قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية انهيار قلب بقلم وردة الفصل التاسع

رواية انهيار قلب بقلم وردة كاملة بجميع فصولها

رواية انهيار قلب للكاتبة وردة الفصل التاسع

أمير اول ما سمع كلمة بنتنا من ملك قلبة دق وردد الكلمة (بنتنا)..
ملك: ايوا يا أمير بنتنا لما نرجع لبعض هتكون انت ابوها مش حد تاني وكمان أنا سميتها علي الاسم اللي انت اختارته زمان علشان يكون معايا حاجة من ريحتك !
أمير ابتسم بوجع: سمتيها مليكة ؟

ملك بفرحة: لسه فاكر الاسم ؟
أمير: اي ذكري بينا منستهاش مابالك بأسامي ولادنا ..
ملك: هتعاملها كابنتك ولا ممكن تشوف انها بنت غيرك ومتتقبالهاش في حياتك..
أمير: بنتك هي بنتي وكفايا انها اسمها مليكة ..
ملك بفرحة: مستعد تربي بنت مش بنتك علشاني ..
أمير: طول عمري بعمل كل حاجة علشانك ...وعلشان بس اسعدك واشوفك مبسوطة..
ملك بنهيدة: كنت غبية بقي تقول ايه ..

أمير: ملوش لازمه الكلام اللي عدا عدا خلاص ..
ملك: طيب عايزا اشوفك واحشتني اوي ..
أمير بوجع كل كلمة ملك بتقولها بتتعبة اكتر ما تتخيل ... بيتخيل ان كل ده كان بيحصل معاه كانت بتخونه بنفس الطريقة كانت معاه وبتقول لغيرة انه واحشها ..
ملك: ايه يا أمير ساكت ليه ؟ انت مش ملاحظ انك مقولتش ليا واحشتيني خالص وكل ما اقولك تتهرب مني..
أمير: لا طبعا مش بتهرب ولا حاجة ليه بتقولي كده ..

ملك: سكوتك هو اللي بيقول مش انا ..
أمير: معلش اصلي تعبان شويه ..
ملك: تعبان مالك ..؟
أمير: بقالي يومين مانمتش كويس فمش مركز بس هبقي اكلمك لما اصحي ونتفق واقابلك تمام كده..!
ملك بإبتسامة: اوكيه تمام هسيبك تنام بقي سلام ..
أمير: سلام ...فصل معاها ولقي حنين وزياد اتأخروا قام يشوفهم طلع لقي حنين مقعده زياد جنبها علي الرخامة وبتنظف المطبخ مكان الكركبه اللي هما عملوها ..وهو رايح عليهم سمع زياد بيضحك مع حنين وبيقولها انه لما يكبر ويبقي عريس زي خاله هيتجوز عروستين علشان واحده مش كفايه ..
حنين شهقت بصدمة: اتنين ..وواحده مش كفايا ليه بقي ان شاء الله..

زياد: متفهميش غلط يا طنط مهو علشان واحده هتخلف عيال والتانيه هتربيهم..
أمير دخل وهو بيضحك علي كلامه: لا وانت الصادق هما هيخلفوا عيال وانت اللي هتربيهم قال هتجوز اتنين قال قوم ياض خلينا ننام ..
زياد: بس انا مش عايز انام ..انا شبعان نوم ..
أمير: وانا بقي جعان نوم بص لحنين اللي لقاها بتضحك عليهم وانتي يا حنين..
حنين: أنا ايه ؟
أمير: مش عايزا تنامي !
حنين: لا ادخل نام انت وانا هقعد العب مع زياد علشان تعرف تنام كويس ..شكلك تعبان ؟
أمير: طيب تصبحوا علي خير !

حنين فضلت متابعاه لحد ما دخل الاوضه وابتسمت وبعدها بصت ل زياد تحب نعمل ايه بقي ...
زياد: ممكن نسمع كرتون مع بعض وتعملي ليا فشار ..
حنين ضحكت: ماشي ...
ملك بتفكر ليه مقالتش ل أمير الحقيقة استنت ايه ليه خايفه تقوله حاجة زي كده ..يا تري كلام ابوها صح وممكن يكرها لو عرف انها خبت عنه انه عند بنت منها عندها احساس ان أمير اتغير مبقتش بتحس بالهفة منه زي زمان ممكن يكون راجع فعلا يتنقم .. لا لا لا استحاله أمير بيحبني وطول عمره بيعشقني وبيخاف عليا حتي من نفسهة وعمره ما هيفكر مجرد تفكير انه يإذيني
ابتسمت للذكرايتها معاها **
أمير: ايه رايك في الشقة عجبتك..
ملك: جدااا وكمان تشطيبها زي ما كنت عايزا بالظبط انت زي ما تكون دخلت جو دماغي ..
أمير ضحك ومسك ايدها باسها بحب: مبسوط انها عجبتك وان شاء الله هتكون جنة بوجودك فيها ..
ملك قرب منه ولفت ايدها حولين رقبته و عنيها اتعلقت بعنيه.. بحبك ..
أمير وهو متابع حركة شفايفها وكل مقاومته خلاص انهارت قدامها بلع ريقة بصعوبة وفك ايدها من حولين رقبته: انا بقول اننا نمشي من هنا وبسرعة وشدها وخارج بيها علي برا..

ملك ضحكت: استني بس يا مجنون في ايه ...
أمير وقف: في ايه ! هي الاخت مبتحسش ولا ايه أنا لو فضلت هنا ثانيه كمان مش مسؤل عن اللي حيصل فيلا ونبي !
ملك ضحكت علي طريقة كلامة ومشت معاه وهي فرحانه ومبسوطة!
فضلت تفتكر كل المواقف الجميلة اللي كانت بينهم واستغبت نفسها اوي ازاي ضيعت حبة من ايدها كان هيجرا ايه لو استحملت معاه شويه وكانت ربت بنتها بينهم ومحرمتهاش من حنان اب هي ملقتهوش مش شريف...نفخت بضيق وبعد معاناه نامت !

في صباح يوم جديد ..،،
ناديه صحيت لقت حنين وزياد نامين في الصاله شهقت بصدمة وراحت عليهم تصحيهم ..حنين ..حنين اصحي..
حنين فاق: صباح الخير يا ماما..
ناديه: صباح النور انتي نايمه هنا ليه والواد ده مش نايم مع اخوة في اوضته ليه...

حنين: اصل مكنش جايلة نوم وانا خدته وطلعنا برا علشان أمير يعرف ينام وسهرنا شويه قدام التلفويون واظاهر راحت علينا نومه ..
ناديه قربت من زياد وشالته تدخله اوضته: طيب ادخلي جنب جوزك وياريت تخليكي جنبه ومتسبهوش مش كفايا رافضتوا ترواحوا شهر عسل ..
حنين بكسوف: حاضر ..سمعت كلامها ودخلت الاوضة شافت أمير نايم راحت جنب منه وفضلت تراقبه شويه وبعدها قامت غيرت هدومها ونامت جنبة ...!
ملك صحت من النوم وراحت للمحامي واتفأجت بشريف قدامها وهدد المحامي لو كمل القضية دي يقول علي روحه السلامة..
المحامي بعصبية: انا مبتهددش ووريني هتعمل ايه ..
شريف وقف بتحدي قدام المحامي: انت اللي بدأت وانا اللي يوقف في طريقي هنسفة فكر في كلامي كويس ..

المحامي بدأ يتراجع: عايز ايه ؟
شريف: تقفل علي القضية دي نهائي ..
المحامي سكت شويه: طيب اقعد ونتفق..

ملك بغضب بصت للمحامي: انت بتقول ايه سيادتك نتفق علي ايه ...انا مفيش بيني وبين حد اتفقات ومكنتش اعرف انك محامي عره اوي كده ..

المحامي: لو سمحتي يا مدام ملك عيب كده..
ملك بصتله وبصت ل شريف متفكرش اني كده هستسلم لا انت متعرفنيش قالت كلامها وسابته ومشت وهو هتولع وعفاريت الدنيا كلها قدامها ...شريف بص للمحامي هنتفق بعدين ونزل جري وراها
وقفها قبل ما تركب العربية: سبق وقولتلك بلاش تتحديني مفيش محامي هيرافع ليكي في القضية دي فريحي نفسك وخافي علي بنتك ومتفكريش ان أمير بتاعك هيقدر يحميكم مني اتقي شري احسن ..

ملك بصتله بجمود وهي كاتمة دموعها بالعافيه وبعد ما ركبت عربيتها انهارت في العياط وهي بترن علي أمير بإستمرار ..
أمير فتح عنيه علي حاجة تقيله علي صدره بص لقي حنين في حضنه وشعرها مغطي وشها قام اتنفض بسرعه وبعد عنها حنين حست بيه صحت ..صباح الخير ..
أمير بضيق: صباح النور ..بص عليها نظرات من فوق لتحت حرجتها ..

حنين شافت نظراته غطت نفسها بسرعة ..
أمير بعصبية: ممكن افهم ايه ده وعايزا توصلي لايه بشكلك ده؟
حنين: انا مراتك ومن حقي..قاطعها أمير ..اظن اني فهمتك طبيعة العلاقه بينا ايه عرفتك اننا اخوات وبس اكتر من كده لا فوفري علي نفسك محاولاتك السخيفة دي ..
حنين كلامه جرحها فقامت بسرعه دخلت الحمام وهي منهاره في العياط
أمير نفخ بضيق وبص علي موبيلة اللي مش بطل رن لقاها ملك رد عليها ..
ملك بعياط: مبتردش عليا ليه هاه!

أمير: في اي يا ملك مالك ؟
ملك: شريف ؟
أمير بضيق: مالة زفت ؟
ملك: راح للمحامي وهدده لو كمل في القضية يقول علي روحه السلامه والمحامي رضخ لكلامه وهددني ان اللي في دماغي مش هيتم..وكمان هددني ببنتي..
أمير بتنهيده: طيب اهدي متقلقيش هاخد دوش وهنزل اقابلك ونشوف هنعمل ايه ...
فصل مع ملك وقام خد هدومه من الدولاب وطلع يستخدم الحمام التاني..

حنين حست بيه خرج من الاوضه طلعت لبست هدومها ولسه هتمشي عنيها راحت علي موبيلة فمسكته تقلب فيه شافت المحادثة بينهم وملك بتقوله انهم هيرجعوا لبعض دموعها نزلت بصمت معقوله لسه بيكلمها بعد كل اللي عاملته فيه ده وكمان عايز يرجعها ...طيب ليه معقوله هو بيحبها حب اعمي اوي كده..
سابت الموبيل وطلعت علي برا قبل ما يدخل ويشوفها...

أمير نزل راح لملك يفهم منها اللي حصل وهو في الطريق مصطفي كلمه..
مصطفي: عايزك ضروري في اوراق مهمة لازم تمضيها..
أمير: اتصرف يا مصطفي عندي معاد مهم ..
مصطفي: معاد ايه ده ؟

أمير: بعدين هقولك ! وصل لملك اللي رمت نفسها في حضنه اول ما شافته وماخدتش بالها من الكامرا اللي صورتها..
أمير بعدها عنه ملك احنا في الشارع تعالي اركبي العربية ..ملك سمعت كلامه وركبت العربيه وبدأت تحكي اللي حصل وأمير بيسمعها
أمير: طيب اهدي وانا هشوف محامي انا هيخلص كل حاجة..

ملك: تفتكر شريف هيسكت دا عامل زي البركان واللي في اي للحظة ممكن ينفجر ويدمر كل حاجة حواليه انا خايفة منه اوي...
أمير ابتسم انه قدر يحطه في نفس النار اللي حطه فيها زمان: ماتخفيش انا معاكي ومش هسيبك..
ملك: بجد مش هتسبني ..ولسه بتقرب فأمير بعد نفسه..معلش يا ملك مش حابب اعمل حاجة تغضب ربنا انتي مش حلالي ف بلاش جو العشيق والعشيقة ده ..
ملك: طيب انت واحشتني اعمل ايه؟

أمير بتريقه: ما انتي طول عمرك وحشاني معلش جربي شويه من احساسي ..
ملك: جربت وندمت وكل حاجة ممكن تتخيلها..
أمير: بس بعد ايه بعد ما بقي بينا مسافات كبيرة اوي ..
ملك: حبنا قادر يقربنا من بعض تاني..
أمير ابتسم: تفتكري احنا بينا العلاقة القويه اللي مهما يحصل مفيش قوة علي الارض تقدر تهزها..
ملك افتكرت مليكة: بينا يا أمير وبكرا الايام هتثبتلك اننا لبعض ويفضل بينا اقوي رابط يجمعنا بعض..
أمير بصلها وكان هيسألها ايه الرابط القوي ده بس موبيلة رن وكان سامح جوز اخته: ايوا يا سامح دلوقتي طيب تمام خمس دقايق وهكون عندك سلام ..
ملك: هتمشي ؟

أمير: اه عندي شغل مهم وكتير ولازم امشي هبقي اكلمك خلي بالك من نفسك
ملك بتنهيدة: ماشي ...
سابها وراح ل سامح المستشفي بيجهزوها للافتتاح ومضوا العقود مع بعض..
أمير: مبروك يا سامح اخيرا حلمك اتحقق خلاص وبقي عندك احسن مستشفي !
سامح بإبسامة: اخيرا يا أمير هقدر اقدم حاجة لبلدي تستفاد بيها..بصلة عايز افتتح المستشفي علي حسك..وتكون اول واحد اعملة العمليه..
أمير: ضحك بلاش انا انت عايز تجرب فيا ولا ايه ..انا خلاص ياعم راضي بالامر الواقع ومش هعمل عمليات انا نسبة النجاح فيها ٥٠٪ ..
سامح: وليه بتبص لنص الكوباية الفاضي ليه متبصش للمليان وان العمليه ممكن تنجح وتكمل حياتك عادي وطبيعي مع واحده بتحبك وبتقدرك وانت عارف ده كويس ..
أمير: علشان هي بتحبني مش عايزها تتعذب من بعدي عايز لما تفتكر اي ذكري بينا متزعلش عليها مش عايزها تتعلق بيا وتجرب نار الفراق زي صدقني انا بعمل كده لمصلحتها ..

سامح: مصلحتها انك تحرمها من حقوقها فيك انت ازاي كده..
أمير: لما بتحب حد اوي وتقرب منه وفجأة متلقهوش جنبك هتتعب اوي فالاحسن انها تكرهني ومتقربش علشان تعرف تنسي بسرعه عدم وجودي في حياتها...هسيبك انا علشان عندي شغل مهم في الشركه سلام...
سامح بتنهيدة:سلام

ناديه مراقبة حنين اللي كل شويه تمسح دموعها راحت قعدت جنبها ..مالك يا حنين فيكي ايه ؟
حنين بتحاول تبتسم: ابدا يا ماما مفيش حاجة ..
ناديه: ده شكل واحده وتقولي مفيش حاجة انتوا وأمير كويسين..
حنين: ...

ناديه: زي ما توقعت انتوا الاتنين كل واحد في وادي سياتك سيباه ونايمه برا بدل ما تحاولي تقربي منه..حنين قاطعتها اقرب منه ! هو انا بعمل ايه في حياتي غير اني بقرب منه وهو بيبعد ..أمير عايش للماضي وبس وانا مجرد هامش في حياته...
ناديه: الست الشاطرة هي اللي تطرد الماضي من حياه جوزها وتكون هي الماضي والحاضر محدش فينا ملوش ماضي انت خلاص بقيتي مراته يعني تحاربي علشان بيتك وحياتك..

حنين: طيب افرض أمير حب يرجع مراته التانيه خصوصا بعد ما حالته الماديه بقت مناسبة ليها...
ناديه بعصبية: انتي بتقولي ايه انتي هبلة يرجع مين وهباب مين ..
حنين بدموع: ماما انا شوفت الكلام بينهم وهو بيكلمها ومتفقين انهم يرجعوا لبعض ...
ناديه بصدمة خلت توازنها: انتي بتقولي ايه أمير عايز يرجعلهاااا..قالت كلامها ووقعت اغمي عليها ..
حنين بصرخه: مامااااا

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W