قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الأربعون

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح جميع الفصول

رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الأربعون

ادهم بصدمه :صالح الاسواني.
يوسف :انت تعرفه
نادر :وعمر يعرفه منين
يوسف :الله اعلم بس اكيد ف هدف من دا، بس انتم تعرفوا الراجل دا منين
أدهم :ابنه كان متجوز بنت عمتي وحصل بينهم مشاكل واطلقوا
نادر :قصدك اننا نخلنها يطلقها غصبن عنه
يوسف :طب العلاقة بينكم زفت
أدهم :بظبط كدا الراجل وابنه قارش ملحتنا من ساعتها بس بابا هدده وقاله الموضوع خلص وبلاش تتدخل معانا ف حرب عشان هتخسرها.

يوسف :اممممممممم الموضوع مش مريح
نادر :خالص بس لازم نعرف ف اي بين عمر والراجل دا
يوسف :اكيد هنعرف مفيش حاجه بتستخبي
نادر :لازم نراقب عمر
يوسف :اهااا... وانا هقوم امشي عشان ميحسيش بحاجه
نادر :ماشي.
خرج يوسف من المكتب.
أدهم :واضح ان الدنيا هتتهد فوق دماغنا
نادر :هو ميعرفش حاجه ولا اي... وبعدين بسنت سابت البلد كلها
أدهم:انا اللي خلتها تمشي
نادر :بس بوسي هي اللي تقدر تساعدنا.

أدهم: ازاي يا فالح بعد دخول ملك حياتي وبوسي خرجت منها وانا خليتها تسافر برا عند امها بالعافية هي مكنتش ناويه تسافر
نادر :اهااا بس بوسي هي اللي تقدر تتدخل بيت الاسواني لأنها بنته
أدهم :مش عارف بس متنساش ان الاول عادي لكن دلوقتي ف ملك وانت عارف ان ملك عارفه كل علاقتي ببوسي اصلا ومن الطبيعي لو بوسي ظهرت تاني تبقى ف مشكله.

نادر :امممممم بس هي ملك هتعرف منين ان بوسي ظهرت
أدهم :قصدك اي
نادر :يعني انت مش هتقولها وهي مش هتعرف لان مفيش حد هيقولها
أدهم :امممممم بس انا مش هخون ملك
نادر :ومين قالك اني هتخونها
أدهم :امممممم يعني هعمل اي ما انت عارف بوسي
نادر :انت وشطارتك وبعدين هي عارفه انك متجوز وبتحب مراتك
أدهم :مش عارف بس بوسي مش سهله وبعدين هي سكتت رغم اللي عملته فيها.

نادر :عادي لان هي كانت عايشه لوحدها هنا وابوها مكنش راضي بدا فلو قالت حاجه هتفتح على نفسها باب جنهم...دا غير انها بتحبك وانت عارف دا كويس
أدهم :ونبي ما نادر متجننيش نفترض اني كلمتها وقولتلها وهي حبت ترجع علاقتنا زي ما كانت
نادر :طب فين المشكله... وبعدين ملك عارفه انك كنت على علاقه ببوسي قبل ما تعرفها
أدهم : يعني انت ممكن تخون نورا.

نادر :مش خيانة ولا حاجه بس دا موقف مضطر فيه لكدا واكيد مش هحبها اكتر من نفسي يعني
أدهم : يعني واحده كانت هتموت بدلي وكانت عاوزه تظهر براءتي
نادر : طب ما لو ملك بتحبك فبوسي هي كمان بتحبك وبرضو وقفت معاك ف حاجات كتير
أدهم :عارف بس انا مش هخونها لو حصل اي على الاقل لو حصلي حاجه تفضل فاكرهلي حاجه حلوه بدل ما تفتكر اني كنت بخونها.

نادر : بس يا صاحبي انت عارف اني خسرت اهلي ولا كان ليا اخوات ولا حد لولا ابوك وعمتي كنت اتبهدلت ووجودك جنبي ف كل حاجه قبل ما كنت صاحبي ومعايا ف كل حاجه كنت اخويا اللي واقف ف ضهري ديما وانا مش عاوز يحصلك حاجه ملك مراتك يوم ما هيحصلك حاجه هتزعل فتره وبعد كدا هتعيش حياتها عادي وهتتجوز ومحدش هيقدر يعبها ف كدا وعندك عمتي اهي كانت بتحب جوزها اووووي ولما مات فضلت حزينة عليه وبعد كدا الدنيا مشيت عادي واتجوزت وأطلقت وحياتها ماشيه.

أدهم :وانا بتمنى ان لو حصلي حاجه ملك تعيش حياتها عادي
نادر :لا انت مجنون بقا
أدهم :مش جنان ولا حاجه بس انا اي حاجه هعملها عشانها ومش عاوز حياتها تقف بالعكس انا عاوزها تنجح سواء موجود ولا لا كل حاجه نصيب ومحدش بيموت ناقص عمر
نادر : وتفتكر هي تستأهل الحب دا وهي لو مكانك هتعمل كدا.

أدهم : مش عارف بس كل اللي اعرفه ان قلبي اختارها هي وانا وعدتها اني عمري ما هاذيها ف اي حاجه
نادر :ماشي بس احنا لازم نعمل حسابنا على كل حاجه ونشوف حل مع بوسي ان ظهرت لأنها ممكن ترجع مصر ف اي وقت
أدهم :ماشي أكيد هنتصرف بس المهم نخلص موضوع نقل الملكية دا و ملك امانه لو حصل حاجه ليا
نادر : ماشي يا أدهم... انا بجد مش فاهمك كل تفكيرك فيها حتى وانت عارف ان ف خطر على حياتك
أدهم :ماانا قولتلك ان محدش بيموت ناقص عمر
نادر : ماشي وانا هنفذ كل حاجه للأخر وربنا يستر.

دخل زياد مكتب ابيه
زياد :مين اللي كان عندك دا
صالح :عمر العطار
زياد :وعاوز اي دا كمان
صالح :ولا حاجه شغل
زياد :امممم شغل اي
صالح :عادي انا هاخد الآثار منه بس هعمله خدمه
زياد :اي وبعدين مش جده مات هو هيعمل كدا ازاي
صالح :هو الاتفاق كدا بس هو عاوز يخلص من أدهم النوري ويوسف العطار.

زياد :طب يوسف ابن عمه... وادهم ليه
صالح :أكيد بينهم حاجه وبعدين ماانت عارف أدهم فارد عضلاته على الكل
زياد وهو يضع يده على وجه وتذكر تلك الصفعة التي تلقها منه من قبل و اهو الزمن جابه لينا من تاني
صالح :لازم نفكر كويس قبل ما نعمل اي حاجه عشان اللعب معها مش سهل وبعدين ابوه مش سهل
زياد: اهااا.
صالح :ابقي حول لبسنت فلوس على أمريكا
زياد :ماشي... مش هنخلص من بسنت وامها
صالح بحده :زياد متنساش انها اختك

استيقظت ملك من نومها وامسك هاتفها لكي ترى الساعة.
ملك :انا اتاخرت اووووي الساعة 2
دخلت الي المرحاض لتخذ شاور دافئ... وارتديت ملابسها وخرجت وقفت تصفف شعرها وربطته على هيئة ديل حصان وقامت بإحضار كتابها وجلست تذاكر.

معتز : انا نازل هتعوز حاجه
مراد :لا
معتز :فكر تاني يا مراد الناس دي بتستغلك
مراد :معتز انا مش حابب اتكلم ف حاجه
معتز :لا انا سكت كتير ومن واجبي اني لما اشوفك بتعمل الغلط اقولك، الناس دي محدش ضامنهم ولو قتلت اخوك هتعيش طول عمرك ندمان يا صاحبي انت نسيت كل حاجه أدهم عملها معاك انتم اخوات حتى لو مش عامل حساب لاخوك اعمل لامك الست الغلبانة دي مش هتستحمل حاجه اعمل حساب مراته.

مراد :ومحدش عمل حسابي ليه
معتز :انت بقيت مريض يا مراد يا دكتور يااللي بتعالج الناس تفتكر ف واحده هتتجوز واحد قتل اختها
مراد :عادي اهي لقيت شاب حلو وغني وقادر يحميها متتجوزهوش ليه
معتز :راجع نفسك تاني عشان متعملش حاجه تندم عليها.

ذهبت سمر الي منزل ملك وفتح لها الباب احدي الخدم...وقالت :اتفضلي مدام ايمان جواه
ودلفت الي الداخل وكانت ايمان تجلس ف الصالون.
ايمان :سمر تعالي يا حبيبتي
سلمت سمر عليها... وقالت :هي ملك فين
ايمان :تلاقيها فوق يا بنتي اطلعليها
سمر :ماشي
ايمان :واعملي حسابك هتتغدي معانا
سمر :طبعا يا طنط.
صعدت سمر الي فوق وطرقت باب الغرفه
ملك :ادخل
دلفت سمر الي الداخل.

ملك: سمر وقامت من على الفراش واتجهت لتحضتن صديقتها.
سمر :كنت برا قولت اعدي عليكي بالمرة
ملك :عامله اي ف المذاكرة
سمر :اهو كويسه يارب بس الامتحانات تيجي سهله الواحد مرعوب
ملك :ان شاء الله خير
جلسوا على الأريكة.
سمر :اخبارك اي
ملك :الحمد الله تمام اهو
سمر: روحت انهارده اقدم على التدريب
ملك :كان نفسي اجي بس أدهم مش هيرضي.

سمر :عنده حق اصل مرات أدهم النوري هتروح تتدرب ف شركه مش هتبقى حلوه وبعدين انا عشان الاقي شغل بعد التخرج وبالمرة فرصه حلوه عشان ال cv لكن انت يا جميل مش محتاج اي حاجه
ملك :لا على فكره انا متفقه معها اني هشتغل بعد ما اخلص
سمر :يا ماما كلها كام سنه وهتلاقي نفسك معاكي عيال وقاعده مش عارفه تتحركي دلوقتي انتي قاعده فاضيه
ملك :لا دا انتي يا حبيبتي وبعدين أدهم مش تقليدي
سمر :ادهم مش تقليدي يا بنتي دا بياخدك على قد عقلك اصل هينزل مراته تشتغل مع دا ودا مفتكرش
ملك :لا هنزل وهتشوفي
سمر :هنشوف.

ملك :يارب نجيب تقدير السنادي
سمر :يارب ونتخرج بقا عشان زهقنا.
ملك :ههههههههه لسه سنتين كمان
قطع كلامهم رنين هاتف سمر، أخرجت سمر هاتفها من الشنطه.
ملك :مين
سمر :رقم غريب من برا مصر
ملك :طب ردي كدا
فتحت سمر الخط... الو
بوسي :الناس اللي ماهنش عليها تسأل.

اتوترت سمر عندما سمعت صوت بوسي وقالت وهي تبتلع ريقها كنت مشغوله والله... هو انتي فين وبعدين انتي اختفيتي فجاه
بوسي :بقالي فتره ف امريكا عند مامي وبقرر ارجع لأني مش طايقه جوز مامي خالص.
سمر : امممممم ترجعي بالسلامة
بوسي :انا قولت اتصل اسلم عليكي احنا كان بينا عشره برضو
سمر :ربنا يخليكي يا حبيبتي وتنزلي نبقى نتقابل ان شاء الله
بوسي :هو أدهم اي اخباره
سمر :كويس
بوسي :طب هقفل انا وهبقي اكلمك تاني.
سمر :ماشي باي.

ملك :مين دي
سمر بتردد :بوسي.
ملك :وكانت عاوزه اي
سمر :بتسلم عليا عادي.
ملك :وهي راحت فين
سمر :سافرت عند امها وبتقول هترجع تاني
ملك :امممممم ماشي
سمر :حاولي تنسي يا ملك لان التفكير بيتعب.

ملك :مش عارفه كل ما انسى الاقي حاجه تفكرني تاني... وبعدين هي نسيت يعني لو رجعت مش هتظهر تاني ف حياه أدهم
تنهدت سمر :بصي يا ملك لو قعدتي تفكري ف اي هيحصل عمرك ما هترتاحي،انتي مراته لكن هي لا
ملك :وجودها بيضايقني اوووي وبحس اني كنت عارفه علاقتهم ببعض وانها كانت حامل منه رغم كدا انا روحت عنده وحبيبته بس نسيت اني الماضي عمره ما بيموت.

سمر :طلالما بتحبي هتنسي وكفاية انه دلوقتي معاكي انتي
ملك :انا خايفه اصحى على كابوس،خايفه ف يوم أدهم يخوني وقتها تدمر
سمر :انتي عاوزه تقلقي نفسك وخلاص وبعدين انتي ليه بتفكري ف الوحش
ملك :يعني مش وارد يحصل
سمر :الله اعلم بس انا شايفه ان أدهم بيحبك
ملك :عارفه ومعنديش شك ف حبه ليا بس احساس الخوف مش يرضى يسيبني
سمر : اتغلبي على خوفك و واجهي الحياه
ملك : هي ممكن تكون بتحب أدهم اكتر مني.

سمر :اقسم بالله انتي مجنونه، بس اكيد انتي اكتر حد بيحب أدهم
ملك :بس انا معملتش حاجه، انا حاسه اني مقصره معها
نظرت لها سمر بتعجب ودهشه اهي حقا مجنونه ام تتدعي الجنون فمن لحظه كانت تخشي ان يخونها والأن تفكر ف مين يحبه اكثر وأنها تقصر معه فكيف لادهم ان يستحمل تقلبات مزاج تلك المجنونة.
سمر :ليه حاسه بكدا.

ملك :مش عارفه بس انا حاسه اني مليش لازمه هو بيعمل كل حاجه وانا مش بعمل حاجه، بس هو مش بيخليني اساعده ولا اعرف حاجه بيحب يخبي عليا
سمر: لا اله الا الله، يعني الراجل غلطان وبعدين يا ملك حاولي تثبتي شويه كدا عشان أدهم حوليها الستات كتير، دا غير بوسي اللي هتيجي دي فالازم تكوني أنثى ناضجه.

ملك : بلا بوسي بلا قرف وبعدين انا احلى منها اصلا
سمر :اهااا طبعا يقلبي تعالي ننزل لطنط ايمان نقعد معها شويه
ملك :ماشي استنى البس
سمر :ماانتي لابسه
ملك :يعني هنزل بشورت وكت وشعري كدا عادي
سمر :مفيش حد ف البيت.
ملك :لا يا ست لو أدهم جي ولاقيني كدا هتبقى مصيبه.
سمر :طب انا هسبقك على تحت.
ملك :اشطا

ف شركه العطار.
عمر :انت هتسافر ولا
يوسف :لا وانت
عمر :لا هخليني انت عارف ان عندنا شغل كتير
يوسف :اهااا فعلا
عمر: الواحد مضايق اوووي حاسس انه بيشتغل على الفاضي
يوسف :ازاي يعني
عمر :يعني انا وانت شايلين الشغل على دماغنا وف الآخر تعتبر الشركه لملك اصلا
يوسف :طب مااحنا واخدين حقنا وزياده.

عمر :مش كفايه، يعني مش لو اانت كنت اتجوزها كان زمان كل حاجه هتبقى ف ايدينا
يوسف :امممممم على رأيك خلاص بقا متخليش الواحد يكره نفسه
عمر بلوم :هنعمل اي بقا نصيب
يوسف :مااكيد ف حل يعني بدل القرف اللي احنا في دا
عمر :ما خلاص ابوك وابويا رضيوا بالأمر الواقع،احنا بقى ف ايدينا اي نعمله
يوسف :امممم على رأيك مكتوب علينا التعب.

عمر :انا لو عليا اخد حقي
يوسف :قولي ازاي وانا ايدي على كتفك
عمر :نخلص من ملك
يوسف :ازاي وبعدين أدهم جوزها وهيبقي لي الميراث
عمر :فعلا يبقى نخلص من أدهم
يوسف :امممم بس دا صعب شويه
عمر :بالتفكير كل حاجه هتبقى سهله

ف منزل العطار
عاصم :مش هتتجوز تاني يا اخوي
عبد الرحمن :تاني
عاصم :اهااا وماله
سعاد :ابنك هيتجوز وبدل ما تبقى وحيد يبقي ف حرمه تاخد بالها منك ومن طلباتك
عاصم :ام يوسف بتتكلم زين،وتخلفلك عيل يملي عليك البيت
عبد الرحمن :وانا ف السن دا، الواحد خلاص كبر
عاصم :فكر بس، ولما زينب تظهر هتطلقها
عبد الرحمن :لما نشوف بس الدنيا هتمشي ازاي
عاصم :هنعمل فرح العيال امتى.

عبد الرحمن :مش عارف عاد، بس انا بقول نعجل اهو نفرح بيهم
سعاد :اهااا والله كلامك مظبوط يا ابو عمر
عاصم :خلاص ف أقرب وقت ان شاء الله، وعاوزين نشوف ازكان ف آثار ف ارضنا ولا عشان نبلغ الحكومة
عبد الرحمن :انا كنت بدور على ورق الأراضي اللي ابويا كان عمله وكان نقدر نعرف مكان الاثارات بسهوله وملق تهوش
عاصم :ازاي الكلام دا هيكون الورق راح فين
عبد الرحمن :مش عارف، المهم ان محدش يشوفه عشان هنروح ف داهيه وقتها
عاصم :او حد يستغله

أدهم :هتروح
نادر :اهااا الواحد فصل والله
أدهم :انت على طول فاصل اصلا... ،حازم كلمك
نادر :اهااا من شويه وقولتله يروح على البيت
أدهم :امممم خلاص هاجي معاك
نادر :ماشي يلا بدل ما الواد يقف على الباب

نزل أدهم و نادر من الشركه وركب كل منهم سيارته.

رن هاتف نادر.
نادر :الو
يوسف:انت فين
نادر :انا مروح تعالى علي البيت.
صعد أدهم ونادر الي الشقة واخبر نادر أدهم بأن يوسف قادم هو الآخر.
جاء حازم اولا.
حازم :العقد اهو لازم ملك تمضي وبسرعه عشان يتوثق
أدهم :ماشي

قام نادر ليفتح الباب ليوسف.
نادر :مالك
يوسف :مش مرتاح
أدهم :اقعد يا ابني انت على طول خايف
يوسف :انا اتكلمت مع عمر واللي عرفته انه عاوز يخلص من أدهم عشان يتجوز ملك، وعاوز يخلص مني
أدهم بضيق :وهو هيتجوز ملك ليه
يوسف :من الاخر كدا عمر بيحبها ودا غير انه طمعان ف الشركه وشايف انه صاحب فضل عليها
نادر :طب وهيخلص منك انت ليه
يوسف :عشان الطريق يبقي فاضي لي انا حاسس انه هيلبسني ف مصيبه
حازم :انا شايف اننا نفكر شويه ونشوفله ف مصيبه يتلهى فيها.

**********************************
ايمان :ما تتطلعوا تذكروا شويه
سمر: الوقت اتأخر وانا لازم اروح
ايمان :عادي ممكن تباتي هنا لو مش عاوزه انا هخلي السواق يوصلك
ملك :ايوووه خلينا عشان نشجع بعض
ايمان :يلا اطلعوا زاكروا وانا هخليهم يعملوا نسكافيه ويطلعوا
ملك وهي تقبل راسها :اشطا، يخليكي لينا يا ايمي يا عسل انتي.
ابتسمت ايمان... وصعدوا هما الي الغرفه
سمر :ونبي احنا اشكال تذاكر.

ملك :ههههههههه لا بس ادينا بنحاول
سمر :لا حاولي انتي.
طرقت الخدامة الباب ودخلت ووضعت النسكافيه علي الترابيزه
ملك :شكرا.
سمر :ملك هو انتي ليه مش بتغيري
ملك:ازاي مش فاهمه
سمر :يعني ليه مثلا متلبسيش حاجه مختلفة كدا وتعملي لوك مختلف
ملك :عادي، مش بحب الحاجات دي.

سمر :خيبه طول عمرك وقامت سمر واتجهت ناحيه الخزانة وفتحتها وجدت الكثير من الملابس أشكال وألوان واستايلات مختلفة
واووو اللبس كله حلو، بس هو انتي ليه مش بتلبسي منه
ملك :لان ف فستانين القصيرة دي وانا محجبة فأكيد مش هنزل بيهم
سمر :بس ممكن تلبسهم هنا وامسكت سمر واحد جامد اوووي دا على فكره
ملك :لا طبعا انا البس دا.

سمر :المفروض تكوني انثي ناضجه
ملك : ونبي
سمر :اقسم بالله جميل اووووي ولونه حلو كدا احمر مع الأبيض هيكون جامد.
ملك :اتلمي يا بت
سمر :طب ما تجربي، ونشوف مين احلى انتي ولا بوسي
ملك بغيره :انا بس هجرب عشان اثبت دا وقامت واخدت منها الفستان ودلفت الي المرحاض لتبدل ملابسها.
خرجت ملك وكان الفستان يرسم جسدها بعنايه ويكشف عن ساقيها البيضاء الناعمة وعاري الصدر والظهر فكان يظهر كل مفاتنها
سمر باانبهار:اقسم بالله جميل اوووي.

وقفت ملك امام المرأة... حلو
سمر :نغير بقا تسريحه شعرك ونحط ميك اب خفيف كدا
ملك :امممممم ماشي
رفعت ملك شعرها كعكعة للأعلى وقامت بوضع احمر شفاه باللون الأحمر والذي أبرز شفتها بطريقه جذابه.
ملك :شكلي اتغير ومش حلو
سمر :والله قمر
ملك :بس كدا أكني واحده كبيره
سمر :هو التغير حلو وبعدين مش هيجري حاجه يعني لو غيرتي أدهم جوزك مش راجل غريب.

ملك :وانتي عاوزه اقابل ادهم بمنظري دا لا طبعا
سمر :اومال احنا كل دا عشان الحيطة تتفرج علينا
ملك :اهاا عادي، لا اتكسف بصراحه لا طبعا
سمر :خلاص ماشي، انا همشي بقا اتاخرت اوووي
ملك :ماشي يا قلبي، استنى اغير وانزل اوصلك
سمر :لا يا حبيبتي خليكي وانا هننزل
ملك :ماشي
خرجت سمر من الغرفه ونزلت الدارج وكان أدهم صاعد.

ادهم: عامله اي يا سمر
سمر :الحمد الله كويسه
أدهم :ماشيه ليه
سمر :اتاخرت والله انا هنا من بدري
أدهم :ماشي السواق برا مستنياكي.
سمر :ماشي
أدهم :هي ملك فوق
سمر :اهااا.

صعد أدهم الي الغرفه وفتح الباب كانت مازالت ملك تقف امام المرأة... تسمر أدهم مكانها فهو غير مصدق من تلك التي تقف امامه، وظل واقف مكانه يتفحصها بعينه التي تريد أن تشبع من النظر اليها
قفل أدهم الباب بخفه وخبطت الباب بخفه.
انتبهت ملك وظنت انه احد خارج الغرفه.
التفت ملك وجدت أدهم امامها.
ملك :ادهم جيت، اومال مين بيخبط
أدهم :انا قولت عشان متتخصيش
ملك :اهاا.

اقترب أدهم منها وسحبها من ذراعها وضع يده حول ظهرها وضع قبله على شفتيها .
أدهم : اي الحلاوة دي
ملك :يعني شكلي دلوقتي حلو
أدهم :انتي حلوه ف كل حاجه، بس منكرش برضو ان التغير حلو
ملك :هو انت نازل تاني صح
أدهم وهو يقبل عنقها... كنت نازل بس دلوقتي لا.

سعيد :انتي واثقه من ابنك ولا
زينب :اهااا وبعدين هو عاوز الشركه والزفته اللي اسمها ملك
سعيد :ماشي عاوزين ننجز بقا
زينب :مش انت مظبط كل حاجه
سعيد :اهااا وكمان احنا مش هيكون علينا اي حاجه... واحد قتل اخوه او الاتنين قتلوا بعض وطبعا دي حاجه كلهم هيبقوا عارفنها ومحدش هيدور ورانا
زينب :طب وازاي هطلع من تهمه خطف مني دي هي اتعرفت عليا وملك ونورا شافوني.

سعيد :عادي دي سهل اوووي مش عمر هيتجوز ملك فأكيد مش هتشهد ونورا كام رساله تهديد تعلمها الأدب... ومني بقا دي نشوفلها مصيبه حلوه كدا
زينب :الله علي افكارك
سعيد :متخافيش كلها شهر او اتنين وهترجعي بيتك معززه مكرمه وانتي اللي هتحكمي وتنهي.
زينب : ياريت.

الفصل التالي
جميع الفصول
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا