قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والعشرون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والعشرون

نهله:شوفتي البت بترد عليكي ازاي وقال حامل. قال .
كريمة بغيظ:اهااا شوفت ونبي ما عارفه عاجبه فيها أي.
نهله:انا متغاظه منها اوووي.
كريمة:اصبري عليا بس يا بت والله لاخليها تكره نفسها ومبقاش انا كريمة.

أستيقظ حازم من النوم وخرج من الغرفة.
نادر:كل دا نوم.
حازم: محدش صاحني.
نادر:طب يلا احنا نروح لي أحمد.
أدهم:ماشي.
حازم:ماشي، يلا انا مبحبش قعده البيت.
ملك:متتاخرش.
أدهم وهو يقبل راسها:حاضر.
نورا:يا ترى بنت ولا ولد بقا.
ملك:اتنيلي انا كنت بهرز اصلها ضايقتني بكلامها...و بعدين احنا متجوزين من يومين .
ساميه:انتي مش حامل.
ملك:لا طبعا.

نورا:ههههه بس طنط كريمة صدقت.
ساميه:دا وليه بادره والله أحمد كويس بس هي وبنتها عاوزين الحرق.
ملك:بصراحه باردين اوووي خصوصا نهله.
نورا:اهااا انا مش طايقهم.
ملك:شوفتي البت بتسبل لادهم وانا قاعده جنبه اكني كيس جوافة.
ساميه:هههه اهدي يا ملك مش كدا وبعدين انتي هتشوفهم ما طول ماانتي قاعده هنا.
ملك:والله شكلي ف مره هجيبها من شعرها.
نورا:وانا هساعدك.

ملك:نهله الكلب.
ساميه:والله انا زهقت منهم اوووي... وحاسة اني هطلق بسببهم.
ملك:مش احمد كويس معاكي.
ساميه: اهااا بس دول كلمه وانتي طالعه وكلمه وانتي نازله.
ملك:خلاص خلي ينزل القاهرة واقعدوا هناك.
ساميه:فكرت ف كدا وهقوله.
ملك:مني وحشاني... مكلمتهاش ليه.
نورا:ما هو عشان اللي حصل ليوسف وهي مضايقه وما خرجيتش من وقتها.
ملك:عاوزه ابقى اكلمها.
نورا:ماشي... هو احنا هنعمل اي.

ملك:ف اي.
نورا:ف الوكسه اللي احنا فيها.
ساميه:تعالوا نخرج نقعد ف الجنينة.
ملك:اشطا يلا.
خرجوا الثالثة ونسيت ملك باب المنزل مفتوح وجلسوا ف الجنينة يتحدثوا ويضحكون.
ملك:طب انا هدخل اجيب مياه عشان عطشانة.
نورا:ونبي هاتيلي معاكي.
مشيت ملك...ودخلت الي المنزل ولكنها احست ان يوجد أحد بالداخل.

ابتلعت ملك ريقها بخوف وهي تمشي ببطء وقالت: ف حد هنا.
لم تجد اجابه...وأكملت خطواتها بحذر.
ولكن احست بشي موضوع على الأرض.
اخفضت بصرها الي الأرض بخوف.
وجدت دم على الأرض... ومكتوب

 ابعدي عن طريقي يا ملك وبطلي تتدوري ورايا... بدل ما أخلي أدهم يحصل جدك.
شقهت ملك.
وفجأه احست ملك بيد تمسك سكين وتضعه على رقبتها...ويكتم أنفاسها باليد الأخرى.
ملك بخوف و هي تحاول التملص من يده:انت مين.
ورد عليها وقال وهو مازال واضع السكينة على رقبتها... دخلت بيتك وكتبتلك رساله بالدم... وكمان اقدر اخلص عليكي دلوقتي... بس انا هيسيب علامه بسيطة
وقام بتمرر السكنية على رقبتها.
اغمضت ملك عينها وارتجف جسدها من الخوف وسقطت مغشيما عليها.

ف الخارج عند ساميه ونورا.
نورا:هي مالها اتاخرت كدا ليه َ.
ساميه:معرفش تعالي نروح نشوفها... عشان انا هروح بدل ما الولية الحربايه تقولي اتاخرتي ليه.

دخلوا الي المنزل الذي وجده باب مفتوح... وملك مرميه على الأرض ف منتصف الصالة ..
ركضت ساميه ونورا ناحيتها.
نورا بصدمه:ملك...اي الدم دا.
رفعت ساميه الحجاب بخوف... لكي ترى الجرح.
نورا:اي دا.
ساميه بخوف:مين اللي عمل فيها كدا.
نورا:قولي لادهم... وخليه يجيب الدكتور بسرعه
اتصلت ساميه بااحمد واخبرته بما حدث.
كانت نورا مازالت جالسه...جانبها على الأرض
ساميه:كلمتهم وجايين اهم.
نورا:انا خايفه اقومها يحصلها حاجه.
ساميه:انا مش عارفه اتصرف يارب يجوا بسرعه.

وصل ادهم ودخل الي المنزل.
نورا:فين الدكتور.
أدهم:هما جايين ورايا.
قام أدهم بحملها بين ذراعه برفق.
ودلف الي الغرفة ووضعها على الفراش.
نورا:الدكتور جي يا أدهم.
أدهم:خلي يدخل.
دخل الدكتور.
تفحص الدكتور الحرج اللي ف رقبتها وقال...دا حرج بسيط...وقام بتطهير الحرج وضع الشاش عليه... وقام بتعليق محاليل لها
أدهم بقلق:هي كويسه.

الدكتور:ايوه... الحرج سطحي... بس هي نزفت شويه... عشان كدا حطتلها محاليل.
أدهم بقلق:طب هتفوق امتى.
الدكتور:هتفوق دلوقتي وهتبقى كويسه.
قام أدهم ليوصل الطبيب الي الخارج.
احمد:بقيت كويسه.
ادهم: اهااا جرج بسيط.
نورا:طب فاقت ولا لسه.
أدهم:لسه.
نادر:طب هنبلغ البوليس ولا.
حازم:لازم نبلغ
أدهم:لا مش دلوقتي واطلع شوف الحراسة اللي نايمين على ودانهم برا دول.

دلف أدهم الي الغرفة... وجلس بجانبها على الفراش.. وامسك يدها
فاقت ملك وقالت بتعب:أدهم.
أدهم:انا جنبك يا حبيبتي.
تذكرت ملك ما حدث وادمعت عينها.
أدهم:ف حاجه بتوجعك.
ملك:لا... بس ف حد كان بيهددني وكان حاطت سكينه على رقبتي... وكاتب على الأرض بالدم
 ووضعت يدها على موضع الجرح.
أدهم:الحمد الله... حرج بسيط.
اعتدالت ملك ف جلستها... بمساعده أدهم لها.
ملك:متمشيش وتسيبني.
رفع أدهم يديها الممسكة بكفه وقبلها برفق...وقال: حاضر هفضل جنبك... بس انتي ارتاحي شويه.
ملك:انا كويسه.

أدهم:هي انتي مشفتيش مين اللي عمل كدا.
ملك:لا انا دخلت البيت... حسيت ان ف حد جواه... وبعد كدا لقيت الدم على الارض وحد حاطط سكنيه على رقبتي... وبيهددني.
أدهم:لو سمعتي الصوت تاني هتعرفي.
ملك:اهااا... انت هتعمل اي.
أدهم:لازم اجيبه اللي عمل كدا.
ملك بخوف:لا يا أدهم خلاص كفايه اللي حصل لجدو... انا خايفه عليك.
أدهم:متخافيش يا روحي... بس اي حد يقربلك لازم ياخد جزأته ودا زودتها.

ف منزل الشوربجي.
كريمة:ما تروحي يا بنتي نادي مرات اخوك اللي ملهاش لازمه دي... عيله اصغر منها واتجوزت بعدها وحامل... وهي مش فالحه غير لسه بدري.
نهله:لا يا اما ابعتلهم حد من الغفر... اصل البت اللي اسمها ملك دي غيظاني.
كريمة:اصبري علي امك بس... انا بس عاوزكي تتشيكي كدا وتتدلعي.
نهله:على اي يا اما ما هي خلاص خديته.
كريمة:الحمد الله اتوكست ف عيالي الاتنين... واحد عبيط وماشي وراه مراته والتانيه عيله خدت منها الواد.

ف منزل العطار.
كان الجميع يجلسون ف مكتب العطار مع المحامي.
المحامي:ملك محمد العطار لها نص التركة.
عاصم: والكلام دا مين قاله.
المحامي:الحج كاتب الحاجه باسمها دا غير الوصية.
عبد الرحمن:كاتب اي.
المحامي:الشركة اللي ف القاهرة ليها النص فيها... لان أسهم الشركة مكتوبه باسمها ... والأرض بتاعت الشركة لها... وانتم ليكم 40 ٪من أسهم الشركة.
البيت هنا ليها النص وانتم النص... الشركة اللي هنا والمصنع بالنص... ودا غير الأرض ليها 100 فدان بتوعها.

عمر:يعني جدي كتبلها كل حاجه.
عاصم:والكلام دا مستجل ف الشهر العقاري.
المحامي:ايوه وانا معايا نسخه من الورق.
عبد الرحمن:ولو عاوزين نغير الكلام دا.
المحامي بانفعال:لا شكل حضرتك فاهم غلط.
انا مطلوب مني اسلم كل واحد حقه.
عاصم:بس انت شايف ان دا صح.
المحامي:والدكم هو اللي كتب واكيد هو كان شايف ان دا صح... بعد اذنكم.
خرج المحامي من الكتب.

سعاد:اهو يا اخويا اللي كنا خايفين منه حصل.
عاصم:اهااا... والعمل دلوق هنعيش تحت رحمه الست ملك.
زينب:ومش بس كدا ما هي هتقعد تؤمر وتنهي كمان... ودا غير اختكم نعمه اللي هتطلب حقها من الفتافيت اللي ابوكم سبها.
عمر:دا بقيت حاجه تقرف... يعني انا اتعب واكبر الشركة وملك هانم يبقى ليها 60٪ فيها يعني ليها حق الإدارة وكل حاجه.
عاصم:اهدوا كدا وعاوزين نفكر ازاي ... اصل انا مش هسلم كل حاجه ليها.
سعاد:هتعمل اي... وبعدين نعمه قالت إن ملك اتجوزت أدهم النوري وهي ف البلد هنا معها.
عبد الرحمن:والله زين... بتتجوز بمزاجها اكنها ملهاش اهل.

سعاد:اهااا وكمان جايه بكل بجاحه تقعد هنا معها... مش دا اللي قتل اختها.
عبد الرحمن:وحتى لما حاولنا نخلص من ملك... أدهم دا هيمسحنا من على وش الأرض اصلا... وبدل ما كنا هنواجه ملك... يبقى أدهم.
عاصم:الموضوع خرج برا السيطرة بس احنا مش هنسكت.
عمر:يعني هتعملوا اي ما خلاص كل حاجه راحت.
سعاد:بس اكيد ف حاجه.
عبد الرحمن:اي هي.

زينب:والله انا شايفه ان كل دا ملهوش لازمه واحنا نستعوض ربنا وخلاص.
عاصم:انا مش هسيب حقي... انا قضيت طول عمري هنا بشتغل وبتعب... لو انتي عاوزه تسيبي حق ابنك براحتك بس انا مش هسيب حق عيالي... وابني هخرجه من السجن.
سعاد:هتعمل اي..
عاصم:طول ما ملك مع أدهم احنا ملناش لازمه ولو فكرنا نعمل حاجه... هيبهدلنا... بس لو بعدنا ادهم عن ملك.
عبد الرحمن:ودا هيحصل كيف.
عاصم:مش مراد اللي كان هنا دا اخوه.
سعاد:ايوه بس دا مشي.
عاصم:ما هو ف القاهرة وسهل نوصله ودا غير سليمان اللي ميعرفش ان ابنه اتجوز.
عبد الرحمن:وانت هتقول لسليمان.
عاصم:اهااا ونشوف بقا مراد دا كمان.

نرجع عند ادهم.
خرج أدهم من الغرفة وترك ملك نايمه بالداخل.
احمد:نامت.
أدهم:اهااا بس لازم اللي عمل كدا اجيبه.
احمد:ازاي.
أدهم:ملك بتقول انها عارفه الصوت... وانا شاكك ف اللي عمل كدا حد من البيت عندها.
نادر:ايوه بس اكيد لو حد من عمامها كانت هتعرفه.
أدهم:أكيد مش منهم طبعا... بس حد من طرفهم من رجالتهم... فاهم.
احمد:بس الرجالة كتير.

أدهم:اكيد بس اكيد ف حد بيكون معهم على طول... واكيد دا اللي قام بالمهمة خصوصا ان اللي دخل عارف المكان كويس وعارف أن ف حراسه برا.
نادر:فعلا... وهما بعتوا حد عشان يخلونا نخاف.
نورا:بس انتم هتعرفوا اللي عمل كدا ازاي.
أدهم:مش مني دي ف البيت هناك.
نورا:ايوه.
ساميه:بس انا بقلق منها الصراحه.
نورا:البنت معملتش حاجه يا ساميه.
أدهم:المهم هي هناك فاانا عاوزك تعرفي منها حاجه... مين الرجالة المهمة اللي ف البيت.
نورا:مش فاهمه.

أدهم:يعني ما بين كل الغفر دول أكيد ف اتنين تالته مثلا محل ثقه... فاانا عاوز دول.. واجبهم واخلي ملك تسمع ونشوف ازكان هتتعرف على حد فيهم ولا.
نادر:طب الغفر اللي انت كنت بتكلمه دا فين.
أدهم:موجود بس ممكن يكون هو فاانا لو سألته اكيد هياخد باله.
احمد:يا خربيت دماغك يا أدهم.
نورا:خلاص انا هبقي اروح مع ماما بكرا واسأل مني.
أدهم:تمام بس بسرعه يا نورا.
نورا:حاضر.
احمد:طب احنا هقوم نمشي بقا.

نورا:اهااا وانا برضو...عشان متأخرش.
أدهم:استنى يا نورا هخلي حد يوصلك متمشيش لوحدك.
نورا:لا عادي.
أدهم: الاحتياط واجب.
نادر:خلاص انا هروح اوصلها... يلا.
نورا:بس انا.
نادر:انتي لسه هتبسبسي يلا يا حجه.

ف بيت الشوربجي.
كريمة:اهلا اهلا... مبتوش هناك ليه.
ساميه بخنقه:انا طالعه انام عاوز حاجه يا احمد.
احمد:لا يا حبيبتي... وصعدت ساميه الي غرفتها
كريمة:كتك نيله... انت مش شايف البت بتتكلم معايا كيف.
احمد:هي عملت اي.
كريمة:قاعده طول النهار برا... وكمان مش طايقلي كلمه.
احمد:هي كانت مع ملك عشان كانت تعبانة.
كريمة:يا دي ملك دي كمان.
احمد بنفاذ صبر:انا هطلع انام.
كريمة:كل ما حد يشوفني يقولي طالع انامَ... هو ف اي.
نهله:مالك يا اما بتكلمي نفسك.
كريمة:ما هو دا اللي ناقص... حاسة البت اللي فوق دي هتشليني.

فوق ف الغرفة عند ساميه واحمد.
كانت ساميه نايمه على الفراش... وتتدعي النوم.
نام احمد جانبها وهمس ف اذنيها وقال:عارف انك مش نايمه على فكره.
لفت له ساميه:مامتك يا احمد... كل تشوفني تتضايقني...بس لو انت مش مرتاح معايا ممكن نطلق.
احمد:هشششش مش عاوز اسمع منك الكلمة دي تاني...بصي كلها شويه وهنسافر انا شغلي كله ف إسكندرية.
ساميه:يعني انت مش زعلان مني.

احمد:لا مش زعلان... وامسك يدها ورتب عليها وقال... بصي انا عارف اننا متجوزناش عن حب ولا كنا نعرف بعض اصلا... وبرضو مش هقولك انا بحبك ولا هطلب منك انك تحبني... بس كل اللي اقدر اقوله اني عاوزك ف حياتي ومعايا على طول... واكيد الحب هيجي.
ساميه:بس.
احمد:بصي مش عاوزك تقولي لي حاجه واعملي اللي انتي عاوزها... بس استحملي كلام امي شويه بس وبعد كدا هنسافر ولو مش عاوزه خلاص هخليكي هنا و هجيبلك بيت ليكي.
ساميه بابتسامه:لا انا هقعد ف اي مكان تكون موجود في.

ف سيارة نادر.
نورا:مكنتش عاوزه اتعبك.
نادر:لا ولا يهمك.
نورا:انا حاسة ان ف عربيه ماشيه ورانا َ.
نادر:واخد بالي.
نورا:مش خايف.
نادر:لا هي ماشيه ورانا ما ساعه ما خرجنا اصلا.
نورا:احنا الحمد الله قربنا اصلا.
نادر:اهااا.
نورا:هو أدهم ناوي يعمل اي.
نادر:هو انتي قلقانه ليه.

نورا:اصل اللي خليها يدخل البيت... ويخلي حد يمشي ورانا... يبقى مش هيسكت.
نادر:متخافيش... محدش هيقدر يعملك حاجه...وبعدين يعني اللي عمل كدا يستاهل دا اتعدى على مرات أدهم... انا والله خايف عليه.
نورا:ههههه لدرجه دي... أدهم ممكن يعمل اي حاجه.
نادر:واكتر... مش مراته وبيحبها.
نورا:بصراحه اصلي اول مره اشوف قصه حب كدا فمستغربه.
نادر:ههههههههه ان شاء الله تجربي كمان.
نورا:لا شكرا.
نادر:ههههه براحتك انتي الخسرانة.

نورا:ليه يعني.
نادر:يعني انا زي القمر ومهندس قد الدنيا... عريس لقطه يعني.
نورا:هههه اهااا لقطه الصراحه.
ولكن قطع كلامهم قطع السيارة الطريق عليهم.
نورا بخوف و صراخ:نادر.
نادر:متخافيش واوعي تنزلي من العربية مهما حصل... فاهم وقام نادر بإخراج سلاحه وشد اجزائه.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W