قصص و روايات - قصص هادفة :

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين الفصل العاشر

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين جميع الفصول

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين الفصل العاشر

لتضع المضيفة الطعام ولكن من الغريب أن يوجد ورقة كرسالة بجانبه ليفتحها عاصم ليصدم هول ما راه ..
نص الرسالة( عليك الاختيار بين اختك الحبيبة و صديقك الصدوق ام الشحنة الجديدة و تسليمها )
وضع عاصم يداه ع جبهته وقال بحزن:يارب انا تعبت المشاكل كلها مع بعض يارب ارحمني و مسح ع شعره.

بعد عضة ساعات وصلت الطائرة الي مصر
اقام عاصم مع الزعيم ووافق على التسليم كينقذ اخته و صديقه من هولاءة ناهكين دماء البشر
ليذهب سريعا الي قصر للزعيم في مصر
ليدخل ببرود قائلا بألمانيا: Ich kam die richtige Zeit, ich glaube, sie ist zu lassen
الزعيم للرجل: Lassen sie sie.

الترجمة
عاصم: انا اتيت بالوقت المناسب اعتقد هي اتركهم
الزعيم لرجل: اتركهم
(ليقوم الرجل بماهتفة احد الاشخاص ليوقفوا مفعول القنبلة الذي زرعوها بسيارة زين)
ليقول الزعيم: Gehen Sie jetzt auf die Lieferung der neuen Sendung
عاصم: ??wo ist sie.

الترجمة
الزعيم: الان اذهب لتسليم الشحنة الجديدة
عاصم ببرود: اين هي؟
(ليعرفه احد رجال الي التعليمات و المهمة اللازمة)
ليذهب الي التسليم بكل براعة
ولكن لم يتاح الوقت الي الامساك بهم حتي يذهب الي شركته التي نهبها الحريق

في الشركة
تقف في صدمة مما تري لقد اصبحت كالحطام
لتذهب الي منال وتقول: منال هو في ايه
منال ببكاء: الشركة ولعت يا حور
لتقول حور بدهشة: ليه يا منال كدا ايه الي حصل
منال: منعرفش ي حور لسة بيحققوا.

بعد قليل
جاء بروج و زين و يحيي
لتذهب بروج الي منال وتقول بحزن:ايه الي حصل ي منال
منال ببكاء:بطلوا تسألوني بقا
لتنظر بروج الي حور:مين دي
منال توقفت عن البكاء:ايه دا متعرفيش
بروج ببرود:محصليش الشرف
منال:خطيبة عاصم
بروج بسخرية:خطيبة مين ؟
منال:عاصم.

بروج بعصبية: عاصم اتختبب وانا معرفش انتي بتهزراي يا منال
منال بعصبية هي الأخري:انتي شايفة اني دا وقت هزار
بروج:بس...
لتقطعها حور
حور بهدوء:حصل فجأة هو جده و جدته بس الي جاهم
بروج نظرت لها:واتعرفتو ازاي بقا
لتقول حور بتلعثم:كنا مع بعض في الشركة و هو حبني و جاه خطبني
بروج بعدم اقتناع:عاصم حبك و بسرعة دي و بقلوا اد ايه بقا
حور بكذب:من شهر.

بروج ببرود:مع اني مش مقتنعة بس كلوا هيظهر ع حقيقته
لتقول حور بداخلها ( ياللهوي ايه العايلة دي مفيش فرق بينها هي و أخوها اومال امها هتكون ازااي دا انا هشوف ايام وسوداء)
بعد قليل جاء عاصم ليذهب الي زين
عاصم:زين لميت الكاميرات
زين بجدية:انا لميت ع قد ما اقدر من كاميرات
ليقول يحيي:تمم انا معايا الاب ممكن ننقل السجلات عليها

ذهبوا جميعا الي سيارة يحيي
وقاموا بعملهم ولكن للاسف لم يستفدوا باي كاميرا الان جميعهم تم تشفيرهم

عاد شريف و معه حبيبة الي مصر كما أمرهم عاصم و قال الي شريف خادمه في بيته الخاص يثق بها اللغايه
وذهب شريف بيته

في قصر فخر الدين طابق حمدي
كانت تجلس في غرفتها ممسكة هاتفها وتتحدث مع صديقتها
ميرا:ها ي ساندي البس النهاردة ايه وبعد ذلك تقول بزهق:افففف انا عايزة اعمل شوبنج ازاي هنروح خطوبة شيري النهاردة و انا مش معايا فستان سهرة

ميرا:اوكي هالبس النهاردة واحد من عندي و بكرا نروح نعمل شوبيتج
ميرا:اوكي باي
تقفل مع صديقتها و تقف أمام دولابها المملوة بالملابس تسحب منهم اسود عاري الكتفين و قصير اللغايه وتضعه ع السرير وتدخل تأخذ شاور

في قصر فخر الدين طابق فخر في المساء
كان جالس هو و جده
الجد بقتضاب:خالص يا عاصم واجب الفرح الاسبوع كمان عشان الظروف الي احنا فيها دي
عاصم بشرود: لا ي جدي الفرح في معادوا
الجد:انت متاكد يا بني
عاصم:ايوا يا جدي متاكد طبعا كمان تلات ايام الفرح
الجد:خلاص ماشي ي عاصم

بعد ثلاث ايام يوم الفرح
كانت العائلة عرفت ظل بركات البعد و غضب البعض و حقدهم و فرح البعض و استغرابهم في الوقت ذاته

في الكوافير
كانت حور ومنال و بروج
كانت حور انا مش مرا تبكي و تخرب المكياج ومحاولة منال و الميكب ارتست تهدتها و استغراب بروج و لكن فسرته توتر ما قبل الزواج
بعد عناء من إسكات حور انتهت الميكب ارتست من لمستها الاخيرة و كانت حور جميلة اللغاية بفستانها المحتشم الجميل

ملابسهم
منال:كانت تلبس فستان من الون الاسود طويل وعليه عقد ذهبي و جزمة ذهبي ذو كعب و اقامت شعرها كحكة ونزلت خصلتين
بروج:كنت تلبس بنطلون اسود و تيشرت ابيض الجاكيت جلد اسود و جزمة هاف بوت سوداء
ماسة:فستان كشميري قصير و جزمة كشميري ذو قطعة فرو صغيرة
ميرا:فستان احمر صارخ قصير و جزمة سوداء ذات كعب عالي
رونق:فستان بنفسجي لكحليها و جزمة سوداء و طرحة بيضاء من النهايه بنفسجي خفيف
كوثر:فستان ازرق لتحت الركبة يناسب بشرتها الحلبية و جزمة من نفس اللون مزدوج مع الاسود!

الفرح
كان يجلسان بمكانهم المخصص
ويأتي الناس لمشاركة لهم
لتسعد رأيه إليهم وتقول لحور:ملحقناش نتعرف اوي في الأيام الي فاتت بس متاخفيش مش هسيبك الايام الجاية
لتضحك حور بمرح:و انا مستعدة
و تأتي خلفها بروج ببرود: مبروك
و ليبارك العائلة جميعها لهم.

لتسعد هي بغرور و لكن من دخالها غل و حقد و تقول لعاصم بدلع:مبروك يا عصومة و كانت سوف تحضنه ولكن تمسكها حور من يداها وتحضنها و تنظر الي عاصم بوعيد و يبدلها هو بيرود وتقول حور الي ميرا و هي تصرر ع أسنانها:مبروك يا حبيبتي
لتبتعد عنها ميرا و تقول بجفاء:مبروك ثم تذهب.

لتنظر حور الي عاصم:انتي ازاي ... ليقطع كلامها المنادة عليهم للرقص لييسحبها عاصم من يدها و يقفوا ع ساحة الرقص وهو يمسك خصرها بتملك وهي تضع هي يداها ع رقبته بخفة وتقول:انتي ازاي تسمح انها تحضنك
عاصم بلامبالاة:مش انتي شدتيها
حور:يعني لو مكنتش شدتها كنت هتخليها تحضنك
ليقول عاصم بغضب:شغل الغيرة دا مبحبهوش.

لتتضحك حور لينظر لها باستغراب:انتي بتضحكي ه ايه
حور بضحك:اصل الناس قاعدة عايزة تعرف احنا بنقول ايه وميعرفوش ان احنا بنتخانق
لم يقدر ع منع ابتسمته و ليقول: مجنونة و وتفكيرك مجنون زيك
لتقول حور باستفزاز:عارفة

بعد انتهاء الرقصة
ذهبوا الي امكنهم مرا اخري

خارج قاعة الرقص
كانت واقفة و تهز رجلها بعصبية
ليأتي بعد القليل احد
ويقول:ها القمر كان عايزني في ايه
هي:عايزاك تساعدني
هو باستغراب:في ايه ؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W