قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السابع عشر

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السابع عشر

جمع عبد الحميد أفراد عائلته
عبد الرحمن:اي يا ابوي ومين دي.
عبد الحميد: هتعرفوا كل حاجه دلوق.
نعمه:ساميه مش هتعرف تيجي ياابوي.
عبد الحميد:تبقي تقوليلها انتي... طب كلكم عاوزين تعرفوا دا مين...وانا قولتلكم عاوز اقعد معاكم ليه... انا هقولكم دا مراد وهيبقي جوز ملك كمان يومين... وانا عاوز اخد بتار ابني وبنته.

عاصم:ودا مين عشان يتجوز ملك... وبعدين احنا هناخد التار من مين.
عبد الحميد:أدهم النوري.
عاصم:ودا قتل بنت اخوي ليه يعني.
عبد الحميد:كانت مشاكل يا ولدي... والمهم ان حق بنتنا يرجع.
عاصم:مشاكل... امممممم
عبد الحميد:وانتم مش عاوزين تاخدوا تار اخوكم وبنته ولا اي.
عبد الرحمن: عاوزين طبعا... يا ابوي وهنخلص عليه.

عاصم:امممم اكيد هنخلص عليه طبعا.
نورا:طب هو الفرح هيكون امتى.
عبد الحميد:لسه هنحدد...ولا اي رايك يا ملك
ملك:اللي تشوفه يا جدي.
مراد:الوقت اللي حضرتك هتتحدده بس المهم كل الناس تعرف...ويكون ف اسرع وقت.
عبد الحميد:اكيد يا ولدي...سعاد حضري اوضه الضيوف لمراد.
سعاد بخنقه:امرك يا ابوي.
عبد الحميد بصوت عالي:يا سيد.

دخل سيد:امرك يا حج.
عبد الحميد:عاوز البلد كلها تتعزم على فرح ملك ومراد... وبلغ كل الغفر.
سيد: ماشي يا حج.
وبعد ما طلع سيد علي طول اتصل باادهم وأخبره.
عبد الحميد:انا هطلع فوق.
نعمه: يلا يا نورا عشان نمشي.
نورا:لا يا ماما انا هقعد مع ملك شويه.
نعمه:طيب يا بنتي.
سعاد: قومي يا منى حضري الاوضه انتي.
مني:حاضر.

ملك:استنى يا منى خديني معاكي...يلا يا نورا.
مراد:لما تخلصي قوليلي يا ملك.
ملك:حاضر.
سعاد:انا طالعه اوضتي.
زينب:وانا خديني معاكي يا اختي.
كان مراد يجلس مع عبد الرحمن وعاصم.
عاصم: واحنا هنقتل اخوك ازاي.
مراد:وانت مش عاوز تاخد تار اخوك وبنته.
عاصم:عاوز... بس مش غريب ان واحد يبقى عاوز يقتل اخوه من غير سبب.
مراد:لا ف سبب.

مني:انا قلقانه يا ملك من الموضوع دا.
نورا:وانا مراد دا شكله مش سهل خالص.
ملك:هو عاوز ينتقم من أدهم بايه طريقه وخلاص.
نورا:بس انتي ممكن تتجوزي فعلان.
ملك:لو الأمر اجبرني اني هعمل كدا هجوزه.
مني:وادهم.

ملك:انا ممكن اضحي بحياتي كلها عشان أدهم... بس لو دا الحل الوحيد هعمله.
نورا:والله العظيم انا هتتجن منك بتحبي أدهم وعاوزه تتجوزي اخوه .
مني:انا شايفه ان مراد بستخدمك.
ملك:ماانا عارفه واكيد القاتل هيعمل نفس الحكاية.
نورا:بس انتي مش قلقانه من أدهم وسكوته دا.
ملك:دا مخوفني اوووي... بس انا عارفه انا مستحيل أدهم ياذيني...هو ممكن يعمل حاجه مجنونه.

نورا:ربنا يعديها على خير... الخطوة الجاية هنعمل اي.
ملك:اكيد القاتل هيتهور ويعمل حاجه طول ما مراد قدومه... وكلنا قايلين ان أدهم القاتل .
نورا:طب انتي كلمتي نادر دا.
ملك:لا لسه...ويلا بقا عشان نطلع مش كل دا بنعمل ف اوضه.
خرجوا من الغرفة ونادت ملك على مراد... وقالت:انا خلصت.
مراد:ماشي.

نورا:انا هروح بقا.
ملك:طيب يا حبيبتي.
مني:يلا يا ملك نطلع احنا فوق.
ملك:يلا.
دخلت مني غرفتها وكذلك ملك وبعدين خرجت تاني وراحت عند غرفه جدها.
طرقت الباب.
عبد الحميد:ادخل.
فتحت ملك الباب وقالت:ممكن اتكلم مع حضرتك شويه.
عبد الحميد:تعالي يا حبيبتي...اقعدي جنبي هنا.

جلست ملك على الفراش بجانبه.
ملك: هو انت خليت بابا يمشي ليه طلالما انت بتحبنا كدا.
عبد الحميد:لأنه وقف قصاد واتجوز امك وانا مكنتش موافق عليه... بس كنت غلطان يا بنتي... واهو الحمد الله انتي قاعده قدامي اهووو.
ملك:طب ليه محاولتش ترجع بابا.
عبد الحميد:كان بقالي عشرين بحاول يا بنتي ان ارجعه...وكنت الاول بنزل الشغل ف القاهرة وادور وعاصم عمك دور كتير اوووووي... وكنا سايبين الشغل هنا لعمك عبد الرحمن ولما يوسف وعمرو كبروا بقى هما اللي يشوفوا الشغل بقا... ولما عرفت مكانه كان فات الأوان... كنت كتبله نص املاكي عشان أعوضه.
ملك:الله يرحمهم.

عبد الحميد:يارب يا بنتي... وانا كتبتلك كل حاجه... لما عرفت انك بنته الوحيدة بعد وفاه ندى
ملك:بس دا كتير اوي...وبعدين.
عبد الحميد:عمامك واخدين حقهم... وزياده يا ملك لكن انتي ابوكي اللي اتظلم.
ملك:جدي انا كنت عاوزه اقولك حاجه بخصوص موضوع أدهم.
عبد الحميد:أدهم.
ملك:أدهم ما.
ولكن لم تكمل ملك وسمعت بالخارج... أكن حد خبط ف باب الغرفة.
عبد الحميد:سكتي ليه يا بنتي.
ملك:مفيش يا جدو هجيلك بكرا.
خرجت ملك واتجهت ناحيه السلم تشوف ف حد ولا... ولكن لم تجد احد.
ملك:يا ترى مين اللي كان واقف ورا الباب.

ف شقه سمر.
نادر:اي اخبار ملك.
سمر:لحد دلوقتي تمام...بس انا كنت عاوزه اسافرلها.
نادر:لا هي معها نورا ومني هناك.
سمر:تفتكري اي اللي هيحصل ومين القاتل.
نادر:هموووت واعرف اقسم بالله.
سمر:بس اكيد هو مش هيخلي حد يعرف لأنه لحد دلوقتي مغلطتش غلطه واحده.
نادر:مسيره يغلط.
سمر:بس ملك قالت إنها ممكن تتجوز مراد.
نادر:ازاي.

سمر:معرفش.
نادر:شكل الموضوع هيتعقد مننا.
سمر:انا خايفه من كدا فعلا.
نادر:المشكلة دلوقتي أدهم هيفاجنا والله... صاحبي وانا عارفه.
سمر:انا بكلمها كل يوم ومتابعه اللي بيحصل.
نادر:و قوليلي على الجديد على طول.
سمر:هو أدهم ممكن يعمل حاجه وحشه لملك.
نادر:متوقعش... بس أدهم عامل زي الأسد لو فك محدش هيقدر عليه.

ف منزل النوري.
سليمان:انا معزوم على فرح هتيجي.
ايمان:مين.
سليمان:مراد ابنك وملك حفيده العطار.
ايمان بذهول:ملك ومراد.
سليمان:انت تعرفيها.
ايمان:لا.
سليمان:هتروحي.
إيمان:بعد اللي انت قولتله دا انا مليش ولاد غير أدهم.
سليمان:هو ف اي.

ايمان بحزن:مفيش حاجه يا سليمان عليه العوض ومنه العوض... انا هطلع اوضتي... صعدت ايمان الي غرفتها وشرعت ف البكاء.
ليه كدا يا ابني ليه عاوز تكسر قلب اخوك ليه.
مسحت دموعها وامسكت هاتفها وقامت بالاتصال بااحمد.
احمد:ازيك يا عمتو.
ايمان:كويس يا حبيبي َ... تعرف تجيبلي من مراتك رقم ملك.
احمد:ثواني طيب... يا ساميه.
ساميه:اي يا حبيبي.
احمد:معاكي رقم ملك
ساميه:اهااا ليه.
احمد:عمتي ايمان عاوزها.

ساميه:طيب.
احمد:الرقم.
ايمان:شكرا يا ابني... قفلت ايمان الخط واتصلت بملك.
ملك:الو.
ايمان:انا ام أدهم.
ملك بدهشه:ام أدهم.
ايمان:ليه يا بنتي... انتي عاوزه تكسري أدهم ليه.
ملك وقد ادمعت عينها:انا بعمل كدا عشان اللي اتكسر بين أدهم ومراد يتصلح... عشان ادهم ميكنش مهتم ف حاجه معملهاش.
ايمان:بس مش لدرجه تتجوزي مراد.

ملك:احسن ما أدهم يتقتل.
ايمان بفزع:يتقتل.
ملك:ايوه مراد عاوز يقتل أدهم... انا مش عارفه اعمل حاجه غير أن مراد يكون قدامي عيني عشان الحق اتصرف... مراد الكره عمها... انا للحظه ضعفت وصدقت ان أدهم قتل اختي... بس لا أدهم ميعملش كدا.
ايمان:اختك.
ملك:انا اخت ندى اللي مراد كان بيحبها.
ايمان بصدمه:لا حول ولا قوه الا بالله... الدنيا صغيره اوووي بس والله يابنتي أدهم ما قتل اختك.
ملك:وانا متأكدة من كدا.

ايمان:انا مش فاهمه يا بنتي طلالما انتي عارفه ليه عاوزه تتعبي نفسك.
ملك:عاوزه اعرف مين قتل اختي.
ايمان:بس يا بنتي.
ملك:متقلقيش على أدهم... انا مش هخلي حد يجي جنبه حتى اخوه... وانا معرفش اخوه بيعمل كدا ليه.
ايمان:ربنا يكفيك شر الكره يا بنتي... والقسوة

ف الشركة.
أدهم كان يجلس على مكانه... ويخطط بقلم ف ورقه.
خبط نادر ودخل ولكن لم ينبه له أدهم ومازال مشغول ف الشخابيط.
نادر:أدهم.
أدهم:انت هنا من امتى
نادر:دلوقتي انت بتعمل اي.
أدهم:ولا حاجه بشخبط على الورق.
نادر:ف حاجه... حصلت جديده.
أدهم:ملك هتتجوز مراد.
نادر:بجد... وانت هتعمل اي.
أدهم:هجوزها.

نادر:ازاي.
أدهم:هجوزها غصبن عنها... بايه طريقه.
نادر:أدهم متعملش حاجه تندم عليها.
أدهم:ملك متنفعش تتجوز مراد.
نادر: بس ممكن تكون هي اختارته.
أدهم: انت عارف كويس انه مينفعش، وبعدين دي مشكلتها هي...انا هتجوزها غصبن عن أي حد.

طرق مراد الباب... قامت ملك تفتح.
ملك:ف حاجه يا مراد.
مراد:ممكن اتكلم معاكي.
ملك:اتفضل... سابت ملك الباب موارب.
مراد:انتي مقفلتيش الباب ليه.
ملك:عشان الوضع دا غلط.
مراد:انتي كنتي قاعده مع أدهم... ومقفول عليكم شقه واحده.

ملك:مراد مش عشان انا قولت اني موافقه على اني اتجوزك... واني ابقى ضد أدهم يبقى انا بكره.
مراد:مش فاهمك.
ملك:يعني انا بحب أدهم ومش هحب غيره حتي لو اتجوزك انت... فحبي كله عمره ما هيكون لحد غير أدهم... حتى لو هو اللي قتل اختي.
مراد:انتي بتقولي كدا وانتي عارفه ان كمان كام ساعه هتبقى مراتي.
ملك:بقول الحقيقه يا مراد... اكدب عليك يعني.
مراد:بتحبي اوووووي كدا.
ملك:فوق ما تتخيل.
مراد:واختك يا ملك.
ملك:ربنا يرحمها ونفسي اعرف مين قتلها لأنه مش أدهم.
مراد:ههههه فعلا الحب أعمى.
ملك:انت صدقت ان اخوك قتل... بس انا عمري ما هصدق ان حبيبي يقتل.

مراد بعصبيه وصوت عالي:ملك.
ملك:اوعي تكون فاكره اني ممكن اسيبك تأذي أدهم يا مراد... انا بس وقفت ف طريق مفهوش رجوع... وانا اللي متحكمة ف الطريق.
مراد:هتندمي.
ملك:يوم ما هتفكر تأذي أدهم انا اللي هقتلك يا مراد و انت عارف اني اقدر اعملها.
مراد مصدوم من كلامها... وسابها وخرج معقول تكون ملك ضحكت عليه وعملته لعبتها.
مراد بتوعد:انا هوريكي يا ملك...انهارده أدهم هيمووووت قدام عينك.
ملك:ابقي اعملها لو تقدر
خرج من الغرفة والشرار يتطير من عينه.

عاصم:أمور الفرح كلها جهزت يا ابوي.
عبد الحميد:عال يا ولدي... انهارده اكبر فرح ف البلد.
عبد الحميد:تعالي يا مراد... خبر اي يا عريس شكلك مضايق ليه.
مراد:لا مفيش... الخبر وصل لادهم.
عبد الحميد:ايوه يا ولدي... وانا مدى أوامر اول ما يجي يقتله.
مراد:خلاص انا هروح اجهز للفرح.

ف غرفه ملك
مني:الفرح بليل يا ملك.
ملك:عادي... انا كلمت نادر وقولتله متخليش أدهم يجي انهارده.
نورا:انتي كدا هتتجوزي مراد.
ملك:عادي المهم اعرف القاتل .
نورا:طب اجهزي عشان الفرح..
مني:انا هنزل اجيب حاجه نشربها.
نورا:ياريت بس بسرعه.
كانت مني معديه ف الطرقة ولكن توفقت عند سمعت صوت والدها.

عاصم:انا مش عارف القصة دي اتفتحت تاني ليه.
سعاد:ولا انا... ملك دي شورتها هباب والله.
عاصم:والله انا كنت بفكر اقتلها واخلص منها.
مني بصدمه:مش معقول.
رجعت مني الغرفة ليهم وكانت ملامح وجهها متغيره.
نورا:مالك يا بت..
مني:بابا... هو القاتل .
ملك:عرفت ازاي.
مني:سمعتهم.
نورا:لا مش معقول.

سمعت ملك رنين هاتفها بوصول رساله فتحت ملك الرسالة وجدت بها.
لو عاوزه تعرفي مين القاتل اطلعي برا البيت بشويه وهتلاقيني مستنياكي.
قامت ملك وقفت... انا هنزل.
نورا:ملك هتروحي فين ملك. استنى طيب .
نزلت ملك بسرعه ولم تجيبها... وخرجت برا البيت مشيت خطوات قليله حتى اتت عربيه... وخدوها.
ملك بصراخ:انتم مين.
لما تروحي هتعرفي بنفسك.

نزلت نورا عشان تشوفها ولكنها لم تجدها... دخلت نورا المنزل وقالت.
ملك اتخطفيت.
عبد الحميد:انتي بتقولي اي.
نورا:والله هي خرجت عشان جالها رساله عقبال ما نزلت وراها كانت اختفت.
عبد الحميد:عاصم خد الرجالة واقلب البلد وشوف ملك راحت فين.
نزل مراد من فوق لما سمع الأصوات.
مراد:ف اي.

عبد الحميد:مش لاقيين ملك.
مراد:راحت فين يعني.
عبد الحميد:معرفش.
ف تلك اللحظة اتي يوسف وعمر.
يوسف:هو ف حاجه ولا اي انا شايف بابا برا ماشي مع رجاله كتير.
عبد الحميد:بنتك عمك اتخطفت من قدام البيت يا يوسف.
عمر:ازاي يعني.
عبد الحميد:مخربش... روحوا بلغوا البوليس... يلا عاوز ملك تيجي حالا.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W