قصص و روايات - روايات صعيدية :

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى فصل ختامي والأخير

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني نهال مصطفى

رواية عشقتك وحسم الأمر الجزء الثاني للكاتبة نهال مصطفى فصل ختامي

‏لن يكون عمرك كله ربيعاً..ستتناوب عليك الفصول الاربعه
ستلفحك خيبات الامل .. تتجمد في صقيع الوحده
تتساقط احلامك اليابسه
ثم تزهر حياتك من
جديد..
لينفتح لك باب الامل مجددا
ليحتضن الشروق الغروب
ويعوضه عما هُلك في عتمه
الظلام.

اليوم كان فرح العرسان في اكبر قاعات سوهاج ليضم الحفل اكبر كبار البلد ويتلون بالوان الفرحه والسرور
كل منهما يرقص مع عروسته بحب وفرحه
شعور مختلف تعجز الحروف عن وصفه .. اصبح لغة الابتساامه مسيطره من بداية الزفاف لنهاايته
ليظفر كل منهما بالحب الذي زرع اوله اشواك ثم اضغاث حب
والان حان وقت تجسيده علي ارض الواقع
دخل حمزه برفقة معشوقته غرفتهم بعد انتهااء الزفاف بعد منتصف الليل.

مرتديا بدلته الانيقه الفخمه وهي ترتدي فستانا جميلا تبدو وكإنها اميره .. مازالت صاحبة القوام الممشوق ومازال محافظا ع قوامه الجسدي الريااضي وكإنهم شباب في مقتبل عمرهم
لتزيل حذائها ذو العكب العال بتعب
واخييييييييرا يااحمزه الدنيا ابتدت تضحك معقوله العمر جري بينا بسرعه كده .. وجوزنا ولادنا
لم يجيبها ولكنه اكتفي بسحبها برفق من كفها الي حصااار احضاانه
لتطيل النظر ف عيونه: في اييه بقي
حمزه يقترب منها اكثر: هو النهارده كان ايييه ؟

وعد بتلقائيه: فرح ولاد ياحمزه
حمزه بابتسامه شووق
تؤؤؤ وفرحنا احنا كمان
وعد تنظر له بعيون ضيقه
وبعدين فييك
ليمرر انامله ع وجنتيها برفق
21 سنه كنتي معاايا بجسدك بس ياوعد روحك كانت ف عالم تااني .. واظن جيه الوقت اللي روح وكيان وعد يكونوا لحمزه بس
وعد بتنهيده شوق: قصدك ايييييه !

ابتعد عنها ليشغل موسيقي هاادئه يرقصا عليها سووياا
مسك كفها ليخترق الفراغات بين اصابعها بحب
لتضع كفها الاخر ع كتفه وهي مازالت عالقه في بريق عيونه
ليحاوط خصرها بكفه بحنينه يقربها منه اكثر
ليطلقا زمام ارواحهم يتناغمان مع اصوات الموسيقي
غاصت عيونهم حبا وولها
ليبعدها عنه ويرفع ذراعها ويديرها امامه كالفراشه ليجذبها بحب الي احضانه مجددا.

لتلف ذراعيها علي عنقه وعلي المقابل يحاصر خصرها بذراعه الايسر .. دفثت وجهها في احضاانه واستوطنت بداخله
لدقااائق مسروقه من الزمن
همس في اذانها بعشق وهياام
قادره تمدي لي ايدك بثبات رغم رجفتك وقلقك
وتمسكي فيا بقوة رغم ضعفك
تدليني علي الامان مع انك بتدوري عليه
لتجيب بنبره ملتهبه بالشوق
الامان في حضنك ياحمزه
تلمس انفاسه اذانها.

وانا كنت مفتقده لحد ما لقيتك ياوعد
ارتفعت دقات قلبها في احضانه
طيب اييه مش هنامم
-تؤ انسي .. انتي النهارده ملك حمزه
=منا طول عمري ملك حمزه
-تؤ بس حمزه عاوز يروي عطشه منك بطريقته .. هتعترضي !
= كلي ملكك ياابن الخيااط ..
ليبعدها عن احضانه ممازحا ومتفتنا جسدها بحب
مش مضايقك الفستاان دا
لتجيبه بدلع: تؤ هو حلو كده
-لا مش حلو كده .. وبعدين تعالي هنا مين سمحلك تبعدي عن حضني
ليجذبها برفق ويلصقها بجسده وهو يمرر انامله علي ظهرها بحب.

صمت تام ساد بينهم
ليسحب سوستة فستانها برفق ليخترق بانامله ملمس جسدها
ظلت تتمايل برفق وحب بين احضانه غارقه به عشقا
لتتفاجئ بفستانها الذي سقط اسفل قدمها
لتعلو شهقتها التي التهمها بقبله ناااريه ولم يعطيها اي مجاال للتحدث
سواء الغوص معه في بحر عشقهم
لتبتعد عنه قاضبة الحاجبين
بنفاذ صبر: يخرب بيت فصلانك يااشيخه ... اييه !
وعد عقدت ساعديها: ممممم بدلتك دي معصبااني
حمزه دخل ف نوبه ضحك
بس كده .. طيب ماتفيكها وانا مسكتك.

- يوووه وانا هركز ف اي ولا اييه يعني .. الله!
ليجذبها لاحضانه مجددا: ركزي فيا انا وبس
وعد وهي تقترب من شفتيه وتتنهد بين ذراعيه بحب
ليأسرها مجددا بين احضانه
تراجع سويا للخلف لتجلس علي مرقدهم وهي مازالت عالقه بسحر عيناه .. ليعلوها بجسده داخل حصار ساقيه
ابتعد عنها مجددا: شكلك نسيتي القووانين يااوعد.

وعد وهي تلتقط انفاسها بصعوبه
-اااه نسيتي ان حمزه الخياط مابيحبش ياكل الخووخه الا اما يقشرها
لتضحك بصوت عالي زلزل مساكن جسده واشعل نيران الشوق ليتهمها ويأسرها وهو يقبل مواضع جسدها يدفنها داخله لتبتلع ريقها بصعوبه بالغه
ليمدد جسدها برفق ومازال يلتهمها لتصدر اهات الشوق واللهفه وبانتفاضه جسد داخل زنزانته
وتلتقط انفااسها بانين من الشوق والحب
ليكمل امتلاكه لها ويرويها من نهر الحب والعشق
ليثبت لها انها مازالت معشووقته مازال قلبه يشتعل بنيران حبها
لتجذبه بداخلها وداخل احضانها اكثر واكثر لتضفيء نيران عشقها
من نهر حبه.

دقائق مسرووقه من الزمان عاشها سوويا
ليثبتا لبعضهم ان حبهم طرديا
يزداد بالزياده العمر
واستحاله نقصانه
يقفا سوويا امام النافذه يتأملان شروق الشمس
ومرور نسمات الفجر علي ووجههم
وكأنهم يعدون النجوم
فاكره اول يوم اتقابلنا فيه اول كلمه قولتيلها ايه ؟
لتبتسم بحب وتومئ راسها بالايجاب
_ومين فيكم  بقي عريس الغفله ههه
=هاا وانا قدامك اهو انفع عريس غفله ههه؟

_احلي غفلة حصلتلي في حيااتي ياحمزه ..غلفه خدتني لبعيد اووي زي مابقولوها ف الكتب كده  عقلا لا يخلو بك وتفكيرا لا يميل الا اليك ..
ليحتضنها وهو يقبل جبهتها
قربك وطن .. وحضنك نعيم يستلذ به قلبي
-بعشقك
=تؤ .. اسمها عشقتك .. عشقتك وحسم الامر
-وحسم الامر يابن الخياط.

رساله علي لسان الابطال
سميره بين جدران سجنها
الطمع عمي عيوني .. وجرجرني لطريق كانت اخرته حيطه سد .. كنت فاكره هخلد فيها .. اكتشفت انها ارخص من اني افكر فيها اصلا.

سامح
طول عمري بجري ورا المديات .. لعبت لعبه واتقلبت عليا في الاخر .. حقدي وكرههي للحب جرجرني اني اهزم علاقه حمزه ووعد بس اللي اكتشفته .. ان الحب الحقيقي موت .. بيجي مره بس ومابيتكررش.

نعمه ومنه
حلال الفقر الذ مليون مره من نعيم الحرام .. للاسف عشان تعلمنا حاجه بيكون درسها قووي.

نجوي
بصوت مجنونه من داخل عنبر المجانين .. عالمهم عالم صدق لا يدخله الا العقلاء اما المجانين من هم فالخارج مازالوا يركضون وراء اشياء فانيه او لم تخلق من الاساس.

لقاء
العيله وطن ودفء والاخ سند .. يارب اكون وصلت رسالتي وكنت نعمه الاخت والسلفه والعمه.

الهام
طول عمري بدور ع خلفه الواد والذريه وربنا عطانا اكبر درس خد مني ابني ومن بعدها ابن حمزه عشان يوصلي يثبتلي العكس واننا زي مابنحتاج الولد دوره ميقلش اهميه عن البنت بالعكس البنت هي اللي شالتني وراعتني واهتمت بيا .. كنت حامه انانيه ومتمنااش تكونوا زيي متخلوش حب ولادكم والعزوه يعميكم.

وعد
حبوا الحب جميل بس الاهم من الحب تختاروا صح .. انا كوعد مختارتش بس اختيار ربنا ليا اجمل بكتير .. متوقفوش عمركم عشان حد وتغلطوا غلطتني وتستنوا حد زي طاارق كبيرو يتسلي .. متضيعيش فرصه من ايدك عشان حب عباره عن ساحبه صيف
اسعدي جوزك بقدر الامكان انتو ملكمش غير بعض ..

حمزه
حبهاا كلها ع بعضها كده .. خليكي اناني ماتفهمش غير انها بتاعتك وبس .. ناس كتير هتشوفني اوفر .. بس الاوفر اللي بجد اللي انتو فيه .. هي اتخلقت من ضعلي عشان احميها واحبها واخاف عليهها واكون امانها مش خوفها حتي ولو غلطانه .. احتويها دا دوورك
حمزه معملش غير اللي كان حااسه والواجب انه يتعمل .. بلاش تظلموهم هما ارق واضعف من صوتك العالي .. حبوهم احترمهم احتواهم دلعووهم .. هتعيشوا صح وصدقني ع اد ماتدي هتاااخد اضعاف .. حمزه الخياط.

نهال مصطفي
اغلبكم معترض ع اغلب الاحداث وبصراحه انا كنت قاصدها
من اول ماجبت سامح واهله لحد مارجعت عاصم لامه
سامح كان لازم يضايق وعد عشان نبين حب حمزه وثقته فيها
شخصيه سامح بتوضح نص قانوني الاغلب مايعرفهوش.

ابن الفراش
بعد ان اي ست تعاشر غير زوجها اثناء فتره الزوجيه وحملت الابن دا شرعا وقانوونا هينسب لزوجها الاصلي حتي ولو مش ابنه
بالنسبه لتجاره الاثار وغيرها عارفه اني متكلمتش بااستفااضه بس اللي عاوزه اوصله ان كل سااعه اثر بيطلع برا البلد وتاريخ حضاره بيتهدم سواء بطرق تغير معالمه وووووو
او من خلال الانفاق
اوو بالاتفاق مع الحكومه نفسها
اه حاميها حراميها
فكرة شيل وعد للرحم كنت قاصداها
واحده مش هتخلف تاني ابنها الله اعلم بحاله
حمزه لو كان بيحب وعد كان هيتجوز عليها بحجه انه عاوز سند وضهر
بالعكس رغم كل الظروف دي فضل متمسك بيها عشان حمزه عااشق وعد
والعشق ناره مقدسه لاتشتعل امام امراه اخري
غياب عااصم ليه كذا ميزه.

*بينت عشق حمزه لوعد
*صبر الامل واحساسها بوجود ابنها
*اقتناع الهام ان البنت زي الولد ماتفرقش وان خلفه البنات مش هم
*عاصم سميه كانت بتحب ابوه بالتالي ربت عاصم بحب وطبعا خدت جزاءها وزياده
*عاصم كان ممكن يربيه حمزه بس يدلعه ويطلع ابن فااسد وساعتها كان هيتمني موته
*اخيرا بقي توضيح نص ماده من القانون
ان الغياب او المفقود اللي مالقيوش جثته
الحكومه بتطلعله شهاده وفاه بعد 4 سنين
شويه شويه خلال رواياتي هعرفكم كل واحد وحقه ف البلد دي بالقانون .. عشان ماتدوش لحد فرصه يضحك عليكم.

تمت
الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W