قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل الخامس

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل الخامس

ادهم. ادهم. ادهم. ادهم

ادهم: لألأ لأ لأ
::حبيبي اصحي مالك في ايه؟
ادهم: لأ ارجوك لأ لأ
::: ادهم حبيبي اصحي مالك ادهم
صحي ادهم زي المجنون بينهج وبيتلفت حواليه
ليلي: مالك اهدي ده مجرد كابوس
ليلي قدامه اهي ماسكه وشه بايديها
ادهم مش فاهم هو دلوقتي بيحلم ولا اللي فات حلم؟؟ فين الحلم وفين الحقيقة؟؟

بس مش مهم المهم ان حاليا ليلي بين ايديه
ادهم: انتي كويسه فيكي اي حاجه هاه؟؟ بطنك وريني بطنك
ليلي: ادهم انا كويسه
ادهم بصوت عالي: وريني بطنك
رفعت قميص نومها ورته بطنها
ليلي: اهي
ادهم حط ايده علي بطنها مفيش دم
ادهم: مفيش دم انتي كويسه صح انتي كويسه؟ ؟

فضل يردد انتي كويسه وهو واخدها في حضنه
زي ما يكون خايف انه يطلع بيحلم فيلحق يشبع منها قبل ما تختفي تاني
اخيرا بدا يهدي الكابوس انتهي
ليلي: ادهم مالك؟
ادهم: هو انا صاحي دلوقتي ولا نايم وبحلم انك مراتي وانك حاليا في حضني؟؟؟
ليلي: انا اهو في حضنك؟؟؟ اللي فات كان كابوس يا حبيبي حاول بقي ترتاح شويه
كل ده علشان زعلتني
ادهم: انا مقدرش ازعلك اصلا
ليلي: انا بحبك قوي.

اخدت راسه علي صدرها وضمته جامد قوي
ليلي: ودلوقتي نام في حضني واهدي واوعي تخاف انا جنبك وعمرك ما هتخسرني ما تخافش ابدا
حاول ادهم ما ينامش لانه خايف يصحي ما يلاقيش ليلي جنبه او تتطلع وهم بس النوم غلبه ونام
صحي من نومه وملقاش ليلي جنبه
ادهم: ليلي ___ ليلي
طلعت ليلي من الحمام
ليلي: انا اهوه مالك صوتك عالي كده ليه؟

اول ما شافها اخد نفس بصوت عالي ونام تاني علي السرير لما اطمن انها موجوده وانه مش حلم
ليلي جت جنبه
ليلي: مالك في ايه؟ نفس الكابوس تاني؟
ادهم: متشغليش بالك المهم انك جنبي وانك بخير _____ اصلا الكابوس ده ما بيفارقنيش بس المره دي باضافات جديده المهم ما علينا سيبك من الموضوع ده قومي نفطر ونخرج مش جعانه؟؟
ليلي: جعانه طبعا
ادهم ضحك وهيا
خرجوا وفطروا بس ادهم كان مختلف بيضحك كتير منطلق كده.

ليلي: احكيلي بقي
ادهم: احكيلك ايه؟
ليلي: الكابوس ولا ده كان حجه بس علشان تشوف بطني
ادهم ضحك بصوته كله ودي كانت اول مره ليلي تشوفه بيضحك كده او يمكن تكون دي اول مره ادهم يضحك كده
ادهم: اولا انا مش محتاج اتحجج وبعدين انا لو هتحجج علشان اشوف حاجه مش هتبقي بطنك
ليلي: ايه اللي انت بتقوله ده انت قليل الادب علي فكره.

كانت بتتكلم بهزار طبعا
ادهم: وان مكنتش هقل ادبي معاكي هقله مع مين هاه؟ لو مضايقه انا ممكن اقل ادبي مع واحدة تانيه عادي يعني
ليلي: ن____عم. ده انا اقتلك بص بس لواحده تانيه وشوف انا هعمل فيك وفيها ايه
ادهم: لا يا قمر انا اصلا مكتفي بالقمر اللي معايا ما تقلقيش
ليلي: المهم بقي احكيلي
ادهم: احكيلك ايه؟
ليلي: تاني هنعيد تاني
ادهم: سيبك انتي المهم اكلتي خلاص؟ تعالي نتمشي شويه.

خرجوا بيتمشوا وادهم واخدها في حضنه ومنطلق جدا ومختلف جدا
كان الاول بيهتم بالناس وشكله ايه وما ينفعش ياخدها في حضنه او يقرب منها لكن دلوقتي بيعمل كل ده
ليلي: انت النهارده مختلف
ادهم: مختلف للاسوأ ولا الاحسن؟؟
ليلي: للاحسن طبعاً،،،، حساك كده مشرإب
ادهم: مش ايه؟
ليلي: ههههههه قصدي منفتح منطلق كده يعني
ادهم: اممممم شوفي يا ستي الحكايه ومافيها ان الحياه اقصر من ان الواحد يعمل حساب لكل واحد او انه ميعش كل لحظه بلحظتها
بس فأنا قررت اعيش كل لحظه معاكي استمتع بيها
ليلي: والقرار ده بعد كابوس امبارح،،،، مش هتقولي بقي الكابوس ده كان ايه؟

ادهم: انتي ليه شاغله بالك بالموضوع ده؟
سيبك بقي وبعدين ايه الفضول ده كله؟ حلم وخلاص
ليلي: ماشي يا ادهم
طول اليوم وليلي كل شويه تسأله وهو برضه مش عايز يقولها
مش عايز يفتكر الحلم او اي حاجه فيه بس هيا فاكره انه بيرخم عليها وخلاص
اخر الليل وهما مع بعض فجأه ليلي
ليلي: عايزه اعرف حلمت بايه؟
ادهم: تاني انتي ما بتمليش؟

ليلي بعدت عنه شويه
ليلي: انت مش عايز تقولي ليه يعني؟
ادهم: انا مش عارف انتي مهتمه كده ليه
ليلي سكتت وما ردتش
ادهم: ولا انتي قصدك يعني اني مش قرب منك غير لما تعرفي؟؟؟ امممم
قام ادهم وقف وبيلبس هدومه وده جنن ليلي لانها متخيلتش رد فعله ده ابدا
ليلي: انت رايح فين؟
ادهم:رايح مطرح ما رايح نامي انتي
ليلي: ادهم ادهم.

مردش عليها وسابلها الاوضه كلها وخرج يتمشي علي البحر
ساعات بيحس بحب ليلي وساعات بيحس انه مجرد تجربه جديده بالنسبالها او حاجه بتتسلي بيها وبكره تزهق
ساعات كتير بيحس انها ما بتفهموش او ما بتحسش بيه
ليلي في الاوضه رايحه جايه بتفكر تروحله ولا تطنشه... هيا عايزه تعرف كل حاجه تخصه الصغيره قبل الكبيره مش جريمه يعني
"لا بس انا غلطانه زودتها شويه "
راحت ليلي تدور عليه لحد ما شافته قاعد علي الشط
ليلي: بقي القعده لوحدك احلي من القعده معايا؟؟؟؟

ادهم :________
ليلي: فاكر لما كنا بنسرق الحظات علشان حتي نلمح بعض؟؟
ادهم: فاكر بس ساعتها مكنتيش بتشرطي عليا كان اهم حاجه عندك اني تشوفيني مش دلوقتي انتي في حضني وبتفكري ازاي تلوي دراعي... انا اه بحبك بس ما بيتلويش دراعي ومش الموضوع اللي في دماغك ده اللي هيلوي دراعي نهائي
مش دي دخلتي ابدا.

ليلي: انا مش قصدي كده ابدا وعلي فكرة انا كنت واخده الموضوع بهزار انت قلبته جد زي حاجات كتيره ابقي بهزر فيها ومره واحده الاقيك قفشت
ادهم: اولا ده مش هزار ما ينفعش ابقي معاكي ومره واحده الاقيكي بتشرطي عليا كده
ثانيا انا يا ستي راجل معقد وما ليش في الهزار وانتي عارفه كده كويس لاعمري هزرت مع حد ولا حد هزر معايا فمبفرقش بين الهزار والجد
ليلي: طيب علي العموم يا سيدي حقك عليا ما تزعلش مني مش ههزر بالطريقه دي تاني ومش هخرج بره الموضوع تاني خلاص بقي مش بحبك تزعل او تضايق مني.

قعدت وراه واخدته في حضنها وهيا بتكلمه
ليلي: حقك علي قلبي
ادهم: خلاص
ليلي: مش باين عليك انه خلاص
ادهم: لا عادي بس مخنوق شويه
ليلي: ينفع افضل معاك ولا عايز تبقي لوحدك
قامت وقعدت قدامه
ادهم: انا عمري كله لوحدي خليكي طبعا
شدها قعدها علي رجليه وفضلوا قادين ساكتين باصين للبحر وهو ضاممها في حضنه
ادهم: هو انتي ليه مصره تعرفي حلمت بايه؟

ليلي: لانك امبارح قمت زي المجنون خايف قوي قوي وبعدين النهارده كنت مختلف قوي وبعدين احنا اتفقنا نتشارك في كل حاجه
ادهم: انا مش قصدي اني اخبي عليكي بس مش عايز افتكره وانتي كل شويه مصره تفكريني بيه
ليلي: انا اسفه مفكرتش كده خلاص انساه
وبعدشويه وهما ساكتين.

خبي وشه في رقبتها واخد نفس طويل
ادهم: حلمت يا ليلي اني صحيت من نومي في شقتي وما لقتكيش جنبي ورحت الشغل لقيت مديري بيكلفني بالمهمه بتاعت بلدكم نفس الكلام كله بيتعاد وبعدها اكتشفت ان مهمتي لبلدكم كانت حلم وانتي حلم وحبنا حلم ورحت بلدكم
ليلي: ووقعت في حبك من تاني
ادهم: لأ..... كنتي مخطوبه لحمدي وبتحبيه وقعدت في بلدكم حاولت اقرب منك بس ما عرفتش كل حاجه حصلت عدتها الا حبك وفي الاخر لما قابلت رئيس العصابه معرفتش انقذك منه
ليلي: اغتصبني؟؟؟؟

ادهم: لا بس قتلك... ضربك بالسكينه في بطنك وموتي بين ايديا
ليلي: علشان كده قمت تصرخ وشفت بطني
ادهم: كنت عايش كل لجظه كانها حقيقه حسيت بكل لحظه في الحلم ده وفي الاخر رئيس العصابه طلع ابويا وقالي انه قتلك علشان انا بحبك..... علشان يضمن اني افضل حزين لاخر لحظه في عمري لانه عارف ان موتك معناه موتي انا
ليلي لفتله وضمته.

ليلي: ادهم حبيبي بصلي.... محدش هيقدر يبعدني عنك ابدا ابدا انا في حضنك وهفضل علي طول في حضنك
عدي الليل وعدي شهر العسل ورجعوا بلدهم
تاني يوم سهرانين واخر الليل ادهم ساب ليلي وقام الحمام ولما خرج بيلبس
ليلي: سيادتك رايح فين؟
ادهم: رايح شغلي
ليلي: انت مش واخد بالك الساعه كام؟

ادهم: الساعه 4 انتي بقي مش واخده بالك ان قدامي 6 ساعات علشان اوصل يعني هوصل علي 10 وهكون متأخر حوالي ساعتين
ليلي: امممم بس انا مش عايزاك تروح خليك ما لحقتش اشبع منك شهر العسل عدي بسرعه قوي
قامت وحضنته ومتشعبطه في رقبته
ليلي: خليك النهارده وروح بكره.

ادهم: حبيبه قلبي انا اجازتي خلصت من اسبوع فات ومش هينفع اتاخر اكتر من كده وبعدين انتي عارفه ان انا لو بايدي مش هتحرك اصلا من جنبك بس لازم اشتغل
ليلي: طيب هترجع امتي؟
ادهم: والله ما اعرف انا عندي راحه ساعتين الظهر بس ممكن ما اخدهمش واخرج بدري اخر النهار بس حتي لو خلصت بدري واتحركت هوصل هنا الفجر هطلع تاني امتي؟
ليلي: انا مقدرش يعدي يوم ما اشوفكش فيه ماليش دعوه اتصرف هتوحشني.

ادهم: سيبها للظروف يدوب كده الحق اتحرك سلام
فضلت متشعبطه فيه وهو مش عارف يسيبها ولا عايز يسيبها بس لازم يروح شغله
فضل طول النهار في شغله وكان هيموت وينام ولو حتي ساعه بس مفيش وقت
اخيرا خلص بدري علي الساعه 6 استأذن مديره يمشي وطبعا لان مديره عارف الشروط اللي عليه وافق يمشيه بدري
وقاله انه لازم يشوف حل للموضوع ده لان كده مش هينفع
راح شقته وقال يريح شويه واتصل بليلي
ليلي: لا زعلانه زعلانه كتير كمان.

ادهم: ليه بس وانا اقدر علي زعلك
ليلي: ما افتكرتنيش النهار كله ولا عبرتني
ادهم: قلبي انتي بس ما فضيتش لحظه ويدوب داخل البيت حالا
ليلي: ايه ده كمان روحت البيت :؟؟؟؟ يعني انا طول النهار هموت عليك وبعد الدقايق علشان تخلص وتيجي وانت خلصت ورحت بيتك وانا اخبط دماغي في الحيط ولا في اي اعتبار لمشاعري ولا انك واحشني ولا اني هموت واخدك في حضني لا سعلانه
ادهم: سعلانه؟؟؟؟ طيب انا هموت وانام حتي ساعه
ليلي: فكر كده للحظه تنام ساعه وتيجي هنا متأخر ولا تيجي هتوصل هنا علي 12 وتبقي في حضني الليل كله وهدلعك اخر دلع
ادهم: هتدلعيني؟؟

ليلي: هدلعك بس انت تعال
ادهم: المشكله هوصل مش هيبقي فيا نفس اتنفس اصلا
ليلي: خلاص يا ادهم براحتك.... يالا سلا م
ادهم: ليلي استن___-_-
قفلت السكه وعرف ادهم انها زعلت
"عقله : نام انت محتاج تنام
قلبه: وتسيبها زعلانه تقدر؟؟؟
عقله: هيا المفروض تقدر تعبك وكان المفروض تقولك ريح النهارده
قلبه: هيا بتحبك وانت واحشها هو انت محدش يحبك تشتكي ولما حد يتعلق بيك برضه تشتكي؟؟؟ مش تحمد ربنا عليها وعلي حبها ليك؟؟؟

عقله: طيب هتروح وهتوصل نص الليل تقعد ساعتين وما تضحكش علي نفسك انك هتنام هترجع امتي وبكره مش هينفع تتأخر علشان الاجتماع اللي وراك
قلبه: انت لسه هتفكر وتضيع وقت قوم روح لحبيبتك وما تنساش انها لسه عروسه ومحتاجه جوزها يدلعها انت وافقت علي شروط ابوها وهيا قالتلك متوافقش يبقي مش ذنبها قوم
طبعا ادهم قام ووصل علي اخره فضل الساعتين في حضنها هيا واحشاه وهو واحشها وما نامش طبعا وعلي الساعه 3 قام علشان يلبس
ليلي: انت هتسوق ازاي وانت ما نمتش.

ادهم: سيبيها علي الله... وبعدين انا بطبق باليومين مش اول مره يعني
ليلي: طيب ما تروحش
ادهم: تاني؟؟؟ مش هينفع
وفضل ادهم رايح جاي يطبق باليومين ويريح يوم وطبعا ولا عارف يبسط ليلي او يرضيها ولا عارف يدي شغله حقه
ومهما يعمل ليلي زعلانه وعايزاه يفضل اكتر
وشغله كل يوم يتخانق مع مديره.

جتله مهمه يسافر فيها بره مصر وطبعا ليلي كانت هتجنن انه كمان هيسافر
سافر وفضل شهر غايب ورجع واخد اسبوع اجازه ليلي كانت طايره بيه
خلصت الاجازه ورجع نفس الوضع القديم بيسافر ويرجع وكل ما يتقابل مع ابوها بيتخانق معاه
عدي كذا شهر ليلي حاليا كل يوم بتتخانق مع ادهم ومديره بيتخانق معاه وابوها مش سايبه في حاله
اخر مره اتقابلو فيها كان يدوب ادهم داخل من السفر
ام ليلي: حمدلله علي السلامه يا حبيبي
ادهم: الله يسلمك يا ست الكل.

ام ليلي: انت هتخلص كده يا ابني ريح وتعال خميس وجمعه كفايه
ليلي: وانا اقعد طول الاسبوع لوحدي عايزاني اتجنن صح؟
ادهم: سلامتك من الجنان يا قمر
راح واخدها في حضنه
عم محمود: اضحك عليها بقي بحضن وكلمتين
ادهم:اهلا ازي حضرتك ما اخدتش بالي من حضرتك
عم محمود: وانت تاخد بالك ليه اصلا؟ .... هو انتو ما بتخلفوش ليه؟ ولا انت معيوب ولا ايه؟
ام ليلي: ايه اللي انت بتقوله ده يا حج؟

عم محمود: ايه اللي بقوله بقالهم اكتر من 7 شهور متجوزين
ادهم: لا اطمن انا مش معيوب بس اللي اعرفه انه علشان يحصل حمل اصلا لازم يكون في استقرار واحنا ابعد ما يكون عنه
عم محمود: اه انت عايز تقول ان انا السبب
ادهم: طبعا حضرتك السبب
عم محمود: وليه متبقاش انت معيوب
ادهم: افندم؟؟ معيوب ؟؟؟ انا مش هرد عليك
ليلي: ممكن تسكتو انتو الاتنين بقي بابا كفايه لو سمحت
عم محمود: ايوه طبعا ما انتي لازم تبقي في صفه خلاص بقيتي مراتي لكن ما عدتيش بنتي
ادهم: انا تعبان وعايز ارتاح بعد اذنكم.

عم محمود: علي فكره انا لسه ما خلصتش كلامي معاك
ادهم: اتفضل قول حضرتك عايز ايه؟
عم محمود: تروح تعمل تحاليل
ادهم: انت بتتكلم بجد؟ ؟
ام ليلي: بس بقي يا حج انت زودتها قوي انت مالكش دخل بالموضوع ده هما حرين مع بعض
عم محمود: ما اطمنش يعني علي بنتي ومستقبلها
ادهم: وده اللي هيطمنك عليها حاضر هروح بكره اعمل التحاليل بعد اذنكم انا طالع انام وما تصحينيش
سابهم وطلع
ليلي: انت هتفضل لحد امتي تعامله كده؟

ابوها: انا عملت ايه؟ انا عايز اطمن عليكي غلطت
ليلي: اسلوبك نفسه انا وهو كان ممكن نتفق ونروح نكشف مع بعض بس مش كده
ابوها: وياخدك في حضنه ويضحك عليكي بكلمتين ويخلص الموضوع على كده
ليلي: انا بجد مش عارفه اقولك ايه؟
ابو ليلي اصر تاني يوم يروح مع ادهم وهو هيعمل التحاليل وكملو خناقهم مع بعض
ادهم عمل التحاليل وروح ابو ليلي وسافر من غير ما يرجع البيت وطبعا ليلي مقدرتش تلومه
طلعت بعدها نتيجه التحاليل وابوها اللي راح بنفسه يستلمها واتفاجئ لما شاف النتيجه...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا