قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الخامس والأربعون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الخامس والأربعون

كان مراد يوعد صديقه.
معتز :طب كنت هنزل معاك اوصلك
مراد :مفيش داعي انا هاخد تاكسي وهسافر على طول
معتز :طمني عليك
ابتسم مراد وقام بفتح الباب وهو يمسك بشنطه السفر ولكن تفاجأ بوجود ملك أمامه
نظرت ملك له... رايح فين يا مراد
مراد :مش فاهم
معتز باستغراب ملك.

ملك وهو تدفعه مراد بقوه وقالت بغضب :خلصت جريمتك وهتسافر
كاد مراد ان يقع ولكنه امسك نفسه فهو لا يعلم بشي مما تتحدث عنه...و كان عليه وجه ملامح الصدمة فهو لا يفهم شي
أخرجت ملك المسدس التي كانت تخفي ف حقيبتها.
مراد بدهشه :انتي بتفرعي سلاح عليا
ملك باندفاع وهي تكاد تفقد اعصابها كليا :وهخلص عليك يا مراد، ليه ليه عملت كدا
مراد :والله انا مش فاهم
صعد نادر ويوسف ووجدوا تلك المشهد.

نادر بقلق :ملك نزلي السلاح دا
ملك :دا اللي قتل صاحبك عاوزني اسيبه ازاي، مش هسيبه يمشي
معتز بقلق من أن يحدث شي :ملك لوسمحتي نزلي السلاح دا مينفعش
لم تستمع ملك لكلامهم وظلت مصوبه سلاحها ناحيه مراد الذي يقف أمامها
يوسف :ملك
نادر : وانتي عاوزه تقتلي آخوه أدهم.

ملك وهي تبكي :هو اللي عاوز ياخد أدهم مني
نادر :ارجوكي يا ملك نزلي السلاح عشان خاطر أدهم ويوم ما نتأكد من انه اللي عمل كدا فاانا اللي هخلص عليه
ملك وهي منهارة ف البكاء :وعربيته اللي انت شافتها وادهم راح وراها مش دليل
ظل نادر يقترب منها بحذر... مش كافي يا ملك، بس أدهم كان رايح عشان ينقذ اخوه... مد نادر يده ليها وقال هاتي المسدس يا ملك.

نظرت له ملك والدموع تملي عينها وتغرق وجهها... وأعطت له المسدس
اخدت نادر المسدس منها وقال يوسف انزل انت وملك و انا جاي وراكم
ملك :لو انت اللي عملت كدا يا مراد انا مش هسيبك... واستجابت لأمر نادر ونزلت هي ويوسف وانتظروا ف السيارة.

نادر :انت اللي ورا الحادثة ولا
مراد :لا اقسم بالله لا انا كنت مسافر اصلا، انا مش هقتل اخويا يا نادر
نادر :ما كان قبل كدا عاوز تخلص منه
مراد :والله انا معرفش حاجه
معتز :الكلام دا حصل امتى
نادر :عربيتك كانت هناك وبعد لما العربية النقل خبطت عربيه أدهم انت اختفيت.
مراد :انا منزلتش من البيت
معتز :ادهم فين.

نادر :ف المستشفى، ياريت يا مراد متكونش السبب عشان انا مش هرحمك وقتها
مراد :ادهم أخويا يا نادر متنساش دا
نادر :مش ناسي يارب انت اللي تفكر بس و تركه نادر وغادر
مراد :انا مش مصدق اللي حصل دا
معتز :انا مش فاهم حاجه
مراد :ازاي عربيتي يعني.

معتز : مش عارف وملك ازاي تعمل كدا انا خوفت تضرب عليك نار
مراد :وانا... عاوز اتكلم مع نادر واروح المستشفى
معتز :لادهم
مراد :اخويا ولو مش عشان كدا من حقي افهم اي اللي حصل
معتز :بجد انا مش عارف اي اللي بيحصل دا.

وصل نادر ويوسف وملك الي المستشفى... وكان أدهم قد خرج من غرفه العمليات وانتقل الي غرفه العناية.
نادر :روح انت يا عمي انا هفضل مع أدهم
سليمان :لا عاوز اطمن على أدهم
حازم :احنا معها وطنط ايمان اكيد محتاجك ف الوقت دا
سليمان :نوال وساندي معها
نادر :روح يا عمي ارتاح أدهم كدا كدا مش هيفوق دلوقتي واي حاجه انا هبلغك بها
سليمان باستسلام :ماشي، يلا يا بنتي.

ملك :انا هفضل هنا
سليمان :مش هينفع
حازم :هتفضلي فين يا ملك وبعدين انتي واقفه بالعافية.
ملك :انا مش هسيب أدهم وتركهم ملك وذهبت تجلس أمام غرفه العناية التي يوجد بها أدهم... فاقده الأمل... تجلس جسد بلا روح متعلقة بأصوات تلك الأجهزة
نادر :خليها على راحتها
سليمان :بس.
نادر :انا معها يا عمي متقلقش.

حازم :دماغها ناشفه
يوسف :هي كدا كدا مش هتمشي فخليها موجوده احسن بدل ما تخرب الدنيا
نادر :انا كدا كدا هفضل قاعد
سليمان :طيب
تركهم سليمان وغادر فاليوم كان صعب بالنسبة له ويريد ان يطمن على ايمان.
نادر :امشي يا حازم انت ويوسف انا هقعد
يوسف :لا مش هنسيبك لوحدك.

كانت ملك تجلس أمام غرفه العناية حتى رايت الممرضة ..
ملك :لوسمحتي ينفع ادخله
الممرضة :هو مش حاسس بحاجه
ملك :هدخل اطمن عليه بس وقامت ملك ب اعطاءها بعض المال
الممرضة :اتفضلي
دخلت ملك وكان جسدها يرتعش بعد أن رايته على تلك الحالة فهي لم تعتاد ان تراه ساكن هكذا لا يستطيع الحركة او الكلام تلك الأجهزة الموصلة بجسده ...لم تستطيع أن تمنع نفسها من البكاء.

جلست ملك على المقعد وضعت يدها على يده وبدأت دموعها تبهط بشده على وجنتيها ... انت اكيد مش هتسيبني صح، انت وعدتني انك هتفضل معايا على طول انا مش هقدر اكمل من غيرك يا أدهم انت سامعني صح اكيد مش هتروح وهتسيبني، انت هتفضل موجود معايا ومش هتمشي انت تعبان شويه كلنا بنتعب وبنقوم بيقولوا ان ماما تعبت اوووي لما عرفت الخبر هي خايفه عليك، انا مش هسيب حقك واللي عمل هخلص عليه انا عارفه انك هتفوق وهنكمل حياتنا مع بعض...انت وعدتني بكدا وانا بثق ف وعودك ليا.

نادر :ملك فين
حازم :تلاقيها دخلت لي أدهم
نادر :بجد حاله ملك صعبه اووووي
يوسف :اهااا
حازم :مراد هو اللي ورا الموضوع
نادر :انا مبقتش فاهم حاجه المهم ان أدهم يقوم...رن هاتفه وأخرجه من جيبه ليري من المتصل.
نادر بتعجب :مراد
حازم :مراد!
نادر :انا مش مرتاحله
حازم :رد عليه اكيد عاوز يقول حاجه
يوسف :يمكن نعرف منه حاجه تساعدنا.

استجاب نادر لهم واقتنع بكلامهم
نادر :الو
مراد :عاوز اتكلم معاك يا نادر
نادر :ليه
مراد :بخصوص أدهم وملك يا انت تجيلي يا انا هجيلك
نادر :مسافه السكة هكون عندك
مراد :تمام.

حازم :هتروحله
مراد :مش هخسر حاجه على الاقل افهم اي حاجه
حازم :خلي بالك مراد مش سهل
نادر :عارف بس اروح افضل عشان ملك متشوفهوش
حازم :اجي معاك
نادر :لا خليك انت ويوسف هنا وخلوا بالكم من ملك.

وصل سليمان الي منزله وجلس على الأريكة
نوال :ادهم كويس ولا
سليمان بحيره :خايف يروح مني، حاسس اني اتكسرت
نوال :هيبقى كويس متقلقش
سليمان :يارب يا نوال، ايمان عامله اي
نوال :الدكتور ادها مهدي ونامت
سليمان : معلش تعبتك وخليتك تيجي على مله وشك
نوال بعتاب: ادهم ابني يا سليمان
سليمان :اهااا لو اعرف مين السبب
نوال :اكيد هنعرف والله ما هرحمه

كانت بوسي جالسه على فراشها و منهارة ف البكاء...بعد ما سمعت بتلك الخبر وقام والدها بفصحها وحبسها ف الغرفه لكي لا تذهب اليه.
قامت بوسي وظلت تركل الباب بقوه افتحوا حرام عليكم افتحوا.

فتح زياد الباب ودفعه بقوه ممكن ادي لسقوطها على الأرض
زياد :انا مش عاوز اسمع صوتك فاهم
بوسي :انا عاوزه امشي
زياد :عاوز تروحي لعشيق يا حقيره
بوسي :بلاش تعمل عليا راجل يا ابن سميره
زياد بسخريه :غبيه
بوسي :انا مش هسكت وهقول انك انت اللي ورا كل دا انت وابوك
زياد: ههههه دا لو خرجتي من هنا اصلا يا حلوه.
وخرج وقفل الباب وراها
بوسي بصوت عالي وقالت بانهيار :هخرج يا زياد وهوديك ف داهيه.

وصل نادر وفتح له معتز ودلف الي الداخل
مراد :ادهم عامل اي
نادر :تعبان ودخل ف غيبوبة
مراد :نادر انا مليش دعوه باللي حصل لادهم انا عمري ما كنت هاذي اخويا
نادر :اشمعنا دلوقتي بقي اخوك يا مراد ماانت اتفقت مع ملك وروحت عند اهلها وكنت عاوز تتجوزها عشان تكسر اخوك، واتفقت مع بوسي ومع زينب وسعيد والله أعلم مع مين تاني اشمعنا المرة دي لا
مراد :كنت عاوز اعرف مين اللي قتل ندى.

نادر :وادهم قال مش هو، زي ما انت بتقول مش انا اي اللي يخليني اصدقك اذا كان انت مصدقتش اخوك
مراد :حط نفسك مكاني يا نادر كل حاجه كانت بتثبت ان أدهم ممكن يكون السبب حاولت مصدقش بس معرفتش بس لما لقيت لي علاقه بملك اخت ندى استغليت الفرصة دي بس بعد ما اتأكدت ان فعلا ملك بتحب أدهم
نادر :بس كان ممكن ملك تصدق
مراد: انا وجهتهم ببعض وبعد كدا قولتلها وسافرنا، انا معملتش الخطوة دي غير ما اتأكدت ان ملك مش هتاذي أدهم مهما حصل وكنت عاوز استغلها كنقطه ضعف عشان اعرف الحقيقه.

نادر :ادهم بين الحياه والموت يا مراد انت فوفت متأخر يا ابن عمي
مراد :على الاقل نعرف مين اللي عمل كدا
نادر :ازاي
مراد :هندور لحد ما نوصل
نادر :انا موافق بس خد بالك عشان انا لو عرفت انك بتلعب معايا مش هرحمك
مراد :اعتبرني بساعد نفسي لو أدهم حصله حاجه انا هتسجن لان الحادثة حصلت والعربية بتاعي كانت موجوده وانت شاهد على دا، أو هتقتل
نادر :هتقتل
مراد :اهااااا انا كدا مهدد من سعيد وزينب وملك
نادر :ملك.

مراد:اهاااا طول ما أدهم على قيد الحياه عندي وقت بس لو حصله حاجه موقفي هيبقى صعب
معتز :خلاص احنا نبلغ على سعيد وزينب وخلاص وملك مش هتعمل حاجه
مراد :مفيش دليل عليهم واكيد هما محضرين الخطوة التانيه كويس وعاوز اعرف عربتي اتحركت أزاي
نادر :تمام، بس لسه الخطوة بتاعتنا بتكون اسرع منهم
مراد: المهم لازم ملك تبعد بايه طريقه لأنها سلاح ذو حدين ممكن تكون معانا او ضدنا ف الحالتين خطر
معتز :وضح كلامك.

نادر :اهااا ياريت وملك مستحيل تسيب أدهم يعني مش هنعرف نوديها ف حته
مراد :ممكن مستشفى
نادر :مستشفى ازاي يعني
مراد :ملك مريضه نفسيه ومن السهل اوووي اللعب بأعصابها
نادر :انت مجنون انت بتقول إي
مراد :دي الحقيقه ملك كانت بتتعالج عندي وكانت بتمر بفتره اكتئاب حاد
نادر :مش هقدر اعمل كدا
مراد :يبقي اتعامل معها بس لازم تحس انك معها لأنها لو شكيت فيك للحظه هتدمرك
نادر بتعجب :ملك!

مراد :اهااا انا عارف حالتها كويس حتى ملك لو قتلت حد مش هتاخد يوم سجن وبعدين هي مرت بحاجات صعبه كتير ف حياتها المجهولة اصلا لأنها اعترضت لحادثه وفقدت الذاكرة لما كانت صغيره وطبعا محدش كان يعرف سبب الحادثة اي وهي مكنتش فاكره حاجه
نادر :ازاي ادهم معرفش حاجه زي دي
مراد: مش عارف، بس لازم تكون تحت السيطرة ديما لأنها لو فقدت اعصابها
نادر :مستحيل نوديها مستشفى
معتز :مراد انت متأكد من كلامك.

مراد :عندي تسجيل الجلسات ف العيادة، وملف كامل عن حالتها والأدوية
نادر :انا مش قادر أصدق اللي بيحصل دا
مراد :انا هشوف طريقه اوصل بيها لسعيد واحاول اوقعه بس عاوزين ف اسرع وقت، واستعد لمواجهة ملك لان هي مش هتسكت على اللي حصل لادهم
نادر :يارب
معتز :الموضوع صعب
نادر :جدا

حازم :هي مخرجتش، ليه
يوسف :مش عارف ونادر اتأخر
حازم :ربنا يستر انا حاسس اني مش عارف افكر ف حاجه
يوسف :الغريب ان عمر متصلش ولا سال على حاجه
حازم :اكيد عرف طبعا
يوسف :اكيد وطبعا عاوز يستغل الفرصة
حازم :اكيد تفتكر ممكن يبقى ف خطورة على ملك
يوسف :خايف من كدا ونطلع مش قد الأمانة اللي أدهم سبها.

خرجت ملك من الغرفه بعد ان مسحت دموعها وكانت يبدو عليها الارق والتعب وكانت عينها متورمتين وشحب وجهها..
ملك :ادهم هيقوم
يوسف بقلق :ان شاء الله، انتي كويسه
ملك:اهاااا نادر فين
حازم :تحت بيشوف حاجه
ملك :روحوا عشان هتروحوا الشغل عادي وانا هنزل مكان أدهم
يوسف :اييييييييييييه!

ملك :زي ما سمعت أدهم كويس وهيقوم و عاوزين لما يقوم يلاقي كل حاجه زي ماهي
حازم :محدش هيوافق، مستحيل طبعا تنزلي فين
ملك :وانا مطلبتش من حد الموافقة
اتي نادر وقال الحمد الله انك خرجتي يلا عشان اروحك
ملك:لا انا هروح على الشركه على طول
نادر :شركه اي
ملك :الشغل مش هيقف وكل حاجه هتمشي زي ما هي واللي عمل كدا هيدفع التمن
نادر :النهار طلع اصلا.

ملك :تمام يلا نروح عشان افهم النظام ماشي ازاي
حازم :نادر انت موافق
نادر :اهااا احنا لازم نوصل للي عمل كدا
يوسف :لا شكل الصدمة أثارت عليكم
ملك :انا هدخل لادهم واطلع
نادر :واحنا هننزل نستناكي تحت عشان نروح على طول
ملك :تمام.

دلفت ملك الي غرفه العناية مره اخرى
انا هعمل كل حاجه انت كنت بتعملها متخافش، عارفه انك مضايق عشان مسمعتش الكلام بس انا لازم اعمل كدا لازم اخد حقك.
يارب خليك معايا واديني القوه عشان اقدر اكمل.

صعدت ملك الي أعلى ودخلت مكتب أدهم.
ونزلت الدموع من عينها فادهم غير موجود امامها.
تابعها الباقي.
نادر :ناويه على اي
ملك :عمر لازم نعرف عنه كل حاجه وسمر ويوسف هناك دا غير أن حق الإدارة مش لي عمر انا ليا النسبة الأكبر
نادر :ادهم نقل مليكة الشركه عشان خايف يحصلك حاجه.

ملك :خلاص اكيد انت معاك التوكيل او هتعرف توصل لصاحب المليكة وانت هتبقى مدير شركه العطار الجديد، ولازم نعرف مكان سعيد وزينب
نادر :سهله دي مراد عارف
ملك :ونعرف ازاي عربيه مراد اتحركت من مكانها، ونشوف إذا كان كداب ولا صادق
يوسف :أفكارك صعبه اوووي يا ملك
ملك :مين تاني ممكن يكون لي علاقه
نادر :صالح الاسواني وابنه
ملك :تمام عاوزه اعرف عنهم كل حاجه.

نادر :دي مهمه حازم بقا وخصوصا انه داخل صفقه جديده حاطط فيها كل فلوسه تقربيا
ملك :يبقى تفاصيل الصفقة دي أهم حاجه
يوسف :انا هروح على الشركه
ملك: ماشي، نادر بلغ كل الموظفين ان الشغل هيمشي طبيعي اكن أدهم موجود
نادر :تمام
حازم :ملك ممكن تفكري شويه ف اللي انتي بتعملي
ملك :انا مش عاوزه اي حاجه تقف
نادر :يلا يا جماعه كل واحد يشوف شغله.

ملك :عاوزه اعرف عنوان زينب وسعيد
نادر :ماشي اول ما اعرف هكلمك
ملك :ماشي

خرج الجميع من المكتب ورجعت ملك براسها لتستند على المقعد... فهي تشعر بالتعب
يارب خليك معايا

ذهب يوسف الي الشركه ودلف الي مكتبه... وبعد دخوله بدقائق كان عمر يدق باب مكتبه ودلف له
عمر :فينك من امبارح
يوسف :كنت مع ملك عشان أدهم ف المستشفى
عمر :بجد!
يوسف :اهااا
عمر :حصله اي
يوسف :حادثه والدكتور قال ان حالته صعبه وممكن يموت.

عمر :امممممم زعلت، ملك هتتبهدل اوووي
يوسف :محدش يقدر كفايه أن لها ولاد عم ولا اي يا ابن عمي
عمر :احم احم اهااا طبعا محدش يقدر بس هي عامله اي
يوسف :زي الفل
عمر :امممم طيب انا هروح مكتبي
يوسف :ماشي

خرج عمر من المكتب وارتسمت علي وجه ابتسامه انتصار فهو على وشك ان ينتهي من أدهم الي الأبد..
دخل مكتبه وامسك هاتفه واتصل بوالدته
زينب :كنت مستني اتصالك
عمر :بس هو لسه عايش
زينب :سهل نخلص عليه وهو ف المستشفى
عمر :طب هتمشي ف الباقي امتى
زينب :عاوزين نسوي ملك على نار هاديه بس و بعدين تمضي وتبقى تحت أمرنا
عمر :تمام عاوز كل حاجه تتم ف اسرع وقت
زينب :ماشي.

قفلت زينب الخط ووضعت الهاتف جانبها
سعيد :كنتي بتكلمني مين
زينب :عمر
سعيد :امممم هتنفذي اتفاقك معها
زينب :مش عارفه بس المهم أدهم ميقومش لأنه لو قام احنا هنضيع
سعيد :عادي نشوف حد يخلص عليه وهو ف المستشفى
زينب :تمام، وعاوزين نشتغل على ملك شويه عشان نمضيها على ورق التنازل
سعيد :أسهل حاجه دي
زينب :ههههه طبعا

عزه :انتي ازاي مروحتيش لملك يا بنتي
سمر :انا معرفتش غير بليل ويوسف قالي متنزليش، انهارده الصبح لقيت رساله من ملك بتقولي روحي الشغل عادي
عزه :انا مش فاهمه حاجه يعني جوزها كويس ولا
سمر :لما اروح الشركه هبقي افهم كل حاجه
عزه :ونبي يا بنتي طمنيني
سمر :حاضر يا ماما.

نورا :انا لازم انزل القاهرة
ساميه :اكيد خالك هيروح وهيطمنا
نعمه :يا عيني عليكي يا ملك حظك قليل يا بنتي
نورا :المفروض ننزلها
نعمه :هشوف ابوكي يا بنتي
نورا :انا قلقانه عليها اوووي
ساميه :خير بإذن الله ممكن انا ابقى انزل مع خالي
نعمه :تعالوا نروح عندنا قبل ما ابوكي يجي
نورا :هدخل اجيب الطرحة واجي
ساميه :طيب يلا.

ف منزل العطار
سعاد :ابوكي قال انه هينزل القاهرة انهارده او بكرا
مني :عاوزين حد يطمنا على ملك
سعاد :لما ابوكي وعمك يجوا هنبقى نفهم منهم
مني :حتى يوسف متكلمش تاني، بس اكيد مرات عمي هي اللي وراها
سعاد :الله اعلم يا بنتي بلاش نظلم الناس
مني :هو انتي سالتي بابا على البيت
سعاد :بيت إي.

مني :البيت اللي على الطريق دا محدش بيدخله ليه
سعاد :واحنا مالنا يا بت، مش عاوزين مصايب
مني :امممم ماشي
جاءت نعمه وبناتها.
سعاد :تعالي يا ام ساميه
نعمه :والله الواحد ميعرفش ينام ربنا يقومه بالسلامة
سعاد :يارب ملك صعبانه عليا اوووي
نعمه :اهااا حظها قليل اوووي
سعاد :انا بفكر اروح مع عصام بس يارب يرضى
مني :تعالوا نطلع فوق
نورا :ماشي
صعدوا الي فوق ودخلوا غرفه مني وقفلوا الباب خلفهم
نورا :ف حاجه يا منى.

مني :لازم ندخل البيت اللي برا دا، اكيد ف حاجه
ساميه :ويمكن تكون ام عمر استغليته ف حاجه خصوصا انها كانت ساكنه فيه قبل ما تيجي البيت الكبير
نورا :امممم بس قالوا محدش يروح وفعلا محدش بيجيب سيرته
مني :نجرب يمكن نوصل لحاجه ونقدر نساعد ملك
نورا :ماشي بصي انا هروح انا وانتي وساميه هتفضل هنا اكن كلنا فوق
ساميه :بس ترجعوا بسرعه
نورا :ماشي وانتي كلمي ملك اطمني عليها زمانها فاقت من الصدمة.
ساميه :ماشي

دخلت زينه الي ملك.
زينه :ف حد عاوز يقابل حضرتك برا
ملك :خلي يدخل، وعاوزه منك تجبيلي معلومات عن صالح الاسواني وزياد الاسواني
زينه :حاضر يا افندم
خرجت زينه وسمحت له بالدخول.
ملك باستغراب :...

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا