قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية جميلة الجزء الثاني بقلم الشيماء محمد الفصل الثاني والعشرون

رواية جميلة الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد

رواية جميلة الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثاني والعشرون

خالد نزل والكل سكت وبصله
خالد: امال بنتك فين ؟ انا عازم النهارده ادهم باشا ومراته وعياله
ندي: بنتك قالتلك انها مش عايزه
خالد: مش بمزاجها زي ماهو مش بمزاج فهد باشا يفسخ خطوبته كده بالسهوله دي
فهد وقف: طيب يا عمتي اشوفك بعدين ماشي يا اسر !
آسر: اه خدني معام
اخد اسر ونزلوا الشركه

علاء راح لميس كانت جاهزه ونزلت معاه
وفي العربيه
علاء: محي كلمك !
ميس: ايوه
علاء: وانتي موافقه ؟
ميس بصتله وزعقت: وسيادتك عندك حل تاني ! دي فكره كويسه ممكن فهد يسكت بيها
علاء سكت وراحوا للمأذون واتقابلوا كلهم هناك كتبوا كتابهم وكان محي وخالد شهود علي العقد وعملوا الجواز بتاريخ قديم وخلوا المأذون يعملهم قسيمه مضروبه يوروها لفهد لحد ما يطلع الاصليه

وليد بيفطر هو وابوه واخته وعمته اللي جاتلهم الصبح بدري
جرس الباب رن وقام وليد يفتح واتفاجيء بأمل قدامه بتعيط ورمت نفسها في حضنه وهو مش عارف يعمل ايه او يتصرف ازاي وابوه وراه مش مصدق اللي بيحصل ولا عارف مين دي وعياله جرالهم ايه ؟

عماد بيحمحم و وليد واقف مش عارف يعمل ايه وبص لاخته اللي قامت وشدت امل اللي كملت عياط في حضن جميله
جميله: في ايه يا قمر بس مالك ؟
امل: بابا عايز يجوزني
وليد هنا زعق: ايه يجوزك ؟ ليه ان شاء الله هيا سايبه ؟
عماد هنا اتدخل: ابوها وعايز يجوزها ايه السيبان في كده يا دكتور وليد ؟

وليد بص لابوه ومش عارف يقوله ايه واتدخلت عمتهم اللي مسكت امل: انتي بنت ندي ؟
امل بصتلها باستغراب فجميله لحقت نفسها: جميله بتحكيلي كتير عنك
امل ابتسمت: هيا برضه حكتلي كتير عن حضرتك
عمتهم: طيب اهدي كده وقولي في ايه اللي حصل والقمر ده زعلان من ايه !

امل حكتلهم اللي حصل وبعدها مره واحده وقفت وبصت لجميله: انت صح اتخطفتي ؟ فهد كان هيتجنن واتخانق مع الكل .. تعرفي انه فسخ خطوبته لسالي ؟
جميله بفرحه: فسخ خطوبته بجد !
امل: وانتي فرحتي قوي كده ليه ! هو انتو بينكم حاجه ؟
جميله: لا لا لا مفيش طبعا بس سالي مش لايقه عليه اصلا
امل: المهم انهم حاليا عايزين فهد يرجع لسالي وانا اتجوز ابن ادهم ده مدير المخابرات
عمتهم: مدير المخابرات اللي هو جوز الدكتوره اللي عالجت جدتك ؟

امل: ايوه هو ده
وليد: يوسف ! انتي تتجوزي يوسف ؟ امل: انت تعرفه يا وليد !
وليد: ايوه اعرفه بس بالاسم فقط
امل مسكت ايد وليد: طيب هنعمل ايه يا وليد ! انا لا يمكن اتجوزه
عماد كان هيتكلم بس اخته لحقته: روحي انتي يا امل دلوقتي وانتظري تليفون مننا وما تقلقيش خالص .. وليد هيتصرف.

امل روحت بعد ما اطمنت من جميله اللي اتصلت بجوزها وطلبت منه يجي وجه هو ومعاه اكرم اللي تقريبا مش بيفارقه ابدا
وحكوله اللي حصل وكلام امل و وليد ما قالهمش ان سالي اللي دبرت خطف جميله علشان عماد ما يخافش زياده ..
جميله عمتهم: هاه يا ابو فهد هنعمل ايه ؟

عماد هنا اتنرفز: هما حرين في بعض ما تتجوز امل دي احنا مالنا وبعدين العريس اللي مختارينه مش وحش وابوه راجل له وضعه وامه كمان
وليد: بابا اذا سمحت
عماد: اذا سمحت ايه ! هو انتو رايحين تشتغلوا ولا تحبوا .. واحده تحب فهد وانت تحب امل وانا اتفرج كده عليكم
وليد نصّار: اهدي يا عماد عيالك مش صغيرين ..

عماد: اهدي ازاي بس والمصايب بترخ فوقينا
وليد نصّار: مفيش مصايب ولا حاجه ..
وليد: فعلا .. عمو حضرتك اتصل بادهم وقوله يرفض
وليد نصّار: الاول انت تعرف يوسف ده كويس ابن ادهم !
وليد: هو شغال في نفس المستشفي اللي انا شغال فيها معرفتنا سطحيه
وليد نصّار: بتثق فيا ؟

وليد: ايوه حضرتك طبعا بثق فيك
وليد نصّار: يبقي انت اتصل بأمل وقولها ما تعملش مشاكل وتوافق علي ابن ادهم
وليد اتجنن: نعم ؟ انا اقولها تروح تتجوز واحد تاني ! لا انتو اكيد مش طبيعين !
اكرم فهم وليد: عمك عنده حق اتصل بيها وبلغها واحنا نتصل بادهم ونبلغه يوافق علي عزومة خالد وطلبو
وليد اتجنن: انتو اكيد ما بتفهموش .. انا بحب امل.

الكل سكت وبصله من اعترافه الصريح
وليد نصّار: انا عارف الكلام ده بس يا فصيح لو ادهم رفض ياتري خالد هيعمل ايه ! هاه !
وليد: هتقدملها انا !
وليد نصّار: ومتخيل انه هيوافق يا فصيح
وليد: امال اسيبها تتخطب لغيري ؟

وليد نصّار: يا ابني افهم خالد لو ادهم رفض هيشوفلها عريس تاني وهيجبرها توافق لكن لو تتخطب لحد نعرفه زي يوسف اللي احنا هنتفق مع ابوه اللي اتمني انه ما يعترضش ساعتها يوسف هيصونهالك ويحافظلك عليها لحد ما الامور تهدي والرؤيه تبان .. فهمت ليه بقولك توافق علي ابن ادهم ! لانه معانا ونقدر نكلمه
وليد: برضه ! ازاي اقبل وضع زي ده.

عمته: يا ابني مش احسن ما تروح منك خالص ! استحمل معلش
وليد نصّار:روح يالا كلمها وانت يا اكرم المعلومات اللي وليد بلغهالكم عن نبيله واللي عانته السنين اللي فاتت خلي يزيد يبدأ يبلغ فهد بالمعلومات شويه شويه
اكرم: انت شايف ان وقته طيب هنبدأ بايه !

وليد نصّار: طبعا وقته خليه يعرف بقي كل حاجه حواليه .. يزرع الشك بدايه بنبيله واللي حصلها
اكرم مشي وبلغ يزيد اللي راح قابل فهد
يزيد: عرفت المعلومات اللي انت عايزها عن جدتك والمستشفي
فهد: عرفت ايه !
يزيد: احكيلك
وحكالو كل اللي حصل لنبيله ومعاناتها علي ايد ميس
فهد: هو ازاي انا كنت اعمي كده ! وازاي ميس تعمل كده في حماتها ؟ دي ام ابنها !

يزيد: ام ابنها ماشي بس في نظرها متهمه انها ضيعت منها جوزها فبالتالي حبت تعاقبها علي غلطها
فهد: تعاقبها بانها تحبسها كل السنين دي وفي مستشفي امراض عقليه وتتسبب في شللها وفقدانها للنطق وبعدها ترميها في دار مسنين ! وانا كمان ساعدتها وخليتها محبوسه في الدار.

يزيد: انت مكنتش تعرف حقيقه الوضع وبعدين انت لحد دلوقتي ما تعرفش حقيقه الوضع ايه !
فهد: عمتي بتقول كلام كتير وميس بتقول نفس الكلام بس معكوس
يزيد: يبقي تسمع من الاتنين وانت تميز بنفسك .. اسمع من جدتك
فهد: جدتي ما بتتكلمش
يزيد: اسمع من طرف تاني كان موجود ساعتها .. حد من الشغالين في البيت مثلا !

فهد فكر في علية اللي ديما تشكر في جميله وقرر انه يسمعها ويسمع كل كلامها لازم بقي يفتح كل الصناديق...
فهد: طيب عايز اتكلم مع الدكتور ده . عايز اسمع بنفسي منه
ميس خبطت ودخلت ويزيد استأذن ومشي
ميس: مين ده ! بقيت بشوفه كتير هنا
فهد: شيء ما يخصكيش
ميس: بقي كده يا فهد !

فهد: بقولك ايه انا علي اخري فارجوكي اذا سمحتي سيبيني حاليا لوحدي
ميس بزعل وانكسار: حاضر هسيبك بس قبل ما اسيبك شوف دي
طلعت القسيمه وحطتها قدامه وهو بصلها مستغرب: ايه دي ؟
ميس: انا وعمك علاء متجوزين علي سنه الله ورسوله .. هو جوزي وانا خفت اقولك لترفض او تحس اني دخلت حد مكان ابوك .. سامحني يا فهد حقك عليا اني خبيت عليك .. مكنتش اتمني ابدا انك تعرف بالطريقه دي ... سامحني.

فهد بص لدموعها اللي معدش قادر يصدقها وفي نفس الوقت ما بقاش فاهم مين الوحش ومين الحلو ؟ طيب ميس ايه ؟ ضحيه اعمامه هيا كمان ! معقوله يكون علاء ضحك عليها ؟ طيب هيا عارفه باللي عمله في بنت صلاح ؟ لخبطه كتير مش عارفلها اول من اخر .. طيب جدته ! هيا ما انكرتش كرهها لجدته بالعكس هيا كانت صريحه وقالت انها مش عايزاها في بيتها وحطتها في دار مسنين وهو كان عارف وموافق ..

ميس: فهد ارجوك ما تسكتش كده .. قول اي حاجه
فهد: انا ما بقتش عارف حاجه خالص
ميس: حبيبي انا كل اللي يهمني سعادتك وبس
فهد سكت وهيا صممت انها لازم تكسبه: فهد انا بحبك انت عارف ده كويس .. اوعي تبعد عني او تتخلي عني ولو جوازي من عمك علاء مضايقك انا هخليه يطلقني حالا.

فهد: لا يا ميس لو جوازك منه مريحك خلاص اعلنوه وخلوه علنا قدام الكل
ميس ابتسمت: بجد نعلنه !
فهد: طبعا اعملي حفله حتي بكره واعزمي فيها الشركه كلها ونعمل فرح صوري ايه رأيك ؟
ميس وافقت طبعا وهيا خارجه: ابقي اعزم جميله وعيلتها
فهد بصلها: اشمعني ؟
ميس: انت بتهتم بيها فاعزمها لو وجودها هيسعدك

وليد نصّار كلم ادهم وبلغه باللي حصل ووافق يساعدهم وقبل عزومه خالد وفهم ابنه الوضع وقبل يوسف يساعدهم هو كمان وامل وليد كلمها وفهمها تعمل ايه
الكل كان متوتر والعزومه خلصت علي خير وفتحوا مواضيع كتيره ومحي لمح بالجواز لادهم اللي رحب جدا هو ومراته وخصوصا ان ليلي صديقه لندي جدا ...
فهد محضرش العزومه وراح بيت جميله وفتحله عماد اللي مش عارف يعمل ايه.

فهد: ينفع ادخل !
عماد: اتفضل
فهد دخل وسلم جامد علي امه جميله وقعد وسطهم
فهد: جاي اعزمكم علي حفله عندي في البيت بعد بكره اتمني كلكم تحضروها
جميله خرجت وفهد وقف لاستقبالها واكتشف انها وحشاه جدا .. سلم عليها وقعدت قصاده
عماد: احممممم
فهد انتبه وبص لعماد: مقولتش حفله ايه ؟

فهد: امي هتتجوز
الكل تنح وبصله وفهد كمل: هتتجوز عمي علاء وهنعمل حفله علي الضيق كده
جميله: انت موافق علي جوازها ده !
فهد سكت شويه: دي حياتها وهيا حره
امه جميله: ماشي بس انت موافق ؟

فهد: موافق او مش موافق مش هتفرق .. ميس هتتجوز علاء والحفله بعد بكره واتمني تنوروني
عماد: ربنا يسهل يا ابني وربنا يتمملها علي خير
فهد وقف علشان يمشي و جميله وقفت معاه توصله للباب
فهد بهمس: هتيجي الحفله !
جميله قربت منه: لو بابا وافق
فهد: لازم تيجي فاهمه !
جميله ابتسمت: انت فسخت خطوبتك ؟

فهد: مين قالك !
جميله شاورت علي مكان الدبله الفاضي: ده قالي وكمان امل
فهد مسك ايدها هو: فسختها
يدوب فهد هيقرب اكتر بس صوت عماد بعده عنها
عماد: الجيران يا جميله والباب
فهد ابتسملها ومشي...
عزومة خالد خلصت وادهم روح مراته وهو طلع علي بيت عماد اللي فيه الكل متجمع
كل واحد حكي اللي عنده.

وليد نصّار: بقي ميس هتتجوز علاء طيب والله لايقين علي بعض
ادهم: وبعدين هتعملوا ايه ! اعتقد يا وليد دي مناسبه حلوه نعمل شويه بلبله ونمهد للخبطه الكبيره
وليد نصّار: فعلا الكل يروح الحفله ويقوم بالواجب ويهني
جميله مراته: انت بتقول ايه ! الكل اللي هو مين ؟
ادهم: حضرتك واخوكي وعياله لان وليد مش لازم يظهر دلوقتي خالص
جميله: انتو عايزيني انا اروح لميس !

وليد نصّار: ايوه ظهورك هيعمل دربكه ولخبطه واللخبطه تعمل غلط والغلط دلوقتي مطلوب ... جهزي نفسك للحفله انتي واخوكي ...
يوم الحفله جميله فرحانه جدا انها هتقابل فهد و وليد مخنوق انه هيشوف امل في ايد يوسف صاحبه وجميله عمتهم خايفه جدا من لقاءها مع ميس
فهد في الحفله منتظر جميله تيجي لدرجه اتصل بيها
فهد: انتي فين ؟ مجيتيش ليه ؟

جميله همست: في الطريق
فهد ابتسم: طيب يالا
ايد علي كتفه فاجئته ولقي خالد عمه
خالد: بتكلم مين !
فهد: حد عادي يعني
خالد: طيب ادهم باشا هيجي هو عيلته وياريت بلاش مشاكل
فهد: وهو انا اللي بعمل المشاكل !

خالد: ايوه بتحب تعمل دراما كتير
فهد: مش هرد عليك يا عمي ( بص بعيد ) ضيوفك وصلوا اهم
خالد راح يستقبل ادهم وشاور لمراته تيجي معاه
فهد عنيه طايره وآسر وقف جنبه: منتظر مين كده ؟
فهد: مش حد معين !
آسر: باين اصلا عليك بلا مش حد
فهد ابتسم وبصله: كلمت مي ولا لسه ؟
آسر كشر: واكلمها ليه !

فهد: اللي فهمته انك مهتم بيها
آسر: كنت
فهد بصله باهتمام: اوعي تكون بتحاسبها ان عمك لعب بيها ..
آسر: هيا بتشارك عمي غلطو لان هو ما اجبرهاش هيا وافقت بمزاجها
فهد: هيا عيله واتضحك عليها لو انت حاسس ناحيتها بحاجه فاتمسك بيها وبعدين عمك كان بيلوي دراعهم علشان الشراكه يعني اللي جرالها بسببنا احنا وانت تتخلي عنها.

آسر: انت ليه عايز تحسسني اني غلطان !
فهد: مش حكايه غلطان .. حكايه انك ما تضيعش وقتك في زعل .. لو فعلا في مشاعر ناحيتها يبقي خد خطوه ما تقفش تتفرج زي ما عملت في سالي واتفرجت عليها وهيا بتضيع ووقفت ساكت .. لو مي انت حاسس ناحيتها بحاجه خد خطوه يا اسر ودلوقتي بعد اذنك
اسر بص في اتجاه عنين فهد وشاف جميله داخله.

آسر: طيب ما تاخد انت خطوه الاول
فهد ابتسم: ما انا باخد اهو بعد اذنك
فهد راح قابلهم وسلم عليهم وداخل معاهم
فهد: اتفضلي باركي لوالدتي واعرفك عليها تعالي
جميله و وليد الصغيرين باركو لعلاء وميس اللي قاعدين وعلاء مش طايق جميله اللي قهرت بنته كده .. واتمني لو هو اللي يدبر خطه يتخلص منها
جميله: مبروك لحضراتكم
ميس: مرسي جميله.

وليد: مبروك يا هانم .. مبروك علاء بيه
ميس بصتله بغيظ: شكرا دكتور
جميله: اعرفك علي عمتو يا ميس هانم
جميله بعدت وشاورت علي عمتها اللي قربت ووقفت في وش ميس اللي وقفت هيا كمان وعلاء كمان وقف معاها ومحدش فيهم نطق بحرف
جميله: في ايه ميس هانم !

فهد جه وراهم: اتعرفتو علي بعض .. ميس دي مدام عايده عمة جميله واخوها الاستاذ عادل
جميله سلمت علي ميس وباستها وهمست في ودنها ( اخيرا اتجوزتي حد يليق بيكي لايقين علي بعض قوي )
عماد جه ووقف في وشهم ومد ايده وميس سلمت مسلوبه الاراده هيا وعلاء
ومحي لاحظ نظراتهم وجه يشوف مالهم ووقف مكانه مش مستوعب ان دي جميله اللي قدامه ... وشاور لخالد اللي استأذن ادهم وجالو بسرعه
خالد: في ايه ؟

محي: مصيبه
خالد بتوتر: ليه في ايه ؟
محي: شوف مين اللي بتسلم علي ميس هناك ومين معاها ؟
خالد بص وهو كمان اتفاجيء: جميله
طيب ازاي ! وايه علاقتها بجميله و وليد دول .. انا لازم افهم
خالد قرب: عندنا وجوه جديده
فهد: دي عايده واخوها عادل والد جميله وعمتها
خالد: ابوها وعمتها ... يا اهلا بيكم.

جميله اخدت عمتها وابوها وقعدوا والعيال اتلموا حواليهم .. فهد وآسر وامل و وليد
ميس: شايف الزمن ؟
علاء: اهدي يا ميس
ميس: اهدي ازاي وهيا قدامي كده وواقفه مع ابني
علاء بيصححلها: ابنها
ميس: انت بتغظيني ؟
علاء: ابنها اللي انتي اخدتيه منها .. اهدي انتي اللي كسبانه هنا مش هيا
تلاقيها لسه طالعه من السجن .. اهدي وما تتوتريش.

ميس: لا هيا طالعه من زمان وسافرت مع اخوها بس معرفش رجعت امتي دي... انا فضلت متابعه اخبارها كتير بس لما لقيتها استقرت مع اخوها بره شيلتها من بالي .. اكيد باعته بنت اخوها ترجعلها ابنها شايف
علاء: اهدي بدال ما فهد يلاحظ ويسأل ويعرف
ندي لمحت جميله ومكنتش مصدقه عنيها وراحت ناحيتها بس باشاره من جميله علشان فهد مسكت نفسها واستنت جميله الصغيره تعرفهم علي بعض و وقفوا علي جنب الاتنين.

ندي بدموع: كنتي فين ؟
جميله: في الدنيا
ندي: فهد يعرف ؟
جميله: لا ما يعرفش ومش عايزاه يعرف دلوقتي
ندي: ما تقلقيش مش هيعرف مني .. ماما لو شافتك هتفرح قوي
جميله: خليني اشوفها
ندي: هدخلك عندها استني هبلغها بس علشان الصدمه واظبط الدنيا واخدك.

دخلت ندي ظبطت الدنيا والطريق وبلغت نبيله انها هتجيبلها ضيف يسلم عليها وانها لازم تستعد للمفاجأه ونبيله فكرها راح ان سليم رجع ابنها وليد وبتحاول تجهز نفسها لاستقبال ابنها ..
ندي خبطت هيا وجميله ودخلت وفي ايدها جميله
نبيله بصتلها مش مصدقه عنيها ابدا جميله برضه ما تقلش غلاوه عن ابنها ايوه كانت بتتمني وليد بس اهي من ريحته وحبيبته...

جميله وطت عليها وعيطت في حضنها وباستها كتير وباست ايديها مشاعر مختلطه متلخبطه .. حب وحزن وزعل علي اللي راح وقهر وظلم ... مشاعر كتيره لازم يتغلبوا عليها ويقفوا علي رجليهم من تاني
ندي: كفايه بقي عياط .. كده فهد هيلاحظ والعيال هياخدوا بالهم
جميله مسحت دموعها ومسحت بايديها دموع نبيله.

جميله: اوعدك يا امي ان الفرح هيرجع يملي البيت ده من تاني وكل اللي ضاع هيرجعلنا ... الفرح هيرجع
نبيله بعياط: يارب يا جميله يا حته من الغالي ... يارب يا قلبي .. طمنيني عليكي انتي الدنيا عملت فيكي ايه !
جميله: انا كويسه وربنا عوضني بعيال اخويا جميله و وليد ربيتهم ايوه معوضونيش عن لحظه في حضن ابني بس صبروني علي الاقل .. صبروني علي بعده وغيابه عني.

ندي: مش هينفع الكلام ده دلوقتي .. فهد هيلاحظ وماما ما تنسيش المفروض انك ما بتتكلميش فاسكتوا بقي هبقي اخدها واخرج وتتقابلوا بس بره البيت مش هنا
جميله وقفت وبتحاول تستجمع قوتها وهنا الباب اتفتح ودخل فهد
فهد: انا قلت انكم اكيد هنا .. عمتي .. ميس طلبت مني ادور عليكي وقالت اني هلاقيكي هنا ..
ندي: حاضر هروحلها.

فهد: طيب روحي انتي وانا هعرفهم علي بعض
ندي مشيت بتردد من عند نبيله وفهد وقف وسطهم
فهد: هو انا ليه حاسس انكم غريبين كده ..انتو اتقابلتو قبل كده ؟
جميله: لا يا حبيبي بس من كتر كلام وليد وجميله عنها حسيت اني اعرفها وانها من باقي عيلتي
فهد قرب بتلقائيه من جميله وحط دراعه حواليها: انتي تقريبا بتحسي ان كل الناس من عيلتك .. انتي ليه قلبك كبير كده ؟

نبيله بصتلهم ومقدرتش تمسك دموعها بس منظر فهد مع امه وهو مش عارفها يوجع قوي ومحتاج لقوه صعبه علشان ام تتحمل ابنها يكون قدامها وما يعرفهاش
فهد لاحظ وقعد علي ركبه قصادها: نفسي افهمك .. ونفسي تتكلمي معايا وتحطيلي نقط كتير علي حروف اكتر ( مد ايده ومسح دمعه منها ) مش وقت الدموع النهارده يا ريت .. تطلعي معانا بره ؟

نبيله شاورت بدماغها لأ لانها محتاجه تستجمع نفسها ومشاعرها
فهد بص لجميله: نخرج ولا عايزه تفضلي معاها شويه !
جميله ابتسمت: خليها ترتاح يالا وبعدين اكيد ضيوفك بيستعجلوك
وهما خارجين جميله لمحت حوض الورد فوقفت بتلقائيه
فهد: جميله حكتلك عنه !
امه: ايوه ينفع اشوفه من قريب ؟
فهد ابتسم: طبعا اتفضلي.

اخدها ووقف جنبها: الحوض ده جواه لغز كبير وعلامه استفهام اكبر .. كل واحد بيقول كلام مختلف عنه
جميله: وبيهمك في ايه الكلام ! ما تسمع اللي قلبك يقولك عليه .. يفرق معاك في ايه مين زرعه المهم انه اتزرع بحب وبصدق خالص ... ايا من كان بيحكي اعتقد ان الاتنين قالولك انهم زرعوه بحب فده المهم انه اتزرع بحب
فهد بصلها: ليه قولتي اتنين ومين قالك انهم اتنين ؟

جميله اتوترت: جميله قالتلي ان عمتك قالت كلام وميس والدتك قالت كلام فهما اتنين معرفش بقي اذا كان في حد تالت ولا مفيش فقلت اتنين
فهد سكت وبص قدامه: علي رأيك المهم انه اتزرع بحب بس للاسف الشخص اللي اتزرعله ما يستاهلوش وما يستاهلش حب حد
جميله بصتله بحده وكان نفسها تصرخ وتقوله لأ والف لأ وفهد استغرب نظراتها
فهد: ليه بتبصيلي كده ؟

جميله بوجع: لانك بتتكلم عن والدك بالطريقه دي ! لانك بتهين الحب بالطريقه دي ! ما تتكلمش عن حد ما شفتوش وما تعرفوش
فهد: وغلط مين اني ما شفتوش وما اعرفوش .. ذنب مين ؟
جميله مسكته من وشه: ذنب اللي ذنبه المهم انه مش موجود يدافع عن نفسه وطالما ما سمعتش منه هو يبقي علي الاقل تمنحه ميزه الشك ... المهم زي ما انت قلت من شويه ده مش وقت للدموع فيلا نرجع لحفلتكم
اخدها وطلع وبعدها صرف كل الافكار من دماغه ودور علي جميله وراحلها

نبيله مع نفسها في اوضتها عيطت كتير قوي وطلعت صوره لابنها وفضلت تحضن فيها وتبوس فيها وتتوجع لوحدها
(( ياريتك ترجع يا وليد .. ياريت كنت عايش يا ابني ... مش المفروض ابدا ان الام تدفن ابنها المفروض ابنها اللي يدفنها ... سبتيني ليه يا وليد اتمرمط من بعدك ... سيبت اختك لكلب ذلها .. كنت ظهر وسند لينا يا ابني... اه يا وجعي ويا ظهري اللي انحني من بعدك يا وليد ... حتي مراتك وحبيبتك ابنها جنبها ومش قادره تنطق ولا تضمه ... يا مين يرجع الابن لامه ومين ينصر المظلوم ومين ينتصر من الظالم ؟ يارب انت العدل وقضاؤك عدل انصرني يا رب .. قويني بيك يارب .. كفايه يا رب تعبت بقي وهما ملوا الارض فساد فكفايه يارب ... اظهر بقي عدلك علي عبادك ... يارب صبرني يارب صبرني يارب صبرني ... )

فهد مع جميله
فهد: عقبالك
جميله: عقبالي في ايه ؟
فهد: انتي في فرح وواحد بيقولك عقبالك يبقي في ايه ؟
جميله بصت لفهد وايدها في وسطها: وانت عايزني اتجوز في فرح ميت كده .. ده العزا فيه ضحك ولعب اكتر من فرحكم ده
فهد ابتسم: انتي عايزه فرح ازاي ؟

جميله ابتسمت: عايزه فستان ابيض كبير جدا محدش لبسه قبلي وعايزه كل اللي في الفرح يرقص ويتنطط والكل يكون فرحان .. وعايزه عريسي عينيه ما تبعدش عن عنيا ابدا .. حتي لو بعيد مع حد ومع أصحابه عينه تكون عليا .. عايزه ارقص معاه سلو علي الاغنيه اللي اتغنت في خطوبتك وغناها ادهم للدكتوره مراته
فهد: مش حلوه قوي الاغنيه.

جميله بتريقه: دي اغنيه قديمه وتحفه بس انت ما بتفهمش في الامور دي
فهد: ههههههه خفه .. المهم عايزه ايه تاني !
جميله فكرت: عايزه تورته عشر ادوار
فهد شاور بدماغه: طفسه طفسه يعني .. كنتي هتموتي بحبه شوكولاته
جميله خبطته في كتفه وزعقت: عايزه تورته عشر ادوار ما تقلش دور وفوقها عروسه وعريس صغيرين كده بيرقصوا مع بعض فاهم ولا مش فاهم ؟
فهد: وانا مالي انا افهم بتاع ايه ؟ مش لما تلاقي حد يعبرك الاول ويرضي يتنازل ويتجنن ويرتبط بيكي ؟

جميله شهقت: وهو يطول بس نظره مني ! الظاهر انه نسي
فهد بصلها: نسي ايه بقي ان شاء الله ؟
جميله: نسي لما ابعد ولا اغيب يوم ويجيلي لحد البيت يترجي ويبوس الايادي
فهد كشر وبصلها: تصدقي... انا غلطان اصلا... انا غلطان .. امي بتشاور
مشي خطوه ونادتله: فهد.

فهد بصلها: نعم
جميله: عايزه تورته شوكولاته من اللي هناك دول
فهد ابتسم: طفسه
راح لميس اللي عايزه تبعده عن جميله وخلاص ..
آسر وامل و وليد ومعاهم يوسف مع بعض وآسر انسحب يعمل تليفون
يوسف: ده ايه الوضع المحرج ده ؟

وليد: انا متشكر يا يوسف جدا
يوسف: ما تقولش كده يا وليد الناس لبعضها.. وامل ما تقلقش في عنيا
امل: مرسي جدا دكتور
يوسف: دكتور ايه بقي .. يوسف وبس وبعدين ما تنسيش المفروض اننا بنتعرف وهنتخطب فشيلي الالقاب
وليد: يوسف،،انا ابوها بيبصلي ولازم اخد جنب خلي بالك منها
يوسف: ما تقلقش روح لوالدك انت
وليد رايح وقابلته ميس: تستاهل قلتلك تعال مرضيتش
وليد: استاهل ايه بالظبط ؟ هو ايه اللي حصل علشان استاهلو ؟

ميس: خطوبه امل ؟
وليد بتمثيل: امل ! طيب ما تتخطب وفيها ايه ! ربنا يتمملها علي خير هيا انسانه ظريفه
ميس: انت مش بتحبها !
وليد ضحك: انتي مشكلتك ما طلعتش في الطب بس انتي عندك مشكله في فهم كل العلاقات .. مبروك يا هانم ومبروك لامل وعقبال ابنك فهد.

آسر اتردد كان وواقف بعيد كل ما موبيله يطفي ينوره .. عايز يدوس اتصال علي رقم مي ومتردد
وافتكر كلمه فهد هتفضل واقف لحد ما هيا كمان تضيع وتندم
اتصل واستني يسمع صوتها
مي: الو ... آسر ؟
آسر: ايوه انا ازيك
مي: انا كويسه وانت !
آسر: انا كويس ! عملتي ايه ؟

مي: عمك طلقني ورجعلي العقود وكل حاجه اتحلت
آسر: ازاي !
مي: مش عارفه المهم ان الكابوس انزاح
آسر: اتمني انك ما توقعيش نفسك في كابوس تاني
مي: ربنا يسهل .. المهم انت عامل ايه ؟ كويس ؟ وابن عمك اخباره ايه ؟
آسر: كل حاجه تمام .. انا بس قلت اطمن عليكي .. تصبحي علي خير
مي: اسر ... خلي بالك من نفسك
قفل ورجع وقف مع اخته ويوسف

ادهم اعتذر ومشي بدري هو وعيلته علشان العيال ما يضطروش يمثلوا كتير ويخلصهم من الاحراج ده ...
اما فهد فراح ناحيه البوفيه وبص حواليه واخد شوكة حطها في جيبه واخد تورته صغيره شوكولاته ومشي بعيد وجميلتين مرقبينه وجميله حبيبته قامت تحصله وعنيها اتقابلو مع عمتها اللي ابتسمتلها وشاورتلها تروح وراه ... ميس كمان كانت متبعاها وشافتها بتشاور لجميله تروح وراه واتمنت لو هيا كمان تروح وتمسك التورته تلبسها في وش جميله اللي اتجرأت وعايزه تاخد فهد منها ..

فهد راح عند البيسين و جميله وراه
فهد: جايه ورايا ليه ؟
جميله: جايه وري التورته مش وراك
فهد: دي بتاعتي انا وهاكلها انا
قعد فهد وطلع الشوكه وقطع حته ويدوب هيحطها في بوقه كانت هيا ماسكه ايده واكلتها هيا
جميله: انا طلبتها يبقي انا اكلها.

هو بيقطع قطعه بالشوكه وهيا بتمسك ايده تاكلها منه وهو مبتسم بياكل مره ويأكلها مره
فهد: تعرفي اني مش بحب الشوكولاته قد كده
جميله: مش مستغربه انت بتحب الحاجات الكئيبه فعادي ما تحبش الشوكولاته
فهد: مش هرد عليكي مع ان لسانك طويل
جميله اكلت حته بايدها واترددت بس اخدت حته شوكولاته بصوباعها وحطتها قدام فهد وهو بص لايدها ومش بيتحرك.

جميله سحبت ايدها: برودك غير طبيعي بالمره
هنا هو مسك ايدها وقربها من بوقه واخد الشوكولاته من صوباعها ببوقه وهيا حبست انفاسها لحد ما ساب ايدها طلعت النفس المحبوس
كانت واقفه سالي مراقبه اللي حصل وطلعت عندهم وجميله هتقف بس فهد مسك ايدها منعها تقف
سالي: انت سيبتني علشانها صح
فهد: سيبتك علشانك .. انتي تخطيتي كل الحدود
سالي: ماشي يا فهد براحتك.

فهد بصلها: الحفله من الناحيه التانيه مش هنا اتفضلي
مشيت بره البيت كله وسابتهم وجميله بصت لفهد اللي قطع حته شوكولاته وحطها قدام بوقها
جميله: عادي كده ؟
فهد: عادي كده
قاموا ورجعوا الحفله الاتنين وفهد طول الوقت عنيه مركزه معاها وهيا مبتسمه وميس مراقبه والنار بتزيد
وانتهت الحفله والكل روح بيته وميس مشيت مع علاء علي اساس يباتوا ليله في فندق لوحدهم بس اتجمعوا كلهم في بيت محي.

محي: مش قلتي انها امان وانها علي ضمانتك
ميس: انا هتجنن طيب ازاي ؟ وبعدين فهد كلف مخبر خاص
علاء: مخبر مين ؟ وازاي معرفش ان عمتها تكون امه ؟
محي: مين المخبر ده ؟
ميس: الولد اللي معاه اليومين دول اسمه يزيد تقريبا
خالد: شركه يزيد للامن ؟
ميس: اه هو
محي: تعرفه ؟

خالد: انتو مش عارفين مين يزيد ده ؟
الكل: لأ
خالد: ده ابن اكرم .. فاكرين اكرم ؟
محي: البودي جارد بتاع وليد ؟
خالد: ايوه هو بعينه
ميس: يبقي كده بقي وضحت ولعبوها صح .. يا اولاد الايه ؟ يلعبوا علي فهد ويقع في حب جميله ويزيد يتفق معاهم هو وابوه ويلعبوا في دماغ فهد براحتهم
( صرخت ) انا عايزه اقتل جميله دي هيا وعمتها جميله ... عايزه اقتل الاتنين.

علاء: فعلا احنا لازم نتصرف
خالد: ايوه طالما جميله ظهرت في الصوره يبقي هيا واثقه من فهد وملت ايدها منه واهو قال جميله خط احمر .. وبدأ يقف للكل
علاء: بابا انت ساكت ليه ؟
محي بص لميس: انتي بكره تاخدي فهد في حضنك وتقوليله يخطب جميله ونروح نطلب ايدها ونخطبهالو
ميس زعقت: انا اخطبله دي ! انت اتجننت
محي: انا هقلب التربيزه عليهم ... تروحي بكره وتقنعي فهد يطلب جميله ويخطبها وبسرعه
ميس: طيب فهمني
محي: افهمك

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W