قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية العنيد الجزء الأول بقلم الشيماء محمد الفصل الثاني العشرون والأخير

رواية العنيد الجزء الأول بقلم الشيماء محمد

رواية العنيد الجزء الأول بقلم الشيماء محمد الفصل الثاني العشرون والأخير

عيله ليلي كلهم بيبصوا لبعض مش عارفين يقولو ايه؟
ازاي يكتبوا الكتاب وهما متجوزين اصلا
عم محمد بص لادهم ومش عارف يقول ايه لاخوه؟؟
ادهم: والله انا عن نفسي معنديش مانع لو عمي معندوش مانع؟
كلهم بصوا لعم محمد اللي ارتبك وعايز يضرب ادهم لانه خرج نفسه وورطه هو ومعرفش يقول ايه؟
ادهم: طيب لو ممكن يا عمي كلمتين انا وانت مع بعض لوحدنا
عم محمد قام واستأذن من اخواته واول ما بقوا لوحدهم
عم محمد: قصدك ايه هاه؟ بتورطني انا مع اخواتي وطلع نفسك ملاك برئ صح؟
ادهم: اهدي واسمعني
عم محمد: اسمع ايه هاه؟ انت حطتنا في الورطه دي
ادهم: وانا بطلعك منها اهوه اسمعني بقي
عم محمد: عايز تقول ايه اتفضل


ادهم: عايز اقول ان سيادتك تطلع لاخواتك عادي ولو عايز تكتب الكتاب هنا مفيش اي مشكله خلي المأذون يكتبه عادي
عم محمد: ولما يكتشف انكم متجوزين؟؟؟ يجي يفضحنا في البلد؟؟
ادهم: مش هيكتشف الجواز في السفاره زي عقد المحامي كده بيتكتب وبنمضي عليه وبعدها بيتوثق والموضوع ده بياخد وقت يعني حاليا ورق جوازنا لسه ما اتوثقش
عم محمد: قصدك ايه؟
ادهم: قصدي ان احنا لو كتبنا الكتاب حاليا والمأذون هيروح بكره او بعده المحكمه يطلع القسيمه مش هيكتشف اي حاجه لانه لسه مفيش حاجه يكتشفها
يعني النهارده احسن من بكره ودي مصلحه انهم عرضوا عليك الفكره دي دلوقتي
عم محمد: ولنفترض انهم عملولك اعتبار ووثقولك ورقك بسرعه ويروح الماذون يكتشف ان انتو متجوزين نعمل ايه ساعتها؟؟
ادهم: سيب الموضوع ده عليا انا اللي هعمل ساعتها وما تنساش انا مين واقدر اعمل ايه؟
عم محمد: ربنا يسترها يالا بينا
دخلوا وبلغوهم بموافقتهم
عم حسن: يبقي نكتب الكتاب بعد صلاه العشا ان شاءالله
راحو يصلوا وادهم وقف جنب حماه اللي كان خايف ان ادهم ما يعرفش يصلي لانه عارف انه مالوش في المواضيع دي
اتفاجئ ان ادهم بيصلي وانه عارف بيعمل ايه؟
عم محمد بهمس: مكنتش اعرف انك بتصلي؟؟
ادهم: كل واحد وله وقت معين ربنا يهديه فيه
عم محمد: وانت ربنا هداك؟؟

ادهم: اهو الحمد لله بحاول... ربنا بعتلي اللي فهمني واحتواني وعرفني الصح والغلط بطيبه قلبه محكمش عليا وقالي ان انا شيطان وبعدني عنه وعن بيته
عم محمد بصله بصه طويله ولام نفسه جواه انه فعلا ما عملش كده وانه بدل ما يحتوي ادهم ويعلمه امور دينه وياخد ثوابه قفل بابه في وشه
عم محمد: غلطت وجل ما لا يسهو
ادهم: يالا الحمد لله الامور كلها اتعدلت ماتلومش نفسك مش وقته يالا هتحط ايدك في ايدي؟؟؟
عم محمد: هحط ايدي في ايدك
ادهم وقف ومد ايده لحماه يوقفه وحطوا ايديهم في ايدين بعض
راحو وكتبوا الكتاب والفرحه بقت اتنين والكل بيبارك ويهني
باتوا الليله وتاني يوم مشيوا كلهم وهما هيركبوا
عم حسن: اركبي يا ليلي مع جوزك وانت يا محمد خد مراتك واركب مع ابنك سيبهم يتنفسوا شويه
ادهم واقف وبيبص لحماه متردد
عم حسن: علي فكره انا الكبير وحماك ما يقدرش يقول كلمه بعد كلمتي
ادهم: ايوه بس هو اللي معايا هناك مش حضرتك مع احترامي الشديد لحضرتك
الكل بيضحك ومبسوطين

عم حسن: محمد قول لجوز بنتك يتوكل علي اللي خلقه قوله يالا... وانت يا ادهم عرفت بيتي اهو في اي مره اخويا ده يضايقك بس قولي انا وانا اتصرفلك معاه اتفقنا
ادهم: طبعا اتفقنا عمي انت قولتلي عايز كبير... انا اخترت عمي حسن يبقي الكبير بتاعي ده لو مش يضايقه
عم حسن اتأثر جدا بكلام ادهم وراح اخده في حضنه
عم حسن: انا يشرفني يا ابني انك تعتبرني زي ابوك او عمك
ادهم: الشرف ليا انا عمي
عم حسن: خد مراتك واتوكل وفسحها وابسطها واخر الليل رجعها يالا عيشوا وافرحوا
ادهم اخد ليلي ومشي وهما واقفين
عم حسن: نفسي اعرف عقلك كان فين لما قولتله لأ؟ انت مجنون؟؟ ده راجل يترفض؟ ده يتقاله لأ؟؟؟ ولد زوق لاقسي درجه ومحترم ومركز عايز ايه احسن من كده لبنتك؟ ده انت لو بتفصله تفصيل مش هتلاقي زيه ابدا
عم محمد: ربك لما اراد بقي
ادهم اخد ليلي وفسحها واتعشوا واخدها تشتري فستان فرحها
كانت محتاره وسط الفساتين واللي يعجبها ما يعجبش ادهم والعكس
عجبها كذا فستان سهره وادهم جابهوملها
كان بيلف ويدور وفجأه وقف قصاد فستان ابيض طويل وتخيل ليلي جواه
ليلي بتتكلم وهو مش بيرد فراحتله
ليلي: انت مش بترد عليا ليه هاه؟
ليلي لاحظت انه مش معاها فبتبص هو بيبص لايه وشافت الفستان اللي هيا كمان اتهوست بيه
ليلي: تحفه يا ادهم
البنت: فعلا الفستان ده لسه واصل النهارده من بره بس مفيش منه مقاسات هو ده بس اللي موجود
ادهم: طيب تجربه ولو مقاسه مظبوط هتاخده
ليلي كانت بتتفرج علي الفستان ولمحت سعره وراحت لادهم
ليلي بهمس : انت عارف ده سعره ايه؟
ادهم: مهما يكون هجيبهولك... لو ب 100 الف هجيبهولك
ليلي: بس ده غالي قوي
ادهم: حبيبه قلبي مفيش حاجه تغلي عليكي المهم يعجبك
ليلي اشترت الفستان اللي طلع مقاسها وقاسته بس مخلتش ادهم يشوفه
وهما مروحين
ادهم: مخلتنيش شوفت الفستان عليكي ليه
ليلي: فال مش حلو تشوفني بالفستان قبل الفرح
بتعدي الايام بسرعه واخيرا جه اليوم الموعود
اليوم عدي بسرعه وادهم راح يجيب عروسته
واول ما شافها اتوهم بجمالها واتعقد لسانه
الكل واقف بيتفرج هيكون رد فعله ايه

ادهم قرب من ليلي وهيا باصه للارض من كسوفها فرفع وشها وتخيلت انه هيبوسها في دماغها زي اي عريس بس ادهم مش زي اي عريس
ادهم قرب منها وباسها في شفايفها بوسه طويله مليانه حب وشوق ولهفه
الكل واقف ومستغرب انه جرئ كده
ادهم مكنش فارق معاه اي حد المهم ان حبيبته جنبه ومعاه ومراته
بعد ما رفع دماغه اتقابلت عنيهم
ادهم: اخيرا
ليلي: اخيرا
ليلي اتفاجئت بادهم بيشيلها ويضمها ويلف بيها
واخيرا نزلها الارض
عم محمد: العرض المجاني ده مش هيخلص وهتروحوا الكوشه ولا ناوي علي ايه؟
ادهم بيضحك: والله يا عمي بفكر اخدها البيت مش الكوشه
عم محمد: فكر كده وشوف هعمل فيك ايه؟
ادهم: والله لولا عامل حساب لرد فعلك كنت عملتها وروحت بيها
عم حسن: يا ابني كلها شويه وبابكم يتقفل عليكم فرحونا احنا الاول وبعدها افرحوا انتو... عارف ان الانتظار وحش وانتو صراحه منتظرين من زمان قوي بس استحملونا شويه

ادهم: علشان خاطرك انت بس يا عمي
ادهم اخد ليلي وركبوا عربيتهم وراحو الفرح اللي كان خرافه
ادهم اصحابه كانوا موجودين اللي طول الفتره اللي فاتت موجودين جنبه وحواليه وبيحاولوا يعوضوه علي غباؤهم وبيحاولوا يقربوا من ليلي
ومع الوقت ادهم سامحهم
ادهم طول الفرح بيرقص هو وليلي
والكل بيبارك ويهني ويباركوا لمصطفي ان ادهم بقي نسيبه وجوز اخته وبيحسدوه علي قربه منه
مؤمن راح يباركلهم ومعاه خطيبته اللي فرحوا بوجودها معاه
ادهم غني لليلي اغنيه سامو زين
مش قادر ابعد عنك تاني حبيبي
غناها من قلبه لانه فعلا مش قادر يبعد عنها تاني ابدا
ليلي غنتله اغنيه
وعدتك لماجده الرومي
غنتها باحساس عالي قوي وخصوصا اخر كوبليه

وعدتك الا اصيد المحار في بستان عينيك طيله عام
فكيف اقول كلاما غريبا كهذا الكلام؟؟؟؟
وعيناك داري ودار السلام
وانت البدايه في كل شيئ ومسك الختااااااااام

الليله كانت كلها فرح وحب ولهفه
عم محمد : يالا يا ادهم كفايا كده روحوا بقي وخلي بالك علي بنتي
ادهم بجد: ما تخافش علي ليلي مني ابدا... انا بعشقها وعمري ابدا ما اعمل اي حاجه تضايقها
عم محمد: انا عارف انك بتحبها بس دي بنتي
ادهم: انت برضه مش متخيل انا بحبها قد ايه؟ عمي انا بحبها فاهم؟ بحبها؟ عمري ابدا ما هزعلها او اجرحها... وعلي العموم ابقي اتطمن عليها كل شويه... بنتك في امان معايا ما تخافش عليها
عم محمد: في مثل بيقولك ومن الحب ما قتل
ادهم: وانا هقتلها يعني بحبي؟؟؟.... مش هقولك غير ان بنتك في امان معايا ما تخافش عليها
عم محمد: طيب مش كفايه خدها بقي وروح بدل ما يحصل زي فرح صاحبك خليها مستوره بقي
ادهم: لا انا عامل احتياطاتي ما تقلقش وبعدين هشوف ليلي لو كده نروح
شويه وادهم اخد عروسته وروحوا بيتهم واول ما دخلوا بيتهم وادهم شايل ليلي سمعوا دوشه كتير تحت ليلي ضحكت وادهم اتعصب
ادهم: مش هيعدوها الليله علي خير
ليلي: اطلع شوف اصحابك بدل ما الجيران يطردونا بره البيت

ادهم طلع البلكونه واصحابه كانوا فعلا تحت البيت واهل ليلي
ادهم: علي فكره مش اصحابي بس عيلتك كمان تحت
ليلي طلعت هيا كمان وبيبصولهم
علاء: اعرييييييس.... مبروووووك
ادهم: عايز ايه دلوقتي؟ ما تمشوا بقي هنرش ميه
علاء: بص لفوق
ادهم بص لفوق بس مفيش حاجه
ادهم: انت بتشتغلني ولا ايه؟
علاء: صبراااا
وفجأه العاب ناريه اشتغلت باشكال جميله وليله مبهوره ومبسوطه وبتضحك وادهم بيبصلها هيا
هيا بتبص لفوق وبتتكلم فبصت لقت ادهم بيبصلها
ليلي: الالعاب شكلها جميله اتفرج
ادهم: ما انا بتفرج اهوه
ليلي: انا بقولك اتفرج فوق مش عليا
رفعت دماغه لفوق وهو لحظه ونزلها تاني
ليلي: وبعدين؟
ادهم: كل واحد يتفرج علي اللي يعجبه انتي هتتدخلي في اللي يعجبني ولا ايه؟
ليلي: ما هو انا متوتره كده... طيب اهوه
ليلي عطت لادهم ظهرها وسندت عليه وحطت راسها علي كتفه وبصت لفوق علي اساس متبقاش في وشه
ادهم قرب وبيبوسها في خدها وضمها جامد وبيتنفس في رقبتها
ليلي بعدت: كده العن واضل مش هينفع كده؟
ادهم: انتي عايزه ايه دلوقتي؟
ليلي: عايزه اتفرج
ادهم: طيب انا هدخل ادور علي حاجه اكلها وانتي اتفرجي براحتك
ادهم سابها ودخل المطبخ ولقي حماته مجهزاله اكل اشكال والوان
بص لقي ليلي واقفه مرقباه
ادهم: عايزه ايه؟
ليلي: انت هتاكل من غيري؟؟؟
ادهم: انتي مش عايزه تتفرجي؟؟ روحي اتفرجي
ليلي: خلصت خلاص بس انت هتاكل من غيري؟؟؟
ادهم: يعني جعان اعمل ايه؟
ليلي: انت من هنا ورايح ولا تاكل ولا تشرب ولا تنام من غيري
ادهم: ده حكم قراقوش ده ولا ايه؟ ؟
ليلي: مفهوم يا سياده المقدم ولا مش مفهوم ؟؟
قالتها بلهجه جاده
ادهم: علم وينفذ يا افندم... بس برضه جعان هتيجي ولا ايه؟
ليلي: انا عايزه اكل من ايدك انت
ادهم : تعالي وانا اكلك بايدي
ليلي :لا عايزه اكل من ايدك مش ايد امي
ادهم بصلها بصه طووويله
ادهم: اممممم انتي فاهمه الجواز غلط
ليلي: علي فكره انت المفروض تدلعني
ادهم: ادلعك؟؟؟ طيب اكل واشبع وبعدها اشوف الموضوع ده... انتي استني وانا هعملك اللي انتي عيزاه كله
ادهم بدأ ياكل.... حماته كانت عملاله محشي كل الانواع
وهو بياكل ومستمتع ولاحظ ان ليلي مش عاجبها
تليفونه رن وهو بص لقي حماته فرد
ادهم: ست الكل جيتي في وقتك تسلم ايدك الاكل تحفه
ناديه: بالهنا والشفا يا قلب حماتك امال ليلي مش سامعه صوتها
ادهم: مقموصه

ناديه: يالهووي لا مصدقش دي هتموت عليك ايه اللي ممكن يقمصها؟؟؟؟
ادهم: مامتك بتسأل انتي مقموصه ليه؟
فتح الاسبيكر
ليلي بصوت عالي : مش عايز يأكلني معاه يا ماما وبياكل لوحده
ادهم: بتقولي اعملها اكل بايدي قلتلها لما اكل واشبع اعملك غلطان انا يا حماتي؟؟؟
ناديه: لا يا حبيبي اوعي بقي تخليها تاكل من اكلي كل انت واشبع وابقي اقليلها بيضه تاكلها في الاخر هههه
ادهم : ههههههه بيضه؟؟؟ تصدقي فكره
ليلي: وليه التعب ده ما تعملي ساندوتش جبنه احسن
ادهم: معنديش مانع ههههههه
ناديه: المهم اقولكم انا تصبحوا علي خير ربنا يسعدكم
قفل التليفون وبص لليلي
ادهم: مش هتيجي برضه؟
ليلي: ليه مش هتسمع كلام حماتك وتعملي بيضه؟
ادهم ساب الاكل وخرجلها واخدها في حضنه وهيا عطياله ظهرها
ادهم: تعالي بقي ناكل مع بعض لان مش عايز نضيع وقت تاني.... تعالي وهأكلك بايدي يالا وبعدين لو انتي بجد عايزاني اعملك اكل هعملك معنديش مشكله؟؟؟
ليلي: لا انا كنت بهزر وبعدين لو هنعمل اكل كنت انا هعملك مش هيخليك انت تعمل... بس انا متخيلتش ان اول مره ناكل فيها تاكل لوحدك!!!!!
ادهم لفها ليه

ادهم: انا مكنتش هاكل لوحدي... بس طبيعي لما تلاقي محشي لازم تدوق... ده الطبيعي فمابالك لواحد محروم من اي اكل بيتي متخيله يعمل ايه؟ ؟
ليلي: من هنا ورايح هتاكل علي طول اكل بيتي....
ادهم: مكنتش اعرف انك بتعرفي تعملي اكل؟؟؟
ليلي: مش كل حاجه يعني.... انت هتستحملني لحد ما اتعلم ولا ايه؟
ادهم: استحملك طبعا بس انا مش اكيل قوي يعني فمتقلقيش وبعدين انا بعرف اعمل شويه حاجات كده فمش هنجوع ما تقلقيش... يالا ناكل بقي
ليلي: مش نغير هدومنا الاول؟
ادهم: ليلي!!! انا لو دخلت الاوضه مش هطلع ولا هطلعك فاختاري هتاكلي ولا نغير؟؟؟
ليلي: لا هاكل طبعا... بس اقعد علي حجرك وتأكلني!!
ادهم: انتي بتخيريني يعني ولا ايه بالظبط؟؟؟
ضحكوا وراحوا ياكلوا وفعلا ادهم قعدها علي حجره وبيأكلها بالشوكه
ليلي: علي فكره انت قولت هتأكلني بايدك مش بالشوكه
ادهم: انتي عايزه تاكلي بايدي؟؟؟
ليلي: اقولها بانهي لغه؟؟؟
ادهم اكلها بايده

اكلوا وخلصوا اكل وليلي متردده تدخل اوضه النوم
يدوب قاموا وتليفون ادهم رن فبص لقاه علاء ورد عليه بس كان بيغلس مش اكتر
لحظه ورن محمد وبرضه كانت غلاسه وشويه واكرم
ادهم عمل تليفونه صامت
رنوا علي الارضي فرفع السماعه خالص
ليلي: هما بيغلسوا ليه؟
ادهم: علشان انا كنت متخلف وبغلس عليهم برضه
ليلي ضحكت: وهما بيردوها
ادهم: ربك يستر وينسوا كنت بعمل فيهم ايه
ليلي: كنت بتعمل فيهم ايه؟؟!
ادهم : لا ده موضوع طويل بعدين
ادهم داخل وماسكها في ايده ولاحظ انها وقفت
فوقف وبصلها بيسألها بعنيه
ليلي: المفروض تشيلني
ادهم ابتسم: بس كده
شالها زي العصفوره في ايده ودخل بيها اوضه النوم اللي مفروشه بالورد بس.... احمر وابيض
دخلوا ونزلها بتتفرج علي الاوضه وجمالها
قلع جاكته بدلته وفك الكرافات وفتح كام زراره من قميصه وبصلها ومد ايده ليها
ودي كانت دعوه صامته
ليلي جريت عليه وبقت في حضنه.. ايديها حواليه وايديه حواليها بيضمها وكأنه غايب من سنين
الاتنين هيتجننوا علي بعض... شوق ولهفه مفيش زيهم
ادهم بصوت متقطع: يااااه اخيرا يا ليلي
ليلي: اخيرا يا قلب ليلي... انت مش متخيل انا بتمني اللحظه دي من امتي؟؟؟؟
ادهم: انا بتمناها من اول مره شفتك فيها لما دقيتي بابي... تخيلتك واتمنيت
ليلي: وانا يا ادهم كنت هموت عليك.... ولحد اللحظه دي هموت عليك
ادهم: انا بين ايديكي اهوه.... ملكك انتي وبس... اعملي فيا ما بدالك
ليلي: عايزاك تضمني جامد... مش عايزه اي فوارق او فواصل بينا
ادهم بصلها بحب... بشوق... بلهفه.... بنهم
وهيا بادلته نظراته دي واتقابلت شفايفهم في نهم فظيع.....
ليلي: ادهم
ادهم: عيوني
ليلي: بابا قالي..... قبل ما تلمسني...... المفروض نصلي
ادهم: فعلا........ المفروض........
طبعا الكلام كان بيتخلله حاجات بتمنعه
اخيرا ادهم عرف يبعد عنها
ادهم: روحي غيري هدومك
ليلي: لوحدي؟؟؟؟ مش هتساعدني؟؟؟
ادهم: هو انتي حد سلطك عليا النهارده وقالك عذبيه اقصي عذاب
ضحكت ليلي: طيب علي الاقل افتحلي السوسته
ادهم فتحها وبعد بسرعه
ادهم: انتي بتعذبيني.... انا هخرج بره اغير واتوضي وانتي كمان وهنصلي وبعدها......
ليلي: وبعدها ايه؟؟؟؟
ادهم: هبقي اقولك
ادهم: لا لازم اطلع بسرعه
طلع وهيا بتضحك عليه وهو في قمه انبساطه
خلصوا وصلوا وبصلها وكأنه بيقولها وبعدين؟
ليلي: علي فكره انا عطشانه جدا

ادهم: عطشانه اممممم... وبعد شويه جعانه وبعد شويه الحمام وبعدها
حطت ايدها علي بوقه: انا هموت عليك اكتر منك وعمري ابدا ما هخترع حجج تبعدني عنك ده انا ما صدقت ابقي في حضنك!!! بس انا فعلا عطشانه
ادهم: لحظه
ادهم جابلها ميه وسقاها واول ما حطت الكوبايه من ايدها ادهم كان هيتكلم بس هيا قاطعته بشفايفها
ودي كانت بدايه الملحمه....
ادهم كان بيعشق ليلي فعلا وكل حركه او همسه كانت بتأكد الحب ده.......
بعد فتره طووووووويله
ليلي: هو انا قلتلك قبل كده اني بعشقك؟؟؟
ادهم: لا مقولتيش ولو قولتيها عايز اسمعها تاني
ليلي: انا... ب ع ش ق ك
ادهم ابتسم: مش قدي يا ليلي.... انا حبي ليكي تخطي العشق وصل لمرحله ملهاش اسم اصلا
عارفه زمان في اغنيه سمعتها مفهمتهاش او معرفتش هو يقصد ايه؟ او بمعني تاني حسيت انه اوفر قوي
يعني مفيش كده
ليلي: اغنيه لمين وبتقول ايه؟ ؟
ادهم: لا معرفوش بس فاكر كلماتها..... كان بيقولها
رفقا مولاتي رفقا اني اتنفس عشقا
ليلي قربت منه قوي: وانت بتتنفس عشق؟؟؟؟
ادهم: عندك شك في كده؟؟؟
ليلي: قالها ايه تاني؟؟؟
ادهم: مش فاكرها قوي بس طول الاغنيه بيترجاها ترقف بحاله وخايف يتجنن من كتر الحب ويجي في الاخر يقولها
لكن مع كل جنوني لا ارجو منك العتق
يعني مع كل الجنان ده مش عايزها تعتقه
مكنتش فاهم يعني ايه وبعدين لما هو هيتجنن مش عايزها تبعد ليه؟ دلوقتي انا عندي كل الاجابات علي اسئلتي لاني حاليا في الحاله دي
انا بتنفس عشق وقربت اتجنن ده اذا مكنتش اصلا اتجننت وفي نفس الوقت ده مش عايزك ترحميني
عايز كل حاجه اكتر واكتر واكتر... هتجنن يا ليلي
ليلي ضحكت: طيب انا اهوه بين ايديك وفي حضنك...

طبعا ادهم وليلي ما يعرفوش ان النهار طلع وبقي ظهر وان ابو ليلي وامها بيتصلوا بيهم من بدري عايزين يطمنوا وهما مش بيردوا وتليفوناتهم مقفوله والارضي بيدي مشغول
ناديه: يكون جرالهم حاجه؟؟؟ انت ما سمعتش عن الحوادث اللي بتحصل للعرسان ويلاقوهم ميتين؟؟؟
عم محمد: اعوذ بالله يا وليه تفي من بوقك... تلاقيهم نايمين ولا مش عايزين يردوا ولا مش فاضيبن اي حاجه يعني وبعدين ده ادهم
ناديه: ايه يعني ادهم محصن؟؟؟ انا لازم اتطمن علي بنتي اتصرف
فضل يتصل وبرضه محدش بيرد
عم محمد: تليفون بنتك مقفول وادهم محدش بيرد والارضي برضه مشغول او شكله بايظ
ناديه: لا مش بايظ كان شغال عادي... انا هنادي مصطفي
مصطفي: في ايه مالكم؟؟؟
ناديه: اختك وجوزها ما بيردوش علي تليفوناتهم
مصطفي: انتو بتتصلوا بيهم ليه اصلا؟؟؟ انا لو متجوز واحده بعد ما عيني طلعت اكتر من سنه مش هقفل التليفون ده انا هولع فيه
ناديه: يا واد اتنيل انا قلقانه علي اختك
مصطفي: اختي مبسوطه وفي قمه انبساطها
ناديه: مين قالك هيا كلمتك؟؟؟
مصطفي: لا مكلمتنيش
ناديه: يعني امد ايدي عليه الواد ده ولا اعمل فيه ايه؟
عم محمد: انا مش عارف انتي قلقانه ليه؟
ناديه: بما انكم انتو الاتنين ابرد من بعض انا هاخد تاكسي واروح لوحدي اتطمن علي بنتي
عم محمد: مش حكايه تروحي وحدك بس خايف نزعجهم
ناديه: ازعجهم ارحم من القلق ده
مصطفي: تعالي انا هوديكي
ناديه نزلت ومحمد راح هو كمان لانه قلق عليهم
ناديه طلعت لوحدها فوق وخبطت وخبطت وخبطت ومحدش رد عليها
ادهم وليلي ما سمعوش الباب
ناديه رنت علي ابنها: الحقني يا مصطفي محدش فيهم بيرد اكيد حصلهم حاجه مش قلتلكم؟؟؟
مصطفي وابوه طلعوا يجروا وخبطوا وفعلا محدش رد
ناديه: اكسر الباب يا مصطفي
مصطفي: ليه فاكراني ادهم ولا ايه؟ معايا مفتاح اصلا
مصطفي فتح الباب ودخلوا كلهم
ناديه: مفيش ريحه غاز الحمدلله يبقي ما اتخنقوش
دوروا عليهم ودخلوا اوضه النوم وخبطوا قبل ما يدخلوا بس محدش رد
مصطفي: اكيد خرجوا مجانين ويعملوها
ناديه: رن عليهم تاني
لمحوا تليفون ادهم علي التسريحه وشافوا سماعه الارضي مرفوعه
ناديه: ممكن يكونوا في الحمام؟؟؟
مصطفي: ليه ميتين؟؟؟ كانوا سمعوا
ناديه: طيب خبط ونشوف
خبطوا وادهم خرجلهم لابس برنس الحمام ومخضوض
ادهم: في ايه اللي حصل؟؟؟ في حاجه حصلت مالكم؟؟؟
ناديه: مفيش ما تقلقش
ادهم: امال انتو هنا ليه؟ اكيد حاجه حصلت ومش عايزين تقولولي
مسك مصطفي وبص لعنيه جامد
ادهم: ايه اللي حصل يا مصطفي؟

مصطفي :علي فكره انا اخو مراتك ماينفعش تستجوبني وتحطني تحت جهاز كشف الكدب.... ما تستخدمش مهاراتك كظابط معايا
ادهم اتعلم يلاحظوا تغيرات العنين لان الانسان لما بيكدب بؤبؤ العين بيتحرك بطريقه لا اراديه والنبض بيبقي سريع وبيلاحظوا ده من الشريان اللي في الرقبه وده اللي بيتعرف من خلاله الكدب في جهاز كشف الكدب
وطبعا هما بيتعلموا ازاي يكشفوا الكدب وازاي يكدبوا من غير ما يتكشفوا
ادهم: انطق يا مصطفي فيه ايه؟
مصطفي: والله ما في حاجه ماما قلقت عليكم بس وتليفوناتكم كلها مبتردوش عليها ولما خبطنا مفتحتوش فاتجننت واخترعت مليون موته ليكم واصرت تيجي تتطمن وخبطنا ورزعنا وانتو مفتحتوش بس
ادهم سابه: قلقانه من ايه؟ مني برضه زي عمي؟؟؟ خايفه علي بنتك للدرجه دي مني؟؟؟
ناديه مسكت ادهم من ايديه: ابدا والله انت ليه تفكيرك راح لده... انا خفت عليكم انتو الاتنين.... خفت يكون جرالكم حاجه...
عم محمد: من كتر ماهي بتقري الحوادث خافت يكون جرالكم حاجه... غاز كهربا اي حاجه... خافت عليكم اناو الاتنين مش بنتها بس
. ادهم : المهم احنا كويسين جدا اهوه... اطمنتوا
عم محمد: انت بتطردنا؟؟؟؟
ادهم: والله الموضوع نسبي يا عمي
ناديه: هنمشي بس ممكن يا ادهم اتكلم مع ليلي كلمتين كده لوحدنا
ادهم: ماشي يا حماتي وماله
ادهم خرج بره مع حماه ومصطفي
وناديه فضلت مع بنتها تطمن عليها زي اي ام واتفاجئت بليلي طايره مبسوطه مجنونه... عاشقه
ادهم بره مع حماه ومش عارف يقول ايه؟
ادهم: تشربوا حاجه؟
مصطفي: مين هيعمل؟؟؟
ادهم: عايز تشرب ايه؟
مصطفي: لا انا مش عايز بس بسأل مين هيعمل لو هنشرب؟؟؟
ادهم: انا هعمل... عايز تشرب ايه؟
مصطفي: نسكافيه بقلب علي الوش فاكر
ادهم ضحك: ده تقوم تعمله انت.... المطبخ قدامك
مصطفي: هيا اللي كانت عملاه صح؟
ادهم: هو انا مش عملتهولك قدامك؟؟؟
مصطفي: بس هيا كانت معاك ساعتها
عم محمد: انتو بتتكلموا عن ايه؟

مصطفي: ساعت ما جيت من بره زي المجنون واتخانقنا انا وليلي وقالت ان هيا وادهم بيحبوا بعض
عم: ساعت ما قولت انها كانت عنده؟؟
مصطفي: هيا فعلا كانت عنده صح يا ادهم؟؟؟
ادهم: انت عايزني افتكر يوم صباحيتي اسوأ فتره في حياتي؟؟؟
عم محمد: يعني هيا جاتلك البيت قبل كده ولا لأ؟؟؟
ادهم: جاتلي كذا مره لما كنت تعبان ومتصاب زي ما حماتي قالتلك
مصطفي: والنسكافيه هيا اللي عملته؟؟
ادهم: هو انا مش عملتهولك ولا لأ؟
مصطفي: انت مالكش في النسكافيه عرفت ازاي بتعمله ازاي؟؟
ادهم: انا قلتلك ساعتها اننا بنحب بعض صح؟
مصطفي: اهه وبعدين؟
ادهم: اكتر حاجه ليلي بتحب تشربها النسكافيه وبالتالي انا بدأت اشربه معاها وهيا قالتلي ازاي بتعمله جاوبتك ولا لسه؟
مصطفي: علي فكره انت اجاباتك كلها عايمه
ادهم: في مثل بيقولك مبروم علي مبروم ما يلفش
مصطفي: قصدك ايه؟
ادهم: يعني ما ابقاش انا اللي معلمك ازاي تستجوب واول ما تيجي تستجوب تستجوبني انا... مش هتتشطر علي استاذك.... مش هتعرف مني غير اللي انا عايزك تعرفه فهمت؟؟؟
هنا ناديه خرجت وراحتلهم ومسكت ايد ادهم
ناديه: انت من هنا ورايح ابني انت فاهم؟؟؟ اوعي تسيئ الظن بيا تاني.. غلاوتك من غلاوتهم
ادهم ابتسم بتأثر: ده شرف ليا يا ست الكل انك تعتبريني زيهم
ناديه: يبقي من هنا ورايح تقولي ماما زيهم مش حماتي مفهوم؟
ادهم: مفهوم يا ست الكل
ناديه اخدتهم ومشيت وهو دخل لمراته
كانوا بيحكوا لبعض كل واحد اتقاله ايه
ليلي: ليه مقلتلوش اني فعلا كنت معاك ساعتها انا خلاص بقيت مراتك؟؟
ادهم: مش عايز ثقتهم فيكي تتهز او تقل... وبعدين باباكي فخور بيكي لدرجه عاليه ومش هيتفهم حبنا ومش هيتفهم ان علاقتنا كانت بريئه فلازمتها ايه نهز الصوره دي... اللي بينا خليه بينا

ليلي: انا بحبك قوي قوي قوي
ادهم: طيب واقفه بعيد عن حضني ليه؟؟؟؟

 

مش قادره اوصفلكم قد ايه الحياه جميله... وقد ايه الحب الصادق جميل....
ادهم وليلي حبهم صادق وجميل
بس ياتري قصاد الدنيا ومشاكلها هيصمد....
ادهم هيواجه الحياه الزوجيه ازاي؟؟؟
اخوات ادهم وامه فين؟
وهل هيتلاقوا تاني ولا لأ؟
امه هتندم علي بعدها عن ابنها ولا هتكمل قسوتها وتعذب ابنها اكتر واكتر؟؟؟
ادهم هيواجه عيلته ازاي؟؟؟؟
كل ده هنعرفه في الجزء الثاني من رواية العنيد:

- رواية العنيد الجزء الثاني

جميع الفصول
أجزاء الرواية
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية