قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل العاشر

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف جميع الفصول

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل العاشر

سيليا....وانا كمان بحبك بس مقدرش
مراد... ليه يا سيليا صدقني انا مش هزعلك ابدا
سيليا...المشكلة مش فيك انت والله انا اللي عندي مشكلة
مراد...طب احكي لي خلينا نحلها سوا.

اخدت سيليا تسرد له كل ما حدث معها في بيت عمها وما كان يصدر من ابن عمها ومع كل كلمة يزداد الغضب عند مراد الذي احمر وجهه من الغضب وبعد ان انتهت
مراد ...سيليا انا مش هسيبك وكل واحد ظلمك هياخد جزاته بس وافقي انتي اننا نتجوز وسيبك منهم انا عايزك تثقي فيا وفي حبي ليكي
سيليا.....حاضر يا مراد انا موافقة بس ارجوك اوعي تخذلني في يوم.

مراد ....انا عمري مخذلك ابدا يا سيليا
سيليا....وانا واثقة من كدة
ابتسم لها مراد و يظلوا بعد ذلك يتحدثون في امور اخري وبعد ذلك كل منهم يذهب لبيته ولكن كلا منهم لا يعلم ما يخفيه القدر له
وبعد مرور اسبوعين وجاء يوم زواج زينب وادهم.

وبعد وقت من الفرح انتهي الفرح وذهب كل واحد الي بيته يلتقي مفاجأة من القدر لن تخطر علي بالهم
دخل مراد الي بيته وجد امه في انتظاره
كاميليا....كنت فين يا مراد
مراد...ما انا قولت لك يا امي كنت في فرح ادهم
كاميليا....ومين كان هناك معاك.

مراد باستغراب....هو في ايه يا امي هو ايه اللي مين كان هناك وانا همشي ادور علي الناس ولا ايه
كاميليا....يعني البنت اللي اسمها سيليا دي مكنتش موجودة ولا في اي حاجة بينك وبينها
مراد متفاجئ....حضرتك تعرفي سيليا منين يا امي
كاميليا...شايفة انك مأنكرتش انك تعرفها او انها كانت معاك.

مراد...سيليا تبقي بنت عم زينب يعني طبيعي تبقي موجودة وغير كدة انا بحبها وناوي اتجوزها وكنت عايز افاتحك في الموضوع بس مردتيش علي سؤالي
كاميليا.....ادم ابن عمها جالي وحكي لي كل حاجة مكنتش متوقعة ابدا يا مراد انك تعمل كدة
مراد...اعمل ايه يا امي انا حبيت هو الحب حرام ولا ايه هو حكي لحضرتك ايه بالظبط
اخذت كاميليا تسرد عليه كل ما قاله ادم لها.

كاميليا....بص بقي يا مراد من الاخر كدة هو حل من الاتنين يا انا يا البنت دي
مراد....ياخسارة يا كاميليا هانم مكنتش متوقع ابدا انك تحطي سعادتي وانتي في كافة بس انا هختارها هي يا امي لان هي مخيرتنيش بين هي او حاجة تانية
كاميليا....يعني ايه يا مراد.

مراد....يعني انا هتجوز سيليا تحت اي ضغط ومش هسيبها في نص الطريق
كاميليا....يبقي تنسي ان ليك ام وتنسي البيت ده والشركة وكل حاجة من عيلة الروبي
مراد....تحت امرك يا كاميليا هانم بس قبل ما امشي لازم تعرفي الحقيقة مش الكدب اللي اتقالك وانتي صدقتيه
ثم سرد لها كل الحقيقة كاملة ولم ينسي اي شئ بداية من تعارفه عليها في موقف الشباب الي الان
وكان رد فعل كاميليا..

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية