قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل الأول

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف جميع الفصول

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل الأول

في احدي شوارع الاسكندرية والجو ممطر مصاحب بالبرق والرعد في منتصف الليل كانت تجري ويبدو عليها الزعر و من خلفها اربعة شباب يبدو عليهم السكر نتيجة المواد المسكرة لا يوجد احد في الشوارع ف الناس في بيوتها نتيجة الجو. اختلطت دموعها بالمطر وهم يقتربون منها وقواها تتراخي مرة بعد مرة غير قادرة علي الجري اكثر من ذلك استسلمت لمصيرها وهي تدعو الله في سرها ان ينجيها من ايد هؤلاء الذئاب واستجاب الله لها حيث ظهرت سيارة من العدم وهي تفتح انوارها علي مصراعيها كادت ان تخبطها ولكن توقفت السيارة فجأة...

اقترب منها الشباب وهم في حالة غير طبيعية ولكن نزل من السيارة شاب يبدو عليه الثراء الفاحش مفتول العضلات وسيم للغاية ولكن ملامحه كانت غير ظاهرة بسبب الظلام وقفت الفتاه من خلفه وهي ترتعب وجسدها ينتفض ارتعاشا وقف الشاب امامها لااراديا امسكت الفتاة الشاب من كنزته من الخلف وتشبست به..

- الشاب للشباب الاخري: في حاجة يا كباتن
- واحد من الشباب: امشي من هنا يا كابتن علشان متزعلش
- الشاب:طب وريني كدة هتزعلني ازاي.

شهقة مصاحبة بصرخه هزت ارجاء المكان من الفتاة عندما بدأ الشاب بلكم كل واحد منهم حتي وقعوا يلفظون أنفاسهم بالكاد يتنفسون ووجههم مليئ بالكدمات اثر اللكمات المتتالية من الشاب لهم ولانهم سكاري لم يستطيعوا الدفاع عن انفسهم فقد غابوا عن الوعي وهم لا يعوا لاي شئ. التفت الشاب للفتاة التي تحدق فيه بصدمه من قوته الهائلة قال لها الشاب:انتي كويسة يا انسة..

- الفتاه: اه الحمدلله شكرا ليك يا ...
لم تكمل الفتاه حديثها حيث سقطت مغشيا عليها اثر هذه الاحداث
ستوووووووووووووووووب نتعرف علي الابطال.

البطل: مراد الروبي شاب في ال29 من عمره تخرج من كليه الهندسة ولديه شركته الخاصة لم يتزوج حتي الان مفتول العضلات عريض المنكبين ذو عيون فيروزية وشعر اسود كثيف له لحيه خفيفة ثري للغاية يعيش في قصر والده مع امه و والده متوفي منذ كان صغيرا.

والدة مراد: كامليا هانم الروبي بنت عم والد مراد سيف الروبي تحب ابنها كثيرا تزوجت ابن عمها لضم اعمال والدها وعمها والد سيف في ال 60 من عمرها تحب المظاهر كثيرا متحضره تعشق السفر والتسوق سيدة طيبة ولكن برغم من طيبة قلبها وحنيتها ولكنها تريد تزويج ابنها من فتاة ثرية حتي تناسب عائلة الروبي.

البطلة: سيليا عبدالرحمن فتاة في غاية الجمال ذات الجسد الممشوق والبشرة البيضاء في ال 25 من عمرها تخرجت من كليه الهندسة وبمجموع ممتاز تبحث عن عمل عيون زرقاء وشعر اشقرطويل يصل الي خصرها ولكن يخطيه الحجاب فيزيدها جمالا فوق جمالها وملامح اجنبية ولكنها من الطبقة المتوسطة في المجتمع تزوج والدها من والدتها بعد عناء وقصة حب دامت حتي توفوا فهم توفوا معا في حادث سيارة مؤلم منذ عام ذهبت سيليا لتعيش مع عمها وعائلته ولكنها هربت وسنتعرف علي سبب هروبها في الاحداث القادمة.

عم سيليا: ماهر عبدالله متزوج ولديه ولد وبنت يعيش هو واسرته بالإضافة الي سيليا التي انتلقت للعيش معه يفرض سيطرته علي سيليا ويكرهها يحب المال كثيرا يريد تزويج سيليا لابنه حتي ياخد ورثها محاسب في سوبر ماركت ويكره عيشته يتمني ان يصل للثراء دون عناء.

ابن عم سيليا: ادم في ال 30 من عمره عاطل يجيد القعدة علي القهوة مع اصدقاء السوء والده يحبه لانه ولد لذلك يدلله الي حد كبير ولا يرفض له اي طلب ايا كان دايما يمقت العيش مع عائلته يريد ان يسافر الي الخارج ويعيش مع الاثرياء يعشق الفتيات كثيرا علي الرغم من عدم وسامته ف هو اسمر الوجه وعيون سوداء ثمين الي حد ما يريد الزواج من سيليا باي طريقة حتي يحظي بثروتها فجد سيليا كتب لوالدها كل املاكه ووالدها كتب لها كل املاكه ولكن عمها يسيطر عليها ولا يريد لها ان تحظي بهذه الثروة ف اموالها ستغير حياتهم للافضل بالتأكيد.

ابنة عم سيليا:زينب فتاة في ال 24 من عمرها في كلية التجارة(تجارة انجلش) تحب سيليا كثيرا وكذلك سيليا فهم مخزن اسرار بعض كلا منهم تعشق الاخري مثلا اختها واكثر متوسطة الجمال عيون سوداء واسعة ورموش كثيفة وشعر اسود يصل الي خصرها فمن يراه كانه في الظلام الدامس يغطيه حجابها الذي ظهر براءة وجهها تحب امها كثيرا طيبة القلب تخاف من والدها فدائما ما يفضل اخوها عنها ويدلله علي حسابها ف هو يعتقد ان خلفة البنات هتجيب له المشاكل تعمل في شركة مراد ممتازة في عملها ولديها ضمير فهي لا تحب ان تغش احد او تأكل حق احد وهذا ما يسبب لها مشاكل مع والدها تعرف مراد فهو يثق فيها جدا ويعتبرها كاخته.

زوجة عم سيليا: السيدة فاطمة ربة منزل حنونة وطيبة القلب تحب سيليا وكانها ابنتها كانت تحب والدة سيليا وكانوا اصدقاء مثلا الاخوات تماما وحزنت بشدة عند وفاتها ولكن ما هون عليها وجود سيليا معاها فهي تشبه والدتها كثيرا.

صديق مراد الوحيد: ادهم المنياوي في عمر مراد ويعمل معه في شركته الخاصة صديق مراد منذ الصغر ويحب زينب ولكن لم يعترف لها خوفا علي خسارتها فهو لا يعرف انها تكن له المشاعر هي الاخري ولكنها تخشي المواجهة ف كلا منهم يعشق الاخر ولكن دون اخباره.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W