قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السادس والأربعون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السادس والأربعون

ملك باستغراب :مراد
مراد :عرفت انك نزلتي الشركه فاستغربت
ملك :عاوز اي يا دكتور
مراد :انا عارف انك مصدقه اني مليش علاقه باللي حصل لادهم
ملك :مجرد شك بس لأني لو كنت اتأكدت مكنتش هسيبك عايش
مراد :بجد تحيه لادهم لأنه السبب ف التحويل العظيم دا
ملك :عاوز اي
مراد :عاوزه تعرفي مكان زينب صح
ملك :اهااا.

مراد :اولا لازم تفكري قبل ما تعملي اي حاجه لان اكيد هما عاملين حسابهم
ملك :مش قادره أصدق انك عاوز تساعدنا
مراد :لأنك مريضه وحاسة ان كل اللي حواليكي ضدك
ملك بضيق :انا مش مريضه
مراد :وحاجه تاني متنسيش انك مبتقدريش تسيطري على أعصابك ودا هيوصلك لارتكب جريمة او عدم الاستفادة من الحاجه اللي انتي هتعرفها.

ملك :من فضلك يا تقول اللي انت جاي عشانه يا ملهوش لازمه الكلام دا
مراد :فقدتي أعصابك بطريقه بسيطة جدا، ما بقالك باللي ممكن تعرفي
ملك :انت عاوز توصل لايه
مراد :انا عارف انك ذكيه جدا، بس دا مش كفايه طريقك لزينب وسعيد
ملك :هما السبب
مراد :وهما اكيد محضرين ليكي حاجه
ملك :امممممم يعني اي
مراد :يعني تجنبي يحصل حاجه ترجعك للورا ، وتتحكمي ف أعصابك حاجه حلوه انك بتمسكي سلاح بس المهم هتسخدمي ازاي.

ملك :انا فاهمه كل دا
مراد :بصي لازم نعرف كل حاجه عن حياه زينب وسعيد وبكدا هما اللي هيكونوا تحت أمرنا انا مش هسيب حق اخويا ولا امي اللي تعبانة واللي اعلم اي تاني هيحصل
ملك :روح ليها هي هتبقى محتاجك
مراد :هروح، ياريت يكون ف حد عارف تصريفاتك عشان متكنيش نقطه ضعف
ملك :على اساس انك خايف عليا
مراد :اهااا كنتي اخت مراتي، ومرات اخويا
ملك بتردد: ماشي كدا كدا نادر ويوسف معايا على طول
مراد :ماشي واخد ورقه وقلم وكتب عنوان زينب ورقم تليفون سعيد... دا العنوان والتليفون ودا كل اللي انا اعرفه، طبعا اكيد الباقي عليكي انتي
ملك :ماشي
مراد :انا همشي لو احتاجتي حاجه كلميني
ملك :ماشي

خرج مراد من المكتب وقفل الباب خلفه
ملك: يا ترى عاوز تساعدنا بجد يا مراد ولا وراك حاجه وعاوز توقعني.
امسكت هاتفها ورايت المكالمات الفائتة واخرهم كانت ساميه...أعادت الاتصال بها
ساميه :ملك عامله اي
ملك :كويسه
ساميه :محتاجه حاجه
ملك :لا يا حبيبتي
ساميه :حاولنا نتصل بيكي امبارح بس انتي مكنتش بتردي ونادر ويوسف طموننا عليكي
ملك :ساميه عاوزه منكم خدمه.

ساميه :اي
ملك :عاوزه تاريخ زينب كله
ساميه :ازاي
ملك: يعني ازاي اتجوزت عمي واي علاقتها ببابا ليه قتلت جدي اصلا، دخلت البيت ازاي وكانت اي العلاقة، سعيد دا كان لي علاقه بالبيت ازاي أبوه اللي اتسجن دا راح فين
ساميه :بس ازاي هنعرف كل دا
ملك :اي حاجه دوري ف الاوض بتاعت البيت، اسألي مني اي حاجه ارجوكي يا ساميه
ساميه :ماشي يا ملك انا هحاول بإذن الله هنوصل

وصلت نورا ومني الي المنزل
نورا :هندخل ازاي اكيد الباب هيكون مقفول
مني :تعالي نشوف
نورا :ماشي
قامت مني بالسير حول المنزل لتبحث من منفذ تتدخل منه وكانت نورا خلفها تراقب إذا كان احد خلفهم ام لا.
مني :ممكن ندخل من الشباك دا
نورا :اهااا بس تفتكري هنلاقي اي
مني :نشوف تعالي بس.
نظرت مني من نافذه الشباك.

تقربيا دا بتاع الحمام بصي انا هدخل وانتي تعالي ورايا هتعرفي ولا
نورا :هنطلع ازاي
شاورت مني على تلك السلم الخشبي الموضوع ف احد الجوانب... هنطلع بدا
قام الاثنين بتحريك السلم حتى وضعوه عند الشباك ليتمكنوا من الصعود.
صعدت مني أولا وتابعتها نورا.
كان البيت مظلم تمام وقامت نورا بتشغيل فلاش هاتفها
مني :مفيش حد تقربيا.

خرجوا من الحمام وكانت الصالة فارغه وعلى الأثاث الكثير من الغبار والأتربة ولكن لاحظت نورا وجود طبق على طاوله الطعام
نورا :الحقي ف طبق هناك
مني :طبق... واتجهت ناحيه الطاولة وامسكت الطبق والذي يوضح ان هناك شخص كان يوجد ف تلك المنزل منذ قليل
نورا :مين اللي كان بياكل
مني :مش عارفه بس شكل مفيش حد
نورا :تعالي نشوف الاوض
مني :نبدأ باالاوضه الرئيسية
فتحت مني الباب بتاع الغرفه ودخلت
نورا :المكان قذر بس على ما يبدو أن ف حد نضف الاوضه من التربة.

مني :اهااا لازم نعرف مين اللي قاعد هنا
نورا:تعالي بس ندور نشوف اي حاجه
اتجهت كل واحده منهم الي ركن من الغرفه تبحث بي عن أي شي، ولكن لم يجدوا شي
مني :مفيش اي حاجه هنا
نورا :تعالي نشوف الاوضه التانيه طيب واللي كانت اوضه عمر
خرجوا من الغرفه وذهبوا الي الغرفه التانيه.
والتي كان بها سريرين أطفال ودولاب صغير.

مني :سريرين ليه هما مكنش عندهم الا عمر
نورا :الله اعلم المشكله اننا كانا صغيرين
مني :امممم طب يلا ندور
فتحت مني الدولاب ورات ملابس صغيره تبدو لطفله
مني :لبس بنت صغيره
نورا :اهااا مين بقا
مني :اللبس قديم اوووي بقاله زمان هنا
نورا :هاتي الصندوق دا كدا
مني :ماشي
اخدت مني الصندوق الذي كان بالدولاب.

وكان يوجد بي شهاده ميلاد لعمر...وشهادة ميلاد اخري
نورا :مين نسرين عبد الرحمن
مني :اخت عمر انا مش فاهمه حاجه ونسرين دي فين
نورا :اهاا تقربيا كان عمك عنده بنت وماتت وهي صغيره أو اتخطفيت انا مش فاكره والله
مني :اممم بس ليه جدك خليهم يسيبوا البيت دا اصلا وبعدين ليه محدش بيجيب سيره البيت دا
نورا :اكيد ف حاجه
مني :لازم نمشي وناخد شهاده الميلاد ونسأل حد.

نورا :هنسال امي
مني :يلا طيب
نورا :اكيد جدك كان عارف
مني :مش وقته، يلا نمشي قبل ما حد يشوفنا

كانت سمر تجلس ف الشركه وهي بالها مشغول بما يحدث... وقام يوسف بالاتصال بها وطلب منها ان تذهب إلى مكتبه
قامت سمر واتجهت الي المكتب وطرقت باب المكتب ودخلت.
يوسف :تعالي يا سمر
سمر :ممكن تفهمني بقا
يوسف :ف اي بس
سمر :انتم هتجننوني أدهم عمل حادثه وملك بتتصرف بطريقه غربيه حتي انت انا مش فاهمه حاجه.

يوسف :ادهم بإذن الله هيقوم، وملك نزلت الشغل مكانه
سمر بصدمه :أزاي وبعدين ملك معندهاش خبره كافيه
يوسف :ملك مش لوحدها حازم ونادر معها ف الشركه
سمر :هو ازاي كل حاجه ماشيه زي ما هي
يوسف :الصويت والعياط مش هيعملوا حاجه، على الاقل احنا نقدر نمشي الشغل ونظهر الحقيقه دا غير ان لو كله قعد وعايش ف حزنه مش هنفيد حد واللي عمل كدا عاوز يوصل انه يهد الكل ومحدش هيديهم الفرصه لكدا.

سمر :بس ازاي ملك قادره تواجه دا
يوسف :مش عارف بس عجباني قوتها حتى لو مطصنعه القوه بس بتحاول يبقى احنا الرجالة هنخاف
سمر :تفتكر أدهم هيعيش ولا
يوسف :ربنا قادر
سمر :يارب، طب وانا
يوسف :انا مكنتش حابب ان انتي او ملك تتدخلوا ف حاجه بس محدش هيقدر يمشي كلامه على ملك
سمر :ولا عليا.

يوسف :امممم ماشي يا ستي عاوزك تروحي لبوسي البيت بتاعهم دي اول حاجه وتشوفي اي اللي بيحصل هناك، الحاجه التانيه عاوزه ف الشركه عينك تكون على عمر والحاجات اللي بتحصل من تحت لتحت وخصوصا انك جديده ومحدش هياخد باله منك بس المهم تاخدي بالك
سمر :تمام بس انا كنت عاوزه اشوف ملك
يوسف :حاضر ممكن على بليل مثلا بس دلوقتي روحي لبوسي
سمر :حاضر، هروحلها دلوقتي

طرق حازم باب المكتب ودخل الي ملك
حازم :شكلك تعبان اوووي
ملك :لا انا كويسه
اعطي لها حازم الملف الذي كان معه وقال دا ف كل حاجه عن صالح الاسواني
ملك: تمام
حازم :هو لي شغل شمال كتير بس من تحت لتحت وبيتاجر ف الآثار، زياد ابنه كان متجوز ساندي بنت عمت أدهم وطبعا لما حصل مشكله بينهم أدهم غصب عليه ان يطلقها وابوه عشان المشاكل وان سليمان بيه بيمشي لي بعض المصالح وهدديته نوال هانم فقرر انه ينهي الموضوع على طول، عمر ابن عمك راح واتفق معه على حاجه واظن انها آثار لان عمر ميقدرش يقدم غير كدا.

ملك:اي الصفقة الجديد او هو شاغل على
حازم :شاغل على مشروع قريه سياحيه ف إسكندرية وطبعا دا كان ضد رغبه أدهم ونوال هانم، ، دا غير انه بيصدر فاكهه والشحنة بتاعتها هتكون بكرا او بعده تقربيا من الجناين بتاعته ودي ف الفيوم وطبعا هو قابض الفلوس من التجار قبل ما يسلمهم البضاعة واللي هتتصدر برا مصر.

ملك : تمام معلومات حلوه اوووي، وطبعا هو كان من مصلحته ان أدهم يبعد عن طريقه بهدف الانتقام او انه يفضي الطريق لنفسه عشان محدش يرخم عليه بس اللي اعرفه انه ملهوش دعوه بالمعمار
حازم :احنا مش معمار بس احنا بنهتم بسياحه كمان والشركة ليها اكتر من فرع دا غير الفنادق والقرى السياحية بس فكره القرية السياحية بتاعت إسكندرية وموقعها دي كانت فكره أدهم أصلا
ملك :هو خد الفكرة ازاي.

حازم :الفكرة اتسرقت وهما قدروا يشتروا نص الأرض اللي هناك فطبعا أدهم ميعرفش ينفذ خطته لان المساحة بقيت صغيره، وهو قرر من فتره ان هيعمل المشروع وفعلا بدا فيه من فتره كدا ونوال هانم وقفت قصاده وهو كان رده انه معها اوراق مليكة الإرض وأنه هيعمل المشروع على المساحة اللي تخصه بس
ملك :ودا هينفع
حازم: مستحيل أدهم كان محدد المساحة مظبوط ومستحيل هيعمل بمساحه صغيره كدا.

ملك :هو بدأ لحد فين يعني الفلوس اللي ادفعت تعمل خساره
حازم :خساره كبيره لأنه بدا ف التأسيس وكمان عامل قروض من البنك دا غير أن ف رجال أعمال مشتركين وهو المشرف
ملك :بس هما عارفين ان الارض مش بتاعه
حازم :تقربيا لا لأن محدش هيحط فلوسه ف الهوا ممكن يكون ضرب ورق لي، لحد ما يوصل للأرض زي ما مخطط
ملك :تمام كدا انا عرفت هنعمل إي
حازم :اهااا
ملك :عربيات اللي هتنقل الفاكهة دي هيتولع فيها، وموضوع الإسكندرية لي خطه تاني.
حازم :ازاي.

ملك :أكيد العربيات هتخرج عادي وهتمشي ف الطريق عادي برضو مثلا لو 3 او 4 عربيات هما هيخرجوا ورا بعض عادي بس ف عربيه نفس الشكل بتاعه هتمشي وهتحاول تسبق وتقطع الطريق طبعا اول عربيه وراها السواق بتاعتها هيستغرب وهينزل يشوف زميله وقت ليه ودا اللي هيعملها كل السواقين لما يلاقوا العربيات وقفت ف الطريق
حازم :طب هنعمل فيهم اي
ملك :نخدرهم بقا يضربوا اي حاجه ونبعدهم ونولع ف العربيات وبكدا البضاعة باظت
حازم :الخطة حلوه بس التنفيذ ممكن يكون صعب.

ملك :لا المهم نعرف شكل العربية بتاعتهم وتجيبوا رجاله موثوق فيهم وخلاص
حازم :ماشي انا هظبط الموضوع دا
ملك :تمام ماشي
حازم :مكنتش اعرف انك ذكيه كدا
ملك :لا مش ذكيه انا باخد حقي مش أكتر
حازم :ادهم محظوظ بيكي
ملك :انا اللي محظوظة بي لأني اتعلمت كل حاجه منه هو مصدر قوتي.

تسحبت مني ونورا الي فوق لكي لا يلاحظهم احد... ودخلوا الي غرفه مني
ساميه :كل دا وبعدين داخلين زي الحرامية ليه
مني :عشان محدش يعرف اننا خرجنا
ساميه :عملتوا اي
نورا :ولا حاجه بس شكل ف سر كبير
ساميه :اي انطقوا
مني :عمر كان لي اخت اسمها نسرين
ساميه :اهااا انا فاكره حاجه زي كدا بس دي ماتت
نورا :ماتت امتي وليه جدك خليهم يجي يعيشوا معها هنا.

ساميه :اللي انا فاكرها ان ستك مكنتش موافقه على زينب وخالي كان بيحبها وكدا لحد ما جدك وافق وخلها يتجوزها وقال انهم هيعيشوا لوحدهم عشان المشاكل
مني: ومكنتش موافقه ليه
ساميه : اللي انا سمعته من امك أن عشان زينب كانت شاغله ف البيت دا خدامه وستك مكنتش بتشكر فيها ولا ف أخلاقها انها مينفعش تتجوز ابنها وكدا
مني :امممم يعني امك عارفه حاجات صح
ساميه :اكيد لأنها كانت لسه متجوزتيش لما عمك وزينب اتجوزا ولحد ما عمر اتولد.

نورا :بس احنا ليه مش فاكرين
ساميه :كلنا كنا صغيرين ساعه نسرين دي وكمان عشان خالك كان ف بيت لوحده فمكنش حد بيروح هناك
مني :لازم نسألهم ونعرف اي الحكاية دي
ساميه :والله انا خايفه نروح ف داهيه
مني :لازم نعرف كل حاجه
نورا :كلمتي ملك
ساميه :اهااا وهي طلبت مني أننا نعرف معلومات عن زينب
مني :وادينا بنعرف والله ما هسكت غير ما اشوفك ف السجن يا زينب الكلب انتي

اتصلت ملك بمراد واخبرته ان يأتي لها عند الشركه.
نزلت ملك من الشركه وكان مراد ينتظرها بسيارته... فتحت الباب وركبت
مراد :ف حاجه
ملك :اطلع على المستشفى
مراد: نعم! ليه
ملك :ماما هناك والمفروض انت تقف معها لأنك ابنها
مراد :انا.

قطعت ملك كلامه انت قولت انك هتساعديني لأني مرات اخوك واكيد مش هتسيب مرات اخوك تروح لوحدها، ومامتك تعبانة اكيد عاوزك جنبها فعشانها كفايه عليها اللي حصل
مراد :بس هي
ملك :ماما بتحبك مفيش ام بتكره ابنها ولا اخ بيكره اخوه وادهم بيحبك اوووي، معرفش يكرهك رغم كل حاجه حصلت
مراد : ماشي يا ملك
قاد مراد السيارة ووصل الي المستشفى.
مراد :انزلي انتي وانا هركن العربية وهطلع
ملك :ماشي متتاخرش
مراد :حاضر.

نزلت ملك من السيارة ودخلت المستشفى وصعدت الي الدور الذي يوجد بي غرفه العناية... وجدت ايمان موجوده كما اخبرتها الممرضة ومعها اثنين لم تتعرف عليهم ولكنها استنتجت انها عمت أدهم وبنتها.
مشيت ملك بخطوات واسعه ناحيه ايمان الجالسة على المقعد.
ملك وهي تتجمع الدموع ف عينها :ماما
قامت ايمان وضمتها اليها كنتي فين يا بنتي
ملك :كنت بعمل شويه معلش اتاخرت عليكي
 نظرت ايمان اليها والي وجها المجهد وعينها الوارمة وأثار الإجهاد والأرق التي تبدو عليها :انتي كويسه.

ملك :اهااا، اقعدي يا ماما أدهم هيكون كويس متقلقيش
ايمان :يارب يا بنتي يارب، دي ملك يا نوال
نوال :اهااا
ملك :اكيد حضرتك نوال هانم عمت أدهم ودي ساندي
نوال :انتي عارفه اهو
ملك :اهااا عارفه
نوال :ف واحده تسيب جوزها وتمشي.
اتاهم صوت مراد من الخلف... هي مسابتش جوزها ولا حاجه
التفت نوال... مراد!
ايمان بدهشه :مراد.

اتجه مراد ناحيه والدته مما جعل ملك تتنحي من امام نوال... وجث علي ركبته ليصبح أمامها وامسك يديها ليرتب عليها
ايمان :مراد، ابني
مراد: اسف يا أمي بس مكنش عندي الشجاعة اني اجيلك سامحني
ايمان ببكاء: مسامحك يا ابني.
مراد :هو انتي هنا ليه مش انتي تعبانة
ايمان :كان لازم اجي اشوف ادهم
مراد:احنا كلنا معها متخافيش
ساندي :كويس انك جيت يا مراد كانت آخر حاجه نتوقعها
مراد : اهااا، ممكن تروحي يا أمي.

ايمان :خليني شويه
نوال : دا مجهود عليكي يا ايمان
ايمان :انا مرتاحة كدا
ساندي :خلينا شويه
ملك :انا هدخل لادهم
نوال :هتتدخل تعملي اي
ملك :داخله لجوزي فيها حاجه
نوال :انتي كنتي فين
ملك :اظن ان دا شي ميخصيش حضرتك
مراد :ادخلي يا ملك واعملي حسابك انك هتروحي كمان شويه.
دخلت ملك الي ادهم.

نوال :انت المحامي بتاعتها
مراد :حضرتك مالك بيها
نوال :مش هي السبب ف اللي بيحصل دا احنا مكنش ناقصين مشاكل
مراد: لا مش هي يا نوال هانم، وعلي فكره ادهم مبيحبش حد يكلمها وحش أين كان مين
ايمان :ملك بتحب ادهم يا نوال وهي ملهاش ذنب ف حاجه
ساندي :خلاص يا مامي
نوال :الناس دول مش أهلها برضو، بجد انا مش فاهمه انتم ازاي كدا.

مراد :هي مراته ومن واجبه انه يحميها يعني وكل شي نصيب
نوال :لما نشوف بس انا مش هسمح ان أدهم يتأذى بسبب حد
قالت ايمان لوقف تلك الجدال ومنع اي مشكله :مراد خليك انت مع ملك واحنا هنمشي يا ابني
مراد :ماشي

بداخل غرفه العناية.
كانت ملك منهارة ف البكاء وتجلس علي الارض وتضع رأسها علي الكرسي وتنظر لادهم وتتساقط الدموع من عينها
عمتك بتقول عليا السبب، انا عمري ما كنت عاوزه اكون السبب ف اني اذيك اي حاجه بتحصلك بتأذيني انا مش هما انا بحبك اكتر منها هي مين عشان تقول كدا اصلا لما قولتلي ان عمر هي اللي كان السبب خليت يحصله زي ما عمل بظبط لان اي حد بيعملك حاجه لازم اخليها يحس بيها، بس ممكن اكون فعلا انت لو مكنتش قابلتي مكناش كل دا حصل انا اسفه لأني كنت السبب ف تعبك، اهم انك تقوم انا وابنك محتاجينك اوي عارفه انك هتتضايق مني بس مكنتش اقدر اموت حاجه منك.
كان مراد دخل الغرفه وهي لم تحس بوجوده وسمع حديثها بالكامل.
ملك بصدمه :مراد.

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا