قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الأول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الأول

ف احدي أحياء القاهرة وبالتحديد ف احدي الأحياء المتوسطة انطفت الاضواء وساد الظلام واسودت الحياه لمره الثالثة ولكن تلك المرة هي القاضية فقد فقدت والدتها التي كانت آخر فرد ف عائلتها البسيطة.
اليوم اسودت الحياه ف وجهي، وأصحبت مثل ظلام الليل الدامس لم تشرق شمسي حتي الآن، فقدت ما تمنت العيش من اجلها ، لماذا تلك الحياه تكون قاسيه هكذا، الان اصحبت وحيده، أشعر وكأنني فارقت الحياه، هل الحياه بتلك القسوة...

ماذا سأفعل الان واين ملجاي، هل ستشرق شمسي من جديد ولا سأظل احي ف تلك الظلام القاتم...
قضيت تلك الليلة وهي تجلس ف غرفتها المظلة وحيده وتحدث نفسها بتلك الأفكار ، وكانت تبكي بحسره  لم تعلم كم مدى  من الوقت، كل ما تعمله انها اصبحت وحيده والدتها فارقتها....
سمعت دق  علي باب الشقة، قامت ملك بتثاقل واستندت على الفراش....

ملك هي فتاه بسيطة تتدرس ف كليه الهندسة ، وهي فتاه محجبة ذات ملامح هاديه وبسيطة تمتلك عينان زرقاء واسعه قليل ورموش كثيفه وبشره بيضاء وشعرها بلون البني الغامق طويل، وذات قامه قصيره وجسمها مضبوط يتناسب معها  ، تتميز بتفوقها الدراسي، وطيبه قلبها.

فتحت الباب، وجدت سمر صديقتها وكنت تحمل بعض الأكياس ف يدها..
سمر هي صديقتها من ايام الثانوية، وتدرس معها ف نفس الكلية ولكن تختلف كثيرا عنها بسبب ما حدث لها ف حياتها.. هي ذات عيون عسليه وبشره قمحي ومتوسطة الطول، وشعرها متوسط الطول...

اتصدمت سمر من هيئتها الذابلة وعينها الوارمة من كثر البكاء، وشحوب وجهها..
سمر بحزن: البقاء لله يا ملك وانتي مؤمنه بالله وطنط كانت تعبانة ومتبهدلة ف المستشفيات...

ملك باستسلام وحسره :الحمد الله على كل حال.
سمر :انا جبتلك اكل انتي من امبارح مكلتيش حاجه.
ملك :مليش نفس، معلش تعبتك معايا.
سمر: مفيش تعب يا ملك انتي اختي،انتي هتفضلي قاعده هنا ولا هتغيري المكان.
ملك  :هفضل هروح فين انا مليش حد.......
رن جرس المنزل...
سمر :انتي مستنية حد ولا اي..

ملك :لا
سمر :هقوم اشوف مين...
فتحت سمر الباب وجدت شاب  أمامها وتعجبت من قدومه فملك فسخت خطوبتها منه فلماذا يأتي ليها..
حاتم :انتي مين
حاتم يكون جار ملك وخطيبها سابقا، شاب ف التاسع والعشرون من عمره يعمل ف احدي الشركات البسيطة
دلفت سمر لداخل ولم تعطي له اهتمام
دخل حاتم ووجد ملك تجلس على كنبه  الانترته تبدو واكنها ف عالم آخر بعيدا عنهم وسمر تجلس جانبها وكانت سمر ترمقه بنظرات حاده نوعا ما...
جلس حاتم  على الكنبة المقابلة لهم :احم، انا قولت اطلع اطمن عليكي محتاجه حاجه..
ملك :شكرا.

سمر :متشكرين يا استاذ حاتم انا موجوده مش عاوزين نتعب حضرتك معانا..
حاتم :مفيش تعب ولا حاجه احنا جيران  وكمان ملك.....
قطعت ملك حديثه وقالت بحده :شكرا يا استاذ حاتم وانا لو احتاجت حاجه هقولك..
اتحرج  حاتم من طريقه ملك الحاده معه وقال :ماشي انا همشي بقا عاوزه حاجه..
ملك :شكرا...
سمر :هو ماله بيكي دا كمان مش انتي سيبتي
ملك :اهااا بس هو كان موجود معايا ف المستشفى لما ماما تعبت وكمان كان معايا واحنا بندفنها احنا جيران وتقريبا كل سكان العمارة كانوا موجودين...
سمر :ماشي يا حبيبتي عاوزه حاجه انا هروح عشان متأخرش.
ملك :لا شكرا.

دخلت  سمر الي شقتها وجلست وهي تفكر ف حال ملك وتحدث نفسها.....
الدنيا دي غربيه اوووي ملك زعلانه عشان مامتها ماتت وانا امي عايشه ولا اكنها موجوده، حياتي عكسك يا ملك ف كل حاجه ..........  قطع أفكارها جرس الباب وفتحت...
نادر :الجميل شكله مضايق ليه
نادر هو شاب ف الثلاثين من عمره، يعمل ف شركه عمه، شاب ذات عيون بني فاتح وملامح بسيطة وذو لحيه خفيف وشعر كثيف، ذات قامه طويله وعريض المنكبين، جسم رياضي، بتاع بنات، دمه خفيف، ملهوش غير صاحب واحد بس وهو أدهم ابن عمه
سمر :هههه لا انا تمام اوووي.

جلس نادر بجانبها على الكنبة ووضع يده على كتفها وقال :طيب ياروحي قومي حطيلي كأس.
سمر :عيوني...
نادر :اي اللي حصل...
أحضرت سمر الكاس له وجلست مكانها وقالت :اصل مامت صاحبتي اتوفيت وانا زعلت عليها..
نادر  وهو يشرب الكاس دفعه واحده وقال بسخريه: طلعتي حاسسه...
سمر :ههههههههه اهو بقا، جبتلي حاجه معاك ولا نسيتني.

اخرج نادر شرط برشام  من جيبه وقال :خدي صنف جديد اهو بس خيال بقا، لسه جايبه انهارده...
اخدت سمر الشرط واخدت  حبه ورجعت براسها للخلف واغمضت عينها..... وبدأت تأخذ مفعولها معها  وقالت : أدهم هيجي...
نادر :انتي شاغله بالك باادهم ليه، انتي مش نوعه المفضل اصلا...
سمر :اصله مجاش معاك الا مره...............
نادر بضيق :سمر فككك من الموضوع وخلينا نقضي اللية دي ف فرفشه.......

سميحه :طلعت عندها ليه يا ابني.
سميحه هي والده حاتم، ست طيبه ولكن تحب ابنها كثيرا وتعمل اي حاجه بس حاتم ميضرش فهو ولدها الوحيد...
حاتم بضيق: يعني مطمنش على جارتنا...
سميحه :الله يهديك يا ابني انا مش عاوزه مشاكل وبعدين خلاص احنا عملنا اللي علينا وخلاص فلمهوش لزوم تتطلع لبنت ف شقه وهي لوحدها...
زفر حاتم بضيق وقال :انا نازل يا اما وخرج وقفل الباب خلفه بقوه.....
ضربت سميحه كف على كف: لا حول ولا قوه الا بالله ربنا يستر....

كان حاتم يجلس مع صديقه على القهوة.... و طلب كوبيتن شاي  
شادي :مالك يا ابني مبوز ليه..
حاتم وهو يرتشف الشاي :امي خنقتني
شادي :عشان حوار ملك
حاتم:ايوه
شادي :ما خلاص فكك ماانت سيبتها، واللي اسمعه منك أن البت دي عندها مشاكل كتير خلاص بقا، وبعدين هي دلوقتي لوحدها...

حاتم وقد فهم ما يقصده صديقه :بس...
شادي :ولا بس ولا حاجه دي بت قاعده وحدها يعني وخلاص مفيش حد معها ولا ليها حد تشتكله او تقوله حاجه المهم انت نفذ صح...
حاتم وهو يضع يمرر يده على ذقنه بتفكير :تصدق كلامك مظبوط يا واد يا شادي...
شادي :عيب عليك...

أدهم :انت فين يا زفت..
اعتدل نادر ف جلسته :موجود ف حاجه ولا اي.
أدهم :لا بس حضرتك كان ف شويه حاجات عاوزين نخلصهم وانت مشيت مع نفسك.
نادر :يا ابني احنا من الصبح شغالين انا ورمت يا أدهم..
أدهم :وف حاجه تانيه عاوز اكلمك فيها..
نادر :ادهم الوقت متأخر لازم اجي دلوقتي الشركة..
ادهم:ايوه ولا اللي انت نايم ف حضنها اهم من شغلك......
نادر :جاي.....

سمر :ف اي..
نادر وهو يقفل زارير قميصه :أدهم عاوزني دلوقتي.
سمر :طيب هتيجي امتى تأني..
نادر :معرفش....
ادهم هو ابن عم نادر وصديقه المقرب، طبعه حاد  وخصوصا ف الشغل، لديه شقيقه الأكبر مراد ولكن علاقاتهم مقطوعه، ذات عيون زيتونة غامق ورموش كثيفه ولحيه خفيف، شعر كثيف اسود ، طويل القامه  جسم رياضي... فهو يعشق الرياضة منذ صغره ....

وصل نادر الي الشركة وكانت خاليه من الموظفين لا يوجد سوي الأمن...
دلف الي المكتب
ادهم :اتفضل
نادر :انت على طول قالل مزاجي كدا
أدهم :مزاجك دا وقت فراغك يا نادر احنا عندنا شغل...
نادر :اومرني...
أدهم :اولا حاول تفصل بين علاقاتك وبين الشغل وبلاش موظفين الشركة...
نادر :هاااا
أدهم :اديني قولت المهم تكون سمعتك ف الشركة كويسه، وبرا تعمل اللي انت عاوزه...

نادر: هو ف حد اشتكي مني...
أدهم بحده :مش هستني حد يشتكي يا نادر متنساش انك صاحب مكان هنا ، بس انا لاحظت بصاتك لموظفه الجديدة وطريقه كلامك معها....
نادر :امممممم ما هي عجبها انا مالي...
أدهم :يبقى برا الشركة....
نادر :تمام يا أدهم ف حاجه تأني..
أدهم :لا بس عاوزك تظبطلي الصفقة اللي جايه لازم نكسبها..

نادر :دا لعبتي متخافش، بس نسيت اقولك احنا عاوزين مترجمة شاطره عن اللي عندنا عشان ف حاجات كتير عاوزه تتبعت وعندنا عجز ف قسم الترجمة....
أدهم :من بكرا الاعلان ينزل احنا مش ناقصين....
نادر :اشطا يا صاحبي...
أدهم :ههههههههه يا ابني هو انت قاعد على قهوه..
نادر: ههههه يا عم فكها كدا متبقش معقد كدا ولا مراد عادك....
قطبت ملامح ادهم وقال باستنكار  :مراد..
نادر :هو لسه زي ما هو.
أدهم :انا تقريبا نسيت انه اخويا...

نادر :اخوك مراد دا غريب اوووي يعني قاعد معاكم ف نفس البيت ومحدش يعرف حاجه عنه...
أدهم :براحته...
نادر :يلا عشان نروح....
أدهم :يلا

صباح يوم جديد
استيقظت ملك من نومها وكانت علامات الارق واضحه  على وجهها، وشعرت بألم ف جسدها......
رن هاتفها....
ملك بتعب :الو
سمر :عامله اي
ملك :الحمد الله، روحتي الجامعة...
سمر :لا انا ف الشغل، وانا مظبطه مع واحد هيديني المحاضرات...
ملك :ماشي
سمر :كنت عاوزه اقولك على حاجه عارفه انها مش وقته بس اكيد انتي محتاجه دا...

ملك :اي
سمر:الشركه هنا طالبه مترجمة شاطره وانتي بتتكلمي انجليزي حلو، متنسيش انك سيبتي الشغل بتاعك.
ملك :طيب
سمر:ابعتلك عنوان الشركة بس لازم تيجي دلوقتي...
ملك :لسه امي ماتت من تلت ايام وانا هنزل اشوف  شغل انتي بتقولي اي؟ ...
سمر :ملك انتي محتاجه فلوس، وقعده البيت مش هترجع حاجه، ودي فرصه مش هتتعود....
ملك :طيب ابعتي العنوان ولو جيت هكلمك.......
فكرت ملك ف كلام سمر وعزمت أمرها ف ان تذهب وتجري المقابلة لأنها فحاجه الي الأموال وليس لها أي مصدر دخل.....

ف الشركة عند أدهم....
أدهم : اي يا نادر لقيت مترجم ولا لسه...
نادر :لسه بس الأنسة سمر قالت إن ف واحده قربتها كويسه ف اللغة...
أدهم : نادر أنجز انا من الصبح مفيش حد عدل شوفته كلهم بيغلطوا...
نادر :دي اخر واحده جات عليها يعني يمكن
أدهم :ربنا يستر....
نادر :انا هروح على المكتب، عشان البنت جات ومنتظرني هناك...
أدهم :وانت عرفت ازاي...
نادر :سمر لسه باعته رساله.....

أدهم :اممم موضوعك انت وسمر بقى اوفر يا نادر متنساش انها كانت حته موظفه عندك....
نادر :مش ناسي بس ادينا بنتسلي.....
أدهم بسخرية :ودي صاحبتها اللي جايه
نادر :اهااا قولت يبقى زياده الخير خيرين ههههههههه
أدهم :المهم ان يكون شغلها كويس....
نادر :اروح انا بقا
خرج نادر وذهب الي الدور التأني الذي بي مكتبه....
غاده :انا دخلتها المكتب يا افندم
فتح نادر الباب وجدها تجلس على الأريكة.....

اتصدم نادر وقال لنفسه :هي حلوه اهااا بس دي محجبة وهي لابسه اسود كدا بس موزه والله ......
نادر :انتي عارفه الوظيفة محتاجه مترجمة عارفه طبيعة الشغل ولا....
ملك :انا بفهم انجلش كويس وبترجمه....
نادر وهو ينظر لزورقت عينها الذي تاه بهم :اممم كويس جدا، تمام كدا....
ملك : بس....
نادر :انتي صاحبه سمر من امتى....
ملك :من 5 سنين...
نادر :اممم، خلاص انتي كدا اشتغلتي....

قلقت ملك من طريقه كلامه وقالت :شكرا ممكن امشي بقا....
نادر بابتسامه :اتفضلي طبعا وقولي لسمر تفهمك شويه حاجات مهمين......
ملك بتعجب :حاجات اي!
نادر :هي هتقولك كل حاجه.....
خرجت ملك من المكتب وكانت قلقانه من نادر ولم تعلم لماذا......سارت ف الطرقة فهي كنت ضلت طريقها  
قام نادر بالاتصال بسمر
نادر :لا ذوقك حلو
سمر :بس هي.....

نادر :بصراحه عجباني اوووي، ظبطها...
سمر :ملك....
نادر :ايوه وليكي حلوتك......
سمر بحيره  :الموضوع صعب اوووي... يا باشا...
نادر :مفيش حاجه صعبه وانا عاوز يخلص ف اسرع وقت....
سمر :تمام.......
كانت سمر تنظر ملك  بالأسفل
ملك :هو انتي مستني ليه مدخلتيش عشان شغلك
سمر :لا عادي....انتي اتاخرتي ليه ..
ملك :اتلغبطت وانا راجعه انتي عارفه اني مش عارفه المكان هنا
سمر :اهااا اي رايك.

ملك :مش مرتاحة بصراحه
سمر :طب تعالي نركب العربية ونتكلم ف الطريق
ملك :ماشي.....
ركبوا السيارة..
سمر :مش مرتاحة ليه
ملك :طريقته ونظراته غربيه
سمر :عادي يا ملك....
ملك :طيب روحني على البيت
سمر :حاضر

صعد نادر  عند أدهم ودخل
أدهم :عملت ايه
نادر :تمام
أدهم :اختبارتها طيب
نادر :هي لوحدها اختبار والله.....
أدهم :فوق يا نادر هاااااا
نادر :جامد وكمان ممثله هههه
أدهم :ازاي يا خفيف
نادر :عامله فيها عبيطة وملهاش ف حاجه يا ابني دي صاحبه سمر بقالها  خمس  سنين.

أدهم :ههههههههه واضحه انها انصح
نادر :الغريب بقا انها كانت لبسه فستان وطرحه ........ مش زي سمر...
أدهم :عادي يا ابني تلاقيها قاعده ف منطقه شعبيه ولا حاجه
نادر :ممكن يارب بس سمر تجيب نتيجة، انا هسلمها الشغل من الأسبوع الجاي....
أدهم :ناصح انت برضو....
نادر :ههههههههه عيب عليك......

دخل مراد الفيلا وصعد السلم ولكن اوقفه صوت والدته...
ايمان :تعالي اقعد شويه معايا يا مراد....
مراد بحده :لا تعبان بعد اذنك
ايمان بحزن :لا حول ولا قوه الا بالله
ايمان سيده تبلغ من العمر 58 سنه، طيبه القلب، متدينة غير زوجها
صعد مراد الي غرفته وقفل الباب خلفه وهو لا يبالي لما يحدث من حوله فهو يعتبر اخوه وابوه ميتين بالنسباله له.......
مراد هو يكبر عن أدهم بسنتين، حاد الطبع، محترم، عنده عياده خاصه بي.... ذو عيون بني وشعر كثيف، وسيم، طويل القامه

ملك :ايوه
فتحت الباب وجدت حاتم....
حاتم :قولت اطمن عليكي انهارده
ملك :متشكره
حاتم :ملك انا بحبك..
ملك :بعد اذنك وقفتنا دي متنفعش
حاتم:احنا بنحب بعض وبراحتا
ملك بحده :لا انت فاهم غلط انا مش بحبك واتفضل بقا انا مش عاوزه اسمع كلام من وبعدين انا عايشه لوحدي بعد اذنك وقفلت الباب ف وجهه.
حاتم بغيظ :بقى كدا ماشي يا ملك
ملك :يارب ارحمني انا مش عارفه اعمل اي ..... قويني يارب.......

ذهب أدهم ف وقت متأخر من الليل كي لا أرى احد  من اهل المنزل وصعد الي غرفته بهدوء

كان مستقلي على ظهره ف الفراش ويتحدث ف الهاتف....
نادر :اتصرفي بالعافية بذوق بس تجبهلي
سمر :بس انا هجيبها عندي البيت تمام وانت تتصرف براحتك....
نادر :خلاص بس انتي حاولي تديها حاجه تفرفشها كدا وشوفي هتخلصي الموضوع دا امتى.......
سمر:من  عينا يا باشا.......

ف احدي القرى سوهاج بالصعيد وبالتحديد ف منزل عائله العطار....
كان يجلس الحج عبد الحميد مع اولاده.....
عاصم :والله كفرت يا ابوي انا مش عارف اوصله.....
عبد الحميد :ياريتني مكنتش خليته يوصل لي كدا، اديني مش عارف اشوف ابني تأني........
عاصم :والله  يا ابوي احنا مش ساكتين وبندور ...........
عبد الحميد :كويس....

عاصم :احم عبد الرحمن بقولك هتبيع ولا
عبد الحميد :مخبرش يا ولدي، بس لما اشوف اللي هيشتري الأول، الحاجه تستأهل ملايين...
عاصم :خلاص هفهمه، بس انت طالب كمان...
عبد الحميد: 80 مليون جنينه......
عاصم :مش كتير
عبد الحميد :دا آثار يا ولدي و مش قليلين يعني وبعدين هو يشوف محتاج قد اي وبعدين نتكلم ف السعر .....
عاصم: ماشي انا هقول لعبد الرحمن....

اتي عبد الرحمن وجلس وقال :كيفك يا ابوي
عبد الحميد :زين ياولدي....
عبد الرحمن :عندي خبر مش مليح.....
عبد الحميد بقلق :قول
عاصم :اي هو
عبد الرحمن : عمر ابني زي ما انتم عارفين بيشتغل ف القاهرة، وكلمني من شويه وقالي انه عرف ان عم محمد مات من سنتين.....
عبد الحميد بغضب:انت بتجول اي وبعدين هو عرف ازاي.....

عبد الرحمن :عمر لي صاحب ظابط وكان ميديله الاسم بتاع محمد وقاله ان الراجل دا مات........
عبد الحميد :يعني خلاص ولدي راح.....، طب وعياله ومراته فين....
نظر عاصم وعبد الرحمن بخبث لبعضهم وقال عاصم :هنستفاد اي لما نعرفهم......
عبد الحميد :لازم اوصلهم......
عاصم :بس
عبد الحميد بحزن وندم  :ولازم اعوضهم انا خسرت ابني...... بس نفسي اشوف عياله....
عبد الرحمن :هندور عليهم.....، يلا عاصم عشان نقوم نشوف شغلنا....

قاموا وخرجوا من المنزل......
عاصم :انت قولتله كدا  ليه....
عبد الرحمن:ابوك بقاله سنيين بيدور واحنا عرفنا بقالنا فتره و عرفنا انه هو وبنته ماتوا......، على الأقل انه  كدا هو فقد الأمل، وانا قولت كدا لأنه حس اننا مش عاوزين يوصل لمحمد وانا سمعت من فتره بيكلم سعيد المحامي  على الموضوع دا وانت عارف سعيد كويس...

عاصم :والله انا خايف لأبوك يموت نطلع من المولد بلا حمص....
عبد الرحمن :متقلقيش انا مظبط كل حاجه وفهمت الواد عمر.......
عاصم :عافرم عليك.........، انا هروح على المصنع...
عبد الرحمن :خلاص خديني وياك .....

دخل عبد الحميد الي غرفه مكتبه وهو حزين على فراق ولده.... والذي كان السبب ف ذلك حتى اتحرم من لحظه ان يودعه لمره الأخيرة......
انا اللي عملت كدا يا ولدي، كنت غلطان لما غصبت عليك، ولما ظلمتك ....
ورفع سماعه التليفون...
عبد الحميد :الو
سعيد :ازيك يا حج...
عبد الحميد :عرفت حاجه عن الموضوع اللي كلمتك ف من شهرين....

سعيد :والله يا حج انا كنت هجيلك انهارده...
عبد الحميد بلهفه  :عرفت اي....
سعيد :ابنك محمد لما مشي  من خمسه وعشرين سنه واتجوز دلال عاشوا ف القاهرة وخدوا شقه على قدهم، وكان شغال ف شركه موظف.... وعنده بنتين ندى وملك، بس بنته ندى ماتت والغريب انها ماتت مقتولة محدش عارف مين، وهو مات بعدها على طول يمكن فرق الوفاه شهر، كل الكلام دا من سنتين وبعد كدا ملك وامها مشوا من الشقة.... ،بس معرفتش راحوا فين....

عبد الحميد بحزن :عاوزك تعرف يا سعيد، وتكتب كل حاجه كتبتها لمحمد لبنته ملك...
سعيد :ماشي يا حج هخلص الإجراءات وهبلغك...
لم يعلم عبد الحميد ان هناك أحد  يسمعه من الخارج...
سعاد :بتعلمي اي عندك يامنى....
اخدتها مني بعيدا عن الباب وقالت :اي يا ماما جدو كان هيسمعنا....
سعاد :انتي بتصنتي على جدك يا بت....
مني بعتاب: لا والله ياماما، انا كنت معديه بالصدفة وسمعته بيقول اكتب كل حاجه لملك......
سعاد :ياللهوووي ملك مين.....، لتكون بنت محمد عمك....

مني :اكيد....
سعاد: دا لو ابوكي وعمك عرفوا هيبهدلوا الدنيا....
مني :انتي هتقولي لبابا...
سعاد:مش عارفه يا بنتي، بس لو مقولتش هنطلع كلنا من المولد دا وخير جدك مش هيبقى لينا لو البت دي ظهرت.....
مني :طب هتعملي اي
سعاد:استنى لما مرات عمك تنزل نتحدد معها....

مني :بس اكيد جدي هيجوزها عمر....
سعاد: هو دا وقته بلا نيله... ،وبعدين ما اخوكي يوسف موجود بس احسن حاجه انها متعرفش حاجه.. عشان نرتاح....
مني :يارب يا ماما...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا