قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الرابع والثلاثون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الرابع والثلاثون

سافر احمد وساميه الي الإسكندرية صباح اليوم التالي.
وصل إلى شقته.
احمد :تعالي يا ساميه.
ساميه :مامتك كانت زعلانه اوووي.
احمد :احنا هنبقى نروح نزورهم.
ساميه :حلوه الشقة.
أحمد :انتي اللي عينك حلوه.
ابتسمت ساميه بخجل وكست الحمرة وجهها.
 انا هدخل اغير... عاوز حاجه.
احمد :لا غيري عشان ننزل نتغدى برا.
ساميه بابتسامه :حاضر.

زينب :هتعمل اي يا اخويا.
سعيد :اديني بدور وراها ومش لاقي حاجه... ومراد دا شكله شوربة.
زينب بتفكير :طب ما ممكن توقع مراد وادهم.
سعيد :لا مش فاهم.
زينب :مراد بيكره أدهم ودي حاجه كلنا عارفنها... بس ممكن نزويد العيار فمراد ميقدرش يمسك نفسه ويقتل اخوه.
سعيد د :ودي هنعملها ازاي.
زينب:اكيد ليها طريقه والحاجه التانيه ملك تمضي على ورقه بيع وشرا لكل حاجه... وبكدا نبقى خدنا اللي احنا عاوزينه وزياده.
سعيد: بس هي هتمضي لمين.

زينب :ليا بس انا هعملك توكيل... عشان انا مش هنفع أظهر... وبعدين كدا انت هتروح البلد وناخد حقنا بقا نبيع كل حاجه ونهرب برا البلد.
سعيد :والله هي خطه مش باطله.
زينب :اصلي انا مضيعتش 35 سنه من عمري عشان ف الاخر اطلع من المولد بلا حمص واتسجن كمان.
سعيد :بس انتي لسه على ذمه عبد الرحمن..
زينب :عادي بعد ما نفذ دا هخلي يطلقني.
سعيد :وابنك.
زينب :لما عاوز يبقى معايا تمام مش عاوز يبقى يخلي ابوه ينفعه.
سعيد :خلاص احنا ندورلهم على مصيبه ونخلص منهم.

خرجت ملك من المرحاض و كان أدهم مازال نايم على الفراش..وقفت امام المرأة تجفف شعرها.
قام أدهم ناحيتها وقام بلف ذراعه حول خصرها.
أدهم :صباحيه مباركه يا عروسه .
ابتسمت ملك ودارت له بجسدها...وأحمر وجهها خجلا...وقالت _مااحنا متجوزين من بدري.
أدهم :اهااا بس الجواز اللي بجد...كان.
قطعت ملك كلامه سريعا... اهااا... هو احنا هنمشي من هنا امتى.
أدهم :مستعجله ولا اي.

ملك :لا بس بسأل.
أدهم :اصلا المفروض اننا هنسافر.
ملك: ليه.
أدهم :المفروض اننا متجوزين وكدا.
ابتسمت ملك... اهااا متجوزين.
ادهم :اي دا قصدك اي.
ملك :ف اي انت فهمت غلطت على فكره.
انحني أدهم على شفتيها واقترب منها وهمس قائلا :خلاص هفهمك انا الصح...واخد شفتيها ف قبله عميقه...وابعد عنها قليلا وقام بحملها.
شقهت ملك :أدهم.
قام ادهم بوضعها على الفراش وقال: ف موضوع مهم.

كان عيله ملك تبيت ف شقه التي يقيم بها عمر ف القاهرة .

عاصم :عاوزين نبارك لملك وبعدين هنسافر.
عبد الرحمن :على بليل بقا.
سعاد :ماشي... معلش يا ابني تقيلنا عليك.
عمر :دا بيتكم يا مرات عمي .
نعمه :انا ساميه وحشتني اووووي.
نورا :ماما دي لسه ماشيه َ.
نعمه:اهاا بس خلاص هشوفها كل فين وفين.
سامي :ما هي مع جوزها.
سعاد :عقبال الكل ناقص مني وعمر ويوسف.

عبد الرحمن :ايوووه... وانا كنت حابب اخد مني لعمر.
اتسعت عين كل من مني وعمر بذهول.
مني :نعم!
عاصم: فيها أي يا بنتي ابن عمك ومتربين على بعض... واحنا عاوزين نطمن عليكم.
عمر :بس.
عبد الرحمن :بعد فرح نورا هنشوف الكلام دا تكونوا خدتوا وقتكم ف التفكير.

ف منزل النوري.
كان مراد ينزل الدرج وهو يجر شطنه خلفه.
ايمان :انت رايح فين.
مراد :ماشي من هنا...مبقاش ليا مكان.
ايمان :انت هتفضل كدا لحد امتي... حرام عليك.
مراد :ونبي بلاش الكلام دا.
ايمان :براحتك يا ابني.
مراد :ما هو براحتي طبعا... هو انتي عندك عيال غير أدهم اصلا... وعجبك انه اتجوز اخت ندى.
ايمان :ولأحول ولا قوه الا بالله... وهي ملك مالها يا ابنيَ.
مراد :ملهاش... مجتش عليها... كلكم كدابين وانا مش هسكت وهدفعكم كلكم التمن... واحكم قبضته على الشنطة واخدها وغادر وقفل الباب خلف بقوه.

سليمان :مين اللي مشي ورزع الباب كدا.
ايمان :مراد خلاص مشي.
سليمان :براحته بقا... كلمتي أدهم.
ايمان بوهن :لا لسه بس هو قال انه هيجي.
رتب سليمان علي كتفها :مراد هو اللي اختار... واحنا عملنا اللي علينا.
ادمعت عينها بحزن وقالت الحمد الله على كل حال... وربنا يهدي.
سليمان :قومي عشان الناس هتيجي واخوكي ومراته فوق ومش عاوزين حد يحس بحاجه.
ايمان :حاضر.

ذهب احمد وساميه الي مطعم على البحر لتناول الغدا.
ساميه :المنظر هنا حلو اوووي.
احمد :اهااا معروفه إسكندرية بحلاوتها.
ساميه :هو كنت عايش هنا.
احمد :اهااا من ايام الكلية وخلصت واشتغل ف شركه النوري الفرع بتاعتها اللي هنا والمديرة بتاعته هي عمت أدهم.
ساميه :اهااا... هي فين.
احمد :موجوده انا كنت عاوز اعرفك عليها اصلا.
ساميه :طب هي ليه مجتش فرح أدهم.
احمد :اكيد عشان الشغل ساندي محدش يعتمد عليها.
ساميه بغيره :ساندي مين.
احمد :بنتها.

ساميه :وانت تعرفها منين.
احمد باستفزاز : ما هي صاحبتي.
ساميه بضيق :طيب.
احمد :وزي اختي بظبط.
ساميه :امممم طيب
احمد :انتي بتغيري يا سوسو.
ساميه :لا طبعا.
احمد بابتسامه :واضح.
ساميه بغيظ :واضح طبعا اومال اي.
دخلت ساندي مع أصدقاءها وجلسوا على الطاولة ورأيت احمد يجلس على الطاولة المقابلة.

ساندي :هقوم اسلم على حد واجي.
ردت إحدى صديقتها ماشي بسرعه.
اتجهت ساندي ذات الشعر الذهبي الكيرلي وعيون الخضراء... والجسم الممشوق وفستانها القصيرة التي ترتدي تتجه ناحيتها ناحيه احمد وساميه.
احمد كان غير منتبه لها... ولكن ساميه كانت تلاحظها منذ دخولها الي المطعم... والان فهي تقترب منهم كثيرا.
ساندي :احمد.
قام احمد وصافحها... ساندي اي الصدفة دي.

ساندي :اممم ووحشه ولا حلوه بقا... وبعدين دي لو نوال هانم عرفت انك جات ومروحتيش ليها تنفخ.
احمد :ههههههههه عارف... اهااا نسيت اعرفكم... ساميه مراتي وساندي.
ساندي بابتسامه ومدت لها يدها:هاي... ازيك.
ساميه بابتسامه :كويسه.
ساندي: كدا بقا فرصتك أصعب لأنها كانت عاوزه تشوف مراتك وتباركلها.
احمد :والله انا كنت هاجي.
ساندي :طب احنا فيها تعالي نروح دلوقتي... واهو بالمرة ترضى عني.
احمد :ههههه فكره... اي رايك يا ساميه.
ساميه :عادي براحتك.
ساندي :خلاص يلا انا هروح استأذن صحابي وهاجي وراكم.

احمد :مالك يا حبيبتي.
ساميه :مفيش... يلا
احمد :يلا.
استأذنت ساندي صديقتها وخرجت من المطعم هي الأخرى... وتابعتهم بسيارتها.

وصلوا الي الفيلا وفتحت ليهم البوابة.
نزلوا من السيارة... ونزلت ساندي.
ساندي :انا هدخل الأول
احمد :طب يلا يا اختي بسرعه.
طرقت ساندي الباب... وفتح ليها احدي الخدم.
ودلفت الي الداخل.
ساندي : هي مامي فين.
 نوال هانم فوق عند مليكة.
ساندي :اوك دخلي الناس اللي برا وانا هطلعها.
صعدت ساندي الدارج وطرقت الباب... ودلفت الي الداخل.
ساندي :بتعملوا اي.
نوال :ههههه بنلعب.

قبلت ساندي مليكة... وحشتني يا كوكو...مش هتتكلمي بقا.
نوال :هههه لسه صغيره... انتي جيبتي بدري يعني.
ساندي : مخرجتش بس جيبتلك معايا حد بتحبي.
نوال :اي.
ساندي :احمد ومراته.
نوال :بجد... طب هما فين.
ساندي :تحت.
نوال :يلا يا كوكو ننزل.
ساندي :والله انا بحس انك مش نوال هانم خلاص ف الاوضه دي.
نوال بحده :ساندي انزلي يلا.
ساندي :حاضر يا مامي.

نزلت ساندي وخلفها نوال وهي تحمل تلك الطفلة الصغيرة.
كان أحمد وساميه يجلسون ف الصالة لانتظارهم.
نوال :اهلا منورين... اجلست نوال مليكة على الأريكة.
احمد :مين الحلوة دي
نوال :بنت عم ساندي دي بنتها وهي عشان بتشتغل فبتكون معانا.
احمد :ما شاء الله جميله اوووووي... دي ساميه مراتي.
نوال :آهلا يا بنتي.
ابتسمت ساميه لها.

نوال :كفايه اجازه عليك كدا يا احمد قعدت سنتين ف دبي وبعد كدا خدت اجازه واتجوزت وفرحنا بيك... نروح لجد بقا .
احمد :احم احم طبعا ماانا خلاص مش ورايا غير الشغل...بس هسافر تاني ولا
نوال :براحتك...انت عارف اني بثق ف شغلك.
احمد :اصل عشان ساميه.
نوال :اكيد ساميه مش غربيه وبعدين هنا بيتها وساندي اهي موجوده لو احتاجت اي حاجه... ولما يجي وقت السفر تبقى تقرر.
احمد :اهااا ان شاء الله.

نوال :أدهم ونادر عاملين اي.
احمد :كويسين... نادر خطب اهو وادهم كان فرحه امبارح.
نوال:ربنا يتمملهم على خير.
تسحبت مليكة من جانبها ونزلت تركض على الارض.
نوال :كوكو تعالى.
قامت ساندي وحملتها :شقيه اوووي انتي.

احمد :هههه والله دي جميله خالص.
ساميه :فعلا ما شاء الله عليها.
ساندي :خلاص طلالما انتم بتحبوها كدا واعطتهم مليكة.
ساميه :انتي اسمك اي.
مليكة :ميكة.
ساميه :ههههههههه.
ساندي :دي بتخرب الدنيا والله.
نوال: دي ملاك ماشي على الأرض.
ساميه :اهااا جميله اوووي.

كان النساء يجلسون مع ايمان ف الصالون... والرجال يجلسون على الجانب الأخر.
ايمان بابتسامه :منورين.
سعاد :هما اتاخروا ليه.
ايمان :سليمان كلمهم وقالوا ف الطريق.
نورا :يا مسهل.
ايمان :ونادر جاي.
نورا :ههههه خلاص فيها أي يعني لما يتأخروا.
نعمه :اسكتي لابوكي يسمعك وتبقى مصيبه.

ايمان :ههههههههه
سمعوا طرق الباب.
ايمان :جهم اكيد.
دخل أدهم وملك.
سليمان :اتاخرتم ليه.
أدهم :الطريق كان زحمه.
سلمت ملك على اعمامهم واتجهت اليهم ف الصالون.
زغرطت نعمه عند دخول ملك.
نعمه :الف مبروك يا بنتي.
ابتسمت ملك :الله يبارك فيكي يا عمتو.

سلمت ملك عليهم وبعدين جلست ف النص بجانب نورا ومني .
مني بهمس: العروسه عامله اي.
ملك :اتلمي يا بت.
نورا :ههههه تصدقي تستاهلي اللي حصلك.
مني :بس يا بت.
ملك :ف اي.
مني :عاوزين يجوزني عمر.
ملك :وماله عمر ابن عمك َ.
مني: ملهوش.

نورا :والله الواد زي الفل... واكيد هخليكي تقعدي ف القاهرة معها وتكوني جنبنا هنا.
ملك :انا من ساعه ما شوفتك يا نورا وانتي عاوزه تقعدي ف القاهرة.
نورا :ههههه انا بنصحها الله.
سعاد :بتتكلموا في اي يا بت انتي وهي.
نورا :مفيش يا مرات خالي مني بتوصف قد اي هي فرحانه عشان هتتجوز عمر.
انفجرت الجميع ف الضحك... ماعدا كريمة ونهله اللي كانوا مش طايقين القعده.
ايمان :ما تخليكم قاعدين هنا عقبال ما نورا تتجوز.

نعمه :يا ريت كان ينفع.
سعاد :كتب الكتاب هيكون ف البلد وبعدين الفرح هنا... ولسه ناقص اسبوعين.
ايمان :اهااا.
نورا بهمس :هو نادر فين يا ملك.
ملك :والله معرفش دا سايب سمر واقفه ف الشارع بقالها ساعه.
نورا بغيره :سمر.
ملك :مفيش حاجه هو هجيبها عشان تباركلي.

وبعد قليل جاء نادر وسمر... ودخلت سمر ليهم.
سمر :مبروك يا مالوكه... وحضنتها.
وسلمت على الموجودين.

نادر :طبعا عارفين ان كلكم مستنيني.
أدهم :كل دا.
نادر :والله الطريق.
عاصم :احنا هنستاذن بقا.
نادر :اقعد يا حج انت بتقول اي خليكم شويه...انا مشوفتش خطيبتي حتى
عاصم :ههههههههه

روح احمد وساميه الي شقتهم .
احمد :ايه اتبسطي.
ساميه :اهااا بصراحه ساندي طلعت لطيفه... وطنط برضو... وكفاية مليكة عسوله اوووي.
احمد :دي صداع يا بنتي.
ساميه :ههههه مش كانت جميله.
احمد :اهااا جميله حاجه... دي كل شويه تقوم تعمل جريمة وتقعد تاني.
ساميه :ههههه يا ابني دي عندها سنتين ونص بس... طفله لذيذة.
احمد:لذيذه اووووي.
ساميه :عينها زي عين ملك اوووي نفس اللون تقريبا.

احمد :هي فيها شبه منها فعلا.
ساميه :اهااا اكنها بنتها والله .
احمد :وانتي مش ناويه تجيلبنا طفله لذيذة ولا إي.
ساميه :احمد.
احمد :اي يا روحي.
ابتسمت ساميه... عيب بقا.
احمد :طب يلا نندخل.
ساميه :نعمل اي.
احمد وهو يغمز لها: ننام يا روحي.

ساندي :لطيفه مرات احمد.
نورا:اهااا.
ساندي :هي نامت.
نوال: اهااا عاوزه اطلعها الاوضه.
ساندي :مامي ينفع اخد اجازه بكره عشان اقعد مع مليكة بدل ما تبقى لوحدها.
نوال: لا مليكة مع البيبي ستر بتاعتها... وانتي أطلعي نامي عشان عندنا شغل كتير.

ساندي بغيظ :يارب مليكة تصحي.
نوال :ههههه لا هي تعبت من كتير المرمطه فينا.
ساندي :ههههههههه هو أدهم كلمك ولا لا.
نوال :انتي عارفه أدهم ديما مشغول.
ساندي :بقاله 5 شهور مجاش.
نورا:اكيد اول ما هيفضي هيجي انتي عارفه انه بيحب مليكة.
تقلبت مليكة ورمشت بعينها .
نوال :عجبك كدا اهي هتصحي.

ساندي :ههههههههه لا لسه نايمه.
نوال:انا هاخد واطلع... واعملي حسابك انك هتصحي بدري.
ساندي: حاضر...هي امها هترجع امتى.
نوال :يومين كام وربنا يستر وادهم مجيش ويلاقيها مسافره.
ساندي :بوم دا هينفخنا كلنا
نوال :اكيد بس هنتصرف...بس ربنا يستر

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا