قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل التاسع

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل التاسع

انقض الأسبوعين... بسلام... وملك انتهت من امتحاناتها...واخبرت حازم عدم موافقتها.
وسمر لم تحضر الامتحانات... وظل نادر يبحث عن ملك...ولكن لم يجدها.

دق جرس الباب... وفتحت ملك...دخل أدهم وكان يبدو عليه الضيق...ودخل الي غرفته... وبعد قليل خرج من الغرفة وكان ف يده ملف.
ملك :مالك
أدهم :ملف المناقصة اتسرق من الشركة... انهارده وبكرا المناقصة.
ملك :طب اي الملف دا .
أدهم :انا كنت عامل اتنين... واحد كنت انا اللي شاغل عليه وكان ف الشقة هنا... والتاني نادر وعمرو.
ملك :طب انت هتقدم دا.
أدهم : اهااا بس، المشكلة ف ان مين اللي سرقه من الشركة.
ملك :اكيد حد من الموظفين من ناحيه نادر او عمرو لان ملف المشروع معهم.
أدهم :اكيد.

ملك :هو تصميم المشروع عن أي.
أدهم :عن كمبود.
ملك :ممكن اشوفه
أدهم :امممم اتفضلي .
فتح ملك الملف .
ملك :عارفه انك بشمهندس شاطر... بس انا من رأيي انا ف حاجات عاوزه تتعدل.
أدهم :حاجات اي.
ملك :المفروض مشروع الكمبود يكون كامل... بس انت ف شويه حاجات مش موجوده.
أدهم :زي
ملك :انت عملت تصميم لمستشفى... ومول... ومدرسه... ونادي... وبرضو تصميم البيوت هايل بس ف حاجه اكيد الشركة التانيه هتعمل نفس الفكرة.
أدهم :امممم.

ملك :المفروض يكون ف مسجد وكنيسه... والمستشفى تأخذ مساحه اكبر عشان مش هتكون عيادات كشف بس... متنساش ان ف حالات طواري وعمليات فالازم نهتم بالمرضي ... وتكون ف صيدلية ... وكمان تكون مكانها مش بعيد...يعني تناسب مكان كل السكان
أدهم :طب هتعرفي تعملي تعديل لحاجات دي.
ملك :ايوه، هي حاجات سهله... لأنك سايب مساحات كتير فاضيه فاحنا هنستغلها لكدا.
أدهم :اتفضلي يا فنانة.
ملك :بتتريق!؟
أدهم :لا و الله...ملك بس المناقصة بكرا.
ملك :ايوه عارفه، بس دي شويه تعديلات بسيطة.
أدهم :تمام يلا.

ف الشركة.
نادر :اقسم بالله انا هتجنن ازاي يتسرق يعني.
حازم:اكيد حد من الشركة.
نادر :انا مش عارف اوصل لادهم ما ساعه ما عرف مشي وقالي هيتصرف.
حازم :تفتكري مين اللي عملها.
نادر :عيله العطار.
حازم :دا لو عمك عرف.
نادر :هو أدهم وصل لملك صح
حازم بتردد: لا... معرفش
نادر :يبقى ملك معها.
حازم :عمك هو اللي طلب.
نادر :وانا كيس جوافة محدش يقولي حاجه.
حازم :دي بنت العطار... يعني لو حاجه حصلتها محدش هيسكت... وبعدين خلاص هي آخرها بكرا وهتبقى ف بيت أهلها.
نادر :تمام.
حازم :تفتكر مين هيكسب بكرا.
نادر:احنا

كان سليمان يجلس ف مكتبه بالشركة... وقام بالاتصال بي عبد الحميد العطار.
سليمان :ملك معايا.
عبد الحميد :بجد
سليمان :ايوووه... بس المناقصة بتاعت بكرا شركه العطار تنسحب منها.
حصل ما عبد الحميد من خاف منه وقال :انت بتهددني َ.
سليمان :لا انا بتفق معاك... احنا بينا شغل... ومفيش بينا عدواه.
عبد الحميد :انا جولت لعمر وهو مسمعش مني.
سليمان :اتصرف يا حج... انا معايا بنت ابنك وانت عارف انا ممكن اعمل اي.
عبد الحميد :سليمان... انت عارف انك ابنك هو اللي هيكسب.

سليمان :ومتأكد كمان بس عشان الحرص واجب... وعشان انا مش عاوز عدواه بينا.
عبد الحميد :ربنا ما يجيب عدواه... بنتي تكون عندي بكرا.
سليمان :المقابل.
عبد الحميد :طلباتك.
سليمان :... محتاج مخزن من عندك.
عبد الحميد :مخازن العطار كلها تحت امرك.
سليمان :هتيجي بكرا
عبد الحميد :العصر هكون عندك ف الشركة.
سليمان :تمام.

ملك :خلصنا.
أدهم :النهار طلع من بدري .
ملك :هتروح امتى.
أدهم :هنزل دلوقتي.
ملك :ربنا معاك.
أدهم :انهارده يوم المناقصة.
ملك :ايوه عارفه.
أدهم :والمفروض جدك هيخدك.
ملك :ايوه.
أدهم :لو مش عاوزه خلاص.
ملك :لا خلاص هروح معها.. مليش حد هنا اصلا... واخلص السنادي هنا وابقى انقل جامعتي.
أدهم :يعني خلاص مش هشوفك تاني.
ملك :لا بقا... اصل مش هيبقي ف نادر ولا سمر ولا بوسي ولاحازم يبقى هتشوفني...فين.
أدهم :خلاص حضري حاجاتك وهبقي اجي اخدك عشان تسافري.
ملك :حاضر.

ذهبت سمر عند بوسي.
بوسي: كنتي فين يا بنتي
سمر :والله كنت ف البيت... بس مكنتش بنزل ولا بكلم حد.
بوسي :اممم متخانقه مع نادر.
سمر :يعني هو نادر يلزمني بايه.
بوسي :اي الكلام دا
سمر :دي الحقيقه هو بيقضي معايا وقت بس مش اكتر.
بوسي :انتي ليه بتقولي كدا
سمر :الحقيقه يا بوسي.
بوسي: تعرفي صاحبتك دي راحت فين.
سمر :الله اعلم
بوسي :كانت عند معتز.
سمر: معتز مين.
بوسي :دكتور هي شاغله ف عيادته.
سمر :اممم... ربنا معها

ناديه :نازل يا حبيبي.
حازم :اهااا عاوزه حاجه يا أمي.
ناديه :لا عاوزه سلامتك... عملت اي مع ملك
حازم :رفضت... وهتسافر انهارده مع جدها
ناديه: ربنا معها و يرزقك ببنت الحلال

كسب أدهم المناقصة... خرج عمر غاضبا... كثيرا... فهو خسر اموال كثيره ف سيبل الحصول على تلك الفرصة وف الآخر خسرها... يوسف :أدهم النوري طلع دماغ...غلفنا وساب عرض ف الشركة وعرض معها.
عمر :خلاص يا يوسف.
يوسف: طب يلا نروح على الشركة عشان نلحق نسافر

وصل عبد الحميد الي الشركة النوري.
سليمان :أدهم هيكلمني وهيحدد المكان.
عبد الحميد: مش عارف اشكرك ازاي يا سليمان.

انتهت ملك من تحضير أغراضها... وكانت جالسه تنتظر قدوم أدهم.
دق جرس الباب... فتحت وجدت الحارس أمامها .
الحارس :أدهم باشا مستني حضرتك تحت.
ملك :حاضر... اخد الحارس الشنطة منها.
نزلت ملك وركبت السيارة... ووضع الحارس الشنطة ف السيارة... وانطلق أدهم.
ملك :مبروك.
ادهم: على ايه .
ملك :على المناقصة
أدهم :شكرا
ملك :هو هيستني فين..

أدهم :قولتليهم على اول الطريق.
ملك :هو لوحده.
أدهم :اهااا ومعها السواق بتاعه.
ملك :طيب.
أدهم :دا قرارك الاخير.
ملك :اهااا... مش ينفع يبقى ليا اهل واسيبهم.
أدهم :اهااا...لما توصلي ابقى كلميني.
ملك :حاضر.

وصل أدهم وكانت سيارة عبد الحميد تنتظرهم على الطريق.
أوقف أدهم السيارة
أدهم :يلا
ملك :سلام.
ادهم:هتوحشيني.
اكتفت ملك بالابتسامة وقالت :مش هتنزل معايا.
أدهم :هنزل
نزل أدهم وملك وعندما رأيهم عبد الحميد نزل من السيارة.
عبد الحميد بلهفه :ملك... انتي كويسه يا بنتي.
ملك :اهااا.
عبد الحميد :متشكر... يا ابني.
أدهم :انا معملتش حاجه... بعد اذنك.
ركب أدهم سيارته... وذهب... وكذلك ملك مع جدها... والتي ظلت طول الطريق ساكته لم تنتطق بكلمه.

ف الشركة.
حازم :كنت عارف اننا هنكسب.
نادر :بس لازم نعرف مين اللي عمل كدا.
أدهم :هعرفه.
نادر :المفروض نحتفل.
حازم :كنت لسه هقول.
أدهم :لا مليش مزاج اصلي منمتش من امبارح كنت شاغل على المشروع..
حازم :ملك مشيت.
أدهم :اهااا من بدري جدها خدها.
نادر :يا خساره.
أدهم :انا هروح بقا.
نادر :يا ابني احنا كنا عاوزين نسهر مع بعض.
أدهم :لا اسهروا انتم.

ف منزل عبد الحميد.
تعالي يا ملك..
دخلت ملك المنزل بخطوات بطيئة ...كانوا الجميع يجلسون...اتصدم كل الموجودين.
عبد الحميد : انا قولت اعملها مفاجأة.
عاصم ف سره :لا ماهي فعلا مفاجأة
زينب :اهلا يا حبيبتي اتفضلي واتجهت ناحيتها وضمتها.
سعاد :ازاي يا ابوي متقولش كنا فرشنا الأرض ورد.
عبد الرحمن :تعالي ف حضن عمك يا حبيبتي.
ملك :ممكن حد يقولي هقعد فين.

عبد الحميد :مني خدي بنت عمك وريها اوضتها.
عاصم :مش المفروض كنت تقولنا يا ابوي.
عبد الحميد :مكنش لازم المهم ان ملك رجعت لبيتها.
عاصم :امممم... أكيد طبعا.
عبد الحميد :انا طالع ارتاح شويه.
عبد الرحمن : اتوكسنا والحمد الله.
عاصم :بس... هنتصرف كدا البت معانا... يبقى خلاص ف كذا حجه عشان نطفشها بيها.
سعاد: ونبي حد يشوف يوسف وعمر فين... عشان يشوفوا الوكسه اللي احنا فيها.

ف الغرفة عند ملك.
مني :بصي لو احتاجتي حاجه... ابقى قوليلي.
ملك بابتسامه :شكرا...هو مفيش حد ف البيت غيركم..
مني :اهااا بس عمتك ساكنه قريب من هنا بس قاعده ف بيت جوزها وهتيجي انهارده .
ملك : ماشي... شكرا.
مني :اسيبك ترتاحي بقا.
قفلت مني باب الغرفة خلفها.
ملك :يا رب استرها معايا...وأخرجت هاتفها واتصلت باادهم.
أدهم بلهفه :وصلتي.
ملك :ايوه... لسه واصله.
أدهم :حمد الله على سلامتك.
ملك :الله يسلمك...شكرا على اللي انت عملته معايا
أدهم :انا معملتش حاجه.
ملك :امممم
أدهم :سلام
ملك :سلام.

قامت وفتحت شباك الغرفة... وقامت بوضع هدومها ف الدولاب... ونزلت وجدتهم يجلسون.
رأيها عبد الحميد وقال :تعالي يا ملك اقعدي معانا.
اتجهت ملك ناحيه الصالون وجلست بجانب فتاه لم تعرفها.
نعمه :كيفك يا بنت اخوي.
ملك :كويسه وحضرتك.
نعمه :زينه الحمد الله.
تكلمت الفتاه التي تجلس ملك جانبها وقالت.
انا نورا بنت عمتك.
ابتسمت ملك لها.

عبد الحميد :انتي هتعيشي هنا يا بنتي ف بيتك و بين اهلك وناسك... دا عاصم عمك ومراته سعاد ودا ابنه يوسف وبنته مني... وعمك عبد الرحمن ومراته زينب و دا عمر ابنهم... وعمتك نعمه وعندها بنتين نورا وساميه.
نعمه :فرح ساميه اخر الاسبوع دا.
عبد الحميد :برضو الجوازه دي.
نعمه :هعمل اي ف ابوها هو راكب دماغه.
عبد الحميد :وانتي ساميه اي رايك.

ساميه :هعمل اي يا جدي حتى لو رفضت رايي ملهوش لازمه.
خافت ملك من تلك الحديث وتخيلت نفسها مكانها... وقالت :انا هطلع اوضتي بعد اذنكم.
نعمه :كدا كدا البت آخرها للجواز.
عاصم :ما تجوز ملك كمان يا حج.
عبد الحميد :لسه بدري
عاصم :ولا بدري ولا حاجه...لما تتجوز حد من البيت هتاخد علينا اسرع... وكمان هتبقى مسئوله من جوزها وهو ياخد باله منها.
عبد الحميد :كلامك صوح.
يوسف :انا جاهز يا جدي.
عاصم :يبقى خلاص الأسبوع الجاي ساميه واللي بعده ملك...ويوسف

صعدت نورا خلفها وطرقت الباب
ملك :ادخل
نورا :ممكن اقعد معاكي
ملك :اتفضلي
نورا:انتي قومتي ليه.
ملك :حاسة اني غربيه... ومليش مكان
نورا :احنا اهلك.
ملك :هما ليه عاوزين يجوزوا ساميه غصبن عنها.
نورا :ما باليد حيله.
ملك :بس كدا حرام
نورا :احنا صعايدة يا بنتي ودمنا حامي يعني معندناش حب والكلام دا.

ملك :بس المفروض يكون ف قبول على الاقل .
نورا :قبول على ايه بلا نيله... انتي تلاقي الراجل شبه الحيطة وبكرش ويقول عاوز اتجوز.
ملك :ههههههههه... طب اي بيغصبكم على كدا.
نورا :يا اختي هنعمل اي... عشان كدا بقا انا قولت ولا احب ولا اتحب... واتجوز اي واحد والسلام.
ملك :طب هي ليه اتجوزت من برا مع ان ف عمر أو يوسف.
نورا :عادي النصيب... وبعدين ابويا صعيدي ومجفل... وكمان لسه بنات ف العيلة انتي وانا ومني.

ملك :لا انا مش عاوزه
نورا :يااختي انا بتمني اخد حد فيهم عشان اقعد ف القاهرة بدل الهم دا.
ملك :هو الحج عبد الحميد دا هيسيبني انزل القاهرة عشان الجامعة.
نورا :لا يا اختي... دا انا روحت جامعه سوهاج بالعافية.
ملك :بجد
نورا :طبعا... بس ممكن يوافقوا لما اتجوزتي عمر او يوسف.
ملك بضيق :لا طبعا

تعالت الزغاريط من شقه ام محمد.
سميحه: مبروك يا ابني عقبال الليلة الكبيرة.
حاتم :الله يبارك فيكي يا أمي.
همس حازم لهاجر...وقال :مبروك.
هاجر: الله يبارك فيك يا حبيبي.

ف الشركة.
أدهم :اي يا ابني.
نادر :ابوك عاوزنا نسافر معها
أدهم :فين.
نادر :قال معزوم على فرح ولازم نبقى معها.
أدهم :فرح مين
نادر :فرح ف الصعيد...انا مش عاوز اروح.
أدهم :جدع تقول لسليمان الكلام دا.
نادر :يا ابني مشوار يهد الحال... وهنروح نصدع هناك.

أدهم :ههههههههه... ،حكم القوي على الضعيف.
نادر :بوسي زعلانه منك عشان بقالك فتره مش بتروح ولا بتسأل عنها.
أدهم :حاسس اني زهقت.
نادر وهو يغمز له: عرفت مزه جديده
أدهم :لا.
نادر بااستغراب:غربيه دي...

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا