قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية انهيار قلب بقلم وردة الفصل الرابع والعشرون

رواية انهيار قلب بقلم وردة كاملة بجميع فصولها

رواية انهيار قلب للكاتبة وردة الفصل الرابع والعشرون

أمير ردها صدمه واسلوبها وطريقها في الكلام جننته ساب ايدها وزقها بعنف ولسه هيرفع ايده وهيضربها بالقلم
مليكة صرخت : لا يابابا بلاش علشان خاطري ..
أمير بصلها لقاها قاعده بتعيط راح عليها وخدها في حضنه ..
وحنين مسحت دموعها بسرعه وطلعت من الاوضه تجري.

أمير طبطب علي بنته : بتعيطي ليه طيب ؟
مليكة : مبحبش اشوف حد بيضرب حد مش عايزه اكرهك..
أمير بعدم فهم : تكرهيني !! ليه يا مليكه
مليكة : لما تعيش في بيت كل حاجة ماشيه بالضرب والخناق هتفهم ليه انا بقول كده
أمير كز علي انيابه : حد كان بيمد ايده عليكي ؟؟

مليكة : لا بس كنت بشوف الابشع من الضرب كنت بشوف ماما وهي بتبكي وتعيط واثار الضرب علي جسمها كنت بكره شريف اوي عمري ما حسيته اب ليا
عمري ما حسيت منه بحنان ولا حتي حضنته بالغلط واتمنيت فعلا يكون مش بابا وان يكون عندي اب غيره يخاف عليا ويحبني لحد انت ما ظاهرت فرحت جدااا حسيت احساس عمري ما حسيته قبل كده وزعلت من ماما انها فرقتني عنك وحرمتني منك ...بصتله وعنيها مليانه دموع بابا انا عملت حاجة وحشه اوي وعايزاك تسامحني عليها..انا كذبت عليك حنين مضربتنيش ده زياد هو السبب ساعتها مكنتش عايزا حنين تكون موجوده في حياتك وتاخد مكان ماما كنت عايزا اعيش معاكم انتو الاتنين وده خلاني ظلمت حنين وربنا عاقبني واخد مني ماما كملت بعياط وكمان اتشوهت أمير ضمها لحضنه ودمعه نزلت من عنيه مسحها
مليكة : أنا اسفه يا بابا ..

أمير : اششش مسحلها دموعها خلاص يا حببتي اللي حصل حصل انتي تعبانه دلوقتي نامي وارتاحي..
مليكة : تفتكر طنط حنين هتسامحني..
أمير ابتسم في وش بنته : هتسامحك المهم انتي حاسه بحاجة تعباكي
مليكة : لا انا كويسه بس طنط حنين مشت زعلانه..
أمير : متشغليش بالك نامي وارتاحي..
غطاها كويس وطلع يدور علي حنين سأل عليها كذا حد ملقهاش ..هتكون راحت فين معقوله تكون مشت من المستشفي وهو واقف لقي اللي حطت ايدها علي كتفه : بدور علي مين؟

أمير : فرح مشوفتيش حنين ؟؟
فرح : حنين ..اممم او ما شوفت شكلها قولت بردو انك السبب
أمير : شوفيها فين ؟
فرح : في مكتبي جت علشان تخليني أجي اطمن علي مليكة
أمير : طيب روحي اطمني ..قال كلامه وسابها وراح مكتب اخته ولسه بيفتح الباب لقي حنين في وشه خارجة .. رايحة فين ؟
حنين : ملكش فيه ؟
أمير ابتسم ودخل وقفل الباب برجليه : امال مين اللي ليه !
حنين بضيق : معرفش واتفضل اوعي عديني عايزا اخرج ؟
أمير وهو واقف علي الباب : طيب ما تعدي..

حنين بصتله وهو اتكلم : ينفع الكلام اللي قولتيه ده أنا يا حنين مريض وعايز اتعالج..
حنين : لما تشك فيا وتكلمني بطريقة الاتهام كنت مستني مني اقول ايه .
أمير : أنا مش بشك فيكي أنا بغير عليكي في فرق ؟
حنين : وانت بتغير عليا ليه ؟
أمير بصلها وسكت ومعرفش يرد عليها وحنين عنيها في عنيه واتمنت تسمع منه اي حاجة تريح بيها قلبها..
أمير : انتي مراتي واي راجل بيغير علي اهل بيته واللي ميبقاش راجل..
حنين بتعض علي شفايفها بغيظ منه : طيب عديني بعد اذنك..
أمير حب يضايقها : مش قبل ما تعتذري مني الاول علي طريقتك معايا..

حنين : والله هو مين المفروض يعتذر لمين انت اللي كنت عايز تمد ايدك عليا..
أمير ابتسم : أنا مستعد اعتذر وقبل ما حنين تعترض كان مقرب من شفايفها في للحظات خطفت انفاسهم....أمير بعد نفسه عنها بالعافيه وضربات قلبه بدق بعنف..واستغرب ضربات قلبه دي ليه
حنين بتهدي من نفسها ولسه هتخرج مسكها وشدها عليه وبهمس : أنا اعتذرت فاضل دورك..
حنين بضعف : أمير لو سمحت سيني اخرج ..
أمير ابتسم علي خجالها : تؤ اتفضلي شوفي هتصلحيني ازاي...
حنين بصتله وهي مش عارفه ليه بتكون ضعيفة اوي كده قدامه مجرد ابتسامة منه بتنسي اي حاجة ..
أمير : مش محتاجة تفكير هتصلحيني يعني هتصلحيني..
حنين : وبعدها هتسبني اخرج ..
أمير : اكيد ..

حنين : غمضت عنيها وقربت باسته من خده بوسه سريعة..
أمير برق : انتي بتخميني يا حنين !! ايه اللي عمليتيه ده..
حنين : عملت ايه صالحتك وانت الغلطان وكمان زعلان ..
أمير : لا المصالحة دي مش عجباني..شوفي انا صالحتك ازاي ونفذي
حنين شهقت : ايه ده؟!
أمير بخضة : ايه ؟؟

حنين فتحت الباب مليكة بتعيط وهربت بسرعه وهو ابتسم وحس بحاجة غريبه جواه مش عارف يفسرها بإيه وليه ؟؟خد نفس طويل وهو بيفكر يا تري فعلا هو حبها وبيغير عليها ولا دي خوف من تكرار الماضي زي ما قالت..خرج ومشي يشوف طلعت وصل عند اوضه ندي لقاها نايمه و مامتها وطلعت جنبها..عاملة ايه يا ندي دلوقتي..
ندي بتعب : الحمد لله طمني يا أمير مصطفي كويس لسه عايش صح قولي الحقيقه.
أمير قرب ومسك ايدها يطمنها : اهدي يا ندي مصطفي كويس وهيعيش وصدقيني حقه انا هاخدة وكل ثانيه اتعذب فيها هجيبله حقه فيها اطمني كان بيتكلم وهو بيبص علي طلعت يلا بينا ..

طلعت هز دماغه : يلا..
أمير وطلعت خرجوا ومامت ندي قربت منها ..صدقتي دلوقتي انه كويس يعني انا هكدب عليكي ؟
ندي بعياط : خوفت تكوني مخبيه عليه علشان انا تعبانه ومتعبش اكتر سامحيني يا ماما..
مامتها خدتها في حضنها : ربنا كبير و موجود يا حببتي وان شاء الله هيقوم بسلامه..
ندي : يااااارب......

حنين وصلت عند مليكة وقفلت الباب وهي بتاخد نفسها بالعافيه وهي حاطه ايدها علي قلبها والايد التانيه علي بطنها وغمضت عنيها وهي مبتسمة ومبسوطة
ومليكة متبعاها : طنط حنين انتي كويسه ..حنين فتحت عنيها كويسه حببتي قربت منها ولمست بإيدها جبينها لقت حرارتها كويسه لا دااحنا بقينا زي الفل اهو ..
مليكة : الحمد لله..بصتلها وحنين حست انها عايزا تقول حاجة ....عايزا ايه يا حببتي ..

مليكة وهي باصة للارض : عايزا ادخل الحمام..
حنين : بس كده تعالي هساعدك اسندي عليا ....
طلعت بيكلم أمير اللي كان سرحان في حنين ومبتسم..هتعمل ايه ؟؟
أمير فاق هاه كنت بتقول حاجة..
طلعت : لا دانتا مش معايا خالص اللي واخد عقلك اوي كده ..
أمير : عادي بفكر الا قولي يا طلعت انت ليه مفكرتش تتجوز بعد مراتك ؟
طلعت مسك فرامل العربية مرة واحدة : انت ايه اللي فكرك بالكلام ده..
أمير : انت زعلت ولا ايه مش قصدي ..
طلعت( قاطعة) خلاص يا أمير سيبك من الماضي. خليك في اللي احنا راحيله ..
أمير بص قدامة : تمام..

طلعت شغل العربية ومشي وكل واحد غرقان في افكاره وفي الماضي ...طلعت استغرب سؤال أمير في الوقت ده بالذات و خاف يكون لاحظ عليه حاجة من ناحيه مراته ....وصلوا الشركة وأمير بص ل طلعت : الورق معاك ..
طلعت : كل حاجة معايا متقلقش..
أمير بص للمبني بغل وكره : يلا نطلع..
طلعت : يلا...حطوا ايدهم في ايد بعض وبصوا لبعض نظرة تحدي ودخلوا المبني دخلوا علي شريف مكتبه كان هو ومايا ومنسجمين مع بعض وكأنهم مستنين الزيارة دي منهم..أمير بصله بإشمئزاز

شريف : انتوا ايه اللي جابكم هنا وازاي تدخلوا هنا من معاد سابق ..
أمير حط ايده في جيوبه واتكلم بثقه: ايه يا شريف ما تهدي علينا وبعدين هو في صحاب شركة بياخدوا مواعيد علشان يدخلوا شركتهم..
شريف بتريقه : صحاب ايه؟! ومالوا وصحاب شركة ازاي بقي سعادتك
طلعت رمي الورق قدامه علي المكتب ده ورق بيثبت ان مليكة بنت أمير والوريثه الوحيدة ل جدها حسين الله يرحمه بعد مامتها..
شريف قعد علي الكرسي بتاعه ومسك الورق في ايده وبص فيه بإهمال وبعدها رماه علي الارض : احب اقولك ان الورق ده ملوش اي لازمه لان بكل بساطة حسين ملوش حق في الشركة دي.

طلعت وأمير بصوا لبعض : يعني ايه ؟
شريف ابتسم بخبث ؛ يعني اللي حضرتك متعرفهوش يا أمير بيه ان حسين قبل ما يموت باع املاكة كلها ليا بيع وشراء
طلعت بعصبية : انت كداب ولو فاكر انك هتلعب علينا فإنسي و افتكر كويس انا بكون طلعت الدالي..
شريف ضحك : عارف انت مين وعلشان كده بقولك الحقيقه وده الورق اللي يثبت كلامي ممكن تتأكد منه بنفسك..
طلعت مسك الورق يفحصة وشريف أمير بيبصوا لبعض بغل وكره وكل واحد نفسه
ينقض علي التاني يموته ضرب لحد ما يموت
طلعت بص ل أمير : يلا بينا ..

أمير : انت هتصدق التخريف بتاعته دي
طلعت : معلش بينا محاكم تثبت الحقيقة ...أمير بغض وقف مكانه محاكم ايه دي اللي بتتكلم عنها يا طلعت..
طلعت شده من ايده : يلا يا أمير وخده وهو طالع من المكتب شريف ضحك ا قعدوا اشربوا حاجة هههههههه
مايا ضحكت : اوبس دول اتحرق دمهم
شريف : ولسه هو أنا عملت فيهم حاجة
مايا : بس المفروض تدعيلي علي فكرتي لولا اني مضيت حسين علي الملف قبل الحادثه كان زمانهم معانا هنا في الشركة..
شريف : طول عمرك دماغك بتعجبني يا مايا..
مايا بدلع : دماغي بس ..

شريف ضحك : لا طبعا بس احنا حاليا في الشغل فهشكر في دماغك اما الحاجات التانيه ليها امكانها غمز بعينه ولا ايه..
مايا ضحكت : يبقي نروح امكانها ولا ايه
شريف ابتسم : بعد الموقف اللي حصل من شويه ده تستاهلي نحتفل ..
مايا ضحكت : يلا بينا .....
أمير في العربيه هيتجنن : يعني ايه ماشي قانوني وورقه سليم ..

طلعت : زي ما سمعت شريف مطلعش سهل زي ما احنا فاكرين وطلع عارف احنا بنفكر في ايه..
أمير : والمفروض انا اعمل ايه بعد كلامك ده انا كنت هتصرف في ناس وهخلص عليه وانت منعتني وقولت هتتصرف..
ودلوقتي جاي تقولي ماشي قانوني..
طلعت : أمير اهدي شويه وسبني افكر موته مش حل انا اسهل حاجة ممكن اعملها بس انا مش عايز كده انا عايز حقي وحقك اللي راح في الحريق وكمان حق بنتك اللي خده بالنصب فإهدي كده وتعالي نفكر علي رواق ونشوف هنعمل معاه ايه .......؟؟؟؟

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة
قصص و روايات مختارة