قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثالث والخمسون والأخير

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثالث والخمسون والأخير

طرق باب الغرفه ودخلت نورا وساميه ومني
وسلموا علي ملك.
نورا :الحمد الله انك كويسه والله الواحد كان هيموت من الخوف
مني :الحمد الله الكلاب خدوا جزاءهم.
ساميه : حمد الله علي سلامتك يا حبيبتي
نادر :يجماعه هو احنا كنا بنلعب ولا اي مفيش حمد الله علي سلامتي ولا حاجه ولا اي
ساميه :ههههههههه عديها يا نادر
نادر :ابوكي خف ولا لسه
ساميه :خف لوعاوز تخدها خدها عشان نرتاح.

نادر :ههههههههه
نورا :جزمه اووووي
مني :هما خلاص كدا اتقبض عليهم.
حازم :اهااا وكمان زينب اعترفت علي كل حاجه بس ناقص شهاده ملك وعمر
مني بدهشه :ملك وعمر اشمعنا.
نورا :وملك مالها بيهم
ملك :عشان انا اللي شوفتها وعمر عارف كل حاجه هي عملتها
ساميه :وعمر فين
يوسف: مش عارف اخر حاجه كان معايا وبعدين اختفي
نورا :دا اكيد اتصدم
ملك: يوسف اتصل بعمر انا عاوزه اشوفه.
أدهم بغيره :تشوفي ليه
همست ملك لادهم :اخويا.

أدهم :امممم اتصل يا يوسف.
حازم :زينب طلبت تشوفك يا ملك
ملك :تشوفيني
حازم :اهااا لو مش عاوزه براحتك.
نورا :دي امك ف الاول والاخر روحي
مني :هتروح تعمل اي.
نورا :تروح يمكن هي عاوزه تقولها حاجه.

نادر :يلا عشان تروحوا واتفق مع الحج
نورا :لا خلينا شويه
نادر :بلاش رخامه ويلا، الفرح اخر الاسبوع كلكم معزومين يا جماعه هاااااا
ضحك الجميع علي طريقه نادر.
مني :بس ماما جايه... روحوا انتم وانا هبقي امشي معاهم
نورا :طيب.
نادر :تعال يا مراد معايا عشان نكلم الحج
مراد :ياابني دلوقتي
نادر :اهااااا وانا مش هاجل أفراح تاني خلاص كدا.

ونزل نادر ومراد ونورا وساميه .

يوسف :كلمته وقال انه هيجي.
مني :طيب انا هخرج برا.
أدهم :ف حاجه يا مني ولا اي
مني :لا يا أدهم بس مش حابه اشوفه.
يوسف: اللي فات عدي خلاص يا مني مش مستأهله.
مني :معلش... انا حابه كدا

خرجت مني من الغرفه وقفلت الباب خلفها
ملك :هو حصل حاجه بين مني وعمر
يوسف :والله مش عارف.

خرج حازم من الغرفه وجدها تجلس علي المقعد ف اخر الغرفه ذهب حازم وجلس جانبها.
حازم :احم احم .. انتي مش عاوزه تشوفي ليه
مني :عادي مش عارفه
حازم :انتي كنتي بتحبه.
مني بصدمه :ايييييه؟!
حازم :ما هو مفيش غير دا
مني :لا
حازم : طلالما رفضتي اوووي كدا يبقي كلامي صح
حدقت بيه مني ... وقالت كلامك غلط
حازم :بس عمر مش وحش علي فكره
مني :بس الحب من طرف واحد هو اللي وحش.

حازم :عادي مش شرط عشان انتي بتحبي حد يبقي هو كمان بيحبك... بس الشرط انك لما تيجي تحبي تختاري صح.
مني :اهااااا يلا مش مهم ادينا بنتعلم.
حازم :انا معجب بيكي علي فكره.
اتفاجات مني من كلامه وقالت انت لسه اول مره تشوفني
حازم :مش اول مره بظبط شوفتك قبل كدا بس متكلمتش معاكي.
مني :اشمعنا دلوقتي
حازم :عشان الوقت مبيستناش الحاجه اللي بناجلها... ولو الوقت فات الحاجه بتفوت معها
مني :بس.

حازم :انا قولت معجب بس... وبعد موافقتك هتقدم لأهلك ... بس فكري الأول عشان تتطبقي الشرط صح.
مني :هاااا وانت عرفت ازاي اني هوافق
حازم :بذمتك انا اترفض
ضحكت مني وقالت ههههه لا الصراحه

طرق عمر باب الغرفه ودخل وكان يوسف وادهم بالداخل مع ملك.
عمر :انتي كويسه
ملك :اهااااا

يوسف :تعالي يا أدهم نشرف حازم برا.
أدهم :ماشي.

خرج يوسف وادهم ليعطوا ليهم بعض المساحة.

عمر :طلبتني ليه
ملك :مش انت اخويا
ابتسم عمر وقال اهااا
ملك :عمر انا كنت عاوزه اقولك علي حاجه
عمر :اي
ملك :زينب وسعيد خلاص هيتعدموا وجدي مات وعم حسان مات فمش لازم حد يعرف انك ابن سعيد
عمر :قصدك اننا هنفضل نخدعهم.

ملك :ابوكي اللي رباكم أكيد مش هيستحمل حاجه زي دي... فحرام
عمر :صعب اوووي يا ملك.
ملك :فكر فيها... هتلاقي من الأفضل انك تفضل تبع عيله العطار اللي طول حياتك اتربيت فيها
عمر :ماشي... هتشهدي عليها
ملك :اهااااا لازم الحق ينتصر ف النهاية وأنا مليش غير ام واحده بس وهي الست اللي ربيتني.
عمر :هتروحي ليها امتي
ملك :مش عارفه.

طرقت سعاد الباب ودخلت... وتابعها نعمه وعاصم وعبد الرحمن
سعاد :عامله اي يا بنتي.
ملك: الحمد الله، يا مرات عمي
عبد الرحمن :انت بتعمل اي هنا يا عمر
عمر :بطمن علي بنت عمي.
سعاد :طب يا حبيبي روح عشان ترتاح شويه
عمر :ماشي.
عاصم :زينب اتقبض عليها خلاص
ملك :اهااا يا عمي
عبد الرحمن :انا لازم اروحلها.

نعمه :مفيش داعي يا اخويا... ملك اهي زي الفل وابنك معاك هتروح تعمل اي
ملك :عمتي كلامها صح ملوش لازوم
نعمه :المهم انك كويسه يا بنتي
ملك :اهااا الحمد الله... نادر اتكلم مع عمي سامي
نعمه :اهااااا سيبتهم هناك ف البيت.

ذهبت ملك الي القسم.. وكان معها أدهم وعمر وحازم.
أدهم :هتقابلها.. ؟
ملك :اهااااا
حازم :ماشي يا ملك
عمر :خلي بالك من نفسك
ملك:انتم خايفين ليه
أدهم :لا مفيش حاجه.
احضرها العسكري الي مكتب الظابط واستأذن الظابط وخرج معه أدهم وعمر وحازم.

زينب :كنت عاوزه اشوفك بقالي عشرين سنه يا بنتي
ملك :خلالهم كنت هموت علي ايدك اكتر من مره
زينب :مكنتش اعرف انك بنتي
ملك :انا مش عارفه اقولك اي.
زينب :عارفه اني غلطانه... وحتي ميشرفكيش اني ابقي امك... بس انا عاوزكي تسامحيني انا خلاص اعترفت بكل حاجه واكيد هيحكموا عليا بالإعدام... مش طالبه غير انك تسامحيني.
ملك :اللي بيسامح ربنا... وانا مسامحه.

ادارت ملك ظهرها واتجهت الي باب المكتب... وسقطت الدموع من عينها.
أدهم بقلق: ملك مالك .
ملك :مفيش
حازم :انتي كويسه طيب
ملك :اهااااا
عمر :طب يلا نمشي
حازم :امشوا انتم وانا هشوف حاجه كدة.
أدهم :ماشي.

عمر :هي قالت اي يا ملك
ملك :طلبت اني اسامحها...! ،اسامحها اني سيبتني واسامحها أنها قتلت ابويا وجدي، كانت السبب ف حادثه أدهم... بس بعد دا بتطلب المسامحة
أدهم :وانتي؟
ملك :سمحتها.

كان الجميع يجلس ف منزل أدهم.
نادر :مش كنا سافرنا احسن
أدهم :عادي اليوم كان صعب.
مراد :عمتك هناك.
أدهم :امممم ماشي
نورا :انا مش مصدقه اني بابا وافق
نادر :متخديش علي كدا بقا
نورا :ههههههههه دمك خفيف اووووي
حازم :صلوا علي النبي يا جماعه... هتتخنقوا من دلوقتي.
يوسف :قصدك اي يا حازم ان نورا نكديه زي باقي الستات مثلا
حازم :وأنا مالي يا عم في ايه.

ملك :الستات نكديه يا يوسف
يوسف :انا مكملتش الجملة علي فكره كل الستات ماعدا ملك.
ملك :اهااا بحسب.
أدهم :ههههه عيب عليك يا يوسف لما تجيب ورا كدا
ملك :بتقول حاجه يا حبيبي
أدهم :لا يا روحي
يوسف :ياعم انا واحد عاوز يتجوز وهي هتوصلني عند أهل العروسة.

نادر :سمر صح
يوسف :اهااااا لما نرجع ان شاء الله.
مني :يعني كنت هتخطب من غير ما تقول
يوسف :انا اقدر... انا بكرا هقول لماما وبابا ولما ننزل القاهرة هروح ليهم واخد ملك معايا
أدهم :اي هاخد ملك دي
يوسف :قصدي هروح مع ملك... ملك تيجي معايا عديها بقا يا أدهم.
ساميه :طب اي يا نورا مش يلا
نورا :خلينا شويه
نادر :لا مفيش حد هيمشي
أدهم :الله يرضي عنك اقعدي بدل ما كريمة تشوفك وتعرفي اننا هنا
ساميه :ههههههههه حاضر.

طرق باب المنزل.
مراد :يا تري مين اللي جي دا
أدهم :شوفي مين يا ساميه
ساميه :انا؟.
أدهم :اهااااا
نادر :أصلها ممكن تكون مامتك
ساميه باستغراب :حاضر.
قامت ساميه وفتحت الباب.
ساميه :احمد!
احمد :وحشتني علي فكره
ساميه :طيب
احمد :والله وحشتني... والورد دا بيعبر عن أسفي..
ابتسمت ساميه :يعني هما عارفين انك جاي
احمد :اهااااا انا اتبهدلت والله.

دخل احمد وساميه إليهم
احمد :حيالي اتهد اقسم بالله
نادر :هو انت عملت اي
احمد :من اسكندريه للقاهره ومن القاهرة لسوهاج
أدهم :صحابك ومن حقك تتعب عشانهم.
نادر :روحت لندي
احمد :اهااااا وكمان ساندي راحت تقعد معها.
ساميه :مين دول
نادر :ساندي بنت عمتي وندي مرات مراد
ساميه :امممم طيب
احمد :بتغيري يا سوسو
ساميه :لا مش طبعا.
أحمد : امممم واضح
ف اليوم التالي ذهبوا إلى القاهرة و ذهبوا إلى منزل نادر.

فتح نادر الباب و دخل و تابعه الآخرين.
نادر : ياللي هنا
خرجت ساندي من الغرفه و قالت انتم جيتوا امتى
نادر : لسه حالا فين ندى
ندى : انا اهو... و لكن صمتت عندما رأت ملك تقف عند الباب و هي تنظر لها.
ندى : ملك.
اتجهت ندى ناحيه و ضمتها إليه.
ملك ببكاء : ازاي تمشي و تسيبني كدا
ندى : كان غصبن عني والله.

أدهم : ياجماعه بلاش نكد بقا
نادر : ههههههههه فعلا احنا عندنا فرح على آخر الأسبوع
مسحت كل منهم دموعها... و قالت ندى : خلاص مش هيبقى ف نكد تاني
أدهم : انا هروح البيت عشان اقولهم على اللي حصل
مراد : انا مش هرجع البيت
أدهم : هترجع انت و مراتك و بنتك... انا هروح و بعدين انتم تعالوا ورايا
ملك : انا هاجي معاك.
ندى : خليكي معايا.

ذهب آدهم الي المنزل.
ركضت إيمان ناحيته و احتضنته بقوه : الحمد الله انك كويس يا حبيبي الحمد الله
أدهم : هو بابا فين
إيمان : ف مكتبه جواه... و معها عمتك.
أدهم : تعالى معايا
طرق أدهم الباب و دخل.
سليمان : تعالى
أدهم و هو ينظر لنوال فعلم انها حكيت كل شي... وقال كان لازم يا بابا انا عمري ما كنت هاذي اخويا
سليمان : و انا بشكر ربنا إنك. عملت كدا.
إيمان : انا مش فاهمه حاجه
أدهم : مرات مراد كانت عايشه مع عمتي ف اسكندريه هي و مليكة
إيمان : ايه؟؟!!!

أدهم : زمانهم وصلوا.
خرجوا من المكتب و كان هما قد وصلوا و يحلسوا ف الصالون كانت ندى تشعر ببعض التوتر.
قام مراد وقف عندما رأى والده... و اتجه ناحيته... و قبل يدها... رتب سليمان على يده و قال نورت بيتك يا ابني.
مراد : ندى و مليكة
ابتسم سليمان و قال عارف يا ابني
سلمت إيمان على ندى بحنان و اخدت مليكة و ظلت تتداعبها.
نوال : انتي عاوزه تاخدي مليكة مني ولا اي
إيمان : ههههههههه ما هي معاكم بقالها كتير.
نادر : المهم جهزوا نفسكم للفرح
ضحك الجميع.

بعد مرور خمس سنوات.
ف قاعه المؤتمر.
كان الجميع يجلس ف القاعه ينظر ظهور ملك.
صعدت ملك علي المنصة وحصلت علي جائزة لنجاحها ف مجال الإدارة كأصغر سيده أعمال .
ووقفت لتقدم كلمتها... انا حابه اشكر كل الناس اللي فضلت جنبي... وانا بفضلهم ف المكان دا... والفضل الأكبر ف النجاح دا يرجع للبشمهندس أدهم النوري.
تعالي التصفيق ف القاعه.
وخرج أدهم وملك
أدهم :مبروك يا حبيبتي
ملك :الله يبارك فيك
أدهم :ونبي ف سيده أعمال حلوه كدا
ابتسمت ملك :اهااا انا.

أدهم :هتروحي
ملك:اهاااا
أدهم :طب و أسر
ملك :عند ماما وبعدين مليكة معها
أدهم :طيب.

سافر أدهم وملك الي سوهاج وذهبوا الي مقابر العطار... قروا الفاتحة له.
ملك :زي ما وعدتك يا جدو انا رجعت كل حاجه زي ما كانت السر محدش عرفه كان نفسي اعيش معاك وقت أطول بس ربنا مااردش دا بس بيتك لسه مفتوح لكل زي ما كنت موجود بظبط اللي حصل غيرنا كلنا زي ما كان صعب بس اثبت اننا قد اي حاجه بتحصل سواء وحشه او حلوه والأحلى ان يكون ف ناس جنبك مش بتسيبك وبتقدم الدعم ليكي... انا حياتي بقيت كويسه معرفتش اجيب أسر معايا المرة دي متزعلش... عمر سافر أمريكا وبقي يكلمني علي طول حياته اتغيرت جدا وبقي ناجح اكتر نادر ونورا اتجوزا... وساميه حياتها بقيت كويسه واستقرت هي واحمد... يوسف اتجوز سمر ومني اخيرا لقيت حبها واتجوزت حازم.

ملك :يلا
وضع أدهم ذراعه حولها وخرجوا من المقابر.
ملك :ادهم.
أدهم :اي يا روح أدهم.
ملك :انا بحبك اوووووي.
أدهم :وانا بعشقك يا ام أسر
ملك :ههههههههه ام أسر
أدهم :اي رايك منروحش انهارده
ملك :وأسر
أدهم :ما هو مع ماما، مستعجله علي الصداع
ملك :أسر صداع يا أدهم
أدهم :لا طبعا بس عاوز اقعد مع ام أسر
ضحكت ملك وقالت ماشي وهنسافر بكرا الصبح
أدهم :ماشي.

فتح أدهم لها باب السيارة... وركبت... وركب هو الآخر وانطلق بالسيارة.

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا