قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي عشر

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الحادي عشر

نورا:مين دا
ملك:انا معرفش... بس هي واقفه معها ليه وف المكان دا.
نورا:هنعمل اي.
ملك:خايفه... اصل الراجل دا شكله غريب كدا.
نورا:يعني هندخل ولا اكننا شوفنا حاجه ولا قصدك اي.
ملك بحيره:طب نتصل بي ساميه عشان لو حصل حاجه... احنا منعرفش مين دا.
نورا:طب يلا بسرعه.
اتصلت ملك بساميه...واخبرتها بالتالي.

ملك:ايوه يا ساميه ابعدي عن الاغاني عشان تسمعني.
ساميه:حاضر... بعدت اهو ...عملتوا اي
ملك:مني واقفه مع راجل عند الباب اللي وارني... هو راجل كبير كدا... احنا هنروح نشوف الحوار دا بس لو اتاخرنا ولا حصلنا حاجه... اتصلي بالرقم دا.
ساميه: حاضر... دا رقم مين.
ملك:أدهم.
وف تلك اللحظة قفلت ملك الخط.
سعيد:انتم مين.

نورا:انت اللي مين وازاي تتدخل البيت كدا... واي علاقتك بمني.
سعيد:حيلك حيلك
مني: اتفضلوا انتم... انا واقفه مع حبيبي.
ملك:انتي مش مكسوفه.
نورا:أركن انت يا حج... يلا يا بت قدامي.
سعيد:طب مش نتكلم الأول.
ملك:هنتكلم في ايه... بعد اذنك...خلاص يامني خليكي... احنا مالنا.
وكانت ملك ونورا لسه هيشموا ولكن وجدوا.
رجلان أمامهم.
سعيد:هاتوهم يا رجاله.

مني: سعيد سيبهم يمشوا... غلط.
قام الرجلان... وبمسكهم... وبربط ايدهم ووضعهم ف السيارة.
سعيد:بصي انتي هتتدخلي... وانا هتصرف... لان لو سيبتهم هيتكلموا... ويعملوا مشكله ليكي يا روحي.
مني:طب هتوديهم فين طيب.
سعيد:متقلقيش يا حبيبتي.
ركب سعيد السيارة... وذهب واخذ معه نورا وملك.

دخلت مني البيت ولاحظت ساميه دخولها ولكنه تسبب ف قلقها اكثر.
اتجهت ساميه ناحيتها.
ساميه:مني
مني:اي
ساميه:شوفتي ملك او نورا
مني:لا... ليه هما راحوا فين.
ساميه وقد غلت الدماء ف عروقها. فهي تعرف جيدا انها كذابه ...:اممم تلاقيهم واقفين برا.
صعدت ساميه الي غرفتها واتصلت بالرقم الذي أعطيته لها ملك.

نادر:تعالي نقف برا يا ابني... دماغي صعدت.
أدهم:تعالي.
خرج أدهم ونادر وابتعدوا عن الدوشة... سمع رنين الهاتف...وأخرجه
نادر:مين
أدهم:رقم غريب.
نادر:طب رد.
أدهم:الو.
ساميه:انا ساميه بنت عمت ملك.
أدهم بقلق: ف اي و ملك فين... يعني.
ساميه:معرفش... بس هي قالتي اكلمك.
أدهم بقلق: ليه... انتي فين.
نادر:ف اي يا ابني... لم يرد أدهم عليه وركب سيارته.
ف تلك اللحظة كان أحمد بيدور عليهم ولقى نادر يتجه ناحيه سيارته.
احمد:رايح فين يا نادر... وفين أدهم.
نادر:معرفش طلع جري بالعربية...وانا هروح وراها.
احمد:طب... انا هاجي معاك.

كان الجميع منشغل بالفرح. وسامع الاغاني اوالتحدث عن الآخرين.
خرجت ساميه من غير ما حد ياخد باله منها ووقفت امام الباب... وكان أدهم قد اتي بالسيارة...أوقف أدهم السيارة ونزل.
أدهم:ممكن تفهمني ف اي.
ساميه:انا مش عارفه كانوا بيشوفوا مني... وملك قالت ان مني كانت واقفه مع واحد.
وصل نادر واحمد... ونزلوا من السيارة.
احمد:ف اي يا أدهم.
أدهم:استنى يا احمد...طب فين مني دي.
ساميه:جواه.

نادر:ف اي يا أدهم.
أدهم:ملك ف حد خدها.
نادر:طب ماتتدخلي تجيبي مني دي.
ساميه وهي تبكي: مش هعرف... وخايفه حد ياخد باله.
احمد: الفرح شاغل محدش واخد باله من حد... اتصلي بها وخليها تتطلع.
اتصلت ساميه بمني.
ساميه: مني اخرجي برا ف واحد بيقول انه عاوزك... شكله كبير شويه انتي تعرفي.
مني: هو قالك اي... ولا اقولك... استنى هطلع.

أدهم:قولتي كبير ليه
ساميه:عشان ملك قالت إن مني واقفه مع واحد كبير.
خرجت مني من الباب... وجدت ثلاث شباب ومعهم ساميه.
قام أدهم بمسكها من شعرها. قال:انطقي يا بت وقولي ملك فين.
مني بصراخ:اهااا سيبني انت مين... مين دول يا ساميه.
نادر: انطق يا بت... بدل ما نخلص عليكي.
مني بخوف:معرفش.
اخرج أدهم المسدس من جيبه وقال: هتقولي ولا اخلص عليكي.

احمد وهو يحاول ان يبعد أدهم عن مني:اهدي يا أدهم.
ساميه:حرام عليكي انتي جبله.
أدهم بنفاذ صبر:انطقي.
مني:سعيد.
أدهم بعصبيه وهو يجذبها من شعرها:سعيد مين.
مني بألم:اهااا... المحامي... بتاع جدي.
أدهم:خدهم فين.
مني ببكاء:والله معرفش... معرفش.

نادر:كلمي و قوليله انك عاوزه تروحي عنده... لان ساميه قالت إن جدك عرف كل حاجه.
مني:لا انت مجنون.
قام نادر بصفعها على وجهها بقوه... جعلتها ترتمي على الأرض وتدمي فمها.
مني:حاضر حاضر.
احمد:انجزي وارحمي نفسك.
امسكت مني الهاتف بخوف... واتصلت بسعيد.
مني بصوت مهزوز: الو.
سعيد:ف اي.
مني:الحقني جدي عرف... كل حاجه وقال انه هيخلص عليا.
سعيد:وانتي فين.
مني:خرجت من البيت.
سعيد:هبعت حد من الرجالة يخدك.

نادر:تمام... هتركبي معها عادي واحنا هنكون وراكي اي غلطه تمنها حياتك فاهمه.
احمد:المشكلة لو حد حس بحاجه... الدنيا هتتقلب.
أدهم:ميهمنيش حاجه يا احمد.
ساميه:وانا مش عاوزه غير اختي... ياريت الفرح يبوظ عشان عريس الغفلة ينبسط.
احمد:اممم يارب.
أدهم:طب انتي خليكي هنا
ساميه انا لازم اجي معاكم.
أدهم:احمد انت هتكون ورايا وخليها معاك.
نادر:يلا طيب اكيد زمانه على وصول.

عند ملك ونورا.
كانوا ملقيين على الأرض ويدهم مربوطة خلف ظهرهم.
نورا:انت مين.
سعيد:منورين.
ملك:احنا فين.
سعيد: بصوا... انا طيب ومش هعملكم حاجه... بس واجب اخد مكافأة اخر الخدمة.
نورا:واحنا مالنا.
سعيد:اقولك... انتم جدكم العطار وعنده فلوس كتير.. انا كنت السبب ف نصهم طبعا... اكيد انا معملتش كدا لله.
ملك:انت عاوز اي.

سعيد:انا فضلت شاغل عند عبد الحميد بقالي 10 سنين وانا مبكرهش حد قده اصلا... ولا زادت كمان ان يوسف دا يهددني... لا وكمان هطلع بالمولد بلا حمص... انا استحملته كتير عشان اقدر اكسره واذله وقت ما تيجي الفرصة... واهي جات.
ملك:ليه كل دا واشمعنا خدتنا احنا.
نورا: انت حيوان.
قام سعيد ونزل بجسمه لمستويها وقام بصفعها...اخرسي.

سعيد:عشان اخد حق ابويا اللي عاش طول عمره ف السجن...بسب جدك تجار الآثار... لبسه قضيه ظلم... وبدل ما يدخل هو... يدخل الغفير اللي شاغل عنده .
ملك:احنا ذنبا اي.
سعيد:مش ذنب حد... انتم الي طلعتوا قدامي... كمان هجيب مني... انتم عارفين انا هعمل بيكم اي...مني اخت يوسف... وانتي جدك كان هيموت ويخدك... وانتي بنت نعمه... يعني هتبقى فضايح... وعيله العطار هتحط راسها ف الارض.
نورا:انت مريض.

سعيد:ههههههههه... بظبط كدا وكمان هخلي الرجالة الحلوة دي تتسلى بيكم شويه.
كانت ملك تبكي من شده الخوف وكذلك نورا.
وفجأه دخل واحد المخزن وكان معها مني.
سعيد:مني... حبيبتي... تعالي.
احست مني بقلق من طريقته... اشار سعيد لاحد الرجالة اللي واقفه انهم يربطوا مني.
مني بصراخ وصدمه:انت بتعمل اي... سعيد.
سعيد:مبرووك عليكم يا رجاله... عاوزه صوره وصوت جوده عالية ههههههههه.

فجاه اتكسر بابا المخزن ودخل أدهم ونادر... وتابعهم احمد بعد ما أكد على ساميه انها تفضل ف العربية.
رفع رجاله سعيد أسلحتهم.
سعيد:انتم مين.
اتجه أدهم ناحيته وصوب المسدس على راسه وقال:قولهم ينزلوا السلاح لحسن... راسك هتبقى نصين... شاور ليهم سعيد بيده ...وانزلوا أسلحتهم.
ادهم:احمد فك البنات وطلعهم برا بعيد عن المخزن بشويه... وانت يا نادر خد كل السلاح دا...واللي هيتحرك موته.

سعيد:انت عارف انا مين.
أدهم بحده:مش عاوز اعرف.
قام احمد بإخراج ملك ونورا ومني.
سعيد:اديك خدتهم... عاوز اي.
قال بصوت أدهم يشبه فحيح الأفعى:هنسفك من علي وش الأرض.

ف الخارج.
نزلت ساميه من السيارة وقامت باحتضان اختها وملك... وهي تبكي وتحمد ربها انهم بخير
ساميه: الحمد الله انكم بخير.
نورا:انا كنت هموووت من الخوف.
ملك:وانا بس الحمد الله.
وكانت مني تقف بعيد عنهم منكسرة... ووحيدة.
ملك بقلق:هو أدهم مخرجش ليه.

نادر..:انا فضيت البنزين.
سعيد بخوف:بنزين اي.
أدهم:مش انت اللي حاطت البنزين ف المخزن نصيبك بقا.
سعيد:هندمك
أدهم:يلا سلام بقا...اخرج أدهم سيجاره وقام بااشعلها وبعدين رمها على الأرض...واشتعلت النار ف المخزن.
خرج أدهم ونادر.
احمد:المخزن بيولع
نادر:كان ف بنزين جواه والغبي سعيد رمي سيجاره الحمد الله اننا عرفنا نخرج.
اتجه أدهم ناحيه ملك... وقال انتي كويسه.

ملك:ايوه الحمد الله.
أدهم: الحمد الله يا حبيبتي.
نورا:انا عاوزه افهم انتم مين.
ساميه:وانا.
ملك:لما نروح.
ساميه:لا لازم دلوقتي انتي عارفه ان بكره ف فرح... و هتجوز اللي حمار اللي بيقولوا عليه.
احمد:مش لاحظه انك غلطتي ف الحمار كتير قصدي العريس.

ساميه:وانت تعرفه منين يقربلك حاجه... مثلا... وحتى لو يقرب... يعني انا مبخفش وروح قوله ان انا اللي هيتجوزها وبقول عليه حمار ومعندوش دم ولا احساس.
نادر:ف تعديل بسيط ... انت بتتكلمي مع الحمار شخصيا.
احمر وجهها بصدمه... واحست ان الارض تتدور بها.
ضحكت نورا ووضعت يدها على فمها:ههههههههه موقف وحش.
ساميه:انا مكنتش اعرف... إن
احمد:اني حمار.
ساميه:سوري
احمد مازحا: مش مهم حمار حمار
نادر:طب مش يلا.
ركبت نورا وملك مع نادر وادهم.
ومني ركبت مع احمد وساميه...وكانوا يختلسوا النظرات لبعضهم طول الطريق.

نورا:استنوا نشوف الأول مين جواه.
تنهدت نورا بارتياح:لسه بياكلوا الناس... نحاول ندخل وواحده واحده تتطلع على فوق من غير ما حد يحس...ااكننا كنا فوق من الاول فاهمين.
وبالفعل نفذوا الخطة.
دخلت مني اوضتها وارتمت على الفراش وانفجرت ف البكاء.

ف الاوضه عند ملك
نورا:بس أدهم طلع جينتل اوووي.
ملك:ايوه.
ساميه:مالك يا ملك.
ملك:مفيش... حاجه... اي رايك ف احمد
ساميه:طلع أموره الصراحه... ولذيذ.
نورا:يا واد يا واد.
ساميه:يا خفه استنوا انزل اشوف الناس ماانا العروسة بقا.
نورا:هههه انزلي يا اختي.
نورا:مالك من ساعه ما جينا وانتي ساكته.
ملك:خايفه.

نورا:من ايه يا بنتي.
ملك:ادهم هو اللي ولع ف المخزن ونادر كداب.
نورا:عرفتي ازاي.
ملك:حسيت بكدا انتي مشوفتيش أدهم كان رافع عليه السلاح ازاي وبعدين مخرجش على طول ليه وخلي احمد يبعدنا.
نورا:سعيد كان هيضيعنا يا ملك يستأهل اللي حصله.
ملك:انتي عارفه يعني اي تولعي ف انسان.
نورا:هو شكله بيحبك اوي.

ملك:دا اللي خوفني انهارده... خايفه ف يوم أدهم يذيني.
نورا:لا ملك...متقوليش كدا.
ملك: تعالي نشوف مني.
نورا:بعد اللي عملتوا معانا نشوفها.
ملك: زمانها مضايقه وندمانة وانتي عارفه انها ملهاش اخوات.
نورا:ماشي يلا.

كانت مني منهارة وتبكي... خبطت ملك على الباب ودخلت هي ونورا.
مني بتوسل وندم:انا اسفه على اللي حصل بسببي... ممكن محدش يعرف...حاجه ارجوكم
ملك بحنان وهي ترتب على كتفها:محدش هيقول حاجه يا منى انتي اختنا.
نورا:كلنا بنغلط يا ستي... ولازم نسامح بعض.
مسحت مني دموعها وقالت:يعني انتم مش هتقولوا لجدي... ولا بابا.
ملك:لا احنا مش هنقول لحد.
نورا:خلاص يا ستي فكها كدا احنا الحمد الله خرجنا وزي الفل اهو... وكمان ساميه شافت احمد واعجبوا ببعض.

عند ام محمد.
ام محمد:اي يا بت قاعده ف اوضتك ليه.
هاجر:مفيش يااما تعبانة.
ام محمد:انتي بقالك يومين على كدا ما ساعه ما نزلتي لام حاتم.
هاجر:مفيش يا اما مفيش انا كويسه... بس مليش نفس اوكل ولا اطلع من اوضتي.
ام محمد:لو حاتم عملك حاجه قوليلي وانا انهي الموضوع يا حبيبيتي ولا يهمك.
هاجر:لا.
قامت هاجر فجاه وهي تضع يدها على فمها واتجهت الي المرحاض... بسرعه.
ام محمد:شكلك اتحسدتي يا بت.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W