قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثالث

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني نهال مصطفى

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثالث

‏كانت الهام ع رأس الخدم في المطبخ
شهلو (استعجلوا) يلا يابنات المغرب ع اذان والوكل اتاخر جووي
احدي الخدم بلماضه : الله ياست الهام اسرع من النار يعني
الهام : ماهو انتي لو بتشتغلي قد ماعتحكي كان زمانك خلصتي
تحيه : الا قوليلي ياستي مش دي مراة اخوكي نعمان الل طلعوا من البلد بفضيحه  .. قمان ليهم وش يعاودوا اهنه تاني
الهام بقهره : ان جيتي للحق انا خابراش ولدي حمزه عيفكر في ايه .. واي الل فكروا بيهم بعد العمر دا كله
تحيه بتفكير : سميره عيونها عطق شرار ياست ... وشكلها راجعه عشان تنتقم
الهام بنفاذ صبر: الل كانت عتلف عليه مات وبقي تراب خلاص
تحيه بكهن : بس سي حمزه موجود .. ولا ايه قولتك ؟؟
الهام بتوعد : دانا اشرب من دمها لو فكرت بس تمس ولدي
تحيه : ربنا يسترها قلبي مش مرتاحلهم ولا مرتاح لجيتهم دي واصل

وعد قاعده في اوضتها بتقرا في كتاب
سمعت صوت خبط ع الباب
اتفضل
اتفاجئت ب ( منه ) قدامها
اعتدلت ( وعد) في جلستها
اتفضلي اتفضلي .. انتي منه صح ؟؟!!
( منه ) اصطنعت البراءه ودنت منها الي ان وصلت لمرقدها : بتقري ف اي بقي .. وريني
_ ابدا ياستي دا كتاب عن كيفيه التعامل من الاطفال من اول مايتولدوا لحد ما يكبروا
* مممممم .. ماشاء الله يادودو ربنا يقومك بالسلامه يارب .. انتي ف الشهر الكام صحيح ؟

_ يعني ف اول السادس كده .. ادعيلي
* غريبه بس بطنك كبيره عن الشهر السادس
وضعت (وعد) كفيها ع بطنها المنتفخه
اصلهم تؤام ياحبيبتي
شردت ( منه ) وكإنها تخطط لشئ ما ثم عاودت وارتسمت ابتسامه خبيثه
مممممممم قولتيلي  عشان كده .. يلا بقي ربنا معاكي اخيرا بقي هابقي عمتو واشيل ولاد حمزه اخوويا كده بين ايديا
ابتسم وعد : اه ياستي هما بس يجوا بالسلامه
(منه) بخبث : اهم حاجه سلامتك ي دود ياقمر انتي .. هاا بقي احكيلي اتعرفتي ع حمزه ازاي؟؟

وصلت عربيه حمزه قدام بوابة القصر
جري الغفير يفتحله البوابه
* في حد خرج ولا دخل من البيت
_ لا ياحمزه بيه مافيش دبانه دخلت ولا خرجت من القصر
دور سيارته وشرع بالمغادره
عاوزك  تفتح عينك زين ياراجل ياطيب .. ونبه ع الغفر ..مفهوووم !!
الغفير بصوت عالي: اوامرك ياابيه تقلقش واصل
كان حمزه اختفي من امامه بسيارته
فجاة صوت رنين هاتفه
(حمزه) وهو نازل من عربيته : احكي.

جيسي : مستر حمزه الخبير الامريكاني وصل النهارده .. والمفروض كلنا نوصل القاهره بكرة
حمزه بتفكير : سافري انتي والرجاله  ع مصر وانا يومين وهحصلكم
جيسي : متسر حمزه بقول لحضرتك مافيش وقت .. اجازه مسيو جينك ٤ ايام فقط
حمزه بحزم : فهمتي قولت اي .. نفذي
دخل حمزه القصر بعد ماانهي مكالمته متنحنحا
( الهام ) بفرحه : حمد لله ع سلامتك ياكبد امك
( حمزه ) بيلف بعنيه في المكان : اومال وعد فين ياما ؟
الهام : فوق ياولدي .. هتركبلها ؟! ولا تستني نتعشوا الاول ؟
حمزه : داخل المكتب اخلص شويه شغل اكده اول ماتجهزوا الوكل خبروني.

زي مابقولك يابنت انتي تتسهوكي وتتدلعي وع اد ماتقدري تبيني .. تلبسي المحزق والملزق .. دا صعيدي ومحروم يابت انتي فاهمه
اخر كلمات قالتها سميره لبنتها نعمه وهما بيراقبوا حمزه من الطابق العلوي
نعمه بتفكير : منا حاولت كتير ومعرفتش
سميره بنفاذ صبر سحبتها من ايدها خلفها.

تعالي معايا وبطلي غباء .. الاول اقلعي الل انت لابساه دا .. احنا ناس بحري يعني هاي كلاس التوب والهوت شورت مش عاوزاكي تقلعيهم فاهمه .. ثانيا تجاهليه خالص ولا كانه موجود بس ف نفس الوقت لو احتاج حاجه بينيلو انك الوحيده الل مهتمه ومركزه معاه .. فهمتي ولا اقول تاني
نعمه بضيق : ياماما انا مابحبش الطريقه دي ولا بعرف اعمل الل انت بتقوليه دا
سميره بنفاذ صبرك : مخك تخين زي ابوكي .. اااه منك قومي قومي غيري لبسك دا الاول
ع حدا كانت منه ووعد بيرغوا مع بعض.

منه بضحك هستيري : لا بجد دي حكايه ولا ف الاحلام بقي حمزه يطلع منه كل دا لالالا مش مصدقه
وعد ضحكت بصوت عالي: والله زي مابقولك بالظبط و
قطع حديثهم دخول سامح المفاجئ
اايه ماتضحكوني معاااكم .. صوتكم واصل لبره
منه اتعدلت ف جلستها : تعالي ياسامح اسمع الل عملو حمزه عشان خاطر وعد
( وعد ) افتكرت كلام حمزه ليها قامت بهدوء وجابت طرحه حطتها ع شعرها.

سامح اصطنع التمثيل : تؤتؤ اي ياوعد الل انت عملتيه دا .. احنا اخوات ومراة حمزه اختي وتحرم عليا يابت
وعد ابتسمت : معلش انا كده هابقي مرتاحه اكتر
سامح يخبث : اللي يريحك .. بس يارب مانكون مضايقينك
وعد ابتسمت : لا ابدا دانتو منورينا
منه قامت من مكانها ومسكت ايد وعد
انتي واقفه هنا ليه تعالي اقعدي تعالي وانت كمان ياسامح اقعد واهو ادينا بندردش سوا
وعد شعرت بالاحراج تكسفها ولبت طلبها وجالست بجوارها ع السرير وع الجهه المقابله كان سامح متكأ عليه ومدد بنصف جسده.

احكولي بقي اي اللي كان مضحكم
حكت( منه) كل حاجه لسامح
وعد من جواها مرعوبه حمزه يجي ويضايقه الوضع دا وف نفس الوقت محرجه تسيبهم وتمشي
سامح بتأثير : تؤتؤ ياحرام ياوعد بس انتي اتظلمتي اوي ..
وعد بثقه : انا كنت فعلا هتظلم لو اتجوزت حد غير حمزه
شعر سامح بالضيق والكرهه اكثر تجاه حمزه.

متهيألك .. انتي المفروض تعيشي قصه حب جميله تاخدي واحد مقتنعه بيه .. متفهم عارف محتواياتك ومقدرها كويس .. انما حمززه مممم
اتصدمت وعد من كلامه المشحون بالغل والكرهه ف نفس الوقت دخلت فريال اللي اتصدمت من شكل( منه) المدده بجسدها ع الفراش  ونفس الحال بالنسبه (لسامح )
فريال بذهول : هو ازاي حضرتك موجود هنا
ارتبكت وعد والقت نظره ع والدتها
منه ببساطه : وفيها اي ي طنط بندردش شويه.

فريال بضجر : واخوكي بيعمل اي ع سرير حمزه لو سمحتم اتفضلو عاوزه اتكلم مع بنتي شويه
سامح ببراءه : بنتك اختنا ياطنط وحمزه اخويا وو
فريال مقاطعه : لو سمحتم اتفضلو دلوقتي
القت (منه) و(سامح) ع فريال نظرة ناريه فهمتها كويس اوي ومشيوا
فريال قفلت الباب وراهم وبغل وقربت من وعد.

انتي اتجننتي ولا جري لعقلك ايه يابنت سامي .. تدخلي واحد زي دا اوضة نومك ازاي لا وكمان مبرطع اوي ع سرير جووزك .. وانتي ساكته ع الهمجيه دي
وعد حست بغلطها : وفيها اي ياماما مااخته كانت معانا وبعدين هو دخل فجاه
نفذ صبر والدتها
بت انتي فوقي لكلامك وتصرفاتك اومال لو مكنتش محذراكي منهم .. عديها ع خير ياوعد
وعد بسذاجه : يعني انا اللي قولتلهم يجيوا هما الل جوم وقعدوا معايا والله ياماما.

قبضت فريال كفها ع معصم ابنتها متوعده
فوقي ياوعد الناس دول داخلين هنا ومش ناويين ع عمار .. يعني تخلي عينك وسط راسك وتخلي بالك ع تصرفاتك كويس اوي
وعد بتوجع : يعني ياماما لو هما كانو وحشين فعلا زي مابتقولي .. كان حمزه هيدخلهم البيت هنا
فريال اطلقت زفيرا قويا : انتي تسمعي الكلام وانتي وساكته وبعدين فالموضوع  جزء مفقود لسه منعرفووش
وعد بعدم تصديق : حاضر ياماما .. سيبي ايدي بقي
ف نفس الوقت صوت خبط ع الباب.

ابتعدت فريال ع ابنتها قليلا
وعد بارتباك : ادخل
احدي الخدم : ست وعد .. ستي الهام عتقولك الوكل جاهز
وعد : حمزه جيه تحت؟
ابتسمت الخدامه وهزت راسها بالموافقه
ايوة ياستي وصل وجاعد في مكتبه
فريال بحزم : امشي انتي نازلين اهو
انسحبت الخادمه بهدوء
فريال بنبره تحذيريه قبل مغادرتها : تنزلي تقعدي جمب جوزك متتكلميش ولا تفتحي بؤك فاهمه ياوعد
وعد بتردد : حاضر ياماما .. حاااضر.

في غرفه المائده اجتمع اهل البيت ع الطاوله الا حمزه ووعد ونعمه
في نفس الوقت اللي حمزه خارج فيه من غرفة مكتبه كانت وعد نازله من فوق
حمزه بفرحه اسرع الخطي قليلا ليصلها لها ممسكا بكفها مقبلا اياه
ابتسمت وعد  بهمس  : وحشتني
حمزه متنحنحا وهو يسير بجوارها ويهمس ف اذانها
اششش انتي اكتر .. احم لينا اوضتنا فوق عاد.

قرب من الطاوله وسحب الكرسي الذي بجواره ليجلسها عليه
سمييره بغيظ : ماشاء الله باين ع حمزه بيه بيحبك قوي ياوعد
وعد ابتسمت : انا اللي بعشقه
الهام بعفويه وكهن ستات امسكت برشه ملح والقت بها ع عيون سميره
سميره بتوجع : اي الل انتي بتعمليه دا
الهام هزت راسها يمينا ويسارا قليلا : الوكل عادم .. اباااي !! هي جات ف عينك ولا ايه ياسميره ..

سميره بنفاذ صبر وضيق : مش تاخدي بالك
الهام : تأخذنيش مش لابسه النضاره ..
( معاوده النظر لحمزه ووعد) ايه مش نتلم وناكلوا
حمزه شمر اكمامه : يلا سموا الله ياجماعه
سامح محدق النظر بوعد : الاكل جميل جميل اووي يا عمتي
الهام في سرها : مطرح مايسري يهري
سامح متعجبا : ايه
الهام جزت ع سنانها : مطرح مايسري يمري يابن الغالي.

حمزه كان يطعم زوجته بحبه وحنيه
نزلت نعمه مرتديه هوت شورت قصير وتوب كات وموبايلها ف جيبها
وعد والهام عيونهم برقت وتركوا مابيدهم من طعام
تفتنها حمزه من شعر راسها لظفر رجلها
رفعت فريال حاجبها كإنها تيقنت مما يدور براسها
سميره بتناكه : ااوووه الجميل قلب ماما وصل
لتنهض من مقعدها القريب من حمزه : تعالي تعالي ي حبيبتي اقعدي مكاني هنا
وعد غلت الدماء ف عروقها.

حمزه رفع حاجبه مبتسما ثم اكمل طعامه وتجاهل الموقف تماما
وعد مسكت السكينه وكانها تنوي ع الشر
الهام بصدمه : وه وه وه وه ياحزينه .. ماتستري نفسك يابت عاد .. اي الفجر دا
منه ببسااطه : سوو وات ياعمتو وهو ف حد غريب حمزه اخونا الكبير
الهام بعدم تصديق مردده ف سرها : جاكي خوت ف نفوخك يابعيده
جلست (نعمه) بالقرب من حمزه .. ضغطت سميره ع قدمها
فهمت ما تشير له امها
مسكت الفراخ قسمتها : حمزه خد كل انت خااسس كده ليه
وعد بغيظ : لا ي حبيبتي حمزه شبع .. مش كده ياحمزه ؟!

حمزه لاحظ غيرتها عليه : لا ي وعد لسه مشبعتش
وعد رمت السكينه ف الطبق : بس انا قولت انك شبعت
نعمه بدلع : الله ! متسبيه ياكل وهو لحق
حمزع ابتسم واخذ الاكل منها : تسلم يدك يابت خالي
وعد زفرت بقوه ومسكت الفراخ من ايده : حمزه قدامه كتير بس هو يخلصه
ثم نهضت وامسكت بطبقها وملئته بالطعام
وعموما احنا هنكمل عشانا فوق ولا ايه ي حمزه .. يلا.

حمزه استسلم لطلبها
يلا ياقلب حمزه من جوا
تحركت وعد وبداخلها بركان غضب .. ثم اصطنعت التمثيل بانزلاق قدمها
اااه ي حمزه مش قادرة اقف
فهمها حمزه وبدون مقدمات انحني قليلا وحملها بين ذراعيه
سلامتك يانبض قلب حمزه
وعد نظرت لنعمه بانتصار قاصده تعصبها
الهام ف سرها : منا بقول مش ناويين ع خير ياولاد سميره.

وصل حمزه ووعد غرفتهم
حمزه وهو بينزلها وبيقفل الباب بقدمه
مجنونه ع فكره
وعد بنفاذ صبر وضعت الطعام ع المكتب وبعصبيه
ايوة ياخويا ماهي شكلها جات ع هواك .. ناقص تقلع احسن .. حمززززه هي كلمه ملهاش تاني .. الناس دول من النجمه يكونوا مشيوا
اقترب منها بهدوء
طيب انتِ متعصبه ليه دلوقتي
ابتعدت عنه قليلا : بقولك اي ي حمزه انت فاهم وانا فاهمه متعصبه ليه ولو معملتش كده ورحمه جدي لانزل اطردهم بنفسي
اقترب منها اكثر : طب بتبعدي عني ليه.

وعد بنرفزه : لما تنفذ الل قولتو الاول .. مش ناقصه مرقعه وقله ادب هي .. دي الهانم بتقدملك دعوه صريحه ع الملأ ولا كإني ماليه عينها .. اباجورة انا .. لا تيجي تحبك مكاني احسن ياحمزه ياخياط
حمزه بدون مقدمات حاوطها من خصرها ليسكنها بداخله
سيبك م كل دا .. حمزه الخياط بيقدملك انتي دعوه صريحه قولتي ايه
وعد بتستقوي: حمزه .. لو سمحت متغيرش الموضوع
حمزه يستنشق رائحتها بحب : تؤ حمزه ماغيرش الموضوع .. قولتي ايه
ابتلعت وعد ريقها : هيمشوا.

حمزه هائما بها عشقا ممررا انفه ع عنقها : لا
ابتعدت عنه فجاة : حمزه متجننيش .. انت مشوفتش نظراتها ليك ازاي
حمزه بلهفه : وانتي مش سامعه صوت قلبي اللي بينادي عليكي
وعد بحزم : انسي ياحمزه .. يانا ياالمايعه الل تحت دي
حمزه اقترب منها ليزيل حجابها بحب ويفرد شعرها
وحشتيني ياوعد
شرعت بفتح ثغرها لتتحدث  ولكنه سبقها بقبله خفيفه
موحشتكيش!!؟

وعد عانقته بحب : انت بتوحشني وانت معايا ياحمزه .. لو كان قلبك بس بينادي ع وعد .. فكيان وعد كله بيناديك
حمزه يحتويها بين احضانه : وحمزه استجاب
طبعت قبلتها الرقيقه ع شفتيه وابتعدت عنه قليلا .. ليجذبها بين احضانه بقوة ليذيبها عشقا وحبا وولها
ابتلعت ريقها واخدت نفس عميق
غرقتني فيك يابن الخياط
ابتسم قليلا : ماهو دا المطلوب
انحني قليلا ليحملها بين ذراعيه
انتي النهارده تسيبي نفسك خالص لحمزه
ابتسمت ثم تشبثت بعنقه : طول عمري سايبه نفسي لحمزه.

