قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل الرابع عشر

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد كاملة

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل الرابع عشر

نسمه بدئت تفوق فامها جريت عليها ورنت الجرس للممرضه اللي في ثواني جتلهم واتصلت بالدكتور علشان يجيلهم
والكل بيبصلها وهيا فتحت عنيها
صفاء: حبيبتي يا بنتي طمنيني عليكي .. قولي اي حاجه
الدكتور: انسه نسمه اتكلمي
نسمه بتبص لكل واحد شويه لحد ما شافت علاء واقف علي الباب وعنيها ركزت عليه جامد ووليد بصله باتهام.

نسمه: انت ... اطلع بره انا مش عايزه اشوفك هنا
علاء: ارجوكي اسمعيني يا نسمه
نسمه زعقت: اطلع بره
غمضت عنيها من الالم فوليد قام وطلع ابن عمه بره
علاء: انت بتخرجني ليه ؟ انا لازم اتكلم معاها
وليد: انا مش بس هخرجك لا ده انا هعمل كتير قوي ... اتفضل من هنا وما تضايقهاش تاني
علاء: انت مش فاهم حاجه يا وليد.

وليد: ومش عايز افهم منك اتفضل من هنا بدال ما اخلي الامن يطلعوك بره المستشفي خالص وادعي ربنا انها ما تعملش محضر في حقك
علاء: انا ما يهمنيش المحضر انت فاهم ؟ ما يهمنيش انا بس هيا اللي تهمني
وليد: اهتمامك غريب يا اخي اتفضل بقي من هنا دلوقتي
وليد ساب علاء وخبط ودخل لنسمه اللي الدكتور كان بيحاول يستفسر منها اللي حصل
نسمه: ارجوك سيبني دلوقتي.

الدكتور خرج ووليد وقف علي الباب
وليد: باشمهندسه نسمه .. عارف انك تعبانه بس هقولك حاجه واحده اللي يريحك واللي انتي عيزاه هعملهولك ...
نسمه: قصدك ايه ؟ لو ليا حق عند ابن عمك هتجيبهولي ؟
وليد: ده بالظبط اللي اقصده
صفاء: يابنتي وليد بيه واقف معانا من ساعة ما جيتي هنا وبيقول اللي يريحنا هنعمله وكان عايز الدكتوره تكشف عليكي بس انا قلتله لما تفوقي وتحددي هتعملي ايه ؟

نسمه: دكتوره ايه اللي تكشف عليا وليه ؟
وليد: ست الكل انا بره وبلغيني هتعملوا ايه
خرج وليد وسابهم وطلع كان علاء لسه بره
وليد: انت لسه هنا ؟
علاء: ومش همشي غير لما اتكلم معاها
وليد: وهيا ما اعتقدش هتبص في وشك تاني
علاء: ده شيء ما يخصكش انت
شويه ومامت نسمه خرجت
وليد: خير ؟ قررت عايزه ايه ؟

صفاء: عايزه استاذ علاء يدخلها
علاء داخل بس وليد مسكه: قسما بالله ان ضايقتها ...
علاء: ما تتدخلش في اللي مالكش فيه يا وليد
خبط ودخل وقف جنب السرير وهو مستني حرف منها ...

ندي وصلت الشركه وهناك خالد قابلها
خالد: صباح الخير يا جميله الشركه
ندي: اهلا خالد بقولك ما اطمنتش علي نسمه اخبارها ايه ؟
خالد: تلاقيها كويسه ..
ندي: انا مش عارفه علاء عملها ايه هواتجنن ولا ايه ؟

خالد: هيكون عملها ايه يعني ؟ وبعدين هيا ايه اللي وداها شقته ؟ ولا تجر رجله وبعدها تندم وتعيط .. تلاقيها طمعانه في قرشين
ندي: نعم ؟ هو ده اللي ربنا قدرك عليه ؟ ده اسهل شيء بتعملوه هنا انكم تطلعوا البنت غلطانه في كل شيء ومسؤوله عن كل شيء ! غلطانه انها وثقت في بني ادم المفروض انه كبير في الشركه وله وضعه .. غلطانه انها راحت معاه الشقه لان ده مالوش غير معني واحد في تفكيركم .. انا مش عارفه تفكيركم هيفضل محدود كده لامتي ! وللاسف مهما الواحد يتعلم بيفضل نفس الغباء والتخلف ده فيه.

خالد: ايه حلمك عليا شويه .. مش حكايه تخلف ولا غباء يا ندي بس دي تقاليد مجتمع .. عمرها ما هتتغير ... البنت طالما راحت ودخلت شقه راجل غريب فتفكيرنا هيكون ديما كده حتي لو كانت داخله تصلي ..
ندي: لا طبعا ده غلط
خالد: في مقوله بتقول اجتنبوا مواقع الشبهات
ندي: وهيا ايه الشبهه في دي ؟
خالد: ندي حبيبي .. هيا رايحه شقته ليه ؟ مهندسه عندها شغلها وخلصته ياتروح ياتيجي الشركه ايه اللي يوديها شقه علاء ؟

ندي: هو موصلها وبعدين مش قال عدي يغير هدومه علشان اتبهدلت .. المفروض تلومه هو
خالد: طيب تمام معاكي .. راح يغير هدومه ما استنتوش ليه في العربيه ؟ طلعت معاه ليه؟
ندي: لاي سبب طلعت ولا احنا كلاب وبنريل علي اي حاجه؟
خالد: ماشي معاكي للاخر .. ايه اللي دخلها اوضه نومه ؟

ندي: وسيادتك مين قالك انها دخلت اوضه نومه ؟ كنت معاهم
خالد: لا روحت الشقه جبت لعلاء حاجه واثار الدم بتاعها كان في اوضه النوم .. اتخبطت في كوميدينو اوضه النوم
ندي: وليه ما تقولش انه هو دخلها غصب عنها مثلا وهيا بتجري منه وقعت ؟
خالد: ندي .. انا تعبت .. ما اعرفش .. حقك عليا يا ستي .. بس هنا تفكير الناس كلها كده
ندي: يعني انا لما روحت معاك شقتك علشان الملف وقعدنا شربنا عصير في شقتك ده كان تفكيرك ! فكرت اني رايحه معاك علشان كده ؟

خالد بخوف: لا .. لا طبعا .. انتي غير
ندي: غير في ايه ؟ مش ده تفكير مجتمعنا!
خالد: لا ده وضع مختلف
ندي: مش مختلف ابدا
خالد: لا مختلف اولا انتي بنت عمي مش مجرد موظفه هنا .. وبعدين انا وانتي مختلفين .. انتي ... انتي بنت عمي
ندي: انت بتقول اي كلام والسلام وهو ده بالظبط كان تفكيرك .. بعد اذنك يا خالد
خارجه وهو وراها.

خالد: يا ندي اوقفي والله ما فكرت كده ابدا
ندي: لو سمحت يا خالد
خالد: ندي .. اوقفي
مسكها وقفها غصب عنها وبصتله وكانوا قريبين من بعض جدا
خالد: انتي مختلفه عن الكون كله .. انتي غير اي واحده افهمي
ندي: مش فاهمه .. انا زيي زي اي واحده .. مختلفه في ايه انا ؟ مجرد واحده
خالد: لا مش مجرد واحده لا عمرك كنتي ولا عمرك هتكوني مجرد واحده
ندي: ليه ؟ ايه الفرق ؟ مختلفه في ايه؟

خالد: انتي
ندي: انا ايه يا خالد ؟
خالد: انتي حبيبتي .
ندي بصتله وهيا مش مستوعبه هو قال ايه ؟
ندي: انا ايه ؟ حبيبتك ؟ من امتي ؟
خالد: من ساعة ما وعيت علي الدنيا دي وانتي يدوب عيله .. من واحنا عيال وانا بحبك .. انا مش عارف انتي ازاي مااخدتيش بالك من حبي وخوفي .. علشان كده بقولك انتي مختلفه.

ندي سحبت نفسها وبتبعد
خالد: ما تهربيش مني ردي عليا .. انا اتكلمت ونطقت معدش ينفع نتجاهل الكلام ده
ندي: انا لازم اروح لوليد ونسمه المستشفي بعد اذنك
جريت من قدامه واول ما ركبت عربيتها اتنفست .. وابتسمت
ندي: يااااه اخيرا يا خالد نطقتها... اخيرا اتكلمت ... اخيرا
راحت المستشفي لاخوها تطمن علي الوضع.

علاء دخل عند نسمه وهيا بصتله كتير قوي والاتنين ساكتين لحد ما اخيرا نطقت
نسمه: ماما بتقولي المفروض اخلي دكتوره تكشف عليا
علاء: دكتوره ايه ؟ اللي انتي محتاجاه هنفذه
نسمه: يعني انت شايف اني محتاجه اكشف؟
علاء: مش فاهم يا نسمه لو تعبانه اجيبلك الدكاتره اللي تشاوري عليهم
نسمه: انت عامل نفسك مش فاهم يعني ؟

علاء: انا فعلا مش فاهم انتي عايزه تقولي ايه يا نسمه ؟
نسمه: اوكي افهمك .. دكتوره تحدد اذا كنت بنت ولا لأ ؟ اعتقد كده فهمت ؟
علاء بصدمه: انتي متخيله ان انا ؟ انتي اتجننتي ؟
نسمه: مش ده اللي كنت عايزو سيادتك ؟
علاء: كنت عايز اقرب منك اه بس انا مش حيوان لدرجه اني الاقيكي مغمي عليكي ومتعوره وبتنزفي واغتصبك الاول ؟

نسمه: اه هيا تفرق معاك تغتصبني وانا صاحيه او مغمي عليا ؟ معلش ما اخدتش بالي ان في فرق في انواع الاغتصاب ؟
علاء: اغتصاب ايه اللي بتتكلمي عنه ؟ انا عمري ما كنت هغتصبك يا نسمه ؟ عمري
نسمه: امال فهمني كنت هتعمل ايه يا علاء ؟
علاء: كنت عايز اقرب منك مش اكتر
نسمه: حتي القرب لو غصب عني يبقي اغتصاب.

علاء: انا اسف سامحيني يا نسمه
نسمه: انا اللي اسفه لاني مش هسامحك ودلوقتي اتفضل عايزه ارتاح
علاء: طيب اسمعيني
نسمه: اتفضل من هنا
علاء: يا نسمه
نسمه: انت اهو من تاني بتفرض نفسك عليا ارجوك سيبني دلوقتي
علاء خرج وامها دخلت ووليد استاذن امها انه يدخل هو وندي اخته اللي وصلت
دخلوا واطمنوا عليها
وليد: هاه يا نسمه قبل ما اروح الشركه عايزه تعملي ايه ؟

نسمه: انا متشكره جدا لوقفتكم معايا
وليد: انا مش بقولك كده علشان تشكريني .. محتاجه ايه تعمليه ؟
نسمه: مش محتاجه لحاجه .. متشكره جدا لحضرتك
وليد: علاء لو ضايقك قوليلي يا نسمه
نسمه: اللي قاله الباشمهندس علاء هو اللي حصل فعلا.. انا وقعت ودماغي اتخبطت
وليد: اهممم طيب .. علي العموم براحتك .. ست الكل في اي وقت تحتاجي حاجه كلميني ولو غيرت رأيها برضه كلميني.

ندي: نسمه احنا كلنا جنبك .. معاكي فوني في اي وقت كلميني .. اوكي
نسمه: متشكره ليكم جدا
صفاء: متشكره جدا ليكم ولوقفتكم معانا
ندي: ما تقوليش كده يا طنط وبعدين نسمه صاحبتي قوي ويمكن اكتر كمان
نسمه ابتسمت بتعب: اكيد طبعا
سابوها ومشيوا وامها قعدت جنبها
صفاء: ممكن بقي تفهميني ايه اللي حصل بالظبط ؟ وايه اللي وداكي شقه علاء ؟

نسمه عيطت جامد في حضن مامتها
صفاء: بتعيطي ليه ؟ لو حصل حاجه قولي دلوقتي وانتي شفتي بنفسك وليد باشا هيقف جنبك وهيساعدنا فقولي من دلوقتي عملك ايه
نسمه هديت شويه: معملش حاجه يا ماما
صفاء: ولما معملش بتعيطي ليه ؟
نسمه: لاني كنت فكراه ... كنت فكراه بيحبني بجد مش مجرد واحده عايز يقرب منها
صفاء: ويمكن يكون فعلا بيحبك انتي مشفتيش خوفه وقلقه عليكي ؟

نسمه: لا يا ماما .. اللي يحب حد يحافظ عليه وما يحاولش ابدا يفرض نفسه عليه بالشكل ده ابدا
صفاء: انتي ايه اللي حصل بالظبط وليه رحتي شقته ؟ مرواحك نفسه كان غلط
نسمه: كنت متخيلاه متفتح وهيفرق
صفاء: مفيش شاب في الدنيا مهما علي تفكيره متفتح .. مهما بيتعلموا ومهما يتثقفوا بيفضل برضه نظرته للبنت محدوده .. واي حد هتكلميه هيقول اول كلمه ايه اللي وداها شقته ؟ كانت متخيله ايه ؟

نسمه: خلصنا شغل وهدومه اتبهدلت وطلب مني نعدي يغير علشان عنده اجتماع وكان منتهي التفتح والذوق
صفاء: ماشي رحتي معاه .. ليه ما اسنتيهوش في العربيه ؟ ليه طلعتي شقته ؟ ليه يا نسمه انتي اعقل من كده
نسمه: تخيلت انه بيحبني .. تخيلت حاجات كتير الا انه يفرض نفسه عليا كده
صفاء: فرض نفسه ازاي ؟ وازاي اتعورتي ؟

نسمه: ماما ارجوكي .. انا كويسه ممكن نتكلم بعدين ..
صفاء بشك: انتي متأكده انك كويسه ؟ انتي اغمي عليكي عنده انتي عارفه بقي هو عمل ايه بعدها ؟
نسمه: علاء مش واحد شوارعي علشان يكون مغمي عليا وهو يفكر كده .. ماما ارجوكي انا محتاجه ارتاح.

*في الشركه *
محي دخل لوليد: اللي انت عملته ده غير مقبول بالمره .. انت عايز تلبس ابني اي مصيبه والسلام ؟
وليد: انا برضه ! انا اللي كنت هموت واحده في شقتي واغتصبها ؟
محي: شوف برضه هيقولي اغتصاب ؟
وليد: امال عايزني اقول ايه ؟ هاه ؟ تسميه ايه اللي حصل ؟

محي: هيا راحت ورجعت في كلامها ! اوعايزه تجر رجله ! او عايز تبينله انها شريفه وتعمل حبتين ! او او او مليون او ممكن اقولها
وليد:او كانت فكراه بني ادم يعتمد عليه وهو طلع كلب واطي
محي: انا مش هسمحلك يا وليد
محي قرب جامد ومسك وليد من هدومه وهنا دخل حسين علي صوتهم وجري بسرعه يفصل بينهم.

حسين: وبعدين الامور ما تتحلش كده .. صوتكم عالي والشركه كلها سمعاكم بره
محي: ماهو ده اللي هو عايزو .. يبان انه حامي حقوق المظلومين صح ؟
وليد: انا مش هرد عليك يا عمي لان المفروض بدل ما بتتخانق معايا تروح تتخانق مع ابنك وتروح توضحله هو ايه الصح وايه الغلط
محي: انت بقي عارف الصح من الغلط ؟ زيك زي ابوك .. ابوك اخدها مخضره وانت وراه ..عامل فيها كبير وانت لولا ورثت الشركه عن ابوك كان زمانك دلوقتي صايع ما تسواش ..

وليد: لحد هنا وأقف .. انتو بتتكلموا كتير وانا بسكت بمزاجي .. ابويا لما ورث الشركه كان عليها ديون ومفلسه وانت وعمي حسين شلتوا ايديكم وسافرتوا بره ولا نسيتو ؟ وهو سدد ديونها ووقفها من تاني علي رجلها وانا لما استلمتها منه خلتها بدال ماهي شركه واحده بقت مجموعه عالميه ومحدش فيكم يقدر ينكر ده .. انتو المفروض اصلا تحمدوا ربنا ان ليكم اسهم فيها ولولا ان ابويا كان راجل كويس مكنش عطي لواحد فيكم سهم وزي ما هربتوا من ديونها يبقي مالكوش حق في مكسبها ودلوقتي جاي تقولي انها حق ليكم ؟ انهي حق ؟ وفي اي شرع ؟ انتو مالكوش اي حق هنا نهائي وانا لو سايبكم فمزاجي مش اكتر.

محي:انت كده تعديت حدودك يا وليد
وليد: انا عارف حدودي كويس قوي يا .. يا عمي
شريف دخل: ايه اللي بيحصل هنا ؟
حسين: مفيش ..يالا يا محي من هنا يالا
حسين شده وخرج ووليد قعد علي مكتبه وشريف قعد قصاده
شريف: وبعدين ؟ احنا قلنا نهدي اللعب مش نشعلل الحرب ودلوقتي
وليد: يعني المفروض اعمل ايه ؟ اشوفهم بيغلطوا واسكت ؟

شريف: تجنب عداءهم يا وليد .. يعني مين نسمه دي اللي بتعاديهم علشانها؟ حته موظفه ارميلها قرشين هتسكت
وليد بصله باستغراب: نفس المنطق .. الانسان عندكم بيتباع ويتشري .. ما بتتكلموش غير بالفلوس
شريف: وهو ايه اللي بيتكلم تاني غير الفلوس ؟ هاه ؟ معاك قرش تسوي قرش .. ده قانون المجتمع حاليا
وليد: قانون غلط وعمري ابدا ما همشي بيه
شريف: يبقي عمرك ما هتفوز في الحرب دي وهما هينتصروا
وليد: مش هغير مبادئي حتي لو هتهزم
شريف: ما علينا المهم هتسافر امتي ؟

وليد وكأنه افتكر: يومين بس المفروض جميله تمشي النهارده .. انا ماشي محتاج حاجه مني ؟
شريف اتضايق: يعني مش فاهم لازمتها ايه جميله تسافر معاك ؟ ماتسافر انت وميس غيروا جو واتصالحوا
وليد: نتصالح ؟ ما اعتقدش .. المهم حضرتك محتاج حاجه مني ؟
شريف: لا متشكر اتفضل
خرج وليد علشان يشوف جميله قبل ما تسافر.

وشريف: تستاهل كل اللي هيعملوه فيك يا وليد .. مش شريف المحلاوي اللي تلعب ببنته وتجبلها عيله فلاحه وتقول الروس اتساوت !
وليد راح لجميله ولحقها قبل ما تسافر واول ما دخل البيت نادي عليها
جميله طلعتله بسرعه: رجعت بدري خير ؟
وليد: خير بس كنت عايز الحقك قبل ما تسافري
جميله: السواق اصلا بره وكنت خارجه
وليد وسعلها: خلاص روحي
جميله وقفت قدامه: هو انا اقدر اصلا اسيبك هنا واروح !

وليد ابتسم: طيب تعالي اوضتنا
طالع بيها ونبيله شافته: خير يا وليد في حاجه راجع بدري ؟
وليد: خير يا امي ما تشغليش بالك انتي عايزه مني حاجه ؟
نبيله ابتسمت: لا متشكره بس مش المفروض انها هتسافر ؟
وليد: هتسافر يا امي هتسافر
دخلوا اوضتهم وهيا اول ما بصتله مانطقش اي حرف بس كل جوارحه ومشاعره هيا اللي اتكلمت بداله...

وهما مع بعض
جميله: مش هتقولي في ايه مالك بقي ؟
وليد: ماليش .. بس علشان هتوحشيني
جميله: ماشي .. بس انا بسأل علي اللي مضايقك .. مهموم من ايه ؟
وليد:عرفتي منين اني مهموم؟
جميله: علشان انا خلاص حفظتك وفهمتك وبقيت بعرف بنظره واحده لعنيك انت مبسوط ولا مهموم ولا فرحان .. قولي مالك
وليد: اتخانقت مع اعمامي جامد واول مره اقولهم اللي قلته ده
جميله: اللي هو ايه ؟

وليد حكالها اللي حصل كله
جميله: انت كده بتزود العداوه يا حبيبي .. كنت حاولت تتعامل مع علاء بهدوء وتسمع منه مش يمكن يكون بيحبها !
وليد: وهو اللي يحب حد يحاول يغتصبه ؟
جميله: مش دي تربيته ! ياخد ما يديش ! هو عمل اللي متعود عليه ! مش يمكن يا وليد الحب يغيره
وليد: ياريت يا جميله ياريت .. المهم يالا علشان تسافري ويومين بس وهبعتلك
جميله: يومين بحالهم من غيرك ؟

وليد: هنعمل ايه ؟ بس اوعدك اني هعوضهم لما نسافر انا وانتي !
جميله سافرت لاخوها عماد وعمها والكل رحب بيها جامد لانها بقت مصدر سعادتهم كلهم
عمها فتحي: يا اهلا بيكي يا جميله .. قوليلي يا بنتي مبسوطه ؟ ولا انا ظلمتك بالجوازه دي ؟
جميله ابتسمت: لا يا عمي مبسوطه جدا كمان .. وليد بيه ابن حلال قوي وطيب وراجل
عم فتحي: يعني مش زعلانه مني ؟

جميله: لا يا عمي ابدا
عم فتحي: ولا زعلانه اني قعدتك من الكليه ؟ والله يا بنتي لو قادر علي مصاريفها مكنت خرجتك ابدا منها
جميله: عارفه يا عمي عارفه .. المهم عماد يتعلم هو راجل ومطلوب منه يفتح بيت .. اهو هيخلص معهده السنادي هو اهم مني .. هو الراجل يا عمي
عماد اخوها دخل ووشه في الارض وعمهم سابهم ومشي
جميله: ارفع راسك وما تحطش وشك في الارض ابدا.

عماد: انا الكبير يا جميله .. انا المفروض اصرف عليكي مش انتي .. انا اللي كان المفروض يسيب كليته مش انتي .. انا الراجل
جميله: طيب انت الراجل وانت الكبير بس تعال نحسبها بالعقل .. لو انت سيبت كليتك هتشتغل ايه ؟ فواعلي ؟ فلاح ؟ أُجري ؟ سواق ؟
عماد: ايوه وماله ؟ لا عيب ولا حرام.

جميله: ماشي يا حبيبي معاك بس انت اهو هتتخرج وتشتغل بشهادتك تشتغل في محل نظارات او تفتح محل كمان وساعتها نبقي انا وانت كسبنا ولا ايه
عماد: شهادتي ؟ ده انا معهد بصريات يا جميله مش الامله يعني
جميله: اهو شهاده وبعدين كذا واحد من البلد بيسافروا بره .. سافر انت كمان ..
عماد: وانتي ؟

جميله: انا متجوزه راجل يتقال بالدهب .. حنيه الدنيا كلها فيه
عماد: حنيه ؟ هو انتي كنتي تعرفيه اصلا ؟ ده مجرد جوازه وخلاص .. قال واحد غني عايز يتجوز واحده بنت بلد علشان تخلي بالها من امه ! هو ده جواز اصلا ! قوليلي بجد انتي مبسوطه وياه ولا بتقولي اي كلام علشان اسكت!
جميله ابتسمت وحمدت ربها ان اخوها معرفش حاجه عن الاتفاق وسبب الجواز الاصلي
جميله: عماد .. مش هقول غيرحاجه واحده انا مبسوطه جدا مع جوزي .. جدا فوق ما تتخيل
عماد: ناقص تقوليلي بتحبوا بعض ؟

جميله: وليه لأ ؟
عماد ابتسم: يعني هو بيحبك ؟
جميله شاورت بدماغها واتكسفت
عماد: ربنا يسعدكم يارب
جميله: يارب علي فكره انت هتكون خال قريب انت اول حد يعرف
عماد فرح جدا وقضي اليوم مع اخته...
تاني يوم جميله صحيت علي دوشه جامده وطلعت تشوف في ايه والكل بيبصلها ويتهامس ويتكلم وهيا مش فاهمه في ايه ؟
واخيرا شافت السبب وصدمتها كانت لا توصف .. صدمه غير متوقعه...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W