجهة نظرك .. البنت لازم يربيها ابوها عشان هي اول حب ف حياتها لما تلاقي الدفء من البييت مش هتفكر تدور عليه برا دي حاجه وحاجه تانيه بقي لازم تطلع قووويه عشان لما تتجوز تعرف تتعامل مع جوزها وتكون قويه مش اي حد يقدر ياكل بعقلها حلاوة .. ع عكس الولد لازم تربيه امه عشان تزرع فيه نوع من الحنيه والمسئوليه عشان يعرف يحترم مراته ويختارها صح وكمان مايلعبش ببنات الناس فهمتني ..

وضع كفه الاخر ع خصرها حتي اصبحت ملاصقه به وهو يقترب من شفتيها
طيب ممكن سيبك من كل دا وركزي معايا شوويه
وعد مبتعده عنه سريعا : خد هنا انت ازاي تبوسني كده قدامهم من شويه !!
حمزه : طيب واي يعني مش مراتي .. ولا خايفه يقولوا عليا ضعيف ومراتي راكباني !!

وعد بتردد : معرفش بقي بس بردو مكنش ينفع تبوسني قدامهم
حمزه : تعرفي ياوعد عالمنا دا فيه حاجات كتير غلط اولهم ان ماينفعش اظهر حبي لمراتي عشان مابينش ضعفي وع العكس حبي لمراتي دا اكبر قووه .. الراجل اللي مابيقدرش يظهر حبه لمراته قدام الكل دا يبقي جبان وضعيييف .. مش من القوه اني ابقي احبها ف البيت وقدام الناس عامل فيها سي السيد ..
ابتسمت وعد وانبهرت بكلامه اكتر
=وبعدين حمزه الخياط يبوسك وقت ماهو عاوز ويحبك وقت ماهو عاوز ومحدش يقدر يفتح بؤه بكلمه.

عانقته بحب وهي تتراجع للخلف بخطواط متبطئه  : بحبك
هام بمعشوقته حبا وولها وهو يقبلها بحب : ربنا يقدر واسعدك دايما ياوعد
ليريحها ع ظهرها وياخذها بين احضاانه
لتقول بصوت متبطئ : حمزه هتفضل تحبني ع طول كده
حمزه ابتسم : لا
قضبت حاجبيها : ايه دا بقي !!؟؟

حمزه ضم ساقيها بحنيه : عارفه ياوعد اي حاجه ف الدنيا بتبدأ صغيره وبتكبر واحده واحده .. ع عكس الالم بيبدا كبييير وبمررور الوقت بيصغر لحد مايختفي
انتي بقي غييرررر كل دا .. بداتي اكبر حاجه جوا حمزه وبتكبري كل لحظه .. عمر حبي ليكي ماهيقل
وعد بفرحه : ياحمزه هتجنني .. انت بتجيب كلامك الحلو دا منين ؟؟
حمزه مسك انفها بحب : من عيونك الحلوين دول ياوعد .. انتي تعرفي لو الجمال وطن هتكون عيونك عاصمته
وعد بتعجب وحيره : يالهووي علياااا ابن الخيااط طير عقلي خلاص
لتنهض وتطبع قبله طويله ع وجنتيه
بس تعرف اللي حصل النهارده زعلني اووي اووي ياحمزه .. هو ازاي ف ناس بالشر والحقد دا.

حمزه بضيق : يوووووه لو كان ع الحقد والشر فهما كتتير اللي خلي قابيل قتل هابيل ودي كانت اول جريمه ع الارض ماابالك بعد مرور الاف السنين ياوعد انتي بس اللي طيبه زياده
وعد : ربنا يبعده عننا ويحميلنا ولااادنا ياارب
بدل ماكانت تعلوه وتتأمل ملامحه .. يعكس وضعيتهم ليأسرها داخل حصاره ويطبع قبلات خفيفه ع وجهها
وعد بدلع : وبعدين فيككك بقي .. يارب نتلم
حمزه ممازحا : وهو انا عملت حاجه دا يادوب تسخين
* يااخوفي بعد متسخن متعرفش تبرد ياابن الخياط
ابتسم لها بحب ليعتدل ويأخذها بين احضانه
وانا بقول كده بردو ..

مره حوالي اسبوووع واجمل اسبوع ع حمزه ووعد راحه نفسه وطمأنينه وحب وهيام مع ولادهم وحبهم لبعض اللي بيضااعف كل دقيقه
في مساء اليوم المشئووم اتاااه اتصالا تليفوونيا
الحقني يااحمزه .. المجنووون دا هيقتلنننني
انتفض حمزه من مكانه : ف اي يااسميه ماااالككككك
خطف رامي منها الهاتف : بص ياولد الخياط ست سميه هاانم شريكتك عندي لو عاوزها تعالي ونتصاافو
حمزه بعصبيه : كيييف يعني وايه طلباااتك؟؟؟

رامي بسخريه : انت نسيت اننا لينا تااار ولااا اييييه .. وانا حابب اخلصه منك احسن مااخلصه من ولادك .. اي قولتك ؟؟
حمزه احمر وجهه واتعصب : العب ع كدك ياااولد الابراهيمي
اتجمدت وعد ف مكاانها بمجرد سماعها لاسمه وتكدست الدموع بداخل عيونها
لنعود لرامي الذي يتحدث بنبره تهديديه
بص مش عاوز مفاوضات كتير عاوزك صااغ سليم لو خايف ع حيااة الاموره . واوعي تفكر تلعب بديلك يااحمزه ولا تبلغ الحكووووومه والا انت الجاني ع روحك وروح عيالللك
حمزه تنهد : تمام تمام بس خليك فااكر اني حذرتك .. اجيلك ع فييين؟؟

رامي باابتسامة انتصااار : فوق الجبل ... فااكر صبري اللي ابوك قطعلو يده هتلاقيني هنااك ساعتين عشان تيجي زانين (كويسين )؟؟
حمزه تنهد بصعووبه لمجرد سماعه صرااخ صووت سميه : تمااام .. افتكر انك انت اللي اختررت
اقتربت منه : عاوز منك اااايه !!
حمزه ليطمأنها : عاوز فلوس يااوعد .. وبيهددني
وعد اترعبت : وهتعمل اي ؟
حمزه ضم راسها لصدره : هبعتهمله مع حد من الغفر اطمني انتي بس ومتحطيش ف بااالك
وعد بخوف : بس انا سمعتك هتروحله .. انت بتكدب عليا ياحمزه !!

حمزه بتفكير : وعد متقلقيش عليييا .. ماباقيش غيرهم نخلص منهم .. اطمني وحياتنا هتروق وتحلي ..
يلا تعالي انزلي شوفي الولاد متسيبهمش لوحدهم مع الهام
غير ملابسه وهي تراقبه بخوف وقلق
حمزه وهو يرتدي الواقي من الرصاص
طيب انت بتلبس دا ليه
حمزه : احتياطي ياوعد محدش عارف الظرووف .. اطمني ومش هروح لوحدي.

وعد بعياط : اطمن ازززاي ووانت رايح للحرب برجليك ياحمزه
حمزه ممازحا : منا رايح ع الحرب دي عشان اكسر الراء وتبقي حب للابد يااوعد
حضنته بحب : خلي بالك ع نفسك ولو عاوز نصيبي من ورث جدي ادهووله مش عاوزاه المهم ترجعلي بالسلامه ..
جالسه تغني لاحفادها وتضحك معهم
حمزه : الهام انا خارج مشوار اكده وان شاء الله معاود .. خلي بالك ع العيال
الهام بلا اهتمام : ترجع بالسلامه ياولدي ربنا يسلم طريقك
وعد بدموع : ياطنط امنعيه دا رايح يقابل ابن عمي
الهام بخضه : وه اتهوست انت ياااااك .. رايح تقابل قتال القتله دا ليه ياولدي..

حمزه بلا اهتمام قبل راس زوجته : خلي بالك منهم ياالهام ع بال ماارجع سلااااام
الهام بضيق : ياولدي استني اهنه .. شكلك اتهوست
..مش كل مرة تيلم الجرة ياحمزه
حمزه : هااخد الرجاله معااااي تقلقيش انتي يلا دعواتك
اعتصر قلب وعد من الخوف والقلق : هات العواقب سليمه يااارب
صفاء تترقبهم باعين خفيه لتجري اتصالا تليفوونيا
ايوووه هو جايلك دلوق وهياخد كل رجالته
رامي بفرح : وماله ينور .. هو يطلع احنا ننزل ع بيته ونهجموا هجومنا.. هاهاهاههاهاههاهاهاه

الفصل التالي
جميع الفصول
أجزاء الرواية
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا