قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية ابنتي ولكن بقلم ياسمين علي الفصل السابع

رواية ابنتي ولكن بقلم ياسمين علي بجميع فصولها

رواية ابنتي ولكن بقلم ياسمين علي الفصل السابع

سيف بص لوعد اللي عمالة تعييط : انتي طالق ياوعد
فرح : سيف ايه اللي بتقولو دا
نهلة : مسمعش ولا كلمة قدامي .. وخرجوا

*وعد واقفة مصدومة*
وعد : سيف استنا ...جت تجري وراه عائشة قفلت الباب ...ووقفت قدامها
عائشة : انتي راحة فين
وعد بتعيط وتترعش : لازم اللحق سيف ياخالتو .. سيف بيحبني مش هيسبني .. هو بس زعلان انا هصالحه وهنرجع تاني .. وسعي ياخالتو الحقوا
عائشة : ادخلي جوا ياوعد..

وعد بعصبية : مش هدخل انا مش هسيب جوزي .. سيف بيحبني صدقيني .. خالتو علشان خاطري سبيني اروح
عائشة انفجرت فيها : انا سيبتك تتصرفي زي مانتي عاوزة الفترة اللي فاتت ... لحد هنا وخلاص مافيش خروج .. سيف سابك ياوعد سابك فوقييي وانسيه
وعد بتعيط : انا مش هعرف انساه .. علشان خاطري انا هثبتلك انه بيحبني هروح اجيبوا
عائشة : لو خرجتي من الباب دا روحتي وراه .. انسي انك ليكي خالة .. اعتبريني مت . .. ودخلت اوضتها

"ووعد قعدة ف الارض منهارة وحاسة انها ف كابوس"
فرح ونهلة وسيف نازلين .. فرح بتعيط .. ونهلة مبسوطة طبعا خلاص حققت اللي هي عاوزة... وسيف تايه مش عارف اللي عمله دا صح ولا غلط .. بس هو من وجهة نظره هو اللي عمله صح ... هيرجع لطبيعته وينسا كل دا مع الوقت
عمر قابلهم وهو داخل العمارة وشاف فرح وهي بتعيط وبتبصله ... ديير وشه وطلع

فاطمة : عمر انت جيت ياحبيبي
عمر دخل ع الاوضة ومردش ..
فاطمة سمعت اصوات حاجات بتتكسر ف اوضة عمر .. طلعت تجري

فاطمة : في ايه ... ايه اللي بتعملوا دا
عمر بعصبية : اخررجي وسبيني
فاطمة : اهدي ياحبيبي فهمني مالك
عمر بيعيط : ضاعت مني خلااص
فاطمة حضنته : براحة ياحبيبي وفاهمني ايه اللي ضاع
عمر : فرح ياماما انا ضيعتها .. فرح سافرت
فاطمة : ياما قولتلك يابني .. ياما قولتلك متاخدهاش بذنب امها
عمر : غصب عنيي .. والله غصب عني..

فاطمة : طيب ياحبيبي اسمعني .. متزعلش نفسك انا مش عاوزة اشوفك ف الحالة دي .. افهم كويس الكلمتين دول ياعمر .. لو فرح نصيبك هتاخدها حتي لو كانت ف سابع سما .. بس لو مش نصيبك متزعلش ياعمر ربنا عاوز كدا
عمر بضيق : ياارب

سندوس دخلت : ابيه عمر انت بتعيط
عمر مسح دموعه : لا ياحبيبتي انا مبعيطش
سندوس : لا بتعيط وانا كمان هعيط ..
عمر : تعيطي ليه حد زعلك ياحبيبتي
سندوس : اه انت
عمر : ليه عملت ايه
سندوس : مبقتش تلعب معايا ولا تغنيلي زي الاول
فاطمة : سيبي اخوكي ياسندوس راجع تعبان
عمر : لا ياماما سبيها .. انا هلعب معاكي متزعليش .. بس ممكن مش دلوقتي
سندوس : ماشي ياابيه بس متنساش ها
عمر : حاضر

نادين شافت احمد قاعد .. راحتله
نادين : انت بتراقبني ولا ايه !
احمد : افندم ! هراقبك ليه .. مين انتي علشان اراقبك
نادين: انصحك بلاش تدخل تحدي معايا علشان هتزعل ف الاخر
احمد : انا عاوز ازعل .. وريني اخرك
خالد : الله .. اهدوا بس كدا .. متزعليش نفسك يانادين هانم .. احمد ميعرفكيش
نادين : انت مين انت كمان..

خالد : خالد الجندي صاحب احمد ومدلها ايده يسلم .. مسلمتش
نادين : شكلك عارفني
خالد : هو حد ميعرفكيش بردك
نادين : طب كويس فهم صاحبك ميحاوش يظهر قدامي تاني .. علشان مش ف مصلحته
احمد ضحك بتريقة : خلصتي كلامك .. عن اذنك علشان انا مش فاضي للعب العيال دا .. ومشي
نادين فضلت واقفة متعصبة وبصاله باستغراب

( ازاي يعاملها بالشكل دا والكل يتمني بس انها ترد عليهم )

*في العربية*
نهلة بتبص لسيف : انت زعلان ولا ايه .. ياحبيبي انت عملت الصح .. انت خيارتها وهي اختارت متشيلش نفسك الذنب ..
انت فوق كدا بقا علشان ترجع لحياتك الطبيعة ... لعلمك بقا لو كنت كملت ف العلاقة دي مكنتش هتعرف لا تخرج مع اصحابك كنت هتفضل مربوط جنبها

فرح بصلها : مبسوطة ياماما
نهلة : اوي يافروحة مش قادرة اوصفلك فرحتي برجوع ابوكم
فرح : ليكي حق تفرحي .. رسمتي وخططي ونفذتي ... انا بحيكي عملتي مجهود عظيم بصراحة... بس بجد انا مستغربة انتي ازاي جبروت كدا .. قادرة تفرحي وانتي شايفانا مكسورين بالشكل دا

نهلة : فترة وهتعدي و هتنسوا وبكرا هفكرك بالمواقف دي وتقعدي ....تضحكي ع انك كنتي حزينة ع واحد ميستاهلكيش
فرح : فعلا هي فترة وهتعدي وهرجع اضحك بس مش علشان كنت حزينة ع عمر .. انا هضحك بجد لما ارجع لعمر .. اوعدك هتحصل وقريب

نهلة بصتلها بغيظ ومردتش عليها : سيف ياحبيبي متحكيش لاابوك ع اللي حصل ولا تقول انك اتجوزت
فرح : خايفة يبوظلك كل تخطيطك ويرجعهم لبعض
نهلة : لا كمال عمره مايقبل بخدامة .. انا بس مش عاوزة يقول كنت مخبيه عليه ويزعل
فرح : بابا لو كان موجود مكنش سمح باللي حصل انه يحصل ... مهما خبيتوا مصيره هيعرف ..انت ساكت ليه ياسيف .. انت راضي ع اللي عملتوا
سيف بعصبية : ايوة يافرح ممكن تسكتي بقاا
فرح : بكرا هتندم

*ف اسكندرية*
وعد قعدة ف الاوضة بتفتكر كل المواقف اللي كانت بينها وبين سيف وتعيط
ف اوضة عائشة .. قعدة مقهورة علي اللي حصل لوعد وبتفكر
- ليه يارب كدا .. ليه يحصل فيها كدا .. انا عشت عمري كله احميها .. ليه تتوجع بالشكل دا .. انا السبب انا اللي جبتهم هنا ... مكنتش اعرف ان دا هيحصل .. يارب خليك معايا يارب

وصلوا الفيلا وكمال هناك فانتظرهم ... فرح جريت ع كمال حضنته : وحشتني اوي يابابا وبتعيط
كمال : وانتي كمان والله يافرح متعيطيش انا مش هسيبكم تاني اوعدك
نهلة : حمدالله ع سلامتك ياحبيبي
سيف: ممكن اعرف ليه حصل كدا وكنت فين !
كمال : هحكيلكم كل حاجة

فلاش باك
كماال : انا معرفتش انام طول الليل ونزلت اما الصبح طلع .. انا مش عارف اعمل ايه .. انا ف ورطة ياسعيد اتصرف
المحامي : اهدا يا كمال بيه كل حاجة وليها حل
كمال : اهدا ازاي وكل حاجة بتضيع من ايدي
المحامي :مافيش غير حل واحد للموضوع دا
كمال : ايه هو .. اتكلم..

المحامي : تسافر تحل المشكلة بتاعت المستثمرين
كمال : بس ازاي الحكاية دي محتاجة وقت وانا اخر مهلة ليا بكرا
المحامي: عارف بس انت لازم تسافر تقنعهم بالمشروع
كمال : بس انا كدا هبقا هربان .. واحتمال يحجزوا ع املاكي
المحامي : دا اللي هيحصل فعلا..

كمال : انت بتقول ايه ياسعيد .. لا يمكن اوافق .. انا هرجع القرض .. بلاها مشروع
المحامي: فكر كويس ياكمال بيه .. المشروع دا انت بتفكر فيه من زمان ومضمون ومربح جدا.. هينقلك نقلة تانية خالص لازم يتم
كمال : طيب ونهلة والولاد
المحامي : امرهم سهل .. يقعدوا عند قرايبكم عبال ماترجع .. بس مينفعش تقول الكلام دا لحد
كمال : انت شايف كدا
المحامي : اكيد
كمال : طيب نفذ ياسعيد باسرع وقت

كمال : هو دا الي حصل كله .. واديني معاكم اهو
نهلة بلهفة : يعني المشروع دا مربح اوي .. بيدخل فلوس كام مثلا
كمال : كتير اوي يانهلة .. انا اسف اني عملت فيكم كدا
نهلة : لا اسف ايه لو هتعمل مشروع كدا كل شوية هنستحمل... فرح بصتلها مستغربة لهفتها ع الفلوس اكتر من لهفتها ع جوزها

كمال: طمنوني عليكم دول انتو شكلكم مش مبسوط ليه
نهلة : ازاي يعني ياكمال دول فرحنين اوي ... اول لما عرفوا انك رجعت صمموا نجيلك.. مش كدا ياولاد
سيف : اه .. عن اذنكم انا طالع اوضتي
كمال : فرح ياحبيبتي مالك
فرح : انا كويسة يابابا... انا هطلع ارتاح

"كمال بص لنهلة وحس ان ف حاجة مخبينها"

عائشة دخلت تبص علي وعد اللي لا بتأكل ولا بتشرب من ساعة اللي حصل
عائشة : وبعدهالك ياوعد . .. هتفضلي كدا لحد امتا هتروحي مني يابنتي
وعد : ....

عائشة : ردي عليا .. متوجعيش قلبي .. انا مغلطش لما وقفت قصادك .. دا الصح يابنتي.. اللي يتخلي عن لحمه ودمه بالشكل دا متستأمنلهوش تاني حتي لو بتحبيه لاينفع يكون زوج ولا اب ..الحب وجع يابنتي ابعدي عنه .. اتعلمي انك متتوجعيش .. انتي توجعي .. اللي يحاول يكسرك استقوي يابنتي ومتتكسريش ... انتي سند نفسك انا مش هعيشلك العمر كله .. يلا يابنتي قومي اغسلي وشك .. وارمي حمولك ع الذي لا يغفل ولا ينام ... انا هقوم احضرلك الاكل .. جت تمشي

وعد : هو انا ليه معنديش اب

الكلمة نزلت زي الصاعقة ع عائشة : ليه بتقولي كدا ياوعد
وعد : لو كان عندي اب .. مكنش حد وجعني بالشكل دا .. مكنش حد قدر يقربلي .. كان هيبقا سند وضهر ليا .. ليه انا اكون سند لنفسي، انا ضعيفة اوي، انا ليه حصلي كدا، انا عملت ايه في حياتي علشان يحصل كدا، انا مبأذيش حد، هو انا ذنبي اني حبيته! ليه اتعاقب العقاب دا .. انا قلبي وجعني اوي .. اديته كل حاجة ثقة وحب وصدقته ..ماذتهوش ليه يكسرني .!!
كان دايما يقول عليا اني غبية .. هو طلع كلامه صح انا كنت غبية فعلا .. وانهارت من العياط..

عائشة حضنتها وقعدت تعيط معاها : ابوس ايدك ياوعد متعمليش ف نفسك كدا مش هستحمل يابنتي صدقيني

وعد بعياط : خد روحي ورااح..
عائشة : حقك عند ربنا يابنتي .. حقك هيرجعلك .. خليكي واثقة من كدا .. قومي اخرجي من الاوضة دي .. متوقفيش حياتك عند حد .. قومي ارجعي لحياتك .. صحتك اهم من اي حاجة .. متنسيش انك مبقتيش لوحدك انتي بقيتي اتنين يابنتي .. خافي عليه
وعد : هقولو ايه لما يسألني فين بابا ! هواجهه ازاي .. انا لازم انزله
عائشة : اوعي ياوعد اوعي انتي عملتي الصح .. ابنك هيجي وهيتربي ويكبر وهيبقا احسن حد ف الدنيا .. ادعي يابنتي دا اختبار من ربنا اصبري وادعي
وعد : ياررب

سيف قاعد مخنوق ف الاوضة وبيفكر .. اتصل بخالد
سيف : ايوة ياخالد عامل ايه
خالد : ابو الصحاب عاش من سمع صوتك .. انت رجعت ولا ايه
احمد : سيف رجع !
سيف : ايوة رجعت انهاردة انتو فين
خالد : ف الكافية
سيف : ماشي انا جيلكم ..سلام

في اوضة فرح ... قاعدة سرحانة .. كمال دخل

كمال : فروحة حبيبتي
فرح : بابا عاوز حاجة ياحبيبي
كمال : كنت عاوز اعرف الجميل ماله من ساعة مارجعتوا وانتي متغيرة وقعدة ف الاوضة مش دي فرح اللي انا سيبتها

فرح : مافيش يابابا
كمال: متخبيش عليا .. ايه حصل ف غيابي
فرح عيطت واترمت ف حضنه : بابا انا محتاجك جنبي اوي
كمال: انا جنبك يابنتي احكيلي مالك

*في الكافية*
خالد : اهلا واحشنا والله
سيف : وانتو كمان وحشتوني
احمد : عامل ايه .. وولدك عامل ايه
سيف : الحمدالله كل حاجة اتصلحت متقلقش
احمد : اومال مش باين عليك انك مبسوط يعني.. فيه حاجة
سيف : مافيش بس اللي حصل مكنش شوية .. مع الوقت هرجع زي ماكنت

{ سيف قرر ميقولش لحد ويتخطي المرحلة دي لوحده .. علشان مش عاوز حد يعاتب عليه ولا يسأله .. هو بيحاول يقنع نفسه انه عمل الصح وخلاص اتخلص من الحمل بطلاقه من وعد }

فرح : دا اللي حصل يابابا... وعمر بعد عني
كمال بعصبية: نهلة مش هتتغير طول عمرها كدا

فرح : العمل يابابا انا بحبه
كمال : بصي يابنتي انتي عارفة اني مش هرفضلك طلب ...صدقيني هو لو اتقدم انا هوافق عليه .. بس هو واضح من كلامك انه خلاص بعد
فرح : بعد بسبب كلام ماما انك هتأذيه .. بابا ممكن تكلموا وتعرفوا انك موافق..

كمال : ميصحش يابنتي .. اتصل اقولو تعالي اتجوز بنتي ..اصبري لو بيحبك هيرجعلك .. وانا عند وعدي ليكي انه لو اتقدم هوافق.. المهم بس انتي متزعليش عاوزك تخرجي وتفرحي .. هو انا عملت كل دا علشان ايه .. مش علشان اشوفكم مبسوطين
فرح : ربنا يخليك لينا يابابا
كمال : ويخليكي ليا يابنتي .. قوليلي يافرح نهلة عملت حاجة تاني
فرح افتكرت موضوع وعد
كمال : في حاجة تاني ؟
فرح : لا يابابا مافيش

( فرح مرضتش تقول علي وعد علشان شايفة ان دا قرار يخص سيف ولو كمال عرف هيجبروا يرجع لوعد ودا مش حل .. لازم سيف هو اللي يرجع من نفسه مش يكون مجبر )

وصلنا للشهر الرابع
" وعد وعائشة عند الدكتور "
وعد : انهاردة هعرف انا حامل في ايه ... انا متحمسة اوي
عائشة : كل االي يجيبوا ربنا كويس يابنتي.. ارضي مهما كان
وعد : حاضر ياخالتو ..بتبص حواليها لقيت واحد قاعد مع مراته وحاطت ايده ع بطنها ومبسوط بانها حامل .. افتكرت سيف دمعت
عائشة : معلش يابنتي ربنا شيلك الاحسن
السكرتيرة : اتفضلوا دوركم
عائشة : يلا ياوعد ندخل
وعد : يلا ياخالتو

*في شركة سالم ابو النجا*
السكرتيرة : كمال بيه برا
سالم : دخليه بسرعة
كمال : اهلااا بصديق عمري .. واحشني ياعم كدا متسألش عليا طول الفترة دي

سالم : وانت كمان والله الشغل واخدني انت عارف من ساعة لما رجعت من السفر
كمال : طيب ياعم مش زعلان.. بس قولي المدام عاملة ايه ونادين
سالم : نادين كويسة .. بس المدام تعيش انت
كمال : ان لله وان اليه راجعون امتا دا حصل
سالم : من 3 سنين ... انا رجعت بعد موتها مبقاش ليها لازمة العيشة هناك

كمال : طيب ونادين كويسة
سالم : كان صعب عليها ف الاول ..
كمال : ربنا يصبرك ويصبرها
سالم : يارب .. المهم قولي انت كنت جاي..عاوز تقول حاجة
كمال : اه عزمك انت ونادين انهاردة وبالمرة نتكلم شوية
سالم : ماشي ياكمال هجيب نادين ونيجي

وعد : ها يادكتورة .. عرفتي نوع البيبي

الدكتورة : هتجيبي بنت زي القمر زيك . .. ان شاءالله
وعد بفرحة: بنت
عائشة : الف مبروك ياحبيبتي هتتربي ف وسطينا
الدكتورة : ممكن اتكلم مع الاب
عائشة بتوتر : الاب .. الاب مسافر
الدكتورة : طيب هو مين اللي بيكون معاها
عائشة : انا يادكتورة
الدكتورة : طب خليها تخليبالها ع اكلها وانتي تابعي معاها و ابعدي عنها اي ضغط هيتعبها
عائشة: حاضر يادكتورة

*ف فيلا سالم*
سالم : اعملي حسابك اننا معزومين ع العشا
نادين : عند مين
سالم : كمال الهلالي
نادين : اونكل كمال وحشني وسيف وفرح وحشني جدا بقالي كتير اوي مشوفتهمش
سالم : اديكي اهو ياستي هتشوفيهم .. يلا جهزي نفسك
نادين : حاضر يابابا

عائشة ووعد رجعوا
عائشة : سمعتي كلام الدكتورة .. اهتمي بنفسك شوية واكلك ..وانا هشرف عليكي
وعد : حاضر يا خالتو هعمل كل حاجة علشان بنتي تيجي بالسلامة
عائشة : طيب ياوعد ادخلي ريحي شوية

(وعد دخلت اوضتها ع قد ماهي فرحانة بانها هتجيب بنت .. ع قد ماهي موجوعة من سؤال
الدكتورة عن الاب .. لما هو صعب ترد ع دكتورة هتعمل ايه لما بنتها تسألها ! )

سيف : ماتجيب خالد وتيحي تقعد معايا
احمد : هو خالد انهاردة مش فاضي .. انا هظبط الدنيا عندي وممكن اجيلك
سيف : ماشي مستنيك
نهلة : انت بتكلم مين ياسيف
سيف : دا احمد ياماما .. بقولوا يجي يقعد معايا
نهلة : هو وقته يعني انهاردة..

سيف : ماله انهاردة
نهلة: ابوك عازم سالم ابو النجا ونادين بنته ع العشا تقريبا هيتكلموا ف الشغل
سيف : طب انا مالي ... احمد هيقعد معايا مش معاهم
نهلة : ماشي ع راحتك
*الجرس رن*
نهلة : شكلهم جم يلا ننزل نستقبلهم..

كمال : اهلا سالم بيه .. ازيك يانادين يابنتي
نادين : الحمدالله يااونكل
فرح: نادين وحشتيني اوي
نادين : وانتي كمان يافروحة.. عاملة ايه ف كليتك.
فرح: اهو الحمدالله
نهلة: اهلا وسهلا .. منورنا والله .. ازيك يانودي ياحبيبتي كبرنا واحلوينا
نادين : ميرسي ياطنط .. ازيك ياسيف
سيف: الحمدالله يانادين .. موبايله رن .. طب عن اذنكم..

نهلة : اتفضلوا .. العشا جاهز
سيف : ايوة يااحمد انت فين
احمد : بركن العربية وداخل اهو
سيف : طيب متتأخرش مستنيك
سالم : وانت ياسيف مش هتأكل معانا
سيف : لا جاي ياعمي بس مستني صاحبي .. اهو جه .. حماتك بتحبك ياعم..

احمد سلم عليه: .. ايه دا مش تقول ان عندك ضيوف
كمال : تعالي يااحمد انت مش غريب .. اتفضل معانا
احمد : شكرا ياعمي ربنا يخليك .. لسه بيقعد شاف نادين .. ونادين شافته
احمد ونادين : انت/ي ايه جابك هنا
سيف : انتو تعرفوا بعض
احمد ونادين : لا
سالم : مالك يانادين ف حاجة
نادين : لا يابابا انا بس حاسة اني شوفتوا مش اكتر
وقعدوا ف وش بعض مش طايقين بعض

*ف اسكندرية*
عائشة : وعد بتعملي ايه يا حبيبتي

وعد : بذاكر ياخالتو
عائشة : انتي مصممة تنزلي الكلية .. ماتنزلي ع الامتحانات وخلاص
وعد : لا ياخالتو مش عاوزا اضيع الترم دا كمان .. واحتاس ف الامتحانات
عائشة : خلاص اعمل اللي يريحك بس متجهديش نفسك ... هروح اعملك حاجة تشربيها ... خرجت

ووعد قاعدة بتذاكر سمعت عمر وهو بيغني بكل احساسه :
مكانك في قلبي مهما كنت بعيد عليا
ومش كل يوم بنقابل حبايب جداد
صوتك واحشني وضحكتك يا حبيبي ليا
ياما نفسي أشوفك تاني في اقرب معاد
مقدرتش أنساك والليالي ....كل ما تفوت الليالي..كل ما أشتاق يا حبيبي وأقول...

أيامنا وحشاك ولا ناسي..... ياللي انت من غيرك بقاسي...كان نفسي أعيش عمري معاك علي طول
مقدرتش أنساك والليالي
كل ما تفوت الليالي
كل ما أشتاق يا حبيبي وأقول
أيامنا وحشاك ولا ناسي

ياللي انت من غيرك بقاسي
مكنتش اتخيل فراقنا يطول...
( افتكرت سيف وقعدت تعيط .. من ناحية تانية عمر مش مبسوط وفرح وحشاه )

وعد : صباح الخير ياخالتو
عائشة : صباح الخير ياحبيبتي .. افطري قبل ماتنزلي
وعد : حاضر ياخالتو
عائشة : ربنا معاكي يابنتي

*ف الكافية*
سيف : يعني هو دا اللي مكرهكم ف بعض اوي كدا
احمد: ايوة بنت مستفزة وطالعة فيها مش عارف ع ايه
سيف : بنت سالم ابو النجا لازم تبقا طالعة فيها ... بس ع فكرة هي غير كدا .. انا متربي معاها وعارفها .. هي كويسة جدا بس مبتحبش اي حد يدخل حياتها
احمد : وهو انا هموت وادخل حياتها اصلا هو انا بطيقها..

سيف : مفهمتنيش .. انا اقصد انها بتتعامل كدا مع كل الناس علشان محدش يدخل حياتها
احمد : بس كدا الناس هتكرهها
سيف : هي مرتاحة كدا بقا
احمد: مقولتليش بقا انت فيك ايه .. مش متظبط من ساعة مارجعت
سيف : متقلقش عليا انا كويس

*وعد خارجة من المحاضرة*
سارة : وعد عاش من شافك .. فينك كل دا
غادة : انتي مش شايفة يابنتي بطنها .. شكلها حامل
وعد : اه .. اه حامل
سارة : ايه دا اتجوزتي امتي .. مقولتليش ياواطية
وعد : مجتش مناسبة احكي معلش..

سارة : ماشي ياستي قوليلي اتجوزتي مين بقا
غادة : لا متقولش هي تورينا صورته
وعد : معلش .. اصل انا موبايلي فاصل بعدين هوريلكم
سارة : انتي مستعجلة ليه كدا هو مستنيكي ولا ايه
وعد : لا هو مسافر .. بعد اذنكم
غادة : خلاص سبيها دي شكلها خايفة نحسدها
سارة : ع ايه يعني اول واحدة تتجوز
وعد سمعتهم ورجعت البيت وشها مقلوب..

عائشة: خير يابنتي مالك .. حصل حاجة
وعد بعياط : مش هقدر اتحمل ياخالتو .. انا تعبت
عائشة : احكيلي بس ايه اللي حصل
وعد : انا مش هروح الكلية طول مانا حامل
عائشة: بس كدا السنة هتروح عليكي
وعد : مبقتش فارقة ياخالتو

*ف فيلا كمال*
فرح : تسمحلي ادخل
سيف : طبعا اتفضلي
فرح : انت كويس ياسيف
سيف : اه يافرح انا كويس اوي
فرح : بس عينك مبتقولش كدا
سيف : ايه الكلام الكبير دا ياست فرح .. انا كويس متقلقيش
فرح : القلق بجد انك تكون كويس وقدرت تعدي اللي حصل عادي كدا
سيف : انتي عاوزة ايه بالظبط اكون كويس ولالا !
فرح : انا عاوزك تفوق ياسيف .. شوف اللي انت ضيعتوا منك

سيف : انا مضيعتش حاجة يافرح
فرح : لا ياسيف ضيعت انت عارف كدا كويس .. بس بتحاول تضحك ع نفسك .. انا سيبتك فترة تفكر ع اساس تاخد قرار . .. حتي مرضتش اعرف بابا علشان مياخدش قرار ضدك وتتعقد الامور .. بس لازم انت تفوق.. انت ظلمتها
سيف :هي الي محبتنيش ولا اختارتني..

فرح : متقاوحش انت عارف كويس اوي انها بتحبك .. بس انت صعبتها عليها .. بتقارن نفسك بحتة منك .. ازي ! انت عارف هي لو كانت اختارتك كانت نزلت من نظري
سيف : انتي بتفتحي الموضوع ليه انتي عاوزة ايه يافرح
فرح : مش عاوزة حاجة ياسيف .. انت اضرا بمصلحة نفسك

اه صح وعد حامل ف بنت..
{ سيف مينكرش ان كلام فرح اثر فيه جدا وهو كان عارفه اصلا بس بيقنع نفسه انه صح .. بس بغض النظر عن كل دا هو فرح لما عرف انه وعد هتجيب بنت }

*الشهر السابع*
"وعد طلعت تتفرج ع التليفزيون مع عائشة"
وعد : خالتو ممكن تاخديني ف حضنك زي زمان
عائشة : طبعا ممكن ياحبيبتي .. تعالي
وعد : يااه ياخالتو حضنك حلو اوي .. كنت مفتقده اوي .. تعرفي ياخالتو انا مش معتبراكي خالتو .. انا شايفاكي امي اه والله واكتر .. افتكر لو ماما كانت عايشة مكنتش هتعاملني زي مابتعامليني انتي...

عائشة دمعت وساكتة
وعد : هانت خلاص ياخالتو .. هانت واخلف واجبلك بنتي تربيها انتي .. بس متحبيهاش اكتر مني انا بقولك اهو ... انا بحبك اوي ياخالتو متشكرة ع كل لحظة كنتي فيها جنبي انا ماليش غيرك ف الحياة دي ...
عائشة : وانا ماليش غيرك ياوعد .. مهما حصل يابنتي اعرف اني حبيتك من كل قلبي و اتأكدي اني لو زعلتك ف مرة ف كان غصب عني وسامحيني..

وعد : انا ازعل منك ياخالتو .. انا عمري ماازعل منك ...هو انا ممكن اطلب منك طلب
عائشة : اطلبي ياحبيبتي
وعد : هو انا ممكن اقولك ياماما .. انا نفسي اقولها اوي
عائشة بتعيط : موافقة ياحبيبتي .. يلا بقا قومي ارتاحي
وعد : حاضر ياماما

عائشة دخلت اوضتها طلعت ورقة وقلم وبدءت تكتب...
(وعد قبل ماتنام قررت انها مش هتخلي حاجة تكسرها تاني .. وهتعمل كل حاجة علشان تربي بنتها .. ومن ضمن قراراتها انها مش هتخلي سيف يشوف بنته ولقيت جواب ع السؤال اللي كان محيرها لو اتسألت بابا فين ! هتقول انه مات )

عائشة خلصت كتابة وحطيت الورقة ف الدرج وقامت تصلي وتدعي..

عائشة : يارب سامحني واجعلها تسامحني .. انا كنت بحميها اتسببت ف اذي ليها.. يارب انت عالم باللي جوايا .. انا تعبت يارب ومبقتش قادرة استحمل اشوفها مكسورة.. انا عارفة يارب اني غلط .. متعاقبنيش فيها يارب انا مااليش غيرها .. يارب احفظها وابعد عنها كل شر .. اجعلها تسامحني يارب

( وعد قامت مفجوعة .. الكابوس تاني بس المرة دي كان مرعب اكتر ... الست اللي كانت ف الحلم اختفت )

وعد خرجت من الاوضة تشوف عائشة دخلت الاوضة لقيتها سجدة
ابتسمت وراحت الحمام تغسل وشها وبتفكر ف الكابوس ... عديت ع اوضة عائشة تاني لقيتها لسه سجدة ..قلقت
وعد قربت ع عائشة : خالتو ... خالتو .. انتي بتصلي .. ردي عليا ... خالتو ردييي عليا .. لااااا ....خالتوو متسبنيييش ماليش غيرك ردي عليا .. خالتو !!!!!!!

ياتري ايه هيحصل ل وعد بعد مابقيت لوحدها ! وايه الورقة اللي عائشة كتبتهالها ... والكابوس اللي وعد بتشوفوا .. ليه تفسيير ولالا ..هتعرفوا ف الاجزاء الجاية تابعوا.. متنسوش رايكم يهمني.

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية