قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية جميلة الجزء الثاني بقلم الشيماء محمد الفصل التاسع والثلاثون

رواية جميلة الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد

رواية جميلة الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل التاسع والثلاثون

الرجاله والعرسان وصلوا البيوتي سنتر وانتظروا
جميله الكبيره طلعت اول واحده وفهد قابلها وضمها
فهد: ده ايه الجمال ده ! ( قلب الكلام ) امال جميله فين !
امه ضحكت: طالعه ورايا ما تقلقش ابوك فين !

فهد ابتسم: ورايا ما تقلقيش
جميله سابت ابنها وراه وليد ابن اخوها باسته وسلمت عليه وسلمت علي اسر وكمان عماد اخوها وعينها طول الوقت علي وليد جوزها اللي مبتسم ومنتظر دوره لحد ما اخيرا وصلتله وقفت قصاده
جميله اتحرجت من نظراته: ايه مش هتقول حاجه !

وليد بغلاسه: اللي قبلي قالو كتير .. بصي وراكي كده في كام راجل قبلي !
جميله كشرت: ابنك واخويا وابنه و
قاطعها: ماليش فيه كل الكلام ده ...
جميله مسكت ياقته: يعني المفروض اعمل ايه ! اسيب ابنك اللي في وشي واقوله استني اروح لحبيبي الاول
وليد: برضه ماليش فيه..

جميله بصت حواليها وكانت مي خارجه والكل مشغول بيها فقربت من وليد وباسته في خده بحب: مفيش قبلك ولا في بعدك انت وبس ...
وليد ابتسم: دي مش نافعه
جميله ابتسمت: دي تحت الحساب ولما نكون وحدنا هصالحك كويس وبما يرضي ضميرك
وليد ابتسم: ما يرضي ضميري ! انتي قد الجمله دي
جميله ضحكت: قدها..

وليد ابتسم وحط ايدها في ايده: ماشي هنشوف تعالي نشوف ابنك وعروسته
مي خرجت واستقبلها ابوها وامها بفرحه وبعدها آسر وقف قصادها وباسها في دماغها وحط ايده في ايدها
خرجت بعد كده امل ومعاها امها ندي و وليد قابلها وباس ندي في خدها واخد مراته امل وباسها في دماغها بحب اما ندي فعنيها بتلقائيه بتدور في الوشوش مش عارفه بتدور علي مين ... لحد ما عنيها وقعت علي اكرم وابتسمت وهو بادلها الابتسامه و ابنه مركز قوي معاه...
يزيد: انت مبتسم كده ليه !

اكرم: وانت مالك ما تخليك مركز مع مراتك
فهد منتظر علي نار جميله تطلع واخيرا الدور عليها وطلعت بهاله كبيره حواليها او هو اتهيأله كده وقفت قصاده وبصتله وابتسمت وسحرته وهو عايز يعمل حاجات كتيره قوي بس مش عارف يعمل ايه ! احاسيس كتير قوي جواه عايزه تطلع مره واحده وهيا واقفه قصاده مكسوفه ومحروجه ومش عارفه هو واقف كده ليه وبيفكر في ايه ! ما كل واحد باس عروسته في دماغها وخلاص ما تعمل زيهم يا فهد
وليد: ابنك ماله !

جميله: انا عارفاله واقف كده ليه ! انا هروحله
يدوب هتتحرك كان فهد كمان اتحرك وقرب من جميله اللي اتوترت وبصتله لفوق ومستغربه
فهد: اخيرا
جميله ابتسمت: اخيرا
فهد قرب قوي: مش هتقولي تاني مش من حقك فاهمه
قبل ما ترد كان هو باسها..

وليد مسك ايد جميله وضحك: ابنك هيعرف يتصرف سيبيه وروحي لاخوكي اللي بيضرب اخماس في اسداس ده وقوليله يهدي كده ويقعد علي جنب ويسيب العيال يتبسطوا
جميله ضحكت وراحت لاخوها فعلا واتفاجئت بدموعه
جميله: عماد مالك !

عماد: بنتي كبرت واتجوزت ... عيالي الاتنين يا جميله بيتجوزوا
جميله اتنهدت: خضتيني انا قولت ماله .. طيب المفروض تفرح
عماد مسح دموعه: ماهو انا فرحان
ضم اخته في حضنه: لولا انتي ولولا تضحيتك مكنتش وقفت هنا دلوقتي فرحان ومبسوط ... انتي يا جميله سبب الفرحه اللي الكل فيها النهارده انتي وبس
جميله عنيها دمعت: انا بس عملت اللي اي اخت هتعمله لاخوها..

وليد جه وراهم وحط ايديه علي اكتفاهم الاتنين: ايه حكايه الدموع اللي ملهاش مكان النهارده دي
عماد: لا ابدا دي دموع فرح .. بشكر جميله انها سبب الفرحه دي النهارده
وليد: فعلا هيا سبب فرحه الكل النهارده
جميله: انا معملتش حاجه
وليد بحب: انتي عملتي كل حاجه ! انتي زرعتي ورد يا جميله .. زرعتي ورود في قلوب الكل وكان لازم تحصدي ورود..

جميله خبت وشها في كتف جوزها بحب
اما فهد بعد ما بعد عن جميله ضمها بحب وهيا ضمته
اتجمع العرسان التلاته بعروساتهم وكل واحد بارك للتاني وكل عريس اخد عروسته علي عربيته
ندي بصت حواليها تشوف وتفكر هتعمل ايه وهتركب مع مين لانها رفضت تركب مع آسر ورفضت امل كمان
اكرم شافها واقفه فراح ناحيه وليد و وقف قصاده
وليد كان واقف مع جميله ونبيله ورايح لاخته يجيبها
وليد: خير يا اكرم..

اكرم: ينفع انا اوصل ندي هانم للقاعه
وليد بصله كتير
اكرم: ده بعد اذنك طبعا
وليد: ماشي يا اكرم وصلها
اكرم ابتسم: متشكر يا وليد يالا وراك علي طول
وليد ركب عربيته واتحرك وندي استغربت ان اخوها سابها ومشي واتفاجئت بأكرم جنبها
اكرم: بتدوري علي حد !

ندي: وليد سابني ومشي
اكرم: ما سابكيش
ندي بعدم فهم: امال ايه !
اكرم: انا طلبت منه يمشي وانا هوصلك تسمحيلي
شاور علي عربيته وهيا قلبها دق زي المراهقات ومشيت قدامه فتحلها الباب وركبها عربيته وركب جنبها واتحرك
اكرم: ينفع اقولك انك رائعه الجمال النهارده اللي يشوفك ما يصدقش ابدا انك والده عروسه وعريس ابدا يدوب اختهم
ندي: ما تبالغش يا اكرم..

اكرم بصلها: انا مهما اتكلم مش هوفيكي حقك ابدا
الكل وصل القاعه ودخلوا ورقصوا سلو مع بعض كل واحد مع حبيبته .. علي اغنيه خاصه طلبها
ادهم كمان هو ومراته حضروا الحفله من اولها ..
فهد طلب من الديجي يشغلوا الاغنيه اللي جميله طلبتها منه يوم حفلتهم وبالفعل شغلهالها وادهم ابتسم وفهد شاورله..

اغنيه ( how i love you ) ورقص معاها علي الاغنيه دي واتفاجئت جميله كمان بالتورته لما دخلت عشر ادوار زي ما طلبت وفوق عروسه وعريس صغيرين
وضمت فهد اللي باسها بحب
فهد بهمس: احلامك اوامر
جميله ابتسمت: ربنا ما يحرمني منك ابدا
قطعوا التورته واتعشوا كل عروسه مع عريسها وكل حبيب مع حبيبه
بعد العشا الكل اتفاجيء بوليد علي الاستيج وطلب من الديجي اغنيه وبدأ يغني ( لو كان بخاطري انا ما كنت اسيبك يوم ولا ثانيه )
واتفاجؤا اكتر لما طلعت جميله تغني معاه دويتو والكل هيص بيهم جدا مع ان صوتهم كان عادي بس الحب اللي كان بينهم مش عادي ابدا ...

بعدها طلبوا من كل عريس يغني بنفسه اغنيه لعروسته
فهد غني اغنيه ( my baby you )
اسر غني اغنيه ( no promises)
وليد غني لامل ( بحبك مش هقول تاني لوائل جسار)
ادهم طلبوا منه يغني بس رفض تماما لان الليله دي مش بتاعته هو ومش عايز يخطف اي اضواء من حد..

سالي كانت بتتفرج عليهم من بعيد وشافت فرحت كل عروسه بعريسها وسألت نفسها هل ممكن يجي يوم هيا تلبس فستان ابيض وترقص بحب وفرحه كده .. تقريبا هيا عمرها ما فرحت بالشكل ده .. بصت لجميله وضحكة عيونها ونظراتها لفهد ونظراته هو ليها وافتكرت خطوبتهم وقعدته جنبها مجبور وعنيه طايره علي جميله
كانت عارفه ساعتها انه ما بيحبهاش .. استغربت ليه قبلت وضع زي ده علي نفسها..

ازاي قبلت ترتبط بواحد مش بيبصلها بالطريقه دي .. مش بيحضنها بعنيه قبل ايديه .. واحد تكون هيا دنيته وحياته ... ازاي كانت حياتها كلها غلط بالشكل ده ! لازم تغير كل حاجه وتتغير كلها علشان تلاقي الحب ده والنظره دي ... لازم تسافر وتبدأ من جديد...

عماد كان بيتفرج عليهم وبعدها راح للبوفيه وطلب كوبايتين عصير واخدهم ورايح ياخد جنب يشربهم لوحده
عماد لنفسه: بما ان كل واحد مع حبيبه انا كمان اخد كوبايتين استفرد بيهم، خليني اجيب طبق واتعشي كويس الليله شكلها هتكون طويله
رجع جاب طبق وشكله وماشي بالطبق والكوبايتين بالعافيه ومركز قوي معاهم وده خلاه مش واخد باله من اللي جايه في وشه تبرطم وترغي ولبسوا في بعض والبنت صرخت من العصير اللي غرقها وعماد وقف قصادها مذبهل..

عماد: انا اسف انا اسف انا اسف
البنت عندها حاله ذهول وبصتله: النظاره
عماد مش فاهم: انا ماخدتش نظارات
البنت بصت حواليها فعماد فهم انها وقعت منها وبص كانت في الارض فجابها وعطاهالها وبسرعه رجع لتاع البوفيه جاب مناديل كتيره واخدها بره وجرسون شافهم وشاف الموقف كله اخدهم جوه بعيد عن القاعه وبدأ عماد يساعدها تنظف هدومها وعمال يتأسف...

البنت نظفت علي قد ما قدرت
الجرسون: انا لازم ارجع لمكاني انتو محتاجين مني حاجه ! براحتكم هنا بس اقفلوا الباب وانتو خارجين
عماد: متشكر يا ابني روح انت لشغلك
البنت بصتله: بتعمل ايه بكوبايتين عصير !
عماد: كنت هشربهم هعمل بيهم ايه يعني !
البنت: الاتنين !

عماد باستغراب: اه الاتنين انا حر اشرب اتنين ولا تلاته
البنت: تشربهم مش تلبسهم للخلق
عماد: انا اسف بقي يا ستي وبعدين انتي لو مركزه كنتي شوفتيني .. انا مركز في العصير والاكل انتي بقي تايهه ليه !
البنت بصتله وكشرت: انا مكنتش تايهه انا كنت بتكلم في التليفون
عماد: علي العموم انا اسف بعدين دلوقتي تنشفي..

البنت بصتله وماردتش وفضلت تبرطم مع نفسها
عماد بيسمعها وهيا بصتله فرفع دماغه
عماد: علي فكره انا ما بحبش اللي يفضل يبرطم كتير ده اتكلمي كلام واضح
البنت: علي فكره ده شيء ما يخصكش.. هو انت اسمك ايه !
عماد: اسمي عماد ابو العروسه والعريس
البنت فرحت: مين فيهم ! انا عارفه ان في ولد وبنت اخوات و ولد وبنت اخوات .. امل واسر ولا جميله و وليد
عماد: جميله و وليد !

البنت مدت ايدها تسلم عليه: انا ابتسام خاله مي مرات آسر
عماد: كنت متخيلك اختها مثلا
ابتسام: اختها هههههه لا يا عم انا خالتها
عماد: جوز حضرتك فين !
ابتسام: انا مش متجوزه انا مطلقه
عماد: انا اسف
ابتسام: لا ما تتأسفش طلاقي منه كان اجمل شيء حصلي في حياتي
عماد: طيب مش هنتأسف بس بما اننا عيله بقي تسمحيلي اعوضك واجيبلك عصير
ابتسام: انا ما اتعشتش اصلا..

عماد ضحك: طيب تعالي نجيب اربعه عصير وطبقين محترمين ونتعشي
ابتسام ضحكت: انت شايف كده
عماد: يعني بما ان العروسه للعريس والجري للمتاعيس اللي هو احنا يبقي نطلع علي الاقل بالعشا
ابتسام ضحكت: ما نبقاش متاعيس قوي يعني ..
عماد ضحك: بالعشا نص متاعيس
ابتسام: نص متاعيس افضل ... يالا
اخدها وراحوا يتعشوا علي تربيزه بعيده عن الدوشه شويه ويتعرفوا اكتر علي بعض ...

الحفله كانت فوق الخيال وخلصت الليله علي خير وكل عريس روح بيته ... فهد في الفيلا بتاعته
آسر في فيلا ابوه اما وليد في شقته اللي كانت هديه من وليد نصار ... وليد اشتري تلات شقق كبار فوق بعض للتلات عرسان بس فهد وآسر حبوا يقضوا لياليهم الاولي في البيت اللي اتولدوا فيه كالعاده
وليد دخل وهو و امل شقتهم وكانت امل في منتهي التوتر و وليد كمل عليها
وليد: وبعدين بقي !

امل: بعدين ايه مالك !
وليد: مبحبش انام جنب اي حد شوفي بقي ياستي من اولها كده كل واحد فينا في اوضه لاتزهقيني ولا ازهقك خلاص
امل زعلت: براحتك طبعا
وليد: انا مرضيتش اقول الكلام ده بدري علشان ايه محدش يتدخل بينا بس انا كمان عايزك زي الشاطره كده تنقليلي هدومي وحاجتي كلها في اوضتي او تنقلي حاجتك انتي بره الاوضه احنا نتفق من دلوقتي انهي اوضتك وانهي اوضتي
امل كانت هتعيط: انت عايز دلوقتي تقسم الحاجات ؟

وليد: ايوه طبعا امال انا هنام فين ! وهغير ازاي ؟ وهنزل الصبح شغلي ازاي ؟
امل: انت هتنزل الصبح الشغل ؟
وليد: طبعا امال انتي فاكره ايه !
امل: بس احنا مش هنسافر شهر العسل ؟

وليد: شهر عسل ايه وكلام فاضي ايه ! ده للناس الفاضيه انا مش فاضي وبعدين من اولها كده يا شاطره لا ليا دعوه بفهد عمل ايه ولا آسر اخويا راح فين هما لهم حياتهم واحنا لينا حياتنا ودلوقتي يالا
امل: يالا فين !

وليد: ادخلي جهزيلي عشا جعان انتي فاكره اللي كلناه ده اكل ... خشي يا اما اعمليلي اكل عدل اكله قبل ما نام يالا
امل مشيت من قدامه بصمت وقبل ما تدخل المطبخ اتفاجئت بيه بيشدها من دراعها وبصتله
وليد بابتسامه: نفسي مره واحده بس ... مره يا امل تعرفي اني بهزر
امل فضلت واقفه مش مستوعبه شويه ايه هو اللي بيهزر فيه
امل: بتهزر في ايه ؟ مش عايز عشا ؟

وليد: بهزر في كل الكلام اللي قولته ده ! في كل حاجه الاوضه والهدوم وشهر العسل وكله
امل كشرت: بتهزر !
وليد: طبعا بهزر ده انا هموت عليكي نكون مع بعض في اوضه واحده ونسافر نقضي أجمل شهر عسل في الدنيا
امل: ينفع استأذنك لحظه !

وليد: براحتك يا قلبي
امل راحت علي اوضه نومها ودخلت وقبل ما تقفل الباب
امل: الكنبه عندك قضي ليلتك عليها
قبل ما وليد يوصلها كانت قافله الباب بالمفتاح في وشه
وليد: ما تهزريش يا امل
امل: امال اسيبك انت وحدك تهزر
وليد: طيب هزري بس افتحي الباب
امل: قضي ليلتك عندك لاني مش هفتح
وليد: واهون عليكي وليد حبيبك ؟

امل: تهون ؟ ده انت تهون وتهون وتهون لبكره تهون بعدد كل المرات اللي اشتغلتني فيها تهون
وليد: عيب عليكي يا امل تنومي جوزك اول ليله بعيد عنك
امل: لا مش عيب ده عيب عليا لو سمحتلك بس تشوف حتي وشي اسبوع يا وليد هتقعد عندك
وليد شهق: انتي بتهرجي ولا ايه قسما بالله اكسر الباب امال انتي فاكره ايه !

امل سندت علي الباب مبتسمه: يالا كتفك وفي الباب بس اوعي كتفك يتخلع يا حبيبي
وليد: امل افتحي بقي خلاص مش هشتغلك تاني
امل: تقضي ليله كده علي الكنبه تعد نجوم الليل وبعدها افتحلك
وليد: ماشي اقضي ليله اعد النجوم بس مش الليله دي
امل: ده الليله دي أجمل ليله انت بتقول ايه !

وليد: امل
امل: وليد
وليد: بطلي رخامه
امل: انا ابطل رخامه ! بقالك كام شهر بترخم عليا ! انا هردلك رخامتك كلها الليله ... تصبح علي خير انا هنام اصلا من الصبح هموت وانام تصبح علي خير حبيبي
مهما يكلمها معدتش بترد عليه راح الصاله وفضل رايح جاي منتظرها تفتح بس منشفه دماغها واخيرا قرر يتصل بندي اللي اتفاجئت: خير يا وليد في ايه ! امل مالها يا قلبي..

وليد: قافله الباب ومش راضيه تفتحلي
ندي ضحكت: طيب بالهداوه كده وهيا هتفتح ما تقلقش تلاقيها بس مكسوفه شويه منك وهتغير وتفتح
وليد: حضرتك مش فاهمه اصل انا !
ندي قلقت: انت ايه ! انت زعلتها !
وليد: مش قوي
ندي: وليد انطق علي طول انت ايه !

وليد: اشتغلتها شويه زي ما بشتغلها كل شويه وهيا قفشت وعاقبتني باني اقضي الليله علي الكنبه يرضيكي كده !
ندي ضحكت: اممممم طيب دي بقي مشكلتك انت مش مشكلتي انا وتاني مره ما تدخلنيش في حل مشاكلكم انا جوزتها وهنا مهمتي انتهت تعامل انت مع مراتك تصبح علي خير يا حبيبي
قفلت ندي مبتسمه ومطمنه علي بنتها ...

وليد فضل بره بابها ساعه كامله يترجاها تفتح وهيا رافضه لحد ما قررت تخرج .. فتحت الباب وخرجت
وليد جري عليها: اخص عليكي يا امل بجد
امل: انا رايحه عند ماما ... اتفضل وصلني
وليد: اوصلك فين انتي عبيطه ولا ايه ! خلاص بقي ما تكبريش الموضوع
امل: لا انا كبرته بقي مش كل يوم تشتغلني كده اتفضل يالا وصلني يا اما هطلب اوبر او هكلم آسر..

وليد: آسر مش فاضيلك
امل: بمكالمه مني هيفضالي
وليد: امل خلاص بقي قولتلك حقك عليه ومش هشتغلك تاني خلاص
امل بصرامه: وصلني اتفضل يا هنزل واوقف تاكسي
وليد: يا بنتي
امل قاطعته: وصلني
وليد بصلها وهيستسلم وهنا هيا ضحكت وهو بصلها وفهم انها بتشتغله المره دي
وليد: انتي بتشتغليني !

امل: اتضايقت ! دمك اتحرق ! صدقت ! هو ده احساسي في كل مره بتشتغلني فيها
وليد مره واحده طلع يجري وراها وهيا تجري وتصرخ وهو وراها
وليد: قسما بالله بس اطولك يا امل
فضل يجري وراها لحد ما مسكها وشدها وشالها علي كتفه وهيا بتحاول تفلت منه بس خلاص دخل اوضه النوم وحدفها علي السرير وراح قفل الباب بالمفتاح واخد المفتاح وهيا اتوترت بس بفرحه مش خوف
قلع جاكت بدلته وحدفه بعيد: انا هوريكي ازاي تشتغليني هاه ...
امل صرخت بدلع: وليييييد

عند آسر دخلوا الفيلا بتاعت ابوه وشالها لحد اوضه نومهم ودخلوا وآسر شغل مزيكا هاديه
آسر مد ايده: تسمحيلي سنيوريتا !
مي ضحكت ومسكت ايده: طبعا
بدئت ترقص معاه وهيا طايره وهو شد طرحتها من علي شعرها ورماها بعيد وهيا فكت شعرها وهو دفن وشه فيه وهو بيرقص معاها
مي: بتحبني !

آسر من غير ما يرفع دماغه من شعرها: لأ .. بعشقك
مي بابتسامه: مبسوط ؟
اسر باسها في رقبتها: فوق ما تتخيلي
سكتت هيا فرفع دماغه وبصلها: انتي مبسوطه !
مي بحب: وانا في حضنك اسعد انسانه في الدنيا
آسر: مقولتليش عايزه تفضلي هنا ولا نروح الشقه اللي جابها خالي وليد !

مي حطت ايديها حوالين رقبته: اللي يريحك انت ... بس لو كلهم هيقعدوا في الشقق يبقي الافضل لو كلنا في عماره واحده
آسر: خالي وليد عارض اننا كلنا نعيش معاه في نفس الفيلا لو انتي عايزه تكوني مع الكل
مي: لأ مش عايزه بيت واحد صعب مش هنكون براحتنا لكن عماره واحده وكل واحد له شقته دي جميله
كل واحد براحته في شقته ووقت ما نحب نكون مع بعض سهله
مي: احنا هنسافر امتي شهر العسل !

آسر: وقت ما نحدد بكره بعده اللي يناسبنا
مي: الصبح نسافر
آسر ابتسم: الصبح نسافر
مي: ولا خلينا نفضل مع بعض الاول شويه وبعدها نسافر
آسر: ما هو احنا لما نسافر هنكون برضه مع بعض
مي: مش كلنا هنكون مع بعض !
آسر: ايوه ماشي بس كل واحد براحته احنا مش طالعين رحله يعني
مي ضحكت: يعني هنكون براحتنا انا وانت !

آسر: طبعا محدش له دعوه بينا ... تعرفي سمعت ان وليد نصار لما حب جميله اخدها شهر عسل وقضوا الشهر كله في اوضه في فندق مخرجوش منها ابدا
مي ضحكت: مين قالك !
آسر: امي يعني هيكون مين! كانت علي طول تحكيلنا عن حبهم الاسطوري
مي: هما فعلا حبهم اسطوري .. آسر حبني زي اونكل وليد ما بيحب جميله !
آسر: تعالي يالا وانا احبك
آسر شالها وبدأ يوريها ايه هو الحب ودخلها جنته او جنتهم الخاصه ..

فهد دخلوا الفيلا والاتنين متحفزين ومتوترين
فهد: فاكره اول مره دخلتي هنا ؟
جميله: معاك ساعت حفله ميس
فهد: عمرك تخيلتي اننا ندخلها عريس وعروسه !
جميله: في اليوم ده لأ طبعا
فهد قرب منها: امتي تخيلتيني عريسك وان انا وانتي لبعض واتمنيتي ده !

جميله فكرت شويه: اول مره شوفتك فيها حسيت للحظه انك تخصني انا،، ملكي،، بس بعدها مفكرتش كده لفتره
فهد مستمتع: فكرتي امتي تاني !
جميله: لما ضربتك بالفازه واتعورت تاني يوم وانت تعبان كان نفسي ساعتها يكون ليا حق عليك اخدك في حضني واقولك ارتاح هنا في حضني ده مكانك
فهد مسك ايديها الاتنين: فعلا ده مكاني ...
جميله بعدت شويه وفهد تقبل حرجها وبعدها
فهد: مقولتيش برضه امتي تخيلتيني عريسك !

جميله: يوم خطوبتك علي سالي ... اتمنيتك تكون ليا فهد: علشان كده عيطتي !
جميله: وعلشان كده عيطت .. تعرف يومها لما عطتني ظهرك وقولتلي امشي تخيلتك بصتلي وجيت مسحت دموعي وبوستني وفوقت لما قولتلي ( قلدته ) انتي لسه هنا يالا اتفضلي..

فهد ضحك: تصدقي ان انا كمان تخيلت ده بس فوقت للوضع اللي انا فيه وعلشان ما اضعفش مشيتك انتي
جميله: انت امتي تخيلتني عروستك ! ملكك انت وبس
فهد: يوم ما كنتي في الكافتيريا ماسكه موبيلك ومركزه معاه قوي وعماله تبتسمي وتكشري كان نفسي ساعتها تكوني ملكي واقوم اشد الموبيل من ايدك واقولك ما تفكريش غير فيا انا وكان عندي استعداد ادفع نص عمري واعرف بتكلمي مين ساعتها
جميله ضحكت: عايز تعرف كنت بكلم مين !

فهد: اكيد
جميله ابتسمت: انت
فهد: انا ايه !
جميله: كنت بصورك انت ...
فهد ابتسم باستغراب: بتصوريني ؟ ليه ؟

جميله: علشان عمتو ... كان نفسها تشوفك وكل يوم تسألني جيت من السفر ولا لأ واليوم ده صورتك يجي عشرين صوره لعمتو
فهد ضحك: يا بنت الايه وانا فضلت اتخيل مليون سيناريو وسيناريو ولا واحد فيهم صح ... بس ملحوقه من النهارده ممنوع السرحان تماما
جميله: ممنوع السرحان اتفقنا فهد وطي وشالها بين ايديه وهيا ضحكت: تعالي نكمل اتفاقتنا فوق
طلعوا ونزلها براحه في الارض ويدوب باسها برقه وبعدها بعدت
فهد: بعدتي ليه !

جميله: الفستان تقيل قوي ومضايقني .. ينفع اغيره ؟
فهد ابتسم: براحتك طبعا
جميله طلبت منه يفتح السوسته وبمجرد ما فتحها جريت علي اوضه اللبس وقفلت عليها وغيرت هدومها في نص ساعه وهو منتظرها بره
فهد خبط عليها: انتي كويسه جوه !

جميله: كنت متخيله الموضوع سهل .. طلع صعب لحظه وخارجه
فهد: محتاجه مساعده
جميله: لا يا قلبي
جميله فضلت ربع ساعه تحاول تختار هتلبس ايه ! واخيرا استقرت علي بيجامه بيضا ستان طويله لبستها وليست فوقها روب وطلعت وفهد اول ما شافها
فهد: ما لبستيش طرحه كمان ليه !

جميله: لا ما انا هلبسها واحنا بنصلي
فهد تقبل كلامها بمزاجه ودخل هو كمان يغير هدومه وطلع: يالا نصلي !
جميله: لحظه البس الاسدال
لبست اسدالها ووقفت وراه وصلوا وبعد ما خلصوا وفهد حط ايده علي دماغها وقال الدعاء واول ما خلص وقفت وقلعت الاسدال وفهد لمح البيجامه اللي تحت الروب وابتسم
قام يدوب هيقرب منها
جميله: لحظه يا فهد
فهد: انتي رايحه فين !

جميله: دقيقه وجايه
نزلت جميله وفهد فضل منتظرها وبعدها قام يشوفها فين ونزل يدور عليها وفجأه خطر علي باله السوبر ماركت فراح علي المطبخ ودخل لمح التلاجه مفتوحه بس هيا مش موجوده فنادي: جميله !
جميله طلعت من جوه التلاجه وبصتله وفي بوقها شريحه لانشون..

فهد: انتي بتعملي ايه ! ما احنا اتعشينا في الفندق
جميله: الفستان كان طابق علي نفسي ولما قلعته حسيت اني هموت من الجوع .. يرضيك اموت من الجوع!
فهد بغيظ: لا طبعا ما يرضينيش
جميله حطت الاكل علي السفره وهتقعد
فهد بصلها: انتي لسه هتقعدي ! امال كنتي بتعملي ايه جواها !

جميله: كنت بختار ودلوقتي هاكل
فهد: امال اللي كان في بوقك كان ايه
جميله: دي يدوب شريحه لانشون يا فهد
فهد: طيب طيب كلي يا جميله كلي..

جميله عملت ساندوتشين وفهد بيتفرج عليها حاطط ايد علي خده وبيتفرج والايد التانيه بينقر بيها علي السفره ورجله بيهزها بتوتر وباصصلها وهيا بتاكل
جميله: علي فكره انا كده هزور ..، ما تبصليش كده
فهد بغيظ: انتي بتعملي ساندوتش ايه ! انتي حطيتي رومي علي فلامنك علي جبنه بيضا علي لانشون ومعاهم زيتون ... ايه ده !
جميله: كوكتيل حبيبي تدوق ؟

فهد:لا شكرا انتي عارفاني مبحبش حاجه مع التاني
جميله: لو دوقته هيعجبك !
فهد: جميله مش هدوق انجزي في ام الليله دي
اكلت وخلصت ويدوب فهد هيقف كانت طلعت طبق تاني وهو بصلها: ايه ده !
جميله: حته من التورته ... انت يدوب دوقتهالي عايزه ادوقها وبعدين هحلي
فهد وصل لاخره: هتحلي ! حلي يا جميله انا طالع فوق..

سابها وطلع وهيا ضحكت واكلت التورته ومبسوطه وبتستمتع بكل قطمه من التورته ...
جميله لنفسها: ياه يا بت يا جميله لو تحبسيلك بكوبايه شاي ... اممممم بس اعمل لفهد ولا ممكن يلبسه في وشي ! لا بلاش الشاي اطلعله بقي
خرجت من المطبخ وقفلت النور ورجعت تاني نورته وعملت الشاي واخدته في ايدها وطلعت
فهد اول ما شافها بتريقه: بتحبسي سيادتك صح !

جميله: كوبايه شاي ايه مش قادره اقولك ... دماغي هتنفجر اليوم كله تخيل ما شربتش شاي .. كنت هعملك كوبايه بس صراحه خوفت من رد فعلك
فهد: لا كويس فعلا انك معملتيهاش لان رد فعلي مكنش هيعجبك
جميله قعدت جنبه علي السرير: الا عمتك ندي وجدتك نبيله فين ! مع عمتو واونكل وليد !
فهد: وليد اصلا زمانه هايص دلوقتي هما مع سالي في فيلتها
جميله: انت بتقر علي ابوك !

فهد: بقر لا انا بحسده بس علي مراته اللي بتحبه تخيليها كده لاطعه وليد وقاعده بتاكل ! متخيلاها ؟
جميله فكرت لحظه: لا عمتو ما تعملهاش ما تسيبش اونكل وليد لحظه
فهد: طيب ما تقلديها
جميله: ما انا قاعده معاك اهو
فهد اخد من ايدها كوبايه الشاي حطها علي الكوميدينو: خلصت اهي اخيرا احمدك يارب
يدوب هيقرب من شفايفها...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W