قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثالث عشر

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني نهال مصطفى

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى الفصل الثالث عشر

قبل ان ينهي هاتفه التليفوني هو مبتسم
لالالا اعملهولها ودلعوها اخر دلع كمان
لتنظر اليه بدهشه
في ايه ؟!
يقود سيارته  لداخل القصر
ابدا ياستي سميره هانم راحه تبلغ عني .. كده ظبطت اوي
وعد بعدم فهم : مش فااهمه .. تبلغ عنك ازاي يعني !!
وقف امام باب القصر بالسياره
كبري راسك عااد
بنبره آمره
حمزه ممكن تبطل العشوائيه اللي انت فيها دي احنا معاانا دلوقتي ولاد عاوزين نربيهم.

حمزه قبل اناملها بحب
طيب سيبك من الحديت دا ممكن .. ونفرح شويه مالك اكده بقيتي زي الحريم القراره
وعد بانيهار ونفاذ صبر وهي تلوح بكفيها
عشان تعبت .. غيمه شر بتحاوطنا كلنا وياعالم عواقبها هتكون  ايه
حمزه دفث راسها داخل صدره والقي نظره ع اولاده فالخلف وه  يقبل راسها
اهدي ياوعد كله هيبقي تمام اهددي

كانت تعد لسبوع صغار ابنها ع اتم وجه تعبئه اكياس الفشار وغيرها من مستلزمات السابع
لقاء ممازحه : الله الله ياست الهام .. اشمعنا يعني تعملي كل دا لولاد حمزه وولدي انا لا
الهام منشغله بفانوس الفشار : ولدك يعملولوا ناسه .. مالنا احنا بيه
لقاء تصطنع الزعل : كده ياالهام طايب طاايب خليكي فاكراها.

الهام بخبث : ياختي مش مهم انا افتكر .. شكلك انتي اللي نسيتي جوزك مع بنات بحري وعجبتك القعده اهنه .. اتعلمي من مراة اخوكي ومحنها عتفارقش ولدي ساعه  .. وانت ليكي شهر قاعده اهنه ولا كانك مجوزه
لقاء ضحكت بصوت عالي وضرب كف ع الاخر
اكده زهقتي مني!! .. ماشي ماشي .. عموما بردو قاعده ع قلبك وجوزي خلاص هينقل شغله ع هنا ومش هنسيبلك البيت واصل
الهام بلا اهتمام : ياختي واحنا جوزناكي عشان تقعدي ع قلبنا .. مطروده واسمعو ده.

لم تجد لقاء اي فائده من الحديث معها تركتها ورحلت
هروح اشوف ولدي انا بقي
اتي المساء كان جالسا معاها بتأمل صغارهم
طرقت فريال الباب
يلا ياحمزه انت ووعد انا جهزت الاكل تحت
حمزه : الله الله كمان حماتي عامله لينا الوكل بيدها
فريال قبل ماغادرتها : وانا عندي اغلي منكم بردو .. قولت للشغالين يغرفوا ع بال ماتنزلو يلا
لتنتهي من رضاعه ابنتها وتضعها بجوار اخيها وتبتسم.

شكلهم حلو اوي ياااحمزه شايف بيتسم ازاي هو ونايم
حمزه يتامل ثلاثتهم بحب وود ثم يمرر انامله ع شعرها المسندل وراء ظهرها
لمعه عيونك حلوة اووي ياوعد .. بترد فيا الروح
*طول ماانت معاايا انا اسعد واحده ف الدنيا
ليقترب رويدا رويدا من شفتيها بغرام وحب
وانا اوعدك طول ماانا جمبك هرسم ع وشك الابتسامه دي اللي بتضفي جوايا مليون حزن.

لتطبق شفتيها ع شفتيه وتعانقه بحب ولهفه
لتقطع التحاامهم فريال بطرقها المفاجئ والعابر ع الباب
يلااا يااولاد الاكل هيبرد
ليجز حمزه ع سنانه بنفاذ صبر .. لتنفجر ضاحكه ع تغير معالم وجهه المفاجئ
وتنهض بحركه طفوليه
يلا بقي عشان الاكل مايبردش ..
دلف خلفها وشرعوا ف تناول طعامهم .. كان الصمت سيد الموقف
ليقطعه حمزه.

بكره رايحين القصر يافريال عشان تعملي حسابك
فريال : مافيش مشاكل .. صحيح ياوعد انا كنت مسافره كام يوم كده القاهره هتعاقد مع جريده هناك
وعد بضيق : وهتسبيني ياماما بالولاد لوحدي ياماما
فريال : معاكي حمزه وست الهام كمان .. وبلاش تقعدي هنا لوحدك خدها القصر ياحمزه وانا مش هتاخر ياحبيبتي
وعد بنرفزه : بس..
حمزه مقاطعا : اوعدك الوغش دول هخلصلك منهم خلال يومين
اؤمت راسها باستسلام وبضيق
فريال : حمزه عاوزاك ف موضوع بعد العشا
وعد قضبت حاجبيهاا 111 : انتو بتتفقوا ع حاجه من ورايا ولا ايه ؟!

فريال وهي تضع الطعام ف فهمها : متشغليش بالك انتي
انتهوا من تناول العشا
وعد ارتشفت كأس المياه ببطء : طيب هطلع انا فوق بقي تكونوا خلصتوا كلامكم .. بعد اذنكم
تركتهم وعد وغادرت .. شيعت فريال نظراتها  تتراقبها الي ان  تصل غرفتها
حمزه لنظر لها باهتمام : شكلها اتقمصت ..
فريال بلا اهتمام : ابقي صالحها بطريقتك بقي ياحمزه .. المهم ...

*يااريت خشي ف الموضوع طوالي
=بص ياحمزه انا عارفه انت بتاجر ف اي كويس اوي .. ومش هتكلم انت ادري بتصرفاتك .. اسمعني للاخر متتكلمش مش عاوزه اسمع حاجه  .. لكن متبقااش غبي وتحط ورق مهم حد يستخدمه سلاح ضدك قدام عيون الكل
ليشبك اصابعه وينظر لها بطرف عينه
قصدددك !!
=حمزه انا عارفه انك بتاجر فالاثار .. واللي مسكتني عشق بنتي ليك واحفادي ماينفعش اكون سبب اني احرمهم من ابوهم
ليقول ساخرا
هتبلغي عني ولا اي ياحماتي
فريال : انت عارف انا مستحيل اعمل كده .. بس غيري يقدر يعمل .. وانا واجبي احمي بنتي واحفادي منك .. فتح عيونك .. ومتفتحش ع نفسك ابواب انت مش ادها
ليرفع حاجبه : خلصتي كلامك ؟!

فريال بحزم : خلصت كلامي .. بس لو حسيت ان ف ضرر ع بنتي واحفادي مش هيبقي كلام ياحمزه
لينهض من مكانه : تمام .. يلا تصبحي ع خير
فريال ساخره : طبعا معندكش رد
حمزه هم بالرحيل : لان كلامك مايتردش عليه .. وانا فاهمك زين بس احب اطمنك ابن الخياط مابيتختمش ع قفااه .. فوتك بعافيه عااد
***by.Nehal mostafa✍
كانت واقفه امام المرآه تصفف شعرها وهي مرتديه قميص نوم حرير قصير جدا باللون الاسود الذي يبرز جمالها وانوثتها يجعل الجبل امامها  يميل لسحرها
فتح الباب وهو يتأملها لتنظر له في المراه بعيون ضيقه
بتبصلي كده لييه بقي.

ليعقد ساعديه : اللون دا يجنن عليكي ولابساه ف وقت غلط خاالص ياوعد
لتكمل تصفيف شعرها وتزيحه علي كتفها ليبرز ظهرها العاري من الخلف وتقول بخبث
ومين قال اني لابساهولك يااحمزه بيه
قفل الباب بقدم رجله ليدنو منها ببطء : لالا الواضح انك اتقمصتي بجد بقي
امسكت قلم الروح الاحمر لتزين شفتيها
وليه روح كمل كلام مع فريال مش ف حوارات مابينكم من ورايا
ليميل عليها ويحاوط خصرها مستنشقا عبيرها : ناويه ع اي يابت الابراهيمي ف ليلتك دي
لتبتعد عنه وتقترب من الخزانه تخرج له بيجامته  وتلقيها له
مش ناويه ع حاجه وهو انا اتكلمت .. خد البس يلا عشان ننام بدل مانتام بالجلابيه
شرع ف تغير ملابسه ارتدي البنطلونه والجاكت وتركه مفتوح الصدر
واقفه بعيد ليه؟؟

هزت كتفها : ابدا مافيش .. او مش عارفه يعني
اقترب منها وقبل اناملها وجلس ع الاريكه ووضعها ع فخذه
حاسس عيونك بتقول حاجه .. احكي بقي لحمزه حبيبك
لتضع كفها ع صدره العاري وتحدق النظر في عيونه
الخوف بيطاردني ياحمزه .. حاسه ان فرحتي دي مش هتكمل قلبي واجعني
ليضرب الارض بقدمه برفق وهو غارقا ف تفكيره : وعد هو انتي مش بتثقي فيا
لتجيبه بتلقائيه : اكتر من نفسي ياحمزه
ليرد ممازحا وبفخر : ايوه ايوه اصلا انا زوج مثالي وماافيش زيي .. حقك.

لترفع حاجبها مندهشه : ياااسلام والله ماخايفه غير من ثقتك دي
مرر عيونه ع مفاتن جسدها وجمالهم يود ان يلتهمها من كثره شوقه لها
وعد مقاطعه : اااايه انت بتبص ع اييييه ..دماغك متروحش لبيعد انت عارف انه ماينفعش
يرد بنفاذ صبر : مانتي عارفه انه زفت عامله كده ليه .. هاااا!! براحه عليا يابت النااس مش كده
لتبتعد عنه وتمدد ع فراشها بالعكس : خلاص بقي عااوزه انام قبل ولادك مايصحوا
اقترب من مرقدها وهو يتفتنها بلهفه اكثر ويبتلع ريقه
= معرفش تتصرفي بقي وتصلحي اللي انتي عملتيه يااتقوم تلبسي حاجه وتمرقي ليلتك دي
تغمض عيونها بدلع : تؤ.

مدد ملاصقا جسده بجسدها هامسا ف اذانها
تعرفي يااوعد احنا كرجاله طيبين  اووي والله .. دايما بتشوفي ف الروايات والافلام واكيد سمعتي عن نابليون وعشقه لمراته .. اللي عاوز اقوهولك ان دايما كل المعارك اللي بتكون بين الرجل والمراه .. الرجل هو اللي بيتهزم ف الاخر .. لان مافيش اقوي من تسلط حب المراه .. هي بس اللي تقدر تبعتر كيان الرجل وتجمعه وتشكله ع كيفها .. اما هو عليه يحبها هي وبس ويدوب فيها كمان .. بابتسامة منها تخليه يرركع قدامها من اسد لقط اليف.

يعلو انفاس صدرها وتنظر لها بعيون لامعه
كلامك حلو اوي ياحمزه بيسحرني
طبع قبله ع وجنتها وثغرها واعتدل لينام في موضعه الطبيعي
واعتدلت هي ايضا وانحنت ع اذانه بعدما ما قبلته بدفء
انا اسفه ياحبيبي ..تصبح ع خير
لينظر لها بنصف عين : وعد يعني هو ماينفعش خالص خالص
وعد بضحك : لا خالص خالص
وضع الوساده ع راسه بنفاذ صبر : طب ناااامي يلاا او اختفي من قدامي خالص متخليش الواحد يفلت ع شعوره.

صباح يوم جديد استيقظ  حمزه قبلها لانها قضت  الليل كله لاجل راحة صغارها
متكأ بجوارها يرتشف كوب الشاي التقيل غارقا ف تفكير
ليلقي نظره ع جسدها العاري المفتوووون امامه انحني قليلا ليفرد الغطي فوقها
يارب صبر من عندك بقي
قال جملته بنفاذ صبر
قام اتوضئ وصلي فرضه حبا ف لقائه والوقوف بين يديه رغم تقصير لمست دموعه الارض
يارب قدرني احميهم يارب ... يارب انا مش حمل اخسر حد فيهم
استغرق وقتا طويلا مناجيا ربه.

وبعد ما انهي اقترب من صغاره وقبلهم بحب
ثم اقترب منها ممررا انامله ع وجنتها
انا بقول كفايه كده وتصحي بقي
بصوت كله نوم : سيبني شويه ياحمزه والله ما قادره
حمزه ممازحا : يعني هو انا اللي قادر !!
انحني يقبل اجزاء جسدها بحب ودفء انه لايستطيع مقاومه مشاعره الجارفه لها
اعتدلت ف جلستها مبتسمه : طيب هو احلي صباااح دا ولا اييييه !!

قرب من وجهها : وحشتيني طيب .. قولت اي تصبيره كده
وعد ابتسمت : بطل شغل مراهقين دا بقي .. وابقي فكرني طول الاربعين يوم البسلك جلابيه الهام
حمزه : برده هتكوني زي القمر .. تعرفي ليه
وعد نظرت له بعيون لامعه
لييه بقي
حمزه : عشان اللي بيشدني لوعد روحها .. مش جسدها .. روحي بتكون نار مشعلله ببعدك مابيضفهااش غير شهد جسمك .. يعني لو لبستي فروة خروف بردو هتكون ملجأ الوحيد.

وعد دمعه عيونها
حمزه انا عامله عمليه مش سهله سامحني .. وانا اوعدك هحاول اسعدك ع اد مااقدر
حمزه ذاب من نظره عيونها : هشششش سيبي نفسك لحمزه خالص وبطلي الكلام الفارغ دا ويلا قوومي عشان نمشي .. انتي فصيله اوي ع فكره مااحنا كنا مااشين حلو
ضحكت ع طريقته وقطع حديثهم صوت نحيب صغارهم
وادي عيالك صحيوا قوومي قوومي يلا اما نشوف اخرتها ايه
قال جملته بضيق ونفاذ صبر.

بالليل كانت العيله مجتمعه في الجنينه .. وعد طول الوقت مااسكه ايدين حمزه عشان تهديه وتحمي سامح من بركان الغضب اللي جواه .. ومابين حواراتهم ومنقاشاتهم
قام حمزه فجاه مسك ايدها
تعالي يلا معايا
وعد باستغراب : ع فين ياحمزه
حمزه قرب من الهام وحما عاصم ابنه : بعد اذنك ياالهام
وصلوا غرفتهم
انحني قليلا يفتح موطن عشقهم وسرداب حبهم
تعالي يلا انزلي
وعد باستغراب : انزل لييه ؟!

حمزه بنفاذ صبر : تنزلي انتي ولادك تقعدي تحت فهمااااني .. عندي شغل ساعتين وراجع اوعي تفكري بس تطلعي لحد ماارجع ولا توري الكلب دا طيفك .. فهماااني ياوعد
اتبتسمت ع طريقه كلامه وعصبيته
طبعت قبله رقيقه ع شفتيه : فاااهمه ..بس انت متعصب ليه بقي !!

حمزه وهي يدلف لاسفل : عفاريت الدنيا بتنطط ف وشي من الزفت دا .. محدش مصبرني غير اني هخلص منهم بكره وعاوز العبها صح
نزلت وعد  هي وولادها في السرداب وحمزه قفل عليهم من فوق
تليفون من جيسي
حمزه بيه فينك . كله تمام
حمزه بحده : ساعه واكون قداممك يلااا اقفلي
ليعاود الاتصال من شريحه اخري برئيس الوزراء
ايووة ياافنندم كله تمام .. واللي هقدر اوصله رجال الاعمال اللي ف مصر المسئولين عن التهريب وطريقه التهريب .. ولحد كده الباقي شغلكم
=تمام ياحمزه ثقتنا فيك كبيره .. مش لازم حد يعرف انك تبعنا.

وصل حمزه لمكان مهجور مع حرسه ليجد مجموعه كبيره من البوديجرات المسحلين والعربيات السوده ف انتظاره
دلف من سيارته مرحبا
والله البلد نورت
لينزل رجل من اكبر كبار المستسمرين ف البلد وهو يغلق زر بدلته
منوره بنااسها وبأرثاها ياحمزه بيه
جيسي تقترب من لقائهم
كله تمام ياحمزه بيه
حمزه هز راسه : عال عال .. يعني اطمنتوا ع بضااعتكم
خيري بيه : مصدر ثقه معاليك
حمزه بثقه : وفلوسي بقي ؟؟

ليصدر خيري بااصابعه اشاره لحرسه ليتقدموا بشنط الفلوس
يعاينهم حمزه بدقه : طب زززين زييين .. انا اكده مهمتي انتهت .. بضاعتكم معاكم اتصرفوا فييها انتوا عاد .. فوتكم بعاافيه
جيسي مسكت كفه وسحبته  بعيدا عن مجمعهم
انا ماشيه ياحمزه .. امتي فيني شووفك
حمزه بضيق : بس انا مفيني اشووفك
جيسي بزعل : عموما اانا نفذت مخططي معااك بالظبط .. وسامح امانلي .. وادي اوراق امضته.

حمزه تأملهم : تمام وادي شيكك
جيسي ابتسمت : اعتذر لوعد ع اللي حصل وفهمها ان هاد كان اتفاق مابينا
حمزه : شيلي وعد من راسك يلا رجالتك هيمشووا الحقيهم
انصرف حمزه ورجاله ف لمح البصر عن انظارهم وفالمقابل اوشكوا هم ايضا ع المغادره
ليخرج حمزه هاتفه : ايووه يااسيادة اللواء حاليا العربيه اتحركت وهما خارجين ع طريق الصحراوي لسوهاج.

اللواء : تمام ياحمزه احنا هنبدل العربيات بطريقتنا ع الطريق
حمزه : تمام معاليك اهم حاجه نعرف النفق فين وازاي الحاجات دي بتخرج ازاي من البلد
اللواء : كله تحت السيطره .. كده مهتمتك انتهت سلام
حمزه : احنا دايما تحت امر معاليك .. وف اي وقت واي مهمه
اللواء : اهم حاجه خليك بعيد عن الانظار .. هعطي الامر للرجاله يتحركو
حمزه : ربنا يسلم خطاكم.

كانت العربيات متحركه  ع الطريق الصحراوي
وبتخطيط امني .. عربيات رمله واتربه تعكر الجو لتنعدم الرؤيه تماما
ومن خلالها هيتم تبديل عربيه الاثار الاصلي بنفس الاثار لكنها مضروبه
اقتحم احد رجال الشرطه مكان السائق بمهاره قتاليه دون انا يراه احد ف ظل الاتربه والغبار
ليعكس الطريق وتتقدم العربيه الشبيهه مكان سيرها التي تحمل الكاميرات لمعرفة طريقه تهريب الاثر.

وصل حمزه بيته متاخرا منهكا من التعب بعدما سلم الاموال للحكومه
وصل غرفته التي اغلقها بالمفتاح ودلف الي اسرته الصغيره في الاسفل
وجدها نائمه  ع ذراعها وبالاخر حاضنه صغارها غاصت ف النوم اثناء اطعامهم
اقترب منها بهمس وقبل راسها
استيقظت بببطء وارهاق
حمزه انت جيت .. اتاخرت كده ليه.

*اششش تعالي فوق طيب احسن يصحوا
قامت معه ببطء وهو تلم شعرها
*هاا بقي كنت فين كل دا
كان يفتح خزانته يخرج ملابسه
خلصتك من ست جيسي اللي كانت مضايقااكي .. وبتسلم عليكي ع فكره
اشتعلت النيران بداخلها.

نااااااااااااااااااعم وانت راجعي وش الفجر من عند ست جيسي هااانم والله برافو علييييك وبتقولها ف وشي يااحمزه .. وجيت ليييييه ماكنت كملت الليله عندها
حمزه انفجر ضاحكا وهو يغير ملابسه : انا مش عارف انتي هتعقلي امتي
وعد بغيظ ونرفزه : لا اصقفلك برافو والله .. بكره بقا هترجعي من حضن مين ؟؟
حمزه  ممازحا محاولا تعصيبها: طب والله انتي الل دماغك شمال .. انا قولت حضن ولا نيله عيب ياوعد انا رجل مستحيل اخون مراتي
وعد : بس بقي بلا وعد بلا زفت
اقترب منها وزاح خصيلات شعرها خلف اذانها.

وانحني لمستوي شفتيها ليطبع عليهم قبلات متتاليه خفيفه
بتكوني حلوة اووي انتي وغيرانه
ليعاود يكمل ما بداه من قبلاته المتتاليه وهو محاصر وجهها بين كفيه
ليذيبها بين يديه ولكنها ابتعدت عنه قليلا بنبره تحذيريه مشيره له بسبابتها مختلطه بنبره بكاء.

ايوة بغير عليك ياحمزه من الهوا .. من اي واحده تمر قدام عينك .. من البحر من الارض من طرق الشوارع بغير عليك حتي من كلامك مع نفسك لما تكلمها كتير وانا لا .. بص بالمختصر كده انا طفله ف حبك .. طفله مفتونه بأب ملهاش غيره ولا يمتلكش غيرها .. حمزه!! انا بتجنن عليك بتوحشني حتي وانت بين ايديا بقيت مريضه بيك ومدمنه لوجودك افهم بقي .. الخلاصه حبيتك بعقل لا يؤمن بالنهايات وانت تستحمل دا بقي.

بعد ما انهت كلامها اقترب منها وحضنها طويلا ثم حملها بين ذراعيه
ودفثا بين احضانه كطفل عالقه بأبيها فعلا وهو يقبل راسها بحب
ويرتب باانامله ع كتفها
اهدي اهدي ليه كل دا
لم تجيبه والتزما كلاهما الصمت وهما غارقين في احضان بعضهم.

ف مساء اليوم السابع .. كان القصر منقلبا راسا ع عقب اعدادا لمستلزمات السبوع وغيرها بين الدبائح والطبل والاغاني الجميله واجتماع عائله الخياط بكل فروعها
الهام ماسكه الهون
يلااااه يااوعد خطي برااحه .. الاولي بسم الله
لتنهي من خطاها وعادات وتقاليد السبوع
الهام تقرب الهون من اذان ابن حمزه
تسمع كلام ست الهام يااولاه .. وابووك .. امك لاا ولا ستك ام امك سامعني
يضحكوا جميعهم ع حديث الهام
انتاب سميره شعور بالقلق والخووف لماذا لم يتم القبض ع حمزه حتي الان
ليقطع حمزه شرودها : سرحااانه ف اييه ياسميره ؟

سميره بضيق : هااا مافيش .. لالا مافيش
ساامح يراقب وعد بعيون لامعه جنونيه ويتفتنها  بدقه وينظر للاوراق التي توجد ف يده
لينهض سامح ويمسك بكف حمزه بثقه  ويسحبه ع الجنينه
نظرت وعد ولقاء لبعضهم بخوف شدديد
حمزه بابتسامته العريضه وهو يجلس امامه
هاا ياولد الخاال .. اي المهم اللي عاوزني فيه
ابتسم سامح ابتسامته الخبيثه وبثقه
ممممممم هقولك .. بس اسمعني للاخر.

حمزه مستفهما بخبث : تؤ مش مرتااحلك .. ربكتك دي تدل انك عتحب وواقع لشوشتك .. اي دكتور متحكي عاد
سامح تنحنح : هو بصراحه معاك حق .. (حمزه) انا جاي طالب القرب منك ...
حمزه رفع حاجبه  : ف مين عاد !!.. كل اخواتي اتجوزوا .. يكونش عينك ع واحده من بنات عمي برا؟؟
ياجدع قول كده انت شاور بس واعتبر عروستك ملكك من بكرة
سامح رمي نظره ع النافذة التي تراقبهم منها (وعد)
(حمزه)  انا جاي طالب القرب في مرتك .. وعد تلزمني!!....
حمزه : .....

الفصل التالي
جميع الفصول
أجزاء الرواية
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا