قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثالث

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد كاملة

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثالث

ميس هتتجنن ومش عارفه تعمل ايه وبتبص لوليد
وليد: بعد اذنك بقي هسيبك تتخيلي احنا هنعمل ايه ؟
شدها وخرج وهيا واقفه بتنهج وبتفكر لاول مره ترتكب جريمه قتل ...
بدئت تكسر في الاوضه وهتتجنن ازاي وافقت علي كده ؟ ازاي سمعت كلام اللي حواليها ؟
وليد اخد جميله اوضتها ودخلوا وقفل الباب بالمفتاح وراه ووقف مكانه
جميله: ليه بتجرحها كده ؟

وليد بصلها باستغراب بس جاوبها
وليد: لانها جرحتني الاول جرحتني لما اختارت الشركه والشغل واهتمت بيهم
وفجأه وسمع ميس بتخبط علي الباب بجنون
ميس: افتح يا وليد واطلع هنا ... افتح
وليد: امشي من هنا يا ميس اتفضلي
ميس: بقولك افتح الباب واطلع
وليد: ولا هفتح ولا هطلع ده كان اختيارك انتي
ميس: ورجعت في كلامي
وليد: خلاص يا حبيبتي فات اوان الرجوع
ميس بتخبط جامد: افتح يا وليد
نبيله جت تجري عليهم.

نبيله: كفايه بقي يا ميس .. عيب اللي بتعمليه ده
ميس: عيب ! انا غلطانه اني سيبتكم تقنعوني ان اخلي جوزي يتجوز عليا
نبيله: ما تفكريش كده ده مش جواز
ميس: مش جواز امال ايه ؟ جوزي بيعمل ايه معاها جوه ؟ لبستيها وحولتيها من فلاحه لنجمه ليه ؟ احنا ما اتفقناش علي كده ابدا
نبيله: وهو لمجرد انها لبست فستان هتبقي نجمه ؟ انتي اعصابك تعبانه اتفضلي معايا يالا .. تعالي يا ميس ...

نبيله اخدتها وخرجت بيها توديها بيت ابوها لحد ما تهدي شويه ... وصلتها لحد العربيه وخلت السواق يوصلها ...
وليد بص عليهم من البلكونه وشافها واستني لحد ما اختفت العربيه
وليد: انا ورايا شغل مهم بعد اذنك ؟
سابها وخرج وقابل مامته
نبيله: براحه علي مراتك يا وليد
وليد: انا ما عملتلهاش حاجه
نبيله: المهم انت رايح فين ؟

وليد: الشركه عندي اجتماع مهم
نبيله: والبنت اللي فوق دي ؟
وليد: مالها مش هتطير يعني .. جواز واتجوزتها خلاص عايزه ايه تاني ؟
نبيله: مراتك وديتها بيت ابوها تقعد يومين ولا حاجه فانت براحتك مع جميله
وليد: ايه مش فاهم اخدها شهر عسل ولا ايه ؟

نبيله: لا طبعا ما اقصدش كده ... اقصد براحتك معاها مراتك مفيش
وليد: انا مش قادر افهمك نهائي .. انتي ليه بتحسبي كل حاجه كده ؟ ليه عقلانيه زياده عن اللزوم كده .. فين عواطفك ؟
نبيله: عواطفي ماتت مع جوزي الله يرحمه فكان لازم اقف وابقي عقلانيه وقويه علشان اعرف احافظ علي عيالي وحقوقهم .. اتفضل شوف وراك ايه يالا وما تتأخرش.

نزل علي شغله مخنوق لانه ما بيحبش يزعل مراته بالشكل ده بس هيا اضطرته لده ..
بعد الاجتماع الكل مشي وفضل ابوها وهو
شريف: عملت ايه في ميس ؟
وليد بصله: انا اللي عملت برضه ؟ مش هيا اللي راحت جابتلي واحده وقالتلي اتجوزها .. انا كل اللي عملته اني سمعت كلامها
شريف: ولازمته ايه تحول البنت لملكه جمال وتاخدها لمراتك ؟

وليد: بنتك وافقت علي ده .. انا متخيلتش ابدا انها هتوافق بس وافقت فحبيت اوريها هيا وافقت علي ايه بالظبط ؟
شريف: طيب ممكن بقي نخلص من القصه دي ؟ ميس هخليها عندي يومين ولا حاجه وارجوك اما ترجع ما تحاولش تحط النار جنب البنزين .. خليهم بعيد عن بعض علي قد ما تقدر
وليد: حاضر .. اي اوامر تانيه ؟

شريف: ده رجاء مش اكتر يا وليد .. مجرد رجاء
وليد: حاضر يا عمي حاضر
اخر النهار وليد رجع تعبان وعايز ينام وبس مطبق من امبارح ومش شايف قدامه دخل اوضته بس كانت مكسره .. المرايا .. حاجات كتير .. ايوه متنظفه بس برضه متبهدله فاتخنق منها وافتكر فجأه جميله فراحلها .. خبط خبطه خفيفه ودخل عندها واول ما دخل وقفتله.

وليد: ناقص تضربيلي تعظيم سلام .. ما تبقيش تقفي تاني
جميله: انا بقف احترام ليك مش اكتر .. امي لما ابويا يرجع كانت بتقابله علي الباب .. فانا بقابلك مش اكتر ..
وليد: اوكي براحتك ... المهم انا تعبان وعايز انام واوضتي متبهدله جدا
جميله: انضفهالك ؟
وليد: لا لا .. انا بس هنام هنا لو معندكيش مانع ؟

جميله: مانع ؟ لا طبعا اتفضل ارتاح ده بيتك الحمام جاهز لو تحب تدخل الاول تتحمم؟
وليد: اتحمم ؟ اسمها تاخد شاور اوكي
جميله: تاخد شاور
وليد: ايوه برافو .. بس جهزتيه امتي ؟
جميله: اليومين اللي فاتو حضرتك بترجع تقريبا في نفس المعاد فدخلت فتحت الحنفيه في البانيو اللي جوه ده
وليد: اسمه جاكوزي.

جميله: شاكوسي
وليد: لأ لأ .. جاكوزي
جميله: جاكوسي
وليد: زززز.. جاكوزي
جميله: جاكو
وليد: زي
جميله: زي
وليد: واحده واحده هتتعلمي ..
قلع جاكته بدلته وهيا ساعدته وبعدها دخل الحمام اخد شاور وطلع .. كانت هيا نزلت جابت غدا ليه وطلعت ...

وليد: جبتي الاكل ده امتي ؟ وبعدين قولتلك عايز انام
جميله: حضرتك شقيان من الصبح كل لقمه ونام براحتك
بصلها كتير وبعدها قعد ياكل وهيا قاعده في الارض بتبصله لو محتاج حاجه
وليد: اوكي متراقبينيش كده اولا وثانيا تعالي اقعدي جنبي هنا وكلي معايا
جميله: لا بالهنا حضرتك.

وليد: مش هتاكلي مش هاكل .. مبعرفش اكل لوحدي وبعدين هتأكليني معاكي لان معنديش استعداد اقوم واغسل ايديا
جميله: اه حاضر من عنيا
بدئت تقطع الفراخ وتأكله بايديها وهو نوعا ما استمتع بده .. واحده مستعده تعمل اي شيء لمجرد راحته .. احساس حلو جدا
اكلوا وقامت غسلت ايديها وطلعت وقفت انتباه
وليد قعد علي السرير وبصلها: تعالي.

جميله: نام حضرتك
وليد: بقولك تعالي
قربت خطوتين ووقفت
وليد: تعالي اقعدي جنبي هنا
شاورلها بايده علي السرير جنبه وهيا الخوف تملك منها جمدها
وليد: وبعدين معاكي ؟ مالك ؟

جميله: مفيش
جت وقعدت جنبه .. وليد حط ايده علي كتفها بيطمنها بس اتفاجيء انها بتترعش .. بتترعش وكأنها في اكتر ليله تلج مبلوله وواقفه تحت المطر
وليد: في ايه ؟ مالك ؟
جميله مش عارفه ترد فبتشاور بدماغها ان مفيش
وليد: بتترعشي كده ليه ؟ بردانه ؟
شاورت بدماغها لأ
وليد: امال ايه ؟ خايفه مني ؟

مردتش عليه .. خلاها تبصله ورفعلها وشها
وليد: لو انتي مجبوره او مش عايزه قولي .. انا مش هفرض نفسي عليكي ابدا ..
جميله بصوت مبحوح: لأ
وليد: لأ ايه ؟
جميله: مش مجبوره
وليد: امال بتترعشي كده ليه ؟ اهدي ما تخافيش مني ؟! خايفه من ايه ؟ يا بنتي انا مش هغتصبك
جميله: وهيا تفرق ؟

وليد: نعم ؟ طبعا تفرق ... الاغتصاب بيبقي حاجه بتتاخد غصب .. حاجه انتي رافضاها وحد بياخدها منك غصب عنك .. حاجه كلها عنف وبس.. لكن العلاقه الزوجيه لأ دي بتم برضي الطرفين .. مبنيه علي التفاهم والموده والاحترام مش اغتصاب ابدا .. فهمتي
شاورت بدماغها برضه
وليد: لو خايفه مني قوي كده هسيبك بعد اذنك
قام وليد ويدوب هيتحرك مسكت ايده وقفته.

جميله: انا خايفه اه بس ده مش معناه اني رافضه حضرتك .. خليك
وليد قعد تاني جنبها: طيب بما اني تعبان فهنام لاني مطبق من امبارح .. انتي مش محتاجه تخافي مني
فضل وليد وهيا جنبه بس بعيد بس النوم اختفي تماما من عنيه .. بصلها وهيا بصتله .. كان بيدرسها
ملامحها رقيقه وجميله .. شعرها اسود طووويل جدا وناعم جدا .. بشرتها بيضه وناعمه .. واستغبي مراته جدا علي اختيارها لواحده بالجمال ده
وليد: تضايقي لو قربت ؟

جميله استغربت انها بدئت تهدي وانها نوعا ما عيزاه يقرب منها فشاورت بدماغها لأ
قرب منها: انا مبحبش لغه الاشاره فحاولي تقلليها شويه ...
جميله شاورت بدماغها اه وهو ضحك
وليد: مفيش فايده صح ؟

شاورت بدماغها لأ وبعدها ضحكت هيا كمان واكتشف قد ايه ضحكتها رائعه خطفته فقرب منها قوي وباسها واكتشف ان رفضه للجواز كان منتهي الغباء منه ...
جميله كانت حاجه مختلفه .. ليها طعم خاص .. وليد حب كل لحظه قضاها معاها .. حب جهلها وصغر سنها .. حب تعلقها وحب كسوفها اللي مالوش حدود .. حب استسلامها الغريب ليه ..

حب احساسه بانها مملوكه ليه .. بصلها
وليد: تعالي قربي مني .. تعالي
شدها وقربها منه ونام وهيا في حضنه .. نام لحد الصبح وصحي فايق كله نشاط
جميله: صباح الخير
وليد ابتسم: صباح النور ..
جميله: اجيبلك الفطار؟
وليد: لأ .. متعود افطر مع امي .. اقعدي .. كلميني عن امبارح
جميله: اقول ايه ؟

وليد: انطباعك ايه ؟ خوفك كان له مبرر ؟ كويسه دلوقتي ؟ تعبانه ؟ لسه خايفه ؟ حاسه انك مغتصبه مثلا ؟ كرهاني مثلا ؟
هنا حطت ايدها علي بوقه بسرعه
جميله: لا عمري
وليد استغرب ومسك ايدها من علي بوقه
وليد: ده شيء كويس والباقي؟
جميله حطت وشها في الارض وجاب مليون لون
وليد: للدرجه دي ! بصي تعالي نتفق انا وانتي علي اتفاق .. ما تتكسفيش مني اوكي
شاورت بدماغها اه
وليد: وبعدين ؟

جميله: حاضر
وليد: اتكلمي بقي .. في حاجه ضايقتك مني ؟
جميله: مش هقول غير حاجه واحده ... امبارح كانت اجمل ليله قضيتها في عمري كله ...
وليد ابتسم: تحبي نقضي زيها تاني ؟
جميله ابتسمت وما ردتش عليه
خبط علي الباب بعدها بفتره
وليد: ايوه
نبيله: لامتي ؟ اطلع من عندك بقي
وليد: حاضر.

قام واخد شاور وطلع ملقاش هدوم ليه فخرج بفوطه يدوب علي وسطه وامه قابلته
نبيله: ده مش منظر تخرج بيه
وليد: حطيلي هدوم في اوضتها
نبيله: شريف اتصل وبيقولك تروحله البيت ضروري تقريبا كده ميس تعبانه
وليد: تعبانه مالها ؟
نبيله: معرفش روح واطمن عليها
فعلا وليد لبس ونزل وراح لمراته وهناك اول ما دخل
شريف: مبطلتش عياط نهائي ادخلها طيب خاطرها بكلمتين.

وليد: حاضر
دخل لمراته ولاول مره يشوفها معيطه بالشكل ده من غير ميكب نهائي .. قعد جنبها واخدها في حضنه وهيا عيطت
ميس: فضلت معاها ؟ صح ؟
وليد: اهدي بس دلوقتي اهدي
ميس: اتبسطت معاها ؟
وليد: وبعدين معاكي ؟ ايه اسئلتك دي ؟
ميس: مش انت عايز تعذبني ! جاوبني
وليد: ميس انا بحبك انتي .. ولا حبيت غيرك ولا هحب .. فاهمه ؟ واسف لو استغبيت معاكي امبارح .. حقك عليا ما تزعليش مني
اخدها في حضنه شويه وشويه ولقاها بتفك زراير قميصه.

ميس: وحشتني
وليد: وانتي كمان
كان معاها ولحظات و ومضات لجميله بتظهر وللاسف بيقارن بينهم ... جميله كانت مختلفه تماما عن ميس .. فرق كبير قوي بينهم .. جميله وبرائتها مسيطرين عليه ...
وليد: عندنا اجتماع
ميس: عارفه .. روح انت ..
وليد: هترجعي الشغل امتي والبيت ؟
ميس: بكره
وليد بيلبس: تمام .. هضطر اسيبك اوك ؟

ميس: اوكي حبيبي
اخيرا خرج من عندها مستغرب ليه احساسه بالحريه بعد ما خرج ؟ ميس حبيبته المفروض
اخيرا خلص شغله واخيرا هيروح .. بس هو ليه مبسوط انه هيروح ؟
لقي نفسه داخل اوضتها وبتقابله علي الباب باجمل ابتسامه
جميله: حمدالله علي سلامتك .. يومك كان ايه ؟
وليد: متعب،. مرهق .. غلس
جميله: هتاخد شاور ؟
بصلها باعجاب: حفظتيها ! والتانيه ؟

جميله: الجاكوسي
وليد ضحك: جاكوسي جاكوسي.. المهم لأ عايز ارتاح شويه وجعان كمان جدا
جميله: طيب ايه رأيك انت تاخد شاور وانا اجيبلك الغدا من تحت ؟
وليد: حلو الاتفاق ده .. بس ما تتأخريش
نزلت جميله تجيبله غدا وهيا طالعه قابلتها نبيله وقفتها
نبيله: واخده الاكل ده وعلي فين كده ؟
جميله: لسي وليد هو طلب مني
نبيله: وما ينزلش ياكل هنا ليه ؟

جميله: معرفش يا هانم
نبيله: طيب اطلعيله اهي كلها النهارده و بكره مراته ترجع
جميله مشيت من قدامها واتشاهدت انها خلصت منها
وصلت اوضتها لوليد
وليد: اتأخرتي كده ليه ؟
جميله: امك وقفتني
وليد: امك ! في حاجه اسمها امك ؟ اسمها والدتك او مامتك بس مش امك دي سمعتي
جميله: حاضر يا سي وليد
وليد: حاضر يا ايه ؟

جميله: سي وليد
وليد ضحك: حلوه سي وليد دي اول مره حد يقولهالي ... بس اشمعني كده ؟
جميله: علشان انت سيدي وتاج راسي
وليد: انتي مبسوطه اننا اتجوزنا يا جميله ولا مجبره ؟
جميله اتكسفت وبصت للارض فقرب منها ورفعلها دماغها
وليد: جاوبيني .. انا هنا كده فارض نفسي عليكي
جميله: لأ ابدا .. واوعي تقولها تاني .. انت اكبر حتي من خيالي
وليد: اكبر من خيالك لاني غني مثلا ؟

جميله: عمر ما الفلوس كانت مهمه بالنسبالي اهميتها اني اعيش مستوره انا واخواتي وبس غير كده ما تفرقش معايا
وليد: امال اكبر من خيالك في ايه ؟ عايز افهم
جميله: مش عارفه اقولك ايه بس انا حسيت معاك بحاجات كنت فاكراها بتتشاف في الافلام وبس .. بحب وجودك هنا .. بحب حنيتك معايا .. مش عارفه بس بحبك هنا معايا مش عارفه اقول ايه ؟
وليد: خلاص يا ستي ما تقوليش .. اكليني ممكن ؟

جميله: طبعا اتفضل
قعد وهيا قعدت تحت رجليه وبدئت تكشف الاكل علشان ياكل
وليد: ممكن اعرف انتي قعدتي في الارض ليه ؟
جميله: عادي انا مرتاحه كده
وليد: انا مش مرتاح وبعدين المفروض هتأكليني هوطي انا بقي كل دقيقه ورقبتي تتلوح ولا انزل اقعد جنبك في الارض ؟ اختاري ؟

جميله: لا بعد الشر عليك خلاص انا هطلع اقعد جنبك
طلعت قعدت جنبه واكلته وهو كمان اتفاجئ بنفسه بيأكلها.. كان مبسوط معاها وعايز يفضل معاها علي طول.. حكتله عن اخوها وعيلتها وبلدها وهو بيسمع وساكت .. حكتله عن بيتهم البسيط والحب اللي كان ماليه لحد ما ابوها وامها ماتوا ... قارن نفسه بيها وحس انها اغني منه بكتير بالحب اللي مالي بيتها ووعد نفسه انه هيحاول يرجع الحب من تاني في بيتها ويجمعها باخوها.

نام شدها تنام في حضنه وده كان اقصي امانيها والصبح قام ينزل علي شغله اخد شاور وافتكر انه تاني معندوش هدوم
وليد: وبعدين بقي ؟
جميله ضحكت: انزل اجيبلك فطار هنا طيب ؟
وليد: لا انا بفطر مع نبيله .. هاتيلي هدوم هنا سمعتي ؟
جميله: حاضر
وليد: طيب انا هنزل علي شغلي عايزه حاجه ؟
جميله: سلامتك وبس
وليد ابتسملها وخرج واول ما قفل الباب
نبيله: وبعدين معاك ؟

وليد: اعملك ايه ؟ قلتلك حطيلي هدوم وسيادتك طنشتي
نبيله: مراتك لو رجعت لقت هدومك في اوضتها هتولع في البيت مش بس في اوضتها
وليد: انتو حرين هروح البس
نزل علي شغله وهناك قابل ميس مراته وقضت اليوم كله معاه مش في مكتبها وكأنها بتراقبه .. حتي شغلها عملته في مكتبه .. روحوا اخر النهار مع بعض وهو اول ما دخل كان عايز بس يشوف جميله.

ميس: انا ميته من الجوع
وليد: وحياتك وانا
ميس: طيب اطلع غير وانا هخليهم يحطوا الاكل
طلع وليد جري علي الاقل يشوف جميله في اوضتها قبل ما ميس تطلع فراح اوضتها بس للاسف فاضيه
ميس مع نبيله ؛ امال سيادتها فين ؟
نبيله: تقصدي مين ؟
ميس: هيكون مين ؟ جميله هانم
نبيله: في المطبخ تقريبا
ميس قامت راحت علي المطبخ
علية: اي خدمه يا هانم
ميس: جهزولنا الاكل بسرعه .. وانتي ؟

جميله: افندم
ميس: لميلي شعرك ده والا هشيلهولك خالص واتفضلي معاهم جهزي الاكل بسرعه
جميله: حاضر
وليد نزل وقعد علي السفره وعنيه بتدور عليها وطبعا مش عارف يسأل عليها
قعدوا ياكلوامع بعض
وليد: علية .. ايه الاكل النهارده تحفه جبتي طباخ جديد ولا ايه .. ايه السر ؟
علية: بالهنا يا حبيبي
وليد: طيب ما جاوبتيش
ميس: عادي يعني الاكل ماله في ايه زياده ؟

وليد: لا مش عادي النهارده حلو زياده
ميس: جاوبيه يا علية خلينا نخلص من حوار الاكل ده
علية: عادي يا بيه
وليد: انتي عملتيه يعني ؟
علية: لا يا ابني اللي عملت الاكل النهارده جميله
الكلمه نزلت زي القنبله عليهم
وليد بص وراه زي ما علية بصت وشاف جميله،، جميلته،،وابتسم
بس الابتسامه اختفت من رد فعل ميس.

ميس: ايه اللي حلو فيه ؟ هاه ؟ ان هيا عملته ؟ ده اللي كنت عايز توصله ؟ انها بتعرف تعمل اكل ؟ عاجبك اكلها قوي .. اكل دسم ومش صحي .. وانتي يا علية هو اي حد يعمل اكل كده ؟
علية: ست نبيله قالت عادي
ميس: اانا بقول مش عادي مش اي حد يعمل اكل .. في طباخ مسؤل عن الاكل هو يعمله مفهوم ولا لأ ؟
وليد: خلصتي ولا لسه اتفضلي بقي كملي اكلك
ميس: انت متخيل ان ممكن احط الاكل ده في بوقي !

وليد: انتي حره
ميس اتنرفزت اكتر فشدت الطبق اللي قدام وليد وحدفته علي الارض اتكسر مليون حته
ميس: ولا انت كمان هتاكل منه
وليد: انتي اتجننتي ولا ايه ؟ ايه الهبل ده ؟
ميس: عاجبك اكلها صح ؟
وليد: بعيدا عن ان انا جعان بس ايوه عاجبني
ميس هترد جت نبيله
نبيله: وبعدين انتو الاتنين في ايه ؟

ميس: هو بيتعمد يضايقني
وليد: انا جعان
نبيله: ميس كفايه كده ! وانت يا وليد ما تضايقش مراتك
وليد: اضايقها ! هيا اللي عملالي نفسها عيله وبتتصرف بغباء اعملها ايه ؟
ميس: انت عاجبك اكلها
وليد: وانا اعرف منين ان هيا اللي عامله الاكل هاه ؟ وبعدين مش جديد عليا اني لما حاجه تعجبني اشكر اللي عملها
ميس: انت اكيد كلمتها وقالتلك
وليد: لاااا كده اوفر قوي .. كلمتها امتي ! هاه ؟! هو مش انتي معايا من الصبح ولا انا كان بيتهيألي ؟
ميس: معرفش
وليد: طيب معاكي لما تعرفي .. بعد اذنكم
ميس: انت رايح فين ؟

وليد: في داهيه
ميس متغاظه: انتي نظفي الدنيا دي
وليد سمعها ووقف: اشمعني هيا اللي تنظف ؟ في غيرها مسؤل عن التنظيف
ميس: انا حره في بيتي .. اختار الخدامه اللي تعجبني في الشغلانه اللي تعجبني
وليد: لا طبعا انتي مش هتيجي عليها لمجرد انك متغاظه منها
ميس: اوعي تنسي انها خدامه هنا .. مش معني ان سيادتك قضيت ليله ولا ليلتين معاها ان ليها اي حقوق هنا وبكره تخلص مهمتها وهرميها بره
وليد هيتكلم بس نبيله اتدخلت
نبيله: اكيد طبعا يا ميس .. شوف وراك ايه يا وليد اتفضل ..
وليد: بس يا امي
نبيله: شوف وراك ايه دلوقتي اتفضل !

وليد سابهم ومشي بس كان متغاظ متنرفز متضايق .. مش عارف يعمل ايه ؟ مش عاجبه ان ميس تتحكم في جميله ومش عاجبه انه يقف يتفرج عليها ...
اخر الليل رجع كان البيت هادي .. وقف في الطرقه بيقاوم نفسه ما يدخلش عند جميله واخد القرار ويدوب هيدخل
نبيله: انت فاكر نفسك بتعمل ايه ؟ تعال هنا
شدته ودخلته اوضتها وقفلت الباب
وليد: في ايه مالك ؟ هطمن عليها مش اكتر
نبيله: كويسه .. هيكون مالها يعني ؟ وبعدين علي رأي مراتك اوعي تنسي ان جميله ليها وظيفه هتخلصها وتمشي.

وليد بنرفزه: مش ناسي
نبيله: ايوه ده اتفاق ومحدش هيرجع فيه
وليد: ايوه بس ده مش معناه انها تذلها او تنتقم منها انتو اختارتوها يبقي علي الاقل تعاملوها كويس ...
نبيله: محدش هيطلب منها حاجه اوفر
وليد: اه ماهو باين
نبيله: طول ما انت هتهتم بيها مراتك هتعند عليك .. طنشها خالص وهتلاقيها هيا كمان طنشتها هتحطها في بالك هتحطها في بالها الموضوع متبادل حبيبي
وليد: طيب عايزه حاجه مني انا هروح انام.

نبيله: تصبح علي خير حبيبي
دخل لمراته اللي كانت فاتحه اللاب فبصتله ورجعت لشغلها تاني وهو حس بالفرق بينها وبين جميله .. غير هدومه وراح للسرير ينام
مراته قربت منه
وليد: عايزه ايه ؟
ميس: وحشتني هكون عايزه ايه يعني ؟
وليد ضحك بتريقه: وحشتك ؟ بجد ؟ ده انتي حتي ما اتعدلتيش وانا داخل
ميس: واتعدل ليه ما هو انت هتغير وتيجي واديك جيت اهو
وليد: واللي انتي عملتيه علي الاكل ده كان ايه ؟ واحشك برضه
ميس: ده غيره
وليد: ده جنان مش غيره.

ميس: سميها زي ما تسميها المهم دلوقتي انك وحشتني وبس
ميس بتقرب منه وهو مش معاها خالص ومش في دماغه غير جميله وكسوفها منه وبرائتها
اخيرا ميس هتنام وهو هيبقي حر .. ولاول مره يكون معاها اجبار خاطر مش اكتر ..
مش عارف ينام خالص علي الرغم من انه تعبان قرب من ميس وضمها ليه
ميس: يوووه ايه يا وليد انت عارف انا مبحبش انام وحد مكتفني
وليد: انا واخدك في حضني عايزك تنامي في حضني.

ميس: وانا مش بحب كده والجو حر اصلا سيبني انام
وليد: حاضر هسيبك تنامي
سابها فعلا تنام وبعد ما نامت قام من جنبها وراح لجميلته
دخل كانت نايمه فرقد جنبها بهدوء بس حست بيه وهتتعدل فمنعها
وليد: خليكي نايمه
جميله: طيب اجيبلك تاكل انت ما اكلتش كويس
وليد: سيبك من الاكل دلوقتي .. افتقدتك قوي النهارده
جميله: وانا كمان
وليد: وحشتك يعني ؟

جميله هزت دماغها اه
وليد: برضه لغة الاشاره ! ماعلينا المهم وحشتك قد ايه ؟
جميله: كتيير
وليد: ايوه وريني كتير ازاي ؟
جميله اتكسفت منه وبصت بعيد
وليد: ما تبصيش بعيد بصيلي انا وبعدين لامه شعرك ليه قلتلك عايزو علي طول مفرود
جميله فكت شعرها: كده ؟
وليد: طبعا كده
فضل سهران وياها كتير وهو حابب كل لحظه معاها ونزلت جابتله عشا بدال الاكل اللي ميس رمته واكلته كالعاده
جميله: ممكن اطلب منك طلب ؟

وليد: لو بإيدي مش هتأخر
جميله: ما تتخانقش مع مراتك بسببي .. اللي هيا عيزاه خليها تطلبه ما تدخلش لان تدخلك هيضايقها مش اكتر
وليد: وانتي مش عايزه تضايقيها ولا خايفه كل ما تتضايق تضايقك انتي اكتر ؟
جميله: لا انا ما يهمنيش نفسي
وليد: امال ايه اللي يهمك؟
جميله: انها هتتخانق معاك وهتضايقك انت .. انا مش مهم بس مش عايزاك تتخانق ووتضايق وبعدين هيا مراتك بقالها قد ايه ؟ واكيد مش سهل عليها تتجوز واحده زيي وتحس ان بقي ليها ضره فاعذرها واستحملها
وليد: انتي بتدافعي عنها ليه ؟

جميله: علشان اكيد هيا غاليه عندك واكيد زعلها هيضايقك
وليد: مين قالك انها غاليه ؟
جميله: ايه اللي هيخليك تبقي علي واحده ما بتخلفش الا اذا كنت بتحبها وغاليه عليك ؟
وليد: والله ما عارف اذا كنت بحبها ولا اتعودت عليها ! هيا اه كويسه وبتحبني بس زيها زي امي .. الشغل والشركه حاجات كلها ماديه اهم عندهم من المشاعر والعواطف وللاسف انا مش كده .. المهم حاضر مش هتدخل بينكم بطلي رغي بقي وسيبيني انام
جميله: طيب روح نام عندها
وليد: انتي مش عايزاني هنا ؟

جميله: لا طبعا انا اطول تفضل هنا ! بس اخاف تصحي وتلاقيك هنا وتعمل مشكله
وليد: هيا بتصحي ٨ هنظبط الموبيل علي ٧ وهروح عندها
جميله: براحتك
اخدها في حضنه ونام وهيا نامت علي كتفه ...
الصبح بدري فعلا صحته علشان يروح اوضته ..

جميله: هتاخد شاور هنا ولا في اوضتك ؟
وليد: هاخد شاور هنا.. تعالي اوريكي ازاي بتشغلي الجاكوسي علي رأيك تعالي
وبعد شويه خرج من عندها كعادته بفوطه وبيتلفت حواليه ومره واحده صوت فاجئه من وراه
:بتعمل ايه عندك ؟ انت نمت عندك ؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W