قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية العنيد الجزء الأول بقلم الشيماء محمد الفصل الثامن

رواية العنيد الجزء الأول بقلم الشيماء محمد

رواية العنيد الجزء الأول بقلم الشيماء محمد الفصل الثامن

في فرح اكرم الجو كله اتكهرب والنور اطفي واشتغلت انوار ديسكو وموسيقي ضربت والنور نور علي الاستيج وظهر ادهم اللي ظهوره جنن الكل وغني اغنيه شعبيه خلت الفرح كله يرقص كانت اغنيه فرتكه فرتاكا

الكل هيص ورقص بعد ما كانوا بيناموا
ناديه: هو مين ده اللي وقف الفرح كله علي رجل؟؟؟
عم محمد: هو ده ادهم؟؟
ناديه: ده ادهم؟؟؟ طيب ماهو البنت ليها حق بسم الله ما شاءالله طول بعرض بحلاوه بخفه دم
عم محمد: وانتي شوفتي خفه دمه فين؟
ناديه: اللي يقلب الجو كله كده ويجنن الكل لازم يكون خفيف الدم ومقبول... ده الكل بيحبه يا راجل

 

ادهم خلص اغنيته وراح لصاحبه وبيباركله وصوتهم عالي... اخده في حضنه جامد وكان فرحان بجد لصاحبه
بص لمني وبرضه حضنها جامد او هيا حضنته جامد
مني: احنا مديونلك بالليله دي... انت اكتر من اخ
ادهم: بقولكم ايه انا ماليش في الجو ده اتجوزتو وخلاص وربنا يسامحني بقي
ضحكوا كلهم ومحمد ومراته رقيه جايين يسلموا عليه
سلم علي محمد عادي ورقيه اخدها في حضنه وباسها
رقيه: كفاره يا عم ادهم!!! ما تخيلتش ابدا اني ممكن اقولك الكلمه دي في يوم!!!
ادهم: دنيا بقي؟ ودواره نعملها ايه؟ بس اول مره اشوف واحده بتحلو علي الحمل؟
رقيه: الهي يجبر بخاطرك زي ما انت جابر بخاطري علي طول كده
محمد: قطط تاكل وتنكر... بس اشمعني انت يا ادهم بتسلم وتحضن وتبوس اشمعني انت؟؟؟
ادهم: يا ابني انا ليا كارزما خاصه؟؟؟ وبعدين المفروض تحمدوا ربنا ان مراتتكم رضيوا يبصولكم... هي دي اشكال دي

محمد واكرم طلعوا يجروا وراه وجري وراهم علاء من غير ما يفهم بيجروا ليه؟ ومره واحده حضنوا بعض الاربعه وبيهيصوا ويرقصوا والكل مبسوط
ادهم كان بره القاعه وداخل مصطفي شاورله وهو معدي من جنبهم علشان يسلم علي ابوه وامه
مصطفي: سياده المقدم والدي ووالدتي
ادهم: اهلا وسهلا بحضرتك ( سلم علي ابوه)
عم محمد :اهلا عقبالك
ادهم: متشكر... ازي حضرتك يا ست الكل دي اول مره اشوف حضرتك
ناديه: اهلا ازيك يا ابني
ادهم استغرب للحظه
ناديه :مالك في ايه؟
ادهم: لا مفيش عادي... دكتوره ازي حضرتك... مفيش ارواح النهارده بتنقذيها ولا حد بتجننيه؟؟
ليلي: اهلا.... لا مفيش وبعدين انا ما بجننش حد هما مجانين لوحدهم
ادهم: اه انتي هتقوليلي؟؟
ناديه: عقبالك يا ابني انت وكل اللي زيك
ادهم استغرب تاني وابتسم
ناديه: لأ ماهو انت لازم تقولي بتستغرب ليه؟
ادهم: لا عادي عادي ابدا مفيش
ناديه: لأ فيه... انا قولت حاجه غلط؟
ادهم: لا لا ابدا... الحكايه ابسط من كده بكتير... اول مره بس اسمع كلمه ابني من واحده مش اكتر فالكلمه غريبه عليا
ناديه: ليه وهيا والدتك مكنتش بتقولك يا ابني ولا ايه؟
ادهم للحظه سكت بس تدارك نفسه ورد علي طول
ادهم: الملاجئ مفيهاش امهات... ولا عمي مقالكيش اني تربيه ملاجئ؟ بعد اذنكم
ناديه: معلش يا ابني ما اقصدش اضايقك
ادهم: لا لا تضايقيني ايه الموضوع عادي جدا بالنسبالي
ادهم هيمشي فناديه سألته سؤال وقفه
ناديه: كنت قد ايه؟
ادهم كان عطاهم ظهره واتجمد لان في ذكريات كتيره هتهاجم وهو مش مستعدلها ابدا دلوقتي
ادهم: 11 سنه بعد اذنكم
معطاش لاي حد فرصه يكلمه وخرج بره خالص
ليلي: هو انتي غاويه تعكنني عليه؟ وقته ده امك ماتت امتي؟ ورحت الملجأ امتي؟
ناديه: ما اقصدش اهو فضول بقي... بس صعب عليا قوي وحسيت انه بيتوجع من الوحده قوي والفرحه اللي علي وشه ما بتتخطاش شفايفه... جواه وجع بيداريه وبيرسم علي وشه فرحه علشان اصحابه
عم محمد: لا طبعا ده اناني وما بيفكرش غير في نفسه وانبساطه وبس معندوش الايثار ده؟ قال بيرسم ابتسامه علشان صحابه

اكرم: مساء الخير عليكم جميعا.... النهارده اجمل يوم في عمري كله لاني مع اغلي حد في حياتي... وانا مديون باليوم ده لصاحب عمري وحبيبي واخويا ادهم

الكل صقف وصفر وادهم واقف محروج جدا
اكرم: انا هفرجكم علي فيديو بسيط واتمني تستمتعوا بيه!!
الفيديو اشتغل والكل بيتفرج

ادهم رايح للمدير بتاعه وكلفه بمهمه جديده
المدير: مهمتك هيا اكرم
ادهم: اكرم؟؟ ماله اكرم؟
المدير: اتقبض عليه في فيرجينيا من كام ساعه وانت عارف فاضله وقت قد ايه؟ يا ترجعه يا...
ادهم: ده اكرم مفيهاش يا.....
المدير: ادهم من امتي العواطف ليها مكان هنا؟ صاحبك اه بس لو اتعرف انه مصري او اي معلومات عنده هتبقي ازمه دوليه... امنع ده باي شكل.... طيارتك خلال ساعتين... علاء هيقابلك هناك ومني كمان
ادهم: مني؟؟؟ مني اخر واحده ممكن احتاجها وانت عارف ليه؟
المدير: هيا اصلا هناك... هيا كانت معاه
ادهم: علشان كده اتقبض عليه
المدير: قصدك ايه؟
ادهم: قصدي؟؟؟ ما تاخدش في بالك يدوب الحق اجهز قبل الطياره
ادهم وصل للشقه اللي علاء ومني فيها واول ما شافوه كانوا زي الغريق اللي بيتعلق فيه
درس المكان اللي اكرم محبوس فيه وبيفكر ازاي يدخله ومش لاقي طريقه
ادهم: ماهو مفيش مكان محصن للدرجه دي؟؟ لازم يكون ليه ثغره؟؟؟
علاء: ليه؟ الشباك معليهوش حراسه
مني: سيادتك بتهزر؟؟؟ شباك في الدور 120 نعمل بيه ايه ده؟ مش ناقصاك يا علاء؟؟
ادهم ساكت وبيفكر : علاء بيتكلم صح؟ مفيش طريق غير الشباك
علاء: علي فكره انا بهزر
ادهم: وانا بتكلم بجد بس محتاج هليكوبتر
مني: هنجيبها منين وهتعمل بيها ايه اصلا؟
ادهم: هجيبها منين لسه مش عارف؟؟ هعمل بيها ايه؟ هجيب بيها اكرم
علاء كان بيلعب بالكمبيوتر
علاء: لقيتلك طياره بس صعب الوصول ليها
ادهم: سيبني انا اقرر الصعب والسهل

علاء: في فندق جولدن صن في مؤتمر هيعملوه وهيحضر فيه ناس كتير او بمعني تاني في اجتماع لمنظمات المافيا الروسيه معمول هناك... عاملين مزاد علي حاجه
مني: مزاد ومافيا روسيه؟؟؟ ممكن... هنعرف نتعامل معاهم.. بس ياتري الحراسه هيكون شكلها ايه ؟ المكان اكيد هيكون مصفح واقتحامه اصعب من مكان حبس اكرم... ادهم انت ساكت ليه؟
ادهم: عندك حلول تانيه؟ مفيش... يبقي نجيب الهليكوبتر ونروح لاكرم ونمشي من هنا وكل ده لازم يتم خلال 3 ساعات بالكتير... وسيله خروجنا من هنا مش هتستني اكتر من كده ولو نجحنا يبقي لازم نختفي من البلد دي كلها بس نجيب الهليكوبتر الاول لكن ازاي؟
مني: هندخل الفندق ونطلع للسطح
ادهم : بالسهوله دي؟
مني: اللي هيقف في طريقنا هنزيحه وبعدين دول بودي جارد يعني هواه مش محترفين ومعندهمش قضيه يعني لو هيختار هيختار حياته.. علاء محتاجين سلاح وكتير يالا بس دوري هيكون ايه؟
ادهم: انتي هتستنينا هنا؟ هتجهزيلنا حاجه توصلنا لهنا ( شاورلها علي الخريطه) لازم نكون هناك في الوقت المحدد
مني: لا طبعا انا هاجي معاك
ادهم: مني؟ انا معنديش استعداد اشتت تركيزي
مني: انا زي زيك مش عبء عليك
ادهم: وانا طبيعتي كراجل لازم اركز عليكي وبعدين انا معنديش استعداد اواجه اكرم لو انتي جرالك حاجه وبعدين وجودك مع اكرم خلاه يتقبض عليه
مني: لا يا ادهم

قاطعها ادهم: انا لو مكانه تفكيري وتركيزي هيكون مشتت تماما والاولويه عندي انتي وبس اسف يا مني
ادهم وعلاء جهزوا واتسلحوا
ادهم: هنجيب الطياره وانا هأمن المكان وانت هتسوق وبعدها
قاطعه علاء: مين ده اللي هيسوق؟؟؟؟ (ادهم بصله)) انا ما بعرفش اسوق طيارات
ادهم: دي هليكوبتر مش طياره
علاء: ايه الفرق؟؟؟ عندك استعداد تعلمني؟؟؟
ادهم: يخربيت كده يا علاء.... وانا طبعا مقدرش اثق فيك انت تأمنلنا الطريق وتجيب اكرم...
بص لمني
مني: بعرف اسوق طياره وانت عارف كده؟
ادهم: اجهزي بسرعه وانت تجهزلنا وسيله خروج وتبقي قريب مننا
ادهم دخل لمني: اكرم مش هيسامحني لو جرالك حاجه ولا انا هسامح نفسي
مني: انا مش مسؤليتكم اصلا... انا مسؤله عن نفسي
راحو الفندق واول ما دخلوا الانذارات ضربت من الاسلحه اللي معاهم واتفتحت ابواب جهنم
ادهم ومني بيضربوا نار وبيتضرب عليهم لحد ما وصلوا للاسانصير دخلوه وطلعوا فوق وفجروه وطلعوا السطح مني جريت للهليكوبتر تشغلها وادهم بيوقف اللي وراهم لحد ما هيا طارت وادهم جري وحصلها واتحركوا وراحوا لاكرم
ادهم علي باب الهليكوبتر ماسك رشاش وواقف علي الباب ووسطه مربوط بحبل
مني نزلت لحد الشباك اللي اكرم جواه
مني: ادهم خلي بالك

ادهم بيضرب حوالين اكرم اللي كان مربوط علي كرسي رجليه وايديه
ادهم ضرب السلسله اللي علي رجليه واكرم وقف و ادهم بيشاورله ينطلهم
كسر القزاز كله بالرشاش ومستني اكرم ينطله
واكرم بينط واحد دخل وضرب رصاصه جت في رجله وبدال ما ينط وقع
مني صرخت وادهم في اللحظه دي نط قصاد اكرم ولحقه ومسكه والاتنين متعلقين في الهليكوبتر
ادهم: ابعدي بينا
مني سحبتهم وبتجري بس الظباط ضربو علي الهليكوبتر رصاص كتير وهيا بتسرب البنزين وبدات توقع
مني قربت لسطح جامد وهنا ادهم ساب اكرم وهو كمان نزل لما الهليكوبتر قربت
الهليكوبتر بتوقع والعنين كلها اتقابلت لمني اللي جوه الهليكوبتر
ادهم واكرم... واكرم ومني
اكرم بيصرخ: ادهم امسك الطياره بالحبل ادهم مني

ادهم كمان بيصرخ لان الحبل بدأ يشده ويجرجره لحد ما وصل للحرف وادهم بيصرخ وبيدعي ان مني تفكر وتقطع الحبل من الطياره وتتشعلق هيا بيه
ادهم وصل لحرف السطح ووقف لان مني فعلا قطعت الحبل واتعلقت بيه واكرم منهار تماما
ادهم بيشد الحبل لحد ما شد مني وطلعها واول ما طلعت تجاهلته وجريت لاكرم اللي حضنها جامد
ادهم: العفو... اي خدمه
مني: اسفه يا ادهم متشكره
ادهم: ماعلينا خلال لحظات مش هنقدر نتحرك يالا بينا من هنا
نزلو بسرعه واتصلوا بعلاء يقابلهم
علاء: ادهم الطرق كلها مقفله مش هقدر اوصلكم حاولو تطلعوا انتو المترو قريب منكم اتحركوا بسرعه قبل ما يوقفوه هو كمان
ادهم ساند اكرم المتصاب وبيجروا للمترو بس البوليس وراهم
ادهم: ادخلوا انتو الاول
اكرم: ادهم
ادهم: قابلو علاء وانا هحصلكم بس لازم اعطلهم الاول
دخلهم المترو وهو وقف يواجه الكام ضابط ضربهم وجري لفوق ركب اقرب متوسيكل والكل بقي وراه هو
فضل يجري منهم وهما وراه لحد ما اخيرا قدر يهرب
الطيار: انا عندي اوامر اتحرك دلوقتي
علاء: استني لحظات ادهم هيجي
فات خمس دقايق
الطيار: كلنا هنتحبس هنا لو ما اتحركناش حالا
اكرم: احنا بنتكلم عن ادهم؟؟؟ تعرفه؟؟ ادهم بيضحي بحياته علشانا واحنا نهرب ونسيبه؟؟؟
الطيار: انا عارفه بس لازم نخرج من هنا وهو عارف كده كويس
لحظات وادهم ظهر قدامهم ولحقهم واتحركوا كلهم ووصلوا مصر

كانوا في المستشفي كلهم مع اكرم وادهم اول ما دخلهم كلهم فرحوا بيه
ادهم: انتو مش هتتنيلو بقي وتخلصونا من الفيلم الهندي ده؟
اكرم: قصدك ايه؟
ادهم: قصدي انت وهيا
الاتنين اتحرجوا والكل سكت
ادهم: ايه؟ ايه؟ كلامي مفاجئ ولا ايه؟ ادهم امسك الطياره....(بيتريق عليهم) طياره ايه والنبي اللي امسكها هاه؟ قالولك عني ايه هاه ؟؟؟ قال امسك الطياره قال
مني ضحكت
ادهم: بتضحكي سيادتك...( اتريق عليها هيا كمان) تطلع ايه المافيا الروسيه؟؟ اللي يقف في طريقنا نزيحه... دول حبه بودي جاردات هواه مش محترفين.... فجأه بقيتوا انتو الاتنين خبراء
انا مش هشتغل مع حد فيكم تاني؟ ... بس ياريت بقي تخلصونا وتنجزوا وتتجوزوا
اكرم: ادهم انت بتتكلم في ايه؟
ادهم: في صوره عبس؟؟؟ تعرفها؟؟؟ انت عارف الكل عارف انكم بتحبوا بعض.. علاء صح؟ ( شاور بدماغه اه) محمد؟ (شاور برضه) رقيه؟؟
انت عارف بتاع الامن اللي علي البوابه عارف!!! عارف الممرضه اللي خرجت دي عارفه؟؟ وانتو الاتنين عايشين دور الهبل ودور اللي مش واخد باله.. مستنين ايه؟ هاه؟ افهم؟؟؟ انت بتحبها وهيا بتحبك؟؟ فين المشكله؟ انت في لحظه اهوه عمرك كان هينتهي؟؟
اكرم: واحد غيرك يتكلم عن الجواز يا ادهم
ادهم: انا لو الاقي اللي تحبني كده وانا احبها مش هتردد لحظه اني اكون معاها... بس للاسف
اكرم: في بنات كتير يتمنوا
ادهم: سيبك مني المهم انا لو مكانك مش هتردد لحظه اني اتجوز واعيش مع حبيبتي
مني انسحبت بهدوء وادهم فضل مع اكرم والكل مشي
اكرم: انت عارف اني سبق وطلبت منها الجواز بس هيا رفضت بتقول مش متخيله نتجوز ونطلع نواجه الخطر. هيا رافضاني يا ادهم
ادهم: مش يمكن انت محاولتش كفايه... انت ما اجبرتهاش توافق...
اكرم: مش عايز اجبرها

ادهم: هيا بتحبك وده شيئ منتهي... الارتباط بقي ده في ايدك انت... انت لازم تحارب علشانها
اكرم: وبعدين يا ادهم شغلها مش هقدر اتجوزها واسيبها تشتغل في مجالنا ده مع كل اللي بنتعرضله؟؟؟
ادهم: لا كده يبقي هبل بقي.. انت حبيتها في المجال ده... ما ينفعش بعد ما تحبها تطلب منها تسيبه؟؟؟ انا مثلا حبيت دكتوره وعارف انها بتبات بره او انها ممكن تطلب في اي وقت... ما ينفعش اول ما ارتبط بيها اطلب منها تتخلي عن عمرها كلها... ما ينفعش... زي ما انت مش هتتقبل لو هيا قالتلك سيب شغلك انت كمان ما ينفعش تتوقع منها تسيبه علشان خاطرك؟؟؟
اكرم: انت بس علشان علي البر لكن لو كنت مكاني
قاطعه ادهم: لو كنت مكانك كنت هبقي متجوز من سنين بس انا مش مكانك... اكرم انت مش هتسيب شغلك علشانها يبقي ما تطلبش منها تسيبه علشانك!!!
اكرم: ما اقدرش.. انا كراجل مقدرش مراتي تواجه خطر زي ده
ادهم: يبقي تقولها انا اسف شوفي حياتك ومستقبلك وانا ما انفعكيش؟؟
اكرم: بس انا بحبها
ادهم: يبقي تتنازل شويه وهيا تتنازل شويه وتتقابلو في نص الطريق
ادهم سابه ومشي لقي مني مستنياه وبتعيط واول ما شافته عيطت في حضنه
مني: انا بحبه جدا يا ادهم وفعلا كان ممكن حياته تنتهي ومش عارفه كنت هعمل ايه من غيره؟؟؟
ادهم مسح دموعها: يبقي بتبعدي عنه ليه؟ هو بيمد ايده ما تمسكيها؟؟
مني: مش هقدر يا ادهم... اكرم عايزني اغير مجالي وانا ما اقدرش ابقي عارفه هو بيواجه ايه وافضل انا كده؟ لازم اكون معاه؟؟؟ وبعدين لو خلفنا هنعمل ايه؟ هسيبه ازاي يخرج شغله؟؟
ادهم: روحي معاه

مني: وابننا اسيبه لمين وازاي اسيبه؟؟ ادهم لأ وبعدين لو جراله حاجه؟ هعيش ازاي؟
ادهم: لو انا عارف اني هموت بعد ساعه عايز اعيش الساعه دي في حضن حبيبتي... لو جراله حاجه كنتي هتفضلي عمرك كله ندمانه انك ضيعتي الوقت ده كله بعيد عنه... مني الحياه ما بتديش كل حاجه بس بتدي فخدي منها اللي بتديهولك.. بتديلك حبيب بيعشقك وبيحبك وانتي بتحبيه كل الافتراضات التانيه دي تتعاملو فيها بعد ما تكونوا مع بعض المهم تكونوا مع بعض واوعي العمر يفوت والحياه تسرقه منك؟؟؟
مني: يعني اعمل ايه؟
ادهم: خدوا خطوه وسيبوا خطوه تجيب خطوه... الاول نتجوز وبعدها نبقي نشوف العيال... وبعدين مش ممكن لما تتجوزي تزهقي من الشغل وانتي بنفسك تسيبيه؟ بتسبقوا الاحداث ليه؟ ؟

 

هنا الفيديو اتقفل والنور نور والكل بيبص لادهم اللي قاعد علي ترابيزه جنب الاستيج في وش تربيزه ليلي وباصص للارض واتفاجئ ان الكل بيبصله وصمت حواليه ونظرات اعجاب من الكل
اكرم طلب من ادهم يطلع الاستيج جنبه وادهم طلعله
ادهم: علي فكره الليله دي بتاعتك مش عارف بتضيعها عليا انا ليه؟
اكرم: لان انت حبيبي
ادهم: ههههههه والله وانت
اكرم: بما انك انت كنت الناصح الامين بتاعنا سؤال بيفرض ذاته.... ليه انت مش متجوز؟؟؟ طالما دي نظرتك للحياه؟؟؟ البنات كلها وحشين في نظرك؟؟؟ ايه ايه؟ ايه السبب في اضرابك عن الجواز؟؟؟
ادهم: شرط الجواز الاساسي بالنسبالي اني احبها وتحبني وحط مليون خط تحت احبها دي
اكرم: وايه المانع؟؟؟ ليه ما بتحبش؟؟؟
ادهم: قولي فين الزرار اللي ادوس عليه وانا ادوس عليه حالا
ادهم بيحاول يقلب الموضوع هزار لانه ما ينفعش يقول انه بيكره الستات كلهم وبيحتقرهم ومعندوش استعداد ابدا يربط نفسه بحد فيهم
اكرم: لا بجد يا ادهم ليه؟
ادهم: انت عايزني اضرب النهارده صح؟ اقولك ايه؟ شوف في ناس بتعتبر الستات غايه او هدف يوصله او حلم لكن انا بشوفهم ومع احترامي للكل وسيله مش اكتر... وسيله لاستمراريه الحياه وبما ان الحياه مش هتقف لو انا ما اتجوزتش فمش عايز اتجوز فهمت؟؟
اكرم: مش معقول يا ادهم البنات كلها وحشه في نظرك؟
ادهم: مش بقولك عايزني اضرب؟؟؟؟ بص لو انت لابس نظاره شمس اصلي بتعملك ايه؟
اكرم: بتخلي الدنيا غامقه وضلمه شويه
ادهم: بالظبط انا لابس بقي النظاره دي فمهما تكون اللي قدامي كويسه او حلوه انا شايفها بالنظاره غامقه ومظلمه ومش عايز اقلع النظاره فهمت؟ فمش المشكله في البنات المشكله فيا انا بنظارتي... الا اذا في واحده عندها عته وغباء كفايه ومجنونه جدا لدرجه انها توقف قصادي وتكتفني وتقلعني النظاره دي فساعتها هشوفها بس طبعا المجنونه دي مش موجوده او لو موجوده لسه مقابلتهاش (وبص لليلي) او لسه هيا مقدرتش تقلعني النظاره السودا.... وكفايه كده لان الليله ليلتك يا معلم
ادهم قلبها اغنيه لانه عايز يهرب من الاسئله دي

ناديه: يارب تلاقي البنت دي؟
دعتها من قلبها وهيا بتبص لبنتها وشيئ جواها خلاها تتمني ان البنت دي تكون بنتها

خلص اغنيته وهرب من الكل وانسحب بهدوء وخرج بره القاعه خالص
ليلي قاعده زهقانه وفجأه وقفت
ناديه: ايه هتروحي ولا ايه؟
ليلي: لا هدور علي حمام بعد اذنكم
كانت مخنوقه من جو القاعه والسجاير والهيصه والدوشه والتمني والفستان الابيض
خرجت بره واول ما لقت بلكونه دخلتها وبتاخد نفس طووويل جدا وكأنها كانت محرومه من الهوا جوه
سانده علي السور وبتتنفس وبس وفجأه سمعت صوت
ادهم: هو الهوا خلص جوه للدرجه دي؟
قلبها هيخرج من مكانه اول ما سمعت صوته
كان نفسها تقوله انها بتتنفس بس وهو موجود
ليلي: الجو خنقه والسجاير مضايقاني بس للاسف
ادهم كان مولع سيجاره فأخد منها نفس طويل ورماها من ايده
ادهم: اتنفسي براحتك
ليلي: انت هربان ليه؟
ادهم: مش هربان بس بتنفس.... والدتك طيبه قوي غيرك وغير والدك صح؟
ليلي: امي طيبه لدرجه الهبل... لدرجه انها معجبه بيك انت تخيل؟؟؟
ادهم رفع راسه وبصلها باستغراب ووجع جواه مش عارف يتخلص منه
ادهم: عندك حق
ليلي ندمت علي كلمتها لانها حاسه بوجعه ده
ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟؟
ادهم: اعتقد انك هتسألي حتي لو قلتلك لأ؟
ليلي: هو انت بتفتقد امك وابوك؟؟ ولا الحياه بقت عادي من غيرهم واتعودت؟؟؟
ليلي معندهاش ادني فكره سؤالها ده عمل ايه في ادهم؟؟؟ ما بيفتقدهمش؟؟؟؟ ادهم بيفتقدهم في كل لحظه وثانيه بتمر وبيتوجع من وحدته بس عمره ابدا ما ظهر وجعه ده لحد ابدا ابدا!!!! سكت ومعرفش يرد عليها ومعرفش يكدب او ملقيش كدبه يقولها
ادهم: اتأخرت عليهم ولازم ادخل
يدوب هيمشي
ليلي: هو انت عندك استعداد فعلا تموت علشان حد فيهم؟ ممكن تضحي بحياتك علشان حد؟؟؟
ادهم: انتي شايفه ايه؟
ليلي: ما اعتقدش انت ما بتخطيش خطوه الا وانت حاسبها
ادهم: فعلا
ليلي: يبقي لو عارف انك هتضر او ممكن تموت مش هتضحي بحياتك!! انت بس عايز تظهر بطل قدامهم
ادهم: انتي شايفه كده؟ ؟
ليلي: ايوه ومستغربه قوي رأيهم فيك
ادهم: يبقي انتي عرفتي اللي هما معرفوهوش في سنين... انا مبهتمش بحياه حد وما بيفرقش معايا حد وبهتم بنفسي وبس... بعد اذنك
ادهم سابها وخرج وراح لزمايله قلع جاكته البدله وحطها جنبه وقعد علي تربيزته ولاحظ ان ام ليلي مرقباه وحس انه متكتف قدامها
شويه وليلي دخلت مكانها وقعدت وحست انها ضايقت ادهم بكلامها... ديما بتقول كلام غير اللي هيا عيزاه او حساه
الكل بيرقص والرجاله بيلفوا حوالين القاعه
والعروسه علي الاستيج هيا وصحباتها
ادهم علي تربيزته سرحان
العروسه بترقص وفجأه الانوار بتنفجر شويه شويه
والاستيج جزء منها وقع ومني وقعت ورجلها اتحشرت
اكرم والرجاله بعيد عنها كتير
وفجأه سمعوا دربكه جامده والسقف المعلق كله بيوقع من طرف ومني في طريقه ولو خبطها هيقتلها
مني صرخت واكرم صرخ من بعيد
اكرم: منننننننننننننننني
والكل مستسلم لموتها

 

وفجأه ادهم ظهر محدش عارف منين وحاول يخرج مني وبعدها لاحظ ان السقف بيوقع من الطرف وهياخد في وشه مني
ليلي وامها وابوها في جنب بس كلهم عنيهم متعلقه بادهم هيعرف يطلع مني ولا لأ؟
السقف بيوقع واحده واحده والكل اتجمد مكانه
اكرم اصحابه والضباط الا ادهم
ومره واحده السقف نازل من الطرف وبكل سرعه رايح لمني وادهم
ادهم ساب مني ووقف قدامها في وش السقف اللي وصل لعنده وخبطه بس ادهم وقفه
ادهم مش قادر يوقفه فصرخ
ادهم: اكرم انت بتعمل ايه حرك مراتك مش هقدر امسكه كتير اتحركوا
هنا الكل اتحرك فعلا
ليلي: ماما بصي ادهم
ناديه: ماله اهو اتحرك هو
ليلي: بصي للحديده داخله في صدره ومعديه للناحيه التانيه ركزي
عم محمد: فعلا داخله في صدره
التلاته واخدين بالهم بس الباقي مشغول
ادهم: بسرعه يا اكرم
اكرم اخيرا خرج مراته وشالها ومحمد وعلاء واقفين مع ادهم ساندين السقف
ادهم بيحاول يخرج الحديده من صدره من غير ما حد ياخد باله
علاء: احنا هنزقه ونسيبه ونجري اتفقنا
وفعلا زقوه التلاته فخرج من صدر ادهم اللي غمض عنيه للحظه
وجريوا وسابوه
ادهم جري علي ترابيزته بسرعه شد جاكتته ولبسها بسرعها واخد باله ان ليلي بصاله
عم محمد: يا بنتي اهو كويس احنا كان متهيألنا؟؟
ليلي: لا يا بابا لبس الجاكت علشان محدش ياخد باله
ادهم: اكرم خد مراتك وامشي من هنا
اكرم: لا انا لازم افهم
قاطعه ادهم: مش وقته... ما تسمحش لحد يضيع فرحتك... الليله دي بتاعتكم عيشوها بقي... مني خدي جوزك وروحوا يالا... انا هنا هخلي بالي وهعرف ايه اللي حصل وهبلغكم بس انتو روحوا يالا... اكرم امشي مفيش حد اتأذي والكل اهوه كويس امشي انت واحنا كلنا هنا
علاء روح وصلهم يالا خدهم وامشي
علاء ومحمد: ادهم بيتكلم صح روحوا انتو... احنا هنا
اكرم اخد مني ومشيوا وعلاء راح يوصلهم
ادهم: محمد خد مراتك وامشي...
محمد: لا انا هفضل معاك
ادهم: هو في ايه النهارده محدش بيسمع الكلام ليه؟
مراتك حامل وزمنها تعبانه خدها من هنا اتحرك
محمد مشي وهو ومراته
فريق ادهم مصطفي ومؤمن وهشام وخالد جوله
ادهم: انتو تخرجوا الناس من هنا وتقفلوا القاعه وتحاولو تعرفوا ايه السبب بسرعه اتحركوا
جريوا من قدامه وادهم كان هيوقع سند علي التربيزه وبيكح فشد فوطه وحطها علي بوقه وبعد ما كح كانت مليانه دم
ادهم انسحب بهدوء ومشي بالعافيه
ليلي: مجنون
جريت وراه وابوها وامها معرفوش يوقفوها
مشيت وري خط دم في الارض وهيا رافعه فستانها وبتجري لحد ما لقت مخرج طوارئ
فتحت الباب لقته في الارض
ليلي :ادهم ادهم فوق
رفعت راسه وحطتها علي رجليها واخدته في حضنها
ليلي: فوق علشان خاطري فوق
ادهم حس بيها: انتي جايه ورايا ليه؟ سيبيني
ليلي: هتصل باي حد
ادهم شد التليفون من ايدها: مش عايز حد يعرف وخصوصا اصحابي انتي فاهمه؟؟ الليله دي اكرم مستنيها من سنين ولو عرف هيسيب الدنيا كلها ويجيلي وانا مش عايز ده فاهمه؟

ادهم بيتكلم بالعافيه وليلي بتحاول تسكته
ليلي: مش هقول لحد هقول لمصطفي بس يجيب الاسعاف انا هتصرف انت بس خليك معايا انت فاهم؟ لازم اوقف النزيف
حطته من حضنها وفتحت الجاكت صدره كان غرقان كله دم قطعت قميصه
ليلي بتعيط وايديها غرقانه دمه وبتترعش وكأنها عيله اول مره تشوف المنظر ده... دموعها بتنزل
ادهم باصصلها وابتسم وكأنه مش متصاب
ادهم: هشششش اهدي.
ايده حاولت تمسح دموعها بس بدال ما يمسحهم وسخ وشها دم
غمض عنيه وابتسم: وشك اتبهدل وفستانك كمان
ليلي: فداك عمري كله مش فستاني
ادهم مسك ايديها اللي بتترعش وبصلها
ادهم: مش عايز اكتر من كده... كفايه عليا قوي ده... انا قلت جوه ان البنات ممكن يكونوا حلم وبالنسبالي وسيله انا كدبت لان انتي حلمي... انتي حلمي البعيد.. انتي اجمل مافي حياتي بس للاسف الظاهر ان حياتي قصيره... لو هموت عايز اموت في حضنك ضميني وقولي انك بتحبيني
ليلي ضمته: انا بحبك.. انا بتنفس حبك يا ادهم
ليلي حست انه ايديه اترخت حواليها بصتله لقت عنيه مقفوله
ليلي: ادهم.... ادهم
بايد بتترعش حطتها علي رقبته ومكنش فيه نبض نهائي.... ادهم مات بين ايديها وفي حضنها
حقق امنيته انه ما يموتش وحيد وانه يموت في حضن حبيبته

الفصل التالي
جميع الفصول
أجزاء الرواية
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية