قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل السابع

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد كاملة

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل السابع

وليد خلص هو وجميله زراعه القلب وبيبصلها مبسوط من جواه وفجأه جميله كشرت
وبتبعد عنه
وليد: في ايه مالك ؟
جميله: ميس هانم جايه وشكلها ما يطمنش.

وليد وقف وبص لميس اللي فعلا شكلها غني عن اي كلام ومكنش عنده اي استعداد للخناق فراح ناحيتها وهيا جايه بسرعه ونبيله جايه تجري وراها لانها متخيله اللي هتعمله والكل اتفاجئ باللي وليد عمله هو موقفهاش لأ هو مره واحده اول ما بقي قصادها وطي وشالها علي كتفه واخدها وطالع علي فوق ومهما تصرخ او تطلب منه يسيبها متجاهلها وامه ابتسمت بس بصت لجميله بتوعد..

وليد دخل اوضته وحط مراته علي الارض وقفل الباب بالمفتاح واخد المفتاح
ميس: وده ايه بقي ان شاء الله ؟
وليد: اهدي وبعدها نتكلم
ميس: انت الظاهر اتجننت وبعدين انت بهدلتني طينه من ايديك المطينه دي
وليد: غيري هدومك .. انا هدخل اخد شاور وانتي غيري هدومك وبعدها نتكلم تكوني هديتي.

لسه هتنفجر فيه بس كان دخل الحمام وقفل الباب وراه وهيا فضلت رايحه جايه هتولع لانها ما اخدتش حقها من جميله
وليد واقف تحت الشاور وبتلقائيه عقله راح لجميلة وهيا بتزرع الورد ولمسات ايديهم العشوائيه وهما بيزرعوا وابتسامتها الخجوله واتمني انها تكون معاه دلوقتي وشويه ووليد خرج
وليد: هاه هديتي ولا لسه ؟

ميس: هو انت شايفني مجنونه علشان اهدي ؟
وليد: ايوه اللي كانت جايه تحت دي مكنتش طبيعيه ابدا
ميس: هو انت بتسمي غيرتي جنون ؟
وليد: غيرتك ؟ اللي بتغير ما تروحش تجيب واحده لجوزها يتجوزها ولما يتجوزها تتحول هيا ! بقولك ايه يا ميس انتي بطبعك مش غيوره وطول عمرك عندك ثقه كفايه في نفسك.. معقوله جميله الفلاحه الجاهله زي ما انتي مسمياها هزت الثقه دي وحولتك للكائن المجنون اللي قدامي ده ؟ انتي شايفه جميله احلي منك مثلا؟

ميس اتجننت: دي احلي مني انا ؟ الظاهر ان انت اللي اتجننت مش انا
وليد: طيب مش احلي منك اتفقنا .. متعلمه عنك ؟ اغني منك ؟ عندها حسب ونسب زيك ؟ اذكي منك ؟
ميس: انت عايز توصل لايه يا وليد ؟
وليد: ايه اللي انتي شايفه جميله متميزه فيه عنك فغيرانه قوي كده منها ؟ الواحده مش بتغير الا لو حست انها مهدده .. جميله مهدداكي ازاي وبايه ؟
ميس: الغيره مش كده
وليد: امال الغيره ايه ؟
ميس: معرفش بس مش كده...

وليد: طيب بلاش غيره هسألك سؤال وتجاوبيني عليه بمنتهي الصراحه .. كام مره شفتيني قبل كده مع علية مثلا في المطبخ او بساعدها في حاجه ؟ كام مره شوفتيني مع عم عباس الجنايني بزرع معاه قبل كده ؟ كام مره ساعدت العمال وهما بينظفوا حمام السباحه مثلا او الجنينه او او او ؟ عمرك ما اعترضتي اشمعني دلوقتي بتعترضي لو حتي قلت تسلم ايدك علي اكل ؟

ميس: الاول كنت بتعمل الحاجات دي من باب المساعده مش اكتر لكن
قاطعها وليد: ومازلت بعمل الحاجات دي من باب المساعده انتي بس اللي شيفاها غير كده .. اعقلي بقي يا ميس وكفايه الجنان ده ..
ميس: برضه بتقولي جنان ؟
وليد: ملهاش اي معني تاني بالنسبالي ... انا جعان ومحتاج ارتاح ممكن ولا مش ممكن ؟

ميس: ممكن
وليد: طيب ايه رأيك من باب التغير تنزلي بنفسك تجيبلنا الاكل هنا ناكل انا وانتي ؟
ميس: انت عايزني انا اجيب الاكل بنفسي ؟
وليد: واحده بتجيب غدا لجوزها فين المشكله ؟
ميس: مش هرد عليك .. الظاهر انك خلطت بيني وبين جميله اللي بتقولك سيدي
وليد: وفيها ايه لو الواحده خدمت جوزها او قالتله سيدي ؟ هينقص منها حته ؟

ميس: الكلام ده كان زمان يا حبيبي بس علي العموم حاضر هجيبلك الاكل هنا
نزلت ميس وصت علي الغدا يطلعلها فوق
علية: لحظه وهيكون الغدا عندك
ميس: ماشي بقولك يا علية خلي جميله هيا اللي تطلعه
علية: جميله في اوضتها يا هانم
ميس: ليه بقي ان شاء الله ؟

علية: اكيد يا هانم بتنظف نفسها من الطينه اللي كانت مزروعه فيها النهار كله
ميس: اطلعيلها وخليها هيا اللي تطلعلي الاكل فوق فاهمه ولا مش فاهمه ؟
علية: حاضر يا هانم
طلعت ميس لوليد اللي استغربها فاضيه
وليد: ايه مفيش غدا ولا ايه ؟
ميس: لا في يا حبيبي طالع اهو ورايا
وليد: استكبرتي تطلعيه بنفسك ؟

ميس: بقولك ايه انا مش كده المهم
وليد: ماشي يا ستي قولي ايه المهم ؟
ميس: واحشني
طلعت وقعدت علي رجليه وبتتدلع وهو محبش يبعدها علشان ما يفتحش علي نفسه فتحه تانيه
الباب خبط وهو حاول يقوم بس هيا منعته وقالت ادخل بصوت عالي
جميله دخلت بالاكل واول ما شافتهم حطت وشها في الارض.

وليد حاول تاني يقوم بس مراته مصره تمنعه وبتتدلع كتير وهو حتي مش عارف يبص ناحيه جميله
ميس: حطي الاكل عندك وروحي انتي ؟ واقفه كده ليه ؟
جميله حطت الاكل وجريت وقفلت الباب وراها
وليد اتضايق جدا من الموقف ده فزق ميس بعيد
ميس: في ايه مالك ؟
وليد: في ان حركاتك بقي دمها تقيل قوي
ميس: حركات ايه مش فاهمه ؟

وليد: يعني استفدتي ايه انها شافتنا كده ؟ ضايقتيها مثلا ؟
ميس: وهيا مين دي اللي اضايقها ؟ شغاله ودخلت هتعدلها ولا ايه ؟
وليد: امال جبتيها هيا بالذات تطلع الاكل ليه ؟ مش علشان تشوف ده ؟ عايزه تقوليلها ايه؟ ان انا مثلا جوزك انتي وبس ؟لعلمك هيا عارفه حدودها كويس قوي المشكله فيكي انتي وبس
ميس: انت ليه مهتم قوي كده ؟ ما اياك حتي تشوفنا مع بعض مهتم ليه ؟

وليد: علشان ده حرام و غلط وعيب وكل حاجه .. وبعدين عمري ما حد دخل علينا وما بعدتيش اشمعني المره دي ؟ انتي بقيتي مستفزه قوي يا ميس وافعالك بقت لا تطاق
ميس: انا اللي مستفزه وافعالي لا تطاق ولا انت اللي مبقتش مستحمل حد يجرح جميلتك؟
وليد: جميلتي ؟
ميس: يالا اتفضل كل الاكل بتاعها يالا .. مش هيا بتعملهولك في السر ؟ اتفضل كله.

وليد: مش عايز اطفح اصلا .. انتي مش بس سديتي نفسي عن الاكل انتي سديتي نفسي عن الدنيا بما فيها.. اتفضلي نزلي الاكل ده تحت
ميس: شايفني الخدامه بتاعتك ولا ايه ؟ احمد ربنا اني نزلت جبهتولك
وليد: احمد ربنا ؟ ماشي يا ميس براحتك حبيبتي
وليد فتح الباب وبينادي علية بصوته كله وجميله اترددت تفتح باب اوضتها بس فتحته وبصت لوليد وشاورلته بدماغها وكأنها بتقوله في ايه ؟
شاورلها بدماغه مفيش وشاورلها تدخل اوضتها
دخلت ووقفت وراء الباب وعلية جت تجري
وليد: شيلي الاكل ده من هنا ..

علية: بس ما اكلتوش؟
وليد: محدش له نفس انا محتاج انام
علية اخدت الاكل وهو رجع اوضته كانت ميس مشغله اغاني في موبيلها
وليد: عايز انام
ميس: نام حد ماسكك ؟
وليد: انتي عارفه اني مبعرفش انام وفي صوت
ميس: وانا عايزه اسمع اغاني .. مودي طالب اغاني حاليا
وليد: ممكن تستعملي الهيدفون
ميس: بتضر الودان.

وليد زعق: هتسيبيني انام ولا اروح انام في حته تانيه واعتقد انها هترحب قوي
ميس رمت الموبيل علي اخر دراعها وسابت الاوضه كلها وخرجت واخيرا هو من تعبه نام ...
صحي في نص الليل علي موبيله بيرن ورد عليه
ميس: اقفل الزفت ده
وليد قام ورد وبعدها قام يلبس بسرعه ونازل
ميس: انت رايح فين ؟
وليد: في مشكله في الشغل بعدين احكيلك.

وليد نزل وجميله حست بيه نازل فقامت جريت تلحقه علي السلم
جميله: سي وليد
وليد وقف وبصلها: خير يا جميله ؟
جميله: في حاجه ؟ مالك ؟
وليد ابتسم: عندي مشكله في الشغل ما تشغليش بالك انتي روحي نامي
جميله: طيب اعملك حاجه تاكلها بسرعه ؟

وليد: جميله مفيش وقت مستعجل يالا سلام
سابها ونزل بسرعه وهيا رجعت اوضتها تستناه قلق وخوف مسيطرين عليها .. خوف مبهم من المستقبل .. بتخاف في كل لحظه وليد بيخرج فيها من البيت وبتتشاهد اول ما يرجع ...
فضلت طول الليل تصلي وتدعي ربها يرجعه بالسلامه
اخيرا رجع الفجر وشيء خلاه قبل ما يدخل اوضته يدخل لجميله الاول .. واول ما دخل لقاها نايمه علي سجاده الصلاه ...ابتسم من برائتها ورقتها وجمالها حتي وهيا نايمه.

دخل براحه عندها ويدوب هيشيلها فتحت عنيها للحظه مكنتش مصدقه انه قدامها ولما استوعبت وجوده حضنته جامد قوي وكأن حبيب غايب من سنين مش من ساعات ...
وليد بعد فتره: اول مره تحضنيني كده ؟
جميله اتحرجت جدا: انا اسفه يا سي وليد
وليد: بتتأسفي علي ايه انتي عبيطه ؟ انا جوزك.

جميله: برضه ما يصحش اسفه
وليد: ما علينا قاعده في الارض ليه ؟ الفجر اذن من بدري ؟
جميله: مستنيه اطمن عليك ..
وليد ابتسم: انا كويس اهو قومي نامي شويه في سريرك
جميله: لا اجيبلك تاكل الاول انت ما اكلتش
وليد: حبيبي انا حاليا جعان نوم .. هموت وانام
جميله: بعد الشر عليك ... طيب براحتك روح نام
وليد: انا ممكن انام هنا ؟

جميله: علي عيني بس لأ .. انت تعبان ومحتاج ترتاح وميس هانم لو الصبح لقتك هنا هتيجي وتتخانق معاك وتقلقك من نومك فعلي ايه ؟ ارتاح في اوضتك ونام براحتك
وليد: اقنعتيني المهم طيب قومي انتي كمان في السرير نامي
كان قاعد في الارض جنبها وشكله تعبان جدا
جميله: ايه اللي نزلك في انصاص الليالي كده ؟
وليد: مشكله في الشغل ؟
جميله: ايه هيا ؟
وليد: عايزه تعرفي ليه ؟

جميله: حساك كاتم في نفسك فعيزاك تفضفض معايا
وليد ابتسم: ماشي ... كنا مستوردين شحنه اجهزه طبيه ووصلت قريه البضائع في المطار والمفروض الصبح نخلص اوراقها ونستلمها
جميله: وبعدين فين المشكله ؟
وليد: المشكله انها اتسرقت
جميله شهقت: ازاي هو مش المطار ده بيبقي فيه امن ؟
وليد: فيه طبعا ..
جميله: امال ايه ؟ اكيد الاجهزه دي حاجه كبيره مش صغيره صح ؟
وليد: طبعا كبيره .. وبملايين ..
جميله: طيب اتسرقت ازاي ؟

وليد: مش عارف .. كل اللي عرفته ان في عربيات عليها شعار الشركه ومعاها ورق مزور واستلمت الشحنه وطلعت بيها عيني عينك
جميله: لا حول ولا قوه الا بالله .. طيب حد اتأذي؟
وليد: حد اتأذي ؟ ازاي يعني ؟
جميله: يعني حد جراله حاجه ؟

وليد: لا مفيش بس انا اتأذيت واتأذيت جامد جدا ولسه هتأذي اكتر .. البضاعه دي المفروض انها هتتسلم لمستشفيات ومتعاقدين عليها وقبضنا مقدمها كمان وفي شروط جزاء .. ف عارفه المثل بتاع موت وخراب ديار ؟ اهو المثل ده يطبق عليا دلوقتي
جميله مسكت وشه بايديها: كله فداك .. كل اللي يجي في الفلوس يتعوض المهم ان محدش اتأذي والاهم انك انت كويس .. الفلوس انت اللي بتجيبها وانت اللي بتعملها مش هيا .. الخساره اللي تيجي في الفلوس متبقاش خساره ابدا.

وليد: ازاي يا جميله ؟ الفلوس دي هيا اللي بتفتح البيوت هيا اللي بتعمل كل حاجه .. هيا مفتاح كل حاجه
جميله:ربك اللي بيرزق وربك اللي بيفتح السكك المقفله الفلوس دي ما هيا الا سبب بس لكن كله بايد ربنا .. خلي ايمانك بيه قوي وهو هيعوضك وهتقول بكره جميله قالت !
وليد: ونعم بالله منطقك غريب قوي
جميله: مش غريب بس اهتمامتنا مختلفه شويه
وليد: انتي بتهتمي بايه ؟

جميله: انك انت تكون كويس ومبسوط واخويا يكون كويس وعيلتي مستوره والحمد لله معنديش اهتمامات تانيه
وليد ابتسم لها: ما تتخيليش انا ارتحت قد ايه لمجرد الكلام معاكي .. المهم يالا بقي قومي نامي .
شالها وهيحطها علي السرير بس هيا رفضت
جميله: لا انا بنام علي الكنبه
وليد: اشمعني يعني ؟ نامي في السرير
جميله: معلش سيبني براحتي
وليد: مش هسيبك من غير ما تقولي ليه ؟

جميله: مفيش بس مش بعرف انام فيه لوحدي .. السرير كبير قوي .. وطالما حضرتك مفيش بنام علي الكنبه ومريحاني
وليد: ده اغراء ولا ايه ؟
جميله: لا حضرتك سألت وانا جاوبت .. روح ارتاح بقي النهار خلاص بينور
وليد: خليني قاعد معاكي شويه ..
قعد وليد علي الكنبه جنبها وهيا خلته يرقد يريح وهو شدها علي صدره وبيلعب في شعرها
جميله: احكيلي عن شغلك ينفع ! وعن اعمامك وليه العداء اللي بينكم !
وليد بصلها بتعب: دي حكايه طويله قوي يا جميلتي .. مش وقتها
جميله: جميلتك ؟

وليد ابتسم: ميس وهيا بتتخانق معايا قالتلي جميلتك وعجبني صراحه الاسم
اتعدل شويه بحيث يكون قصادها
( انتي جميلتي .. انتي بقيتي راحتي وسكني انتي وبس .. لما بحب ارتاح بهرب من الكل في حضنك ده هنا .. لحظاتي معاكي دي هيا اللي بتوقفني علي رجليا وبتديني القوه اني انزل شغلي تاني يوم انتي بقيتي حاجه أساسيه في يومي وفي حياتي يا جميله ).

جميله سنده علي صدره: تعرف .. انا عمري ابدا ما تخيلت اني اعيش اللي انا عيشاه ده .. اه كنت بحلم زي اي بنت ب بيت وحب ودفا بس عمري ما توقعت ابدا حتي في احلامي اني ممكن اعيش حب زي ده .. ( بصتله بقرب قوي ) انت مش متخيل حضنك ده بيديني امان وراحه قد ايه .. انا مستعده ابيع حياتي كلها علشان حضنك ده .. مستعده لاي شيء طالما في النهايه هقعد في حضنك كده واحط راسي علي صدرك وانسي الدنيا كلها بمافيها .. راحتي واماني وفرحتي وانا في حضنك كده ..
اخدت نفس طويل في حضنه وهو ضمها قوي وبتلقائيه عقله وراه ميس بتبعد عن حضنه وتقوله انها مش بتستحمل التكتيفه دي ومش بتستحمل تكون في حضن حد.

حط ايده في شعرها ومره واحده مسك شعرها وشد راسها لفوق بحيث يكون وشها في وشه
جميله ابتسمت: ايه مالك ؟
وليد فضل كتير باصصلها يحفر ملامحها جواه وماردش عليها بس قربها بايده اللي في شعرها منه لحد ما لمس شفايفها وتاه فيهم وبعدها اتعدل مره واحده فابتسمت
جميله: روح اوضتك انت اكيد تعبان..

وليد شالها وحطها في السرير لانه في اللحظه دي هو محتاج اكتر من حضن .. اكتر بكتير جدا من حضن ..
بعد فتره طويله وبعد ما طفي النار اللي حضن جميله شعللها
جميله: المفروض تنام اكيد الصبح هيكون في دربكه علشان السرقه دي والمفروض تكون موجود والصبح اصلا طلع اهو .. هتنام امتي ؟

وليد: انتي نسيتيني اصلا موضوع السرقه دي يا جميله .. انتي بتنسيني الدينا بره الاوضه دي .. بعدين الراحه يا جميلتي مش في النوم ..
جميله: عارفه ان الراحه مش بالنوم بس برضه .. ان لبدنك عليك حقا .. روح اوضتك نام شويه .. علشان خاطري انا
وليد: طالما فيها خاطرك يبقي حاضر .. تصبحي علي خير يا جميله الجميلات
جميله: تصبح علي احلي نهار
قامت معاه وخارجه معاه
وليد: انتي رايحه فين ؟

جميله ابتسمت: هوصلك لباب اوضتك يعني دقيقه كمان اكون معاك فيها
وليد: كده انا مش هطلع من هنا اصلا
جميله: طيب خلاص روح اوضتك يالا ..
وليد راح اوضته وفضل كتير يبص لميس الغرقانه في نومها ويقارن بينها وبين جميله التعبانه المهدوده اللي سهرانه لمجرد انها تطمن عليه،،
ايه الحب ده ؟ وليه حبها من غير مقابل ؟ استحاله يكون علشان الفلوس نوعيتها مش بتهتم بحاجه زي دي ؟ معقوله في تضحيه وحب كده ؟

الصبح نبيله بتفطر وجميله جنبها بتخدمها
نبيله: متعرفيش وليد اتأخر ليه في النوم لحد دلوقتي ؟ مش عوايده
جميله استغربت سؤالها: هو راجع البيت بعد الفجر فاكيد علشان كده
نبيله: كنت عارفه اني هلاقي اخباره عندك .. هو نزل امتي اصلا وليه ؟
جميله: نزل في نص الليل كده قال في مشكله في الشغل
نبيله: مشكلة ايه ؟

جميله: لا معرفش يا هانم ...
نبيله: طيب جهزيلي القهوه
جميله راحت تجهز القهوه وميس نزلت وقعدت مع حماتها تفطر
نبيله: متعرفيش ليه وليد خرج بالليل ؟
ميس: لا معرفش
نبيله: ما كلمتيهوش بعد ما رجع ؟
ميس: لا طبعا ما اعرفش اصلا رجع امتي ؟
نبيله: رجع بعد الفجر
ميس: وانتي مين قالك ؟
نبيله كانت هتجاوب بس غيرت رأيها: انا شفته
ميس: اه ومقالكيش هو ؟

نبيله: لا كان تعبان ومش شايف قدامه
ميس موبيلها رن وردت وحد كان بيسأل علي وليد وقالها علي المشكله اللي حصلت في الشغل فقامت وقفت وطلعت تجري علي وليد تصحيه
نبيله: ميس في ايه ؟
ميس: مصيبه .. مصيبه .. الشحنه بتاعت الاجهزه الطبيه اللي استوردناها اتسرقت بالليل
نبيله: ازاي وفين الامن ؟

ميس: معرفش .. ازاي وليد ينام بعد مصيبه زي دي .. انا لازم اصحيه ...
ميس طلعت تصحي وليد بسرعه بعنف وهو قام مفزوع علي صوتها
وليد: في ايه ؟ ايه اللي حصل ؟
ميس: انت مقولتليش ليه ان الشحنه اتسرقت ؟
وليد رقد تاني بعد ما اخد نفسه
وليد: يا الله منك انا قولت ايه اللي حصل ؟ يا ستي كنتي نايمه ومحبتش اقلقك وبعدين كنتي هتعملي ايه ؟

ميس: انت عارف البضاعه دي لو مرجعتش احنا هنخسر قد ايه ؟ انت عارف الشروط الجزائيه قد ايه ؟ انت متخيل حجم المصيبه اللي احنا فيها ؟
وليد: يعني انتي متخيله اني مش عارف كل الكلام ده ؟
ميس: لا مش عارف لانك لو عارفو مش هتنام كده
وليد: يا بنتي تعبان .. تعبااااان
ميس: الدنيا مقلوبه في الشركه وبيقولو ان البوليس هناك ومحتاجينك..

وليد: انا محتاج انام ساعتين كمان .. وبعدين الفلوس تتعوض .. المهم ان محدش جراله حاجه
ميس: تتعوض ازاي ؟ وتتعوض بايه ؟ احنا لو الشركات اللي هتاخد الاجهزه طلبت شروطها الجزائيه هتشحت وهتعلن افلاسك
وليد: فال الله ولا فالك يا بنتي الملافظ سعد
ميس: بلا سعد بلا عباس قوم نشوف حل للمصيبه دي يالا
وليد مع التليفونات اللي عماله ترن قام ونزل وقعد علي السفره لانه جعان جدا..

مراته نزلت: مفيش وقت للاكل .. الناس مستنينا في المكتب .. هجيب الاوراق تكون انت طلعت
وليد مجهد ونبيله بصاله وساكته واتفاجئ بجميله جايه براحه جنبه وعطتله طبق في سندوتشين وكوبايه قهوه
جميله: كلهم في الطريق حتي ما تنزلش كده !
وليد ابتسم للوحيده اللي حاسه بيه
ميس طلعت: يالا قوم اتحرك
وليد بيبص جنبه ووراه ملقاش جميله فابتسم بهدوء وقام والطبق في ايده
ميس: ايه ده ؟

نبيله: حبيبتي سندوتش ياكله في الطريق هو ما اتعشاش
ميس: محدش قاله يغضب بسرعة يالا
وليد خرج مع مراته واكل في العربيه بصمت ومراته مش مبطله كلام في التليفون وهو كل لقمه بيحطها بيفكر في جميله وحنيتها وبس ...
نبيله بعد ما هما مشيوا نادت علي جميله
جميله: خير يا هانم ؟
نبيله: انتي ليه عملتي كده ؟
جميله: عملت ايه يا هانم ؟
نبيله: السندوتشات لوليد ؟

جميله بصت في الارض وسكتت
نبيله: جاوبيني
جميله: امبارح كان راجع تعبان ومهدود وما اكلش يعني النهار كله علي لحم بطنه والليل نزل علي الشغل وراجع الفجر ومرضيش ياكل علشان عايز ينام مش معقوله كمان الصبح ينزل من غير اكل ؟
نبيله: برضه مجاوبتينيش ؟ ليه ؟
جميله: يا هانم علشان يقدر يقف علي رجليه ويصلب طوله
نبيله: وده يهمك في ايه ؟

جميله: صحته
نبيله عايزه اجابه معينه: وتهمك في ايه صحته ؟
جميله: تهمني مش هو اللي فاتح البيت ده وفاتح بيوت كل الناس اللي بيشتغلو هنا ؟ وفي الشركه في كام واحد فاتح بيت من وراه ! لازم يبقي واقف علي رجليه يا هانم
نبيله: برضه كل ده ما جاوبتنيش يا جميله؟ ليه بتخافي عليه ؟ ليه بتهتمي باكله ؟ ليه بتقلقي من تأخيره ؟ ليه بتخافي علي زعله ؟ في الف ليه ممكن اقولها وفي اجابه واحده بس منك ؟

جميله بصت للارض ومجاوبتش
نبيله: انتي حبيتيه ؟ مجنونه ؟ مستنيه ايه من وري حبك ده يا متخلفه ؟
نبيله لهجتها متغيره وكأنها مستخسره ابنها مع ميس واتمنتله للحظه واحده زي جميله
جميله: مش مستنيه اي حاجه يا هانم
نبيله: امال ايه ؟ بتعملي كل ده ليه ؟ متخيله مثلا ان هيجي يوم يقول انك مراته وتبقي في النور ؟ مش هيحصل لان محدش هيسمحله ولا وضعه ولا مركزه ولا اعمامه ولا اعداؤه ولا اي حد ! حتي لو هو عايز يعمل ده مش هيقدر
جميله: حضرتك بتقوليلي الكلام ده ليه ؟

نبيله: علشان تفوقي من الوهم .. اعمليلك قرشين تنفعي بيهم نفسك واخوكي وعيلتك لان اول ما تقضي مصلحتك هنا هتترمي بره للاسف
جميله: عارفه يا هانم
نبيله: يبقي بتحبيه ليه ؟مش هيقدر يقدملك حاجه ! مش هيقدر يا جميله ! اعمامه وخصوصا عمه محي لو شك بس مجرد شك ان وليد اتجوز او ان في امل يخلف هيقتله فاهمه ؟

جميله: فاهمه وعارفه ! محدش هيعرف بحاجه وانا عمري ما هسبب مشاكل لوليد بيه ابدا .. وكفايه عليا قوي اني اشيل حته منه جوايا .. كفايه عليا ده . انا راضيا يا هانم بقضاء ربنا بحلوه وبمره
نبيله: انتي غريبه .. امشي من قدامي ..
جميله مشيت وسابت نبيله في حاله مش عارفه توصفها ... قدامها ميس تاعبه ابنها جدا وقدامها جميله بتتمناله الرضي .. ليه مش قادره تخلي جميله مكان ميس ؟ ليه مش قادره تعمل الخطوه الصح دي ؟ هتستفاد بيها ايه الشركه والاسم والفلوس لو ابنها مش مبسوط ؟

في الشركه
الدنيا مقلوبه والكل بيدور علي العربيات اللي شايله شعار الشركه والبوليس بيحاول يعرف مين عمل الامضاء المزور لوليد ؟
محي في مكتبه رايح جاي هيتجنن ودخله علاء
علاء: في ايه ؟ ما تهدي كده ؟
محي: اهدي ازاي دي مصيبه ؟ كارثه
علاء: مصيبه ليه ؟ بالعكس خلينا نشوف وليد بيه لما يقع مين اللي هيسمي عليه ؟
محي: انت غبي ولا ايه ؟

علاء: ليه ان شاء الله ؟ انا اهو مخلي الكل يلف حوالين نفسه
محي تنح: اوعي تكون لك يد في السرقه دي ؟
علاء ضحك: امال مين اللي يجروء يقرب من مجموعتنا .. ههههههه ههههههه
محي ضربه بالقلم: غبي.. طول عمرك هتفضل غبي ومش هتتعلم ابدا
علاء: ليه ان شاء الله ! وليد هيتكسر اهوه وهيعلن افلاسه كمان بالشروط الجزائيه اللي عليه.

محي: مش بقولك غبي ؟ يا غبي لو ده حصل ساعتها الكل هيقع مع وليد والشركه كلها هتفلس مش هو وهتتباع مزاد علني علشان يسدوا الديون اللي هتبقي عليها وساعتها مش وليد بس اللي هيخسر لا ده احنا قبله .. لان الشركه هتقع بوقوع وليد فهمت يا غبي ؟
علاء: احنا نوقفها تاني.

محي: اه يعني انت معاك تسد الشروط الجزائيه وتشتري بضاعه تانيه وتوزعها ؟ معاك ٥٠ مليون ؟ لا مش معاك ؟ يبقي هتفك الحجز علي المجموعه بايه ؟ طبعا مفكرتش سيادتك ... وبعدين حتي لو كل ده محصلش ووليد بقدره قادر قدر يخرج من المصيبه دي ساعتها هتتكشف انت وهتطرد بره ومش هيطولك غير الفضيحه ... انت ازاي تعمل حاجه زي دي من غير ما تقولي ؟ وبعدين وليد له سمعته يعني ممكن محدش يطالب بالبضاعه لو هو كلمهم واتفق معاهم ويصبروا عليه يبقي كل اللي عملته انك كشفت نفسك بغباءك.

علاء: وبعدين نعمل ايه ؟
محي: دلوقتي جاي تسأل نعمل ايه ؟لو اتكشفت هتبري منك يا غبي... البضاعه فين دلوقتي؟
علاء: في امان
محي: طيب محتاجين كبش فدا يشيل الليله والبضاعه يلاقوها وتتوزع .. وليد عايزين نخلص منه هو مش هو يخسر شركته .. الشركه دي لازم تفضل ناجحه يا غبي افندي ... ودلوقتي اتفضل شوفلنا اي حد بعيد عن الشركه لان اغلبهم بيحبوا وليد .. شوف حد من امن المطار مثلا واقنعه يشيل الليله كلها ...

علاء: والعربيات بتاعت الشركه اللي حملت البضاعه ؟
محي: عربيات مزيفه يتعمل عليها شعار الشركه ويلاقوها مع البضاعه وكام عيل يقولوا انهم ساقوا العربيات وما يعرفوش ان فيها بضاعه مسروقه ويفضل لو حد من العيال دي هيا اللي تبلغ .. تقول انها شافت الاعلان عن البضاعه المسروقه وراح يبلغ اتفضل من قدامي ...

وفعلا رشوا موظف غلبان من بتوع القريه الجمركيه في المطار وزغللوا عنيه بمبلغ محترم ما يحلمش بيه وقالوله يشيل الليله .. وكام عيل يقولوا انهم سواقين وواحد منهم راح بلغ عن مكان البضاعه المسروقه ورجعت البضاعه مكانها ...
وليد في البيت بياكل وسرحان تماما
نبيله: حبيبي مالك ؟ الغمه وانزاحت مالك بقي ؟

ميس: هو كده ما بيعرفش يفرح
نبيله: وليد مالك ؟
وليد: الموظف اللي اتقبض عليه ؟
نبيله: ماله ؟
وليد: اضعف واصغر من انه ينفذ خطه بالحجم ده .. الموضوع مش منطقي نهائي ...الراجل ده مجرد كبش فدا مش اكتر ..
نبيله: كبش فدا ؟ لمين بالظبط؟

وليد: مفيش غير اتنين ممكن يعملوا الحركه دي .. واحد نفذ والتاني اكتشف غباء الخطه دي فرجع كل حاجه وحط كبش الفدا ...
ميس: تقصد مين دول ؟
وليد: مفيش غيرهم ...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W