قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب في الجامعة للكاتبة هدى سليم الفصل الخامس والأخير

رواية حب في الجامعة للكاتبة هدى سليم

رواية حب في الجامعة للكاتبة هدى سليم الفصل الخامس والأخير

هديل في صدمه: اااايه انتي بتقولي ايه انا ابويا مات من زمان
امها:اهدي يا بنتي و حكتلها الحكايه
هديل وهيا بتعيط:وانتا فاكر تسال عليا دلوقتي انا مش عايزه ابهات انا ابويا مات وانتا مش ابويا اخرج برا بتنا.

ام هديل: هديل احترمي نفسك دا مهما كان ابوكي
هديل: ابويا مكنش يسبني كل السنين دي عايشه مع واحد بيعزبني
ابويا مكنش سابني من صغري
ابويا مكنش هسيب امي علشان حب واحده غيرها انتا مش ابويا
هديل وهيا بتعيط و تصرخ اخرج برااا وبتزقوا
محمود:اسمعيني ارجوكي يا بنتي
ام هديل: اهدي بقي

هديل:سمحتيه علشان جه قالك كلمتين حنيه نسيتي عمل فيكي ايه ها نسيتي
ام هديل ضربتها بالاقلم: اخرسي انا مربتكيش انك تعلي صوتك عليا
هديل بتبصلها بحزن شديد و طلعت تجري
محمود:هديللل احمد امشي وراها راقبها من بعيد متحسسهاش انك ماشي وراها يلااااا انتا لسه واقف
مكنش المفروض تضربيها يا فريده هيا عندها حق في كل حاجه

فريده بتعيط
محمود:متقلقيش احمد وراها
بعد مرور 5 ساعات رجعت هديل
امها:هديل انا
هديل دخلت اوضتها وقفلت بالمفتاح
موبيلها رن الو
الو
مين معايا
انا كريم
هديل سكتت

كريم:انا عارف انك عرفتي ومصدومه ومش مصدقه اننا اخوات
هديل ساكته
كريم:صدقيني يا هديل انا مليش دعوه باللي عملوا بابا انتي مش عارفه انا قد ايه كنت محتاج اخت في الوقت دا وهو بيعيط
هديل: قلقت في ايه يا محمد
كريم:هديل ممكن تيجي تقابليني في شقتي
هديل: اااه

كريم متخفيش رولا معانا وبعدين احنا اخوات
هديل: ماشي قولي العنوان
كريم قالها
تاني يوم خرجت هديل من غير ما تكلم امها
راحت لبيت كريم
رولا خطيبت محمد:اهلا يا هديل اتفضلي
هديل: ازيك يا رولا
رولا:انا ومحمد هننفصل
هديل: ااايه تعالي نخش
كريم:جوه ازيك يا هديل

هديل: سيبك مني اللي سمعتوا دا حقيقي
كريم:انا ورولا مش متفقين
كريم:رولا متفتحه تحب تقعد مع كل الناس كانهم اصحبها
وانا مش قابل بكدا
رولا:يا هديل صدقيني كلهم اخواتي هو الغيره مودياه في داهيه
هديل قعدت تتكلم معاهم لحد ما حلت المشكله
كريم:شكرا يا اوختي من غيرك مكناش هنرجع لبعض ابدا
رولا بتحضن هديل: انتي احسن واحده في دنيا يا بختك يا كريم عندك اخت زي العسل.

هديل بتضحك وانتي كمان اختي
هديل وهيا علي الباب كريم بيحضنها شكرا يا ديلو من غيرك كنت هندم طول حياتي اني سبت حب حياتي
هديل: متشكرنيش المشكله محلوله اصلا
رولا:بمناسبه بقي الصلح احنا نفطر مع بعض بكره في الكافيه اللي علي اول الشارع
هديل:ماشي موافقه
كريم:قشطه اجي اوصلك
هديل: لالا انا هخدها مشي
رولا: مشي في الحر دا
هديل: ههههههه يا ستي اهو تغير جو

جوز ام هديل كان واقف بيسمع الكلام
هديل وهيا ماشيه تليفونها رن: الو يا استاذ اقدر اعرف كنت فين امبارح
زياد:معلش يا حبي كنت في شغل ورجعت ساعه 3اتقتلت نوم
هديل:زيزو انا عندي كلام ليك كتير اويييييي
زياد:خلاص نتقابل بكره علي العشا
هديل: ماشي يلا باي بقي
زياد:باي يا روح قلبي

تاني يوم هديل بتلبس علشان تروح تفطر مع كريم ورولا
ام هديل:هتفضلي زعلانه مني كدا يا بنتي انت مليش غيرك كل اللي كنت عيزاه انك متعيشيش من غير اب مقلتلكيش الحقيقه خفت عليكي لما تعرفي ان ابوكي سابنا تبقي حاسه انك وحشه
هديل:وبعد كل دا يا ماما تصالحيه بسهوله كدا
امه:ا يا هديل يا بنتي انا مش هعشلك طول العمر كنت عايزه لما اموت يبقي عندك حد بيخاف عليكي زي
هديل:بعد شر عنك يا امي انتي لو متي انا اموت
امها:يعني خلاص مش زعلانه

هديل:انا لا يمكن ازعل من ست الحبايب
ام هديل: خلاص تعالي افطري معايا
هديل: لا مقدرش كريم ورولا عزمني علي الفطار ولا انتي عايزه اخويا يزعل مني
امها وهيا بتضحك:لا طبعا يا حببتي روحي يلا
هديل: متخفيش هرجعلك بسرعه
امها:خالي بالك من نفسك
هديل:حاضر يلا سلام

في بيت زياد جالوا جواب حببتك بتخونك مع كريم و هتلاقيها قاعده في كافيه وعنوان الكافيه و لاقي صور لهديل بتحضن هديل
زياد نزل يجري علي العنوان بسرعه
جوز امها:ههاهاها شرب الطعم مع السلامه يا هديل ها ها ها
هديل وصلت:معلش يا جماعه علي التاخير الزحمه
رولا: ولا يهمك احنا طلبنالك الفطار

هديل:متصدقوش انا جعانه قد ايه
لسه بتقطع العيش لاقت ظل وراها بتبص وراها لاقت زياد
هديل زياد انتا عرفت ازاي اني هنا
زياد:الحمد لله عرفتك علي حققتك

هديل: انتا فاهم غلط كريم ورولا يبقوا
زياد بصوت عالي: اخرسي و مسك ايديها جامد مش عايز اشوفك تاني في حياتي
كريم قام وضربوا:سيب ايديها يا حيوان
هديل:كريم لا
زياد قام ضربوا
هديل جريت علي كريم:انتا كويس

زياد:طبعا ما واحده زيك لازم تعمل الحركات دي ورمي في وشها الصور اه نسيت صورك مع البيه حبيبك اهو
زياد مشي
هديل بتبص في الصور راحت تجري وراه افهم يا زياد االي في صور دا مش حقيقي زياد بيعدي الشارع و هديل وراه
وفجاه سمع صوت اااااااه
بيبص وراه لاقي هديل واقعه الارض جسمها كلوا دم عربيه خبطتها
زياد:هدييييييييل
زياد:هديل هديل ارجوكي متسبنيش
هديل ززز بتبصلوا نظره عتاب

كريم:ابعد عنها يا حيوان عمل فيكي ايه يا حببتي اصمدي الاسعاف جايه حالا
هديل: ك كريم لازم تعرف اني لا يمكن الاقي اخ زيك و قفلت عنيها
كريم: لاااا ارجوكي متموتيش
زياد واقف مصدوم من منظر هديل و من اللي سمعوا
جت عربيه الاسعاف خدت هديل ومعاها كريم: اصمدي يا اختي لو بتحبي اخوكي اصمدي
زياد مصدوم من الكلام راح وراهم بالعربيه المستشفي
وصلوا المستشفي ضغط الدم في النازل النبض بطئ عندها نزيف في المخ كسور في الرقبه و كسور في الظهر علي اوضه العمليات بسرعه.

كريم: لااا
رولا:اهدا يا كريم انشاءالله هتكون بخير
وزياد واقف من بعيد
كريم:انا لازم اكلم بابا
رولا:هكلموا انا
كريم:لا انا هكلموا
محمود:ايه يا كريم انتا فين
كريم بيعيط
محمود: في ايه يا كريم اتكلم

كريم:هد هديل عملت حادثه واحنا في المستشفي
محمود: اااايه الموبيل وقع من ايدوا
احمد:خير يا فندم في ايه
محمود:هديل في المستشفي انا لازم اروح
احمد:انا هروح اجيب فريده هانم وانجي هانم واجي لحضرتك
محمود:ماشي نزل وصل المستشفي
كريم:بابا هخسر اوختي الوحيده يا بابا

محمود:ليه يا ربي يعني يوم لما اعرف انها بنتي يحصل فيها كدا سامحني يا رب سامحني يارب
فريده وانجي واحمد واقفين
فريده وهي بتعيط: بنتنا الوحيده هتروح مننا يا محمود اااه يا بنتي
انجي:اهدي يا مدام فريده انشاء الله هتكون كويسه
بعد مرور 7 ساعات
محمود:خير يا دكتور بنتي مالها

الدكتور:لاسف بنت حضرتك كان عندها نزيف في الدماغ قوي بس قدرنا نوقفوا
محمود: حمدلله
الدكتور: بس لاسف المريضه دخلت غيبوبه
فريده:بنتي و اغمي عليها محمود من صدمتوا فضل ساكت
كريم:ااااااه هخسر اوختي الوحيده يا رولا
انجي: دكتور بسرعه مدام فريده

زياد في قمه الحزن:انا السبب انا اللي عملت فيها كدا طلع في الاخر اخوها انا غبي اااااه
كريم:اه اللي جابك يا وسخ يا *********هنا انتا السبب في اللي حصلها وقعد يضربوا لحد ما زياد وقع في الارض
رولا:كفايه يا كريم بقي بس
زياد واقع في الارض سايح دموا مش قادر يقول حاجه
الدكاتره قوموه

كريم:مش عايز اشوفك بتقربلها تاني فاهم مش عايز المحك في الشارع لو شفتك هقتلك
زياد روح البيت وشوا متشلفت
دخل اوضتوا كسر كل حاجه وبصوت عالي اااااه انا السبب هتموت بسببي انا السبب
امه: في ايه يا زياد يبني اهدا
زياااد بيخبط راسوا في الحيط:لو ماتت هموت نفسي
اموا مسكتوا وقعدت تهدي فيه
مر شهرين هديل في غيبوبه زياد في اكتئاب مش بيخرج من اوضتوا مش عارف يشوف هديل فجأه موبيلوا رن رد الو
ديانا: ايوه يا زياد

زياد:اهلا يا ديانا هديل عامله ايه
ديانا: هديل مش هتفوق الا لما تسمع صوتك
زياد:بس اهلها مش راضين يخلوني اشوفها
ديانا: يوم الاتنين ساعه 9بيمشوا وانا اللي بقعد معاها ممكن تيجي تشوفها
زياد:بجد يا ديانا
ديانا: متنساش الاتنين ساعه9 يلا سلام
زياد كان بتنطط من الفرحه
يوم الاتنين ساعه 9 راح زياد

ديانا: هسبكوا لوحديكوا وحاول مديقهاش
زياد: حاضر
زياد:حبيبتي ديلوا وحشاني جدا انا عارف انك زعلانه مني وانك مش طيقاني عندك حق انا واحد مينحبش فيه كل العبر شكاك مش رومانسي غبي وحمار ان خليتك تزعلي مني.

مسك ايديها: اوعدك لما تفوقي هسيبك في حالك مش هكلمك تاني هترتاحي من قرفي اخيرا ها يلا يا ديلوا يا حببتي فوقي علشان اشوفك لاخر مره
زياد فضل يكلمها لحد ما حس انها لا يمكن تفوق بسها من راسها دمعه نزلت منوا علي خدها وهو ماسك ايدها وحططها علي قلبوا لقي هديل بتحرك ايديها
زياد بفرحه:هديل حببتي انتي سمعاني ههه ديلوا انتي سمعاني دكتور دكتور حركت ايديها.

وفجاه فتحت عنيها ز زياد مت متسبنيش
زياد: هششش يا حبيبتي ريحي نفسك لا يمكن اسيبك
جه الدكتور: خير في ايه
انسه هديل: انتي سمعاني
هديل بتهز راسها بنعم

الدكتور فتح عنيهاوكشف عليها
مبروك يا استاذ انسه هديل بقت كويسه
زياد بفرحه:اخيييىرا يا حبيبتي
جت ديانا:ايه دا دي فاقت هروح اكلم باباها ومامتها
زياد:انا لازم امشي قبل ما ييجوا اهلك
هديل وهيا بتكح:هتيجي تاني
زياد بحنيه: اكيييد
اهلها جم ابوها حضنها وامها كذالك حتي انجي
و كريم:مكنتش عارف من غيرك هعمل ايه
هديل:ههه هتعمل محشي تعالا

وحضنتوا قعدت هديل يومين في مستشفي لحد ما فاقت و بتلبس علشان تخرج
زياد جه
كريم: انتا تاني انا مش قلتلك متجيش تاني
ولسه رايح يضربوا
هديل مسكتوا: كريم اهدا شويه
زياد:عمي انا عارف لا الزمان ولا المكان مناسبين بس انا حبب اتجوز هديل
هديل:ايه وراحت حضناه
طلع خاتم وركع علي رجليه:تقبلي تتجوزيني يا هديل
هديل بفرحه شديده: طبعا طبعا ولبسها الخاتم و ابوها وافق وكذالك امها
بعد اسبوع فرح زياد علي هديل
رولا: علي كريم

ديانا:لولولولوولي اخيرا هخلص منك
هديل: بقي كدا
ديانا:بهزر يا حبي وبتحضنها وبتقولها مبروك
هديل:اه دا انتي اتخطبتي من غير ما تقوليلي مين تعيس الحظ
ديانا:اهو
هديل:محمد ياااه مشفتكش من زمان
محمد:اه انا كملت تعليمي في امريكا
هديل:امممم مبروك التخرج
محمد:مبروك يا زياد

زياد:االه يبارك فيك يا محمد
يلا يا جماعه صوره عائليه
زياد بيبوس هديل و كريم بيبوس رولا ومحمد جاي يبوس ديانا ديانا بعدت:اتلم احنا لسه مخطوبين
محمد:انا قلت اعمل زيهم
ديانا:ها ها مش دلوقتي
في الصوره زياد حاضن هديل وكريم حاضن رولا وانجي حاضنه محمود وفريده فرحانه هيا وام زياد بفرح عيالها.

نهاية الرواية
أرجوا أن تكون نالت إعجابكم
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W