قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية ذئاب لا تعرف الحب ج1 للكاتبة منال سالم الفصل الرابع والعشرون

رواية ذئاب لا تعرف الحب الجزء الأول منال سالم

رواية ذئاب لا تعرف الحب ج1 للكاتبة منال سالم الفصل الرابع والعشرون

في سرادق ما كبير على مدخل الحارة ،،،،،

أنتهى معظم الرجال المتواجدين بداخل وحول السرادق المقام لحفل زفاف الليلة من العمل فيه ، وتبقى فقط تعليق بعض الزينات واﻷضواء الكهربائية على مداخله ، وأيضا على واجهات البنايات الملاصقة ...
في حين وضع رجلين أخرين ( الكوشة ) الخاصة بالعروسين ، وقام شابين صغيرين برص المقاعد والطاولات الخشبية على الجانبين ..
في حين انحنى رجل ضخم البنية بجذعه للأسفل لكي يضع السجاد الخاص بالعرس على الإسفلت ..
كذلك تم نصب مسرح خشبي واسع وتجهيزه بمعدات الفرقة الموسيقية التي ستتولى إحياء تلك الليلة ....

وقف شاب ما في منتصف السرادق واضعا قبضتي يده في جيبي بنطاله الجينز ، وموليا ظهره لمعظم المتواجدين ، ثم أخرج إحدى قبضتيه ، ومررها على فروة رأسه المجعدة ، ومن ثم التفت بجسده للجانب ، فظهرت ملامح وجهه السمراء وحاجبه المعقوف ورموشه الكثيفة وذقنه شبه الحليقة ، ثم أشار بيده ﻷحد اﻷشخاص ، وغمز له وهو يبتسم و...
-الله ينور يا باشا
التفت له أحد العاملين وهز رأسه موافقا ، ثم هدر عاليا ب...
-مبروك يا عريس .. وعقبال البكاري

ابتسم له عبد الحق ابتسامة سخيفة ، ثم أومىء برأسه ، وتحدث بهدوء ب....
-في حياتك إن شاء الله وتبقى تعملهم الصوان ده
-نعملك أبوه يا باشا .. انت أؤمر بس

رفع عبد الحق يده عاليا ليحيه ، ثم أخفض رأسه قليلا و...
-تسلم ياخويا

ثم سار في اتجاه مخرج السرادق وهو هاديء الملامح ، ومن ثم أخرج هاتفه المحمول ونظر في شاشته فتبدلت قسمات وجهه للضيق ، و...
-يا دين النبي ، الوقت جري بسرعة ، ده أنا يدوب ألحق استحمى وأطلع ع الواد سمير الحلاق يسنجفني

بداخل صالون التجميل الشعبي الخاص بالسيدات ،،،

أخرجت بطة فستانها من الحقيبة البلاستيكية التي تغلفه، ورفضت أن تعاونها أي من الفتيات المتواجدات بداخل الصالون في ارتدائه.. ورغم الحيرة التي كانت بها ، إلا أنها تمكنت في النهاية من إرتدائه وتبقى فقط إغلاق السحاب
خرجت بطة من المرحاض وهي تحمل أطراف فستانها ، ولم تعبأ بنظرات الدهشة الممزوجة بالصدمة على أوجه الحاضرات ..
سارت هي بخطوات واثقة في اتجاه المقعد المخصص لتزيين العرائس ، ونظرت إلى مصففة الشعر - نسرين - بنظرات جادة ، وتشدقت ب...
-أنا جاهزة

أشارت لها نسرين بيدها لكي تنحني قليلا للأمام ، و...
-هاتي أما اقفلك السوستة يا عروسة

أومأت بطة برأسها موافقة ، ثم مالت للأمام و..
-ماشي

ارتدت العروس بطة فستانا ذو صدر مكشوف ، وبدون حمالات ، عاري الكتفين والذراعين .. يكشف عن معظم مفاتن جسدها بطريقة مثيرة للغاية ..
رفضت هي أن ترتدي ( بادي ) من قماش الساتان أو الدانتيل كي تغطي جسدها .. نعم ، لقد تعمدت أن تستفز خطيبها بهيئتها تلك حتى تأخذه حمية الرجل الشرقي فيتركها على الفور وينهي تلك الخطبة دون أي عناء يذكر ..
كانت تلك هي خطتها البسيطة التي هداها عقلها إليها ..

أمسكت نسرين بخصلات شعر بطة وبدأت في تمشيطه استعدادا لتزينها ، فتأوهت الأخيرة من اﻵلم ، ووضعت يدها على رأسها وصرخت بإستنكار ب...
-ايييه ما بالراحة يا نسرين ، ده شعري مش سلك ألمونيا ..! ماتشديش جامد !!

أرخت نسرين أصابعها قليلا عن فروة رأسها ، و ابتسمت لها ابتسامة مجاملة وهي تمضغ العلكة و...
-حاضر يا عروسة

ثم أمسكت بجهاز الاستشوار ومكواة الشعر الكهربائية وبدأت في تصفيف شعر بطة وفرده .. فشعرت اﻷخيرة مجددا بالحرارة الساخنة تلسع أذنيها وتحرق فروتها ، فاستدارت بوجهها للخلف ، ولوت شفتيها في تذمر ، و...
-جرى ايه يا نسرين ، ما تحاسبي شوية عليا
-وربنا ما عملت حاجة يا عروسة ، ده الششوار هو اللي سخن

أشارت لها بطة بإصبعها محذرة ، و..
-طب وطي الحرارة شوية ، محدش قالك إني عاوزة أتشوي

مطت نسرين شفتيها للأمام في امتعاض وهي وتهز رأسها موافقة ، ونفخت بالونة بالعلكة ثم قامت بطرقعتها ، و..
-طيب .. من عينيا

في المقر الرئيسي لشركات الجندي للصلب ،،،،

طرق شخص ما تبرز علامات الشيب على رأسه بقوة على سطح مكتب السكرتيرة ، قم لوح بيده في الهواء بعصبية ، وهو يهدر ب...
-يعني ايه سافر؟
تنحنحت السكرتيرة في حرج ، ثم أجفلت عينيها قليلا و..
-يعني مش موجود يا فندم
تملك الانفعال من سامي ، وقطب جبينه بشدة ، وصدح بضيق ب....
-هو لعب عيال ، ده أنا عمه ، مش موظف شغال عنده عشان يلغي كل حاجة كده من غير ما يقولي ...!!!

رمقته السكرتيرة بنظرات قلقة بعد أن ابتعدت خطوة للخلف ، وبنبرة رقيقة تحدثت ب....
-اهدى يا سامي بيه .. حضرتك عارف إن أوس باشا بإيده كل حاجة ، وهو اللي بيقرر هايعمل ايه ..
-مش هاهدى وبلغي البيه اللي مشغلك إن سامي الجندي هايدفعه تمن اللي عمله معايا غالي أوي....!!!

ثم حدجها بنظرات محتقنة من عينيه الحمراوتين ، والتفت بجسده للخلف ورحل وهو يغمغم بغيظ ..

بداخل صالون التجميل الشعبي ،،،،،

ولجت إحسان ومعها هنية إلى داخل الصالون وهما ترتديان عباءتين مزدانتين باللآليء اللامعة في منطقة الصدر وعند اﻷكمام من اللون اﻷسود ..
مطت إحسان شفتيها في تأفف ، ورفعت حاجبيها في ترفع و..
-سلامو عليكم

استدارت نسرين في اتجاه مصدر الصوت ، وابتسمت ابتسامة زائفة وهي تتحدث بهدوء ب...
-وعليكم السلام .. اتفضلوا

إشرأبت هنية بعنقها للأعلى في محاولة منها للتطلع إلى ملامح العروس بعد أن أوشكت على الإنتهاء ، ورمقتها بفضول وهي تتحدث بحماسة زائدة ب....
-أومال عروستنا الحلوة خلصت يا عسل ؟

أولتها نسرين ظهرها ، وقامت بتثبيت بعض الدبابيس في خصلات شعر بطة ، و...
-قربت أهوو

اقتربت إحسان من بطة ونظرت إليها مطولا وهي تتفحصها بتمعن ، وجابت ببصرها تفاصيل بشرتها المزدانة بمساحيق التجميل الرخيصة ، ثم نزلت بعينيها إلى أسفل عنقها ومنه إلى مفاتنها البارزة فإكفهر وجهها سريعا ، وتبدلت تعابيرها للضيق والإنزعاج ، ومطت فمها في استهجان جلي ، و....
-ايه اللي عملاه في نفسك ده يا بت ؟!!!!!

نظرت لها بطة من طرف عينها بعد أن أمالت وجهها للجانب قليلا ، ومن ثم أشاحت به بعيدا ، لتعاود النظر للأعلى بعدم مبالاة ، وببرود مستفز أجابتها ب....
-في ايه يا حماتي؟ ما نسرين شغالة زي الفل اهوو

جذبت إحسان ذراع نسرين لتجبرها على التوقف عن إكمال عملها ، ثم دفعتها للخلف ووقفت قبالة بطة التي كانت لا تزال جالسة على مقعدها في هدوء يدفع للغيظ ، وحدجتها بنظرات نارية وهي تعنفها ب....
-ما تتعدلي كده يا بت وأنا بأكلمك بدل ما أقطمك نصين ..

رفعت بطة رأسها بتأني ، ولوت شفتيها في سخرية ، ثم رمقت إحسان بتعالي ، و...
-وليه الغلط بس يا حماتي !!

لوحت إحسان بيدها في وجه بطة ، وسلطت عينيها المشتعلتين عليها ، و...
-ايه المسخرة اللي إنتي لابساها دي ؟!!

وقفت هنية على مقربة من كلتاهما ، واتسعت عينيها في صدمة ، و فرجت فمها في سخرية وهي تتحدق ب....
-يا حلاوة يا ولاد.. ايه اللحمة دي كلها ؟!!

زفرت بطة في إنزعاج ، وأشاحت بوجهها للجانب لتتجنب نظرات إحسان المحتقنة ، ثم رفعت أصابع كف يدها اﻷيسر أمام فمها لتدعي أنها تنفخ في طلاء أظافرها ، و...
-ماله يعني ؟ ما الفستان حلو اهوو وعلى الموضة
-موضة تاخدك يا بعيدة ، بلاش قلة أدب

اعتدلت بطة في جلستها ، وصرت على أسنانها في غيظ ، و..
-والله ده اللي عندي ...

ثم صمتت لثوان قليلة قبل أن تتابع ببرود مصطنع ب....
-واللي مش عاجبه يشرب من البحر .....!!!

جحظت إحسان بعينيها ، وقبضت على ذراع بطة وهزتها بعنف منه ، و...
-نعم يا روح أمك ، ده انتي متعرفنيش يا حيلتها ، ده أنا أفضحك قبل ما تفكري تفضحيني أنا ولا ابني

أزاحت بطة قبضة إحسان عن ذراعها بعد مجهود ، ثم نظرت لها شزرا ، و...
-هو انتي مفكراني ماليش اهل ، ده أنا آآ...

قاطعتها إحسان بعد أن أمسكت بها من طرف ذقنها لتتوقف هي مجبرة عن الكلام ، وضغطتبب عليه بقوة لتؤلمها ولم تهتم بإفساد أحمر الشفاة ولا بالبودرة البيضاء ، ثم رمقتها لنظرات متوعدة و...
-آه مالكيش يا حلوة ، وانتي لسه ماشوفتيش وشي التاني ، والظاهر عليكي هاتجربيه قريب

أبعدت بطة قبضتها عن فكها ، ونظرت إليها بإحتقان ، ورغم التشنج البادي في صوتها إلا أنها هدرت ب....
-أنا لا عاوزة أشوف وش تاني ولا أولاني ولا حتى عاوزة أجربه ، أقولك على حاجة ، بلاها الجوازة الغم دي

نظرت هي إليها بإحتقار ، وجذبتها من شعرها ، و...
-غم أما يشيلك إنتي وأهلك

تأوهت بطة من اﻵلم وحاولت أن تحرر خصلات شعرها ، و...
-آآي .. سيبي شعري

تدخلت هنية عند تلك المرحلة منعا لتطور اﻷمر أكثر من هذا حتى لا يصل إلى اشتباك باﻷيدي و...
-اهدي يا إحسان مش كده

وقفت نسرين هي الأخرى على الجانب الأخر ، و...
-ماتصلوا على النبي يا جماعة ، ده شيطان وربنا اللي داخل بينكم

نجحت هنية في تخليص بطة ، وتراجعت بإحسان إلى الخلف التي لم تكف عن سب بطة وإزدرائها، و..
-سبيني يا هنية أربي البت دي ، اهوو ده اللي ناقص

-يووووه ... كفاية بقى ، أنا اتخنقت وجبت أخري منك ..!
قالتها بطة قبل أن تنفعل بطريقة هيسترية ، فحاولت نسرين تهدئتها

في حين مالت هنية على أذن إحسان وهمست لها ب....
-تعالي معايا يا إحسان برا الوقتي
-والله ما هأطلع من هنا غير لما أجيب أجل البت دي ، ماهو يانا ياهي !!
-وتجيبي الفضايح لنفسك

حدجتها هي بنظرات نارية قبل أن تعبس أكثر بوجهها المجعد وتتحدث بتهكم ب.....
-فضايح مين يا ولية ، ده ابني اللي هايسيب ***** بنت ال***** دي

ضيقت هنية عينيها في لؤم ، وأخفضت نبرة صوتها ليبدو كفحيح اﻷفعى
-و ليه تجيبي أجلها لما ممكن آآ...

ثم نظرت حولها بحذر قبل أن تتابع حديثها الخافت ، و..
-الكلام مش هاينفع هنا .. تعالي برا بس

وبالفعل خرجت كلتاهما من الصالون الشعبي ، ووقفتا على رصيفه ، فبادرت هنية ب....
-هنا هنعرف نتكلم

كورت إحسان قبضة يدها في غيظ ، ونظرت أمامها بعينين كالجمرتين المتقدتين ، و...
-قسما بالله ﻷقول للواد عبده ينهي الجوازة دي حالا
-وتخلي حتت بت زي دي تنفذ كلامها

وكأنها أرادت أن تزيد من حدة اشتعال النيران المستعرة ، ولكن إحسان هدرت ب...
-تغور في 60 داهية ، المركب اللي تودي

مطت هنية شفتيها في لؤم ، ونظرت إلى إحسان بنظرات تحمل الخبث ، و...
-وماله تغور .. بس بعد ما تكسريها

ضيقت إحسان عينيها في اهتمام ، ثم هدأت نبرة صوتها إلى حد ما ، و...
-تقصدي ايه ؟

ابتسمت هنية ابتسامة شيطانية و....
-أقصد إنك آآ...

ثم أخفضت صوتها كثيرا وهمست بخطتها الماكرة في أذن إحسان التي ابتسمت في تشفي، وحدقت أمامها في قوة متوعدة ، و...
-وماله ...خليني ( أفسخها ) ... وبعد كده هاتشوف المر كله معايا ...

الفصل التالي
جميع الفصول
أجزاء الرواية
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا