قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل الثامن

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف جميع الفصول

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل الثامن

ذهب كلا من ادهم ومراد الي منزل زينب لطلب يدها..لم يتردد والدها في الموافقة حين قالت له زينب انه مديرها وايضا الجميع يعلم من هو ادهم المنياوي ومكانته ولكن اراد ان يعزز من نفسه لا من اجل ابنته بعد مرور بعض الوقت للتعارف
والد زينب بتعجرف....امال والدك ووالدتك مجوش معاك ليه ولا احنا بقي مش قد المقام
ادهم وهو يسيطر علي غضبه من عجرفته ......انا اهلي متوفين وماليش غير عم عايش في باريس وبعدين انا جبت معايا صاحبي واخويا وشريكي مراد الروبي واظن ان حضرتك عارفه.

والد زينب بطمع....اه اه اه طبعا مراد الروبي اشهر من النار علي العلم
مراد برسميه...اتشرف بحضرتك يا استاذ ماهر وياريت نخش في الموضوع علي طول
ادهم.... في الحقيقة انا كنت جاي وطالب ايد بنت حضرتك الانسة زينب وكل اللي هي عايزاه هعمله من قبل ما تطلبه حتي واظن ان الانسة زينب بلغت حضرتك بكل حاجة.

ماهر...اه اه فعلا في الحقيقة انا ارتحت لك وموافق وزينب موافقة طول ما انا موافق لان الرأي هنا رأيي انا
ادهم.... وانا بردو يهمني اني اسمع رأيها منها
ماهر وهو ينادى علي زينب....يا زينب تعالي يلا
دخلت اولا الحاجة فاطمة ومن بعدها زينب وهي تحمل صينية المشوربات وقدمت لجميع من في الغرفة وبعدها ذهبت لتجلس بجانب امها التي ربتت علي ظهرها وهي تري خجل بنتها.

ماهر وهي يحدث زينب وبعينيه يخبرها علي تنفيذ ما امرها به...زينب الاستاذ ادهم عايز يعرف رأيك ايه وانا قولت له اني موافق وانك مش هترفضي لي طلب بس هو عايز يسمع منك
زينب...اللي تشوفه يا بابا
ماهر....يبقي نتفق بقي.

ادهم....بعد اذنك يا عمي انا كنت عايز اعمل كتب كتاب وفرح علي طول ملوش لزوم الخطوبة دي تضيع وقت واظن ان زينب تعرفني وانا اعرفها وبقيت التعارف يبقي بعد الجواز واحنا هنعيش في الفيلا بتاعتي.
ماهر.... وانا موافق.

وبعد فترة من طلبات ماهر وموافقة ادهم علي كل مطالبه بينما حرج زينب من والدها وهو يظهر طمعه كانه يبيعها وليس خائف عليها انتهي كل ذلك بتحديد موعد العرس بعد اسبوعين حتي تتمكن زينب من استعادها بجميع مطلباتها
وفي اليوم التالي سردت زينب لسيليا كل ما حدث
سيليا.....طب مبروك يا زوزو ايه اللي مضايقك بس مش انتي بتحبيه.

زينب...اه بحبه بس اللي مزعلني ابويا وهو كأنه بيبعني للي معاه فلوس مش علشاني
سيليا....مضايقيش نفسك بكره لما تبقي مع ادهم هيعرف يحميكي منه ومش هيخلي حد يزعلك هو بيحبك.
علي الجهة الاخري في قصر الروبي كان يجلس مراد مع والدته يتحدثون عن امور زواج ادهم
كاميليا....وياتري ادهم هيتجوز مين وبنت مين.

مراد....هيتجوز بنت بتشتغل معانا في الشركة في المحاسبة هما ناس علي قدهم اه بس هو بيحبها وهي كمان وكمان البنت محترمة وعندها ضمير انا نفسي بحترمها ولا كأنها اختي
كاميليا.....ازاي يا بني كدة المفروض يتجوز بنت من مستواه دي تلاقيها طمعانة في فلوسه لازم تعقله ويرجع عن قراره
مراد...فلوس ايه يا ماما بقولك بيحبوا بعض وكمان هي محترمة انا اضمنها بنفسي
كاميليا....يلا ربنا يهنيه هو حر عقبال ما افرح بيك مع اللي تناسبك وتناسب عيلة الروبي.

مراد...ماما انا مش هتجوز غير اللي بحبها
كاميليا...الحب بيجي بعد الجواز بس انت لازم تختار اللي تصونك وتصون عائلة الروبي وتحافظ علي اسمها مش تروح تتجوز اي واحدة والسلام وتقول اصلي بحبها لازم تفكر بعقلك اكتر من قلبك
مراد بانجاز.....ان شاء الله يا ماما يلا انا رايح الشركة
كاميليا....مع السلامة يا حبيبي
وبعد ذهاب مراد جاءت الخدامة تخبر كاميليا بوجود شخص ما يريد مقابلتها.

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية