قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن الفصل الأول

رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن كاملة

رواية حطمت أسوار قلبي للكاتبة بسملة حسن الفصل الأول

نزل قاسم لاسفل ووجد والدته واخته جاليسن علي السفره وبانتظاره
قاسم وهو يقبل راس امه: صباح الخير ياامي
فريده:صباح الخير ياحبيبي
قاسم وهو ينظر لاخته:صباح الخير يارهف
رهف: صباح الخير ياابيه
قاسم: عامله ايه ف الكليه خلاص اخر سنه وعايزين تقدير عالي زي كل سنه
رهف بإبتسامه: ان شاء الله ياابيه
قاسم وهر ينظر لامه: ادم راح المدرسه ياامي.

فريده: لا ياحبيبي ادم تعب امبارح ف مرضتش اوديه المدرسه انهاردا عشان ميتعبش وهو هناك
قاسم وهو يترك ما في يده: ليه ماله وتعب امتي وازاي متصحنيش ياامي
انا هروح اتصل بالدكتور
قال كلامته وهو يهم بالقيام
فقالت فريده وهيا تمسك يده: متقلقش ياحبيبي هو سخن امبارح بالليل وانا عملتله كمادات امبارح وحرارته نزلت الحمدلله.

قاسم وهو يقبل يده امه: ربنا يخليكي لينا ياامي
فريده بابتسامة وصوت حنون: ويخليك لينا ياحبيبي
قاسم:انا طلع اشوفه
انهي كلامه ثم نهض من عل مقعده وصعد ع الدرج ولكنه توقف فجأه والتفت الي امه وقال: امي هيا نسرين كانت عارفه ان ادم تعب
فريده ب ارتباك وهي تنظر لابنتها رهف: ها اصل
ردت رهف مقاطعه اياها: ااه ياابيه لما جات امبارح بالليل ماما قالتلها ادم عيان يانسرين راحت نسرين قالتلها انا جايه من برا مصدعه وتعبانه ومش ناقصه وسبتها ومشيت
قاسم وهو يصعد الدرج وبتوعد لنسرين قائلا ف سره: ماشي يانسرين حسابك تقل معايا اوي.

ذهب قاسم الي غرفه ابنه ووجد ادم يجلس علي سريره وعيناه ممتلئه بالدموع
فاتجه اليه قاسم بسرعه وقال بخضه: ادم حبيبي مالك حاسس بتعب ولاايه
هز ادم راسه نفياً
قاسم: امال مالك بس ياحبيبي
ادم بصوت يغلبه البكاء: بابا هو انا وحش
قاسم وهو ياخده ف حضنه: لا طبعاً ياحبيبي انت احسن واحد ف الدنيا ليه بتقول كده
ادم ببكاء: امال ليه انت وماما مش بتحبوني.

قاسم بصدمه: مش بنحبك ازاي بس لا ياحبيبي بنحبك ده انت اكتر واحد بحبو ف الدنيا والله وماما كمان بتحبك
ادم وهو يخرج من حضنه: لا مش بتحبوني كل اصحابي باباهم ومامتهم بيحبوهم وعلطول بيروحوا ياخدهم من المدرسه وعلطول بيفسحوهم وبيقعدوا معاهم كتير الا انا انتو عمركم ما جيتوا خدتوني من المدرسه ومش بتقعدوا معايا و انا دايماً قاعد مع الداده او مع تيته وعمتو رهف واكمل ببكاء شديد: طب انا اسف يابابا لو عملت حاجه زعلتك انت وماما ومش هعمل اي حاجه تزعلكم تاني والله بس متبعدش عني تاني انت وماما.

قاسم وهو ياخده ف حضنه وعيناه ممتلئه بالدموع: انا اللي اسف ياحبيبي انا الشغل كان واخد كل وقتي... اوعدك هاجي ونقعد مع بعض كتير وهنتفسح وهعملك كل حاجه انت عايزه وعايزك تعرف ان انا وماما بنحبك اوي اوي وانت احسن واحد ف الدنيا كلها ماشي ياادم
ادم وهو يمسح دموعه: بجد يابابا
قاسم: بجد ياروح بابا
ادم بحب: انا بحبك اوي يابابا
قاسم: وانا بموت فيك يااحبيبي

ذهب احمد الي منزله ففتح الباب
ليجد البيت هادئ ولا يصدر منه غير صوت القرآن الكريم بصوت عذب
يدلف احمد الي المطبخ
احمد:السلام عليكم
حنين وهي تلتفت له: حبيبي انت جيت ثواني ويكون الاكل جاهز
ليرد احمد: لا انا كنت عند امي وكلت هناك انا داخل انام
ليتركها ويذهب الي غرفته
لتقول حنين بنبره حزن: يعني انا استناه ومفطرتش عشان ناكل مع بعض وف الاخر هو ياكل ويسيبني

يدلف احمد الي الغرفه وقال في سره وهو يجلس ع السرير: واضح كده اني معنديش حل غير اني اسمع كلام امي

 

في صباح يوم جديد
تستيقظ بطلتنا حنين الساعه 8 صباحاً وتؤدي فرضها
وتقرأ وردها من القرآن
ثم تقوم بتجهيز الافطار لزوجها
تدلف حنين الي الغرفه وتقوم بايقاظ احمد
حنين: احمد احمد يلا قوم الساعه 9 هتتاخر ع الشغل
احمد: خلاص ياحنين قمت روحي جهزيلي الفطار
حنين: جاهز ياحبيبي
احمد: طب روحي وانا جاي وراكي

استيقظ قاسم صباحاً وقد كان يؤدي تمارينه الرياضيه
فهو شخص يمتلك جسد رياضي وقوي
ليقاطع تمرينه طرق ع الباب
قاسم: ادخل
الداده سعاد: قاسم بيه فريده هانم بتقولك الفطار خلص ومستنياك
قاسم: تمام انا نازل
ليقوم قاسم باخد شاور ويرتدي بدله من اللون الرمادي ويصفف شعره بطريقه رائعه ووضع عطره المميز ثم نزل الي اسفل ويقول صباح الخير ياامي.

لترد والدته صباح الخير ياحبيبي
والتفت ليجد زوجته نسرين تجلس مع والدته
ليقول بسخريه: ايه ده نسرين هانم صاحيه بدري وبتفطر معانا
لترد نسرين: اصل صاحبتي جاكي هتعدي عليا عشان هنروح الساحل نقضي يومين ف كنت عايزه منك فلوس
ليرد قاسم بغضب: وبالنسبه لكيس الجواافه ملهوش راي ولا حتي تستاذني منه
لترد نسرين ببرود.: ما فضلت مستنياك امبارح عشان اقولك وانت اخرت بره.

قاسم: امم طب بصي بقا يااهانم مرواح ف حته مفيش وهتفضلي هنا ف البيت وابقي وريني بقا هتخرجي ازاي
انهي كلامه ثم نهض ليرحل
لتقول فريده: ياحبيبي اقعد انت مفطرتش
ليرد قاسم: نفسي اتسدت
نسرين ف سرها: هانت ياقاسم هانت

اتجه قاسم الي سيارته ثم قام ثم قام بعد صعوده للسياره بالاتصال بصديقه المقرب مازن
ليرد مازن بنبره ناعسه: الو
قاسم: ايوه يامازن انت لسه نايم ولااايه
مازن: مين معايا
قاسم بغضب: مين معاك اايه مااازن فوق
مازن بانتباه: قاسم ايوه معاك معاك خير عاوز حاجه
قاسم: عاوز حاجه! انت نسيت ان فيه اجتماع مهم انهاردا وحضرتك لسه نايم كل ده من السهر.

خلي بالك انا فاض بيا منك خلاص
واكمل بتحذير: اتعدل ياامازن بدل ما انت عارف انا هعمل ايه
مازن بتوتر: سهر ايه وبتاع اي يااعم انا بطلت اسهر من زمان صدقني
قاسم: انا حذرت وانت حر
يلا بقا اتفضل اقوم والبس وانا مستنيك وع الله تتاخر
مازن: انا وصلت الشركه اصلا
قاسم: سلام

تجلس حنين مع احمد ليتناولوا الافطار
لتلاحظ حنين سرحان احمد
حنين: مالك يااحمد من امبارح وانت ساكت وسرحان
احمد: لا مفيش حاجه
حنين وهيا تمسك يده: قولي بس اي ال مضايقك ياحبيبي
احمد بنرفزه: يووه قولت مفيش اقولك ع حاجه انا سيبلك البيت ونازل
تابعت حنين خروجه بحزن وقالت: وانا عملت ايه دلوقتي واكلمت قائله: ربنا يهديك يااحمد

في المساء
يعود قاسم الي المنزل ويجد والدته وادم يجلسوا امام التلفاز
قاسم: السلام عليكم
ادم بفرحه وهو يجري ويحتضن قدمه نظراً لقصر قامته: باباااا وحشتني اوي
قاسم وهو يحمله ويقبله: وانت وحشتني اكتر
ها يابطل عملت ايه انهاردا ف المدرسه
ادم بفرحه: الميس انهاردا قالتلي شاطر ياادم عشان طلعت الاول ع الكلاس واصحابي كلهم صقفولي والميس عطتني هديه
قاسم بابتسامه: ايه الشطاره دي بس
برافو عليك ياادم وعشان شطارتك دي بقي جهز نفسك بكره هنخرج مع بعض افسحك ف المكان اللي انت عايزه
ادم بفرحه: بجد يابابا
قاسم: اه بجد ياحبيبي

بعد مرور اسبوع
يذهب احمد الي والدته ويقوم بدق الباب
لتفتح والدته
الام سميره: خير انا مش قولت ملكش كلام معايا غير لما تسمع كلامي
احمد: انتي لسه برضو مصممه ياامي
سميره: اه لسه وقولتلك متكلمنيش غير لما تاخد القرار
احمد بتنهيده: وانا اخدت القرار ياامي

ف مكتب قاسم
نسمع صوت دق الباب
قاسم: ادخل
مازن صديقه بنبره متوتره: ازيك ياقاسم
قاسم وهو يتفحصه: الحمدلله.. مالك كده
مازن بتوتر اكتر: بص ياقاسم انا عايز اقولك ع حاجه
بس توعدني تسمع للاخر ومتتعصبش وتعمل حاجه تندم عليها
قاسم بغضب: اخلص يامازن في ايه
مازن: احم بص انا اكتشفت ان نسرين...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية