قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل الأول

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد كاملة

رواية جميلة الجزء الأول للكاتبة الشيماء محمد الفصل الأول

راجع من مكتبه تعبان .. جعان نوم مصدع وعايز بس ياخد مراته في حضنه وينام مش اكتر
رجع كعادته سلم علي مامته ولقي مراته قاعده معاها والاتنين شكلهم يدل علي خطه في دماغهم
وليد: خير في ايه مالكم ؟ قاعدين كده ليه ؟

امه نبيله: احنا الاتنين قررنا انك لازم تتجوز
وليد: يا الله من ام السيره اللي مش هنخلص منها ابدا وبعدين ارحموني ... ميس قولي حاجه
نبيله: ميس موافقه
وليد اتصدم وبص لمراته: انتي موافقه علي التخاريف دي ؟
ميس: موافقه
سابهم من غير ولا كلمه وطالع علي اوضته ومراته وراه بتجري...

ميس: وبعدين معاك يا وليد ؟ لحد امتي ؟
وليد: انتي اللي لحد امتي بقي تخاريفك دي انتي وامي ؟ وبعدين معاكم بقي ؟
ميس: انت لازم تخلف
وليد: وانا مش عايز يا ستي .. طالما مش هخلف منك يبقي مش عايز لامتي بقي هتفضل حياتنا كلها بتلف علي ام الموضوع ده ؟
ميس: فكر في اختك .. مستقبلها .. والدتك .. شركتك اللي تعبت فيها انت وباباك .. اعمامك وبقيه عيلتك اللي هيتجننوا ويحطوا ايدهم علي الشركه .. انت لازم يبقي عندك وريث يا وليد.

وليد: وربك مش رايد .. وبعدين هعمل بيه ايه العيل ده ؟ يورثني لما اموت .. استفدت انا ايه ؟ ماهو بعد ما اموت ما تولع الدنيا انا مش عارف ايه المنطق الغريب ده ... قال واحد يخلف علشان بعد ما يموت حد يشيل اسمه .. ما ان شاله ما اسمه اتشال !
ميس: يا حبيبي فكر بعقلك.

وليد: وعقلي بيقولي لأ .. جواز مش هتجوز ريحي دماغك ... لو انتي عايزه طفل والموضوع ده فارق معاكي قوي نتبني بيبي وده اقصي شيء اقدر عليه غير كده معنديش
ميس: يا حبيبي افهم
قاطعها: مش هفهم وبطلي ترمي ودانك لامي سامعاني ؟ كلمه زياده في الموضوع ده مش عايز .. بعد اذنك انا عايز انام.

سابته ونزلت لحماتها قعدت معاها
ميس: مفيش فايده راكب دماغه
نبيله: انا مش عارفه الواد ده عنيد لمين .. كده مقدمناش غير اننا ننفذ الخطه ٢
ميس: بس وليد هيتجنن لما يعرف
نبيله: سيبيه عليا انا .. انا هعرف اتصرف معاه .. ده ابني ولازم يسمع كلامي بغض النظر هو عايز ايه وطالما مش جاي بالذوق يبقي يجي بالعافيه ...

بعد كام يوم من اخر خناقه راجع من شغله بعد يوم طويل مرهق ونفس القعده لامه ومراته
وليد: ربنا يستر من قعدتكم دي .. ما بقتش بتفاءل بيها ...
نبيله: تعال اقعد واسكت
وليد قعد: هاه تخاريف ايه عندكم النهارده ؟
ميس: اسمع اذا سمحت
نبيله بتنادي علي علية مدبره البيت ودراعها اليمين
علية: افندم يا هانم
نبيله: هاتيها
وليد: ايه دي اللي تجيبها ؟

نبيله: لحظه وهتفهم كل حاجه
علية جت وجابت معاها واحده لابسه جلبيه سودا وعلي راسها طرحه وضفرتين طوال نازلين من تحت الطرحه.. فلاحه بكل معني الكلمه.. حاطه وشها في الارض ومش باين اي ملامح ليها
وليد: مين دي ؟ ايه دي ؟
نبيله: روحي انتي يا علية ...
ميس: وليد خليك هادي واسمع ماما للاخر
وليد: انا هادي اهو لما اشوف دماغكم المجنونه فيها ايه تاني ؟

نبيله: دي يا سيدي جميله جبتها من البلد ..
وليد: يا اهلا وبعدين ؟
نبيله: عملتلها كشف وتحاليل وباذن الله هتخلف علي طول من غير اي مشاكل
وليد قام وقف: لا ده انتو اتهبلتو بقي .. انتو اتجننتو ولا ايه ؟
نبيله: اهدي واقعد
وليد: ولا ههدي ولا هقعد .. انتي سامعه نفسك بتقولي ايه ؟ علي اخر الزمن جايبالي واحده ؟

نبيله: اسمع للاخر يا وليد ... انا مش جيبالك واحده .. وبعدين مش هيتم الموضوع بالطريقه المقززه اللي في دماغك
وليد: امال ايه ؟ هما اخترعوا طرق جديده للحمل من غير ما انا اسمع عنها ؟
نبيله: ممكن تبطل تريقه ؟
وليد: لما حضرتك تبطلي الهبل ده
نبيله: يا ابني اسمع .. اولا انت هتتجوزها شرعا علشان ما يكونش في حرمانيه في الموضوع و
قاطعها: لا والنبي ؟ كده مفيش حرمانيه ؟

نبيله: ممكن تسكت ؟ البنت موافقه وهتقبض كتير قوي .. وبعدين ده هيكون جواز شرعي
وليد: وانتي يا ست ميس موافقه ؟ صح ؟ وانتي يا بنتي ( البنت بصتله ) ارفعي وشك ده وريني خلقتك شكلها ايه ؟
البنت بصتله وحزن كبير باين في عنيها ومانطقتش ولا حرف
وليد: غريبه
ميس: ايه اللي غريب ؟

وليد: انكم مختارين بنت حلوه ! مخوفتيش يا ميس منها
ميس ما ردتش بس والدته اللي ردت
نبيله: لازم تكون حلوه لانها هتشيل ابنك فلنفترض ان العيل طلع شبهها ؟ لازم تكون حلوه .. وده سبب اختياري انها لازم تكون حلوه دي هتشيل عيل لينا احنا لازم يكون عيل سليم وحلو ومقبول
وليد: انتي عامله حساب كل حاجه .. ولنفترض انها عجبتني بقي ؟

ميس: انت مش فاهم حاجه
وليد: مش فاهم ايه ؟مش مطلوب مني اتجوزها وافضل معاها لحد ما تحمل ؟
ميس: لا طبعا انت مش هتلمسها
وليد:نعم يا اختي ؟ امال هتحمل ازاي ؟

نبيله: بالطب حبيبي .. ما سمعتش عن التلقيح الصناعي ؟ طفل انابيب .. انت مش هتلمسها ...
وليد هنا تنح: طفل انابيب ! وبكده تحمل من غير ما المسها ! وبعدين ؟
ميس: هتفضل هنا لحد ما تولد او هناخدها ونسافر وبعدها هنرجع انا وانتي والبيبي معانا
وليد: وهيا ؟ لو رجعت في كلامها ! لو رفضت تتخلي عن ابنها ؟

نبيله: ده عقد هيتكتب ملزم من الطرفين .. هيا باعت واحنا اشترينا ومالهاش اي حقوق
وليد: محسساني انك بتشتري فستان ولا اوضه نوم .. ده عيل يا امي عيل
نبيله: عارفه حبيبي .. ومش عيزاك تتحرم من الخلفه.. ايوه عارفه انك بتحب مراتك ومش عايز تبعد عنها وعلشان كده لقيت الحل ده انسب حل يرضي كل الاطراف ... عيل منك ومش هتبعد عن مراتك او تلمس غيرها .. فين المشكله ؟

وليد: مش عايز .. مش عايز ... مش عايز
نبيله اتنرفزت: ماهو انا مش بعد تعب سنين عمرنا انا وابوك الله يرحمه هقدم ثروتي لاعمامك اللي مستنين ينهشوك في اي وقت ولا نسيت انهم حاولي يقتلوك قبل كده ؟
وليد: دي كانت مجرد حادثه
نبيله: لا طبعا .. فرامل عربيتك كان مقطوع بفعل فاعل .. انا مش هستني واكتف ايديا واقول نصيبي كده
وليد: طيب لو فعلا خلفت وبعدها قتلوني عادي عندك؟ المهم الثروه وبس؟

نبيله: يا حبيبي افهم .. لما يكون ليك عيل هيكون سند ليك وظهر وعكاز ليك في المستقبل زي ما انا كده واقفه علي رجليا وسانده عليك .. انت اللي بتحميني انا وبنتي
وليد: سوري مش مقتنع
سايبهم وطالع
نبيله:الكلام بالذوق معاك انتهي ..انت هتتجوزها وده اخر كلام عندي ومش هقبل منك حرف زياده وهتسمع الكلام غصب عنك يا اما قسما بالله يا وليد لا انت ابني ولااعرفك وغضبانه عليك وده اخر كلام عندي.

وليد وقف واتنرفز هو كمان
وليد: ما تلويش دراعي يا امي وما تستغليش حبي ليكي بالشكل ده
نبيله: يبقي تسمع كلامي وتحققلي رغبتي
وليد سكت شويه: اوكي موافق بس انا كمان عندي شرط لما اشوف بقي هتعملو ايه ؟
نبيله: ايه هو شرطك بقي ؟

وليد: ان الحمل هيتم بالطريقه التقليديه او سوري الطريقه المقززه زي ما سميتيها من شويه ! وده اللي عندي
ميس: انت بتقول ايه يا وليد ؟
وليد: مش انتي موافقه اتجوز عليكي ! يبقي جواز بجواز بقي ! ده اللي عندي ! الكوره بقت في ملعبكم .. اختاروا يا حلوات ... انا مش هروح لدكاتره ولا هعمل طفل انابيب .. عايزينها تحمل يبقي بالطريقه التقليديه
ميس: انت عايز تقرب من واحده غيري ؟

وليد: معترضه ليه دلوقتي ؟ مش عايزاني اتجوز غيرك ؟ هو ده الجواز
ميس: لا طبعا
وليد: اللي عندي قولته بعد اذنكم
سابهم وطلع وهما الاتنين قعدوا قصاد بعض
نبيله: ادخلي يا جميله جوه وسيبينا لوحدنا ..

ميس: اوعي تتخيلي اني هوافق
نبيله: انتي لازم توافقي .. كده كده انتي من زمان بتقوليله يتجوز معترضه علي ايه دلوقتي ؟ حبيبتي بصي للصوره الكبيره،، بصي للفايده العامه .. وليد بيعمل كده علشان يضايقك بس وترفضي
ميس: وانا فعلا رافضه
نبيله: خليكي ناصحه بقي طول عمرك ذكيه.

ميس: مش لدرجه اني اجيب واحده اخليها تفضل مع جوزي
نبيله: ميس .. احنا اتفقنا ومستعدين لاي حاجه وبعدين بمجرد ما هتحمل خلاص .. ممكن تحمل اصلا من اول مره
ميس بتعيط: هو حضرتك للدرجه دي معندكيش مشاعر
نبيله: عندي مشاعر بس كمان عندي التزامات .. لبيتي ولجوزي الله يرحمه ولبنتي ... بطلي تفكري بعواطفك.

ميس: يبقي تغيري جميله دي .. هاتي واحده غيرها .. واحده ما تبقاش حلوه
نبيله: لا طبعا .. ولو العيل طلع شبهها .. لازم تكون حلوه
ميس وقفت وزعقت: انا مش هوافق ان جوزي يفضل مع واحده بالشكل ده وبالجمال ده اسفه...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W