في غرفة المساجين من منهم ملقي ارضا والاخري ع فراشها
صباح بفرحه  : افرحي يانجوي خلاص جبتلك الاذن والمعاد بكرة
نجوي بفرحه ولهفه : بجد يابت . عتحكي صوح يعني انا خلاص هخرج من هنا
صباح تمضغ لبانتها: عيب عليكي خدي كلامي ثقه
نجوي بغل : وهشرب من دم ولد الخياط خلاص
صباح : متهدي اللعب عاوزينك تخرجي مترجعيش هنا تاني
نجوي بتوعد : والله لو هيعدموني بعدها  هكون فرحانه المهم اخد تاري
مردده ف بالها
تقدر تحسب عمرك من دلوق ياولد الخياط.

في قصر الخياط
فريال بهمس : ياست الهام عاوزاكي
الهام بقلق : خير يام وعد .. قلقتيني
فريال : تعالي ف الجنينه عاوزاكي ف موضوع مهم
هناك من يراقبهم من الاعلي
طلعتولي منين انتو .. هتبوظولي كل خططي
سامح : بتفكري ف ايه يامرمر
سميره : فالحربايتين دول .. ياتري ناويين ع ايه
سامح يشعل سيجارته : مراة حمزه لو بقيت ملكي تبقي ضربه ف مقتل ياميره
سميره بلا اهتمام : تفكيرك كارت محروق .. شكلهم واقعين ف بعض لازم نغير خطتنا
سامح بثقه : مش هنغير حاجه وهتشوفي.

نعمه بفضول : ناوي ع ايه
منه بتلقائيه : انا هفهمك البيه هدفه وعد .. وانتي هدفك حمزه وانا بقي كل همي الفلوس عشان اطير من الارف دا .. فهمتي
سميره بتفكير : الموضوع طلع اكبر من كده بكتيررررررر

لتغادر كاميراتنا مكان مؤامراتهم وتذهب للهيب الحب الرومانسيه
وعد المدفونه بين اضلعه متشبثه به
بس اي الحب دا كله .. هتعود ع كده
اعتدل ف جلسته ليطبع قبله ع جبهتها
كل حب الدنيا ليكي ياوعد مش كفايه .. بس عارفه عندك مشكله صغيره كده
وعد احتضنته اكثر
ايه هي بقي
يعبث في خصيلات شعرها
لما بتتعصبي بتبقي واحده تانيه
* واحده تانيه !!

بلاش النظرة دي .. انا اصلا عااشقك انتي ياكل اربعينك
* بس مافيش غير وعد واحده بس بتحب حمزه واحد بس
مافيش غير وعد واحده بس اللي جننت حمزه
تنحنحت وبدلع : غيرت عليك جدا ع فكرة
حمزه بثقه : لازم تغيري تعرفي ليه
نظرت له بفضول : ليه ي قمري
سحب الغطي عليهم واحتضنها كانها طفلته
هقولك .. حكايه الغيرة دي اصلا وراثه عن السيده حواء
في يوم سيدنا ادم كان بيلف في الارض شويه ويستكشفها فأتاخر عليها  .. قلقت عليه اووي وكانت خااايفه اوي.

اول مارجع جريت عليه وسألته قالتلو كنت فين .. قالها كنت بتمشي شويه .. بصتله باستغراب وعدم تصديق .. ابتسملها وقالها متقلقيش مافيش غيرنا ع الاررض .. وسابها ومشي .. دماغها بقيت تودي وتجيب .. تعرفي عملت اي لما نام
وعد باهتمام : عملت ايه
حمزه : راحت تعد ضلوعه تاني خافت ليكون ربنا خلق واحده تانيه من ضلعه .. شووفتي
ابتسمت وعد : شوفت .. كان الود ودي اكل بنت خالك دي بسناني
حمزه قبل جبهتها : طيب ممكن تنامي بقي عشان مسافر القاهره الصبح
وعد بصدمه : مسااافر ليههه وازاي

الفصل التالي
جميع الفصول
أجزاء الرواية
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا