قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والأربعون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي والأربعون

طرق احمد باب المكتب ودخل.
احمد :قالوا ان حضرتك طلبتني
نوال :ايوه تعالي يا احمد اقعد عاوزه اتكلم معاك
جلس احمد علي المقعد.. اتفضلي
نوال :بص يا احمد قبل ما تكون بتشتغل معايا فاانا بعتبرك زي أدهم ونادر
احمد :شرف ليا، حضرتك مثالنا الأعلى
نوال :مزعل مراتك ليه
احمد بدهشه :نعم... حضرتك عرفتي ازاي.

نوال :بقالي فتره مش سامعه عنها حاجه واعرف انك ف شغل ليل ونهار معنى كدا انك بتروح تنام بس دا لو كأنت موجوده ف البيت اصلا
احمد :اتخنقنا مع بعض وهي سابت البيت وسافرت لأهلها
نوال :اي المشكله يا بشمهندس
احمد :مره تقولي عاوزه اشتغل، ومره عاوزه تسافر لأهلها وانا مش موافق
نوال :ليه فيها أي لو كانت اشتغلت ولا الشغل عيب
احمد :ما هي مكنتش بتتفاهم معايا، وكل حاجه عاوزها ف وقتها
نوال :خلاص بكرا اجازه، وروح جيب مراتك وابقى تعالي.

احمد بتوتر :انا طلقتها
نوال :روح جيبها واسأل شيخ عن الموضوع دا واظن ان حتى لو طلقتها فأنتم ف شهور العدة
احمد :حاضر
نوال :لو عاوز اجازه خد واقعد مراتك شويه.
احمد :بس هي مش هاين عليها تكلمني حتى.

نوال :بص يا ابني مينفعش تسيب مراتك كدا لو ف حاجه وانتم مش متفقين يبقي كل واحد يشوف حاله ويبقى قرار نهائي، لكن تتخانقوا وتسيب البيت وانت تحلف بالطلاق يبقى كدا انتم بتهزروا،الحياه مش لعبه ولازم يوم ما تيجي تكون بيت وعيله تبقى علاقه ناجحة مش هقول مبنيه على الحب بس لأنه مش كفايه لازم تكون مبنيه على التفاهم والاحترام وانك تتقبل رغبات الطرف الآخر مش عشان انت مش حابب حاجه تبقي مرفوضه، لا ممكن تشوف حل وسط يرضى الأطراف كلها لو كل واحد اتعصب وطلق مراته مش هتبقى ف حياه...لما ساندي بنتي اتجوزت اختارت غلط مع ان كلنا كان مش راضين بس ساعتها أدهم قالها اعملي اللي انتي عاوزها انا مش هغصبك على حاجه مع ان عارف انه غلط ونفذت اللي ف دماغها وف الآخر اطلقت..

يعني ممكن بدل ما تقعد تنصح اللي قدامك كتير او تستخدم العنف سيبي يعمل الحاجه دي وهو يقرر هي صح ولا غلط المهم ان يكون ف تفاهم وانك تصلح الغلط واحده واحده وف الآخر هتلاقيها هي بتسمع كلامك لوحدها
احمد :انا بحس انها مش فاهمني وان ف فرق بينا ف كل حاجه، مش عارف
نوال :هي عندما 26 يعني واحده ناضجه وفاهمه هي بتعمل اي وانت 32 راجل يعني كمان فرق السن مش كبير وانتم من نفس البلد وهي متعلمه وانت متعلم يبقى ف نسب تقارب كبيره وكل الناس عندها مشاكل.

احمد :حاضر هروح اصالحها، بس مش دلوقتي عاوز ادي لنفسي وقت افكر ان كنت هكمل ولا
نوال :امممم بس يا ريت متخدش وقت، عشان الحاجه لما بتتأخر عن ميعادها بتكون مش حلوه
احمد :اكيد طبعا، بس ف حاجات عاوز افكر فيها الأول وارتبها عشان يوم ما ارجع ابقى قد قراري
نوال :ماشي يا ابني خد وقتك وشوف.
احمد :حاضر، هروح اكمل شغلي
نوال :ماشي وهستناك بليل عشان تتعشى معانا
احمد :بس
نوال :من غير بس، يلا روح على الشغل

استيقظت ملك من نومها ولم تجد أدهم جانبها..
فركت عينها وقامت تفتح خزانتها واخدت ملابسها ودخلت الي المرحاض...اخدت شاور وارتديت بنطلون جينز وتشيرت ذات حملات رفيعة وانسدل شعرها المبتلة على جسدها.
خرجت ملك وكان أدهم يفتح الباب ليدخل الغرفه.
أدهم :صباح الخير يا حبيبتي
ملك :صباح النور، انت ممشيتش على الشغل ليه.

اقترب أدهم منها وقال وهو يزيح بيده تلك الخصلة المتمردة...عادي ماما كانت عاوزني اوصلها الجمعية فروحت معها وبعدين رجعت عشان نسيت اقولك علي حاجه.
ملك :اي
قام ادهم بتقبيل شفتيها برفق، وابتعد عنها قليلا واخرج تلك الورقة من جيبه... عاوزك تمضي على الورقة دي، وبلاش تسالي ليه
ملك بتعجب :طب هو ف حاجه
أدهم :لا يا حبيبتي مفيش حاجه، بس انا عاوزك تمضي بس مش اكتر، وهتعرفي ليه بس مش دلوقتي
استغربت ملك على تصميمه من أن تمضي على تلك الورقة ولكن هي تعلم جيدا ان أدهم لا يؤذيها.

ملك :ماشي، هات واخذت القلم ومضيت على الورقة دون أن تنظر او تقري اي شي
اخذ أدهم الورقة وطبقها ووضعها ف جيبه.
أدهم :انا همشي عاوزه حاجه
ملك :لا، هي ماما موجوده ولا
أدهم :اهااا موجوده،متقلقيش الورقة دي لمصلحتك وهتعرفي ف الوقت المناسب ليها.

ملك بقلق : ميهمنيش الورقة ف حاجه لأني واثقه فيك اكتر من نفسي ومتأكدة انك عمرك ما هتاذيني واكيد عشان مصلحتي ، بس انت غامض ومش بتقول حاجه مع اني مراتك يعني المفروض اكون عارفه عنك كل حاجه.
أدهم :لان ف حاجات كتير لو اتعرفت مش هتجيب غير القلق والتفكير الزيادة وانا عاوزك بعيده عن كل المشاكل.
ملك :طب ليه مش بتحكيلي
أدهم :يا حبيبتي انا مش عاوز اشغلك بحاجه، مش عاوزه منك غير انك تكوني كويسه وتنجحي ف امتحاناتك وتحافظي على صحتك.

ملك :حاضر
أدهم :هو انتي هتنزل كدا
 شاورت ملك بيدها على اللبس الموضوع على الفراش لا لما هاجي انزل هلبس البلوزة دي والطرحة.
أدهم :ماشي يا روحي
ملك :متتاخرش
أدهم :حاضر
خرج أدهم من الغرفه وقفل الباب خلفه.
ملك :يا ترى مخبي عليا اي يا أدهم.

ف فيلا الاسواني.
صالح :اختك بتقول انها هتيجي
زياد بدون اهتمام :اهااا ما تيجي بس ياريت بقى تقعد ف البيت هنا، بدل ما هي ماشيه على حل شعرها كدا
صالح بضيق: زياد انت نسيت نفسك ولا
زياد :لا يا بابا، بس مينفعش يبقى ابوها موجود وهي تعيشي لوحدها
صالح :هبقي اقولها، بس انا مش عاوز اعمل مشاكل عشان امك انت عارف انهم مش بيطقوا بعض.
زياد :اللي اعرفه ان كل واحد يبقى ف حاله بدل قله الادب.
صالح :هي امك فين
زياد:ف نادي اكيد، حضرتك رايح الشغل
صالح :اهااا رايح، وانت عاوزك تروح تخلص شويه أوراق كدا
زياد :تحت امرك.

ذهبت نعمه وبناتها الي منزل ابيها.
سعاد :اي الأخبار
نعمه :زي ما هي والله الواحد غلب.
سعاد : ربنا هستر متخافيش
نعمه:اهاا قولت اجي اتفك شويه بدل قعده البيت وسامي اللي قاعد على الواحدة دا
سعاد :بيتك يا حبيبتي، وبعدين انا قاعده لوحدي اهو والبت مني فوق مش بتنزل.

نورا :انا هطلعها يا مرات عمي
سعاد :ماشي يا بنتي و قوليلها كلمتين يعقلوها
نورا :حاضر
ساميه :خديني معاكي
نعمه :هو لسه مش موافقه
سعاد :اهااا يااختي والواحد مش عارف يعمل اي دا لو ابوها عرف هيتفح س وج وهيغصيبها.
نعمه :ربنا يسهل الحال وانتي برضو حاولي تقعدي معها وتفهميها.

طرقت نورا باب الغرفه ودخلوا
نورا :قولنا نيجي نسلم عليكي بدل ما انتي مقطعه الكل كدا
مني :معلش والله بس انتي عارفه، اي دا ساميه هو انتي جيتي أمتي من إسكندرية
ساميه :لا يا اختي ماانا أطلقت
مني بصدمه :اطلقتي
ساميه :اهااا سيبك بس وقولي هو انتي مش عجبك عمر ليه ما هو ابن عمك.
مني :مش عارفه والله بس مش مرتاحة، هو نفسه مش عاوزني.

نورا :طب ما يمكن ترتاحوا مع بعض
مني :لا يا نورا لا مش هينفع
نورا :اي سبب الرفض طيب، وبعدين هتعملي اي
مني بحيره :مش عارفه، بس انا مش موافقه ومش هوافق
ساميه :طب هتعملي اي، يعني هو ف حد خد رايك هما قرروا
مني :عمر مبيحبنش ولا هيحبني
ساميه :مني انا مش فاهمه حاجه، وبعدين حتى لو مش بيحبك فدا ميمنعش ان يبحبك بعد ما تتجوزوا.

مني :لا يا ساميه اكيد ف حاجه تمنع ماانا قدامه طول عمري مقالش انه عاوز يتجوزني ليه، وبعدين هو مقالش رأيه ف حاجه مستسلم اوووي واهلنا بيعملوا كدا عشان العيلة متتفارقش بس مش هينفع لأني مش هكون بدليل لحد او مجرد لعبه
نورا :انتي تعرفي حاجه يا مني مخليكي ترفضي
مني :لا معرفش حاجه
ساميه :اتكلمي ممكن نعرف نساعدك.

نورا :مني احنا اي واحده فين لو كان اتقدملها عمر كنا هنوافق وانتي كنتي موافقه على كلامنا برضو لما جيت الفرصة بقا غيرتي رايك
مني :بس لما تعرفي انه بيحب واحده تانيه، ومستحيل يبحب غيرها وان كل دا عشان يريح ابوه مثلا
نورا :وضحى كلامك يا منى
مني :منكرش اني كان عيني على عمر، وخصوصا ان ماما كانت ديما تقولي عليه بس لما اتعرفت على سعيد طلعت عمر من دماغي بس بعد كدا قولت سعيد دا كان وهم، ولو ف يوم قرروا اني اتجوز عمر هوافق لأنه أبن عمي ومتربي معايا وشاب ومتعلم وكل الكلام دا بس يوم فرح ملك احنا روحنا الشقة بتاعت عمر ويوسف عشان نبات الليلة دي فيها.
طبعا بابا وعمي باتوا ف اوضه وانا وماما كنا ف اوضه فقومت بليل عادي عشان اشرب.

فلاش باك.
خرجت مني من غرفتها لأنها شعرت بالعطش وذهبت الي المطبخ وفتحت التلاجه واخدت زجاجه مياه وشربت حتى ارتويت وبعد ذلك خرجت ولكن توقفت عند غرفه عمر عندما سمعت تلك الكلمات.
عمر :انهارده كانت بتتجوزه وانا قاعد ساكت كان هاين عليا اموته واخلص منه، انا قاعد هنا وهي معها دلوقتي

مين قال اني هسيبه، ملك ليا وهخدها حتى لو الموضوع كلفني بموت أدهم
انا معاكي، وبعد اللي انا عاوزه يخلص واكتب على ملك هسلمك كل حاجه، ماعدا الشركه
وضعت مني يدها على فمها بصدمه... نهار اسود.

باك
نورا :بتهزري صح
ساميه :لا لا مش مصدق معقول عمر بالقذارة دي
مني :والله بجد
ساميه :طب لازم نقول لملك
مني :كان نفسي اتكلم بس خوفت عليها خصوصا انهم بيقولوا انها تعبانة
نورا :نهار اسود بجد، تفتكري كان بيتكلم مع مين اصلا
ساميه :مش مهم مين المهم اننا نتصرف.

مني :عمر عاوزه ملك والورث بتاعتها ومعنى كدا انه هيقتل أدهم او هيعمل حاجه تفرقهم عن بعض
نورا :واحنا هنعمل اي، وبعدين ملك حرام يحصلها كدا
مني :خوفت اتكلم، خوفت من رد فعل الكل وخوفت محدش يصدقني عشان مش معايا دليل وان عمر يعملي فخ
ساميه :لو سكتنا مش حل، لازم نقول لملك
نورا :بس انا خايفه على ملك ممكن يحصلها حاجه
ساميه :نفكر ف حاجه تانيه

كانت ملك تتمشى ف حديقة المنزل، ولقيت مكان كانه بيت أو اوضه لوحده.
ملك :اي ترى اي دا
اتجهت ملك ناحيه تلك المكان وقامت بفتح الباب... دخلت ملك تلك الغرفه الضخمة وقامت بفتح النور.
تعجبت ملك من حجم الغرفه، وجود الكثير من الأسلحة بها فهي لم ترى تلك الأسلحة من قبل فكانت الغرفه بها الكثير من الأسلحة من جميع الأنواع المتخلفة وتضع بعدها ف باترينه زجاجيه والآخر يعلق على الحائط.

أتت ايمان وقفت أمام الباب وقالت دخلتي هنا ليه يا ملك
ملك: عادي مقصدش، بس انا قولت اشوف فيها أي
ايمان :مالك اتخضيتي كدا ليه يا حبيبتي انا بسألك، اصلي سالت عليكي وقالوا انك برا ف الجنينة فقولت اطلع اقعد معاكي شويه.
ملك :الحاجات دي بتاعت مين
ايمان :ادهم
ملك :ادهم
ايمان :اهااا اصل أدهم بيحب الأسلحة وبيمارس رياضه الرماية.

ملك :بس كتير اوووي
ايمان :ادهم قناص شاطر، بس انا مش بحب الحاجات دي لان السلاح شاطر زي ما بيقولوا... هو ادرب عليها ايام ثانوي وبعدين سبها عشان الجامعة ولما راح الجيش طبعا كان بيمسك سلاح ودي حاجه ممتعه اوووي، أدهم عمره ما صوب على هدف وخاب
ملك :هو اي حد ممكن يتعلمها صح
ايمان :اهااا طبعا
ملك :انا عاوزه اتعلمها
ايمان :تتعلمي اي يا بنتي، مسك السلاح مبيجبش غير الهم.

ملك :حابه اني اتعلم
ايمان :استنى لما أدهم يجي وابقي قوليله بس ممكن ميوافقش لأنه مبيحبش حد يدخل الاوضه دي حتى ممنوع ان حد من الخدم ينضفها .
ملك :هحاول
ايمان :تصدقي انك زي أدهم، سبحان الله
ملك :مش فاهمه زي أدهم ازاي
ايمان :نظرتك لسلاح مع انك اول مره تشوفي، ف بينكم حاجات كتير زي بعض او انتي اكتسبتها منه
ملك :انا مش بحب السلاح بس عاوزه اجرب
ايمان :مش بقولك زيه، اصل ادهم اول مره قال كدا
ملك :قال اي.

ايمان :عمك سليمان بيحب الصيد وكدا فكان رايح هو وصاحبه ومراته واخد نادر وادهم وانا كنت معاهم لأني مكنتش بحب اسيب أدهم ونادر لوحدهم، أدهم لما لاقي ابوه بيصطاد بالبندقية قال انا عاوز اجرب طبعا انا قولت بلاش... قال انا مش بحب السلاح بس عاوز اجرب وطبعا جرب نظرته حاده وتصويبه دقيق
ومن بعدها فضل يدرب لحد ما بقى يجيب كل أنواع السلاح دي
ملك :هو ليه حضرتك متعملتيش.

ايمان :انا بخاف يا بنتي ومبحبش امسك سلاح ولااشوف حد مسكه، بس ربنا ارد ان ابني يكون بيحبه حتى نادر ومراد اتعلموا الزفت دا منه
ملك :خلاص يا إيمي تعالي نخرج من هنا.
ايمان :يلا
خرجت ملك وإيمان من الغرفه واتجهوا الي المنزل ودخلوا.
أدهم :انتم كنتوا فين
إيمان :برا ف الجنينة هو انت هنا من بدري
أدهم :لا لسه داخل
ايمان :طيب هدخل احضر الاكل يا حبيبي
ملك :ادهم
أدهم :اي يا حبيبتي.

ملك :هو انا كنت بتمشي ف الجنينة ودخلت الاوضه اللي فيها الأسلحة بتاعتك، هو مكنتش اعرف دخلت من غير ما اقصد و.
وضع أدهم يده على فمها وقال طب وفيها اي
ملك :ماما قالت انك مش بتحب حد يدخلها
أدهم :بس انتي مش حد، انتي تعملي اي حاجه براحتك.
ابتسمت ملك وقامت بوضع قبله على وجنته.
ملك :هو ينفع تعلمني.

أدهم :لا بتهزري، وبعدين عاوزه تتعلمي تمسكي سلاح ليه
ملك :عادي عاوزه اجرب انا هتعلم بسرعه يعني مش هتعبك
أدهم :بس يا ملك
ملك :وحياتي عندك
ادهم :ماشي يا ستي
ملك :وعاوزه اتعلم السواقة
أدهم :ماشي، هعملك وخلال يومين اكون طلعتك الرخصة
ملك :طب يلا
أدهم :على فين
ملك :عشان تعلمني.
أدهم :ماشي.

وصلت بوسي الي مطار القاهرة وركبت ف السيارة التي كانت تنتظرها... وصلت إلى فيلا صالح الاسواني.
نزلت بوسي من السيارة ودخلت الي المنزل.
استقبلها صالح.. حمد الله على سلامتك
بوسي :الله يسلمك يا بابي
صالح :مش عاوزك تزعلي لأني اجبرتك تيجي تقعدي هنا، لأنه امر واقع ولازم تتعايشي معها
بوسي بضيق :مفهوم مفهوم ف حاجه تاني.

صالح :دلوقتي لا بس مش عاوز اي مشاكل خصوصا مع سميره
بوسي :طيب
صالح :اتفضلي وكمان ساعه انزلي عشان هنتعشي كلنا مع بعض، من فضلك عاوزك تمشي على القواعد
بوسي بتافف:حاضر همشي على القواعد من عينا

امسك ادهم السلاح وقام بتصويب على الهدف أمامها وهو يشرح لها كيفيه مسكه.
هااا هتعرفي.
ملك :اهااا
اعطي أدهم لها السلاح وقام بوضع يده على يدها لتثبيتها على الزناد... اضربي
كانت ملك تركز على الهدف وقامت بإطلاق النار واصيبت الهدف من اول مره
أدهم :برافو كملي
ابتعد أدهم عنها وقامت ملك بإطلاق النار لوحدها والتصويب على الأهداف بنجاح.
ملك : كدا اتعلمت خلاص.

أدهم :ايوه تعرفي تمسكي سلاح وتصويبي على الهدف اللي انتي عاوزها...بس ممكن اعرف انتي اتعلمتي ليه
قامت ملك بلف يدها حول عنقه واقتربت منه
... عشان ابقى زيك.
أدهم :بس انا مش عاوزك زيي
ملك : بس انا عاوزه دا، عاوزه اعمل كل حاجه انت بتعملها
أدهم :بس دا يتسمى اي تقليد ولا حب زياده ولا اي
ملك :اي حاجه مش هيفرق الاسم، لأني بعشقك بكل تفاصيلك.
 وضع يده حول خصرها وانحني ادهم عليها ليقبل شفتيها بحب... واحكم قضبته عليها ليمنعها من التحرك.

سمعوا صوت ايمان التي تنادي عليهم.
ابتعد أدهم عنها بسرعه... اشتعلت الدماء بوجها... واحمر بشده وكانت اثر تلك القبلة واضح الي شفتيها الحمراء والمتورمة قليلا.

ايمان :بتصل بيك مش بترد وانا حضرت الاكل من بدري
أدهم :الفون جواه ف الاوضه وانا كنت بدرب ملك هنا.
ايمان :ماشي يا حبيبي...هي ملك فين
أدهم :مش عارف ، قصدي هي جواه اكيد دخلت هتكون راحت فين
ايمان :مالك يا حبيبي.
أدهم :ولا حاجه ، انا هاجي وراكي
ايمان :ماشي يا حبيبي،هات ملك وتعالي.

دخل أدهم الي الغرفه.
أدهم :انتي دخلتي أمتي
ملك :دلوقتي اصلي ماما جات وانا دخلت بسرعه
أدهم : فيها أي وبعدين انتي مراتي فعادي
ملك :لا ف احراج، وبعدين ديما مامتك تشوفني كدا مش كفايه ساعه يوم فرح ساميه لما كنت عندك
ادهم :فعلا امي بتيجي ف اوقات مش مناسبه.
ضحكت ملك طب يلا نروح بقا على فكره احنا بقالنا كتير وهي دخلت تحضر الاكل من بدري اوووي
أدهم :امممم مش هنكمل
ملك :لا كفايه كدا، يلا
أدهم :كفايه فعلا ف يوم تاني نبقى نكمل تعليم
ملك :ههههههههه ماشي.

اجتمع الكل على السفرة لتناول العشاء كما أمر صالح
سميره :هتقعدي هنا على طول
بوسي :لسه مش عارفه
صالح : هتنزلي شغل معايا ف الشركه ولا
بوسي :مش عارفه يا بابي، هشوف
صالح :براحتك لما تقرري ابقى قولي لزياد.
سميره: المهم اننا نفرح بيها الأول
صالح :نفسي بس بسنت تشاور بس وانا اجوزها احسن واحد
بوسي :لسه مش دلوقتي اصل احسن ما اتجوز واطلق ولا اي
سميره :اهااا فعلا
زياد بغيظ :الراجل بيطلق ويتجوز عادي لكن الست بتكون بايخة شويه وخصوصا لو كان ليها علاقات كتيره.
بوسي :اهااا عندك حق.

اتت الخدامة وقالت صالح بيه ف واحد عاوز حضرتك
صالح :مين
الخدامة :بيقول انه عمر العطار
صالح :تمام دخليه المكتب وشوفي يشرب اي
الخدامة : حاضر.

زياد :انا هدخل لي عقبال ماانت تيجي
صالح :مش عاوز تهور يا زياد، عشان مش عاوزين نفتح باب جنهم علينا احنا عندنا صفقات كتيره جايه ومش عاوزين حد يوقفها
زياد :متخافش يا حج بس انا عاوز اعرف هو كلامه حد ولا هيطلع جبان
صالح :كل حاجه بالعقل حلوه، متنساش اننا كل جوله بنخسر قدامهم عيله النوري مش سهله وطبعا كافيه نوال هانم اللي عامله زي اللقمة ف الزور ودي لوحدها تودينا ف داهيه وانت عارف اقصد اي ومش عاوز أدهم النوري يعلم عليك تاني كفايه المرة اللي فاتت
زياد بضيق : سيب الموضوع عليا ومش هتندم.

قام زياد.
بوسي :هو حضرتك اي علاقتك بيهم، مش كان آخر حاجه هي طلاق ساندي وزياد
صالح : عادي جات فرصه اننا نأخد حقنا منهم
بوسي :امممممم طيب...انا هقوم بعد اذنكم.
صالح :ماشي

خرجت بوسي واتجهت ناحيه السلم لكي تصعد ولكنها نظرت على غرفه المكتب وانحرافت ناحيتها ووقفت أمام الباب

عمر :واضح انك بتكره اووووي
زياد :فوق ما تتخيل ومن الاخر كدا احنا هدفنا واحد وهو اننا نخلص من أدهم
عمر :بس ان اتفاقي مع ابوك
زياد :وانا هخلص الموضوع ، لأني ابويا ممكن يجيب ورا وبعدين احنا لما خلصنا من أدهم ، نادر هيتهد وابوه هيتصدم.
عمر :اهااا وخصوصا انه كدا هيبقى خسر ابنه التاني
زياد :تمام نشوف كلام بابا وبعدين نقرر ونظبط الخطة.

بوسي بصدمه :نهار اسود، أدهم بس انا مالي ما خلاص
سمعت خطوات قدوم والدها
بوسي :لما شافني هنا هقوله اي يا ربي.

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا