قصص و روايات - قصص هادفة :

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين الفصل الأول

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين جميع الفصول

رواية بنت حواء بقلم أمل أبو العنين الفصل الأول

بصوت رجولي غاضب: هو انتي جايه تعملي الفساتين ولا تعريضيهم... التفت حور برعب ليصدم عاصم من جملها و جذابتيها وعيونها الرمادية وخصلاتها العسلية المرتدة عن حجابها لحظت حور تحديقه بيها فنزلت رأسها بسرعة عاصم تمالك نفسه بصعوبة عن التحديق بيها وبغضب ليخفي ارتبكه:ايه لي انتي لبسه دا هو انتي العارضة والا جاية تعمليها.

حور بارتباك وخوف:وانا اس..ف.ة بجد بس مفيش حد هنا عشان يقصها
عاصم بغضب:طب فين مدام نهي
حور بخوف:مدام نهي عند ابنها عشان ابنها عمل حادثة
عاصم بغضب:طب...دخلت في هذا اللحظةإمرأة في الثلاثينات جميلة جدا ذات شعر بني وفستان قصير جميل جدا وقالت بارتباك:عاصم اوه نوووو العارضة الجدي...سكتت عندما رأت حور بإعجاب ودهشة:واوووو مين القمر دي حور أخفضت رأسها بخجل عاصم بغضب لحور:انتي مطروده براااا.

حور ركضت أمسكت بلبسها الي الحمام
اوقفها صوت المرأة:هااااي هاااي استني عندك التفتت لها حور وراءها منزل راسها اقتراب منها المرأة ورفعت رأسها:لا بقا انتي تيجي معايا كدا
عاصم غاضب:منال هو ايه لي تيجي معكي انا طردها
منال بصرامة:هاااي عاصم انا برضوا ليا في الشركة وانا عايزها معايا في مجالي مش تدخل انت انت زي اصلا طردها و امجد مش عارف
عاصم:بابا ملهوش دعوة بالموضوع دي شركتي الخاصة اعمل لي انا عاوزه
نظرت لهم حور وفجأة دخل رجل آخر:منال عاصم هنعمل ايه في العار...والصدمة احتلاته عندما رأي حور:اوووه مين دي
منال بفخر:العارضة الجديدة.

الجميع نظر نحوها بصدمة عاصم بغضب:منال انتي بتقولي ايه انا مش موافق
منال بغضب:عاصم انت ازاي تكلمني كدا انت نسيت اني عمتك و لا ايه
حور و لأول مرا تتكلم:لا حضر...تك مش ينفع
منال بصرامة:لا مفيش اعتراض يالة قدمي
الرجل الآخر بفرحة:انااااااا موااااافق
فضربه عاصم بقوة في بطنه و بغضب:زززين.

زين بألم:ايدك تقيلة ثم نظر الي حور:يعني تضربني قدام المزة فخجلت حور بشدة و انزلت رأسها بسرعة
منال بصرامة:بسسسسسس كله قدامي
فذهب عاصم بغضب وتركهم بعد انا سحب زين معه زين:ايه يعم سبني اتعرف ع الموزة عاصم بغضب:زينننن قدامي زين بخوف:خالص لازم تزعق
مشي زين و عاصم
التفتت منال الي حور:انتي قدامي
حور:بس حضرت..

منال:قدامي مفيش بس
"مكتب عاصم "عند زين و عاصم
عاصم دخل المكتب غاضب جدا وكسر كل مع عليه
زين بقلق لجرح عاصم في يده:مالك يا عاصم في ايه ايدك متعورة
عاصم بغضب:اخرج و ملكش دعوة بيا فااااهم
زين بحزن:ماشي ي صحبي خارج.
الشركة "الورشة "

...عند حور و منال
حور:صدقني مش هينفع خالص انا اخري أعمالهم بس بس مينفعش اعرضهم مستحيلللل.

منال:ليه بس كدا ليه مش ينفع انتي مش عجبك الشغل
حور:مش حكاية اشغل بس صدقني مش هينفع الا ني انا مش هعرف أعرض الفستان معني كدا اني بعرض نفسي وجسمي
منال:بس انتي ممكن تعرضيه بطرحة
حور:لا بس حضرتك اه حتي لو شعري محجب بس اكيد جسمي بيبان مفتنه وكمان مفيش عرض مش بيكون في رجالة صدقني انا مش هنفع خالص كدا اعفيني عن الشغلانة دي
منال باقتناع ونظرت لها:انتي صح فعلا باين اني احنا الي ماشين غلط.

حور:صدقني انا مش قصدي بس كل واحد بعاداته يعني انا مش هقدر اكون من وحدة في ورشة لي عارضة
منال بابتسامة:علفكرة بقا انتي دخلتي قلبي اوي واتمني انك تكوني السكرتيرة بتاعني لو توفقي طبعا
حور بدهشة:ايه ...
منال:ايه مش موافقة
حور بندفاع:لا طبعا موافقة
منال ضحكت:اوكي الشغل من بكرا انا بدا الساعة ٩ بالثانية بس مش بحب التأخير خالص
حور ابتسمت:٩الا دقتين هكون عندك ي فندم.

منال:اوووه ازي انا نسيت
حور بدهشة:هو ايه دا
منال:??what's your name
حور:اسمي حور
منال:اللة اسمك حلو اوييي.

(اليوم الثاني )
في قصر فخر الدين "في طابق امجد و راية " 12ظهرا
راية:برررررروج يلا يا بت امي اتخرتي
بروج بضيق:نعم يا ماما عايزة ايه
رأيه:يابت العيادة اخلصي
بروج بعصبية:ام العيادة دي بقا انا اصلا مش كنت عايزة اسننننننان
راية:مش كل يوم نفس الاسطوانة دي يالة امي.

بروج قامت بعصبية ولبست (بنطلون اسود و قميص كحلي بخطوط حمرا و شعرها كحكة تحت الكاب و خصلتين منهم برا )
راية:بررروج مش كل يوم البس دا ي حبيبتي انتي بنوتة جميلة تلبس كدا
بروج:ماما باللة عليكي مش زي كل يوم اطلع الي بابا يقولي كدا انا مليش الا عاصم
بحركة مسرحية:انت فين ياااااروح اختك ..
راية ضحكت:ماشي يا لمضة يالة اتخرتي.

...حبيبة بابا صباح النور
بروج ذهبت و احضتنه:صباح الفل يا بوب
ضحك امجد بشدة: طب يالة رورو اوصلك
بروج:بابا بالله عليك بلاش الاسم دا ماله برووووج ماله يا ناسسسس
امجد و رأيه ضحكوا امجد:طب ياللة قدامي هتتخري
بروج:يالة

في الشركة "في مكتب زين"
قاعد مضايق و حزين دخل عليه عاصم و أبتسم
زين بصله بطرف عنيه
فضحك عاصم:يخربتك الطفولية دي
زين بغضب مصطنع:عاصم بعد اذنك اخرج
فضحك عاصم بقوة:زعلانة يا بيضة زعلانة
زين:عاصم اخرج.

عاصم ذهب له و احضنه:زعلان مني ي زين دا انت اخويا
أبتسم زين ع الموقف الذي يتعاد كل يوم
زين ضحك:كل بعقلي حلوة كل
عاصم بصله أبتسم:يبقا صلحتني
زين:لا
عاصم:براحتك
زين:الا ني مزعلتش منك يا هبل
فضحكا الإثنين
عاصم:ايه دا هو يحيي لسه مجاش
زين:اه لسة.

في مكان في قصر فخر الدين
مجهول 1: هنجيب البنت دي منين و زي هنخليهم يتقابلو بس ي فندم
مجهول 2 براحة:لا اطمن بس انا هعرف ازاي هخليهم يتقابلوا متخفش منال ممشاية الوضع اطمن بس مش عايزك تبعد عينك من عليها لما نتأكد انها بنت العيلة و لا
مع اني انا احساسي ميكدبش إبداااا.

في أوضة يحيي "طابق فخر الدين " الاول
الفون بيرن كتيرررررر
فقام يحيي سريعا:الو يا عاصم
عاصم بغضب:في خلال ٥ دقايق لو مجتش عندي حالا مش عارف ايه اي هيحصلك
يحيي سريعا:ماشي ماشي جاي حالا
وقام و لبس سريعا و ذهب الي شركة خوفا من غضب من اخيه و صديقه العزيز.

و مر اليوم في الشركة عادي و بطبع من غضب عاصم و فرحة حور وتخطيط البعض
في حي حور "7pm"
كانت حور تسير سريعا قبل أن يراها ولكن حصل ما توقعته سحبها في شارع فاضي فكانت حور مرعوبة جدا وليد:اه يا حورتي مش تعدي عليا
حور بغضب و يد مرتعشة مسكت سكين صغير من شنطها وقالت بيد مرتعشة:ابعد عني لو لمستني هقتلك ابعددددد
فضحك وليد بقوة وسحب منها السكين سريعا و حصرها في الحائط و كان يعتدي عليها ظل صرخات حور و لكن حصل مالا في الحسبان وقفت سيارة و نزل منها شاب ضرب وليد بقوة وهربت حور سريعا دون أن تري هوايه والشاب دون شكر و ذلك لخوفها...

خلص الفصل
يا ترى من المجهولين ؟! هل من العائلة ؟
من الفتاة التي من العائلة ؟
ومن وليد وقصته مع حور ؟ومن صاحب السيارة ؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W