قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية خادمة في عصر اللذة للكاتبة هاجر عبد الحليم الفصل العشرون والأخير

رواية خادمة في عصر اللذة للكاتبة هاجر عبد الحليم

رواية خادمة في عصر اللذة للكاتبة هاجر عبد الحليم الفصل العشرون النهاية

ف شقة نسمة
حيدر اول م صحى فضل يلف حوالين الشقة وهو قلقان وخايف ومفيش ع لسانه غير اسم نسمة..مسك موبايله ورن ع عبدالرحمن
عبدالرحمن:اهلا ياحيدر..بذمتك دة وقت ترن عليا فيه
حيدر:مراتى اتخفطفت ياعبدالرحمن..اتخطفت وهى معايا وف حمايتى..كانت بتتخطف قدامى وانا مقدرتش اعمل حاجة..كانوا كتير مقدرتش عليهم..بس اللى مش فاهمه هما عايزين ايه وليه خدوها هى بالذات؟!
عبدالرحمن:استهدا بالله كدة وخليك هادى علشان حسك متوتر..لازم تنعامل مع الموقف بهدوء.

حيدر:هدوء! مراتى اتخطفت وحياتها بين ايدين شوية كلاب..وانت بتقولى لازم نتعامل مع الموقف بهدوء..مراتى حامل ياعبدالرحمن..مش لازم يحصل للطفل ولا ليها اى ضرر..لازم تساعدنى علشان الاقيها...فوق كدة وتعالى عندى...بسرعة ياعدالرحمن مفيش وقت
عبدالرحمن:خلاص ياحيدر جايلك ومعايا شوية عساكر ومش هنام غير وهى ف حضنك ان شاء الله.

بعد حوالى ساعتين
حيدر:كل دة تاخير...الله اعلم ايه اللى حصلها ف الساعتين دول..احنا لازم نعرف مين اللى خطفها..واكيد حد فاهم هو بيعمل ايه؟!
عبدالرحمن:واكيد عارف ان الطقم الحراسة اللى انت جيبتهم مشيوا فقالوا يضربوا ضربتهم قبل م الطقم الجديد ييجى
حيدر:هما عايزين نسمة واكيد لما جوم مكنوش غرضهم سرقة علشان الحاجات اللى  ف البيت زى م هى حتى التحف اللى يشوفها ومش ياخدهم اكيد غبى..ولما اتخطفت قالولى هما مش عايزين يقتلونى محدش امرهم بكدة.

عبدالرحمن:ولا فدية برده علشان دول مش عصابة دول شوية بلطجية حد م اجرهم علشان مصلحة معينة..بس السؤال مين اللى يهمه خطف نسمة ف الوقت دة بالذات؟!
حيدر بصله بتركيز وقال:مش معقول..دول يبقوا ختموها معايا بجد..والله العظيم م هرحمهم لمجرد انهم اهلى..حتى لو اضطريت انى احبسهم هعمل كدة..علشان كله الا مراتى وابنى
حيدر خد مفاتيحه وركب البوكس وكان معاه عبدالرحمن وف طريقهم لقصر مها وفواز.

ف قصر مها وفواز
طق طق طق طق طق طق طق
الخدامة:بسم الله الرحمن الرحيم...ف حد يخبط كدة..اللهم اجعله خير
واول م فتحت لقت حيدر وعبدالرحمن اللى دخلوا بسرعة وعنيهم بتدور ع فواز ومها
مها بخضة:انت هنا بتعمل ايه ياحيدر؟!
حيدر:مراتى فين؟!

مها:ف جيبى تحب تشوف
حيدر:مراتى فين ياماما ولو انى بجد حاسس بالعار علشان بقولك ياماما..وانتى مش بنتمى للامومة بصلة
مها:معرفش جاى ف نصاص الليالى علشان تسالنى فين مراتك..روح شوفها دارية ع حل شعرها مع مين؟!
حيدر:ماما انا لحد دلوقت هادى بلاش تخلينى اتعصب انا ماسك نفسى بالعافية مش عاوز اتجاوز حدودى معاكى
مها:عصيتك عليا ياحيدر..ناقص ترفع ايدك وتهينى كمان علشان خاطر واحدة متستاهلش قولى هى عملت فيك ايه؟!
حيدر:مراتى اتخطفت وهى ف حضنى..واللى خطفوها مكنش عندهم اوامر غير انهم يخطفوها ويسيبونى بتحسر عليها..ومفيش حد ليه مصلحة ف اذيتها غيركوا ف انطقى بالذوق والا هحبسك بتهمة التستر ع مجرم يعنى زيك زى اللى خطفها ويمكن اكتر شوية.

مها:عايز تحبس امك ياحيدر؟!
حيدر:احبس اهلى كلهم لو غلطوا وخالفوا شرع ربنا
وصوب المسدس ناحيتها وهو بيقول:طالما بابا مش ف البيت يبقى اكيد مع المجرمين اللى خطفوها...ودوها فين؟!
مها:معرفش
حيدر ضرب الرصاص ع السقف..ومها صرخت من الخوف والصدمة
حيدر بزعيق:هى فين؟!
مها بزعيق:بقولك معرفش
حيدر قرب منها وحاول يخنقها ب ايده وهو بيقول بعياط:هقتلك صدقينى..قوليلى مراتى فين؟! حرام عليكى هو مش هياذوها لوحدها..دول هياذوا ابنى معاها..حسسينى ان امى بجد وارحمى قلبى اللى واجعنى عليها
مها بخنقة: هتكلم بس سيبنى...

حيدر سابها وهو ندمان ع اللى عمله فيها بس كان لازم يعمل كدة علشان تتكلم
مها:هو خطفها ف مخزن اسمه...وهو مش هياذيها دة هيخليها تمضى ع توكيل يخلى كل اللى بقا حقها يبقى من حق فواز..هيخليها تمضى وهيرجعها ليك تانى..بس علشان ننقد نفسينا..انا لو مسددتش الديون اللى عليا هتحبس..وانا مش هستحمل عيشة السجون..ومعنديش سيولة تغطى المبلغ دة...افهمنى يبنى
حيدر بصلها وقال:ياخسارة..ياالف خسارة..ربنا يهديكى ويجازيكى ع كل اللى عملتيه ف حياتك..يلة ياعبدالرحمن بسرعة علشان نلحقها..مش لازم تمضى ع العقد دة..وكل واحد عمل حاجة غلط لازم ياخد جزاءوا.يلة بسرعة.

ف قصر حسين
كريم:فاكر نفسك هتنجع ف اللى انت عاوز تعمله
صبرى بخوف:ايه اللى بيحصل دة؟!
كريم:مبروك عليك ياعمى...محاولة قتلك ل ليالى للمرة التانية مش هتشفعلك عند اى حد فينا...وانت لازم تتحبس علشان تعرف ان الله حق..اتفضل ياحضرة الظابط
العساكر مسكوا صبرى وحطوا ف ايده الكلابش وهو فضل يصرخ ويقول:ابعدوا عنى..انتوا متعرفوش انا مين..دة انا هوديكوا ف ستين داهية.

الظابط:التهمة اللى موجهة ليك..مش بس محاولة قتل عمد..لا دة فيه تهمة تانية اكبر..ف شكاوى من العمال بتوع شركتك بتتهمك فيه بالاختلاس من اموال الشركة لصالحك انت..دة غير العمارة اللى حضرتك بانيها بفلوسك الخاصة كانت هشة وضعيفة واتسبب ف قتل حوالى20 شخص فعلشان كدة لازم تيجى معانا صبرى بصدمة:اجى معاكوا فين..انا معملتش كدة..كل الكلام دة مش حقيقى.. كل دة كدب
الظابط:الكلام دة موثق ب اوراق رسمية ياصبرى بيه ولا اجدعها محامى يقدر يخرجك منها..علشان اهل الناس اللى ماتت بتتهم حضرتك..انت هتقعد معانا 15 يوم وهتتحول ع النيابة وهما بقا اللى يتصرفوا مع سعادتك..ف اتفضل معانا من غير شوشرة.

صبرى بص ع ليالى لقاها بتعيط ف حضن وليد اللى بيبصله بتشفى وقال:اخيرا هييجى اليوم اللى هتحس بيه بطعم الذل والاهانة..انت دمرت حياه بنتك..ودمرتنى معاها...محدش هيزعل ولا هيعيط عليك...علشان القصر دة هينضف من نجاسة امثالك...انت حالة شاذة مش موجودة..علشان مفيش اب ف الدنيا دى كلها ممكن يكره بنته..انت شوهت حب الابهات لولادهم..وربنا مش هيسامحك ع دة ابدا...علشان انت بجد واحد مريض ومجرم.

كريم بص ع وليد بشفقة وحزن...بعد كدة البوليس خد صبرى ومشيوا بس قبل ميخرجوا برة الاوضة..صبرى فضل يضحك بهيستريا وبص ع شويكار وقال:علشان بس تبقى جملت بس انا عارف انك انتى عمرك محبيتنى...كنتى بتحاولى بس عمرك منجحتى ف دة..صابرة بس علشان خاطر الولاد..بس انا كنت واخدك كمالة..حلوة وبنت ناس والكل كان بيحسدنى عليكى..علشان كدة انا عمرى محبيتك..انا بحررك من علاقتك معايا ياشويكار..انتى طالق..بالتلاتة...طالق..طالق...والف طالق كمان...مش انا اللى اتحبس وشوف نظرة التشفى والاهانة ف عنيكوا علشان كدة.

وبدون اى مقدمات مسك مسدس الظابط وصوبه ناحية بطنه والرصاصة طلعت منهية حياه رجل بلا قلب بلا ضمير بلا مشاعر
الكل اتصدم من اللى شافوا..ليالى ورضوى صرخوا ب اسمه وهما بيعيطوا ومصدومين من تفكير هذا الاب...كيف خلق؟! ومن ماذا؟!
وليد بصله بثبات ك انه عارف ان دى لازم تكون نهايته...واستغرب ليه ربنا مش اذاه كمان ع الرغم انه ممكن عمله اسوا واجرم من ابوه
تفتكروا ليه؟! ادى اول سوال هتجابوا عليه
كريم مقدرش يشوف المنظر.فخرج بسرعة ومسك رضوى وليالى وشويكار وخدهم ف حضنه وخرج بيهم علشان البوليس يشوف شغله.

ف مخزن ما
طرااااااخ
الرجل:يلة يابت احنا روحنا ف مناخيرنا...امضى ع الورق دة وخلصينا
نسمة بعياط:نقابى..فين نقابى..عايزة نقابى
الرجل الاخر:نقاب ايه وزفت ايه دلوقت...انتى ف عرين الاسد المفروض بتفكرى ف طريقة علشان تخرجى منه.مش تقولى فين النقاب..هنجيبهولك من انى داهية دة..اسمعى الكلام وامضى ع الورق دة واحنا هنروحك
نسمة:ورق ايه طيب...فهمونى
الرجل بزعيق:مش شغلك..اتفضلى امضى وخلصينا والا هننهيكى واحدة واحدة..بس ب اسلوبنا
نسمة:لا مش همضى ع ورق معرفش فى ايه حتى لو ع موتى
الرجل الاخر:تمام..يبقى تموتى احسلك من دة كله
بدا يقرب منها وضربها كذا قلم وهى عمالة بتصرخ وتنادى ع اسم حيدر..شدها من شعرها ووقعها ع الارض..جاى يضربها ف بطنها..بس فواز جى ودة من رحمة ربنا بيها
فواز:ايه الاخبار..لسة مغصلجة معاكوا؟!

الرجل:ايوة ياباشا..دى دماغها ناشفة اوى
نسمة بصدمة:عمى!
فواز:متخافيش يانسمة انتى هتروحى لجوزك ومحدش هيعمل فيكى حاجة واللى ضربك هياخد جزاءوا
وبزعيق قال:مين اللى ضربها؟! انت
الرجل الاخر:ايوة انا ياباشا
بدا فواز يسلط عليه رجالته واتضرب علقة موت وسط خوف وصدمة نسمة
فواز:شوفتى ياحبيبة عمك عملتلك فيه ايه..يلة بقا امضى ع الورق دة وانجدى نفسك يلة ياحبيبتى ربنا يهديكى
نسمة:حاضر همضى
ف العربية
حيدر:دة المخزن...يلة بسرعة ياعبدالرحمن
عبدالرحمن جهز نفسه ومسك مسدسه ف ايده وقال:يلة بينا.

ف المخزن
جاية نسمة تمضى بس حيدر دخل وبدا يضرب نار ف السقف ويصوب ع كل الرجالة اللى موجودين..الكل اتصدم جايين يضربوا نار..بس فواز زعق فيهم وامرهم محدش يضرب نار ع ابنه
حيدر:ابى العزيز هو اللى خطف مراتى..بجد مش مصدق...انت متهم بمحاولة خطف مرات ظابط..تخيل التهمة دى عقوبتها ايه؟! اتقضل معايا يافواز بيه..اول مرة اعرف انك غبى..كنت فاكر انى مش هعرف انك دبرت المكيدة دى بنفسك..الظاهر حبك للفلوس مش بس عمى نفسك لا وعنيك وعقلك كمان..انت لازم تتحبس يمكن تتعظ وتعرف ان الفلوس مش كل حاجة..خدوا يلة ومعاه الرجالة******دى
وجرى ع نسمة وخدها ف حضنه بلهفة ومسك بطنها وقال بقلق:انتى كويسة..ابننا كويس.مين اللى عمل ف وشك كدة؟!..مضينى ع الورق ولا لا...اتكلمى يانسمة ارجوكى.

نسمة بتعب حطت راسها ع كتفه:كويسة ياحيدر..اهم جاجة انت تهدا..كويس انك جيت والا الله اعلم ايه اللى كان ممكن يحصل فيا
حيدر بص ع ابوه وقال بعياط:بجد مستغرب ازاى جواكوا كل الغل والكره دة وانا مش عندى حتى ربعه..حاسس انى مش ابنكوا..انتوا ناس مش موجودة ف الدنيا دى الا قليل..اتمنى الناس كلها تخلص من شر امثالك يابابا..بس انا مسامحك..بس صدقنى اللى عملته دة صعب انى اسامحك عليه بجد صعب...خدوا ياعبدالرحمن... ارجوك من هنا..مش قادر ابصلوا
عبدالرحمن:حاضر
حيدر شال نسمة بين دراعاته..وحط جبينه ع جبينها وقال:حمد لله ع سلامتك..كل حاجة وحشة خلصت..ومفيش اى حاجة هتخلينى مش سعدا تانى..هنعيش حياتنا علشان نربى ابننا وبس.

انا بجبك اوى يانسمة..بحبك من اول م شوفتك...بعشق كل تفصيلة فيكى..وان شاء الله اببننا هيبقى حياتوا احسن
نسمة ضحكت بتعب وقالت:اهم حاجة يبقوا شبهك..وانا كمان بحبك اوى..علشان انت عملى الحلو اللى ف الدنيا
حيدر:لازم تروحى المستشفى..انتى شكلك تعبان
نسمة غمضت عينها وقالت بتعب:ايوة
الخاتمة
بعد مرور اسبوع ع تلك الحادثة
ف المستشفى
كريم:قول الحمد لله ياحيدر
حيدر:الحمد لله ياكريم..بقيت لوحدى امى اتجننت وابويا هيتعدم..فى احلى من كدة
كريم:مش عارف اقولك ايه غير ربنا يعينك.

حيدر:بجد انا مصدوم..معقولة العيلة دى تكسرنا اوى...ليه دة كله..علشان الفلوس يلعن ابوه الفلوس يااخى...عمى صبرى ينتحر وابويا يتعدم انا مصدقتش كلام عبدالرحمن لما قالى ان بابا كان مشارك عمى ف كل اللى حصل..قتل النفس عندهم سهلة..من كتر الصفقات المشبوهة اللى عملوها بقوا عايزين فلوس اكتر..وامى لما عرفت باللى حصل لبابا اتجنت بس انا بروح اشوفها انا ونسمة..بس صدقنى قلبى بيوجعنى عليها اوى.

كريم:هو مش الدكتور قالك ان ف امل تتحسن؟!
حيدر:ايوة..بس ادعيلها ياكريم..علشان حاسس انها ندمانة بجد..ربنا يتوب عليها..وحشنى حضنها اوى..بس الحمد لله ان عمى حسين مدخلش ف الفخ اللى هما كانوا حاطينه ليه؟!
كريم:الحمد لله ياكريم..وحمد لله ع سلامة نسمة...وان شاء الله تقوم بسلامة
حيدر:ان شاء الله
عند نسمة وليالى ورضوى
ليالى:يعنى انا هبقا كدة عمتوا صح؟!
رضوى:وانا كمان ههههههه
نسمة:ايوة عقبالكوا كدة...
رضوى:مش لما ييجى الاول
نسمة:هييجى ياحبيتى..كل حاجة ف وقتها حلو
رضوى:يارب ييجى انا مستنية اهو
ليالى:واقعة واقعة... مفيش كلام
رضوى:هو هيخرج امتى؟!.

ليالى:ياحبيتى متقلقيش دى عملية بسيطة وهيخرخ منها ع خير
رضوى:يارب..ايه هو احنا مش هنفرح بيكى ولا ايه الواد خلل جمبك؟!
ليالى:ادعيلى يارضوى علشان والله زعلانة بجد..كل شوية كريم يزعل وانا اصالحه..وبعدين خلاص فاضل شهرين ونص وهيعدوا هوا
رضوى:ياعينى عليك ياابيه هههههههه
عند شويكار وحسين
شويكار:ف ايه ياحسين بس؟! بتكلمنى ف جواز دلوقت..انت ليك نفس تتكلم بعد اللى حصل دة
حسين:هو انتى فاكرة انى مش زعلان..دول اخواتى ياشويكار..بس مشاعرى ملهاش دعوة..انا عايز اقضى من اللى باقى من عمرى معاكى
شويكار:وانا مش موافقة انا هعيش لولادى وبس..انت ناسى حيدر ونسمة بقوا ملهومش حد..لازم اكون جمبهم..واخليهم يحسوا ان ف حد حواليهم..وانى بجد بعشقهم زى ولادى بالظبط
حسين:انا مش فاهم ايه وجه اعتراضك طيب؟!.

شويكار:ولادى هيرفضوا دة غير ان احنا كبار ياحسين...والجو اللى انت عايزه مينفعش لسننا
حسين:ايه الكلام اللى بتقوليه دة..لو ع ولادك انا ممكن اقنعهم
شويكار:لا...وبعدين انا مش موافقة..دة مش كفايا
حسين:يعنى دة اخر كلام عندك
شويكار:ومعنديش غيره
والفكرة الولاد كانوا سامعين اللى حصل..وقرروا انهم يساعدوهم
وليد خرج من العملية وبقا كويس جدا..واعتذر ل ليالى يمكن اكتر من مرة ف اايوم بندم حقيقى..وليالى سامحته من كل قلبها.

بعديها بيومين
وليد:بصراحة ياماما..انتى لازم تتجوزى
شويكار:اتجوز
ليالى:ايوة ياماما..واحنا عندنا ليكى العريس
شويكار:كمان
وليد:الحب الاول هههعههههه
شويكار بصدمة:انا معنديش حب اول
ليالى:انتى لازم تتجوزى عمه حسين
شويكار:لا طبعا
ليالى:كدة ياماما
وليد:طيب انا هاخد ليالى وندورله كدة ع عروسة كدة امورة وانتى خليكى لوحدك يلة يالولو
ليالى مسكت ايده وقالت:يلة
شويكار:خدوا هنا..عايزين تخلوا حسين يتجوز..بذمتكوا مش انا اولى
ليالى حضنت امها وقالت:انتى طبعا اولى من اى حد..مبروك ياشوشو..وليد اوم هات الماذون
شويكار:ماذون ايه..انتوا مجانين؟!

وليد:اصل كلهم مستين برة..هروح اقول انك وافقتى علشان تكتبوا الكتاب..ان الاوان تتبسطى وتفرحى شوية علشان انتى تعبنى بما فيه الكفاية
بعد مرور تلت شهور وبالتحديد يوم فرح ليالى وكريم
كتبوا الكتاب وعملوا فرح كبير اوى..وكانت ليالى كانت بدر منور. حقيقى كانت جميلة..وكريم كان ع طول معاها ومش سايبها ورقصوا مع بعض سلو وفضل يقولها كلام حب وهى حست انها مبسوطة وحبة الاحساسيس دى معاه..وليد راح وسلم عليها ومسكها من ايدها وفضل يرقص معاها وهى كانت بتضحك ضحك عالى ومن قلبها بجد..وعيطت بفرحة وحضنته..هو شالها ودوخها
وشويكار وصبرى ماسكين ايد بعض وفرحانين بلمة الولاد حواليهم..ودعوا انهم يفضوا يحبوا بعض ع طول.

وهما ف الكوشة ليالى اتصدمت بسحر واحلام بيسلموا عليها قامت مرة واحدة وخدتهم بالحضن وعيطت..وعرفت ان وليد راحلهم وطلب منهم ييجوا يسلموا عليها
ليالى سامحت احلام وسحر من كل قلبها..ومش سالت ع خليل متعرفش انه اتوفا بعد م مشيت بحوالى اسبوع..مات بسكر مفاجى
وليد اعجب بسحر وطلبها للجواز وهى وافقت علشان حست انها معجبة بيه..وعلشان تفضل جمب اختها..هى اختها حتى لو الكل قال غير كدة
وحيدر عرف عبدالرحمن ع رضوى وفضلوا يتكلموا وحصل قبول ما بين الطرفين وهيحددوا كل حاجة.

خلص الفرح وكريم شال ليالى ودخل بيها الاوضة علشان يبتدوا مع بعض حياه زوجية سعيدة بعيد عن اى حقد او كره
بعد مرور خمس سنوات
نسمة خلفت بنت وولد
وليالى خلفت بنت..ومالك حبها جدا..ووبقا بيتهم بيها يمكت اكتر من كريم وليالى
ووليد خلف 4 بنات بنتين منهم توام
والكل بيلقبوا ب ابو البنات
ورضوى خلفت ولدين
هيواجهوا مشاكل كتير بس هيواجهوها وسلاحهم الوحيد حبهم لبعض+

تمت بحمد الله

 

بعد النهاية

دى مكنتش هتكون موجودة بس حصل  ثغرة ف الحلقة الاخيرة لا بد من تصحيها

ف اوضة شويكار وحسين
شويكار:مالك ياحسين؟!
حسين:بفكر
شويكار:ف ايه؟!
حسين:من خمس سنين فاتوا..لما ليالى ووليد صمموا نكتب الكتاب الكل كان فرحان لدرجة ان نسينا انك ليكى شهور عدة
شويكار:فعلا كان الكل ناسى..وكنا هنعصى ربنا لولا الماذون رفض..ونبهنا منعملش معصية زى دى ابدا..كدة هنبقى زى الزانى والزانية...وحبنا لبعض اطهر من كدة ياحسين.

فلاش باك
حسين:يلا ياشيخنا اكتب الكتاب
الماذون:هل العروس بكر
حسين:لا ياشيخ هى ارملة
الماذون:وفت شهور العدة ام لا
صدمة الجمت لسان الكل
حسين:لا ياشيخنا جوزها ميت من عشر ايام بس

الماذون:هذا النكاح باطل ولا يجوز يابنى.. ف هذه معصية لله عز وجل..انا لن اشترك فيها..هذه المراه لها عدة ولا بد من قضاءها ثم تزوجها اذا شءت
حسين:طب احنا ممكن نكتب الكتاب بس ومش هدخل عليها بعد شهور العدة ممكن اعيد كتب الكتاب تانى
الماذون:لا يابنى فهذا مدخل للشيطان ولا يجوز ابدا...ف الله جل جلاله لا يلعب معه..لو تم النكاح شرع وقانون قبل انتهاء العدة فهذا باطل وسوف تكونوا زانيين وسوف يقوم عليكم الحد..ولا تستطيع ان تنكحها مرة اخرى..لانها سوف تكون محرمة عليك.

حسن:اصله ياشيخ انا بحبها ومينفعش تعيش معايا ف بيت واحد واحنا مفيش اى علاقة تربطنا..ف انا بقول نكتب الكتاب بس علشان نقطع لسان اى حد يتكلم
الماذون:لا يجوز ابدا...اذ كنت تريد اجعلها تعيش ف بيت اخر..لحتى انتقضاء عدتها..وبعد ذلك تزوجها..فهذا كلام الله
باك.

حسين بجد الواحد مش مصدق انه كان ممكن يغلط غلطة زى دى..بسبب الموضوع دة خاصمت وليد ووليالى شهر كامل
خلاص حصل خير..انا بس افتكرت دة..علشان حسيت ان ربنا مش عاوز يوقعنا ف غلط..وكتبنا الكتاب بعد فرح كريم بشهر
هو ف زى كريم..دة جبلنا شقة..علشان نقعد فيها انا وولادى لحد م الموضوع دة بنتهى
خلاص جصل خير

تمت
نهاية الرواية
أرجوا أن تكون نالت إعجابكم
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W